الأحد، 23 أكتوبر، 2011

موضوع قيم عن القطط

يُعَدّ القطُّ من أكثر الحَيَوانات قرباً من الإنسان، وقد لازمه في مختلف العصور. ويُطلق على القِطّ Cat (مؤنثه قطة وجمعه قطط وتصغيره قطيط ومؤنث التصغير قطيطة Kitten ، Kit-cat ، Catling وجمعها قطيطات Kittens) أسماء عديدة مثل السِّنَّور (جمعه سنانير) ، والهِرّ (جمعه هررة ومؤنثه هرة وتصغيره هرير ومؤنث التصغير هريرة ) ، والبسّ. اسمه العلمى باللاتينية  (Felis catus) .ويقول التاريخ: إن قدماء المصريين كانوا يعبدون القِطّ، وفي بعض غابات أفريقيا في الأقوام البدائية كانت تخشى القِطّ وتعدّه جزءاً من الشيطان .. فالقط يستأنسه ويعرفه الإنسان منذ أكثر من تسعة آلاف وخمسمائة عام. وهو اليوم أشهر وأكثر الحيوانات الأليفة شعبية وانتشارا فى العالم. ويشتهر بخبرته فى الصيد حيث يستطيع صيد أكثر من ألف نوع من أجل الغذاء ، تتغذى على الطيور (العصافير) والفئران والقوارض والأسماك والزواحف والبرمائيات والثدييات الصغيرة واللافقاريات. ويمكن تدريبه كى يطيع أوامر بسيطة. وقد تم استئناس القطط فى مصر القديمة وفى الشرق الأدنى والهلال الخصيب وقبرص منذ 9 آلاف سنة ، من القط الأفريقى البرى أو قط الصحراء African wildcat ، Desert cat واسمه العلمى Felis silvestris lybica. وانتشرت القطط من مصر عبر الرومان إلى أوربا ، وخلال عصر الاكتشافات إلى العالم ، حيث كان البحارة يحملون القطط فى سفنهم لجلب الحظ ومن أجل القضاء على الفئران. وفى اليابان قطة الحظ والثروة تسمى مانيكى نيكو Maneki Neko. ورأى الناس القطط ذات أرواح سامية وهادية ورفيقة وأنها عليمة لكنها صموتة. وفى أساطير الشمال الأوربى Norse mythology الإلهة فريا Freyja إلهة الحب والجمال والخصوبة تركب مركبة تجرها القطط. وبجهل الأوربيين فى العصور الوسطى وغلظة قلوبهم أحدثوا مجازر ضد القطط المسكينة واعتبروها شياطين وساحرات. لذلك يقام اليوم حفل سنوى تخليدا للقطط فى مدينة يبريس Ypres فى بلجيكا ، تحت اسم Kattenstoet . ويروى الناس أن القطط ذات تسع أرواح (فى المعتقد الغربى) وسبع أرواح (فى المعتقد المصرى الشرقى) لأنها تفلت من المواقف الخطيرة التى تهدد حياتها. وفى المثل المصرى (فلان زى القطط بسبعة أرواح).
التصنيف العلمى للقطط : مملكة الحيوان - شعبة الحبليات - صف الثدييات - رتبة آكلات اللحوم - فصيلة السنوريات - جنس القطط - نوع القطط.
ويضم جنس القطط سبعة أنواع : قط الأدغال Jungle cat و القط البرى الأفريقى و قط الرمال العربى Sand cat و قط الجبال الصينى Chinese Mountain Cat وقط بالاس الآسيوى Pallas' Cat وقط مارتيللى المنقرض Martelli's Cat والقط أسود القدمين البتسوانى والجنوب أفريقى Black-footed Cat .
والقطط المستأنسة هي تلك التي تقتل الفئران والجرذان والثعابين ولذلك منعت هذه الآفات من غزو الحقول المصرية ومخازن الحبوب. وأصبحت القطط حيوانات أليفة مدللة وخُلِّدَت في اللوحات والنقوش والمنحوتات المصرية القديمة.
وفي القرن السادس عشر قبل الميلاد قدّس المصريون القدماء القطط. فعبدوا إله الحب والخصوبة المسمى باستيت أو باست على هيئة رأس قط وجسم امرأة. وكان المصريون يعاقبون كل من يؤذي قطًا، بعقوبة تصل إلى حد الموت. وعندما يموت قط كانوا يحلقون حواجبهم علامة على الحداد ويحولون القطط الميتة إلى مومياوات. وقد وجد علماء الآثار مقبرة قديمة للقطط في مصر تحتوي على أكثر من ثلاثمائة ألف مومياء للقطط.
وفى الإسلام روي عن عبد الله بن عمر في صحيح البخاري : قط دخلت امرأة النار في هرة ربطتها، فلم تطعمها، ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض. وروي عن أبو قتادة الأنصاري في سنن الترمذي : إنها ليست بنجس، إنما هي من الطوافين عليكم - أو الطوافات -. وجاء في العلم الحديث ما يتوافق مع هذا الحديث إذ تبين أن الهرة لا تحمل على جسمها ولا في لعابها أي مخاطر صحية على الإنسان إطلاقاً. وكان الصحابى الجليل راوى الحديث أبو هريرة سمى بذلك لأنه كان يحمل ويربى قطيطة فى كم ثوبه. وللنبى قطة تسمى معزة Muezza.

ويسود اعتقاد بأن القط يشبه المرأة أو هي صديقتها وتعود هذه الاعتقادات إلى القبائل الإفريقية التي تروي فيها قصة عن القط الذي قرر أن يكون صديقا لأقوى المخلوقات ، وذات مرة شاهد القط أرنبا يهرب من ابن آوى فأصبح صديقا لابن آوى ، ولما شاهد ابن آوى يهرب من النمر أصبح صديقا للنمر ولما طارد الأسد النمر أصبح صديقا للأسد لكن الأسد خاف من الإنسان الذي قتل الفيل ، هنا وجد القط ضالته وعرف أن الإنسان أقوى المخلوقات وضل صديقا له يصطادان معا لعدة أشهر وذات يوم عاد الإنسان إلى بيته وترك القط في الخارج وبعد دقائق ارتفع صوت عال وغاضب من داخل الكوخ وإذ بأقوى المخلوقات يندفع إلى الخارج وهو يرتعش وخلفه تتطاير الأطباق والقدور ودفع الفضول بالقط ليرى ذلك المخلوق الذي هزم سيده فدخل إلى الكوخ وشاهد امرأة ومنذ ذلك الحين ظل القط صديقا للمرأة ..

القط حيوان أليف محبب لبعض الناس . فالقطط حيوانات ذكية بطبيعتها , تعتمد على نفسها , وهي مغرمة باللعب والتسلية , ويتميز الكثير منها بالألفة والإخلاص لبعض الناس من كافة الأعمار .  ويزن القط ما بين 4 إلى 5 كيلوجرامات. ويبلغ ارتفاع القط ما بين 23 إلى  25 سنتيمتراً وطول الجسم والرأس 46 سنتيمتراً وطول الذيل 30 سنتيمتراً. وللقطط 7 فقرات عنقية مثل جميع الثدييات ، ولها 13 فقرة صدرية (الإنسان لديه 12 فقط) ، 7 فقرات قطنية (للإنسان 5 فقط) ، 3 فقرات عجزية مثل معظم الثدييات (للإنسان 5 كى يتمكن من السير على قدمين لا أربعة) ، ولها العديد من الفقرات الذيلية من أجل الذيل (للإنسان 3 إلى 5 فقرات ذيلية تحورت إلى ما يسمى العصعص) . زيادة الفقرات الصدرية والقطنية لدى القطط تمنحها المرونة وقابلية العمود الفقرى للحركة . ويتصل بالعمود الفقرى لدى القطط 13 ضلعاً والكتفان والحوض. وعلى عكس الإنسان ، تتصل الأطراف الأمامية للقطط باللوح أو الكتف بواسطة عظام ترقوة عائمة وحرة مما يسمح لها بإدخال رؤوسها وأجسامها فى أى مساحة من الفراغ مهما صغرت وضاقت. وجمجمة القط غير معتادة بين الثدييات ، فمحجر العين كبير الحجم وواسع للغاية والفك قوى ومتخصص. والنابان الطويلان قادران على طعن الفريسة طعنة قاتلة تصل إلى الفقرات العنقية وتمزق الحبل الشوكى مما يؤدى إلى شلل الفريسة ووفاتها.
تشير كلمة القط إلى فصيلة الحيوانات آكلة اللحوم التي تشمل النمور والأسود والفهود والسنوريات الأخرى , وتشمل هذه الفصيلة أيضا القطط المنزلية التي يحتفظ بها بعض الناس حيوانات أليفة مدللة. تشترك القطط الأليفة المنزلية مع القطط البرية في كثير من الخواص والصفات , حيث إنها ذات أجسام طويلة قوية ورؤوس مستديرة إلى حد ما وفك قصير قوي يحمل 30 سنا حادة . وتتميز فصيلة القط بمهارة فائقة في صيد فرائسها من الحيوانات الأخرى , وذلك بالاقتراب من الفريسة في هدوء على الأقدام المبطنة أو الانتظار حتى تقترب الفريسة فتنقض عليها فجأة .
للقطط المنزلية الأليفة كثير من القدرات الجسمانية الخاصة ومنها القدرة على الإبصار في الضوء الخافت بدرجة أفضل من الإنسان فضلا عن تسلق الشجر , والجري بسرعة عالية والقفز لمسافات طويلة . وللقطط حاسة توازن فائقة إذ يمكنها السير بسهولة على حائط عال ضيق أو على حافة رفيعة . وعندما تسقط القطط فإنها تنزل بخفة على أقدامها المبطنة .
ما هو القط ؟
جسم القط
ويمكن ترتيب عظام القط ومفاصلها من أداء حركات مختلفة . فعلى عكس كثير من الحيوانات يمشي القط بتحريك الرجلين الأمامية والخلفية معاَ لجانب واحد من الجسم تليها رجلاَ الجانب الأخر , ولذلك يبدو القط وكأنه ينزلق . ويساعد مفصل الورك على القفز , بينما تسمح بقية مفاصل القط بتحريك رأسه بحيث يصل إلى معظم أجزاء الجسم . وفي كل يد أمامية للقط خمس أصابع تشمل إصبعا يشبه السبابة ويسمى البرثن . ولكل كف خلفي أربع أصابع .ولبعض القطط أصابع زائدة وتعرف بعديدة الأصابع . وينتهي كل إصبع من أصابع القطط بمخلب حاد يشبه الخطاف . وفي العادة يكون المخلب مرتداَ تحت الجلد برباط مرن من الأنسجة الضامة . لكن عند استعمال المخلب تقوم العضلات بجذب الأوتار المتصلة بالمخلب مما يؤدي إلى بروزه .
يستعمل القط مخالبه في التسلق , وصيد الفرائس والدفاع عن النفس . وتغطي باطن قدم القط وسائد إسفنجية عديدة من جلد سميك . هذه الوسائد تمتص الصدمات على الأكف وتساعد القط على الحركة بهدوء . أما ذيل القط فهو امتداد للعمود الفقري , يساعد على حفظ توازن القط , وعندما يسقط , يبرم ذيله بسرعة ويلوي جسده ليهبط على أرجله .
هيكل القط
يحتوي جسم القط على حوالي 250 عظمة , ويختلف العدد الحقيقي للعظام تبعاَ لطول ذيل القط . ويقوم الهيكل بتدعيم وحماية الأنسجة والأعضاء الداخلية للجسم .
كف القط
الوسائد الإسفنجية للقدم , تمكن القط من المشي بهدوء . وينتهي كل إصبع للقط بمخلب خطافي حاد يختبئ بين الفراء والجلد وعندما يكون المخلب مسحوباَ يبقى مثبتاَ تحت الجلد بوساطة رباط من الأنسجة الضامة . ويبرز المخلب عندما تشد العضلات الأوتار المتصلة به .  مما يسمح للقط بالسير سيرا صامتا لا ينبه إليه الفريسة ، ومما يحفظ المخلب من ملامسته للأرض وبالتالى تحفظه من فقدان شحذه وحدته. وتكون المخالب فى الأطراف الأمامية أشد حدة وشحذاً عن نظيرتها الخلفية. ويستطيع القط إرادياً أن يبرز مخلبا واحدا أو عدة مخالب فى طرف أو عدة أطراف فى وقت واحد. يبرز القط مخالبه فى حالة الانقضاض على الفريسة ، وفى حالة التسلق والدفاع عن النفس وعند جر وسحب أقمشة أو أسطح ناعمة ملساء وعند شحذ المخالب فى قماش خشن.
الرأس
رأس القط صغير , به فكّان قصيران قويان . وللقطط الصغيرة حوالي 26 سناَ مدببة ومؤقتة تسقط في الشهر السادس .وللقطط المكتملة 30 سنا تستخدمها في تقطيع وتمزيق الغذاء كالمقص. وعلى عكس الإنسان , فليس للقطط أسنان لطحن الغذاء ومع ذلك تستطيع هضم أجزاء أو كتل كبيرة من الغذاء غير الممضوغ . وتغطي لسان القط نتوءات صغيرة على شكل خطاطيف تسمى حليمات تجعل اللسان خشنا . ويساعد السطح الخشن للسان القط على نزع اللحم من العظام كما يساعده على تمشيط فروته . ويستطيع لسان القط الإحساس بالأحماض الأمينية والطعم المر والطعم الحامض. لكنه لا يشعر بالطعم الحلو.
وللقط أنف صغير وتدي الشكل يغطي طرفه طبقة جلدية خشنة تسمى جلدة الأنف ذات ألوان مختلفة وتكون غالبا رطبة وباردة .  وللقطط حاسة شم حادة نتيجة البصلة الشمية olfactory bulb المتطورة فى المخ  وأيضا نتيجة السطح العريض للمخاط الشمى لديها حيث تبلغ مساحته 5.8 سنتيمترا مربعا ، أى ضعف ما لدى الإنسان. وللقطط حساسية خاصة لشم مادة النبيتالاكتون الموجودة فى نبات حشيشة الهر catnip.  كما لديها حساسية للفيرومونات مثل مركابتو ميثايل بيوتانول ، والتى تكون فى بول القطط وغددها العطرية تستعملها القطط من أجل التخاطب والاتصال والتعارف على الأماكن وعلى بعضها البعض.
تتخذ الأجزاء الملونة في عيون القطط , والمسماة القزحية ظلالا لونية متعددة مثل الأخضر والأصفر والبرتقالي والنحاسي والأزرق . وتأخذ قزحية عيون القطط ذات العيون الشاذة ألوانا مختلفة أيضا . فمثلا تتلون إحدى العينين باللون الأخضر والأخرى باللون الأزرق . وتتحكم عضلات قزحية العين في كمية الضوء النافذ إلى عين القط خلال فتحة تسمى بؤبؤ في الضوء الساطع . وتحمي القزحية العين من وهج الضوء وذلك بجعل البؤبؤ ينقبض ليصبح فتحة رأسية رفيعة . أما في الضوء الخافت فيتسع البؤبؤ للسماح بمرور مزيد من الضوء إلى عين القط.
وتتمتع القطط بقدرة ممتازة على الرؤية الليلية وتحتاج إلى سدس مستوى الضوء اللازم للرؤية عند البشر.يوجد في قاع كل عين جزء خاص يشبه المرآة يسمى بساط المشيمية tapetum lucidum (معناه باللاتينية البساط اللامع) يعكس الضوء على جزء آخر حساس من العين يساعد القط على الرؤية في الضوء الخافت .
وهذا الجزء يسبب لمعان العين , وهو البريق الذي يراه الشخص عندما يسقط الضوء على عيني القط أثناء الليل. ولكل عين جفن ثالث في الركن الداخلي للعين يسمى غشاء الجفن الراف يعمل على حماية العين ودهنها.  وإن كان القط لديه عمى ألوان ولا يستطيع تمييز سوى لونين هما الأخضر والأزرق ويميز بصعوبة بين الأحمر والأخضر.
توجد أذنا القط قريبا من قمة الجمجمة وتتحرك كل أذن على حدة. وشكل الأذن الخارجية متحركة وكبيرة و قرطاسية أو مثلثة وتساعد فى تضخيم وتكبير الصوت ومعرفة مصدر واتجاه الضوضاء والصوت بدقة.كذلك يوجه القط أذنيه باتجاه الصوت لتقوية سمعه . ولدى القط حاسة سمع ممتازة ويستطيع التقاط مدى واسع من الترددات، فهو يسمع بشكل أفضل من الكلاب والبشر ، فيسمع الترددات ما بين 55 هرتز وحتى 79 كيلوهرتز. بينما لا يستطيع البشر سماع سوى الترددات ما بين 31 هرتز وحتى 18 كيلوهرتز.والكلاب تسمع ما بين 67 هرتز إلى 44 كيلوهرتز. ويستفيد القط بقدرته السمعية الفائقة فى القنص والصيد.وسمع القطط مرهف وحساس للغاية وخصوصا فى المدى الواقع بين 500 هرتز و 32 كيلوهرتز.
فرو القط , يحمي فرو القط جلده ويعزله عن الخارج, ولمعظم فراء القطط نوعان من الشعر. فالجزء الخارجي من الفرو يتكون من شعر حماية طويل, بينما يتكون الجزء الداخلي من شعر ثانوي قصير. ويختلف لون وطول وصفات الفرو اختلافا كبيرا بين القطط, وتوجد كثير من التعبيرات الشائعة التي تستخدم لوصف لون فرو القطط مثل أحادي اللون ودخاني ومظلل وبني متموج وملون, أي متعدد الألوان ومنقط.
أعضاء الحس
بصر القط ليس قويا مثل الإنسان . فالقطط ربما ترى معظم الألوان على حركة مما يساعدها على القنص . وترى القطط بوضوح في الضوء الخافت ولكنها لا ترى في الظلام الكامل .وللقطط حاسة شم قوية . فعلى سبيل المثال , تتعرف القطط الصغيرة المولودة مقرها مستعينة بحاسة الشم فقط . وبالإضافة للأنف , للقط عضو حس آخر بالفم لتحديد الروائح. وللقطط أيضا حاسة سمع حادة تمكنه من سماع مدى أوسع من الأصوات بالمقارنة مع الإنسان . والصمم نادر بين القطط ومع ذلك توجد حالات تلف سمع وراثية بين القطط البيضاء خاصة ذوات العيون الزرقاء والقطط الشاذة العينين وتتكون شوارب القط من شعر خاص يعد بمثابة عضو لامس حساس . وتسمى هذه الشوارب شعر الأنف أو شعر اللمس , وتنمو على الذقن وعلى جانبي الوجه وفوق العينين . ويتصل شعر اللمس بأعصاب في الجلد تعطي إشارات للدماغ بمجرد لمس الأشياء . وتساعد الشوارب القطط على حماية عيونها واستشعار طريقها في الظلام وتحديد اتجاه الريح وتيارات الهواء ومواضع الأجسام.


الفسيولوجيا
تبلغ درجة حرارة القط السليم 38.6 درجة مئوية ، وضربات قلبه 120 - 140 دقة فى الدقيقة ، ومعدل التنفس 16 - 40 نفس فى الدقيقة.
لدى القطط قدرة فائقة على تحمل درجات الحرارة العالية ، فالإنسان يبدأ فى الشعور بعدم الارتياح عند بلوغ درجة الحرارة 44 مئوية ، أما القطط فتتحمل ولا تشعر بالضيق وعدم الارتياح إلا عند 52 مئوية . وبراز القطط جاف وبول القطط مركز جدا لذلك يمكنها الاحتفاظ بأكبر قدر ممكن من السوائل داخل أجسامها. ولا تتغير حرارة أجسامها خلال اليوم وتفتقر للإيقاع اليومى للكائنات الحية فبإمكانها البقاء نشطة نهارا وليلا. والكلى لديها قوية وفعالة للغاية بحيث يمكنها البقاء حية بواسطة وجبة لحم واحدة ودون أى مياه إضافية ، ويمكنها الارتواء بماء البحر المالح. ويجد الجهاز الهضمى لدى القطط صعوبة فى هضم المواد النباتية فهو مصمم لهضم اللحوم والمواد الحيوانية. وتحتاج القطط بشدة إلى الحمض الأمينى المسمى الأرجينين ، وافتقار وجبتها لهذا الحمض تؤدى إلى فقدان الوزن وربما الموت السريع. وتحتاج إلى الحمض الأمينى المسمى التورين وافتقارها له يؤدى إلى العمى. وتحصل على الكالسيوم من هضم عظام الفريسة وتناولها لوجبة مكونة من اللحم فقط يؤدى إلى نقص الكالسيوم فى أجسامها. والمجرى الهضمى للقطط قصير عن أكلة العشب ، ويحتوى على مستويات منخفضة من الإنزيمات الهاضمة للكربوهيدرات. ويتم بيع أطعمة نباتية للقطط لكن مدعومة بالأحماض الأمينية والمغذيات الأخرى كى تكون وجبة متكاملة للقطط.

يبلغ متوسط عمر القطط ما بين 14 إلى 20 عاماً. وقد يقلل بقاء القطط فى المنزل من متوسط عمرها نتيجة البول السكرى وأمراض القلب ، وقلة التمارين. وتحتاج القطط إلى التطعيم ضد الأمراض والطفيليات والعدوى والإصابات. ولابد من تجنب إطعام القطط طعاما مجهولا أو مواد مجهولة لأن كبدها حساس (أضعف من الإنسان والكلب) ضد السموم وضد تلوث البيئة وملوثات البيئة أيضا. وتعد المبيدات الحشرية ومبيدات الفئران ومبيدات الحشائش من المواد الخطرة بالنسبة لها. وممنوع منعا باتا إعطاء أدوية البشر للقطط خصوصا المسكنات والمينوكسيديل والأسبرين فهى قاتلة للقطط. وكذلك مواد نظافة المنزل مثل النفتالين والفينيك والديتول والإيثيلين جليكول. وبعض أطعمة البشر سامة للقطط مثل الشيكولاتة والبصل والثوم. وبعض النباتات المنزلية مثل الفيلوديندرون والزنبق.
سلوكيات القطط وتفسيراتها
من سلوكيات القطط الخرخرة (التسبيح) purring عند الرضا. وتنشط قطط المنازل صباحا ومساء تبعا لشدة النشاط البشرى خلال تلك الفترة. ويقطع القط مئات الأمتار فى منزله حتى لو كان المنزل صغير المساحة بذهابه وإيابه. وتبلغ فترة نوم القط ما بين 12 إلى 16 ساعة ويمكن أن تتعدى ذلك إلى 20 ساعة ، فهو صاحب أطول فترة نوم بين معظم الحيوانات. والقطط حيوانات اجتماعية وتعيش فى مستعمرات معا ، وللذكور النشطة جنسيا مساحات ومناطق نفوذ واسعة أكبر من مناطق الإناث ، ويتم تحديد المناطق برش البول و التبرز ومسح الرأس فى الأشياء. وهناك مناطق محايدة يمكن للقطط فيها التحية واللقاء دون شجار ولا عراك. ويقوم القط القائد للمنطقة والمهيمن عليها بطرد وملاحقة القطط الغريبة ، بعدة وسائل أولا بالنظر staring ثم البخ hissing ثم المواء والزمجرة growling ، فإن لم يفلح هذا كله ، يقوم القط بعراك عنيف وضوضائى لكن قصير. لكن القطط لا تملك عقلية القطيع ، وليس لديها استراتيجية اجتماعية للبقاء بل تصطاد بمفردها.
وكجزء من طرق القطط فى الاتصال والتخاطب تقوم بـ : المواء meowing ، والزغردة trilling ، والبخ hissing ، والزمجرة والدمدمة growling ، والصرير squeaking ، والنقيق chirping ، والنقر  clicking ، والشخير grunting. ولدى القطط لغة جسد حسب : وضع الأذنين والذيل ، استرخاء الجسم ، تحريك المخالب والأطراف وشحذها ، كلها تشير إلى مزاج القط. ورفع الذيل معناه تحية ودودة أو معناه أن هذا القط من صفوة المجتمع ومن قادته . ولمس الأنف وتبادل التنظيف باللسان للجسم هى نوع من تبادل التحية. والقطط تتعلق بصاحبها كثيرا. والقطط معروفة بأنها حيوانات نظيفة للغاية وتمضى ساعات كثيرة فى تنظيف شعرها ولحسه ويشبه لسان القط فرشاة الشعر فى خشونتها ووظيفتها وهى التمشيط وحلمات اللسان صلبة نتيجة احتوائها على الكيراتين وذات نتوءات. وتتشاجر القطط الذكور بصفة أكبر عن الإناث ، ويكون السبب عادة للشجار بين ذكرين هو الصراع على الأنثى ، ويمكن للأنثى الشجار دفاعا عن منطقتها أو لحماية قطيطاتها . ويتم خلال الشجار تقويس الظهر والبخ ولطم وجه الخصم وجسمه بالقوائم الأمامية والعض أيضا دون إصابة خطيرة. ويهرب المهزوم وقد امتلأ وجهه وأذناه بالخرابيش والخدوش والعضات. وعادة ما تتخذ القطط وضعا دفاعيا بالنوم على ظهرها وضرب الخصم فى بطنه بالأقدام الخلفية.
وللقطط استراتيجيتان فى القنص استراتيجية الكمون والتربص (يلبد فى الذرة) ، أو استراتيجية مهاجمة الفريسة على الفور. وتحب القطط الجلوس أو الوقوف فى الأماكن العالية والمرتفعة لأنها تشكل نقطة مراقبة جيدة للفرائس ولمنطقتها الخاصة. وعند نزول القط من المرتفعات يكون لديها إحساس بالتوازن والمرونة والرشاقة تمكنه من الهبوط بسلام على أقدامه. ويستطيع القلب أن يعدل وضع جسده ويقلب نفسه حتى يهبط على أقدامه بالوضع الصحيح ويسمى رد الفعل هذا بـ cat righting reflex . وعادة ما تصطاد القطة الفريسة وتريها لصاحبها الإنسان لأنها تراه سيد جماعتها ، وكأنه القط الأكبر أو القائد فى المنطقة ، وكأنها تريد إطعامه أو تعليمه الصيد.
وتختار القطط طعامها تبعا لدرجة حرارته ومذاقه ورائحته وقوامه ولا تحب الأطعمة المتبلة الحريفة ، وإنما تحب الأطعمة الرطبة الغنية بالأحماض الأمينية مثل اللحم. وعادة ما تتجنب القطط الأطعمة الجديدة عليها ، والأطعمة ذات الطعم غير الطيب ، والسكريات لأنها تسبب لها الإسهال. ولها عادات غذائية غريبة أيضا فمنها ما تحب الفلافل.
تحب القطط اللعب كثيرا ومحاكاة صيد الفرائس ، مع بعضها البعض أو بينها وبين صاحبها الإنسان. تلهو بكرات الصوف أو الخيوط مثلا ، والكرات الفضية من الورق المفضض.
لماذا تحب القطط أن نمسح بيدنا على ظهرها ؟
الحقيقة العلمية وراء هذا التصرف من القط من حيث حبه لأن نمسح بيدنا على ظهره وأن نمسح منطقة الرأس والوجه بأصابعنا بخفة هو أن القطط حينما تولد فان القطة الأم تقوم فوراً بلعق ( لحس ) أجسامهم لتنظيفها وبخاصة منطقة المؤخرة لمساعدتهم على التبول والتبرز لأنهم لا يمكن أن يقوموا بالتبول والتبرز من تلقاء أنفسهم إلا إذا قامت الأم باستخدام لسانها للعق منطقة الشرج بهدف عمل تنشيط ( Stimulation ) لعملية الإخراج ، ومن هذه اللحظة يتولد عند القطط الصغار أن الأم هى التى تتولى توفير الأكل والنظافة والحماية لهم.

وحينما تكبر القطط وتصل لمرحلة البلوغ فإنها تبدأ فى التعامل مع الإنسان ( صاحبها ) على أساس أنه هو الأم بالنسبة لها ، وهذا ببساطة لأنه هو الذى يتولى عملية توفير الأكل والاهتمام والرعاية والحماية بالنسبة لها ، وبالتالى عندما نمسح بكف اليد على ظهر القط فإن كف اليد ـ من وجهة نظر القط ـ هو ( لسان أمها ) حيث أن احتكاكه بظهرها يعطيها نفس الإحساس وتبدأ على الفور فى الدلع والاستسلام لصاحبها مع تكرار المسح على الظهر ! (وهى تحب أيضا الهرش لها تحت فكها). ويتم حمل القطط من قفاها كالأرانب.

لماذا تقوم القطط بالاحتكاك برأسها وجانب جسمها على ساق أصحابها ؟
دائماً ما نلاحظ أن القط عندما يلتقى بشخص يعرفه فإنه يقترب من سيقان هذا الشخص ويقوم بحك رأسه من أول الفم مع المشى للأمام وحك جانب جسمه على ساق صاحبه مع رفع الذيل إلى أعلى وبوضع مائل بحيث يلامس صاحبه ، ويتوقف وينظر لأعلى ثم يعاود تكرار هذه الحركة عدة مرات.بالطبع كلنا سنفسر هذا التصرف على أنه تعبير عن الحب والارتياح للقاء صاحبه ولكن الحقيقة العلمية هى أن القط عندما يفعل ذلك فانه يقوم بوضع رائحته الخاصة ـ وبدون أن ندرى ـ على أقدامنا وملابسنا !! إن ما يحدث فى الواقع أن القط يبدأ بمسح مقدمة فمه وأنفه فى ساقنا وهما يحملان رائحته الشخصية ثم يحتك بجسمه مع المشى للأمام لكى يقوم بتوزيع هذه العلامة الخفية على أرجلنا أو ملابسنا ثم أخيراً يحك ذيله وهو ـ بالطبع ـ يحمل رائحة القط وبدرجة تركيز أعلى ليؤكد ثبات هذه العلامة الخفية على أرجلنا ، طيب وليه بيحط ريحته علينا وعلى هدومنا ؟ الإجابة ببساطة إنه علشان ( يثبت ملكيته وحيازته ) لهذا الشخص بحيث إن لو أى قط آخر حاول التقرب لهذا الشخص سيدرك فوراً من خلال هذه الرائحة الرسالة التحذيرية التى وضعها قط حضرتك على هدومك بدون أن تدرى وهى : إوعى تقرب ناحية الشخص ده علشان ده بتاعى أنا.
لماذا يلعق القط نفسه دائماً ؟
الثابت علمياً أن الفراء النظيف الذى تكون شعيراته غير ملبدة يشكل طبقة عازلة ضد البرودة وبشكل أفضل كثيراً من الفراء الذى تتشابك شعيراته وتكون ( ملبدة ) ، لذلك يحرص القط ـ وخاصة فى أيام الشتاء الباردة ـ أن يجعل فراؤه ممشطاً بشكل جيد لحماية نفسه من البرد بشكل أفضل ( سنلاحظ أنه دائماً ما يفعل ذلك قبل النوم مباشرة ).

أما فى أيام الصيف الحارة فإن القط يزيد من لعقه لفرائه بشكل أكثر من الأيام الباردة وبخاصة إذا تعرض لأشعة الشمس المباشرة مما يرفع درجة حرارة جسمه ، وبما أن القط يختلف تماماً عن الإنسان من حيث عدم وجود مسام على جسمه لإفراز العرق وترطيب جسمه لذا فان الحل الوحيد أمامه هو أن يبلل فراؤه بريقه للإسراع بعملية التبخير وبالتالى تلطيف درجة حرارة جسمه ، وأحياناً أخرى ممكن أن نرى القط ( مدلدل ) لسانه لتبخير الماء وإن كان هذا غير شائع كثيراً بالنسبة للقطط وإنما تفعله تقريباً كل الكلاب.النقطة الأخيرة هى أن القط حينما تحمله حضرتك وتحضنه بين إيديك اللى بيحدث انك بتنقل رائحتك الشخصية له هو ، فى حين إن القط مش عايز كده !! القط دائماً يريد أن يضع رائحته هو عليك وليس العكس ( عرفت ليه هو بيتمسح فيك ؟؟ ) !! لذلك بعد ما حضرتك حتسيب القط من حضنك ممكن تلاحظ إنه حيلحس نفسه علشان يحط ريحته ( أو البارفان الشخصى بتاعه ) مرة تانية على نفسه علشان سعادتك ضيعت له تركيزها لما حضنته !! وهدف القط من النقطة الأخيرة دى هو انه يحذر أى قطط غريبة من مجرد الاقتراب من المنطقة اللى هو موجود فيها من خلال وضع رائحته الشخصية على فراؤه !! أيضا هو نوع من الاستحمام الطبيعى لما يحويه لعاب القط من مواد مطهرة وخشونة لسانه تساعد فى تنظيف شعره من القاذورات.

لماذا (يبخ ) القط عندما يغضب ؟
الحقيقة العلمية وراء هذا السلوك غريبة نوعاً ما : إن ما تفعله القطط هو تقليد غريزى وبالحرف الواحد لما تفعله الأفاعى ! أسلوب الفحيح ثم بصق السم فى أعين الحيوان الذى يهاجمها ، والمعلوم أن كافة الحيوانات المفترسة لديها خوف غريزى من الأفاعى وهى تعلم تماماً أن أى تعامل خاطئ لها مع أفعى سامة قد يكون غير مأمون العواقب بالمرة ، لذلك فإن القط يتبع نفس الأسلوب فى مواجهة كلب مثلاً يفوقه فى الحجم والوزن ، بالطبع فإن الهروب من الكلب ليس حلاً جيداً فى جميع الحالات وبالتالى فإن القط يستلهم نفس أسلوب الأفعى فى الدفاع عن نفسها فيبدأ فى إصدار صوت مشابه تماماً لصوت الأفعى وهذا الصوت يثير الخوف الغريزى لدى الكلب من الثعابين فإذا لم ينصرف الكلب بعيداً فانه يبدأ فى البصق المفاجئ فى وجه الكلب مما يصيب الكلب بالذعر حيث أنه يتصور أن لعاب القط سام وسيصيبه حتماً بالعمى المؤقت !!
لماذا يقوم القط بتقويس ظهره أثناء المشاجرات ؟
الإجابة السهلة هى إن القط يهدف من ذلك إلى زيادة حجم جسمه لإرهاب الخصم وجعله يعتقد أنه مقدم على معركة مع قط يفوقه فى الحجم والوزن .
لماذا تحب القطط أكل الحشائش أحياناً ؟
التفسير العلمى لهذا هو أن القطط تمضغ الحشائش فقط من حين إلى آخر لأنها تريد الحصول على أحد العناصر الغذائية الهامة جداً لصحتها ألا وهو حمض الفوليك ( Folic Acid ) لأن عدم الحصول عليه يؤدى إلى إصابتها بالأنيميا وفقر الدم ،، لذا يلجأ بعض محترفى تربية القطط إلى زراعة رقعة من النجيلة على صينية مثلاً وتركها للقط حتى يلجأ لها عند الاحتياج ، أما فى حالة قيامك بتوفير الطعام الصحى الخاص بالقط فيمكن ألا تقلق من ذلك لأن هذا العنصر الغذائى مأخوذ فى الحسبان عند إنتاج هذه الأغذية.
لماذا يقوم القط بالردم على فضلاته ؟
بالتأكيد كلنا قد لاحظنا أن القط عندما يقوم بقضاء حاجته فإنه يحرص على أن يقوم بردم وتغطية فضلاته ، وذلك سببه هو أن القط يفعل ذلك من منطلق حرصه على النظافة مثلاً .
لماذا يقوم القط بتمزيق المفروشات بمخالبه ؟
الإجابة عن هذا السؤال سهلة من الوهلة الأولى : طبعاً لأن القط يريد الحفاظ على مخالبه ـ وهى أحد أسلحته الاساسية ـ حادة دائماً.
ونجد أن السجاجيد هى من أكثر الأشياء فى المنزل التى تحمل رائحتنا الشخصية وبدرجة تركيز عالية ( رائحة عرق الاقدام ) وكذلك أركان كراسى الصالون وهى تحمل أيضاً رائحة عرق الأذرع !! والمعلوم أن القطط تحمل فى باطن كف الأقدام الأمامية غدد تفرز رائحة خاصة بها وبناء على ذلك فإن القط يتحتم عليه أن يضع هذه الرائحة الخاصة به على كل ما يحمل رائحتنا نحن ( سجاد/موكيت/كراسى الصالون/الأحذية والشباشب ) ليثبت حيازته لها عن طريق التمزيق بأظافره ومسح باطن وكف اليد بعنف على هذه الأشياء وفى حركة تبادلية لأنها تمكنه من وضع الرائحة بشكل أكثر فاعلية
وهذه هى الحقيقة العلمية وراء هذا السلوك !!!




التناسل
وللقطط الإناث مواسم شهوة عديدة فى العام الواحد تبدأ من يناير وحتى أواخر أكتوبر. وكل موسم يحصل كل أسبوعين ولمدة 4 إلى 7 أيام. وينجذب إليها الذكور ويتعاركون والفائز يجامعها. وتنظف الأنثى أعضاءها التناسلية بلسانها بعد ذلك وتمنع الذكر من الاقتراب منها حتى إذا انتهت من تنظيف نفسها بعد حوالى 20 - 30 دقيقة تبدأ الدورة من جديد.لأنها قد تحمل من أول مجامعة. وعلاوة على ذلك فلدى الأنثى قابلية مجامعة عدة ذكور فى الموسم الواحد مما ينتج عنه قطيطات مختلفة الأشكال من آباء مختلفين ومتعددين بما يعرف باسم Superfecundation . وتتراوح فترة الحمل بين 64 إلى 67 يوما. والنتاج 3 إلى 5 قطيطات. ويتم فطام القطيطات بعد 6 أو 7 أسابيع. ويصل الذكور والإناث إلى سن البلوغ بعد 5 إلى 10 أشهر. وتحمل الأنثى 3 إلى 5 مرات فى العام ، مما يعنى أنها تنتج 150 قطيطة خلال عشرة أعوام. ويمكن نقل القطيطات إلى بيوت جديدة بعد 12 أسبوع (3 أشهر) من ولادتها أى حين تنفصل عن أمها.
أماكن القطط
توجد فى جميع أنحاء العالم فهى كائنات عالمية ، وتتكيف مع كافة الظروف المناخية فى جميع القارات حتى مناخ أنتاركتيكا وعلى 118 من 131 جزيرة . وتعيش فى الغابات والأراضى المعشوشبة والتندرا والسواحل والأراضى الزراعية والمدن والمستنقعات والسبخات. وتوجد حتى فى جزر المحيط غير المأهولة بالسكان. ويصل تعداد القطط عالميا إلى 500 مليون.
ويتم تدريب القطط للتبرز والتبول على استعمال صناديق الرمال litter box مع تنظيفها وتغييرها يوميا باستمرار وإلا اتجه القط للتبرز والتبول فى مناطق أخرى من المنزل أو لاقى صعوبة فى التبرز، ولشحذ المخالب على لوح الخربشة scratching post. ويتم تقليم مخالب القطط بقلامة أظافر الإنسان .


سلالات وفصائل القطط Cat breeds
الفارسي Persian
أصله من بلاد فارس (إيران) .هذه النخبة من القطط مشهورة بالشعر الكثيف والطويل، مزاجه معتدل وغير عدواني , يجب تهذيب شعره باستمرار لضمان عدم تكتلها, لأنف صغير وعريض وغير بارز عن الوجه، العيون واسعة والعسلية منها هي أصل الشيرازي القديم قصيرة وكفها عريض والجسم ممتلىء الجبهة عريضة والنظرات مركزة.
الحبشي  أو الأبيس Abyssinian
يشبه إلى حد ما القطط المقدسة المنحوتة على مقابر المصريين استقدم إلى أوروبا على يد الجنود العائدين من أثيوبيا في حوالي 1860 والقط الحبشي ذكي جدا مستقل يحب اللهو ونشط للغاية. و الشكل الخارجي متوسط الحجم مرن ممتلئ العضلات الذيل مقوس الوجه مستدير الأذنان كبيرة ومفتوحة على مصراعيها العيون الأخضر الأصفر أو عسلية الفراء قصير أملس لا يقل عن أربعة ألوان.
يعرف هذا القط من أيام الفراعنة و مشهور في منحوتاتهم واتخذ رمز للرعب والخوف وهو فضولي للغاية ومحب للعب والأبيس الأصلي بعيون خضراء أو ذهبية ومشهور باللون البني المحمر فالأغمق منه ومن الممكن أن يكون أحمر ببقع بنية غامقة، ويعرف بجسده الطويل وأذناه الطويلتان.
السيامي Siamese
أصله من بلاد سيام (تايلاند حاليا) تتميز بأن صوتها أعذب من باقي القطط تولد الصغار بيضاء اللون وتتلون بالسمنى ثم تكون أغمق فأغمق إلى أن تصل للأسود في القطط البالغة مزاجها حاد بعض الشيء عن باقي الأنواع موطنها الأصلي سيام وهي تايلاند الآن.
المانكس Manx
من جزيرة مان . نخبة من القطط بلا ذيل كصفة وراثية يشبه الرومي (الأنجورا) إلى حد كبير هادىء الطباع.
الهيملايا Himalayan
من التبت .تعد من نخب الشيرازي، وهي ناتج تزاوج الشيرازي مع السيامي، وتحصل على لون فراء السيامي مع طول شعر، ومواصفات الشيرازي الجسدي، وتكون طباعها أكثر حدة من الفارسي وأقل من السيامي ومحاولات تزويج سيامي لشيرازي تؤدى لنتيجة سيئة وليس لهيمالايا نظراً لقلة القطط نقية النسب من الطرفين، ولأن ذلك أساس في الهيمالايا وهي نخبة مستقل الآن يتزوج من نفسه فينتج نفس السلالة.
البالينيز Balinese
أصله فى أمريكا . واسمه نسبة لراقصات جزيرة بالى فى إندونيسيا. وهي ناتجة عن تزاوج السيامي ذو الشعر الطويل فقط وتشبه الهيمالايا إلى حد ما.
البورما Burmese
قط قوى ويعد من أقوى القطط الأليفة والأصلي منه عيونه ذهبية وفراءه صاحب ملمس ناعم ودهني يفوق باقي النخب.
القط الروسي Russian Blue
هو قط هادى يحب الحياة في الطبيعة أكثر من المنزل ويتكون فراءه من طبقتان الفراء الداخلي قصير وداكن اللون. الفراء الخارجي طويل وفضيّ اللون مما يمنحه مظهرا داكنا لامعا.


قط الماو المصرى Egyptian Mau
قط الماو المصرى قط رائع وخلاب ليس فقط لمجرد تاريخه الطويل ولكن لشخصيته المرحة و مظهره الرائع الخلاب وقد اكتشف القط المصرى عن طريق رسومات الفراعنة مما ترك سؤالا فى عقول العلماء وهو أن القط المصرى ناتج من تدجين القط البرى الأفريقى الفريد الثقافة والنظر إلى ذلك القط الفريد يعتبر نظرة إلى نموذج لبقية حية منذ أربعة آلاف عام.بالنظر إلى الموقع الذى احتله الماو المصرى فى عقائد وأساطير المصريين القدماء يوضح مدى أهميته بالنسبة لهم فقد عبدوه كالآلهة وأحبوه وأعزوه كالقط الأليف ووضعوا القوانين لحمايته وحزنوا عليه وحنطوه بعد موته.
و بالنسبة لإنتشاره الكبير جدا في أمريكا و كندا يرجع تاريخ هذا القط عندما قامت الأميرة الروسية الأصل ناتالى تروبيتسكوى Natalie Troubetskoy بالمجىء إلى أمريكا إلى نيويورك مع قطها الخاص جوجو وقطتين أخرتين هما بابا و ليزا (بعدما تعرفت عليه فهو قط السفير المصرى فى إيطاليا حين كانت فى إيطاليا) عام 1956. وأسست بيت فاطيما للقطط Fatima Cattery.
وقد ظل القط المصرى فى أمريكا وكندا يبحث عن أصل له فى طريقين من القطط التى تم توريدها لبيت قطط يدعى فاطيما وقد كان من أثر استيرادها هو تخصيب وزيادة جينات هذا النوع من القطط.وقد تم الاعتراف به دوليا فى مسابقات جمال القطط عام 1968.
وينفرد الماو المصرى بأنه القط الأليف الوحيد المرقط طبيعيا ويتميز بذكائه الحاد ويعتمد اعتمادا كليا على عائلية البشرية ومن القطط على حد سواء كما أنه يدافع بشراسة عن انتمائه إليهم وهو أيضا قط معتدل النشاط ويعبر عن سعادته بالغناء بصوت رخيم وهزه ذيله بسرعة كبيرة مع الضغط على قدميه الأماميتين.
وبوجود جسده الأنيق المرقط بعشوائية وتقوس قدميه الرشيقتين وذيله وبوجود عينيه الخضراء أو النحاسية المعبرة المحددة بجمال بالون الأسود وتعبير القلق على وجهه لا شك بأن يحظى الماو بنسبة كبيرة من الإعجاب فى مسابقات العرض لا يحظى بها قط آخر.
ويأتى الماو فى عدة ألوان لكن يقبل ثلاثة منها فقط فى مسابقات العرض وهى : الفضى ، البرونزى (يعتبر من الالوان الفريدة)، الدخانى.وهناك أيضا ألوان أخرى تقبل لأغراض التسجيل وليس العرض وهو الأسود القامى (solid black)
والألوان المنحدرة من الأساسية مثل : الفضى المزرق،الأزرق المرقط (الفضى الفاتح) ، الأزرق الدخانى ، الأزرق القامى. وعلى الرغم من أن تلك الألوان لا تقبل فى مسابقات العرض الا أنه مثلها مثل باقى الماو قط أليف رائع يفخر كل مربى أن يحتفظ به

حكايات عن الماو: الأميرة الروسية ناتالى كانت دائما مبهورة بالقطط المصرية وبينما كانت فى روما أهديت صندوق فعندما فتحته وجدت به هرة فضية مرقطة خضراء العيون (وهو ما سمى ببابا بعد ذلك) وبعد البحث فى أصوله علمت أنه هو الماو المصرى وبعد ذلك سافرت إلى أمريكا وعملت على الحفاظ على هذا النوع من الانقراض.
معلومات سريعة : يعد الماو من أسرع القطط الأليفة فى العالم حيث تبلغ سرعته (45)كم\س.النقط التى على الماو ليست فقط على المعطف ولكنها محفورة على الجلد نفسه.يقبل الماو فى جميع مؤسسات أمريكا وكندا.أول قط ماو استخدم للتزاوج ذكر فضى يدعى baba.

القط الريفي Feral cat or Stray cat or Alley cat

وتطلق هذه الكلمة على القط الرومي أو البلدى (قط الشوارع أو القط المتشرد) فى مصر وهو المفضل والمنتشر عند معظم هواة القطط في العالم لطباعه المعتدلة وحراسته للمزارع والمنازل من الفئران وأمثالها وألوانه كثيرة جداً ومتنوعة.