الجمعة، 8 يوليو، 2011

حـريــة إلا نصف


حـريــة إلا نصف
 

الذين يقولون : لا لقانون تنظيم الانترنت ، نعم لحجب المواقع الإباحية .. هم الذين يريدون ربع حرية أو ثــُمن حرية أو نصف حرية .. لأنهم لو كانوا صادقين حقا لرفضوا فكرة حجب مواقع الانترنت أيا كان محتواها ومهما كرهوا محتواها كمبدأ كامل مطلق لا يتجزأ ... الحرية ليست جبنة فى محل بقالة يؤخذ نصفها أو ربعها ثم نقول عن أنفسنا إننا نؤيد الحرية .. عندكم تلفزيون الحكومة اعملوا فيه الحجب والتنظيم والتعقيم اللى انتم عايزينه ونفس الشئ جرايد الحكومة ..

وإننى شخصيا لا يشرفنى أن تكون الدول الشمولية الدكتاتورية الظلامية المصنفة أعداء للانترنت والملونة فى خريطة العالم باللون الأسود ( مثل السعودية والصين ) ، أن تكون هى المثل الأعلى لنا فى مصر .. وإن من يؤيد حجب بعض المواقع فى نظرى كمن قطع الانترنت فى يناير الماضى .. لا فرق ...

الانترنت من الأساس تم إنشاؤه من أجل حرية مطلقة وبلا حدود ولا شروط ولا قيود ولا وصاية من الدولة تحت أى مبرر ومسمى ... وأما حماية الأطفال : أليس لهم أولياء أمور يستطيعون إغلاق الانترنت أو الأجهزة أو تثبيت برامج حجب على أجهزتهم وما أسهل ذلك .. ثم هل من العدل تطبيق قانون ظلامى كهذا على الجميع وهو يستهدف الأطفال فقط أصلا .. أكل من يجلس على الانترنت أطفال ؟!

وقد قلتها من قبل وأكررها : اللى قرفان من الانترنت ميشتركش فيه يخلى الكمبيوتر للألعاب وخلاص أو يبيع الكمبيوتر ويشوف الدش بعد ما يحذف منه الأغانى ويبقى بس القنوات السلفية .. إنما مش عايزين العالم المقرفة تحط مناخيرها في الانترنت هوه كمان

ولا يخدعنك كلام المبررين ( الملكيون أكثر من الملك والسلفيون أكثر من السلفيين والمتزمتون أكثر من المتزمتين ) بأن القانون الدولى يكفل هذا الحق فى الحجب .. لا طبعا بل إن حجب أى موقع على الانترنت هو خرق صريح للحرية والتحضر وحقوق الإنسان واستقلالية الإنسان واستهزاء بعقليته وقدرته على الانتقائية فإن كانت حرية العقيدة والانتقال من عقيدة لأخرى بل وإلى اللادينية أيضا مكفولة للإنسان ، فإن حرية التصفح الكامل للانترنت يجب أن تكون مكفولة ..

ثم هناك نقطة أغفلها كثيرون ودعونا نكون أكثر جرأة من "الجريئة" : لا توجد تربية جنسية فى مدارسنا ، والكتب الصفراء التى تباع سرا فى أماكن معينة ( مع الإخوان والسلفيين حتى كتب حنا تادرس التعبانة لن تجدها ) لا تعلمك حقائق الحياة .. عليك إذن باستشارة الأصدقاء .. يعنى نكون محترمين فى الظاهر فقط .. ومهزأين بس فى السر .. وطبعا الأهل لن يكونوا صرحاء فى مثل هذه الأمور ولن يعلموها للأبناء وإن علموهم فالأهالى أنفسهم لا يعلمون منها إلا شذرات ساذجة .. سيبوا الناس تتعلم بدل ما تخيب ساعة الجواز

ثم وبالمنطق نفسه منطق الحجب يمكننا أن نطالب بحجب المواقع السلفية والإخوانية لكونها تقوم بتكفير الناس مسلمين وغير مسلمين ، ولكونها تضلل النشء الصغير وتدخله دينا غير دينه وتنفره من الدين وتوقع فى روعه أمورا على أنها محرمة وهى ليست كذلك ، وتهدد النظام الجمهورى واستقلالية ومدنية مصر ذاتها .. منطق الحجب هو لعب بالنار وهو منطق نسبى ومغلوط لذلك يمكن استعماله من جانب حكومة سلفية أو إخوانية ضد مواقع علمانية أيضا وليبرالية واشتراكية وناصرية وقومية وأيضا ضد مواقع ملابس سواريهات وبكينى وداخلية ومواقع مسيحية ومواقع تفضح تاريخ آل سعود أو الإخوان والسلفيين الوهابيين على حقيقته ، تحت نفس المبررات

وكم أكره مصطلح المثلث المحظور : الدين والجنس والسياسة .

الإنترنت كما الإبداع لا خطوط حمراء له .. هكذا هى الحرية كما ينبغى أن تكون وكما يعرفها المتحضرون والتقدميون عن حق لا المتحضرون أونطة والتقدميون بالاسم فقط