الخميس، 13 أكتوبر، 2011

ملاحظات وخواطر 18


- يطيلون لحاهم ويحرمون اقتراب الموسى من الخدود

ويشبهون أنفسهم بالأسود .. وهم فى الحقيقة قرود



- طب ما دام الثورة يا صفوت سعودي كانت ملحدة .. حشرتم نفسكم فيها ليه يا إخوان الشياطين ويا تلفيين يا ولاد الكلب


- Hitham Hisham Alkashif

و يسألونك عن الحدود .. قل هي امتهان لكرامة و حقوق الإنسان !
 
- يا طنطاوى يا بشير مصر ، يوم السودان حقٌ فخذ به عبرتك

 
- هى فتنة خطيرة لن تبقى ولن تذر ، ولن يسلم منها احد لو استمرت أو اشتعلت .. ولو كان الجيش يتمتع بذرة عقل لتصدى للسلفيين والإخوان وحظر أحزابهم الدينية وقنواتهم ، وبدا يتعامل بخطاب اعلامى متوازن ومنصف وتوافقى مع المصريين جميعا .. افعلها يا مجلس وعد إلى التوازن والعدل بين المصريين جميعا قبل فوات الأوان .. لو قامت الفتنة فلن تبقى ولن تذر حتى تجعل مصر خرائب وأطلالا .. فلا تلعب بالنار يا مجلس

- أحداث الأشهر الستة الماضية أثبتت أن المجلس العسكرى شيطان من ظهر شيطان .. وأن العوا وحليم قنديل وحمدين صباحى وبقية فرقة السلفيين والإخوان وكل متعاطف معهم ومدافع عنهم ومبرر لهم شيطان .. فلا بشر ولا ملائكة فى بلادى !!

- يا جيش مصر ويا شعب مصر ، عدو مصر وعدو الاسلام الحقيقى وعدوكم هو السلفى والاخوانى فأين تذهبون .. هذا عدوكم الحقيقى فاتخذوه عدوا

- ميزانك مال يا طنطاوى يا ظالم انت وإعلامك الكذاب .. فاعتدل فالعدل أساس الملك ، العدالة أساس الجمهورية .. صبغت جيش مصر بعار التحالف مع الإخوان والسلفيين .. وجعلت من الأقباط والعلمانيين والشيعة أعداءك وأعداء جيش مصر .. عار عليك

- ربنا تقبل منا - من المصريين جميعا - هذا القربان .. هذه الدماء المصرية الزكية التى ستزلزل عرش سافكيها وستهدم حكم مجلس مهرقيها ، ولعلها تعجل بالقضاء على الدولة الاخوانو سلفية التى فى خاطر طنطاوى وعصابته .. لا للمجلس العسكرى وأيضا لا لمجلس رئاسى يتكون من العوا وأبو الفتوح وأبو إسماعيل وصباحى ومحمد عمارة والزمر وصفوت حجازى وبديع والعريان الخ .. ولا تنخدعوا يا اصدقائى بكلام العوا بالأمس ونوارة نجم لانهم يبرعون فى وضع وجوه الحملان ولكن حين تنتخبوهم سيكشفون وجوههم القبيحة المتعصبة الظلامية كما كانت

Ahmed Samer -
في 2015 وبعد انتهاء الحرب الأهلية دستور مصر ...... المادة الأولى ...مصر دولة علمانية ديموقراطية ونسف المادة الثانية ما هو إحنا منتحركش إلا بعد ما بطننا تكبر حسبي الله ونعم الوكيل فيكم يا بقر ...وربنا يحفظ مصر ويحقن دماء شعبها باستثناء السلفيين والإخوان اللهم اجعل دمائهم تسيل بحورا وانهارا ..شيوخا وأطفالا ورجالا ونساء


Ahmed Samer
اللي يحب يكتشف الغابة اللي هو فيها - اللي يحب يعرف قد إيه انت في مكان " آسف مش قادر أقول وطن " لا يقدر الإنسانية ولا يحترم البشر - اللي يحب يعرف إن بلدنا ارخص حاجة فيها البني ادم - اللي يحب يشوف بوادر الحرب الأهلية اللي يحب يشوف الظلم والتدليس والقهر والمعايير المزدوجة - اللي يحب يشوف مصر وهي بتنهار ... يخطف رجله للمستشفى القبطي - ملحوظة ..... اللي إيمانه ضعيف ما يروحش عشان ما يكرهش دينه !



- وديب قاعد فى وزارة الدفاع وعامل رئيس جمهورية ولا ينفع إلا أمير جماعة إرهابية

وديب قاعد فى حزب الكرامة وحواليه بقية ديابته الإخوان والسلفيين

وديابة كونت أحزاب دينية من وسط ونور وحرية وعدالة واصالة ..

وهما تطرف وضلمة وقيد وظلم وندالة

وديابة

... وديابة اسلامجية فى التحالف الديمقراطى

وديابة بتكتب مقالات من بلال فضل للمعتز بالله لحليم قنديل وكل منبطح سلفجى اخوانجى مخدر

وديابة مرشحة نفسها للرياسة من أبو إسماعيل للعوا لابو الفتوح لصباحى لحسان يا قلبى لا تحزن

جيشنا الهمام بيحِّكم فينا كل متعصب من الاندال .. .. وهيركب الاخوانى والسلفى فوق روس المصريين

يا جيش الخيانة والديابة يا أبو وش مسخ وقلب اسود



- شايف يا جيشنا علمانية فرنسا والأمريكان .. تبسط يا جيشنا آدى الحمام

مش انت يا جيشنا مرخرخ جبان .. حمامتك يا جيشنا حمامة إخوان ..

سامة يا جيشنا واسأل كل سلفي ثعبان


- كم تكون خيبتك كبيرة ورعبك شديدا حين تكتشف ان طبيبك المعالج يدس لك السم فى الدواء وانت تظنه يعالجك ... وكم تكون خيبتك كبيرة حين يحاربك جيشك ومخابراتك .. ويستعملون مكرهم العسكرى ضدك أيها المواطن المصرى

Wagih Jacoub -
Mahmoud Elzohery .. الأقليات الدينية ستدفع فاتورة من الأرواح والجراح والدماء , وستكون غالية الثمن , وهذه الفاتورة هي التي ستحرر الأغلبية العددية التي للأسف تعمل ضد الإنسان وحرياته وكرامته وشرفه العقلي والإنساني .. الأقليات الدينية هي من ستصنع بدمائها مصير الحريات والكرامة والشرف الإنساني .. لأن الأغلبية منشغلة بفقه سد عورات الجسد , وفقه الطهارة والنجاسة والحيض والنفاس , و كاريزما وسياسيين الأغلبية منشغلون بالقضية الفلسطينية , وقضية الصراع المسمي بالعربي الإسرائيلي دماء الأقباط أرخص من الماء لدي سلطة الطغيان والفساد والاستبداد .. فقط .. استبدلنا مبارك , بمنظومة مبارك الإجرامية !! ما حدث للأقباط يمثل ببشاعة وحقارة جريمة ضد الإنسانية .. بل والمقررات الدراسية علي نفس المنهاج تسير !!


- حين نعبر عن اشتياقنا لغلق القنوات السلفية من رحمة وناس ووصال وصفا وغيرها سيقول الظلاميون يريدون أن يطفئوا نور الله .... ونقول لهم : لا ليس كذلك .. بل قنواتكم اللعينة تلك هى التى تريد إطفاء نور الله ، وهى ذو الخلصة .. ذلك الصنم الذى قال عنه الرسول : من يريحنى من ذى الخلصة ؟ ... فمن يريحنا من قنوات الناس والرحمة ووصال وصفا ؟ من يريحنا من القنوات السلفية ؟ ومن يريحنا من الأحزاب الدينية (وسط - حرية وعدالة - نور - أصالة) ؟
خلط الدين بالسياسة خليط انفجارى خطير نتن الرائحة .. ومثله تماما يكون تحالف العسكر مع التيارات الدينية .. وتحالف الناصريين والقوميين والليبراليين مع التيارات الدينية


- كأنى بالسلفيين والإخوان يقولون : بالأمس واليوم الأقباط .. وغدا وبعد غد المسلمين الرافضين للاخوانية والسلفية



- منح جائزة نوبل للسلام للاخوانية اليمنية توكل كرمان دليل على ضوء اخضر دولى لاستيلاء الإخوان والسلفيين على الحكم فى الجمهوريات العربية


- تحيا الجمهوريات العربية - بما فيها مصر - رغم انف الجزيرة وقطر وأردوغان وال سعود والسلفيين والإخوان

وتسقط الملكيات العربية العضوض .. ويسقط دعاة عودة الملكية البغيضة

لا للرجعية الملكية


- كل البلاد اتجهت من الملكية إلى الجمهورية إلا بلادنا أصبحت جمهورية وعادت تنادى بالعودة للملكية !!

كل البلاد اتجهت من الظلامية إلى التنوير والعلمانية .. إلا بلادنا أصبحت علمانية تنويرية وعادت تنادى بعودة الظلامية !!





- طفي النور يا بهية .. طلعوا العسكر سلفية

طفي النور يا بهية .. طلعوا العسكر اخوانية

طفي النور يا بهية .. مصر هتبقى خليجية

طفي النور يا بهية .. مصر هترجع ملكية

طفي النور يا بهية .. مصر هتبقى سعودية

طفي النور يا بهية .. قايمة خلافة سلفية

طفي النور يا بهية .. سمحوا بأحزاب دينية

طفي النور يا بهية .. الثورة صبحت ظلامية


- الدين جزء من حياة الإنسان وليس كل حياته .. ومن جعله كل حياته فهو منحرف وغير طبيعى

والقرآن ليس كتابا سياسيا ولا علميا ولا فنيا ولا تاريخيا .. هو كتاب مقدس دينى أساسه هو تفسير طبيعة الإله والكون وقصة الخلق والإنسان والمخلوقات .. وذكر نعم الله .. ووصف أحداث يوم القيامة والجنة والنار .. وقصص الأنبياء الماضين وأقوامهم .....

فمثلا لن يذكر معادلات كيميائية ولا رياضية ولا رسوم هندسية ولا تصنيف علمى للحيوانات ولا أحداث حروب الفرس والروم وحروب فرنسا وانجلترا وقيام وسقوط الدول .. لان ذلك كله ليس اختصاصه .. هو فى الأساس كتاب دينى .. هو كتاب الدين الإسلامى ..

عندما يأتيك من يقول : اقرأ القرآن ففيه أن العلمانية كفر والعلمانيين كفرة .. انظروا إلى التدليس .. وكأن القرآن معجم للمصطلحات السياسية !!!!!





- من أفضل الأفلام المصرية الشبابية التى شاهدتها خلال ما أنتج فى العقد الأول من القرن الحادي والعشرين .. هو فيلم ظاظا .. أو باسمه الكامل الأصلي المحذوف ظاظا رئيس جمهورية ، والمنتج عام 2006 .. فتحية للمؤلف طارق عبد الجليل .. وللمخرج على عبد الخالق .. وتحية للمنتج هاني جرجس فوزي ولكل طاقم العمل فى الفيلم .. ولكل من عمل فى الفيلم من الممثلين والممثلات وعلى رأسهم هاني رمزي وزينة .... فيلم سياسي بامتياز .. وفيلم أهملته الصحف .. وكان الواجب إعادة الاعتبار له والحديث عنه بعد يناير ...

سعيد ظـاظـا شاب بسيط من عامة الشعب تقرر إحدى سيدات المجتمع (أميرة فتحي) ابتزازه واتهامه باغتصابها وترشيحه لانتخابات رئاسة الجمهورية ، وذلك بفضل علاقاتها المتشعبة حيث تعمل كمذيعة ورئيسة لإحدى القنوات ، ويفأجا ظاظا بهذا الترشيح

فهل سيصبح ظاظا رئيساً للجمهورية بالفعل ؟

ولو حدث ذلك كيف سيواجه متاعب هذا المنصب الكبير .

ويلاحظ تغيير وتمويه علم مصر أي علم دولة ظاظا

هذه السيدة على صلة بالسفير الأمريكي وكان رئيس الجمهورية المصري متولي الحناوي (كمال الشناوي) قد قرر نتيجة لضغوط دولية عليه إقامة أول انتخابات رئاسية تعددية في بلاده ولكن المرشحان اللذان ترشحا أمامه توفيا في ظروف غامضة .. فأحدهما توفي نتيجة حادث سيارة والثاني توفي نتيجة اختلال توازنه وسقوطه من شرفة منزله .

ويحتاج وزير الداخلية (يوسف فوزي) إلى تقدم مرشحين أمام رئيس الجمهورية وحاول مع 500 ، مات منهم 200 ورفض 300 ذلك !!

وظاظا متزوج ويتنقل بزوجته بين بيت أهلها وبيت أهله .. وتحدث بينها وبين أمه وبينه وبين أبيها مشاكل كثيرة ..

وتبتزه سيدة المجتمع - بدفع من وزير الإعلام - وتتهمه باغتصابها ويضطر لترشيح نفسه لرئاسة الجمهورية أمام رئيس الجمهورية أمام وزير الداخلية وتستضيفه في برنامج تلفزيوني ويعرب فيه عن حبه لشعبه فتعلو أسهم ظاظا ، ولكن تتبرأ منه أمه وزوجته وأبوها عند ترشحه للرئاسة من خوفهم ورعبهم ، ويقوم بتطليق زوجته ، وتتم مناظرة بينه ورئيس الجمهورية وتعلو أسهمه ، ويهتف الشعب باسمه .. ويشعر متولي الحناوي رئيس الجمهورية بالرعب من فقدان منصبه .. وبالفعل يفوز ظاظا بنسبة 90% من الأصوات برئاسة الجمهورية ... وينتقل للعيش في قصر رئاسة الجمهورية مع والدته .. ويقرر ظاظا فسخ اتفاقات الخصخصة وبيع المصانع والشركات للدول الأجنبية ، وارتدى هو والوزراء أقمصة وبناطيل أي ملابس بسيطة وتخلوا عن البذلات الرسمية وربطات العنق .. ويقرر شراء أسلحة دمار شامل نووية وجرثومية وكيميائية ، رغم تحذيرات وزير الدفاع (الذي يريد تسميته وزير الدفاع والهجوم) من مخالفة اتفاقات حظر الأسلحة للدول الكبرى .. وتعود إليه زوجته مسرورة ويعتذر له والدها .. ويقرر إقالة الحكومة - حكومة الرئيس السابق الفاسدة - واستعادة الأموال المنهوبة .. ويرفض دخول شقيقه في أي استثمارات باسمه ، ويفسخ زواج وزير الإعلام بأمه ... وعندما يعلن قراراته في مؤتمر شعبي ، وقد وصلت شحنات الأسلحة إلى البلاد .. يجن جنون السفير الأمريكي ويرسل إليه قناصا يغتاله .. وينتهي الفيلم باغتياله خلال المؤتمر الشعبي ، وولادة زوجته لابنه في المستشفى في نفس اللحظة ، إشارة للأمل ...

 كأن المؤلف استحضر شخصية الزعيم الخالد الراحل جمال عبد الناصر فى شخصية ظاظا ..






ظـاظـا

بطـــــــــولـــة :

هاني رمزي (سعيد ظاظا وشهرته ظاظا)

أميرة فتحي (سيدة المجتمع)

زينة (زوجة ظاظا)

يوسف فوزي (وزير الداخلية)

كمال الشناوي (رئيس الجمهورية)

السيد راضي (ربما وزير الإعلام)

أحمد ماهر (وزير الدفاع)

خيرية أحمد (والدة ظاظا)

سعيد الصالح (والد زوجة ظاظا)

محمد شرف (سليمان شقيق سعيد ظاظا)

نبيل نور الدين (وزير دفاع الدولة الأجنبية التي اشترى منها ظاظا أسلحة دمار شامل لدعم استقلال قرار بلاده ونديتها)

حسن كامى (السفير الأمريكي)


إنتـاج 2006

قصة : طارق عبد الجليل

مدير التصوير : محسن أحمد

مونتاج : صلاح عبد الرازق

موسيقى : محمود طلعت

إخراج : على عبد الخالق