الأربعاء، 20 يوليو، 2011

ملاحظات وخواطر 3

- من ماذا يريد الإخوان النشالون تطهير الإعلام ؟ من المذيعات السافرات ؟ أم من المذيعين العلمانيين ؟ أم من كل ضيف أو مذيع ينتقدهم ولو بشطر كلمة



من ماذا يريد الإخوان النشالون تطهير القضاء ؟ من القضاة غير الملتحين وغير الإخوان ؟


- المشير والمجلس ما خلولناش بديل .. ناس كتير بتسألنى السؤال ده على فكرة .. وهو سؤال وجيه .. المجلس بتحالفه مع الإخوان والسلفيين ورفضه لتأجيل الانتخابات ورفضه لوضع ضمانات لمدنية الدولة وجمهوريتها وحمايته للعلمانية .. وموافقته على تأسيس أحزاب دينية .. ما سابش أى بديل أو أى حل معاه .. البديل مجلس رئاسى مدنى بس برضه بشرط أن المجلس المدنى ده ميبقاش فيه عوا ولا اسلاميست ولا بشرى ولا أبو الفتوح يعنى لا إخوان ولا سلفيين سواء إخوان منشقين ولا مش منشقين .. وسط ولا حرية وعدالة ولا نهضة ولا أى خرا على دماغهم .. أو بديل تانى إن ضباط أحرار جداد يخرجوا من داخل الجيش - برضه ميكونوش إخوان ولا سلفيين - ويخلعوا المجلس ..

إحنا مش عايزين صفقات مع إخوان ولا سلفيين سواء صفقات مرحلية مؤقتة أو دائمة .. البلد مش مستحملة القرف بتاعهم ده .. الإخوان والسلفيين يترموا فى السجون أو يعزلوا سياسيا واجتماعيا ويخلوهم فى حالهم .. مش طالبين اكتر من كده

- من ضمن المطالب إقالة جودت الملط .. كويس جدا .. بس بشرط .. تعينوا لنا مكانه عصام العريان

- بتوع نشيد الملكية "اسلمى يا مصر" وغالبا هم إخوان يركنوا على جنب .. عشان مش ناقصة متخلفين

- مثل الذين يحاولون إقناعنا بأنه لا خوف على مدنية وعلمانية مصر إذا تمت الانتخابات فى سبتمبر كمثل القائل بأن النساء تبيض ولا تلد


- عندما أكون محبة لأكل الطعمية بشكل طبيعى ودون إرغام من أحد وبشكل معتدل دون إسراف .. ثم أجد من يتوعدنى ويقول سأطعمك طعمية 3 مرات فى اليوم يوميا غصبا عنك .. فهل سأبقى أحب الطعمية .. أم سأكرهها وأكره من صنعوها


فكذلك الحال مع من يحاربونى بإسلامى .. أنا مسلمة .. وتتم محاربتى بالإسلام .. الاسلام السلفى أو الاخوانى سمه كما تشاء .. هنديك شريعة هنحكمك بالشريعة .. عندئذ سأكره الشريعة وأكره الحدود وأكره الاسلام

وشخص آخر يقول لصديقة لى : الاسلام منتصر رغم أنفكم وسنعاملكم بعد ذلك بمعاملته الكريمة والمتسامحة .. يا سيدى لا نريدك ولا نريد معاملتكم الكريمة ولا اللئيمة .. كفاكم سفالات يا أولاد الحرام

- أنا نفسى فى حاجة واحدة الشعب المصرى يعملها لو قدر على السلفيين والإخوان وحصلت المعجزة وفهمهم وهى إبادتهم تماما أو نفيهم أو اعتقالهم مدى الحياة والعمل على القضاء عليهم بان تكون تلك الجولة الأخيرة معهم .. بحيث لا يأتينا أى كلب عسكرى بعدها ليعقد صفقات معهم

- شاهدت اليوم محاضرة عن تاريخ أوربا فى العصور الوسطى .. العصور المظلمة .. عصور سيطرة الكنيسة والإقطاع .. عصور التحريم والمحارق والتكفير ومعاداة الحضارة والنهضة .. فقلت ما أشبه الليلة بالبارحة .. لكن هذه المرة فى مصر وهذه المرة تصنيع عصور مظلمة متعمد وبالعافية أمريكى سعودى طنطاوى

- جميل جدا كارلوس لطوف .. من سنين وأنا عارفاه وباشوف لوحاته وبتعجبنى .. بس ليا سؤال .. ليه ما لاقيت لوش لوحات على ملك الكيان السعودى

- بتوع الهلال والثلاث نجوم اللى عايزين يرجعونا لعصر الطربوش والخلافة العثمانية والتشابه مع علم تركيا .. عايزين هلال يحش رقابهم

جمهورية جمهورية جدا .. ولا هلال ولا نجوم ولا رموز تبعية تركية ولا رموز دينية إسلامية ولا مسيحية على علمنا ..

آه الهلال على المقشة وفرشة البلاط مش مشكلة .. على علم الحصان الحلاوة مفيش مانع إنما على علم مصر لأ .. وسمعنا قصيدة خبز وحشيش وقمر
 

- ها هو هولاكو السلفى والاخوانى .. فأين أنت يا قطز ؟ و متى تكون عين جالوت ؟


- كشكش بك السويسى الشهير بحافظ تلامة .. إيه سر الطربوش

 
- السلفى لو شاف نفسه فى المراية هيكفرها

- إحنا محتاجين حمادة سلطان أو عزب شو للتريقة على السلفيين ..

- منذ لحظات شاهدت صورة عند احد الإخوان تصور مبنى امن الدولة مكتوب عليه جماعة امن الدولة المحظورة .. وذكرنى هذا بمصطلح أطلقوه بعد فبراير على الحزب الوطنى بأنه المحظور .. وبتحليل نفسى بسيط .. أنا جماعة محظورة ورُفع عنى الحظر فكيف سأنتقم ؟

ولذلك علمتُ من مخترع مصطلح الحزب الوطنى المحظور وأمن الدولة المحظور .. سقى الله أمن الدولة رغم أنف السلفيين والإخوان

 
- أحد الأصدقاء قال لى هذه العبارة الجميلة فى عيد ميلادى : ديانا: الإلهي ، في قلبها ما هو أدفء من النار، حيث لامكان للحياد السالب، إنه تكوين من المشاعر المتحركة متوائمٌ مع الترتيب و اللين الطيب. إن توحد تلك الميزات يؤدي إلى تكون الصلابة المبنية على الإستنتاج المنفتح ..
إن أجمل الإستنتاجات في هذا المكنون..هو الحب والجمال..
شكرا لك سيدتي ..وشكرا..للعاشقين على قبلتهما التي أثمرت للحياة شيئاً أجمل ..فسموه ديانا!!
أخوك عمر .


- هل تذكرون حادثة هزيمة مصر أمام الجزائر في العام قبل الماضي في السودان عندما ذهب المصريون إلى هناك بهدف الفوز، ولما خسروا المباراة لم يقبلوا بالنتيجة، وجاءت الفنانات من السودان يتشحن بالسواد في حالة نواح خلف موكب جمال وعلاء مبارك اللذين أرادا لنصر مصر في تلك المباراة أن يكون تدشينا لحملة التوريث، ولما لم يحدث النصر، تحول المشهد إلى مشهد جنائزي بالشخوص أنفسهم الذين كان مقدرا لهم اعتلاء المسرح لو كان الموضوع نصرا. والمصريون منذ الفراعنة هم حضارة جنائزية في المقام الأول، فأبدعوا في المشهد بغية تغيير النتيجة واشتكوا لطوب الأرض من عنف الجزائريين، مع أنه كان من الأسهل الاعتراف بخسارة المباراة، فأكبر فرق العالم تخسر ولا تؤلف مشهدا دراميا كذلك الذي قام به مصريو جمال مبارك. أراد المصريون بالبلطجة أن يحققوا نصرا، وهذا عيب وليست ميزة، وظننت يومها أن المشهد حدث طارئ، ولكن على ما يبدو هو سلوك عام يهدف إلى تكسير قوانين اللعبة إن لم تأت النتيجة في صالح الفريق.

المشهد الثاني كان مشهدا «ثقافيا»، إذا تجاوزنا وسميناه كذلك، وهو مشهد فاروق حسني في محاولته للفوز بمنصب مدير مؤسسة الأمم المتحدة للعلوم والثقافة المعروفة بـ«اليونيسكو». أيضا بعد الانتخابات، حتى قبلها، لم يقبل المصريون بأن تأييد مرشحهم لهذا المنصب كان ضعيفا جدا، وأبدع المصريون في اختراع المؤامرات الدولية التي تهدف إلى إقصاء فاروق حسني، غير مدركين أن فاروق كان ابنا لنظام ديكتاتوري، ولا شغل للديكتاتورية بالثقافة؛ إذ يمكن للديكتاتور أو زوجته أن ينصبا من يشاءون في منصب وزير الثقافة، ولكن للعالم رأي آخر في اختياراته. وهذا ما حدث، حيث اختار العالم السيدة بوكوفا القادمة من ثورة ومن ديمقراطية ناشئة في بلغاريا، ورغم كل هذا، فإن الصحف المصرية نصبت مشهدا جنائزيا كمشهد مباراة مصر والجزائر.

المشهد الثالث هو مشهد التعديلات الدستورية قبل الاستفتاء، فبدلا من دستور جديد، قررت جماعة «الإخوان» الذين وقع اختيار الجيش عليهم، أن يفصلوا مواد على مزاجهم تكسبهم اللعبة وتحسم نتيجة المباراة لصالحهم.. كان مطلبا فئويا لـ«الإخوان»، كسبوا به الجولة الأولى ولن يرضوا بأي تغيير في قواعد اللعبة، وقال الدكتور العريان المتحدث الرسمي باسم «الإخوان»، أن «الإخوان» سيعارضون الجيش لو أقر مبدأ «الدستور أولا». إنه مشهد متكامل من مطالب فئوية، وبلطجة سياسية، وثقافية، واجتماعية، وإصرار كل مؤسسة على وضعها الخاص خارج الدستور وخارج قواعد اللعبة، وإلا سنشتكي الحكم أو ننزل إلى الملعب كما كان مشهد «الراجل أبو جلابية» ذائع الصيت، كلنا في مصر على ما يبدو ذلك الرجل «أبو جلابية»، نريد المكسب لجماعتنا فقط، ولتذهب قواعد اللعبة والتحكيم إلى الجحيم.

منقول .



- فكرة جيدة أن يتم تطبيق ضريبة اللحى التى طبقها بطرس الأول قيصر روسيا .. وكذلك إليزابيث الأولى ملكة إنجلترا .. على السلفيين والاخوان فى مصر ولكن بحيث تكون باهظة وشهرية

beard tax


- اللى بيقولوا علينا : "عملاء لقوى أجنبية بيننا لديهم بيوت وحسابات بنكية فى الخارج يقوموا بتحريض المصريين ضد المجلس الأعلى" .. عيب عليهم بصراحة .. عيب

- إلى الإخوان والسلفيين وعبدة السمكرى الأعمى : أفرأيت من اتخذ إلهه طنطاوى وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة

بعد بيان الحاج ضفدع فنجرى البق يا شباب التحرير البطل ، لا تكفوا عنهم ، ولا يزيدنكم تهديدهم إلا عزما وقوة على إسقاط هذا المجلس العفن وحلفائه الاظلاميين

- دعاء الإخوان قبل ركوب الثورة:

اللهم ركبنا الثورة ركوبا لينا ، واجعله على المعتصمين هينا ، وأكثر لنا من الصفقات ، وانصرنا علي الاعتصامات ، اللهم اجعل الانتخابات أولاً والدستور ثانيا ولا تشمت فينا ليبراليا أو علمانيا أو تقدميا متنورا .....

اللهم (حجب) عقول الشعب المصري واجعل فكرهم متحجرا...وأجعل كل الجميلات في صفنا منحازات من المغمورات والممثلات.....والراقصات...​ .. واقبض أرواح زوجاتنا البشعات وارزقنا بالمئات ممن ملكت أيماننا من أجمل الجاريات...... واجعلنا للمجلس حارسين وفي البرلمان مسيطرين وعلي كرسي الحكم جالسين

 
- لو سألتنى أقول لك : لا أدرى هل المجلس يعمل لصالح نفسه أم لصالح مبارك .. أم لصالح أمريكا أم لصالح الإخوان ..
أم لصالح السلفيين .. أم لصالح الخليج والسعودية

- لو سألتنى أجيبك بأن معرفة موعد يوم القيامة أسهل من معرفة مصير مصر من أكتوبر القادم فصاعدا

- أول مرة أعرف النهارده إن فيه ضفادع أعضاء فى المجلس السمكرى يا جماعة

- لو فتشتم بيوت السلفيين والإخوان ستجدون أيادى مطاطية .. إنهم مرضى بفتشية اليدين وفتشيات أخرى كثيرة .. وهم بحاجة إلى طبيب نفسى بصفة عاجلة

- كفاك يا ساويرس اعتذارا للسفلة والجهال والمتعصبين (7 مرات تعتذر للآن) .. فإنك قد أذللت وأهنت نفسك .. وأضعفت موقف خصوم السلفيين والإخوان (أى نحن ) .. أفكلما اعتمدنا على امرئ ليتصدى لهؤلاء ضعفت عزيمته .. كفاك

- لو نظرنا إلى الشعار : اشنقوا آخر طاغية ... بأمعاء آخر رجل دين .. نقول : المشكلة إن زوال الطغاة أسهل من زوال رجال الدين .. قامت ثورات أزاحت طغاة ونصبت رجال دين حكاما أو على وشك أن تنصبهم

ولذلك كان الأجدر - من وحى ثورتنا المصرية - إزالة رجال الدين أولا ثم الطغاة أو إزالة كليهما فى لحظة واحدة


- السلفيون والإخوان مرضى بالوسواس القهرى ذلك المرض الذى يجعل المصاب به يغسل يديه عشرين مرة فى اليوم وأكثر خوفا من الميكروبات والاتساخ .. ومهما فعل فالجو ملئ بالميكروبات وكذا الطعام والشراب والجسم وكل شئ .. ومهما فعل فلن يمنع المرض .. السلفيون بالتضييق الشديد والمظهرية فى الأحكام والأخذ بظاهر النصوص .. يظنون أنهم يمنعون المرء من الذنوب بل هم يدفعونه إليها دفعا فيقونه ما يرونه ذنبا وهو صغيرة أو تفاهة ويوقعونه فى الكبيرة

- السلفى الاسم الأجدر به فعلا هو التلفى .. لأنه يتلف الدين بتحريم ما ليس حراما وبتضييقه إلخ .. ولأنه يتلف البلاد بالتفجير والعنف والفتن الطائفية والمذهبية والتخريب ومعاداة التطور والحضارة .. ولأنه يتلف العباد إما بتكفيرهم وقتلهم وإما بتخريب عقولهم ومسفلتهم


- بعضنا سلفى أكثر من السلفيين .. يحرم المصافحة مثلهم .. ويقع فى شباك التفسير الظاهرى للنصوص ويقع فى اختيار أضيق ما فى الدين ليتمسك به وليلزم الآخرين به وليس أوسع ما فيه .. ويؤيد الرقابة الدينية والأخلاقية والرسمية على الانترنت من حجب ومنع .. والرقابة على المصنفات الفنية .. والرقابة على المطبوعات .. بعضنا سلفى أكثر من السلفيين .. متحجر مثلهم .. يؤيدهم بتصرفاته ويتماهى مع أفكارهم ولكن يلعنهم ظاهرا فقط

- نصف ثورة أو ربع ثورة .. أو ثورة ناقصة غير مكتملة هى أسوأ من لا ثورة .. والثوار المتقاعسون عن إكمال ثورتهم مجرمون فى حق شعوبهم .. لأنهم ببساطة عبروا ببلادهم وشعوبهم من البر إلى منتصف البحر وتركوهم للغرق أو تركوهم لأيد انتهازية عسكرية ودينية غير أمينة .. تحرف مسار الثورة وتنقل البلاد لأسوأ مما كانت عليه

الثورة مخاطرة .. ولكن كل شئ فى حياتنا مخاطرة .. ولكن لا يمتطى المجد من لم يركب الخطر .. فؤاد نجم تقاعس وحليم قنديل تقاعس .. وأيمن نور تقاعس .. ما دمتم بدأتم طريقا فأكملوه إلا إن كنتم متواطئين مع المجلس أو مع الجماعات الإسلامية ..

أنتم كمن حرك صخرة لمنتصف الطريق وتركها تحركها الظروف والعوامل الطبيعية والجاذبية دون أن يكمل عمله ..


- إن شباب التحرير يكتبون التاريخ ويصنعون التاريخ الآن بتضحياتهم من أجل شعبنا .. فقووا عزيمتهم ولا تعينوا عليهم .. ولا تصدقوا سفالات الإخوان والسلفيين ضدهم فى التلفزيون والانترنت .. ولا تستعدوا الأغلبية الصامتة عليهم ..
تلك الأغلبية التى لم تحرك ساكنا لخلع مبارك مع كل ما فعله .. تلك الأغلبية التى صوتت بنعم طاعة لآلهتهم السلفية والاخوانية .. تلك الأغلبية الغبية الأمية لا حاجة لنا بها وبتأييداتها أو لعناتها .. فالتاريخ يكتبها المتنورون والعقلاء لا الأغبياء

-الصفقة القذرة بين المجلس والإسلاميين .. لن يغيرها سوى تحرك على الأرض .. من بدأوا الثورة يكملوها .. فدعوا ثوار التحرير يخنقون مجلس حيدر باشا الخائن العميل ..

لن يتغير مصير مصر وقدرها المحتوم المتجه لدولة دينية إلا بخلع هذا المجلس أو تحصل المعجزة ويرضخ ويتعهد كتابة بأنه لن يحابى الإخوان والسلفيين .. ويتعهد بتنفيذ جميع المقترحات الواردة فى مقال الأستاذ صبحى فؤاد ( مأزق المجلس العسكرى المصرى بمحاباته للإخوان)

- من بيننا سلفيون أكثر من السلفيين .. يهاجمون الصوفية .. ويحرمون مصافحة النساء .. وكلماتهم وأفكارهم تذكرنى بكلمات رجال ما قبل ثورة 1919 .. وكذا مواقفهم من البكينى .. ومن أمور كثيرة كانت من المسلمات فى الستينات والسبعينات والثمانينات فى بلادنا .. لكنهم يعيدون الآن اعتبارها نسبية يجوز النقاش فيها وينفون عنها أنها بديهيات

- أفرأيت من اتخذ إلهه "المادة الثانية من دستور 71" وأضله الله على علم وختم على سمعه وقلبه وجعل على بصره غشاوة


- اللهم إنى أعوذ بك من شماتة الأعداء (السلفيين والإخوان وال سعود والمجلس)


- جمعة الأغلبية الصامتة .. أم فى الحقيقة جمعة الوطنى والأمن المركزى والتلفيين


- إن شباب التحرير هم و هم وحدهم من سيمنع القضاء العسكرى الاخوانى السلفى المحتوم لتحويل مصر لدولة دينية .هم وحدهم من يمكنه أن يمنع تلك المؤامرة القذرة التى يساعد فيها الممثلون المنافقون والكتاب المتقاعسون .

فأعينوهم ولو بزجاجة الماء والدعاء وكلمة التشجيع ولا تثبطوا عزائمهم ولا تشوهوا صورتهم ويكفى أن الأهرام فى صفحتها الأولى تقول إن جمعة الإنذار الأخير بدون إخوان ولا سلفيين فذلك اكبر دليل على ان هؤلاء الشباب على الطريق الصحيح فأعينوهم


- يا سلفيين يا محرمى المصافحة ويا مطلقى اللحى : لو كان تقليد الرسل والأنبياء صالحا فى كل شئ لكنا قلدنا سليمان فى الزواج بألف امرأة وداود فى الزواج بمئة امرأة .. والرسول فى الزواج بتسع نساء وعدد مفتوح مباح له خاصة فى الآية 15 من سورة الأحزاب

وعبادة الأنبياء تفوق قدرة الناس العاديين أيضا .. و أيكم مثلي إني أبيت عند ربي يطعمني و يسقيني .. خذوا من العمل ما تطيقون فإن الله لا يمل حتى تملوا

عن أبي هريرة ، قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يواصل من السحر إلى السحر ففعل ذلك بعض أصحابه فنهاه فقال : أنت يا رسول الله تفعل ذلك ؟ فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إنكم لستم مثلي إني أظل عند ربي يطعمني ويسقيني فاكلفوا من العمل ما تطيقون "

- الدين طيب وطاهر ومرغوب ومحبوب ما بقى نائيا عن السياسة فإن دخل فيها تلوث .. وانقلب على النقيض فأصبح كريها ملوثا مدنسا .. وخرج عن غرضه ..

- محمد حسان مش مكفيه القصور اللى عايش فيها .. لأ عايز يلهط البلد كلها فى كرشه

- لو سألتنى أجيبك : إن أهم مطلبين أطلبهما من المجلس الفنجرى : أولا تأجيل الانتخابات لعام على الأقل .. ثانيا : فض التحالف الأثيم مع الإخوان والسلفيين وبكل ما فى العبارة من معنى ...

- النقابات بقت إخوان واتحادات الطلبة إخوان .. وقريبا المجالس المحلية إخوان والحكومة إخوان والبرلمان إخوان .. وفى الآخر مياه الشرب إخوان .. والطعام فيه نسبة عالية جدا من الإخوان .. والهواء ملوث بالإخوان .. طوفان الإخوان فى مصر

- للى مرشحين العريان للصحة : العريان إخوان ........

- كم من الجرائم ترتكب باسم الأغلبية الصامتة .. على آخر الزمن أصبحت الأغلبية الصامتة تتكون من الوثنى والإخوان والتلفيين وتتظاهر فى ميدان روكسى تأييدا للأعمى السمكرى الذى يذهب بمصر فى طريق الحرام ( السعودية وأفغانستان والصومال و السودان وأخواتها)

- من عبود الزمر إلى صفوت عبد الغنى يا قلبى لا تحزن .. شعار المجلس الفنجرى : إطلاق الكلب الاخوانوسلفى على الشعب المصرى .. unleash the Ikhwanosalafi dog

- باختصار المجلس العسكرى اختار طريقه وهو تكوين دولة دينية لحلفائه السلفيين والإخوان فى مصر .. وبالتالى هو - المجلس - بغض النظر عن كونه خائن وعميل ومجرم وهذا مفروغ منه .. وبغض النظر عن كونه تحالف مؤقت أو دائم أو ما هى نتائجه .. فهو - المجلس - عدوى وعدوكم .. وبالتالى لا مهادنة معه .. ولابد لنا من اتخاذ كل وسيلة للقضاء عليه وتفكيكه وتحطيمه .. ومنها تأييد ثوارنا الأبطال فى التحرير


- باختصار السلفية (أو الوهابية أيا كان اسمها) هى دين آخر مستقل بذاته عن الاسلام رغم ادعاءاته .. وبالتالى فإن أمركم السلفيون بشئ فلا تفعلوه أو فافعلوا عكسه وإن نهوكم عن شئ فافعلوه .. باختصار خالفوهم فى كل شئ .. حتى الملابس والعادات الجسدية مثل اللحى وغيرها


- دولة دينية = مدنية بمرجعية دينية = إسلامية = يهودية = مسيحية = دولة دستورها إسلامى أو دينى .. إهداء لسالم عبد الجليل وكل الملتفين والمراوغين والمتلاعبين بالكلمات

- إذا كان ممدوح وسمير أشقاء ، فماذا تكون العلاقة بينهما ؟ تكون علاقة أخوية .. فما الفرق أن أقول "علاقة ممدوح بسمير" أو "علاقة أخوية" .. لا فرق .. وكذلك دولة دينية ودولة إسلامية ودولة مدنية بمرجعية إسلامية ودولة دستورها إسلامى .. ما الطعمية من الفول والفول من الطعمية

- التلفى بكل بساطة بعدما تهاجمه وتفضحه يعيدك إلى المربع رقم واحد ويسألك بمنتهى الاستفزاز : تعرف يعنى إيه سلفى ؟ .. التلفى يريدك أن تحمل على ظهرك الدين التلفي بأكمله وبكل ما فيه من قاذورات من أجل أن تتقيأه أمامه دفعة واحدة عند الطلب ..

- مما قرأته فى ويكبيديا العربية والإنجليزية .. ومما قرأته فى الانترنت العربى والانجليزى .. علمت أن العربية للأسف أصبحت لغة الكذب والتزوير - على أيدى السلفيين والإخوان - .. والإنجليزية لغة الصدق والدقة

- الإظلاميون الذين يقولون : بما أن مبارك وبن على فسدة فإن العلمانية فشلت .. تماما كمن يقولون : القتلة يستعملون السكاكين ولذلك فالسكاكين حرام وممنوعة ... الجمهورية لا عيب فيها ولو كانت الملكية هى النظام الأفضل لما قامت الثورة الفرنسية ولما رفض واشنطن أن يكون ملكا ولما قرر أن يكون رئيسا ..

والعلمانية لا عيب فيها .. فهى لا تصنع معاقين فى المجتمع ولا تشعل الحروب الطائفية والدينية ولا تحتقر أديان الآخرين ومذاهبهم .. ولا تعشق منظر الدماء .. ولا تتعامل مع الشعب بالكرباج ولا السيوف ولا الحجارة

ولا تطمع فى أراضى الآخرين ولا تتوسع فيها ولا تحتقر المسلمين الفرس ولا العجم .. ولا ترفع المسلمين العرب فوقهم

ولا تضع رموز لدين الأغلبية على الأعلام .. ولا تفرض دين الأكثرية على الباقين .. ولا تعتم إعلاميا على الأديان الأخرى والمذاهب الأخرى .. ولا تطلق الشائعات المغرضة على المذاهب الأخرى والأديان الأخرى .. ولا تقوم بتكفير الأيديولوجيات والمذاهب والأديان الأخرى


- شاهدت المعتز بالسلفيين سريعا فى الجزيرة مباشر وتابعت حركات يديه وأصابعه فشعرت أنى أمام حاو متمكن وبتاع تلات ورقات

- لا تتفاءلوا بأمر الوثيقة المرتقبة لئلا تكون الجزرة .. وانتظروا حتى نرى ما فيها .. ولا تفرحوا بتأجيل الانتخابات من 30 سبتمبر حتى 1 أكتوبر .. ألم يقل سنفتح باب الانتخابات فى سبتمبر ولكن سنبدأ فيها فى أكتوبر أو نوفمبر .. أى لم يتغير شئ .. كان سيفتحها فى سبتمبر ويبدأها فى أكتوبر .. ولو تكرم الفنجرى بك سوف يؤخرها شهرا واحدا .. صراحة من غيره ما كناش عارفين نعمل إيه .. معايا بش وتس بتاعة محمد صبحى وهانى رمزى فى وجهة نظر

- إنها الثورة الملتحية ... إنها الثورة العسكرو - إخوانو - سلفية .. وأمريكا القوادة طبالة

المسلسل الرائع الذى أمتعنا وأمتع الملايين فى مصر والعالم العربى .. أغاظ الاظلاميين جدا كالعادة وسعوا لوقفه ونجحوا فى وقفه .. فيا لضيعة الجامعيين القضاة .. يا لضيعة العقول المتحجرة المعطلة .. الاظلاميون أعداء كل جميل وهادف من كتاب معراج نامة إلى فيلم الرسالة إلى مسلسلات يوسف الصديق ومريم المقدسة ....

ونعم الثورات .. الثورة ضد حرية الإعلام .. وضد حرية الانترنت .. وضد حرية الإبداع والكتابة ..

- أقوال سلفية منقبة حقيرة : أنا ديني اعزني وعاملني كجوهرة وحافظ علي من كل الفتن ...لهذا فانا ليس مسموح لي بممارسة أي نشاط غير الذي فرضه علي هذا الدين (الصلاة وعبادة زوجي ومحمد ) فليس لي حق التعليم فالمعنى واضح في الحديث: "لا تسكنوهن الغرف ولا تعلموهن الكتابة، وعلموهن المغزل وسورة النور" .. .و حتى الرياضة فكلها حرام في حرام ...لان ديني قال إن السباحة حرام على المرأة...وبالتالي فهي حرام .... التزلج بدعة غربية تلهي شباب امتنا الإسلامية الصالحة فهي أيضا محرمة ...ركوب الدراجة قد يثير الفتنة لان المرأة فتنة إذن هو أيضا حرام....والرقص وتعلم العزف على الآلات الموسيقية نهانا عنه الله عن طريق محمد لأنه معصية لان محمد يتوعد من يسمعون الموسيقى بان الله يعزف على رءوسهم بالمعازف والمغنيات ويخسف الله بهم الأرض ويجعل منهم القردة والخنازير...... وكل متع الإنسان في الحياة معصية و حرام ........ومن يقل غير ذلك أو له رأي آخر ......فانه لا يستحق رحمة الاسلام وليس يعرف مكانة الاسلام .....ولن ينال من محمد شفاعته يوم القيامة...........وحتى قبل يوم القيامة ........أنا العورة والفتنة التي اعزني الاسلام سآتي لأفجركم جميعا لأنكم إرهابيون......................​... تحياتي


- أوسخ كلمتين يكتبهما المتطرفون فى خانة البوليتيكال فيوز فى إنفو بروفايل الفيس بوك : إسلامى أو مستقل .. والأوسخ مستقل

- عندما يسمع الشعب القاصر و"الأغلبية الصامتة" - لعلها تصمت للأبد - كلمة دستور إسلامى بتاعة اجتماع سوق السيارات - إيه العلاقة بين الدستور الإسلامى وسوق السيارات مش عارفة - سيسيل لعابه كالأبله ويقول : وأنا مالى أنا عايز دستور إسلامى

- تعرف التلفى الهايف من إيه ؟ ييجى فى صورة ميكى ماوس ويتصدر

- النقاب وأغطية الشعر ونمو الشعر المسمى باللحية هى عند التلفى والاخوانى أركان دينه الثلاثة .. وهى عنده أهم بمراحلللللللللللللللللللل من الشهادة والصلاة والصيام والزكاة والحج .. بل هى عنده تكفيه دون سواها


- لو قلت للسلفى والاخوانى : مصر دولة مدنية لا دينية .. لقال : أتريدها إباحية الحادية .. ولو قلت : مصر دولة لا إسلامية .. لقال : أتريدها مسيحية .. ولو قلت : مصر لا إسلامية ولا مسيحية .. لقال : أنت ملحد تهاجم الأديان كلها ......

- هناك فكرة تراودنى منذ أيام .. وقد طرحها أخى وصديقى إيهاب .. واطرحها أنا : إن صحفنا المصرية الحكومية والمستقلة - التى تدعى الاستقلالية - هى تحت سيطرة المخابرات المصرية منذ يناير الماضى .. وهى التى بلاش نقول تختلق .. هى التى تجمع أخبار السلفيين والإخوان وكل خبر فوضاوى ومخيف وترصها بل وتكرر أخبار المحاكمات والإحالات .. بشكل حرب نفسية على الشعب وقنابل دخان .. هذه نظرية غير مؤكدة لكننى اشعر بذلك

- منقول عن اخى وصديقى EngYassaYassa : هل تتذكروا مولانا الشيخ محمد عطية , و هو المستشار الذي أشرف علي الإستفتاء و أعلن نتيجته , و كان وهو يعلن النتيجة وقتها تخيل نفسه خارجا منتصرا من إحدى الغزوات في القرن الأول الهجري , موجها السباب و اللوم للذين قالوا لا

تم اختيار هذا الرجل وزيرا للتنمية المحلية .... تخيلوا معي نوع التنمية

 
- التلفى والاخوانى لهما نفس مفعول مُدرات اللعاب .. لكن فقط مع العامة من المسلمين .. تصريحاتهم تجعل لعاب العامة يسيل ..

أو لهما مفعول ميكروب السعار

 
- قال السلفى الاخوانى لنبات عباد الشمس : اغرب عن وجهى يا كافر يا عابد الشمس .. لعنك الله .. دمك مهدور مهدوووووووووووووووووووووووور

 
- التلفيون والإخوان والأزهر يمنعون مسلسلات يوسف الصديق والمسيح روح الله ومريم المقدسة وإبراهيم خليل الله وايوب وسليمان .. لماذا ؟ لأن الأنبياء آلهة أو كائنات خفية ليست بشرية


- الأخ هشام قنديل ( يقرب لحليم قنديل ده .. عشان كده حليم بيموت فى الإخوان) هيحطلنا حبوب محبة الإخوان فى المية .. عشان كلنا نموت فى الإخوان ونقول لهم نبوس رجليكم احكمونا


- يا جماعة وثيقة المبادئ الحاكمة مش بتاعة المجلسسسسسسسس .. اقروا تاريخها تسعة يوليو ... ركزوا شوية


- لن يصل أحدنا إلى العدل ما لم يتجرد للحظة من تعصبه لدينه وينظر من عيون الأديان الأخرى والمذاهب الأخرى والأيديولوجيات الأخرى - ما عدا الأيديولوجيات الإرهابية التخريبية التكفيرية التحريمية طبعا - .

- المنصف من المسلمين المصريين فقط من يتحدث عن أضرار ومساوئ المادة الثانية من الدستور .. خصوصا الفقرة المطاطة الكريهة (مبادئ الشريعة الإسلامية المصدر الرئيسى للتشريع) .. حتى أداة التعريف يرفضون إلغاءها .. وفالحين أوى فى وثيقة 9 يوليو بزيادة ولغير المسلمين الاحتكام لشرائعهم ..

مش هى دى المشكلة .. إنت كده اديت للاظلامى حقه وللمسيحى والبهائى حقه .. طب فين حق اللادينى .. وفين حقى كمسلمة ارفض تطبيق الحدود الدموية والاعاقية على وعلى غيرى

ماليش مشكلة مع المواريث والزواج والطلاق .. مشكلتنا مع الحدود ده أولا .. ثانيا مع التفسيرات المطاطة للالتزام بالشريعة .. باسم هذه المادة الظلامية الفضيحة تقام دعاوى الحسبة لمصادرة الكتب ولوقف المسلسلات ولتكفير المفكرين

هذه المادة تحمل وزر ما جرى من فرج فودة وحامد أبو زيد وطه حسين .. وتحمل وزر انتشار السلفية والاخوانية فى مصر .. وتحمل وزر وقف عرض مسلسلات الأنبياء الايرانية

الوثيقة التوافقية دى هل هتدى للمسيحى حقه وللبهائى حقه وللادينى حقه وللمسلم العلمانى واليسارى الخ حقه .. ده لو اتنفذت أصلا ؟

الكل اخد الوثيقة وفرح بيها كأنها فتح مبين .. بينما فيها أمور ناقصة .. مثلا لم تتعرض للعلم والنشيد .. وبالتالى الخطر قائم بتغيير العلم للنموذج السلفى والاخوانى .. فيه أمور كتيرة ..

المسألة محتاجة شجاعة من الأحزاب .. الأحزاب طلعت وثيقة قالت عنها توافقية .. وباسم الحرية على الأحزاب المدنية الانصياع لإرادة الإخوان والسلفيين .. مين اللى حط الفئتين دول أصلا فى اللعبة السياسية ..

وبعدين ليه محدش صابر لما نشوف المجلس هيطلع وثيقة إيه بسلامته هو كمان .. الأزهر طلع وثيقة والبرادعى طلع وثيقة والبسطويسى طلع وثيقة .. وكل الوثائق دى حبر على ورق لان وثيقة المجلس باعتباره الحاكم هى اللى هتتحقق

وكلها وثائق لا ترقى للطموحات الثورية .. وبتتجنب الدولة المدنية الكاملة والصحيحة

دى حاجات تخديرية تحت بير السلم .. او نوع من الشهرة .. ونوع من شغل الناس .

إن كانت هناك من وثيقة فيجب أن لا تكون إلا وثيقة الميثاق العالمى لحقوق الإنسان تلك كانت طلبات الثوار وإرادة الشعب مازالت عدالة وحياة كريمة

مع وجود ضمانات مشددة للحفاظ على الجمهورية ومدنية الدولة والمساواة بين جميع المصريين مساواة حقيقية وتامة .. وتحجيم دور المؤسسات الدينية وحظر تدخلها فى السياسة .. وحظر الأحزاب الدينية ..

مسألة كتابة الدساتير والوثائق الدستورية المفروض تكون بالهداوة وبالتمعن مش سلق بيض .. مش واحد يقول لك المايوه مخالف للشريعة .. ولا اللبس ده مخالف للشريعة ولا الكتاب ده مخالف وممنوع .. ولا المسلسل لابد من منعه وحظره ولا الموقع ده لابد من حجبه .. ولا اللوحة دى مخالفة .. باختصار مش عايزين وصاية على الإبداع ولا الانترنت .. سواء وصاية دينية أو وصاية رسمية الخ

- بعد قيام ثورة ٢٥ يناير، نظمت الإدارة الأمريكية الكثير من الندوات والمناقشات، تحت مظلة المخابرات الأمريكية والبنتاجون والبيت الأبيض والخارجية الأمريكية ودعيت لأكثرها، ومن خلال المناقشات قالوا إن مصر بعد انهيار نظام «مبارك» لن تكون مفيدة لهم، إلا فى ظل نوعين من الحكم، إما نظام عسكرى أو شبه عسكرى، أو حكم شبيه بالمنظومة السعودية سلفى وهابى يسب الكفرة طيلة الوقت لكن يضع استثماراتهم فوق رأسه.

وكانت السعودية حاضرة بشدة فى تلك المناقشات الأمريكية بعد الثورة المصرية، وكانت وجهة نظرها واحدة فى جميعها، وهى أن نجاح الثورة فى مصر وتونس خطر على المصالح الأمريكية، وقالوا إنهم لا يرغبون فى عودة مصر الخمسينيات التى قادت حركات التحرر فى المنطقة، لذا وقفت السعودية بشدة ضد ثورة البحرين وحصلت على فتوى من يوسف القرضاوى بأن ما يحدث فى البحرين ثورة شيعية، فأيدهم اليهود الذين كانوا أكثر المدركين لأهمية الفكر الوهابى لمصالحهم. وأمريكا لا تستطيع الإعلان عن وجهها الحقيقى أو أنها ضد الديمقراطية وحقوق الإنسان، لكنها تستخدم نفوذها وعلاقاتها فى وصول شخصيات ذات فكر معين للحكم، بمساعدة دول أخرى فى المنطقة، ومن بينها السعودية، لذا يجب على المصريين أن يأخذوا حذرهم ولا يضيعوا وحدتهم ولا يستمعوا لمن يشتت ثورتهم.
منقول


- ما كنتش اعرف إن مصر ميكروباص ضيق .. وان الإخوان والتلفيين واخدين على البلطجة والمقاوحة والمزاحمة .. وبيدوا لبقية الزباين كتف قانونى وزغدة كوع .. لغاية ما يطفشوهم .. ويركبوا الميكروباص لوحدهم

- كالصلصال تشكلت صحفنا وتغنت بيناير بعدما كانت تلعنه .. أقل من يوم 11/12 فبراير .. تشكلوا وتشكل المنافقون .. وكالصلصال يتحمسون للإخوان وكأنما لم تكن بينهما عداوة ولا خلاف .. وكأن الأنبياء خطاة وأقوامهم غاية فى الصلاح

وكالصلصال الأفعوانى بثت سمومها فى الستين لا الأربعين سنة الماضية .. وكالصلصال المخلوط بالسم الزعاف أشاعت الفوضى وصنـَّـعتها تصنيعا .. ووضعت أخبارا تضرب الصوفى بالتلفى .. وتبث سموم التلفى والاخوانى .. وكالصلصال المسموم التحى وتحجب وتنقب التلفزيون والصحف .. وكأنها ثورة دينية لا مدنية .. وكأنها ثورة اخوان وتلفيين

وكالصلصال المعجون بماء العفاريت بعدت المحاكمات وكانت قريبة .. وأبعدوا الأمل وأشاعوا اليأس والإحباط .. ودسوا فى كل خبر سما نفسيا ناقعا .. وبعدت الثورة وكانت قريبة .. ونأت الحريات وكانت فى متناول اليد .. وكأنها ثورة طائفية مذهبية متعصبة .. وكالصلصال المعجون بأقذر الحشرات .. أخرجوا علينا الحشرات الاظلامية (السلفية والاخوانية) .. ونهق الناهقون بتحريم المسلسلات الايرانية .. وازددنا جهلا على جهل وتعصبا على تعصب وظلاما على ظلام

وأصبحت الثورة تغييرات فى حكومة مؤقتة على كف عفريت أصلا .. وأصبحت مدنية الدولة وحظر الأحزاب الدينية أمورا مهملة ليست فى ذيل الأولويات بل ليست فيها ولا ضمنها أصلا ..

وأصبحت الثورة ثورة لوضع لفظ الجلالة فى مقر الرئاسة ورئاسة الوزراء وكأننا فى مسجد أو هيكل لا فى مقر سياسة

وأصبحت الثورة لحجب انترنت ومنع مسلسلات فى رمضان وغير رمضان ولإطلاق مليون لحية صرصور ..

ائتلاف شباب ثورة يضم صفوت حجازى والعوا .. ائتلاف شباب يضم عجائز وشيوخ وأناسا أكل عليهم الدهر وشرب .. أهؤلاء الشباب

لو كان هناك عدل لتمت محاكمة الإخوان والتلفيين وهذه الصحف الصلصالية المنافقة بتهمة تدمير الثورة من الداخل ومسخها وتشويهها وتحريفها عن طريقها ومقاصدها الحقيقية .. الثورة لم تقم من اجل تحويل مصر لدولة دينية ولا من اجل السماح بقيام أحزاب دينية

ولا من اجل الاستمرار فى المذلة للكيان السعودى ولا من اجل استمرار بل وزيادة تحكم الإخوان والسلفيين فى رقابنا

ولا من اجل حجب مواقع ولا منع مسلسلات ولا مصادرة كتب ولا إشاعة الظلامية والتعصب والطائفية والتكفير .. ولا من اجل عبادة الناس للإخوان والسلفيين كإلههم الجديد


- أموال نفط سعوطية هائلة لا تصرف على ثقافة الشعوب ولا التنوير ولا إشباع جياع البلاد العربية والإسلامية والأفريقية .. ولا على تأمين استقلال المنطقة العربية ماديا ومعنويا عن الاستجداء .. وحلف عسكرى كان ينبغى له الانقراض بعد سقوط الاتحاد السوفيتى وحلف وارسو .. أموال وتكنولوجيا الشمال الغربى لتحطيم الدول العربية بينما أفريقيا تتضور جوعا ويتخرج منها القراصنة والنصابون على الياهو والموبايلات

- كانوا يملؤننا بالتفاؤل حيال 2000 وما بعدها .. وكنا نقرأ صغارا عن تعمير الفضاء وعن نبوءات مستقبلية رائعة فى كتب علمية نشتريها من معرض الكتاب أيام عزه .. ثم أتت تلك السنوات ووجدناها بشعة .. كما نرى .. خالية من كل علم وفكر وثقافة .. وتبخرت الأحلام والنبوءات

- نفسى يا ناتو أشبع وأنام وتغور يا ناتو ويغور الاخوان

وآل سعود والسلفى يغوروا كمان ويغور يا ناتو القاعدة وطالبان

 
- عصام شرف عمل عيا سياسى زى حبيبنا بشرم

 
- ينطبق على السادات مثل : سمِّن كلبك الاخوانى والسلفى يأكلك .. فاتعظ يا طنطاوى الله يلعنك


- السلفيين فاكرين رئاسة الجمهورية صيدلية أو جمعية هداية أو جامع تلفى .. أو قناة النسناس أو غيرها من أوكار التلفيين


- علينا جميعا أن نستعد لحرب طويلة الأمد ودموية مع السلفيين والإخوان فى مصر .. وعلينا الاستعانة بكل الوسائل والأشخاص .. وهى لن تكون - من جانبنا - لنصرة دين أو خلافه .. بل ستكون حربا لحماية مدنية وطننا ولحماية أنفسنا وحرياتنا وحضارتنا وتقدمنا وللقضاء عليهم قضاء مبرما

- فى إحدى قصص ملف المستقبل ربما (النصر) .. أطلق الغزاة بعد هزيمتهم قنبلة جاما على الأرض فأحالوا البشرية إلى العصر الحجرى والغوا المدنية والحضارة من عقولهم .. كأنهم السلفيون والإخوان .. ولولا احتفاظ نور الدين بحقيبة أقراص ليزر تحوى كل علوم وتاريخ وفنون وآداب ولغات البشرية لما تمكن من علاج الكارثة .. فهل نستطيع عمل حقيبة مماثلة لمصر قبل الكارثة

الهمج عبر عصر القوة 81 و حصن الأشرار 82 و أرض العدم 83 كانوا أكبر عائق للحضارة عبر همجيتهم و محاولة المرتزقة حكمهم بجهلهم و تخلفهم ، أرجو فقط أن نتعظ فمرتزقة الإسلاميين سيحكمون الهمج و يحاولون قتل نور الدين الذي يحمل لهم الحضارة.

- على قوة الفيروسات والميكروبات وصعوبة علاجها بلا أدوية إلا أن بعض المضادات الحيوية تخلصنا منه كأن لم يكن .. وعلى قوة بق الفراش ومكره إلا أن الضوء والتفتيش المثابر عنه فى جنبات الفراش يقضى عليه