الجمعة، 7 أكتوبر، 2011

ملاحظات وخواطر 17

- صدق كل صديق أخبرنى أن الأزهر والسلفيين والإخوان كلهم واحد .. كلهم ظلامية وفساد وتعصب .. وقت اللزوم يبقوا واحد علينا

- شيخ الأزهر يلتقى مع الإخوان والسلفيين .. شيخ معندوش دم ، السلفيين بيكفروا الأزهر وبيقولوا ده أشعرى صوفى ومع ذلك ضرب السلفيين زى أكل الزبيب .. ربنا يشفيك يا احمد يا طيب ويا على يا جمعة من العشق الفجائى للسلفيين والإخوان

طول عمرك يا أزهر وانت تنافق الحاكم .. فان كان الحاكم اشتراكيا دعمتَ الاشتراكية بالفتاوى .. وان كان الحاكم ميالا للإخوان والسلفية كالآن دعمتَ الاخوانية والسلفية .. وإن كان الحاكم رأسماليا دعمت الرأسمالية وشتمت الاشتراكية ... بئس المؤسسة أنت .. أنت ومؤسسة السعودية السلفية الدينية وجهان لعملة قذرة واحدة

- علمتنى الأيام أن أمقت وأحتقر من يشكك فى دين لصالح دينه أو دين آخر .. ومن يشكك فى مذهب لصالح مذهبه أو مذهب آخر .. وعلمتنى أن أحترم من ينظف دينه هو من الشوائب ومن وجهه المظلم ويجعله دينا عصريا ويحترم أديان ومذاهب الآخرين

- مع شعب من الأميين والجاهلين والمتعصبين والمتمسلفين والمتأخونين ومشاريع إرهابيين ومؤيدى حجب انترنت ومؤيدى تضييق حريات ومؤيدى تكفير الشيعة والعلمانيين والصوفية الخ .... فان دولة مدنية برئاسة وسيطرة عسكرية هى الحل الوحيد رغم انف الحالمين والمتخلفين والمتنكرين ... مع شعب على هذه الشاكلة لابد من ناظر قوى لتلامذة بلداء أغبياء غارقين فى مستنقع التطرف والتكفير والكراهية والجهل ............... دولة مدنية برئاسة عسكرية كتركيا أتاتورك أفضل من دولة دينية برئاسة مدني

- 30 سبتمبر : الميدان مليان دقون سلفية كثيفة ضخمة ودقون اخوانية (يعنى خفيفة) ومنصة الدعاية لابو إسماعيل على قدم وساق .. واسألوا قناة مصر 25 ... وولاد ال .... يقولك السلفيين مش نازلين ولا الإخوان
ميدان التحرير يطلق اللحية

الدولة مفكوكة ومحلولة ومتسيبة فى كل شئ من يناير لدلوقتى ولسه من كل النواحى .. والشعب أميين وجهلة ومتعصبين .. واقرب الناس لينا متعصبين ومتشبعين بثقافة الكراهية .. البلد كل يوم بتتلقى طعنات من أهلها نفسهم ولسه واقفة على رجليها الله اعلم آخرتها إيه

- مخطط التقسيم ماشى زى الفل بفضل السلفيين والإخوان والمتعاطفين معاهم .. والصامتين عنهم والمبرئين لهم واللي مش فاهمين و بيساعدوهم بدون ما يشعروا

.. المتعاطفين هيعضوا أصابعهم ندما قريبا بعدما تخرب زى ما عمل حسن البنا فى نهاية حياته

- المتعصبون من المسلمين فى مصر وما أكثرهم يطبقون مبدأ فرعون تجاه بنى إسرائيل .. إن المتعصب علا فى الأرض وجعل أهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم إنه كان من المفسدين

السلفيون والإخوان فى مصر وما أكثرهم (وال سعود فى الحجاز ونجد) يطبقون مع الأقباط والشيعة والبهائيين والعلمانيين والصوفية والليبراليين واليساريين مبدأ فرعون تجاه بنى إسرائيل .. إن السلفى والاخوانى علا فى الأرض وجعل اهلها شيعا يستضعف طائفة منهم يذبح أبناءهم ويستحيي نساءهم إنه كان من المفسدين .. وأخذ السلفى والاخوانى يرى معارضيه أقلية وانه يحظى من الشعب بالأغلبية فقال عنا : إن هؤلاء لشرذمة قليلون وإنهم لنا لغائظون وإنا لجميع حاذرون

ده حصاد تشجيع السلفيين والإخوان فى مصر وإقامة أحزاب سياسية لهم ودفاع ستة إبليس وبقية المنبطحين للمتأسلمين من الثوار المزعومين للحدود الدموية الهمجية وللأفكار الاخوانوسلفية العفنة تجاه كل المصريين

- المأساة الصغرى أن تحاول مديرة مدرسة فى صعيد مصر إجبار تلميذة مسيحية على ارتداء الحجاب !! والمأساة الأكبر أن بنفس المدرسة سبع بنات قبطيات أخريات "ضعفن" أمام تعنت مديرة المدرسة وقبلن ارتداء الحجاب !!! أية سلبية وخنوع وضعف هذا !!--TareK Heggy

- يا مشير يا فرحتى بدولة ناصرية القشرة سلفية واخوانية الروح .... يا مشير أما من تمسلف وتأخون ودعا لإقامة خلافة وحرم الفنون والجمهورية وحقوق الإنسان وهدم الأضرحة وكفر الشيعة والصوفية والأقباط والبهائيين والعلمانيين والليبراليين وأفتى بسفك دمائهم وعاملهم اقل من معاملة المواطنة الكاملة .. فأنت له تصدى


- مصطفى كمال أتاتورك:
اسمه مصطفى على رضا عام 1880م وتوفي عام 1938م وتولى رئاسة تركيا منذ عام 1923م حتى وفاته. الثورة التركية عام 1918م التي قامت بها الزعيم العظيم مصطفى كمال أتاتورك واهم ما قام به بطل تركية الخالد.

1- إبطال نظام الخلافة.
2- إبطال المحاكم الشرعية.
3- إبطال الامتيازات الأجنبية.
4- إبطال الانتخابات بالوراثة.
5- إبطال نظام السلطنة.
6- ألغى وزارة الأوقاف.
7- ألغى النص على دين الدولة فى الدستور .
8- أبطل الألقاب والنياشين والطربوش.
9- خلف تركيا الجديدة.

نعم هذا هو البطل العلماني الذي ألغى الرجعية والأفكار المتطرفة والمتخلفة العفنة في تركيا وجعلها دولة علمانية ، حارب الرجعيين والمتخلفين حتى توفاه الله وخلدت سيرته.



- شموس وأقمار فى سماء شرقنا رغم أنف الإخوان والسلفيين الذين يتهمونهم بالماسونية حسدا من عند أنفسهم :

أبو العلاء المعري - الأمير عبد القادر الجزائري - جمال الدين الأفغانى - محمد عبده - سعد زغلول - قاسم أمين - هدى شعراوى - إبراهيم اليازجى - جرجى زيدان - مصطفى كمال أتاتورك - الحبيب بورقيبة - طه حسين - سلامة موسى ... وكل رموز التنوير فى عالمنا العربى





- أيها المغالطون من الإخوان والسلفيين :

هل المادة الثانية من الدستور والتزام الشباب وحجاب المرأة والإخوان المسلمين وحركة حماس ورجب طيب أردوغان والفضائيات الدينية من أركان الاسلام الخمسة ؟

هل المادة الثانية من الدستور والتزام الشباب وحجاب المرأة والإخوان المسلمين وحركة حماس ورجب طيب أردوغان والفضائيات الدينية لو لم نعتقد فيها نخرج من الملة ؟

كفاكم مغالطات عليكم من الله ما تستحقون

عندما تتهمون غيركم بالحقد على الاسلام وكراهيته من البداية فانتم تسيرون بنا فى طريق مسدود وليس إلى توافق على أى شئ

العسكر يغازلون الإسلاميين .. وكذلك يفعل "الثوار" بتوع ستة ابريل وحزب الكرامة والجميع .. لستم معكم ولا معهم .. لست مع المجلس ولا الثوار لأنهما معا يريدان نفس الهدف وهو أخونة ومسلفة وقطع يد ورجل مصر وجلدها وصلبها

خطب الجمعة بدلا من أن تكون للتقدم والخير والتنوير أصبحت عدوانية ظلامية وسلفية واخوانية كلها نتانة وعفونة والحمد لله أنى لا اسمعها ولا احضرها

خطباء لا يخجلون .. الشريعة شريعة قطع الايدى والأرجل والصلب والجلد والحجب والمصادرة والشرطة الدينية وتكفير العلمانيين والليبراليين والأقباط والصوفية والجميع ضمان للحرية والعدالة

خلاصة الكلام فى رايى إن مصر الآن ومنذ 6 اشهر ولأمد لا يعلمه إلا الله يعنى لأمد مجهول هى فى حالة الهيولى يعنى المادة الأولية اللى اتكون منها الكون .. لا لها شكل ولا ملامح .. أنا وصلت لقناعة إننا فى حالة ضبابية شديدة جدا وارائى نفسها باتراجع عنها من وقت للتانى لانى مش قادرة احدد الموقف وارجع ألوم نفسى ... أما بالنسبة للثوار أنا قلت لك قبل كده ستة ابريل وحزب الكرامة وائتلافات شباب الثورة محشية سلفيين... وإخوان واحتكيت بيهم واتاكدت بنفسى ، وفيها صفوت حجازى ، والميدان مليان دقون ... المجلس مش برئ ولكن الثوار أيضا مش مثل أعلى ولا صناديد علمانيين .. كتير منهم بيدافعوا عن الحجاب والنقاب وتطبيق الحدود وأبو إسماعيل إلى آخره ........ الله اعلم البلد رايحة على فين .. الله اعلم انهى الأحسن لها يحكمها المجلس ولا الثوار .. بصراحة الثورة كلمة اكبر وأعظم من اللى عملوه ............... كفاية يا راجل حافظ سلامة حرامى الجوامع والاسم قائد مقاومة شعبية ..... أنا عايزاك تفكر تانى هتلاقى الجميع تحت مستوى الشبهة مش فوق مستواها ...

ثم أنا قارية فى الوفد عن صفقة الإخوان مع المجلس .. ومع ذلك ما سألتش نفسك ليه الإخوان برضه مش راضين بالعكس ساخطين على المجلس رغم انه قايد لهم وللسلفيين صوابعه العشرة شمع ..... الموضوع غامض جدا جدا كل ما نقول عرفناه وفهمناه تطلع لنا الغاز جديدة وحيرة جديدة

- إياكم والشفقة على السلفى والاخوانى أو التعاطف معه أو التأثر به أو الاستقواء به على العسكر أو على خصومكم عموما او الاستعانة به أو مهادنته .. رجاء لا تتعاملوا بسذاجة مع الأفعى الخبيثة السلفواخوانية ....


- النهارده أنا دمى اتعكر لما قريت الخبر بتاع أئمة المساجد اللى فى الجمهورية .. وفعلا عندك حق جايز أنا كبرت موضوع احمد الطيب .. بس الراجل كل يوم بلون .. من شهرين تلاتة كان بيقول على السلفيين خوارج العصر .. ورجع تانى يتلون ويقول قلبى صاف ونفسى راضية وأنا معاكم .. راضى على إيه بس .. ده البلد مولعة وهو ولا على باله .. عموما أنا ما كنتش اعرف إن دهاليز السياسة بشعة بالشكل ده

بس انت وصفت الموضوع صح إحنا معزولين أو متحاصرين .. حتى ساعة كل ادان لان بيستعمل فيه ميكروفونات من زاوية قريبة جدا فى حارة ضيقة .. والمفروض إن دى زاوية حتى مش جامع ميبقاش فيها ميكروفونات وكل ما الأوقاف تفتش عليهم يفلتوا من التفتيش .....

أنا بقيت اسمع القران بس واتاكدت إن المشايخ على الأقل معظمهم مالهمش فايدة بالعكس دول بيضروا الاسلام .. وكل الجماعات الدينية زى السلفية والإخوان بيضروا الاسلام .. هو دين ثمين واقع فى ايد ناس مش مقدراه للأسف .. وبيدمروه من الداخل بالحدود المزعومة والخلافة وتكفير التنويريين وجميع خصومهم الفكريين ...

أنا قارية القران وقارية ترجمته للإنجليزية كمان بتاعة سير ارثر اربيرى ولاقيته بيفهم فيه عنهم وهو اجنبى وغير مسلم .. فاهم جوهره .. وقارية الكتاب المقدس .. وانت يا رامز فاهم برضه روح الأديان المشتركة .. لو كل الناس بقت كده كنا ارتحنا من سنين من الفتن والتعصب والظلامية والغشومية ..

انت عارف حديث بدا الاسلام غريبا ثم يعود غريبا فطوبى للغرباء .. ويأتى زمن يكون القابض على دينه كالقابض على الجمر .. ممكن يفسروه على نفسهم .. بينما أنا شايفة انه على امثالى .. انت وصفتهم صح وأنا أشبههم على هذا الأساس بالسحب والغيوم اللى مخبية الشمس أو الظل اللى خافى القمر .. أتمنى فعلا يكون اليوم ده قريب يوم زوالهم وإزاحتهم ، وانتصار التدين الراقى على الظلاميين هؤلاء ..


- صديقتى العزيز نادية سألتنى اليوم عن معنى (الموس لمين) وأخبرتها بأنه وصف للسلفيين والاخوان .. وتعجبتْ منه كما تعجبتُ أنا وتعجب الكثيرون بالتأكيد .. أقول لأصدقائى جميعا : لا تتعجبوا فالأعجب من ذلك ، الأعجب أن يتم استعمال الاسلام وهو الدين السماوى العظيم والدين الذى أضفى عليه أمثال محمد عبده والخديو إسماعيل ومحمد على وعبد الناصر وطه حسين وسعد زغلول الخ ، صيغة وفهما عصريا متطورا وراقيا جرده من جلافة التفسيرات القديمة والحدود السلفية والخلافة العفنة ... ونهض به وبالأمة كلها خلال القرنين الماضيين .. ثم نكبت مصر مجددا بواسطة اللعينة السعودية بأهلها وحكامها وشيوخها وتلامذتهم وأتباع المخرف حسن البنا عليه من الله ما يستحق هو ومن تبعه بإساءة وإجرام إلى يوم الدين ....

أن يتم استعمال هذا الدين السمح الذى عاشت مصر والشام والمغرب العربى خلال القرنين الماضيين معه وانسجمت مع أجمل المبادئ الغربية والحضارية والمدنية .. التى خرج علينا المتخلفون يرفضونها .. يرفضون الملابس الحضارية الغربية ويرفضون اللغات الغربية ويرفضون التقويم الميلادى ويرفضون الفكر السياسى والأيديولوجيات الغربية الأصل والتى بذرها التنويريون فى أرضنا الخصبة فأثمرت أجمل ما فينا وما فى الغرب .. هؤلاء المستنكفون عن التطور والتحضر والتقدم .. هؤلاء المتحجرون أهل الكهف .. هؤلاء الدمويون الوحشيون الهمجيون قطاعو الايدى والأرجل ومؤيدو الصلب والرجم ومحرمو الفنون ومصادرو الكتب ومؤيدو الخلافة والشرطة الدينية ..

أن يتم استعمال هذا الدين السمح الذى عاشت مصر والشام والمغرب العربى خلال القرنين الماضيين معه وانسجمت مع أجمل المبادئ الغربية والحضارية والمدنية ... فى التخريب والتدمير والتكفير والتعصب والتأخر والتخلف .... يا أزهر يا لعين حاربهم لو كنت حقا على الاسلام غيور .. يا مجلس ويا قوى السياسة كونوا منصفين وصادقين ولا تبيتوا الأفعى السلفية الاخوانية فى حضنكم


- يا أيها العلمانيين والليبراليين ويا عسكر ويا حزب الكرامة ويا حليم قنديل وصباحى والوفد وستة ابريل الخ لا تتخذوا السلفيين والإخوان والسعودية أولياء بعضهم أولياء بعض فمن يتولهم منكم فانه منهم ... فترى الذين فى قلوبهم مرض يسارعون فيهم يقولون نخشى أن تصيبنا دائرة فعسى الله أن يأتى بالفتح أو أمر من عنده فيصبحوا على ما أسروا فى أنفسهم نادمين

- يا ريت بس يا جماعة بس تعرفوا إن الاظلاميين موقفهم واحد ومعادى لنا فما تتحالفوش معاهم ولا تستقووا بيهم لانكم كده بتذلوا نفسكم وبتنتحروا وبرضه مش هيرضوا عنكم


- يتاجر الإخوان والسلفيون بمأساتهم - إن كانوا قد عانوا من مأساة وليسوا هم مأساة أنفسهم ومأساة مصر والعالم العربى أجمع - ... كتجارة الصهاينة بالهولوكوست .. إنه الهولوكوست الإسلامى إن جاز لنا التعبير .... علينا كمسلمين سنة أن نقف وقفة مع النفس .. وقفة صادقة حقيقية ونحاسب أنفسنا .. علينا أن نراجع موقفنا المتساهل من الإخوان والسلفيين وهم أعداء الاسلام الحقيقيون والوحيدون ولا أحد سواهم ...... علينا أن نراجع مواقفنا المتخلفة والمتشددة والتحريمية والمصادرة تجاه الفنون والإبداع والصوفية والمدائح النبوية وتجاه الوطنية والأعلام الوطنية وتجاه حلق اللحى وتجاه شعر المرأة وتجاه الحريات وحقوق الإنسان وتجاه الشيعة والأقباط والبهائيين الخ ....

فأما الصهاينة فاستولوا على دولة وارض بواسطة تلك المتاجرة وجعلوها دولة دينية .. وأما الاخوانى والسلفى فيسعى بواسطة دموع التماسيح والاستعطاف على معاقبة أجهزة الأمن له على جرائمه الخطرة ، للاستيلاء على مصر وتونس وليبيا وسوريا واليمن الخ وتحويلها أيضا لدول دينية

- الإخوان .. استغلهم الحكام ولاعبوهم .. لم يفكروا أبدا فى القضاء عليهم واستئصالهم وإراحة مصر منهم .. إلا قلة تملك الضمير مثل النقراشى وناصر ... وها هى النتيجة .. مصر المتحررة المتحضرة تتحجب وتتنقب وتتأخون وتتمسلف وتلتحى .. وتحرم الفنون وتسعى لحجب المواقع ومصادرة الكتب وتطبيق الحدود الدموية الإجرامية الوحشية

- الاخوانى والسلفى يؤذيك ويسبك ويكفرك الخ وهو يتمترس ويقف خلف مصحف ضخم أطول منه واعرض يختبئ خلفه حتى إذا هممتَ لتبطش به وترد عليه وضع المصحف بينك وبينه متعمدا كى تمزق ضربتك المصحف ..... فمن عدو المصحف الحقيقى ومن عدو الاسلام الحقيقى ؟!

هما ليه كل اللى كارهين توفيق عكاشة وبيشتموه إخوان وسلفيين كل واحد فيهم افتح بروفايله ألاقيه إما عواوى أو حازماوى

- هذا البلد لا يحتاج إلى رئيس يعمل بالسياسة بقذارتها .. بل يحتاج إلى مربى أجيال ونفوس يصلح ما أفسدته السلفية والاخوانية ويعيد مصر المتحررة المتحضرة مصر الستينات والخمسينات .. فلا حجاب ولا نقاب ولا عباءة ولا لحى ولا خلجنة ولا حدود دموية ولا خلافة ولا تحريم فنون ولا تكفير ولا هدم كنائس ولا أضرحة ... بل وئام وحب ووحدة وطنية بين جميع المصريين وجميع المذاهب والطوائف

ويلقم قنوات السلفيين والإخوان حجرا لإسكاتها للأبد .. السنة والشيعة ايد واحدة والمسلم والمسيحى واليهودى والبهائى واللادينى ايد واحدة لمسح الاخوانية والسلفية والسعودية من الوجود

- الدكتوراه فى العناد لن تحمى المجلس العسكرى فى المستقبل من تحمل مسئولية الفشل الاقتصادى والإفلاس و سيحاسب على سماحه بتغول الإخوان واستيراده السلفيين من كل أصقاع ومواخير الإرهاب بالعالم و سيحاسب على تغطيته لهم وحمايته من مساءلتهم


- كل يوم يمر ، السلفيون والإخوان يسددون طعنة للإسلام .. الاسلام يحتضر ويصبح جربا ومنبوذا ومكروها بفضل الإخوان والسلفيين ومن يدافع عنهم ومن يبرر لهم سواء كان مدنيا أو عسكريا


- عندما تصبح صحيفة المصرى اليوم صحيفة دينية تنشر قئ السلفيين والإخوان ... وتنشر صكوك غفران سلفية بإدخال من يشاؤون الجنة وصكوك لعن وحرمان وتكفير بإدخال من يشاؤون النار ..... وأرفض الشريعة الإجرامية .. تغور الجنة إذا كان هيدخلهانى العوا وأبو إسماعيل والبرهامى وأبو الفتوح وبديع واى اخوانى أو سلفى .... أموت فى النار أنا


- ملاعيب المجلس العسكرى : لا دستور قبل الانتخابات ولا شرطة تحمى الانتخابات ليسلم مجلس الشعب على طبق سعودى للإخوان والسلفيين ليعيثوا بمصر فسادا ويستوردوا لنا خليفة تركى أو سعودى أو خليجى يحكمنا وكأننا شعب عاهات ليس به من يصلح للحكم

لا تنازل عن الحكم مهما تظاهرنا - والتورته اتقسمت - العسكرى له الوزارات السيادية- داخلية وخارجية ومالية وإعلام - الإخوان والسلفيين الباقى أما الباقى فيخبط دماغه فى الحيط أو يلحق بالركب ويتحالف أو ينسق مع الإخوان ليحصل على الفتات


- ويقولك الإخوان والسلفيين ما نزلوش يوم تلاتين سبتمبر

مليونية 30/09/2011

المشاركون:=====

1. اتحاد شباب الثورة.
... 2. الائتلاف الإسلامي الحر.
3. حزب الوسط.
4. مجلس أمناء السلفية.
5. الجبهة السلفية.
6.حازم صلاح أبو إسماعيل ومؤيدوه
7. ائتلاف شباب الثورة.
8. 6 أبريل - بجناحيها.
9. حزب الفضيلة.
10. محمد سليم العوا المرشح المحتمل لرئاسة الجمهورية.
11. ائتلاف دعم المسلمين الجدد.
12. شباب من أجل العدالة والحرية.
13. حزب الكرامة
 


- من يدافعون عن الثوار والأحزاب والحركات والقوى السياسية ويهاجمون المجلس السمكرى أقول لهم : الاتنين زفت وطين .. الاتنين بيقطعوا فى لحم البلد .. الاتنين بيضيعوا البلد وبيضيعوا الدين وبيضيعوا الإنسان وبيدعموا التطرف السلفى الاخوانى .. الاتنين معندهمش ضمير .. الاتنين وصوليين انتهازيين جبناء عن التصدى لشريعة السلفيين والإخوان ولأفكارهم ... الحقيقة مرة أوى علقم يا جماعة بس للأسف هى دى الحقيقة .. كنا بنتراوح بين تأييد الثوار أو المجلس .. باقولكم بالصريح الاتنين أوسخ من بعض .. مش عايزين مصلحة مصر .. أنا واحدة من الشعب المصرى عطشانة بقالى ست اشهر قلقانة بقالى ست شهور محدش مد لى ايده - سواء مجلس أو حزب أو ثائر ابريلى أو مدعى ليبرالية وعلمانية وهو سلفى اخوانى - أو مد للشعب ايده بالأمان والرواء والطمأنينة .. إحنا شعب مصر عطاشى وقدامنا بحر كبير بس للأسف بحر مالح .. أو بحر مسموم سيان ... بحر من الأحزاب والقوى السياسية المتأنتكة بالبدلة والكرافتة والحالقة دقنها بس الدقن جوه فى المخ والقلب والأعماق (داخليات اللحية) ... الشعب بيموت ومصر بتموت والامل بيموت ... يا اخوان وسلفيين فرع حزب الكرامة وفرع الازهر وفرع 6 ابريل وفرع الناصرى وفرع كفاية وفرع حليم قنديل وفرع صباحى وفرع ايمن نور وفرع عبد العزيز الحسينى ، وفرع الدعوة التلفية وفرع الفيس بوك وفرع الحرية والعدالة وفرع الأصالة وفرع الوسط وفرع العوا وفرع هويدى وفرع بلال فضل وفرع المعتز بالله عبد الفتاح وفرع عصام شرف .. فرع عبد المنعم أبو الفتوح وفرع البسطويسى .. وفرع النور وفرع الفضيلة الخ ..... الله يلعنكم جميعا

- باقول مبادئ مهمة وخطيرة لكنها غير واسعة الانتشار ... شايفة خلجنة مصر ونية ضمها لمجلس الخلايجة المتعفنين الملكيين وهيمنة السعودية رسمي على مصر .. ويقولك مصر فوق الجميع .. فين بقى يا عبدة الخلايجة والكفيل يا اللى مذلة السعودي لكم زي أكل الزبيب .. الخوف مش من السعودية الخوف من المتسعودين وعبدة السعودية من المصريين نفسهم ..... شايفة نية ضمها للمجلس العفن ومش قادرة اعمل حاجة .. وأنا شايفة البهايم "المصرية!!!" بترد بفرح وتاييد على موقع ياهو على خبر نية ضم مصر ... يخرب بيت البهايم

- الإرهاب والتعصب والظلامية وراثة أبا عن جدا وابنا عن أب .. عبد الرحمن الساعاتي والد الشيخ حسن البنا لعنة الله و سخطه عليهما حين كتب عام 1937 في جريدة النذير مقالا بعنوان " استعدوا يا جنود " قال فيه : " استعدوا يا جنود و ليأخذ كل منكم أهبته و يعد سلاحه .. صفوا لهذه الأمة الدواء فكم على النيل من قلب يعاني و جسم عليل .. و لتقم على إعطائه فرقة الإنقاذ منكم فإذا الأمة أبت فأوثقوا يديها بالقيود و أوثقوا ظهرها بالحديد و جرعوها الدواء بالقوة .. و إن وجدتم في جسمها عضوا خبيثا فاقطعوه أو سرطانا فأزيلوه، فكثير من أبناء الشعب في قلوبهم وقر و في عيونهم عمى " .


- قرآن الإخوان والسلفيين الحقيقى ليس المصحف الذى نعرفه جميعا الذى يبدأ بسورة الفاتحة وينتهى بسورة الناس .. إنما هو مصحف يبدأ بفتاوى ابن تيمية وكتاباته وأفكاره الهدامة مرورا بافكار ابن عبد الوهاب وكتاباته ثم أفكار حسن البنا وأبيه ثم أفكار سيد قطب وكل مرشدى الإخوان وكل اخوانى أو منشق عامل انه مش اخوانى ، وانتهاء بأفكار محمد حسان وكتاباته والبرهامى وابن باز والعثيمين الخ جميع السلفيين حتى اليوم ولسه .. إنهم الإخوان والسلفيون ، إنهم الذين يعبدون المادة الثانية من الدستور ويعبدون علم آل سعود .. 


- نحن الآن لنا نحن وآباؤنا وأجدادنا من المصريين نحو قرن من الزمن وأكثر نحارب السلفيين والإخوان أجدادهم وآباءهم واليوم أبناءهم .. والد حازم أبو إسماعيل كان حجر العثرة أمام فرج فودة .. واليوم ابنه تسلم راية الظلامية منه .. أى أننا ندور فى حلقة مفرغة لان الجيش لا يعى خطر تدليله للظلاميين ولا يريد استئصال الإخوان والسلفيين وأحزابهم


- بمناسبة الاكتشاف العبقرى بتاع أبو إسماعيل لسر ومعنى البيبسي نقدم لكم بكل فخر سر ومعنى اسم حزب النور السلفى

ن و ر

ن = نتن
و = وسخ
ر = رمة


- أخطأوا فى نطق حزب الإخوان فأسموه حرية وعدالة

واسمه فى الحقيقة حرامية وزبالة


- حافظ سلامة !!! .... كنا نسمع عن حرامى غسيل حرامى كابلات حتى حرامى دشات .. لكن أول مرة يورد عليا التخصص ده .. حرامى جوامع !!


- الإخوان والسلفيين لهم وشين وحاطين الاحتمالين جزء بيهادن العسكر وجزء بيعارض .. ويوم يهادن ويوم يعارض .. هى دى السياسة .. هى خدعة لا متناهية الكل خاسر فيها والمتمرس يخسر بعد قضائه فى الحكم ونجاحه فى خداع الناس أطول فترة ممكنة

- الإخوان والسلفيون أيضا ما بقوش كيان واحد .. فتتوا نفسهم فى عدة أحزاب تفتيت مؤقت لأغراض التمويه فقط .. حزب يقول لا وحزب يقول نعم .. حزب يحضر الجمعة (الوسط) وحزب ما يحضرش (الحرية والعدالة) ... جزء من السلفى يحضر الجمعة وجزء يرفض .. حزب اخوانى يهاجم العسكر ومرشح رئاسى اخوانى يؤيد .. عملية خداع وخباثة وضحك على الدقون ... ويلتقى الحزبان وغيرهما على البرلمان والرئاسة على أمر قد قدر ..

راميين الشبكة فى كل اتجاه عشان تصيب دايما ولا تخيب


- بوش ذبح العراق تقربا إلى الناخب الأمريكى فنال دورتين متتالتين .. واوباما فعلها بليبيا والله اعلم ما يستجد ... إن مصر تتحرك بريموت كنترول الامريكى والسعودى فإذا بوش طالب بانتخابات تعددية رئاسية تتم الانتخابات الرئاسية التعددية .. وإذا طالب بالديمقراطية يتم إدخال 88 عضوا اخوانيا للبرلمان 2005 ....... وإذا أوباما أمر بدولة دينية وبرلمان اخوانى سلفى كامل .. فمن عينين المجلس الاتنين

- السلفى والاخوانى هو الدبة التى قتلت صاحبها وهى تهش عنه الذبابة .. وأما صاحبها فهو الاسلام

- فيلم ميكانو فيلم كابوسى سوداوى تشاؤمى مسحة الأمل فيه طفيفة جدا ويصور الناس بصورة شريرة ميؤوس منها .. لو شاهده كافكا نفسه لاكتأب .. ورغم إنكارهم انه مقتبس إلا انه مأخوذ فيلم عن فيلم الخمسين موعد غرامى الأولى  50 First Dates  فيفتى فيرست ديتس .. وجعلوا الفاقد للذاكرة رجلا فى الفيلم المصرى بينما كان امرأة فى الفيلم الأمريكى وغيروا بعض التفاصيل من اجل سبك المسالة .. لكن الفيلم الأمريكى رومانسى كوميدى .. فجعلوه عندنا تراجيدى منيل بنيلة وصوروا هذا الشبيه ب"الزهايمر" على انه تخلف عقلى مثلا لا يجوز معه الزواج أو الحياة .. وهذا المرض فعلا فى الفيلم الأمريكى والمصرى هو حالة خيالية وليست موجودة حقا .. ومع ذلك فهو ذو فكرة مبتكرة وفلسفية .. لعله يقصد أن الإنسان قادر على تجاوز الإعاقة وانه لابد سيجد من تحبه وتصبر على إعاقته ..

أنا موافقة طبعا إن تيم حسن ممثل هايل فى الفيلم ده وفى كل أعماله هو من الممثلين المفضلين عندى وعند كثير .. أنا ما شفتش الفيلم الأمريكى إنما قريت قصته من الويكبيديا .. لكن شفت الفيلم المصرى .. بص اسم ميكانو نفسه فيه مشكلة لان الميكانو كما اعرفه هو القطع المعدنية التى يتم تركيبها معا بالصواميل والمسامير ومعها كتالوج ورقى يشرح كيفية تصميم رافعة أو طائرة أو أى شكل ... أما اللعبة فى الفيلم فهى مكعبات بلاستيكية ربما أسموها أيضا ميكانو لا أدرى .. تحليلك طبعا هايل وأنا متفقة مع عدة نقاط فيه ما عدا أن كله أمل .. الأمل مساحته صغيرة جدا وأجواء الفيلم وأحداثه تسبب الترقب والقلق والشد النفسى للمشاهد ده حصل معايا .. ولما جات النهاية كانت قصيرة وموجزة جدا وغامضة ومتروكة لتفسير المشاهد يعنى المؤلف سابنا عطاشى ومشدودين وكنا يئسنا خلاص وقلنا دول هيسيبوا بعض للأبد .. وتقدر تقول هو اختصر آخر عشر دقائق فى الفيلم بصورة مخلة بالسياق ... والفيلم الأمريكى يتميز عليه بأنه استفاض اكتر من كده فى أن البطلة الفاقدة للذاكرة لما هجرت حبيبها واشتغلت كممرضة فى مستشفى لما رجع لها بعد فترة قالت له إنها مش فاكرة هو مين لكن كانت بتحلم بيه بالليل كل ليلة وهى متعرفش هو مين ورسمت وشه وملامحه على لوحات كتيرة ورتها له .. فاللوحات فى الفيلم الأمريكى أكثر تأثيرا من فكرة الشفاطة ..... فى الفيلم المصرى حور تحوير جامد جدا فى الفيلم الأمريكى وغير فى وظيفة الرجل والمرأة وخلى الراجل هو الفاقد الذاكرة مش المرأة .. واخترع شخصيات زى أخوه والطليق الشرير وصاحب العمل .. أنا ما قلتش إن أخوه شرير إنما الناس ككل يعنى صاحب العمل والطليق وصديقة البطلة .. يعنى المؤلف المصرى كان سوداوى ومتشائم وهو بيكتب الفيلم كان ممكن يخليه أكثر تفاؤلا أو كوميدية .. هى ناقصة غم


- للأسف الأحزاب والمرشحين الرئاسيين اللى بيهاجموا المجلس واللى بيمدحوه برضه عايزين السلطة ..دى السياسة وقذارتها .. أنا قبل يناير كنت باظن إن حليم قنديل وصباحى وايمن نور بيعملوا للإصلاح لمصلحة مصر .. اتضح لى مع الأيام إن كلهم بيعملوا لمصلحتهم الخاصة وبس وتولع مصر بجاز ... ومنهم المستعد للتحالف مع الشيطان مقابل يوصل للسلطة .. والشيطان طبعا هو الإخوان والسلفيين ..

- أنا كل يوم باشوف العجب خصوصا من يوم 11 فبراير اللى فات .. ناس بتنبطح وناس بتنافق وناس بتتحول .. إحنا بقينا فى مورستان حقيقى .. فى حالة مشابهة فى التاريخ الإسلامى للقصة دى هى حالة الحسين لما تخلى عنه الجميع خوفا أو طمعا أو تخاذلا ومفضلش معاه إلا 72 واحد وهم أقاربه وأصحابه المقربين

- السياسة فن الكذب وصناعة المتناقضات والتقلب حب المصلحة

- السياسة مراهنة ومجازفة زى القمار .. ومحدش مننا يقدر يفهمها أو يعرف هتودى لفين ومين الكسبان فى الآخر ومين الخسران .. ميعرفهاش إلا أمريكا والمجلس ويمكن مبارك نفسه .. الباقى اعتقد إنهم أدوات بيتحركوا حسب تعليمات الكبار أو إيحاءات الكبار

- بلدنا مصر طول عمرها فيها خفايا وغوامض ودهاليز للسياسة وأسرار كتيرة .. زى الريان مثلا والسعد .. متطرفين سمحت لهم الدولة بحكاية توظيف الأموال ومسكتهم .. والشعب الأهبل بيدافع عنهم ويقولك مظاليم .. وخالد صالح اللى طلع أوام يمدح ويعمل مسلسل للدفاع عنه لما لاقى الموجة فى صالح الدقون

فيه ألغاز سياسية كتيرة فى مصر وحوادث لغاية دلوقتى تكهنات وشائعات


- لحسن البنا الفضل فى إدخال العادات الريفية الرجعية تجاه المرأة وتجاه الأقباط وتجاه الغرب وتجاه حتى القاهريين والحداثيين ، فى إدخال تلك العادات الذميمة الى الاسلام وخلط الاثنين فكانت الاخوانية البناوية والقطبية الخ

- الإخوان والسلفيون يجردون الاسلام من مرونته ومرونة تفسيراته ومن سماحته ، وبالتالى يجردوه من نفسه


- قد بلغ الحال بمصر أنها قد جعلت الحرية لخدمة المتأسلمين إخوانا وسلفيين فقط وحرمت غيرهم منها ...

فسمحت بالنقاب والحجاب واللحى تحت بند الحرية الدينية ... ولم تسمح بإرسال المرأة شعرها وكشفها وجهها وارتداءها ما تشاء من الملابس ، ولو تحت بند الحرية الشخصية

وسمحت بالفضائيات السلفية التكفيرية .. ولم تسمح بالفضائيات العلمانية أو الناقدة والفاضحة للسلفية والاخوانية
...
وسمحت فى معرض الكتاب بالكتب السلفية والاخوانية .. ولم تسمح بالكتب الشيعية والدرزية والبوذية والمسيحية واليهودية والصوفية والعلمية والعلمانية والجريئة والسحرية والمنمنمات الفارسية ومعراج نامة ..

وسمحت بحرية تكفير الناس .. وحرية قتلهم تحت بند نصرة الدين ..


- منقوووول : إن الحكم إلا لله.. كثيراً ما نشاهد هذه الآية مكتوبة علي لافتات السلفيين والإخوان ظناً منهم إنهم الوحيدون المؤمنون بها دون غيرهم من المسلمين الليبراليين أو حتي غير المسلمين.. ما لا يعرفه هؤلاء المتأسلمون إننا أيضاً نؤمن إن الحكم إلا لله.. فلا شك أن الحكم لله.. والقدرة لله.. والملك لله.. بل الكون وكل ما فيه لله وحده.. كلنا نؤمن بهذا.. مسلمون ومسيحيون وأي إنسان يؤمن بوجود الله سيكون هذا ...بالتأكيد جزء من إيمانه.. الله سبحانه قال "إن الحكم إلا لله" ولم يقل "إن الحكم إلا لهذه الجماعة أو تلك".. فمن انت أيها الإخواني أو السلفي لتأتي وتفرض علينا أسلوب حكمك وطريقة تفكيرك وتزعم إنك بهذا إنما تجعل الحكم لله..؟! هل ستحكم البشر بالنيابة عن الله عز وجل..؟! أليست هذه هي الدولة الدينية (الثيوقراطية) التي تزعم أنها تحكم باسم الله..؟! كون ان شخصاً ما - مسلماً أو مسيحياً - أراد لدولته أن تكون محايدة دينياً ولا تنحاز لدين عن دين فلا يعني هذا انه يريد (حاشا لله) أن ينزع الملك أو الحكم من الله عز وجل كما يتصور هؤلاء ..
وعلى فكرة الآية دى نفس شعار الخوارج اللى كفروا المسلمين وقتلوهم واغتالوهم قبل كده


- منقوووول : الانتخابات قادمة فليكن شعار نساء مصر : أنا امرأة ولن أعطي صوتي لمن يعتبره عورة

- منقول : الظلاميون يركبون حملة تطعيم الأطفال ضد الشلل، ليطعموا الكبار ضد الفهم والتقدم الحرية!!
كمال غبريال...


- لو اعتبرت أن انتماءك للدين يسبق انتماءك للإنسانية فقد بدأت طريقا خطرا ستتورط آخره غالبا فى التعصب والعنف.. الدين بطبيعته ليس وجهة نظر وإنما هو اعتقاد حصرى لا يفترض صحة الأديان الأخرى.فلو أنك تعتبر نفسك إنسانا قبل أى اعتبار آخر فإنك قطعا سوف تحترم حقوق الآخرين بغض النظر عن أديانهم. علاء الأسوانى .


- عدد من اصدقائى يصب هجومه على المجلس العسكرى حاليا حتى أنساه ذكر الإخوان والسلفيين ... هل أصبحتم تخصص هجوم على المجلس العسكرى وعلى ثورة يوليو وبالتالى على الجمهورية المصرية ككل ؟؟ ولصالح من بالضبط ؟؟

- يا شباب ماسبيرو الأقباط الأبطال .. اثبتوا واصمدوا .. الله معكم وكلنا معكم .. لا تستسلموا حتى يطاح بالكذاب المخاتل مصطفى السيد .. وإن إقالة هذا الكذاب ستكون ضربة مجلجلة وصفعة مدوية على قفا السلفيين والإخوان والظلاميين والمتعصبين ... إنكم حائط الصد الأول ضد هؤلاء .. فإن انهار هذا الحائط لا قدر الله .. لم يبق إلا بعض فتات العلمانيين ، وسينتصر عندها الظلاميون الملاعين

- لو فكر إعلاميو التلفزيون المصرى قليلا .. ولو فكرنا كلنا قليلا .. ماذا لو رفض محافظ أسوان إنشاء مسجد أو تواطأ على حرق وهدم مسجد .. هل كان المجلس العسكرى سيرفض إقالته أيضا

- فى الحقيقة ودون مواربة فليست تلك حالات فردية يا محافظ أسوان الكذاب .. بل هى تمييز منظم ، وضغوط نفسية ومعنوية ومادية على الأقباط لإذلالهم أو لتطفيشهم من البلاد .. فإما العيش فيها تحت جناح السلفيين والإخوان بمذلة وخضوع ومسكنة .. وإما القتل وهدم دور العبادة والتكفير الشتم والسباب على طريقة إنا فوقهم قاهرون وإن هؤلاء لشرذمة قليلون ، وقد علا المتطرفون فى مصر وجعلوا أهلها شيعا يستضعفون طائفة منهم .. وبعدما ينتهون من الأقباط سيستديرون إلى المسلمين المعتدلين والعلمانيين والصوفية والشيعة .. للإخضاع أو القتل


- لا للثورات الإسلامية الملتحية

- انظروا إلى عنوان مقالة فى جريدة القدس العربى لصاحبها الاخوانجى السلفجى عبد البارى عطوان : قيم الاسلام تهزم وتحل محل قيم الجمهورية فى فرنسا ... واحكموا انتم

- منقوووول :Gamal Sabbagh اخشي أن يأتي اليوم الذي أخالف فيه تعاليم ديني.. و أكرهكم.. أصلي أن لا يأتي هدا اليوم.. ما زال في حياتي أحباء مسلمون بسطاء .. يحملون نفس همومي.. أطفالهم أطفالي.. و لكنهم للأسف يتضالون و يتناقصون و لا يتبقى اليوم إلا شر البقر..

- منقووول :
Antwan Nesim
بأى حق يتطاول شيخ مسلم علينا و على دينا و لا يتم عقابه ؟ هل من منطلق حرية الفكر و التعبير ؟ لو من هذا المنطلق يبقى ابونا زكريا بطرس له نفس الحق و هقلع الجزمة و انزل بيها على دماغ أى واحد ساكت على الحوينى و الزغبى و الشحات و آخرهم المفتى و زعلان من كلام القس زكريا . اما لو الناس ساكتة من منطلق إننا الحيطة المايله و إننا نتشتم و نسكت وقتها أنا أول واحد أطالب بالتدخل الاجنبى و مش بس حماية دولية لا تقسيم مصر . إن لم تحترمنى فلا تلزمنى كأخ و لا صديق و لا جار و تحرم الحياة معاك .

بيقولو اللى بيعمل كده هما المتطرفين و دول أقلية و الشعب المصرى مش كده . طيب الأغلبية اللى مش كده ساكتة على الكلام ده ليه ؟ هل السكوت علامة الرضا أم استهانة بالمساء إليه ؟ كلاهما أسوأ من الآخر .

بجد الواحد خلاص فااااااااااااااااااااااااااااااااااااض بيه و بجد بجد هيا كده جابت آخرها .

- اللى ما يرضاش بالخل يرضى بشرابه

اللى ما رضيش بمبارك هيرضى بالإخوان والسلفيين .. تبقى مأساة

-على فكرة فيه ملحوظة مهمة يجب أن تقال هنا : نفس أسلوب السعودية فى التعامل مع الشيعة هو هو الآن أسلوب التعامل فى مصر مع الأقباط .. تكفير واضطهاد وتحريض وتهجم .. نفس السلفيين الذين يكفرون الشيعة فى السعودية ويبررون قمعهم واضطهادهم هم أنفسهم الذين يكفرون الأقباط فى مصر ويبررون قمعهم واضطهادهم

- الإخوان والسلفيون إذا حكموا بلدا أفسدوه وجعلوا أعزة أهله أذلة وكذلك يفعلون

يكرهون الشيعة والمرأة والأقباط والعلمانيين والليبراليين والغرب ... يكرهون الجميع ولا يحبون إلا أنفسهم












أما الاغبياء - لا علاج لهم - فسيقولون اننا نهين الشهادتين والاسلام .. واما الاذكياء - وهم قليل - فسيقولون انه علم دولة متجبرة ظلامية فاسدة منحرفة حقودة وقلب العلم راسا على عقب تعبيرا هنا ليس عن الخوف او الاستغاثة بل على احتقار هذه الدولة وتمنى سقوطها وزوالها
 



كان العلم فى الاصل اخضر ولكنه احمر من كم الدماء المسلمة الصوفية والشيعية والسنية والدرزية وايضا القبطية الخ المسفوكة بفتاوى منذ ابن عبد الوهاب حتى اليوم وعلى يد كل اخوانى وسلفى