السبت، 5 نوفمبر، 2011

مقالاتى المنشورة فى موقع الحوار المتمدن 3

الخيانة اختراع عربى بامتياز


ديانا أحمد

الحوار المتمدن - العدد: 3522 - 2011 / 10 / 21

المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
 




الدجاج ُ ، وحده ، سيقول : ربيعٌ عربيّ .

هل خلَتِ الساحةُ من طفلٍ ؟

أعني هل خلت الساحةُ من شخصٍ يقول الحقَّ صُراحاً ؟

... أيّ ربيعٍ عربيّ هذا ؟

نعرف تماماً أن أمراً صدرَ من دائرة أميركيّة معيّنةٍ .

وكما حدث في أوكرانيا والبوسنة وكوسوفو ، إلخ ... أريدَ له أن يحدث في الشرق الأوسط وشماليّ إفريقيا .

الفيسبوك يقود الثورة في بلدانٍ لا يملك الناس فيها أن يشتروا خبزَهم اليوميّ !

هذا المدقع حتى التلاشي ، الأمّيّ ، التقيّ ...

هذا الذي لا يستطيع أن يذوق وجبةً ساخنةً في اليوم .

هذا الذي يعيش على الأعشاب والشاي وخبز الحكومة المغشوش.

هل يعرف الإنترنت؟

ومَن هؤلاء القادةُ الفتيانُ ؟

عيبٌ والله!

أحسنتْ مصرُ صنعاً ، رئيساً ( أعني حسني مبارك ) وشعباً ...

وأحسنتْ تونسُ صُنعاً :

سمِعْنا وأطَـعْـنـــا .

لقد قرأت مصرُ الرسالةَ .

والتوانسةُ قرأوا الرسالة.

أمّا طرابلس الغرب فإنها تتلقّى الحقيقةَ بالقنابل :

معنى الربيع العربيّ.


لندن 2/5/2011


-- قصيدة "أي ربيع عربي" للشاعر الكبير سعدي يوسف --





****





عبر العصور أصبح العرب والحمد لله أصحاب الرقم القياسي فى الخيانة ، وأثبت التاريخ أن الخيانة اختراع عربى بامتياز ، وأن الهمجية والوحشية والجبن والشماتة وكافة المشاعر السلبية العدوانية والوحشية والسادية والدموية هى اختراع عربى بامتياز واختراع بدوى بامتياز واختراع قبلى بامتياز ...



طبعا المقصود هنا عرب الخليج بالذات وكل أحفادهم فى البلاد العربية عموما .. فهناك عرب تجنسوا بالجنسية المصرية ، ولكن ما إن يخونك ويغدر بك ، حتى تكتشف أن دماءه العربية قد نقحت عليه ، وأنه قد حن لأصوله ... فما أدراك أنك ذئب ؟! .. وقد ربيناك وسط الحملان والشياه .. لو لم يجد العربى من يخونه لخان نفسه .. فاستحق أن يبقى فى ردغة التخلف والعصور الوسطى والكرباج والسكين والحجارة .. لا زال تقويمه يشير إلى 1432 .. وتقويم العالم سبقه وأصبح 2011 .. وأمريكا تقسم بلاده بمساعدته وتتسلمها منه وهو يضحك .. تقسمها بمنتهى السهولة واليسر كالحلوانى يقسم البسبوسة ..



العرب عابوا أشياء على اليهود .. ووقعوا فيها .. فلا تنه عن خلق وتأتى مثله عار عليك إذا فعلت عظيم .. قال الله للعرب عن اليهود : تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ، بأسهم بينهم شديد ... واليوم العرب تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى ، بأسهم بينهم شديد ... وقال عنهم :اتخذوا أحبارهم أربابا من دون الله ... وها قد اتخذ العرب حسن البنا وسيد قطب وابن تيمية وابن عبد الوهاب إلخ أربابا من دون الله .. وقالت اليهود إن الله فقير ونحن أغنياء .. وقال العرب إخوانا وسلفيين إن الله ضعيف بحاجة إلى محامين يدافعون عنه وعن ذاته الإلهية من فيلم برسيبوليس ومن الدكتور يحيى الجمل ... إن العرب أصبحوا يعملون فى هيئة الدفاع عن المتهم الحبيس فى قفص أفكارهم .. هذا المتهم هو الله ..



الخيانة العربية ظهرت فى عهد صلاح الدين الأيوبى فى التحالفات مع الصليبيين الغزاة ضده ، ومن قبلها بقرون .. وظهرت فى عهد هولاكو أيضا فى التحالفات معه .. وظهرت فى عهد ملوك الطوائف ..



التطرف العربى ظهر مع الخوارج ومع الموحدين ومع المرابطين ، ومع الإخوان والسلفيين .. تطرف يولد من تطرف .. ودموية تضع دموية .. وإجرام ينجب إجراما ..



الشعب المصرى الذى لا يريد أن يطلق الإخوانية والسلفية طلاقا بائنا .. وهذا الصعيدى الغبى القبلى المتعصب المنافق على كل لون المدعى مصطفى بكرى ، والمصطفى منه براء .. الشعب المصرى انبطح للفتح السعودى السلفى الإخوانى لمصر .. فنعم الشعوب المنكوحة ..



المجلس العسكرى أصوله عربية ، والعربية ليست بالنسب ولكن بالخيانة لا باللغة ولا بالدين .. من كان خائنا فهو عربى .. ومن كان مخلصا فهو ابن وطنه حقا .. المخلص هو العراقى الحقيقى وهو المصرى الحقيقى وهو الجزائرى الحقيقى وهو الليبى الحقيقى ... أما الخائن والسلفى والإخوانى وثائر الناتو والمنبطح لآل سعود ولبنى إخوان ولبنى سلف ، فهو العربى الحقيقى ... كن خائنا تكن عربيا . مبارك كان عربيا والسادات كان عربيا ، وآل سعود هم عرب ، وأمير قطر كان عربيا ، وحكام الخليج هم عرب ..



بالخيانة وبالخيانة وحدها لا بالله ولا بأمريكا ولا بالناتو ، سقط العراق وسقطت ليبيا وسقطت "أفغانستان الاشتراكية" وسقطت مصر الناصرية ...



المجلس العسكرى مثل أعلى فى الخيانة .. خيانة لصالح أمريكا ولصالح السعودية .. المجلس العسكرى يتبع مبدأ أنا ومن بعدى الطوفان ، وإن جاءك الطوفان ضع ابنك تحت قدميك ... لا تلوموه فإنه مأمور ... دعوه فإنه مأمور .. مأمور من قائده الأعلى الحقيقى فى واشنطن ورئيس أركانه الحقيقى فى الرياض .. مأمور بتسليم مصر للإخوان والسلفيين .. أما السذج الذين يقرأون جرائد الحكومة المصرية رسمية ومعارضة ومستقلة ، وينخدعون بالتصريحات الوردية العسكرية حول تمسك المجلس بالدولة المدنية .. فهم جهلاء بالسياسة .. السياسة فن القذارة ، فن الكذب .. المجلس العسكرى مأمور بأخونة ومسلفة مصر أكثر مما هى ..



أوباما هو القائد الأعلى الحقيقى للقوات المسلحة المصرية ، وهو الرئيس الحقيقى للمجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية ..


الخيانة تجرى فى دماء العربى ، هى جزء لا يتجزأ من شخصيته ، ذات العربى الذى يختار من الإسلام وجهه المظلم ، وجهه السادى والوحشى والدموى والهمجى والمخالف لحقوق الإنسان .. ذات العربى الذى يحب قطع الأيدى ويسجد للسوط ويقدس للسكين وللسيف ولحجارة الرجم ، ذات العربى الذى يحب مشهد الدماء المسفوحة والمراقة والمسفوكة بشرية وحيوانية .. ذات العربى الذى يعشق النساء ثم يكبح جماحهن بالنقاب وبالحجاب وبالإسدال والعباءة والجلباب .. ويمنعهن من إرسال شعورهن ومن ارتداء ملابس النساء فى العالم ، نساء العالم المتقدم .. ذات العربى الذى يحرم الغناء والموسيقى ، ويحطم التماثيل ، ويحرق الكنائس ، ويهدم الأضرحة ، ويمزق اللوحات الفنية ..



العربى حين تأتيه الفرصة يخون ويسب ويشتم .. فمن الثورة العربية الكبرى إلى الردح لأتاتورك إلى الإفتاء وفتاوى تكفير القذافى والأسد ومبارك وبن على وبورقيبة ، وتكفير الجمهوريين والعلمانيين ، وتكفير نزار قبانى وطه حسين ، وتكفير كل من يفضح وينتقد آل سعود وسلفييهم وإخوانهم ..



العربى الحقيقى أى الخائن الحقيقى والسادى الحقيقى والدموى الحقيقى والمتخلف الحقيقى هو حسن البنا وسيد قطب وهو البرهامى وعبد المنعم الشحات ، وهو مصطفى عبد الجليل وهو برهان غليون ، وهو عبد الحليم قنديل ، وهو حمدين صباحى ... من يسجدون ويركعون للإخوان والسلفيين ، ومن يسجدون ويركعون لحدود الشريعة الإجرامية الوحشية البدائية السادية الدموية .. ومن يتذرعون بعام الرمادة ، جبنا وخوفا منهم ، خوفا وتجنبا لفضح تهافت الحدود الإجرامية التى أكل عليها الدهر وشرب ، والمخالِفة لأبسط حقوق الإنسان ، والتى تعد أضحوكة مخزية فى القرن الحادى والعشرين ، لا يجرؤون على فضح همجية تلك الحدود الإجرامية .... صلابى ليبيا وبلحاج ليبيا ، تلك اللحى القميئة التى تسعى لقطع الأيدى والأرجل ، وسعودة ليبيا ومسلفتها وأخونتها ... ومجلس القراطيس المصرى سعيد مبتسم ، منبطح ، يسمح للمخرف اللعين حافظ سلامة ، لا حفظه الله ولا كتب له أى سلامة ، وبلاه الله بكل نكبة ، يسمح له بدخول ليبيا وتفطيم المتطرفين الإسلاميين الليبيين على حرق الأقسام واستخدام العنف ...



الشعب المصرى مات .. هكذا كنت أقول قبل يناير .. واليوم أقول : ليته مات فعلا .. الشعب المتأسلم المتأخون المتمسلف موته أفضل من حياته .. إنه شعب عار على مصر ، وعلى أجداده العظماء ، إنه شعب عار على القلة اليتيمة من أمثالنا التى تحيا فيه وتنتسب إليه ، وهو يتمسح فى أصنام الشريعة اللعينة ، وهو يتمسح فى الصنم الصعيدى المتخلف مصطفى بكرى ، الصنم العربى .. ومن كان خائنا كان عربيا ...



جعلتمونى أقول : لو لم أكن مصرية ، لوددت أن أكون أوربية أو من القوى الصناعية أو من الدول الخمسة الدائمة العضوية ... هذا العالم العربى المنكوب بالسلفيين والإخوان ومجلس عسكرى منبطح متأسلم ، ومجلس رئاسى إخوانو- سلفى .. هذا العالم العربى المنكوب بالخونة من ثوار الناتو وعملاء الاستعمار ..



أى ربيع عربى هذا الذى لا يمس ممالك العصور الوسطى النجسة المسماة سعودية وكويت وقطر وبحرين وعمان وإمارات ..



اليوم أوباما المسيحى أو الصهيونى ، بل المسيحية منه براء ، أو بالأحرى أوباما الذى لا دين له ولأمثاله إلا الاستعمار .. الاستعمار دينه ودنياه .. أوباما هذا يرفع الآن المصحف وكتب ابن تيمية وابن عبد الوهاب وحسن البنا وسيد قطب والمودودى ، يرفعها شعارا له وللحيلة الجديدة ، حيلة الثورة .. أتريدين أيتها الشعوب المتخلفة المتعطشة للحرية ، المتعطشة لناصر جديد ، المتعطشة لتجديد شبابك والقضاء على السلفية والإخوانية والصهيونية ، أتريدين ثورة ، هاك ثورات ... ثورات إظلامية "إسلامية" خدعوك وقالوا إنها ثورات علمانية مدنية ... شباب الفيس بوك ليس متمدنا ولا متطورا وأنا على ذلك أشهد .. سنوات وأنا أقرأ لشباب شباب فى المظهر فقط ، لا يسمعون الأغانى ولا يطربون لأفلام أحمد حلمى وبقية أفلام جيلهم .. لكنهم عجائز ما زالوا يحملون روح حسن البنا لعنه الله وأورده جهنم ، والروح النجسة الأخرى لسيد قطب .. والروح النجسة الأخرى لابن عبد الوهاب وابن العثيمين وابن جبرين ابن باز ... ما زالوا يحملون دناءة ودموية وعنف أموات وشيوخ وعظام نخرة إخوانية وسلفية ... وشيوخهم .. آباؤهم المتعصبون التكفيريون .. الذين كانوا ناصريين ويساريين ثم انقلبوا فأصبحوا إخوانا وسلفيين .. أورثوهم نفس الشيخوخة .. نفس التخلف ..نفس التمسك بالكتب الصفراء العفنة .. أورثوهم أفكار حجب المواقع الإباحية ، ومنع الأفلام المصرية والأجنبية ، وتحريم الأغانى والموسيقى ، أورثوهم نفس الأفكار الرجعية المعادية للمرأة ، المعادية لحقوق الإنسان ، نفس الأفكار الدموية ..نفس الأفكار الهمجية .. عن إسقاط الجمهوريات العربية التى يسمونها أنظمة طاغوتية .. وعن إقامة خلافة سعودية بالسيف والشهادتين الإسلاميتين ، والعلم الأسود ، أسود القلب والوجه ، أسود الفم ، أسود العقل ، أسود النفس .. أيتها النفوس السوداء الخائنة لأوطانها .. الخائنة لآشور ولكيميت ولفينيقيا ولبابل .. الخائنة العميلة .. قبحتِ من نفوس سعودية ! سعودية ولو لم تحملى الجنسية !



يا شباب الفيس بوك العجوز ، يا من تحمل أفكار أمواتك الإخوان والسلفيين ، سواء كان جثثا تحت التراب فى القبر ، أو كانوا جثثا متكلمة تكفيرية ، تسب المسلمين الشيعة والعلمانيين والمسيحيين وتقول لهم : أسلم تسلم ... إن كنت تحب حسن البنا حقا وابن عبد الوهاب فهذه قبورهم وعظامهم النخرة ، ادفن نفسك معهم وأرحنا من خرائك وفسائك الذى يخرج من فمك محملا بالآيات القرآنية والأحاديث النبوية ... أرحنا من أقوالك وتصريحاتك الخرائية .. أنت ورؤساءك مصطفى بكرى وحافظ سلامة وكافة أصنامك الإخوانية والسلفية المنتسبة للعقيدة الإسلامية ..



الفيس بوك منقوع فى السلفية والإخوانية .. وكل الإنترنت العربى بما فيه المنتديات وإجابات جوجل .. منقوع فيها .. ومن ينكر ذلك ، فهو كذاب فى أصل وشه (وجهه) ...



أوباما اليوم ويا للسخرية يساعد فى إسقاط الأنظمة العربية العلمانية .. واستبدالها بخلافة سعودية وتحقيق حلم الإخوانية والسلفية ... إنه رئيس مسلم لدولة مسيحية !!! ... مسلم تنصر ثم خرج من الإسلام والمسيحية إلى الصهيونية اليهودية والصهيونية الإسلامية إخوانية وسلفية ، كلا بل هو عبد للإمبريالية ككل رؤساء الجمهورية الأمريكية ، مرق من كل الأديان مروق السهم واستقر على دين الشيطان : الإمبريالية ..



والسخرية الأبشع وأنت ترى من يعبدون الملاك المزعوم حسين طنطاوى .. وبقية مجلس الملائكة .. ليسوا ملائكة أيها المغفلون .. بل هم ساسة خبثاء ميكيافيليون وصوليون .. يعملون لإيصال الإخوان والسلفيين لحكم مصر برلمانا ورئاسة وحكومة ووزارة .. مجلس بحاجة لانقلاب علمانى عسكرى يطيح به وبإخوانه وسلفييه وسليم عواه وأبو فتوحه وأبو إسماعيله وحمدينه الصباحى .. فمن لها ؟ أم قد مات الرجال ؟!



السخرية الأشد حزب ناصرى مزعوم اسمه حزب الكرامة .. بحاجة لانقلاب على الإخوانو- سلفى حمدين صباحى والإخوانو- سلفى عبد العزيز الحسينى .. بحاجة لانقلاب ليكون ناصريا على حق وعلمانيا على حق .. وما الناصرية إلا تيار من تيارات العلمانية ولكن لا يفقهون .. الحسينى ممن يكرهون آل سعود ، أى نعم ، ولكن لا يكره المؤسسة الدينية السلفية ، ولكن لا يطيق مواجهته بدموية ووحشية وسادية حدود الشريعة من قطع يد ورجل ورأس وصلب ورجم وجلد .. هو يريد الكيان السعودى كما هو فقط مع استبدال آل سعود بآل الشيخ .. وآل الشيخ هم أحفاد ابن عبد الوهاب لعنه الله ، وهم رؤساء الكهنوت السعودى وسدنة الأصنام السلفو - إخوانية .... يكفرون الإخوان علنا .. ويباركونهم سرا .. الرجل ناصرى يبارك الحدود الإجرامية .. ويبارك الوصاية الدينية على الإنترنت والمدارس والإعلام والإبداع ..



والأشد مَن يدعون أنهم علمانيون ثم تراهم يؤيدون سلفيي وإخوانيي سوريا أو ليبيا .. إن كنتم علمانيين حقا ، فهاجموا الإخوان والسلفيين ولو التحفوا وتستروا وتعلقوا بأستار الثورة ، وزعموا سعيهم لحرية الشعوب وحقوق الإنسان .... يدعون أنهم علمانيون ثم يدافعون عن عبد المنعم أبو الفتوح وينادون به رئيسا لمصر .. ألا ساء ما تحكمون .. يدعون أنهم علمانيون فيهاجمون السلفيين ، وعن الإخوان يسكتون .. يدعون أنهم علمانيون وتجدهم لحازم أبو إسماعيل يمدحون ، ويسبحون بحمده وله يقدسون ..



أنظر للفيس بوك وستجد هؤلاء الخونة بين صفوف العلمانيين الصادقين يندسون ، يتجسسون ويتسمعون ويتلونون .. فالحرب خدعة ..


وأكبر الخونة مصريون يسعون لضم بلادهم لمجلس التعاون الخليجى !

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=280372


ألم أقل لكم إن الخيانة اختراع عربى بامتياز ! وصناعة عربية بامتياز !


****



أيها الإخوان والسلفيون لا أعبد ما تعبدون ولا أنتم عابدون ما أعبد

 

ديانا أحمد

الحوار المتمدن - العدد: 3523 - 2011 / 10 / 22

المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
 




لا تسألني عن ديني مديون وعايف ديني


لا دينك راح يوفي الدين ولا ديني راح يغنيني


ديني دين ودينك دين طفرانين ومسبوحين


كل واحد عنده دينه وع دينه الله يعينه


يا معين عين يا معين عين



....


باعرف لك واحد متدين اللاوي لكن مش مبين


عايش ع الدين والدين وزبوناته متل البين


ويا معين عين ويا معين عين



-- أغنية لا تسألنى عن دينى لزياد الرحبانى و سامى حواط --







لأول مرة اليوم أعرف أن شيوخنا وخطباء مساجدنا ومسلمينا يعبدون الناتو ... سبحان الناتو ! لا إله إلا الناتو ..


الإخوان والسلفيون وآل سعود يستعينون بالناتو والغرب الذى يصفونه دوما بأنه كافر ومنحل وإباحى ومعادى للإسلام .. يستعينون به لتصفية حساباتهم مع الجمهوريات العربية ومع العلمانية العربية ومن أجل الاستيلاء على السلطة وإقامة خلافة !! .. فهل هم أغبياء يصدقون ذلك حقا ، أم هم عملاء للإمبريالية ويعلمون أنهم كذابون ولكن ينصبون ويدلسون على "الشعوب العربية المتدينة" .


منذ ظهور الإسلام فــُطِروا على عبادة روما.



أذل الله القذافى بالناتو !! .. يبدو أن الله يعتنق الإمبريالية .. يبدو أن الله هو الناتو والناتو هو الله .. سبحان الناتو !


يبدو أن الله خليجى يرتدى العقال والشماغ والجلباب والنقاب والحجاب ولعله عضوا فى مجلس التعاون الخليجى أو عضوا فى حلف الأطلنطى .. يبدو أن الله يكره الجمهوريات ويحب الممالك وخصوصا الممالك الخليجية .. يبدو أن الله أيضا هو سلفى قديم وإمبريالى عتيق .. God bless America .. God bless NATO .. بارك الله أمريكا .. بارك الله الناتو .. بارك الله الخلايجة ..


بعد تصريحات الإرهابى عبد الحكيم بلحاج .. يبدو أن الله قد اعتنق دين الناتو .. الله مع الناتو أعزائى كما قال لنا بلحاج وفقهاء السلفية والاخوانية ...



يبدو أن الله إلهنا - إله المسلمين وإله البشرية جمعاء - ، غير الله الذي تعبدونه أيها السلفيون والإخوان ..



قل يا أيها السلفيون والإخوان * لا أعبد ما تعبدون * ولا أنتم عابدون ما أعبد * ولا أنا عابد ما عبدتم * ولا أنتم عابدون ما أعبد * لكم دينكم ولى دين ...



السلفيون والإخوان بحاجة إلى من يقوم بتكفيرهم .. تكفير بتكفير .. ولكم فى القصاص حياة .. أليس كذلك ... ما جعلهم بهذا الافتراء والطغيان والبلطجة هو أنهم يكفرون الجميع ، ولا يكفرهم أحد .. فكفروهم ! لعلهم يخنسون .. قل أعوذ برب الناس * من شر الإخوانى السلفى الخناس * الذى يوسوس فى صدور "الشعب المصرى البلاص" ..



نسينا الأزهر يا جماعة .. لأ .. مالكمش حق صراحة ... الأزهر والإخوان والسلفيون يد واحدة .. أتحداكم أن يخرج عليكم الأزهر بفتوى تؤكد خروج الإخوان والسلفيين عن الإسلام .. أتحداكم أن يخرج عليكم الأزهر ويؤيد المواطنة الكاملة للمسيحيين والبهائيين والشيعة والعلمانيين واليساريين واللادينيين فى مصر .. أتحداكم أن يتجاسر الأزهر ومجمع بحوثه السلفية ووزارة أوقافه ، على فرض الأذان الموحد على زوايا القاهرة والجمهورية ، أو يتجاسر على منع التأذين بالمكبرات فى الحارات الضيقة ... أحمد الطيب الآن ربما خوفا على منصبه أو ربما لأن هذه حقيقته ، خرجت عنه تصريحات تهاجم الشيعة ، وتؤيد السلفيين والإخوان واجتمع بهم أكثر من مرة ، وتصريحات تهاجم الزعيم الخالد جمال عبد الناصر وتتهمه بالكفر والإلحاد ... الأزهر كهنوت ككل كهنوت .. يمقت العلمانية واليسارية والناصرية ، التى ستسحب البساط من تحت أقدامه وأقدام تجار الدين وخالطى الدين بالسياسة .. كهنوت ككل كهنوت يتحالف مع المجلس العسكرى ومع القوى الحاكمة .. رأيه دوما يتحول ليوافق رأى الجهة الحاكمة ... إسلام بدون أزهر وبدون إخوان ولا سلفيين وبدون كهنة السعودية ، هو الإسلام الأفضل وهو الإسلام الصحيح ...



ولمن يرفضون تعطيل الحدود الدموية المذكورة فى القرآن وتعطيل الرق والعبودية فيه نقول لهم فى علم الأحياء إن المادة الوراثية الكلية (الجينوم Genome) للإنسان تحتوي على أكثر من مئة ألف جين وإن الأجزاء الكبرى (غير المترجمة) من سلسلة DNA، وربما 99 % منها في بعض الجينومات، تظهر وكأن ليس لها أي عمل محدد، أو أنها لا تحقق أية غاية وليس لها أي هدف سوى مضاعفة وتكرار نفسها على مدى بقية الجينوم.



أى أن هناك آلاف مؤلفة من جينات الوراثة فى الإنسان معطلة ولا عمل لها .. كانت تعمل فى الأجيال القديمة للإنسان ولكنها معطلة الآن .. ولو عادت للعمل لنتج عن ذلك نتائج كارثية ، تعيد الإنسان المتحضر المتطور الآن إلى حالته البدائية الحيوانية الهمجية الأولى ... فإن آيات الحدود ، وأحاديث تحريم الغناء والرسم والنحت والموسيقى .. لو تم تفعيلها اليوم لدمرت الإسلام وشعوبه ودوله دمارا شاملا ..



لو كان تلفزيوننا وجرائدنا تضع أمام أعين الشعب مدى فظاعة ودموية التهجم على جسم الإنسان .. ومدى بشاعة استبدال العقوبات العالمية الرحيمة بالعقوبات البدوية القديمة التى أكل عليها الدهر وشرب .. ووجوب احترام حقوق الإنسان .. لما تمكن السلفى والاخوانى من عقول الناس .. فى القرآن آيات الحدود تشبه الجينات التى لا تعمل فى جينوم جسم الإنسان .. لم تعد تعمل لأن وظيفتها انتهت .. لكنهم لو قاموا بتفعيلها ستدمر الإنسان وتعيده للبدائية والهمجية..



ببساطة ، المعاق نتيجة تنفيذ الحدود الإجرامية ضده سيكون ناقما على الدولة أكثر لتسببها فى عاهته وسيكره الاسلام ويتركه ، وصاحب كل عاهة جبار ، وسيشكل تشكيلا عصابيا ويزداد إصرارا على تحدى القوانين ..



لن أقبل أبداً أن يعاملنى هؤلاء على أنى حيوان أو بهيمة .. ولى الخيرة رغم أنفهم .. وليقتلونى كما قتلوا القذافى .. وكما سيقتلون كل من يتصدى لغيهم ..



حقا أيها السلفيون والإخوان لا أعبد ما تعبدون .. أنتم تعبدون الناتو والمجلس العسكرى أبو زبيبة وآل سعود وعلم السعودية ، وتعبدون الكرباج والسكين والحجارة .. أنتم تعبدون حسن البنا وسيد قطب وعبد المنعم أبو الفتوح ومحمد بديع .. أنتم تعبدون ابن تيمية وابن عبد الوهاب وابن باز وابن جبرين والبرهامى والشحات وأبو إسماعيل وحافظ سلامة والزغبى وحسان وحسين يعقوب والحوينى ..



أما أنا فأعبد الله الذى أمرنى رسول الله محمد وجميع الرسل بعبادته .. إله رحيم ، إله غفور ، إله تواب ، إله شكور ، إله رؤوف ، إله ستار ، إله حكيم ، إله حليم ... ليس إلها دمويا ولا قاسيا ولا ساديا ولا همجيا ولا تكفيريا .. ولا إلها مجرما .. حاشاه .. باختصار ليس إلها سلفيا ولا إخوانيا ولا سعوديا .. ولا إلها يحمل فى يده الكرباج والساطور وحجارة الرجم لتطبيق - حدودها الصالحة لعصرها - فى القرن الحادى والعشرين .. حاشاه .. ولا إلها كارها للموسيقى ولا للغناء ولا للنحت ولا للرسم ولا للإنترنت ، ولا إلها كارها لشـَعر المرأة .. حاشاه ... الله إله علمانى لو كنتم تعلمون .. ليس إلها كارها للاشتراكية ولا للعلمانية .. ليس إلها يحطم التماثيل الفرعونية والإغريقية والبوذية .. ليس إلها يهدم الأضرحة الصوفية .. ليس إلها يحرم الدفن فى أضرحة رخامية .. بل هو إله يشجع على القراءة وعلى طلب العلم ، إله يحب داروين ، وماركس ولينين ونيتشه وكافكا وجبران ، إله يحب الشيعة والصوفية والأقباط واليهود والبهائيين واللادينيين ، يحب جميع البشرية .. إلهى الله إله اشتراكى ناصرى علمانى وشيعى وصوفى ، يحب الغناء ويحل الموسيقى .. ويحترم المرأة بشعرها المسترسل ، وجيبتها وبلوزتها وكعبها العالى .. الله إله لو أنزل رسوله إلينا اليوم من جديد لارتدى قميصا وبنطلونا ، ولارتدى بلوفر وسويتر ولطبق القوانين الوضعية ، ولأيد النظام الجمهورى ، ولأيد المواطنة الكاملة للأقباط والبهائيين والشيعة واللادينيين ، ولأيد العلمانية ، ولنبذ السلفيين والإخوان .. الله إله مبتسم غير عبوس .. لا يصبغ لحيته بالأحمر والأصفر .. إلهى الله إله لا يفتح فضائيات تكفير الشيعة والصوفية والأقباط والعلمانيين إلخ ، إلهى الله إله يغضب على السلفية ويلعنها ويلعن الإخوانية .. إلهى الله إله جمهورى لا ملكى ولا خليجى ولا سعودى .. إلهى الله إله يشجع ويحترم مواثيق حقوق الإنسان .. إلهى الله يسعد بقراءتى للكتاب المقدس بعهديه بالإضافة لكتابى المقدس القرآن ، ويسعد بقراءتى لحكم بوذا وزرادشت .. إلهى الله يسعد وهو يرى اختراعات ومنجزات وحرية الغرب ، إسلامى غير إسلام الإخوان والسلفيين .. وإلهى غير إله الإخوان والسلفيين .. إلهى الله يعلم أن الحدود الدموية مقبولة فى عصرها وزمانها ، ويعلم أن التصرف السليم حيالها الآن فى القرن الحادى والعشرين ، هو تعطيلها فى الكيان السعودى ، وإبقاءها معطلة فى الجمهوريات العربية التى توشك أن تصبح إمارات وولايات سلفية وإخوانية .. إلهى الله يؤيد الحرية الكاملة للإنترنت والحرية الكاملة للإبداع والحرية الكاملة للمرأة فى اختيار ملابسها ، والحرية الكاملة للفنون .. ويدعم الأحياء والفيزياء والكيمياء الحديثة والفلك والتاريخ والجغرافيا كما ندرسها ، والفلسفة والمنطق .. إلهى الله يحب خوفو وخفرع ومنكاورع ورمسيس وسنوسرت وأحمس ومينا .. إلهى الله يحب الأهرامات وأبا الهول ، يحب التنوع البشرى بكل حضاراته وأديانه ولغاته ودور عباداته وأفكاره وعلومه ، يحب البشرية فأنعم عليها بالتنوع الهائل .. إلهى الله يترك لنا نحن البشر تصريف شئون دنيانا كما نشاء .. ما دمنا ملتزمين - التزاما أدبيا منا لا بالقهر وقوة السلاح ، لا بالشرطة الدينية ولا بالسلفية ولا الإخوانية ولا السعودية - بأركان ديننا الخمسة التى ليس من بينها الفكر الإخوانى والسلفى ولا تحريم النحت والفنون ولا تحجيب وتنقيب المرأة ولا تكفير الآخرين .. إلهى الله لا يشمت ولا يفرح بموت القذافى ، ولا يدعم آل سعود .. إلهى الله لا يشمت فى وفاة عابد الجابرى أو نزار قبانى أو طه حسين أو سعد زغلول ، بل يحترمهم ويحبهم ، ويسخط على السلفيين والإخوان ..









-- من الأسئلة على الفيس بوك التى تدل على غباء ملقيها وتعصبه سؤال بعنوان : ما أعظم كتاب فى البشرية ؟ ووضع 4 اختيارات : القرآن ، الإنجيل ، التوراة ، غير ذلك !! .. وأغلق باب إضافة اختيارات أخرى ... فأجبته بـ (غير ذلك) ..

كل كتاب أفاد البشرية فى كافة مجالات الحياة سواء الدينية أو العلمية أو الفكرية أو الاقتصادية أو الأدبية أو الفنية أو اللغوية الخ هو كتاب عظيم للبشرية

كثير مما جاء فى القرآن جاء فى التوراة أيضا والإنجيل لأن المصدر واحد كما قال النجاشى .. والكتب الثلاثة ليست كتب فى الأحياء ولا الاقتصاد ولا اللغة ولا العلوم البحتة ولا الفنون وإلا لكان فيها غنى عن مكتباتنا الضخمة واكتشافات البشرية .. هى كتب دينية مقدسة .. وهى كتب غير بشرية .. والسؤال هو عن الكتب البشرية .. وأنا لا أؤمن بأفعل التفضيل عموما

هل القرآن - أو الكتاب المقدس - فيه تصنيف المملكة الحيوانية مثلا أو مكونات الخلية .. هل يحتوى على معادلات الجبر ورسوم حساب المثلثات .. هل يحتوى على الجدول الدورى للعناصر .. هل يحتوى على خرائط فلكية .. هل يحتوى على قواعد لعبة رياضية .. هل يحتوى على تعليم الشطرنج واللغة الروسية .. هل يحتوى على خصائص النظام الجمهورى .. هى كتب دينية مقدسة وليست علمية ولا سياسية .. قد لا تكون متعارضة مع العلم ولكنها ليست مرجعا علميا .. بل هى مراجع دينية .. أنا قرأت القرآن كاملا لأنه من العيب ألا أعلم شيئا عن دينى .. وقرأت أيضا كتب الأديان السابقة يعنى الكتاب المقدس بعهديه .. واقتنعت بدينى .. قبل أن أعلم بوجود السلفيين والإخوان .. لما عرفتُ بوجودهم عرفتُ أن إسلامى غير إسلامهم..

إن سؤال كهذا هو دليل على التعصب يا جماعة كل الكتب السماوية عظيمة..

ولا نفرق بين أحد من رسله ، وأن نؤمن بالله وملائكته جميعا وكتبه جميعا ورسله جميعا .. علمهم الله ذلك ولكنهم نبذوه وراء ظهورهم ..



إجابتى على هذا السؤال أسعدتنى جدا .. لأننى شعرت بالحيادية فعلا .. بأننى موضوعية ومتجردة من التعصب .. لا أقلل من شأن كتابى القرآن ولا من كتب الأديان الأخرى ، بل أحترمها جميعا وأقدسها .. ولكن لا أجعل الدين كل حياتى ، بل جزء من حياتى ، وأكون منصفة وعادلة ، وبقية الأجزاء أكرسها أيضا لحياتى ، للعلم والفكر والفن والفلسفة والسياسة .. "وابتغ فيما آتاك الله الدار الآخرة ولا تنس نصيبك من الدنيا" ..



فلا أبلطج على المسيحيين أو الشيعة أو الصوفية لأنهم قلة - كما يعيرونهم - وأهل دينى كثرة .. ولم أعد أقيم الناس بأديانهم ولا بقلة عددهم ولا بكثرتهم .. وأصبحت أؤمن بالمساواة .. والمواطنة الكاملة لجميع المصريين ولجميع البشر ، دون تمييز على أساس اللون أو اللغة أو الدين أو العرق أو المذهب ..


****


الأزهر والإخوان والسلفيون يد واحدة .. يا على جمعة ويا أحمد الطيب لو أفتيتم بخروج الإخوان والسلفيين من الإسلام سنصدقكم


ديانا أحمد

الحوار المتمدن - العدد: 3523 - 2011 / 10 / 22

المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


على جمعة يغضب لنفسه لا للمصريين .. رفع قضية بعد 11 سنة من شتم الحوينى له .. فلماذا انتظر كل هذه السنين ... وأراهنكم من الآن .. سيتصالحان بلا قضايا ولا محاكم .. ويتحدوا علينا ... يقولون فى إحدى البيدجات المؤيدة لعلى جمعة على الفيس بوك أنهم يبرأون إلى الله من السلفيين المتنطعين .. أعمل إيه بكلامك وبراءتك .. عليك إصدار فتوى من دار إفتائك بإخراج السلفيين والإخوان من الاسلام .. انت وشيخ الأزهر .. حينها سأصدقك ... يا هذا انتم جميعا واحد .. كلكم يكفر المسيحيين .. كلكم يهاجم الشيعة .. كلكم يحرم النحت والفنون .. يا هذا ألستم من الدولة فأوعزوا إلى المجلس العسكرى بغلق قنوات السلفيين ومنع الإخوان والسلفيين من الحديث باسم الاسلام وأنا أصدقكم

على جمعة يكفر العلمانيين ويقول لا يوجد مسلم علمانى ... يا على جمعة أوعز لمجلسك العسكرى بتحريم إقامة أحزاب دينية .. بتحريم إقامة حزب النور والأصالة والحرية والعدالة والوسط .. وأنا أصدقك انت وزميلك

يريدوننى أن أؤيد على جمعة فى معركته مع الحوينى .. أقول لهم : لا لن أؤيد كليهما ولن أؤيد احمد الطيب .. فليفنى كل منهم الآخر .. ويريحوننا من تعصبهم وتطرفهم .. ويكفى على جمعة ما قاله بحق الأقباط .. ويكفى احمد الطيب ما قاله ضد الأقباط وضد الشيعة وتأييدا للسلفيين واجتماعه معهم ومع الإخوان وتكفيره لعبد الناصر .. خليهم يولعوا فى بعض


لا أحب المتلونين .. أحمد الطيب يوم مع السلفيين ويوم عليهم .. يوم يسب عبد الناصر ويتهمه بالإلحاد ويوم يقول كلنا ناصريون .. يوم يهاجم الإخوان ويوم يمدحهم .. ارسى لك على بر يا عزيزى ...

ألم يكن المراغى شيخ الأزهر هو من شجع حسن البنا على إنشاء جماعة الإخوان ...

ألم يكن الأزهر يقف دوما وراء قضايا الحسبة والتكفير والتفريق بين المرء وزوجه ..

الأزهر المعادى فى الحقيقة للعلمانية وللاشتراكية وللدولة المدنية الحقيقية بمرجعية علمانية ..

وقت اللزوم تتحد مع السلفيين والإخوان - كما الآن - يا أزهر ويا مفتى علينا .. على المصريين أنصار الدولة المدنية


سمعت حديثك يا أحمد الطيب عن قانون دور العبادة الموحد يوم الجمعة 21 أكتوبر 2011 .. وأنت تتكلم بغطرسة من طرف أنفك ، وتقول : كيف أساوى فى قانون بين 90% مسلمين و 10% أقباط ... هذا ليس عدلا ! ..

ونتذكر طبعا فتوى على جمعة بتحريم التماثيل ..

على جمعة : لا يوجد مسلم علمانى

http://www.youtube.com/watch?v=TcycvQgAP-Y


شيخ الأزهر احمد الطيب : عبد الناصر سبب ضعف الأزهر ونشر الماركسية والإلحاد

http://www.elbashayer.com/news-90857.html


المؤتمر الشعبى السورى يرد على اتهامات شيخ الأزهر لعبد الناصر

http://www.ettihad-sy.net/modules.php?name=News&file=print&sid=7881



باختصار يا على جمعة افعل ما يلى لإثبات حسن نيتك .. وأنت كذلك يا أحمد الطيب .. وإلا فأنتم خصومنا تماما مثل أن السلفيين والإخوان خصومنا .. وسنحاربكم معهم بكل ما أوتينا من قوة .. وقد أعذر من أنذر :

عليك إصدار فتوى من دار إفتائك بإخراج السلفيين والإخوان من الاسلام .. انت وشيخ الأزهر .. حينها سأصدقك

يا على جمعة أوعز لمجلسك العسكرى بتحريم إقامة أحزاب دينية .. بتحريم إقامة حزب النور والأصالة والحرية والعدالة والوسط .. وأنا أصدقك انت وزميلك

عليك إصدار فتوى بأن العلمانية لا تتعارض مع الإسلام .. وإيمان المسلم بها لا ينقص شيئا من إسلامه ، حينها سنصدقك ..
 


****

إلى الذين يريدون حجب المواقع الإباحية فى مصر !!


ديانا أحمد

الحوار المتمدن - العدد: 3524 - 2011 / 10 / 23

المحور: حقوق الإنسان



من الواضح أن الانترنت و تكنولوجيا المعلوماتية تثير غضب المتطرفين و المعقدين نفسيا و المنافقين و المكبوتين و الذين يريدون للجميع أن يصير مثلهم مكبوتا محروما معقدا و منافقا و مريضا ، لذلك يحزنهم كثيرا أن يصير المبحر المصرى فى الإنترنت حرا فيما يفعل و يقول ، و إن ذلك ليسوء الكثيرون ممن اعتادوا على الإنغلاق و على الكبت و على سياسة الحذف و المنع ، و لا تزال منتديات سعودية ( وهابية ) تمارس مثل تلك السياسة التى تنتمى إلى العصور الوسطى ، فتطرد من تشاء و تعز من تشاء و تذل من تشاء ، بيدها الشر إنها على كل شر قديرة ، لذلك يسوءهم جدا انتشار الكتب التى ليست على مزاجهم و لا هواهم ، و ينعتون واضعيها بالعلمانيين و الكافرين كما كان يقال من قبل المهرطقين و الزنادقة ، كأننا عدنا إلى أيام سطوة الكنيسة الكاثوليكية فى العصور الوسطى . و الآن نسمع عن حملات لمنع المواقع الإباحية فى مصر و حجبها ، أسوة بدول ظلامية مثل المملكة الشيطانية النفطية العظمى ، و دول خليجية أخرى ، تمارس اللواط و الزنا علنا و جهارا نهارا ثم يسوءها وجود انفتاح و حرية إبحار كاملة فى مصر . يريدون حجب مواقع الرابيد شير و الميجا أبلود فى مصر كما هما محجوبان فى المملكة الشيطانية اللعينة ، بحجة أنهما مواقع إباحية ، أو يبثان بعض الإعلانات عن التعارف .. أما الغرض الحقيقى فهو حجب الكتب غير المرغوب فيها فى المملكة اللعينة و ما أكثرها .. و الأفلام الغربية غير المرغوب فيها ( لا الإباحية و إنما التاريخية و الثقافية ) فالثقافة الحقيقية تسئ كثيرا لتلك المملكة و تمثل خطرا بليغا عليها و على العائلة الديكتاتورية غير المقدسة التى تحكمها ، و التى تسافر باستمرار إلى أوربا لتشرب الخمور ، و تعاشر النساء دون رادع ، الشباب فى مصر محاط بسجن عالى الأسوار يمنعه من التنفس رغم كل تلك الحرية التى يستكثرها علينا المتسعودون و المتشبهون و العملاء و الأذيال و المحبون لجميع مبادئ و أفكار الكيان السعودى الظلامى و المتخلف .. عقول متحجرة لا تزال إلى اليوم تمنع ثلاث ممنوعات : الدين و الجنس و السياسة . الإنترنت فضاء رحب أيها المتخلفون الجاهلون ، لكل مبحر فيه الحق فى مشاهدة و قراءة ما يريد ، و كفوا عن أسلوب الأوصياء علينا يا من تعدون على كل مصرى أنفاسه و تودون لو تحيلون حياتنا إلى جحيم و سجن و محظورات لا تنتهى كما الحال عندكم فى مملكة التطرف و الظلام ، لأن كل إنسان لديه وازع من ضمير سيتجنب و يشمئز من المواقع الإباحية و المواقع التى تبث أفكارا سيئة من وجهة نظره .. و الممنوع مرغوب فإن منعتم لفتم النظر أكثر لهذه المواقع .. فإننا بإختصار ضد المنع جملة و تفصيلا فى أى مجال ... احترموا اختلاف البيئات و الآراء و وجهات النظر و الأفكار لأنه هكذا يكون الإنسان المتحضر .. و احترموا رغبات الإنسان و حتى شهواته و فضوله و حبه للمعرفة معرفة كل شئ عن كل شئ .. لا شك أنه موضوع شائك و لا شك أنه ما من أحد سيجرؤ على مجابهتكم بتلك الحقائق التى أجبهكم بها الآن .. لكن لابد لأحد من مجابهة هذه الحملات المتخلفة التى تعد بادرة تأخر و تخلف و سابقة ستكون من أسوأ السوابق فى مصر لأنها ستفتح الباب لحظر المواقع السياسية و العقائدية كخطوة تالية بدعوى أنها تسئ للدولة أو للأديان .. الإنترنت هو النافذة الوحيدة لنا على العالم بكافة ما فيه فلا تغلقوها و لا تضيقوها إرضاء للمتطرفين و المعقدين و المكبوتين .. و ليكتفى المعقدون بالرقابة على التلفاز و الصحف و المذياع .. و إنها لديهم أيضا رقابة غير كافية !!! .. ما داموا لا يريدون مشاهدة مثل تلك المواقع فلا يشاهدوها .. أم أن أحدا يجبرهم على مشاهدتها !! .. الإنسان ذو عقل و خيار له أن يختار أى الطريقين ..

هذه المواقع لا تبث من مصر و لا من الدول العربية و ليست موجهة إليكم كعرب و مسلمين بالخصوص .. أنتم فقط مصابون بعقدة الاضطهاد و مولعون بنظرية المؤامرة .. هل ضربكم أحد على يدكم لتنتقلوا إلى مواقع إباحية .. هل قمتم بعمل كتب تحت بند الأدب الإيروسى ؟ لا لم تفعلوا . هل قمتم بإدخال التربية الجنسية فى المدارس و الجامعات ؟ لا لم و لن تفعلوا لأنكم لا تعترفون به كعلم مهم و حيوى فى الحياة .. أليس من الأفضل أن توجهوا الشباب بالتوجهات الصحيحة و تعلموه عن الكاما سوترا و الروض العاطر و غيرها ، كى يتزوج على بصيرة و يكون سويا و واقعيا بالنسبة للجنس و يكون ناضجا معرفيا لا مضطربا و مرتبكا ..

أنتم فقط منافقون تفعلون كل الخطايا لكن تحت جنح الظلام و لا تريدون الاعتراف بخطاياكم .. حتى أن أفلام الإغراء لديكم فاشلة و فجة لأنها غير متقنة و لا صحيحة .. تكره فى الجنس و تنظر له كنجس و رذيلة و شئ ردئ رغم أنه شهوة أساسية لإعمار الكون و تكوين الأسر و الشعوب و لكنكم لا تتعاملون معه بشكل سوى .. كل شئ حتى الجنس يحتاج للدراسة و الفهم و التعلم لكنكم لا تعترفون بذلك .. الجنس فى الإنسان مثله مثل طعامه متنوع الأوضاع و الأشكال و الأذواق .. مدرسة كاملة و معلوماته و تفاصيله تحتاج إلى مجلدات واعية تعليمية باللغة العربية مثله مثل كتب وصفات الطهى و ليس كطعام الحيوان أو الجنس لديه .. كل شئ لدى الإنسان مختلف و مفصل و عميق و معقد و تحوطه ظروف و ملابسات و أذواق عديدة .. و لا شك أن تلك المقالة ستجر على صاحبتها تهما كثيرة من غير العارفين و لا المفكرين .

بعض الشباب يسعى إلى تلك المواقع من باب الفضول و حب الاستطلاع و بعضهم يسعى إليها من باب نسيان الهموم فى الواقع و الحياة ، وسط ما يراه من تزوير فى السياسة بالداخل و الخارج ، و بعضهم يستعملها كالخمر أو المخدرات ، و بعضهم يسعى إليها لأنها ممنوعة لم يرها فى حياته العادية فيستوردها لأنها غير متاحة فى بلاده .. و البعض يستعملها كمشهيات لمغامراته مع النساء أو مع زوجته ، لقد اختلف الزمن و ما عادت حاجة لتهريب أشرطة البورنو أو مجلاتها إلى مصر ، فى عصر الفضائيات و الانترنت اختلف ذلك تماما ، تريدون إحكام السيطرة على الإنترنت كما أحكمتموها على الفضائيات .. كى يبقى الشباب فى كبت و جهل و لا يجد لنفسه سلوى و لا لشهوته التى قضت المهور المفرطة و البطالة و سوء طباع البنات و قلة جمالهن أو انعدامه على كل أمل له فى إفراغها إفراغ ، إذن سينفجر الشباب منكم . هكذا بصراحة و دون مواربة ..

و ماذا لديكم لتجذبوا به الشباب فى مواقعكم العربية . الانترنت العربى اليوم أحادى التفكير .. كله كلام فارغ و هلس .. عبارة عن مقالات طفولية تافهة للغاية مثل التى نراها مثلا فى الحوار المفتوح فى منتديات حب جديد و ما شابهها من المنتديات .. و كله تطرف و مباركة للإخوان و الوهابيين (السلفيين) و اللادنيين ( نسبة للإرهابى الوهابى ابن لادن ) .. و لعن فى المسلمين الشيعة و تكفير لهم و فى الصوفية .. و نشر للفكر المتطرف الهدام المعادى للفنون و الحضارة و محاسن الغرب .. هذا كل ما فى الانترنت العربى .. مجادلات تحق الباطل و تبطل الحق و مراوغات لا تنتهى .. 99% من الانترنت العربى يحوى تلك الأشياء فماذا لديكم تجذبون به الشباب ؟ كل ما لديكم محبط و تافه و مضر لا ينفع .. إما أن يُغسل مخه عبر المتطرفين الالكترونيين أو عبر سفره للملكة الشيطانية التى تحرم الصور و الرسم و النحت و كل شئ .. مواقع تلعن الناصرية و الناصريين و تبارك الكيان السعودى و الملكية و الملكيين و آل سعود و ابن تيمية و كافة دياثيث الوهابية و الآل سعودية و بناة الناطحات رعاة الغنمات سكان الخيمات .

لسنا ندعو لزيارة مواقع البورنو لكن أيضا لسنا ممن يؤيدون منع أى موقع من أى نوع على الإنترنت حتى لو كان موقعا يهاجم الأديان و يدعو إلى الإلحاد أو موقعا متطرفا هداما وهابيا يفسد الصورة الصحيحة المعتدلة للدين ، لسبب بسيط جدا هو الديمقراطية و لأن الله يؤخر الجميع الخير منهم و الشرير و الصالح منهم و الفاسد إلى أجل مسمى و سمح بالديمقراطية فى الأرض فقال عز من قائل ( لست عليهم بمسيطر ) و قال ( و لو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة و لا يزالون مختلفين ) ، فلكل إنسان الحق فى اعتناق ما يشاء من العقائد و الأفكار و الأيديولوجيات و الميول و حتى لو لم تكفلوا له هذا الحق و هو حق أساسى و بديهى من حقوق الإنسان ، فسوف يسعى بكل طريقة ليكون حرا لأنه خلق حرا و مخيرا كما يشاء و قد هداه الله النجدين .

اليوم لا زواج بل عنوسة و لا ثقافة جنسية و لا إشباع للميول على كافة أنواعها .. و المتزوجون فاشلون و جاهلون بكافة الأمور الجنسية و إن زعموا غير ذلك .. فلا تغلقوا أمام الشباب انفتاح الانترنت و اتساعه سياسيا و اجتماعيا و اقتصاديا و فى كافة المجالات .. و دعوا الشباب بنفسه يختار و يجرب و يقرر ، و يضع لنفسه القيود و الضوابط و القواعد التى يسير عليها ما دامت البلاد تتقهقر و تفتقر إلى أبسط أنواع التنوير فى كافة المجالات منها المجال الجنسى .دعوا الحرية الكاملة لكل إنسان فلستم أوصياء عليه .

كفوا عن تلك الحملات المتخلفة و ادعوا إلى حملات لزيادة مساحة الحرية و الثقافة على الانترنت و حملات لمجابهة التعصب المذهبى و الأسلوب الكنسى القديم فى معالجة الأمور المذهبية و العلمية و الذى أحيته المؤسسات الوهابية و تسير عليه المملكة الشيطانية اللعينة . ادعوا إلى حملات لزيادة عدد الكتب الإلكترونية و سد النقص فيها بدلا من تلك الحملات المقيدة للحريات و المقيدة لمزايا الإنترنت . ادعوا إلى حملات للتوعية و التثقيف الجنسى كيلا يحتاج الشباب للبحث .. تأليف قاموس عربى شامل و مفصل و مدعم بالرسوم لكافة المصطلحات الجنسية مثل الفرنش كس و الجى إسبوت الأورجازم و البودى ستوكنج و الكونى لينجوس و الفلاشيو و الدى بى و الدى فى و الدى إيه و الأنال سكس و الأورال سكس و الكاو جيرل و الرفيرس كاو جيرل و المشينارى و الثريسوم و الوايف سويجنج و السوابنج و الفورسوم و الفايفسوم و الكم شوت و الإنتر ريشيال و التين و الكريم باى و الفستينج و الفنجرينج و الكم سوابنج و الكم سوالوينج و الباى سكشوال و الترانس سكشوال و البلوجوب و الهاندجوب و البى دى إس إم و الديفلوريشن و البوكاك و الكامل توى و البت بلاج و الفيس فكينج و السى إف إن إم و الفووت فيتش و الكوندوم و الكوندوم بلاى و الكلاسيك و الكوميك و الديلدو و الكانت و الديك و التوات والبريك و البوسى و الهاردكور و السوفتكور و الدوجى ستايل و الوومان أون توب و الفيم دوم و الإف إف أم و الإم إم إف و الأورجى و الجانج بانج و الفووت جوب و الفوربلاى و الهيد و الجاى و الليزبيان و الماشين فكينج و الماساج و الماستربيشن و المنسترويشن و الميشر و الميلف ( إم آى إل إف ) و البانتى هوز و البانتى إسنيفينج و البسينج و الريد هيد و البلوند و البرونيت و الريم جوب و الشيميل و الإسنو بولينج و التيت فكينج و السيبيان و الإستراب أون و الإسوينجر و الفينتيدج و الهيرما أفروديت و اللاتينا و البرازيليان و الكوريان و التشاينيز و الجيرمان و الفرنش والتقنيات و الأوضاع القديمة و الحديثة و تاريخ الجنس فى مصر الفرعونية و بلاد فارس و العراق و الصين و الهند و المغرب إلخ .. و إعادة طبع الروض العاطر و شرحه شرحا وافيا .. و طبع و ترجمة الكاما سوترا .. و النظر للجنس بواقعية و نظرة علمية ..


****


تجسيم الدول وتشخيص الأمم والبلدان


ديانا أحمد

الحوار المتمدن - العدد: 3524 - 2011 / 10 / 23

المحور: مواضيع وأبحاث سياسية




تشخيص الدول أو شخصنة الأمم أو الشخصنة القومية أو تجسيد وتجسيم البلدان national personification هو أنسنة أمة anthropomorphization . وهى تظهر فى الكاريكاتير السياسى والاجتماعى وفى الدعاية والإعلانات (البروباجندا).أى إظهار الدولة فى صورة رجل أو امرأة.

بدايات التشخيص المبكرة فى العالم الغربى مالت لتكون إظهارا ومظهرا وتعبيرا وتجليا قوميا لإلهة الحكمة الهائلة والحرب الإلهة منيرفا أو أثينا ، وعادة ما كانت تتخذ الاسم اللاتينى للمقاطعة أو الولاية الرومانية القديمة . وتشمل الأمثلة على هذا النوع : بريتانيا و جرمانيا و هيبرنيا و هلفتيا و بولونيا . Britannia, Germania, Hibernia, Helvetia and Polonia.

ولا يختلطن فى أذهانكم التجسيم القومى مع الحيوان القومى national animal (الذى يمثل الأمة والدولة ويرمز إليها ) فليسا سواء وهما مختلفان عن بعضهما تماما . ولدى العديد من الدول كلا الأمرين : التجسيم القومى و الحيوان القومى . ولكن فى بعض رسوم الكاريكاتير يستعمل الحيوان القومى بدلا من الأنسنة والشخصنة البشرية ، ليمثل الدولة والأمة والبلد.

الدول وتجسيمها :



الدولة : التجسيم



ألبانيا : الأم ألبانيا Mother Albania



الأرجنتين : الجاوشو (راعى البقر) ، مارتين فيرو gaucho, Martín Fierro



أرمينيا : الأم أرمينيا ( الأم هاياستان)

Mother Armenia (Mayr Hayasdan; lit. "Mother Hayastan")



البرازيل : رمز أو عملة الجمهورية ، الكاندانجو ، البانديرانت

Efígie da República, the Candango (only in Brasília), the Bandeirante (only in São Paulo state)



بلغاريا : باى جانيو ، الأم بلغاريا مع ليثها ، روميليا

Bai Ganio, Mother Balgaria with her Lion (sometimes together with Rumelia s personification)



كمبوديا : برياه ثاونج و نيانج نيك Preah Thaong and Neang Neak



كندا : ماونتى ، جونى كانوك ، كابتن كانوك ، لو فيو دو 37 ، آدم دولارد دى أورميو ، جو مافيرو الكبير ، لويس سير

Mountie, Johnny Canuck/Captain Canuck (in English Canada), Le Vieux de 37 (only in Quebec), Adam Dollard des Ormeaux (used during the two World Wars as a military example), Big Joe Mufferaw and Louis Cyr (both very strong men and hard workers)



شيلى : إل هواسو ، لا كارميلا ، دونا خوانيتا

El Huaso, La Carmela, Doña Juanita (an average Chilean woman from the countryside)



الدانمرك : هولجر دانسك

Holger Danske (Ogier de Danemarche)



أوربا : أوربا Europa



فنلندا : الحورية الفنلندية

Finnish Maiden (Suomi-neito)



فرنسا : مارى آن أو ماريان Marianne أو جاكوبين Jacobin



ألمانيا : جرمانيا ، أرمنيوس ، هيرمان دير شيروسكر ، دويتشر ميشيل

Germania, Arminius/Hermann der Cherusker, Deutscher Michel



اليونان : أثينا ، ديلكروى

Athena, "Greece" of Delacroix



أيسلندا : سيدة الجبال

The Lady of the Mountains (Fjallkonan)



أيرلندا : إيريو ، كاثلين نى هوليهان ، هيبرنيا

Ériu, Kathleen Ni Houlihan, Hibernia



الهند : بهارات ماتا (الأم الهند) ، الطائر الذهبى

Bharat Mata ("Mother India"), Golden Bird ("Soney ki chiriyan", especially in Indian poetry)



إندونيسيا : إيبو برتيوى

Ibu Pertiwi



إسرائيل : سروليك Srulik



إيطاليا : إيتاليا توريتا Italia Turrita



ماليزيا : باك بيلانج أو هاريماو مالايا

Pak Belang or other name Harimau Malaya



المكسيك : ميجويل هيدالجو ، أديليتا

Miguel Hidalgo, Adelita



هولندا : هانز برينكر ، جان مودال أو جان ميت دى بيت ، دى نيدرلاندس ماجد ، زيلاند

Hans Brinker (outside the Netherlands), Jan Modaal or Jan met de pet (Average Joe), `de Nederlandse Maagd` ("the Dutch Virgin"), (Zeeland: Zeeuws Meisje)



نيوزلندا : زيلانديا Zealandia



النرويج : أولا نوردمان ، كارى نوردمان

Ola Nordmann, Kari Nordmann, hist. Nór



فلسطين : حنظلة Handala



بيرو : شالان ، الأرض الأم

The chalán, The Motherland


الفلبين : خوان ديلا كروز ، جوسينج ماسيباج ، جابريللا ، إنانج بيان ، ماريا كلارا

Juan dela Cruz, Joseng Masipag, Gabriela, Inang Bayan, Maria Clara



بولندا : بولونيا Polonia



البرتغال : زى بوفينهو ، إيو ناسيونال (الذات القومية) ، لوسيتانيا ، ريبوبليكا

Zé Povinho, Eu nacional (National Self), Lusitania, República



روسيا : الأم روسيا ، الوطن الأم ، الدب الروسى

Mother Russia/Mother Motherland, Russian Bear


صربيا : القديس سافا ، حورية كوسوفو

Saint Sava, Kosovo Maiden


جنوب أفريقيا : فان دير ميريو خابازيلا

Van Der Merweu Khabazela (Khabazela is a clan name of Mkhize)


إسبانيا : هسبانيا ، خوان إسبانيول

Hispania, Juan Español


السويد : الأم سفيا ، سفنسون

Mother Svea, Svensson


سويسرا : هلفتيا Helvetia



المملكة المتحدة : بريتانيا ، جون بول ، السيدة ويلز ، ديفرود سيمرو ، صحوة ويلز ، الليث والحصان ذو القرن الواحد

Britannia, John Bull ( Wales: Dame Wales, Deffroad Cymru, the Awakening of Wales), Lion and Unicorn



الولايات المتحدة : السيدة الحرية (ليدى ليبرتى) ، العم سام ، النسر الأقرع ، يانكى دودل ، الأخ جوناثان ، بوكاهونتاس ، كولومبيا.

Lady Liberty, Uncle Sam, Bald Eagle, Yankee Doodle which grew into Brother Jonathan, Pocahontas which grew into Columbia


*


Obsolete examples:
o

The South: Johnny Rebel
o

The North: Billy Yank
o

The Frontier: Johnny Appleseed, Pecos Bill, Paul Bunyan, John Henry



الاتحاد السوفيتى : الوطن الأم Mother Motherland


اليابان : شيبا كوكان Shiba Kōkan



فنزويلا : خوان بيمبا Juan Bimba



وفى رسم يرجع إلى عام 1804 ، تم تمثيل اليهود فى صورة امرأة تحمل المينوراه (الشمعدان السباعى اليهودى) وألواح التوراة ، تمد يدها إلى نابليون بونابرت .. رمزا لمنحه حرية العبادة وإقامة الشعائر الدينية لليهود. كما ظهرت إنجلترا والولايات المتحدة فى صورة بريتانيا والعم سام متشابكى الأيدى يسيران جنبا إلى جنب رمزا لتحالفهما خلال الحرب العالمية الأولى . كما ظهرت السويد والنرويج و الدانمرك فى صورة ثلاثة رجال فى ملصق يرجع تاريخه للقرن التاسع عشر.كما ظهرت اليابان والصين والغرب فى صورة رجلين وامرأة ، فى رسم يرجع تاريخه للقرن الثامن عشر. كما ظهرت بريطانيا على هيئة جون بول يحمل رأس نابليون بونابرت على شوكة فى رسم كاريكاتورى يرجع تاريخه إلى عام 1803.
 


****


نحو نشر دواوين الشاعر السعودى الكبير عبد الحكيم العوفى فى مصر وعلى الانترنت


ديانا أحمد

الحوار المتمدن - العدد: 3524 - 2011 / 10 / 23

المحور: الأدب والفن
 


هذه القصيدة أقامت الدنيا فى الكيان السعودى على هذا الشاعر العبقرى ، وأثارت ضده عاصفة من الشتائم والتهجم .. وكفره السلفيون الوهابيون - وهم أغلبية سكان الكيان السعودى - لأنه شبه لميس الممثلة التركية طوبى أو توبا بويكستون Tuba büyüküstün ... شبهها بالكعبة .. فماذا لو قرأ هؤلاء المتخلفون أبيات ابن الرومى فى قصيدته (عينى إلى من أحب تختلج) وقصيدته (أأبى يوسف دعوة المستصغر) حيث يقول ابن الرومى فى الأولى (يا كعبة للنيك منصوبة ً لكنها ليست بمحجوبة) ويقول فى الثانية (أنا كعبة النيك التي نُصبت لهُ فتلقّ منها حيث شئت فكَبَّر) ...

عموما نتمنى من القائمين على مجال الثقافة فى مصر نشر دواوين هذا الشاعر بوفرة لنتعرف عليه أكثر إضافة لرفعها على الإنترنت ، وفيما يلى نص ما تيسر على الإنترنت من القصيدة :



هل يحلو الغزل بغير لميس رضي الله عنها ( لميسيات )



( 1 )

.
.

يا طيورَ الدوْح غنّي شعْرَنا
فالأغاني هيَ أسْرارُ السعادةْ

ردّدي الألْحانَ إنّي عاشقٌ
وأضاعَ العشْقُ عقْلي ورشادهْ

فمتى تحْنو لميسٌ ؟ - ويلها -
فالهوى أضْنى فؤادي وأبادهْ

إنْ تكنْ ترْجو مماتي إنّني
لا أرى الموتَ لها غيرَ شهادةْ

سوف أفْديها وأفْدي نهْدَها
فهْوَ ممّنْ يسْتحقّون العبادةْ

( 2 )


منذ أنْ جاءتْ لميسٌ نحْونا
قلتُ ربّي قدْ خلقْ شمْساً جديدةْ

كوكباً لاح مضيئاً حولنا
أبهرَ الدّنْيا بأشْكالٍ جديدةْ

فتنةً شقّ فؤادي حسْنُها
دونما ذنْبٍ وكم كانتْ سعيدةْ

ثغرُها نبعٌ لخمْرٍٍ مسْكرٍ
نهدُها طيرٌ وأرْجو أنْ أصيدهْ

كلّما مرَتْ أمامي - ويلتا -
فزّ قلبي راجياً صيدَ الطريدةْ



( 3 )

.
.

إنْ أتتْ نحْوي تراني ساجداً
ونساء العُرب قبْلي ساجداتْ

اعْترافاً يا صديقي أنّها
فوق كلّ الناس فوق الكائناتْ

إنْ بدتْ لا شيءَ يبدو غيرُها
وعيونُ الخلق فيها شاخصاتْ

لستُ وحدي في هواها عالقاً
فنساءُ الكون مثْلي عالقاتْ





( 4 )

.
.

تُعذّبنا لميسٌ كلّ يومٍ
ولم ترحمْ ضعافَ المسلمينا

وما نرجو سوى نهدٍ تدلّى
كعنْقودٍ يهزُّ العالمينا

لميسٌ دوحةٌ خضراءُ باتتْ
كجنّاتٍ تسرُّ الناظرينا


وفيها الشهْدُ واللبنُ المصفّى
و خمرٌ لذّةٌ للشّاربينا

متى تحنو علينا يا صديقي
فكم صحْنا هنا ولكم بكينا !!

أما تدري بأنّا ما فُطمْنا
وما زلنا صغاراً حالمينا !!

.


( 5 )

.

.

لميسٌ أنتِ معجزةٌ .. كتبتُ بها دواويني

وبعتُ لأجلها أهْلي ... فجودي اليوم واشْفيني

فنهدُكِ كم يُعذّبني ... ويقتلني ويُحييني

أيا صدراً ألُوذُ بهِ ... إذا ضاعتْ عناويني

فيُنْسيني عذاباتي ... ويُطعمني ويُسْقيني

أتيتُكِ مؤمناً حقاً ... بلا شكٍّ يُدانيني

بأنّكِ جنّةُ الدنيا ... وفردوسُ البساتينِ


.


ألا هبي بنهدك فأرضعينا
ولا تبقي حليب العاشقينا

وهاتي من رضابك كأسَ خمرٍ
لنشربها ونسقي الظامئينا

منعتِ الماءَ يا ( لوسي ) وبتنا
على ظمأٍ فخافي اللهَ فينا

لقد طاف الربيع على المغاني
فروّاها وغادرنا حزينا

فمن ذا يبلغ الأعضاءَ عنا
بأنا في مشاعرنا ابتلينا

تعذبنا ( لميسٌ ) دون ذنبٍ
سوى أنا اعتنقنا الحبَّ دينا

.

.

تلاحقني لميسٌ في منامي .. ونقْضي الليلَ غرقى في الغرامِ

وأسْرُقُ قُبْلةً منها وأمْضي .. فتضْحكُ وهْي قائلةٌ : حرامي

وتلْحقني وتُمْسكُ لي يديّا .. تقول : أخافُ وحْدي في الظلامِ !!!

فأحْضنُها وتحْضُنُني إلى أنْ .. تكسّرتِ العظامُ على العظامِ

وأنْقُرُها وتنْقرُني بثغْري .. مراراً يا صديقي كالحمامِ

وتُسْقيني من الشفتين خمْراً .. فنسْكرُ ثمَّ نرقصُ في سلامِ

ويدْعونا الهوى فأقولُ مهْلاً .. لأُسْمعَهَا أعاجيبَ الكلامِ

فتشْدو شِعْريَ الحاني بصوتٍ .. رخيمٍ وهْيَ جالسةٌ أمامي

وتحْملُني وأحْملُها ونمْضي .. سريعاً نحْو ذيّاكَ المقامِ

عُراةً كيف صرْنا ويلَ حالي .. وتشْكُو القحْطَ - ويلاهُ - لظامي

ويا ويلاه من نهدين باتا .. كعصْفورين ناما في المقامِ

فلما أنْ رأتْني كدتُ أبْكي .. وكدْتُ أُجنُّ من فرط الهيامِ

فقالتْ : يا صغيري أنت طفلٌ .. وبعْدُكَ لم تصلْ سنَّ الفطامِ !!

فرحْتُ أُمصْمصُ النهدَين مصّاً .. وأمْضغُها سعيداً ألفَ عامِ

وطارَ العقلُ من رأسي وراحتْ .. تُمسّحُني وتجمعُ لي حطامي

وصرتُ أصيحُ كالأطفال حتّى .. غدا فمُها - لتُسْكتني - لجامي

وقالتْ : يا ( حكيمُ ) كفاك ندْباً .. بهذا الوقت ممنوعُ الكلامِ

وتلعنُ ( تيمَ ) لعناً ثمَّ ( يحْيى ) .. لأجلي ثم تلعبُ في حسامي

فشعّ النورُ ثم سمعتُ أمّي .. تقولُ تقولُ : هيّا للدّوامِ !!
.

لميسُ تهيمُ بيحيى أو بتيمٍ فما لك يا حكيمُ بها تهيمُ


كأني باللميسِ إذا رأتك تخافُ تقولُ ذا وحش ٌرجيمُ


فلا الوجهُ المليحُ ولا القوامُ ولا صوتٌ يهدهدها رخيمُ


وتفزع إن تراءتْ في المنامِ شواربُك العجيبة يا حكيمُ


تقول ليحيى بربك قم فحلّق ليبقى حبنا حبٌ حميمُ





.

.



إذا جاءت لميسٌ يا صديقي


تبعثرت الضمائر والقبور


وأمطرتِ السماء بلا انقطاعٍ


مبشرةً وغردتِ الطيورُ



لميسٌ كعبةٌ نأوي إليها ...

وحول نهدها دوماً ندورُ

فإنْ ضاقتْ بنا الدنيا ذهبْنا ..

إليها يا صديقي نسْتجيرُ


ففي أحضانها بلدٌ أمينٌ ...

وفي ألحاظها سحرٌ ونورُ



وفي أنفاسها طيب وعطر



وأفتى شيخنُا المفتي ..

وقال لنا بإصرارِ :


بأنكَ خالدٌ أبداً ...

كما الكفّار في النّارِ


فلا تعجبْ فكم فتكتْ ..

بنسّاكٍ وفجّارِ


لو ( الفوزانُ ) أبصرها ..

وأبصر نهدها عاري


لصاح كأنّهُ طفلٌ ...

بمسْجدهِ وبالدّارِ


وباع الدينَ والدنيا ..

وراحَ لكلّ سحّارِ





عبد الحكيم العوفي


****


مذكرات زوجة رجل سلفى إخوانى .. أى زوجة رجل متعصب ظلامى


ديانا أحمد

الحوار المتمدن - العدد: 3525 - 2011 / 10 / 24

المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني

 


حكاية سيدة مجهولة

نموذج لمعاناة المرأة والأبناء داخل الوسط الظلامي

احترت كثيرا، وأنا أقرأ رسالة طويلة وصلتني من سيدة اعترفت فيها بأنها كتبتها تحت اسم مستعار، خوفا على نفسها مما قد يلحق بها لو أنني نشرت الرسالة باسمها الحقيقي الذي لم تفصح عنه !

الرسالة خطيرة، مثيرة، وقد لا يصدقها البعض مثلي بعد القراءة الأولي لها.

لقد عرضت الرسالة على العديد من الزملاء والزميلات، ففوجئت بأن العديد منهم، ومنهن، صدق كل سطورها، وأكدوا أن ما قرأوه فيها لم يكن مفاجأة، ولا يمثل لهم، ولهن، حالة نادرة .. بل بالعكس فإن كل ما قالته صاحبة الرسالة المجهولة، أقل بكثير مما سمعوا عنه، وصدموا به !

وكنت أمام خيارين، لا ثالث لهما..

الخيار الأول : أن أعتبرها رسالة خاصة، أحتفظ بها..

والخيار الثاني : أن أنشرها حرفيا في ‘أخبار اليوم’ وأعلق عليها، فاتحا في الوقت نفسه باب النشر لمن يري فيما قرأه مادة للتعليق، وفرصة لإبداء الرأي مع صاحبة الرسالة، أو ضدها.

وبعد حيرة طويلة استغرقت عدة أسابيع قررت الأخذ بالخيار الثاني، أي نشر الرسالة المجهولة كاملة، ودون تغيير يذكر في كلماتها وصياغة جملها، أو الاختصار في وقائعها.

وفيما يلي نص الرسالة :

(إبراهيم سعدة)

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته، وبعد

لا أعرف لماذا كتبت إليك، ولا أعرف أيضا الجدوى من وراء هذه الكتابة؟

ربما لأنك من الكتاب الصحفيين الذين يثيرون من وراء مقالاتهم الكثير من الدوي والضجيج، بصرف النظر عما ينتج عنهما من قرارات إصلاحية، أو تجاهل من المسئولين لهما.. وكأنه ليس في الإمكان أبدع مما كان، وكائن.

وربما كان السبب راجعا إلي أنك من الذين كتبوا كثيرا ضد الإرهاب والإرهابيين الذين يرتكبون جرائمهم البشعة باسم الدين الإسلامي الذي هو منها براء.

وربما يكون المبرر الأخير لكتابتي هذه الرسالة الصريحة، يعود إلي تزايد سخطي على كل أجهزة الإعلام المصرية، والعربية بصفة عامة، التي لا هم لها أو هدف في هذه الأيام غير التبشير بقرب الانتهاء من وقف الإرهاب، وإبادة المتطرفين الإرهابيين، على ضوء النتائج المتتالية للحرب الدائرة بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية في أفغانستان، والهزائم التي لحقت نظام حكم ‘طالبان’، وتنظيم القاعدة بقيادة المهندس السعودي أسامة بن لادن، وفكر وتخطيط الطبيب المصري أيمن الظواهري.

لقد تسابقتم.. يا أصحاب الأقلام الصحفية كل واحد بأسلوبه، وبقدر شجاعته للترحيب بإنقاذ شعب أفغانستان من عذاب عهد الجاهلية الذي عاني منه طوال سنوات عديدة ماضية، ونشرت الصحف والمجلات العربية، والفضائيات الأجنبية والعربية، صور مظاهر الفرح والسرور التي عمت كل أرجاء أفغانستان بعد خلاص شعبها من نير الجهل، والتعصب الأعمى لكل الأديان السماوية، وإنقاذ المرأة الأفغانية من تعنت الحاكم الأفغاني، وإصراره على إذلالها، واضطهادها، والتحقير من شأنها، وحرمانها من كل ما أحله الله سبحانه وتعالي، ومن كل ما نهت عنه شريعة الإسلام السمحة التي أعطت المرأة حقوقا أكثر من كل الحقوق التي حددتها باقي الأديان السماوية لنسائها.

لقد نشرت صحفنا، ومجلاتنا العربية، وفضائياتنا الإعلامية .. صور المرأة الأفغانية، بعد استسلام حكم صبية الطالبان، وبعد هروب جبناء تنظيم القاعدة، وهي تلقي على الأرض بـ’البرقع’ الذي فرض عليها ارتداؤه، وتكشف بعد سنوات عديدة عن وجهها أملا في استنشاق نسمات الحرية بعد طول اختناق، وصورة أخري للمرأة الأفغانية التي عاودت ترددها على ‘الكوافير’ بعد طول غياب، وصورة ثالثة وهي تترك وجهها لأخرى تعيد تزيينه بالأحمر على شفتيها، و’الرميل’ الأسود فوق رموشها، ويحدد حاجبيها، والأزرق أو الأخضر..تحت جفنيها، إيذانا ودليلا على استعادتها لأبسط حقوقها في أن تتنفس، وتتجمٌل، وتتزين، بعد أن تم تحريرها من ‘الخيمة’ التي تتخفٌي تحتها، ومن الإظلام المادي والنفسي الذي كرٌهها في الحياة ذاتها، وكثيرا ما ابتهلت إلي الله تعالي في سرها وبعد أن يكون جلادها قد نام وشبع نوما قائلة :

‘ربي.. لقد خلقتني حرة، ووضعت لي أسلوب حياتي في الدنيا بحيث لا أغضبك، ولا أعصي أوامرك، ولا أكون عارا على أهلي وبيتي وعشيرتي، أما بعد أن أسلمنا حياتنا وأمورنا إلي الجهلاء بدينك و شريعتك.. فأحالوا حياتنا إلي جحيم لا يقل في نيرانه ولهيبه ولسعاته المميتة، عن جهنم التي تحذٌرنا منها، فقد فقدنا أية رغبة في حياة الدنيا التي لم نعد نستمتع بها، ولا نحرص عليها. ربي.. لا تغضب منٌا إذا خالفنا أوامرك.. وأقدمنا على الانتحار خلاصا من الأهوال التي لم يعد في وسعنا، ولا في استطاعتنا، احتمالها، وفقدنا الأمل في اقتراب تحريرنا من أسوأ أنواع الرق والعبودية التي تحرمها شريعة ديننا الإسلامي السمح والرحيم’ .

ولم تكتف أبواقكم الصحفية والتليفزيونية بالتهليل لتحرير المرأة الأفغانية، وإنما أسرفتم أيضا في التبشير بتحرير الرجل الأفغاني الذي حرٌم عليه صبية طالبان ارتداء زي غير الزي الذي فرضوه، ومنعهم له من حلق لحيته والتنبيه عليه بعدم تهذيبها، وحظر مزاولة الرياضة، أو مشاهدة الأفلام السينمائية، أو الاستماع إلي الموسيقي والأغاني، إلي جانب وقف الإرسال التليفزيوني !

لقد نشرتم صورا عديدة لافتتاح صالونات الحلاقة في كابول وباقي المدن الأفغانية، وصورا ثانية للشباب وهم يلعبون مباراة في كرة القدم، وصورا ثالثة،ورابعة، و..و..و..وعاشرة لرجال يرقصون، ويضحكون، ويغنٌون، ويترددون على دور السينما التي أعيد افتتاحها، وعودة الإرسال التليفزيوني وظهور مقدمات تليفزيون غير منقبات، ومقدمي برامج يرتدون الحلة، والقميص، والكرافت !

وواصلتم سادتي رجال الإعلام في مصر وفي باقي الدول العربية مسيرتكم ‘الجهادية’ ضد الإرهاب والإرهابيين، اكتفاء بالمقالات النارية، ونشر صور تحرير الشعب الأفغاني من الجهل والتعصب، وتهنئة بعضكم البعض على ما قمتم به، باعتبار أن الإعلام يقدم للرأي العام ما يجري في الدول الأخرى، وليس ما يجري في بلده، وتحت سمع وبصر عباقرة الإعلام، وأصحاب الريادة في بثه وكتابته وعرضه !

وما أبشع ما قمتم وتقومون به.. سادتي الإعلاميين العرب، وبالذات الإعلاميون المصريون !

الأخ الكريم إبراهيم سعدة..

أرجوك ألاٌ تستعجلني..و ألاٌ تمل بسرعة مما قرأته حتي الآن من رسالتي.

إن الذي كتبته لك من قبل هو مجرد مقدمة للقضية الحقيقية، والأساسية، التي أريد أن ألفت نظرك، ونظر الشعب المصري بصفة عامة، إلي حقائقها، و وقائعها، فعلى ما يبدو إنكم جميعا تعيشون في أبراجكم العاجية والعالية.. ولا يعنيكم إلقاء نظرة إلي ما يجري تحت أنوفكم.

وثق يا أخي المرتاح ‘على الآخر’ في برجك العالي، والعاجي، أن ما لا تراه، وما لا تسمعه تحت أنفك وبعيدا عن سمعك هو أشبه بالبركان المشتعل، الذي ينتظر أول فرصة للاندفاع بحممه ليشعل الأرض كلها نارا، ودمارا، لن تتوقف لسعاتها على أجساد الفقراء والمحرومين و الضعفاء في هذا البلد أو ذاك، وإنما ستمسك أول ما تمسك بأجساد الأثرياء، والأغنياء، والذين يتوهمون أن الأبراج العالية التي يحتمون بعاجها قادرة على منع النيران المتأججة من الوصول إليهم، ولسعهم، وحرقهم، وتحويلهم إلي رماد تتناثره أول نفخة هواء.

أعترف لك أخي الكريم بأن المقدمة طالت أكثر مما يجب.. ولعلني قصدت بهذه الإطالة أن أثير دهشتك، وأكثر من لهفتك إلي معرفة النهاية التي أريد اقتيادك إليها. فلو أنني كنت مباشرة في طرح مشكلتي، فمن المؤكد أنك ستعتبرها مشكلة شخصية من قارئة لا تستحق أكثر من تمزيقها، والسخرية من كاتبتها، والأسف على إضاعة دقائق من وقتك الثمين في قراءتها.

الذي أريد أن أؤكده لك يا سيدي إنني لا أطمع في كسب مساندتك، فأنت لا تملك مع احترامي لقدراتك أن تساعدني في هذه المشكلة، فهي أكبر بكثير من قدراتك، كما أنني لا أسعي إلي براعة أسلوبك، وقوة منطقك رغم إعجابي الشديد بهما للوقوف إلي جانبي، وحل قضيتي. فمهما بلغت من روعة الأسلوب، ومهما وهبك العلم بعد الله، قوة المنطق.. فأنت مع اعتذاري العميق لا تملك حولا أو طولا أمام هذه القضية.

إن هدفي من الكتابة إليك.. هو أن تقرأ رسالتي الطويلة، وأن تضطر إلي الدهشة مما جاء فيها، وبعد ذلك يمكنك أن تهملها، أو تمزقها، أو تعتبرها كأن لم تكن..وهذا حقك باعتبارك حريصا على نفسك، ومبتعدا عن مشاكل تري أنها لا علاقة لك بها، أو تجد الشجاعة وكتاباتك تؤكد هذه الصفة وتبادر بنشرها كاملة، ليس بهدف إفزاع أو إسعاد قرائك، وإنما أملا في أن يهتم بها حكامنا، ويأمروا بتقصي الحقائق حول كل ما كتبته باعتبار أن ما حدث لي شخصيا يمكن أن يتكرر في كل قرية، وكل مدينة، وكل حي، وكل شارع.. إن لم يكن اليوم، فربما غدا.. أو بعد غد.

سيدي الكريم إبراهيم سعدة..

أعلم أن صبرك عليٌ قد نفد، وأنك تحاول الآن أن تستعجلني لأصل إلي ما أسعي إليه، لكن أستحلفك بأغلى شخص لديك أن تتحملني أكثر مما تحمٌلت..و ثق إنني بعد أن أطلت في المقدمة، سأصل إلي النهاية أسرع مما توقعت!

حياتي بدأت عادية جدا، طفولة سعيدة بين أسرة بسيطة، متدينة، وملتزمة بتعاليم ديننا السمح.

شاء حظي ألاٌ أكون جميلة، ورغم ذلك لم أحزن ولم يمتليء قلبي بالغيرة من زميلاتي الجميلات في المدارس والجامعة التي تخرجت فيها، قلبي لم يعرف طوال طفولتي وشبابي غير الحب، وغير المشاركة في أفراح معارفي وصديقاتي، والحزن لأحزانهم.

وشجعتني أسرتي على مزاولة العمل في وظيفة تتناسب مع دراستي، وتتفق مع ميولي. فكل أفراد أسرتي الصغيرة، وعائلتي الكبيرة، لا يفرقون بين الولد والبنت، وبالذات حقهما في العمل الذي يعتبر عبادة.. كما كنٌا نقول وحتي زمن قريب.

وتقدم شاب لطلب يدي..

أعجبتني فيه قوة شخصيته، وسلامة تفكيره، وخفة دمه، وعدالته في كل مواقفه.

فهو متدين..لكنه لا يتزمٌت.

وشجعتني أسرتي على مزاولة العمل في وظيفة تتناسب مع دراستي، وتتفق مع ميولي. فكل أفراد أسرتي الصغيرة، وعائلتي الكبيرة، لا يفرقون بين الولد والبنت، وبالذات حقهما في العمل الذي يعتبر عبادة.. كما كنٌا نقول وحتى زمن قريب.

وتقدم شاب لطلب يدي..

أعجبتني فيه قوة شخصيته، وسلامة تفكيره، وخفة دمه، وعدالته في كل مواقفه.

فهو متدين..لكنه لا يتزمٌت.

يرفض التبرج في زينة المرأة.. لكنه لا يستخدم في إقناعها إلاٌ الكلمة الهادئة، والنصيحة الصادقة، ويترك لها بعد ذلك أن تقرر ما تراه، دون أن يعاديها، أو يغضبها، أو حتي يكرر نصيحته.

لم يعارض في البداية أن استمر في وظيفتي المتواضعة بإحدى شركات القطاع الخاص، ووسط عشرات من الرجال، فمن رأيه الذي حبٌبني فيه كثيرا.. وقتذاك ‘إن الفتاة التي أحسنت تربيتها دينيا واجتماعيا وحضاريا، لا يخشى عليها حتى لو ألقي بها في جبلاية الذئاب’.

وأضاف قائلا، ومطمئنا :

‘إنني أوافق على استمرارك في العمل، مادمت راغبة فيه. وإذا رأيت فيما بعد..أن اهتمامك ببيتك وبأولادنا، القادمين إن شاء الله تعالي، قد يتأثر..فربما تضطرين إلي تقديم استقالتك، والتفرغ لمهامك الأكثر سموا، فسأكون أول من يؤيدك، وأول من يشجعك’ . كلمات طيبة..ومواقف نبيلة..بهرت بها، وزادت من حماستي للموافقة عليه زوجا متفهما، وصديقا متجاوبا، ورب أسرة يحرص كل الحرص على أن يسعد شريكته في الحياة، ويوٌفر لها كل ما تحتاجه من حب، وتفهٌم، واحترام.

وسبحان مغيٌر الأحوال..

فقبل انتهاء ما يسمى ب:’شهر العسل’..فوجئت برجل جديد لم أعرفه من قبل، وشاءت الأقدار أن أعيش معه تحت سقف واحد حتى آخر لحظة في عمري.

الابتسامة التي كانت لا تفارقه أصبحت نادرة، ومنقرضة.

سماحته التي جذبتني إليه خلال شهور الخطبة تبددت فجأة، وتحوٌلت في يوم وليلة إلي تعنٌت، وتسلٌط، واستحواذ، وديكتاتورية لم أسمع طوال حياتي بمثل ‘فرماناتها’التعسفية، وقراراتها التي لا تسمح بأي نقض، أو إبرام !

بعد أسبوع واحد من الزواج، طلب منٌي الجلوس أمامه ليسمعني أوامره:

أولا:

‘يجب قطع علاقتك بالعمل نهائيا. ليس مطلوبا منك تقديم استقالتك، وإنما المطلوب فقط أن تتغيٌبي عن عملك بدون عذر، حتي يتم فصلك بعد غياب 15 يوما.. طبقا لقانون العمل، ودون الحصول على أي حق من حقوقك، لأننا لسنا في حاجة إليها’.

ثانيا:

‘لم تحظ من الطبيعة بلمسة جمال، وعليك الاعتراف الآن بأن مستحضرات التجميل الصناعية، لن تحقق لوجهك ما تحلمين له..به. يكفيك إنني قبلتك على حالتك، ورضيت بمواصفات وجهك وثقل جسدك، وهذا يكفيك.مطلوب منك التخلص فورا من كل هذه الموبقات التي تضعينها تحت مرآة ‘الشوفينيرة’، من أحمر وأزرق وأخضر وأسود. أريدك كما خلقك الله، بدون تزويق ولا تجميل زائف. لقد رضيت به رغم دمامتك، ورغم ترهل جسمك.. وفي المقابل فإنني أنتظر أن تحافظي على ما وافقت عليه، وأن تشكريني على ما رضيت به، وكان يمكن أن يرفضه غيري من الرجال’ .

ثالثا:

‘أعلم أن وجهك لا يلفت أنظار الرجال، لكن لا أحد يستبعد أن بين الرجال من يلهثون وراء أية أنثي نظيفة أو قذرة، جميلة أو قبيحة، نحيلة أو سمينة، متدينة أو منٌحلة، شابة أو كهلة، وهذه النوعية من الرجال المنتشرة للأسف الشديد في مجتمعنا المصري الكافر الحالي يجب الابتعاد عنها، ويجب بالنسبة لك أنت بالذات عدم إثارة شهوة واحد منهم، والوسيلة الوحيدة لهذه الغاية هي ارتداء ما يخفيك عن أنظارهم الفاجرة، ويحميك من شهواتهم الحيوانية’ .

رابعا:

‘لقد عشت طوال سنوات طفولتك وشبابك وأنت سافرة الوجه، مكشوفة شعر الرأس.. وهذا ذنب جسيم سيحاسب عليه أبوك وأمك وأخوتك الرجال، قبل أن تحاسبي عليه. لقد كنت ضحلة التفكير، وضئيلة الإيمان، ومهووسة بما يعرضه التليفزيون من موبقات وخطايا لا يقبلها دين أو عرف أو شرف! إن الله رحيم وغفور لعباده..ومن حسن حظك أن الله سبحانه وتعالي قد منحك فرصة عمرك بطلبي يدك، لأنقذك من عذاب جهنم الذي كان مصيرك لا محالة لو أنك تزوجت من رجل غيري لا يؤمن بما أؤمن به، ولا يهمه ختام حياتك كما شاء قدري أن أهتم به. مطلوب منك ابتداء من هذه اللحظة أن تقومي بعد انتهائي من هذه الجلسة بتمزيق كل ملابسك، وحرق كل أثوابك الحريرية الخارجية منها والداخلية وتحضري خياطة لتفصٌل لك الثوب الوحيد الذي يجب على المرأة المسلمة ارتداؤه داخل بيتها، وخارجه. لقد أجمعت الآراء حول مواصفات هذا الزي الإسلامي نقلا عن الرواة، وبداية من رسول الإسلام سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام، إنه الثوب الذي يغطي جسد المرأة من أخمص قدميها حتي أعلى شعرة فوق رأسها. لن أقبل بالحجاب الذي يثير أكثر مما يحصن، ولن أقبل بأثواب ملونة غير اللون الأسود، ولا أسمح بأيد عارية دون ‘جوانتي’ من الصوف الأسود أو الأبيض يخفي اليدين، إلي جانب الشراب السميك الأسود الذي يخفي القدمين قبل إدخالهما في الشبشب أو الحذاء. الثوب الإسلامي الأكيد هو الذي لا يسمح بأكثر من ‘ضربة موسي’ واحدة، ورفيعة، بعرض مساحة العين يمينا ويسارا يمكن من خلالها الرؤية التي تحمي من الاصطدام بأي عائق أمامك’.

وهالني ما تلقيته من ‘فرمانات’ لم تكن تخطر على بالي، ولا على بال كل من عرفتهم،وعشت بينهم،و تصادقت معهم،وسمعت عن أحوالهم من جيراننا..القريبين منٌا أو البعيدين عنٌا.

لقد رفضت هذه الفرمانات كلها.. وعدت إلي بيت أهلي أشكو لهم مما فوجئت بسماعه، وفزعي مما يطالبني به الرجل الذي لم أكن أعرف حقيقته قبل أن أدخل بيته، وأنام على سريره، وأعيش تحت سقف بيته.

وفزع أهلي، بقدر فزعي..

وغضب أبي، أكثر من غضبي..

وبكت أمي، كأقصى ما يمكنها تقديمه لمساعدتي، ومساندتي..

وأجمعت الآراء على استحالة الاستمرار في حياة مع مثل هذا الرجل، وصمم أبي وأمي وأخوتي وأعمامي على طلب الطلاق، و..’يا دار ما دخلك شر’ .

والتقي أبي وشقيقه الأكبر مع زوجي.. وقالا له ما لم أستطع أن أصارحه به، وهو يصدر لي ‘فرماناته’.. الواحد بعد الآخر.

وبعد انتهاء اللقاء.. عاد أبي وعمي لينقلا لنا نتيجته، فقال أبي نقلا عن زوجي إن الرجل فوجيء بثورتنا عليه، وأنه كان ودودا إلي أقصي درجة، وأن هدفه الأوحد من وراء فرماناته الأربعة كان حرصه علي حمايتي، وحفاظا علي قناعتي الدينية.. لا أقل ولا أكثر!

ولا تسيء الظن بي أستاذي الكريم إذا علمت إنني وافقت على ما قاله أبي وعمي، وتماشيت مع تبريرات زوجي الذي كنت وقتها أسيرة حبه، ومصدٌقة لمعظم أفكاره المغلفة برقائق سماحته، ونبل توجهاته.

أرجوك.. لا تلمني إذا اعترفت لك بأنني وافقت بعد عودتي إلي منزله علي فرماناته الأربعة، بكل دقائقها، وكل غرابتها، وكل تبعاتها:

(1) انقطعت عن عملي بدون عذر لأكثر من 15 يوما، ولم أرد علي مكالمات واتصالات وخطابات إدارة الشركة التي كانت حريصة حتي آخر لحظة علي الاحتفاظ بي موظفة جديرة بتحمل مسئولية ما كلٌفت به.

وفي النهاية.. وصلني خطاب الفصل، الذي سعد به زوجي سعادة كبيرة، وصمم علي الاحتفال به بطريقته المعتادة التي كانت تسعدني في احتفالاته قبل وصول هذا الخطاب الحزين علي قلبي، وعلي إحساسي بآدميتي ووجودي كعضو عامل في المجتمع.

(2) رميت في كيس الزبالة بكل مستحضرات التجميل، ولم أعد أفعل بوجهي أكثر من غسله بالماء، الذي يتكرر خمس مرات يوميا.. وقبل كل صلاة.

(3) وزعت كل ملابسي علي المحتاجين لها، وبعضها حصلت عليه شقيقاتي، وبعض صديقاتي.

(4) جاء زوجي بخياطة منقبة، لم أر وجهها حتي هذه اللحظة، رغم مرور أكثر من عشرين عاما علي ترددها سنويا علي بيتي، وأصبحت مصدري الوحيد أمس، واليوم، وغدا للحصول علي الثوب ‘الديني’ طبقا ‘لشريعة الله’..كما أكد لي زوجي الذي يتوهم أنه مبعوث العناية الإلهية لإنقاذ الفتيات والنساء المسلمات من أخطائهن وخطاياهن !

أثواب عديدة لا تفترق عن ‘الشوال’ الذي يخفي كل بوصة من جسدي، ما عدا ‘ضربة الموسي’ بطول عيني.. شمالا ويمينا وبلونين لا شريك لهما.. اللون الأسود واللون الأبيض. الأول للخروج، والثاني للبقاء في داخل منزلي!

لا تتعجب يا سيدي.. فالنقاب يجب الالتزام بارتدائه طوال الساعات التي أمضيها في البيت، ليس باعتباري ‘عورة’ بالنسبة لزوجي ‘المتدين’، وإنما لأسباب أخري، سيأتي ذكرها لاحقا.. ولن تكون مقنعة لك، تماما كما أنها لم تكن مقنعة لي، ولا لكل من سمع عنها..من أقاربي، ومعارفي، والغرباء عني !

(5) لقد عشت مع زوجي ما يقرب من ربع قرن من الزمان، وأقسم لك سيدي الكريم إنني لم أنعم، أو أسعد، معه أكثر من أسبوع واحد خلال هذه الفترة الطويلة جدا من أغلي وأعز سنوات شبابي الذي ضاع هدرا، وكبتا، وتعتيما، وإظلاما، وعذابا..لا أول له ولا آخر !

وأسباب هذا العناء كله..يمكن تلخيصها في الوقائع التالية، رغم حرصي الشديد علي اختصارها، في نقاط محددة ومعدودة، حتي لا يزداد مللكم، وقد يتسبب في نفاد صبركم الطويل من طول صفحات رسالتي التي اختصٌكم وحدكم بقراءتها.. ثقة مني في وطنيتكم، ونزاهتكم، وشجاعتكم :

حتي لا أنسي..أحب أن أبلغكم بأنني الآن أم لستة أطفال : أربع بنات، وولدين، في جميع مراحل التعليم من ابتدائي، وإعدادي، وثانوي، وجامعة.

فزوجي ربما يهديه الله لا يرى في الزواج أكثر من أنه يحقق المتعة التي يبررها زيادة نسل أمة محمد صلٌي الله عليه وسلٌم. ولولا أنني بلغت الآن منتصف الحلقة الخامسة من عمري 53 سنة لما قنع بالأولاد الستة، ولو كان في استطاعته لضاعف عددهم مرة، ومرات !

الذي يهمك كما أعتقد أن زوجي غفر الله له، وسامحه، وهداه أصدر ‘فرمانا’، فور انتهاء ‘أسبوع العسل’ يقضي بحظر الضحك في شقتنا.. وتحريم إظهاره، أو سماعه، أو حتي رؤيته ! فالضحك كما أكد لي صفة من صفات الشيطان الذي لا هم له، ولا هدف، غير إفساد المؤمنين المسلمين!

فور انتهاء ما يسمي ب : ‘أسبوع العسل’ .. اختفت الضحكات من وجهي ووجه زوجي، كما لم يجرؤ أحد من زوار شقتنا الكبيرة، المتعددة الغرفات، علي الضحك أو حتي الابتسامة.. حتي لا يخضع لعقوبة ‘فرمان’ حظر دخوله مرة أخري إلي شقتنا !

تخيل عزيزي الكاتب الصحفي حجم الكآبة التي خيٌمت تحت سقف غرف شقتنا نتيجة للالتزام بتنفيذ ‘فرمان’ يحظر،ويحرٌم الضحك، تطبيقا لتعاليم زوجي الذي يزعم أنها ‘مستوحاة’ من تعاليم وبنود ونصوص الشريعة الإسلامية.

وتخيل أيضا كيف يكون بيت يمتليء بالأطفال الصغار، ويحظر فيه الضحك، أو اللعب، لأن ‘قراقوش عصره وزمانه’ منع أولاده بدءا من سن الرابعة من الضحك، أو اللعب، وجاء بشيخ ضرير ليحفظهم القرآن طوال ساعات النهار، بما فيها الدقائق التي نجتمع خلالها حول المائدة لتناول وجبتي الغداء، والعشاء.

أطفال لم يبلغوا سن الالتحاق بالمدرسة الابتدائية.. ولم يعرفوا بعد الفرق بين ‘الألف’ و ‘الباء’ ، ورغم ذلك أجبرناهم علي ترديد وحفظ ما ينطق به الشيخ الضرير، دون أن يفقهوا كلمة واحدة مما يحفظونه عن ظهر قلب، ويرددونه ويكررونه لساعات وساعات.

فوجئت به يطلب مني تغطية شعر الطفلة بمجرد بلوغها سن الرابعة، ثم النقاب بعد بلوغها سن السابعة وما بعدها. وحتى أكون ‘قدوة’ لبناتي، فقد أمرني بارتداء النقاب الأبيض داخل المنزل، ولا أخلعه أبدا أثناء قيامي بالأعمال المنزلية من تنظيف وغسيل وطبخ، حتي لا يشجع ذلك بناتنا علي خلع النقاب خارج المنزل وبعيدا عن عيوننا !

نسكن في شقة كبيرة مكونة من 5 غرف وصالة واسعة، وهناك جهاز تسجيل في كل غرفة، وكل ركن، وفي الوقت نفسه لا يوجد أي جهاز تليفزيون، أو جهاز راديو، لأن كلا الجهازين بدعة يحرٌمها الدين، وتبلبل أفكار الأولاد والبنات، وتصرفهم عن الهدف الأوحد من وراء خلقهم في هذه الدنيا الفانية.

أجهزة التسجيل وحدها المسموح بتشغيلها طوال ساعات النهار، وحتى نأوي إلي فراش النوم. هناك أكثر من جهاز خصصه زوجي لسماع آيات القرآن الكريم، وباقي الأجهزة مخصصة لإذاعة أحاديث علماء الدين، ودعاته، من مصريين وعرب. لدينا مئات من هذه الأشرطة التي يزداد عددها، أو يتناقص تبعا لأسباب أصبحنا نعرفها، ونتوقعها في أية لحظة.

فعلي سبيل المثال..لا الحصر :

كان زوجي من أكثر المتحمسين لشرائط الداعية الإسلامي المعروف (…) وكثيرا ما كان يجمعنا لسماع أحاديثه، وخطبه، وتفسيراته لكل ما يهتم به المسلم، المؤمن،الملتزم في حياته اليومية. وكثيرا ما كان يثني علي ابن أو ابنة من أولادنا إذا حفظ هذا الابن أو تلك الابنة مقاطع من خطب وكلمات وتفسيرات الداعية (…) وكانت المكافأة الوحيدة والمعتادة لهما هي منحهما المزيد من الأشرطة الجديدة للداعية الإسلامي المعروف.

مرت سنوات عديدة..وحفاوة زوجي بأشرطة (..) تتزايد، وتتضاعف، شريطا بعد شريط، إلي أن فوجئنا ذات مساء بزوجي يعود إلي المنزل مكتئبا، وثائرا، وساخطا، وانهال سبا، وشتما، وتجريحا في الداعية (…) !

ولم نجرؤ بالطبع علي سؤاله عن سبب ثورته علي شيخه المفضل، فقد اعتدنا أن نترك له حق تفسير ما يقوله أو الامتناع عنه. وبعد وصلة الهجوم العنيف علي الشيخ، انتقل زوجي في حديثه الغاضب والساخط إلي تقديم مبرراته التي أنصتنا لها دون مقاطعة، أو مشاركة في وصلة الغضب والسخط والشتم.

تحدث زوجي قائلا : ‘تصوٌروا.. لقد طلع هذا المذكور نصابا، فاسدا، ومنحلا ! لقد سجلت له وزارة الداخلية وكان وزيرها حينذاك اللواء حسن الألفي شريط فيديو ظهر فيه المذكور بالصوت والصورة في أوضاع مخلة بالدين والأدب ويستحق عليها شنقه في ميدان عام !

وعندما استدعوه إلى مقر مباحث أمن الدولة وعرضوا عليه الشريط.. انهار، وبكي، وركع ليقبل حذاء الضابط الكبير، ويستحلفه بأغلى ما عنده أن يستر فضيحته، مقابل أن يفعل أي شيء وكل شيء يطلب منه، بما في ذلك استعداده الفوري للهجرة نهائيا من مصر وعدم العودة إليها حتي آخر يوم في حياته. وتركه ضباط مباحث أمن الدولة فترة طويلة يعلن خلالها عن ندمه علي ما قام به، وطلب منهم الرحمة به وبأسرته من الفضيحة المدوية التي ستصدم الملايين الذين يعجبون به، ويحرصون علي سماعه في المساجد، ويدعونه إلي زيارتهم في بيوتهم ليهديهم بما لم يستطع أن يهدي به نفسه !

وفي النهاية.. تعطف الضابط الكبير على الكافر، المنحل، والنصاب.. فوافق علي عدم عرض الشريط المخجل علي الملأ، وطلب منه عدم الهجرة والبقاء في مصر بشرط واحد أن يتوارى عن الأنظار، ويتوقف نهائيا عن انتحال صفة’الداعية الإسلامي’ التي هو أبعد الناس عنها، وآخر من يمكن أن يتقمصها.

وظهرت آثار الصدمة الهائلة، وملامح الحزن العميق، علي وجوهنا جميعا، ولم تصدر كلمة واحدة مناٌ تعليقا علي ما سمعناه.

ولم يكن زوجي ينتظر سماع أي تعليق علي ما قاله. فهو يكتفي عادة بإبلاغنا بالحدث، ثم يعلمنا بعد ذلك بقراره، وما علينا إلاٌ التنفيذ.

صمت زوجي قليلا .. ثم أمرني بإحضار’الحلة’ الكبيرة ! وسارعت إلى المطبخ دون أن أسأله بالطبع عن سبب طلبه ‘الحلة’، فقد تعودت مرارا علي هذا الطلب، وأعرف مقدما الغرض منها.

وجئت مسرعة بالحلة الكبيرة، ووضعتها علي الأرض وسط غرفة الجلوس، وطلب زوجي من ابني الكبير أن يأتي بكل أشرطة الداعية الإسلامي المنحل (…) من مكتبة الأشرطة التي تشغل حيزا كبيرا من حوائط كل غرفة من غرف شقتنا الكبيرة.

وكان الحمل ثقيلا علي ابني، واحتاج إلي سواعد أبنائي وبناتي الستة لمعاونته في حمل عشرات الشرائط للداعية المنحل !

وعندما تجمٌعت أكوام الشرائط على المائدة وعلى’الشلت’ الموزعة داخل الصالة الكبيرة نسيت أن أقول لك أن زوجي باع غرفة الصالون..المقاعد والفوتيل والكنبة لأن ‘السلفيين العظماء’ كانوا يجلسون علي الأرض، ولا بأس من الاستعاضة عنها ‘بالشلت’.. في عصرنا الحديث وقام صاحب الأمر والنهي الأوحد في بيتنا بإحصاء عدد الأشرطة ثم قسمها علي أفراد الأسرة بالطريقة الشرعية للذكر ضعف حظ الأنثى وطلب منٌا إلقاءها شريطا بعد آخر داخل الحلة الكبيرة، ثم سكب فوقها الكيروسين، وألقي بعود كبريت مشتعل فوقها، لتتصاعد ألسنة النار، وتمتليء الغرفة بالدخان والرائحة المنفرة من الأشرطة المحترقة، وكنٌا نردد وراء كبير العائلة أدعيته وكلها تبتهل إلي الله بسرعة توقيع العقاب علي الداعية المنحل الذي خدعنا وخدع الملايين معنا.

لم يكن الداعية المنحل (..) هو أول أو آخر من عرفت أشرطته طريقها المحتوم داخل الحلة الكبيرة، فلقد سبقه كثيرون من الدعاة الكبار، وكم أحزنني اليوم الذي ظلم فيه زوجي داعية إسلاميا كنت وما زلت مؤمنة بأنه أعظمهم، وأتقاهم، وأزهدهم حياة، وأخشاهم لله، ورغم ذلك كله صدق زوجي وشاية كاذبة زعم له صاحبها أن فضيلة الشيخ(..) يعيش عيشة المترفين المبذرين، ويسكن قصرا، وأنه بالإضافة إلي ذلك ينافق الحكومة، ويسعى إلي التقرب منها، ويمتنع عن كشف كفرها، وفضح قوانينها التي تتعارض مع تعاليم ونصوص الشريعة الإسلامية، مما استحق الامتناع عن ذكره، أو الاستماع إلي ما يقوله في الأشرطة التي ‘احتفلنا’ ذات مساء بحرقها داخل الحلة الكبيرة !

وفي هذا العام فقط.. حدثنا زوجي عن شاب صغير السن تخرٌج في الجامعة الأمريكية بالقاهرة، ويرتدي أحدث بدع الأزياء الأوروبية، وأنه أصبح فجأة داعية من دعاة الإسلام، وأن السيدات الثريات يتسابقن إلي حضور الجلسات التي يعقدها لتعليمهن حقائق الدين الإسلامي. وعلق زوجي بعد ذلك قائلا:

‘يكفي أن نعلم أن هذا الغلام تخرج في الجامعة الأمريكية حتي نحكم عليه بأنه دسيسة أمريكية هدفها تشويه ديننا الحنيف في أذهان السامعين ! ويكفينا أيضا أن هذا الغلام يجد قبولا من السيدات اللاهيات، السافرات، المتعطرات، اللاتي تترددن علي منازل الغرباء عنهن بزعم الاستماع إلي مايقوله لهن هذا الغلام من خزعبلات ترضيهن، ومحرٌمات يحلٌلها لهن..حتي نتأكد من أن الحكاية كلها لا تخرج عن كونها فسق في فسق، لا يرضاه الله ورسوله الكريم’.

وفهمنا من حيثيات الحكم الذي أصدره زوجي ضد هذا ‘الداعية الغلام’ أنه لن يحضر لنا أشرطته لسماعها كما تعودنا مع كل الدعاة الجدد الذين سمع عنهم، واستمع إلي أقوالهم ووافق عليها ورضي عنهم مقدما.

وبعد شهور عديدة.. فوجئنا بزوجي يجمعنا من حوله، ليقول:

‘يبدو أنني ظلمت الداعية الشاب (…) فقد تأكدت بنفسي من أنه مخلص في جهاده من أجل نصرة ديننا، وأن هدفه الحقيقي هو هداية الفتيات والنساء السائرات علي حل شعرهن ! وكان من الذكاء بحيث أنه حرص علي الظهور كشاب أوروبي، يرتدي البدلة، ويحلق لحيته، حتي تطمئن النساء السافرات إليه، ويجلسن أمامه ليسمعن حديثا هادئا فيه من المسموحات أكثر بكثير من الممنوعات، وجلسة بعد أخري.. يبدأ الداعية الداهية بعد أن كسب ثقتهن، ونال إعجابهن، وسيطر علي عقولهن في الكشف عن حقيقته كداعية إسلامي متشدد، وكواعظ ديني متمكٌن، وسمعت أن العشرات من الفتيات السافرات حرقن أثوابهن العارية، الفاجرة، وتحجب بعضهن، وتنقب البعض الآخر.

لقد رفضت شراء أشرطته الأولي التي يموٌه بها، ويظهر خلالها في صورة غير حقيقته أما الأشرطة الأخيرة فهي مختلفة تماما، وجئت لكم ببعضها حتي نستمع إليها، ثم نتناقش حول أقواله وأحكامه’ .

أذكر أن ابنتي الكبرى سألت أباها ذات يوم:

‘لماذا يا والدي لا تحضر لنا أشرطة كبار علماء الدين مثل فضيلة شيخ الأزهر و فضيلة مفتي الديار المصرية، وأساتذة جامعة الأزهر، الذين سمعت خالي يبدي إعجابه بأقوالهم في الإذاعة والتليفزيون؟’.

وفوجئت بزوجي يرد علي ابنتنا بأغرب إجابة كنت أتوقعها. قال:

‘هؤلاء من عملاء الحكومة الكافرة، يأتمرون بأوامرها، وينطقون بلسانها. إن خالك من الجهلاء الذين لا أمل في هدايتهم، لذلك نراه يجد بغيته فيما يسمعه من أحكام عملاء الحكومة الذين يحللون الحرام، ويفسرون كلام الله علي غير ما أنزل به ! لا مكان في بيتي لأشرطة هؤلاء’.

سيدي الكاتب الكريم..

أكرر رجائي بمزيد من صبرك علي ثرثرتي.. فما دمت قد وصلت إلي هذا الجزء من رسالتي، فعليك مواصلة القراءة حتي نهايتها.. فهذا قدرك، وهذا حق قرائك عليك..

شرحت لك باختصار مخلٌ حياتنا اليومية داخل بيتنا، والآن حان وقت الحديث عن قضايا أخري، تحظي هي أيضا بفرمانات زوجي التفسيرية:

يري زوجي أن التعليم حتي آخر مراحله.. يصلح للابن الذكر، ولا فائدة منه للابنة الأنثى. وحجته في ذلك إنني زوجته تعلمت وتخرجت في الجامعة، ثم تفرغت فور زواجنا لإنجاب الأولاد وتولٌي مسئولية تربيتهم التربية الإسلامية البعيدة كل البعد عن تربية المجتمع الكافر الذي نرفضه، ونضطر إلي الانتساب إليه رغما عنٌا وعلي أمل السعي الدءوب مع غيرنا من المسلمين المؤمنين الحقيقيين لتغييره، وإنقاذه من عذاب جهنم الذي ينتظره !

لقد وافق زوجي علي تعليم أولادنا من الذكور في المدارس والجامعة. الأكبر حاليا في منتصف دراسته الجامعية، والأصغر في نهاية المرحلة الثانوية.

أما بناتنا الأربع.. فقد اختار لهن معهدا دينيا قريبا من منزلنا ليتعلمن فيه ما لا علم لي ولا له به من تعاليم الدين وشريعته. التعليم في هذا المعهد عبارة عن شقة في الدور الأرضي لا يقبل غير الفتيات الصغيرات، ولا علاقة بين ما يدرٌس في فصوله وبين مناهج التعليم الحكومية، وبالتالي فإن الشهادة التي يمنحها في نهاية المرحلة الدراسية لا تجد من يعترف بها أو تساوي أكثر من ثمن الورق الذي كتبت بياناتها عليه.

الابنة الكبرى، والثانية، أنهتا دراستهما الابتدائية في هذا المعهد، ثم انتهت علاقتهما به، وقرر زوجي بقاءهما في البيت، وجاء لهما بالشيخ، الضرير،ليواصل تعليمهما الديني الذي يجب ألاٌ تحصلا عليه خارج جدران المنزل، أما الابنتان الثالثة والرابعة فهما في سن تسمح لهما بالتردد علي ‘المعهد’ الديني، إلي أن تعودا نهائيا إلي البيت بمجرد الانتهاء من المرحلة التعليمية الدينية الابتدائية.

لا تسألني ما الذي تعلمته بناتي، ولا تسألني أيضا عن جهلهن المطبق بكل شيء وأي شيء مما تقدمه مناهج وزارة التربية والتعليم في مدارسها الحكومية المجانية، ولا أقول عن مناهج المدارس الخاصة التي تفوق مدارس الحكومة في نوعية موادها، وحداثة مناهجها. إن بناتي الأربع لا يعرفن الكبرى منهن قبل الصغرى أكثر من ‘فك الخط’، وإن كن يحفظن الكثير من آيات القرآن الكريم، وأحاديث رسوله صلٌي الله عليه وسلٌم، وبعض فقرات مطولة من أحاديث ومواعظ الدعاة الإسلاميين من خلال إنصاتهن الدائم لما يسمعنه طوال ساعات النهار من الأشرطة التي حدثتك عنها من قبل.

والأمر يختلف بالنسبة لولدينا الشابين اللذين يواصلان بتفوق ملحوظ الدراسة المنهجية في المدارس الحكومية وجامعتها، ويستقطعان كل وقت وجودهما داخل المنزل،وحتى لحظة نومهما في مشاركة شقيقاتهما الاستماع إلي الأشرطة،وقيام الأخ الأكبر بامتحان شقيقاته فيما تعلمنه، وحفظنه، أولا بأول.. ويقدم للأب بعد عودته من العمل نتيجة هذه الاختبارات اليومية، فيكافيء الحافظة الناجحة بشريط جديد، ويعنٌف التي لم تحفظ جيدا مستخدما في ذلك لسانه ويده وعصاه وحزامه الجلدي!

في البداية كنت أشفق علي الولدين من الحياة التي فرضت عليهما، وكنت أبكي بحرقة وأنا أراهما محرومين من اللعب مع أولاد الجيران، ومنعهما من التردد علي النادي في أيام الجمعة، والأجازات، ورفض ذهابهما إلي دار السينما، إلي جانب حرمانهما من وجود جهاز تليفزيون يشاهدان برامجه، وعدم وجود جهاز راديو يستمعان إلي ما يذيعه من نشرات أخبار،وبرامج، وموسيقي، وغناء!

وفي بعض الأحيان.. ومن فرط إشفاقي عليهما، كنت أنتهز فرصة خروج زوجي إلي عمله، فأصحبهما لزيارة إحدى جاراتي في نفس العمارة، للعب مع أولادها، ومشاهدة برامج التليفزيون، والاستماع إلي موسيقي وأغنيات منبعثة من جهاز الراديو، ثم توقفت هذه الزيارات الخاطفة..فور علم زوجي بها، واعتراف الابن الأكبر بها، فأنزل زوجي عقابه الشديد عليٌ وعلي الولدين اللذين لا ذنب لهما !

هل تصدق إننا لا نعرف ما يجري في الدنيا خارج حدود شقتنا إلاٌ ما نسمعه من أخوتي وأخواتي ؟ !

وهل تصدق أيضا أنه لا وسيلة لنا بالاتصال بهؤلاء الأخوة والأخوات إلاٌ إذا جاءوا لزيارتنا، وبتصريح مسبق من زوجي؟!

لقد حرمنا من ‘ترف’ التليفون، حتي لا نتعرض للمعاكسات ! واكتفي زوجي بالتليفون ‘المحمول’، الذي لا يفارق الجيب الأعلى من جلبابه، طوال اليوم، ويضعه بجانب ‘مخدته’ خلال ساعات نومه، ولست في حاجة لأقول لك إنه محظور علينا استخدامه، أو حتي الرد علي مكالماته، فهذا تحصيل حاصل.

وقد تسألني: ‘ماالهدف الذي حدده زوجي لي ولأولادي، فيما عدا ما كتبته في بداية رسالتي؟’.

الهدف ببساطة شديدة إنقاذ أرواحنا في الآخرة، بشرط واحد أن نلتزم بكل أوامره، ونؤمن بكل أفكاره، ونبتعد عن كل المحظورات التي يتزايد عددها يوما بعد يوم.. في مواجهة التحديات والبدع الإنحلالية التي تحيط بنا من كل جانب، وفي كل مكان.

الممنوعات التي فرضها علينا، تكون ضرورية من وجهة نظره لتعزيز إيماننا، والفوز برضاء الله سبحانه وتعالي، وربما تفتح أبواب الجنة أمامنا لننعم بها إلي أبد الأبدين. كما أن النفور من قائمة المحرٌمات الطويلة،التي يمارسها الكافرون والكافرات في الدنيا الفانية، هو وحده الذي يمكنه حمايتنا من مصير هؤلاء وأولئك الذين اشتروا دنياهم و باعوا آخرتهم بأبخس ثمن. وكثيرا ما أوصانا بأن نبذل كل ما في وسعنا واستطاعتنا من أجل ‘هداية’ قريباتنا وجاراتنا ونساء وبنات حيٌنا، حتي تتضاعف حسناتنا وتثقل كفتها أمام كفة أخطائنا وخطايانا..في ميزان يوم الحساب.

وقمنا بتنفيذ كل أوامره، والتزمنا حرفيا بأفكاره كلها، وبذلنا كل ما في استطاعتنا من أجل ‘هداية’ و’إنقاذ’ كل من دخل بيتنا، أو قمنا بزيارتهم في منازلهم.

وأعطي زوجي لعمليتي’الهداية’ و’الإنقاذ’.. كل ما تستحقهما من اهتمام، ومتابعة، ومحاسبة.

والأمثلة عديدة:

قال لي ذات يوم فور عودته من عمله:

‘جارتك أم فلان.. رأيتها أمام باب شقتها شبه عارية، تتحدث إلي رجل ! إذهبي إليها غدا بعد أن تتأكدي من غياب زوجها وأولادها وابذلي كل مافي وسعك لهدايتها، وإنقاذها مما هي فيه’ .

في اليوم التالي أرسلت صغري بناتي مرتدية نقابها لتسأذن جارتي ‘أم فلان’ في زيارتي لها لعدة دقائق.

وبعد الاستئذان، والتأكد من عدم وجود الجنس الآخر في الشقة، جلست مع جارتي، وفوجئت بها ترتدي ‘فستانا’ عاديا، محتشما، ترتديه عادة داخل منزلها، وهو نفسه أو مثله الذي كانت ترتديه بعد ظهر أمس، عندما فتحت باب شقتها لتدفع ‘حساب النور’ لموظف وزارة الكهرباء!

لقد مررت بنظري علي جسم جارتي، بحثا عن ‘العري’ الذي فزع منه زوجي، وأكد أنها كانت شبه عارية أمام رجل غريب، فلم أجد أي جزء عار غير وجهها، ويديها، وفيما عدا ذلك كانت مغطاة برداء كامل، وحتى شعرها كان مخفيا تحت ‘الحجاب’ الأبيض الذي تحرص عليه عند الخروج، أو عند استقبال ضيوف في منزلها ! (وليس معنى هذا أن المكشوفة الشعر عارية أو آثمة كما يدعون بل هى صحيحة الإسلام ولكن حتى الحجاب المزعوم لا يرضي أمثال هذا الرجل السلفي الإخواني المعقد)

ولم أعلق، ولم أتهم زوجي بالكذب، أو حتي المبالغة في وصفه المهين لهذه الجارة الفاضلة. علي العكس من ذلك تفهٌمت ما قاله، وعذرته في اتهامه.

فمن رأي زوجي الذي يؤمن به، ويؤكده، ويكرره، بمناسبة وبدون مناسبة :

‘إن المرأة العارية.. هي التي تسمح للرجل الغريب كهلا، أو شابا، أو طفلا أن يري أي جزء من جسدها، أو وجهها، أو حتي خصلة واحدة من شعرها’ !

ورغم عدم اقتناعي بهذا الرأي الغريب جدا،والمرفوض قطعا من أي عقل متحرر، أو نصف متحجٌر، إلاٌ أنني لم أعترض عليه..ليس فقط خوفا منه، وإنما حتي لا أصدم بناتي اللاتي يتعذبن 24 ساعة في ال24ساعة من ‘فرمانات’ أبيهن، ولا أريد لهن بالتالي الوقوف إلي جانبي، وضد أبيهن.

هذه المشاعر والأحاسيس كلها، دارت في مخيلتي وأنا جالسة أمام جارتي المسلمة، المؤمنة، المهذبة، التي تفهم حقائق ديننا، وتحرص علي تعاليمه السمحة، ورغم ذلك وصفها زوجي بأنها تستقبل الغرباء.. شبه عارية، لا لشيء إلاٌ لأنها اكتفت بالحجاب، ولم تأخذ بالنقاب!

تناسيت هذه المشاعر، والأحاسيس، والاعتراضات، كلها.. وركٌزت همٌي في تحقيق الهدف من وراء زيارتي، طبقا لأوامر، وتعليمات، زوجي والذي يعتبره هدف حياته الأوحد في هذه الدنيا الفانية وسألت جارتي سؤالا، أنا أكثر الناس رفضا له، ومعاناة منه :

‘لماذا لا تتنقبي يا أم فلان’ ؟ !

وفوجئت جارتي بهذا السؤال الغريب، والعجيب، والمسٌتفز، لها، ولي قبلها، وللملايين من السيدات والفتيات المصريات. وبدلا من أن تجيب عن سؤالي، تجاهلته، وسارعت بسؤالي:

‘ولماذا يجب عليٌ أن أتنقٌب؟! هاتً لي آية قرآنية واحدة، أو أي حديث نبوي صحيح، وغير مدسوس يفرض علي المرأة المسلمة والمؤمنة، والملتزمة، بتعاليم دينها،والحريصة علي نصوص شريعته، ارتداء ما يسمي بالنقاب. إن الدين كما نعرفه يسر لا عسر، والإظلام الذي يفرضه هذا النقاب علي من ترتديه نفسيا، وإنسانيا،وحضاريا،وصحيا،واجتماعيا يتعارض جملة وتفصيلا مع ألف باء ديننا الإسلامي الصحيح، وليس المفتعل،أو المزوٌر، أو الذي أفتي به المعقدون، والمهووسون، والمتحجرون الجهلاء..ممن تتزايد أعدادهم في مصر لسوء حظ شعبها يوما بعد يوم، وسنة بعد أخري’ .

ولم تكتف جارتي ‘أم فلان’ بما لم تصدمني مكاشفتي به، وإنما أضافت إليه قائلة :

‘إنني كثيرا ما بكيت علي حالك، وعلي حال بناتك.. وولديك. فكلنا في العمارة نسمع، ونتألم، وندهش، مما تعانون منه علي يد زوجك. لقد تحدثنا كثيرا عن هذه المأساة، وقد سألني زوجي مندهشا، ومستغربا: لماذا تقبل جارتك البقاء مع هذا الرجل؟! لماذا لا تترك بيته وتعود إلي بيت أبيها، أو إلي أي مكان آخر.. فمهما تدنٌي مستوي المعيشة في هذا المكان، سيكون بالقطع أرحم، وأخف وطأة وإذلالا مما تعانيه حاليا في شقته؟ ! ولم أجد ردا مقنعا علي سؤال زوجي، فأنا شخصيا لا أتصوٌر ولا أصدق..في نفس الوقت كيف يمكنك احتمال ما تتحملينه؟! ولا أعرف، في الوقت نفسه لماذا قبلت أن يحرم أطفالك أبسط حقوقهم، وأولها حرمانهم من الضحك، واللعب، واللهو مع غيرهم من الأطفال؟! قد لا تصدقين إذا قلت لك إنني وزوجي، وأولادي، وكل سكان العمارة بلا استثناء لا حديث لنا غير السخط علي زوجك، والتعاطف مع أطفالك، وفي الوقت نفسه نسخط عليك لأنك وافقت علي العيش يوما واحدا مع هذا المخلوق الذي لا يمكن أن يعيش في مطلع القرن الحادي والعشرين، فمكانه المناسب..هو عهد سكان كهوف ما قبل التاريخ، أو علي الأقل..زمن الجاهلية الأولي’ .

ولم أغضب مما سمعته من جارتي التي اتهمها زوجي ظلما، وافتراء ‘بالفسوق’،و’الانحلال’، لمجرد أنها لم تتنقٌب وهي تحاسب مندوب وزارة الكهرباء، وأظهرت له وجهها عاريا، ويديها بلا قفاز من القماش السميك الذي يفرضه عليٌ وعلي بناته فور بلوغ الواحدة منهن سن الثامنة من عمرها !

علي عكس ما كانت جارتي تخشي منه، فوجئت بي أوافقها علي رأيها. ليس هذا فقط.. بل وشاركتها في غضبها، وسخطها، علي شخصي الضعيف، وزايدت علي رأيها..قائلة :

‘لا تظلميني يا أختي العزيزة. فأنا أدري بحالي، وأقسى منك في إدانتي لضعفي وقلة حيلتي. إنني أعترف بأنه لولا استسلامي، ولولا عجزي، ولولا ضعفي، ما استأسد زوجي..كما استأسد، وما وصلت وأولادي إلي ما وصلنا إليه. إنني وحدي المسئولة عما أصابني، وحطم حياتي، وأوصلني إلي الحالة التي أتمني فيها الموت علي البقاء في هذه الحياة التي لا يمكن لامرأة عادية أن تقبل بها، أو توافق عليها’.

ولمحت مؤشرات الدهشة، والعجب، علي وجه جارتي ‘أم فلان’ ..

فالذي سمعته مني كان متفقا مع رأيها، ورأي زوجها، وآراء كل سكان شقق عمارتنا، ورغم ذلك لم تسمع منٌي ردا..أو مبررا مقنعا واحدا لاستسلامي لهذا الزوج الجاهل، المتسلٌط، الذي ألغي كل ما جاء بالكتاب السماوي الكريم، وكل ما حدده لنا رسول الإسلام صلٌي الله عليه وسلم، وكل ما انتهت إليه الحضارة الإنسانية بمختلف دياناتها، واتساع اهتماماتها وجاء زوجي بدينه الخاص، مبتكرا حدوده، وفارضا اشتراطاته، ومعانيه، وتفسيراته..التي تتناقض كلها مع ألف باء الدين الذي ولدت منتسبة إليه، ونشأت ملتزمة به، و كبرت في العمر طامعة في هدٌيه..وسماحته.. وتعاليمه.

واحترمت جارتي رغما عنها هذا التناقض الشديد في مبادئي وتصرفاتي. فأنا مسلمة حقيقية، ورغم ذلك وافقت علي خزعبلات الرجل الجاهل، التافه، الذي شاء قدري أن أرتبط به، وأنجب منه ستة من الأولاد والبنات!

ربما يرجع تفهم جارتي لتناقضي الغريب واللا معقول مع ذاتي، إلي اعترافي لها بأنه سبق السيف العذل. بمعني أن خضوعي لهذا الرجل المتحجر، وموافقتي علي أفكاره الجاهلية، يرجع أولا وأخيرا لعجزي عن حماية أولادي مما يمكن أن يدمر حياتهم، في حالة ابتعادي عنهم، وترك البيت تحت رحمة من لا يرحم!

كل ما حصلت عليه من نتائج زيارتي لجارتي، التي اتهمها زوجي ظلما بلا أدني خجل بالعري والفسق والفجور..أن غضبي من نفسي، وسخطي علي ضعفي، تضاعفا مرات ومرات.. وأن كراهيتي للحياة ذاتها شجعني علي الإقدام علي ما كنت أنويه عشرات المرات، وفي كل مرة كنت أخشي من غضب الله فأرجع عن ارتكاب جريمتي.

صدقني إذا قلت لك أنني صممت علي الانتحار والتخلص من حياتي أكثر من عشرين مرة، وفي المرة الحادية والعشرين فور مغادرة شقة جارتي شعرت بإحساس عميق ملأ قلبي وعقلي بأن الله سيرحمني لو نفذت قراري وأنهيت حياتي بيدي! فالعذاب الذي ذقت مرارته طوال معاشرتي لجلادي لا أتصوٌر أنه يزيد علي العذاب الذي ينتظرني في السماء لإقدامي علي الانتحار الذي يحرمه الله الغفور الرحيم بعباده.

انتهزت فرصة خروج زوجي وولديه لصلاة الفجر في زاوية قريبة من المنزل يجتمع فيها مع من شابهه في أفكاره، ومن تعلم منهم استبداده، ومن يعلمهم أسلوبه في جعل حياة من يعيشون معهم جحيما، واطمأننت إلي استمرار بناتي في نومهم.. وتوجهت إلي المطبخ وأغلقت بابه خلفي، ثم أمسكت بسكين حادة قطعت بها شرايين يدي، وجلست علي مقعد خشبي صغير أتابع براحة عميقة لم أشعر بها منذ ربع قرن سيلان دمي الغزير المتدفق من جرحي، وأخذت أتمتم بكلمات صامتة استغفر بها الله، وأتمني رحمته، وأرجع عصياني لتحريمه الانتحار إلي هول العذاب الذي تحملته وصبرت عليه، حتي اللحظة التي فقدت عندها البقية الباقية من صبري، ولم أعد أستطيع فيها تحمل أكثر مما تحملته. ولم أتوقف عن ابتهالاتي للرحيم الغفور إلاٌ بعد أن فقدت الوعي، وللأسف الشديد استرجعته في اليوم التالي علي سرير المستشفي!

لقد شاءت إرادة الله عز وجل أن أعود إلي الحياة بعد أن تصوٌرت أنني نجحت في التخلص منها.

تجمٌع أولادي وأفراد عائلتي أمام سريري، ووجوههم ناطقة بالفرح والسعادة لعودتي إليهم، أما وجه جلادي فكان كالعادة جامدا، غاضبا، وساخطا! لم أسمع منه كلمة واحدة يشجعني بها، أو حتي كلمات: ‘حمدا لله علي سلامتك’.. لم ينطق بها! ولم يكتف بذلك.. وإنما صمم علي إذلالي، وأصر على صدم مشاعر أخوتي وشقيقاتي وبناتي عندما فاجأنا قائلا:

‘لقد ارتكبت جريمة لا تغتفر في حق ديننا، ولا تتصوٌري أن الله سبحانه العادل، القاهر، الجبار، قد غفر لك لأنه سبحانه وتعالي قد أعادك إلي الحياة، وإنما الهدف من هذه العودة هو أن تمضي بقية عمرك في التكفير عن خطيئتك العظمي، ونسأل الله أن يتقبل توبتك، وأن يجعلك من الصالحات المؤمنات’ .

ولم أغضب مما قاله، فلا جديد فيه، ولا كلمة من كلماته تستحق التفكير أو تتطلب الغضب.

أخوتي وشقيقاتي وبناتي هم وحدهم الذين ظهرت علي وجوههم ملامح السخط، والقرف، والكراهية.. وإن كانت صامتة ومكبوتة.

وعدت إلي جحيمي الأسري مرة أخري..

والطريف أن جلادي تصوٌر أنه مضطر إلى أن ‘يطيب خاطري’، ولو للمرة الأولي منذ ربع قرن من الزمان، ففوجئت به يدخل غرفتنا وبادرني قائلا:

‘أعلم إنك غاضبة عندما منعتك بعد زواجنا من قيادة السيارة، حماية لك، وحفاظا علي تعاليم رب السماوات والأرض ! ولا بأس الآن من السماح لك بقيادة السيارة بعد أن سمعت فتوى من الداعية غ…ف تبيح ذلك بشروط محددة، أهمها ضرورة وجود محرم معك في السيارة، مثل أحد ولدينا. لقد اشتريت لك سيارة جديدة تقف الآن أمام المنزل، ولننزل فورا لتجربتها’ .ولم أعلق بكلمة يفهم منها الترحيب أو الرفض، واكتفيت بإبداء دهشتي في سري من هذا الرجل الذي تصوٌر أن السماح لي بالعودة إلي قيادة السيارة هو أكبر تنازل، وأعظم تسامح يمكنه الإغداق عليٌ بهما ! أو ربما يتصوٌر أن إقدامي علي الخلاص من حياتي كان نتيجة هذا الحرمان، وليس نتيجة الأهوال التي سمم بها حياتي وحياة أولادي منذ عرفناه لأول مرة، وحتى تلك اللحظة !

ونزلت معه لركوب السيارة الجديدة، وعندما طلب مني الجلوس أمام عجلة قيادتها.. اعترضت قائلة :’كيف أقود السيارة وأنا منقبة، وأنت تعلم أن نظري ضعيف وإذا وضعت النظارة الطبية تحت النقاب فلن أري شيئا من خلال’ضربة الموسي’ بطول العينين؟ !’ .

ولم يرد زوجي علي اعتراضي، واكتفي بالجلوس إلي جانبي في المقعد الأمامي، وأمرني بالانطلاق!

وسرنا في شارع أو شارعين.. وكنت أصطدم مع المارة والسيارات من حولي وأمامي.. والمدهش إننا مررنا بالقرب من رجال شرطة المرور عساكر وأمناء شرطة وضباط ولم يعترض أحد منهم علي قيادتي السيارة بالنقاب، ولا علي تخبطي وتهديدي لأرواح وممتلكات الآخرين ناهيك عن تهديدي لحياتي وحياة من معي! علي العكس فوجئت برجال المرور يتطلعون إليٌ وربما لمحت علي وجوههم علامات الرضا، والاحترام، والتشجيع !

فالنقاب يحظى شئنا أم أبينا باحترام الكثيرين، وتأييدهم، وإعجابهم، ولا يجرؤ أحد على منعه في الأماكن والمواقف التي ينص القانون على ضرورة الكشف عن الوجه والتحقق من الشخصية !

فلا يخفى عليك أن هناك من المتقدمات لأداء امتحانات المدارس والجامعات من يرتدين النقاب، ولا يستطيع المراقبون التحقق من شخصيتهن، لأنهن يرفضن الكشف عن وجوههن!

وما يقال عن الامتحانات يقال أيضا عن مغادرة المنقبات عبر منافذ الجوازات في المطارات، أو عودتهن إلي البلاد من خلال نفس هذه المنافذ، فلا يعترض الضباط بعد أن يئسوا من الجدل العقيم الرافض للكشف عن الوجه بأي شكل من الأشكال !

ورجال المرور لا يعترضون علي قيادة المنقبات لسياراتهن، رغم أن النقاب لا يسمح لهن بالرؤية الكافية وبالذات علي الجانبين، مما يعرضهن ويعرٌض الآخرين لأخطار قد تكون قاتلة ! لقد قرأت لك منذ زمن بعيد أن رجال المرور في أوروبا وأمريكا يمنعون تعليق حلية صغيرة، مثل الحجر الأزرق، أو الدمية، أو حتي سلسلة تتدلي من المرآة الداخلية أمام قائد السيارة لأن هذه المدلاة رغم صغرها وضآلتها، يمكن أن تحجب بضعة سنتيمترات من مساحة الرؤية. هذا ما يطبقه رجال المرور في العالم كله، منذ عشرات السنين، أما نحن في مصر فلا يعترض واحد منهم علي هذه الخيمة المغلقة والمظلمة فيما عدا ضربة الموسي التقليدية ويسمح للمتخفية شبه العمياء تحتها قيادة السيارة وتهديد حياة وممتلكات كل من يعترض طريقها أو يقترب منها !

ولست في حاجة إلي تكرار ما تعرفه ونعرفه جميعا، عن استغلال البعض لهذا التساهل والاحترام لكل منقبة :

رجال هاربون من العدالة ووجدوا في ارتداء النقاب الحماية الكاملة من الملاحقة والقبض عليهم!

ورجال يرتدون النقاب لتأدية الامتحانات بدلا من الفتيات!

وفتيات فاسدات يحميهن ارتداء النقاب من نظرات المتطفلين، وحراس العمارات وهن يترددن علي شقق ‘العزاب’ !

ورجال يرتدون النقاب ويدقون علي أبواب شقق عشيقاتهم، ويرحب بهم الأزواج باعتبارهن صديقات زوجاتهم!

هذه الطرائف الباكية نسمع عنها ونقرأ تفاصيل ما يكشف عنه في صفحات الحوادث في الصحف، ولا تحتمل التعليق أكثر مما سمعناه وقرأناه، وأعود إلي حكايتي لأقول لك إنني توقفت بالسيارة فجأة.. ونزلت منها وطلبت من زوجي قيادتها وإعادتي إلي منزلي، وكانت آخر مرة قدت فيها سيارة، حتي لا أكون مصدر خطر وتهديد علي حياتي وحياة المحرم بجانبي، وحياة الآخرين.

ولعلك لاحظت قولي بأن هناك من يستغل ارتداء النقاب للقيام بأعمال غير سوية، ومعني ذلك أن الأغلبية من النساء والفتيات المنقبات لا غبار علي تصرفاتهن،ولا طعن في سلوكهن. فمنهن من ارتدت النقاب اقتناعا به، ومنهن أيضا مثلي من أجبرت علي ارتدائه.

الأستاذ إبراهيم..

إن ما ألاقيه من عذاب، هو ذاته عذاب بناتي، وكدت اقتنع بأن هذا هو قدر المرأة منذ طفولتها وحتى مماتها ما دام هناك رجال علي شاكلة الجلاد الذي ابتلينا به.

لم أستطع أن أفعل شيئا لبناتي، ففاقد الشيء لا يعطيه.. كما يقولون. المشكلة الكبرى كانت مع الولدين الشابين. فقد فوجئت بهما يصبحان نسخة طبق الأصل من أبيهما. فهما يؤمنان بما يؤمن به من أفكار، وآراء، وتفسيرات، وممنوعات، ومحرٌمات، ومحظورات !

وكم كانت سعادة الأب بما حققه من نجاح وإصلاح في تربية من يحملان اسمه، ويواصلان سيرته بعد وفاته.

وكنت أتصوٌر أن طالب المدرسة الثانوية، أو شقيقه في الجامعة، لن يلتزما بما فرض عليهما وهما بعيدان عن البيت، لكن ما عرفته منهما، ومن أبيهما، أنهما يطبقان حرفيا في المدرسة والجامعة ما يلتزمان به تماما في المنزل!

والأخطر من هذا.. أن طالب الجامعة أصبح في أفكاره أكثر تطرفا من أبيه، وأكثر منه حماسة ورغبة في إنقاذ الكرة الأرضية من مباذل، وخطايا، وموبقات، وكفر سكانها غير المؤمنين وغير الملتزمين بالأفكار التي يصر علي أنها أنزلت في كتاب الله وأحاديث رسوله صلٌي الله عليه وسلم.

كان الأب بحكم سنه يكتفي بالقول، أما الابن فإنه يري أن فرض الالتزام بهذه الأفكار لا تجدي معه الهداية بالموعظة الحسنة، ولابد من استخدام ‘اليد’ أي القوة في إجبار الشعب علي الالتزام بما فرض عليهم الإيمان والالتزام به حرفيا.
لقد بكيت ساعات طويلة عندما جاء ابني من الجامعة ليشيد بما تحقق في11سبتمبر الماضي في نيويورك! لم أبك فقط علي آلاف الأبرياء الذين قتلوا في هذه العمليات الإرهابية، وإنما كان بكائي الأكثر علي ما رسخ في عقل وقلب ابني من عنف، وحقد، وكراهية تخطت كل ما كنت أتصوٌره أو أتوقعه من فلذة كبدي.

قد تقول إن موقف ابني هو مجرد حالة فردية أو مرضية، لكن هذا الابن نفسه هو الذي كان’يبشرنا’ بأن المئات من رفاقه هللوا مثله لما يصفونه بأنها الحرب التي اشتعلت لتحرق كل من ليس مسلما كإسلامهم، وكل من لا يطبق ما ينادون بتطبيقه !

الخطر كما أري ليس مقصورا علي بيتنا، ولا علي بيوت العشرات، أو المئات غيرنا.. وإنما أؤكد أن العدد أكبر بكثير مما نتصوره. كما أنه ليس وقفا علي الأحياء العشوائية، والمناطق الفقيرة، حيث تنتشر البطالة بين شبابها.. كما يحلو للبعض تبسيط هذه القضية الخطيرة في كل مرة نسمع فيها عن حادثة إرهابية.

إن بيتي يقع في حي راق، وزوجي لا هم له بعد تفننه في تعذيبنا غير جمع المال الوفير من عائدات محلاته، وهو الرجل المتدين، والأمين، والعادل.. كما تؤكد لحيته الطويلة،وزيه الإسلامي الذي لا يخلعه، و ‘السبحة’ التي لا تفارق يده.. يتمتع في الوقت نفسه بأكل حقوق الدولة، فهو لا يدفع ضرائب عن أرباحه الطائلة، ويزوٌر مستنداته ليثبت خسائره، والإفلاس الذي يتهدده!

وولدٌي يدرسان في المدرسة والجامعة، وينتظرهما مال طائل يرثانه عن أبيهما غدا أو بعد غد، ليسارعا بالزواج وإنجاب الأولاد ليبثا في عقولهم وقلوبهم أعنف الأفكار التي غرسها أبوهما فيهما، ليصبحوا أكثر منهما عنفا، وحماسة، وتطرفا.
ليس هذا بلاغا ضد زوجي، ولا صرخة لحماية أولادي من التطرف واستخدام العنف الجاهل، لكنه بلاغ إلي الرأي العام لينظر إلي ما هو أبعد من طرف أنفه.

ورسالتي هذه..أتمني أن يقرأها إذا وجدت الشجاعة لنشرها كل من يتصدى للدفاع عن حقوق المرأة المصرية، وما أكثرهم.. وما أكثرهن.. في كل المجالات.

لقد سمعت عن ثورة المدافعين والمدافعات عن حقوق المرأة، تعليقا علي المسلسل الرمضاني الأخير ‘الحاج متولي’.
لقد نشرت المقالات، وصدرت البيانات، وكلها تدين المسلسل، وترفض أفكاره، وتصحح مفهوم سماح الإسلام بتعدد الزوجات بعكس المفهوم الذي دعا إليه الحاج متولي وزوجاته الأربعة.

كلمات نضالية، وجمل حماسية، وشتائم نالها مؤلف قصة المسلسل، وكاتب أحداثه، ونجومه من الفنانين المبدعين، وكل هذا الهجوم كان من وجهة نظر الثوار والثائرات تعبيرا عن حماية حقوق المرأة، وعدم إهانة كرامتها، وإظهارنا في صورة المرحبة بتعدد زوجات زوجها، والمسالمة مع ضرٌاتها الثلاث.

لا بأس، ولا ضرر، من حماية حقوق المرأة المصرية والاعتراض علي تعدد الزوجات دون الالتزام بشروطه التي تنص عليها الشريعة الإسلامية، لكن هذه القضية الوهمية، الخيالية، التي عرضها مسلسل’الحاج متولي’ لم تكن تستحق كلمة واحدة من سيل الكتابات والمناظرات والاعتراضات والحملات التي جندت لها، وكنت أتمني لو أن بعض هذه الحماسة وجهت لمناقشة قضية واقعية، وخطيرة، مثل المثال الذي قدمته في رسالتي.

الذي حدث لي ورويت لك بعضه فقط، يحدث بالقطع لمئات، وآلاف غيري من نساء وفتيات مصريات، ألاٌ تستحق هذه القضية اهتماما من المدافعات والمدافعين عن حقوق المرأة المصرية، مثلما أعطوه لقصة خيالية تحولت إلي مسلسل تليفزيوني ترفيهي؟!

إن قضية جلادي نساء مصر.. تمثل واقعا مؤكدا يحدث في مدن وقري عديدة، لا فرق بين حي راق ومنطقة عشوائية، ولا ترجع أسبابها إلي الفقر أو الغني، ولا بين رجال جهلاء ورجال متعلمين، ولا فرق أيضا بين شباب مترف وشباب عاطل عن العمل.

إن انتشار هذه المشكلة البالغة الخطورة علي المجتمع المصري، قبل أن تكون ضد أبسط حقوق المرأة المسلمة، يرجع في رأيي إلي تفشي ‘فيروس العنف اللاديني’ الذي يفتك بعقول وقلوب شبابنا، بعد نجاح أدعياء الدين الذين يسمح لهم بنشر أفكارهم، ومنحهم الصحف، والكتب، والميكروفونات، والمدارس، والمساجد، والزوايا، والبيوت، لمسح أمخاخ شبابنا وفتياتنا، وما أصابني وأصاب أولادي هو نتيجة طبيعية لما يحدث الآن في بلادنا.. تحت سمع وبصر السادة والسيدات المدافعين والمدافعات عن حقوق المرأة.

وأسخف الأمور أن نهلل اليوم لتحرير المرأة الأفغانية بعد سقوط جلادي طالبان، وتنظيم القاعدة، في الوقت الذي نتجاهل فيه ما يحدث للمصريات بصرف النظر عن عددهن اللاتي يعشن حتي هذه اللحظة مثلما عاشت المرأة الأفغانية، فهل نطمع الآن في أن تنال مصريات عديدات بعض ما نالته أخيرا جدا بنات جنسها في أفغانستان؟

آسفة علي الإطالة.. وأحترم صبرك، وأدعو الله أن يوفقك.

( طبق الأصل - أخبار اليوم، المصرية)
 


****


سر اختلاف رموز العناصر الكيميائية عن أسمائها


ديانا أحمد

الحوار المتمدن - العدد: 3525 - 2011 / 10 / 24

المحور: الطب , والعلوم


من درس منا الكيمياء فى الثانوية العامة إن كان ملتحقا بالقسم العلمى أو الشعبة العلمية ، أو حتى درس العلوم فى الإعدادية ، فقد عرف رموز العناصر الكيميائية و عرف الجدول الدورى ، لكنه أبدا لم يعلم اللغز وراء الرمز لبعض العناصر بغير أسمائها ، فمثلا :

الصوديوم Sodium رمزه Na ، و البوتاسيوم Potassium رمزه K ، و التنجستن Tungsten رمزه W ، و الزئبق Mercury رمزه Hg ، و الفضة Silver رمزها Ag ، و الذهب Gold رمزه Au ، و الأنتيمون Antimony رمزه Sb ، و القصدير Tin رمزه Sn ، و الرصاص Lead رمزه Pb ، و الحديد Iron رمزه Fe ، و النحاس Copper رمزه Cu.

و لم يخبرنا معلمو الكيمياء و لا العلوم حول معنى هذه الرموز و أصلها ، و لم تخطر ببالهم أصلا ولا ببال التلاميذ .. و لكنى قد خطرت ببالى تلك المسألة ، و بحثتُ فتوصلتُ إلى أن أصلها أسماء لاتينية قديمة لهذه العناصر ، تغيرت بالإنجليزية بعد ذلك فى عصور لاحقة ، أحد عشر عنصراً بهذه الحالة : تختلف أسماؤها عن رموزها ، و فيما يلى أصل هذه الرموز :

W = Wolfram و معناه بالألمانية قشدة الذئب .

K = Kalium و معناه باللاتينية القلوى لأن أملاحه التى يشتق منها قلوية . أما اسم بوتاسيوم فلأنه مشتق من ملح البوتاس .

Na = Natrium و معناه باللاتينية النطرونى لأنه اشتق من ملح النطرون . أما اسم صوديوم فلأنه مشتق من الصودا الكاوية .

Au = Aurum و معناه باللاتينية الذهب و هى مشتق من اسم إلهة الفجر أورورا.

Ag = Argentum و معناه باللاتينية فضة و منه اشتق اسم الأرجنتين .

Hg = Hydragyrum و معناه باللاتينية الفضة السائلة .

Pb = Plumbum و معناه باللاتينية الرصاص .

Sn = Stannum و معناه باللاتينية ساطع و لامع أو مشع أو مضئ و براق .

Sb = Stibium و معناه باللاتينية علامة .

Fe = Ferrum و معناه باللاتينية حديد .

Cu = Cuprum و معناه باللاتينية نحاس .



أما بقية العناصر الكيميائية فى الجدول الدورى بخلاف هذه العناصر الإحدى عشر المذكورة أعلاه فتتفق أسماؤها مع رموزها . مثلا Ca = Calcium و هكذا . و هو لغز طريف من ألغاز الكيمياء و ملاحظة قيمة حول العناصر الكيميائية.
 


****


الجمهوريات والممالك فى أوروبا


ديانا أحمد

الحوار المتمدن - العدد: 3525 - 2011 / 10 / 24

المحور: مواضيع وأبحاث سياسية


هناك اثنتا عشرة مملكة في أوروبا اليوم. فالممالك أقلية جدا فى أوربا . لأن النظام العالمى السائد الآن فى أوروبا والعالم أجمع هو الجمهوريات .. وهو الأقرب لطموحات الشعوب ولتحقيق العدالة للمواطنين وعدم تأليه الحاكم ..



ممالك أوروبا هي :



1- إمارة أندورا .

2- مملكة بلجيكا .

3- مملكة الدانمرك .

4- إمارة ليختنشتاين .

5- دوقية لوكسمبورج .

6- إمارة موناكو .

7- مملكة هولندا .

8- مملكة النرويج .

9- مملكة إسبانيا .

10- مملكة السويد .

11- المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وأيرلندا الشمالية .

12- دولة مدينة الفاتيكان.





ويوم المُنى حين تتحول بقايا الملكية فى أوروبا إلى جمهوريات .. وكذلك يحصل مع مشيخات وممالك الخليج والمغرب والأردن فى العالم العربى ..





هناك ثمان وثلاثون جمهورية فى أوروبا .. وهي على ذلك أغلبية .. ومعظمها شبه رئاسية . وأنا أفضل النظام شبه الرئاسى .. وأرفض البرلمانى .



الجمهوريات في أوروبا كما يلي :



1- جمهورية ألبانيا .

2- جمهورية أرمينيا .

3- جمهورية النمسا (أوستريا).

4- جمهورية أذربيجان .

5- جمهورية روسيا البيضاء (بيلاروسيا).

6- جمهورية البوسنة والهرسك (بوسنيا وهرتسيزيجوفينا).

7- جمهورية بلغاريا .

8- جمهورية كرواتيا .

9- جمهورية قبرص .

10- جمهورية التشيك (تشيكيا) .

11- جمهورية إستونيا .

12- جمهورية فنلندا .

13- الجمهورية الفرنسية (فرنسا).

14- جمهورية جورجيا .

15- جمهورية ألمانيا الاتحادية .

16- الجمهورية الهيلينية (جمهورية اليونان).

17- جمهورية المجر (هنجاريا).

18- جمهورية أيسلندا .

19- جمهورية أيرلندا .

20- الجمهورية الإيطالية (إيطاليا) .

21- جمهورية كازاخستان .

22- جمهورية لاتفيا .

23- جمهورية ليتوانيا .

24- جمهورية مقدونيا .

25- جمهورية مالطا .

26- جمهورية مولدوفا .

27- جمهورية الجبل الأسود (مونتينيجرو).

28- جمهورية بولندا .

29- الجمهورية البرتغالية (البرتغال).

30- جمهورية رومانيا .

31- الاتحاد الروسى (روسيا).

32- جمهورية سان مارينو .

33- جمهورية صربيا .

34- جمهورية السلوفاك (سلوفاكيا).

35- جمهورية سلوفينيا .

36- جمهورية سويسرا أو الاتحاد السويسرى .

37- جمهورية تركيا .

38- جمهورية أوكرانيا .
 


****


الجمهوريات لا دين لها : فساد مصطلح -الجمهورية الإسلامية-


ديانا أحمد

الحوار المتمدن - العدد: 3526 - 2011 / 10 / 25

المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


تعريف الجمهورية حسب موسوعة ويكيبيديا : "إن الجمهورية هي دولة ذات شكل محدد للحكومة ، يمكن للشعب فيه ، أو لجزء كبير منه، السيطرة العليا على الحكومة وحيث لا يتم منح المناصب في الدولة في المقام الأول على أساس الصلات والعلاقات الأسرية العائلية ، أو العسكرية ، أو التجارية. في العصر الحديث ، فإن التعريف الموحد والمبسط للجمهورية هو البلد الذي يكون فيه رئيس الدولة ليس ملكا ولا أميرا ولا عاهلا بل يسمى رئيسا. وكلمة الجمهورية بالعربية منسوبة للجمهور أى للشعب ، وهي بالإنجليزية ريبوبليك Republic كلمة مشتقة من التعبير اللاتيني res publica ، والتي يمكن ترجمتها بـ"علاقة عامة أو شأن عام"، وغالبا ما تستخدم لوصف الدولة التي تستخدم هذا الشكل من الحكومة.".



والجمهورية هى بالمصطلح الحديث حكم الشعب ، وهى نقيض الملكية . فالملكية توارثية ، وراثية ، عائلية ، أبدية ، متوجة بتاج وعرش ، لا يرحل الحاكم إلا بوفاته ، ويتولى مكانه ولى عهده : شقيقه أو ابنه أو ابنته أو زوجته ، أو عمه ، أو أحد من أقاربه وأسرته ، وهى الأسرة الحاكمة . أما الجمهورية فالحاكم يتم انتخابه ، ويمكث لمدة ولاية (4 أو 5 أو 6 أو 7 سنوات حسب الدستور) ، أو ولايتين .. ويرحل .. ولا يؤبد ولا يورثها لأبنائه أو أسرته .



الجمهورية ابتكار علمانى تنويرى سياسى عظيم .. الجمهورية نظام سياسى ظهر قديما بخفوت واختفى سريعا لكن ازدهاره الحقيقى وظهوره الحقيقى كان فى العصر الحديث ..



الجمهورية ابتكار علمانى تنويرى سياسى عظيم ، وكان النسر دوما بأشكاله المختلفة وأنواعه مرافقا لها وشعارا لها قديما وحديثا ..



الجمهورية كانت ثمرة للثورة الصناعية والأفكار الاشتراكية والشيوعية ، وللعلمانية والليبرالية ، والديمقراطية والتنوير والنهضة فى أوروبا ، ولأفكار وكتابات مونتيسيكو Montesquieu وجان جاك روسو Jean-Jacques Rousseau ، وأفكار ميكيافيللى Machiavelli وجون ميلتون John Milton وجون جريفيل أجارد بوكوك J.G.A. Pocock وجون آدامز John Adams وجيمس ماديسون James Madison وكوينتين إسكينر Quentin Skinner وفيليب بيتيت Philip Pettit وكاس صنشتاين Cass Sunstein .. صحيح أن أصول الجمهورية والفكر الجمهورى تعود إلى روما وجمهورية روما - التى كانت الفترة بين حكم الملوك لروما وحكم الأباطرة لروما - ، وأفكار فلاسفة اليونان الجمهوريين أفلاطون Plato وكتابه الجمهورية وأفكار أرسطوطاليس Aristotle وشيشرون Cicero وتاسيتوس Tacitus وسالوست Sallust ، والأفكار الجمهورية الكلاسيكية Classical Republicanism أو الإنسانية المدنية Civic Humanism وأفكار الفضيلة المدنية Civic Virtue والحكومة المختلطة Mixed Government وسيادة القانون Rule of Law .. إلا أنها فكرة انتكست سريعا فى عهدها فى روما ... وتحولت إلى إمبراطورية أى إلى ملكية مرة أخرى .. وبقيت الملكية هى السائدة فى العصور القديمة والوسطى ، حتى بدأ العصر الحديث .. وكانت الجمهورية ثمرة العصر الحديث ، وثمرة التقدم فى شتى المجالات ومختلف مناحى الحياة العلمية والاقتصادية والثقافية والسياسية والدينية إلخ ، وثمرة لاحترام حقوق الإنسان والشعوب .. ونشأت الجمهورية مع ثورات الشعوب فى فرنسا (الثورة الفرنسية) والولايات المتحدة (الثورة الأمريكية) ، وكتابة دستور فرنسا ودستور أمريكا .. وبقيت أقلية منحصرة فى دول أوربية قليلة ..



ثم ازدهرت مرة أخرى بشدة - حتى اليوم - مع نشوء حركات التحرر - من الاستعمار ومن الرجعية - العربية والأفريقية واللاتينية والآسيوية والبلقانية والسوفيتية فى القرن العشرين وخصوصا فى الخمسينات والستينات .. وتمكنت الجمهورية عبر القرن العشرين من اكتساب أراض جديدة ومن تحقيق فتوحات كبيرة لها مكنتها من أن تفرض نفسها وتكون هى النظام الغالب والسائد فى العالم ، وتصبح الممالك أقلية بدائية ... وانتهت ممالك وإمبراطوريات قامت على أنقاضها وعلى إثرها جمهوريات .. مثل الإمبراطوريات الألمانية والفرنسية والعثمانية والنمساوية البروسية المجرية والروسية .. وقامت جمهوريات ديمقراطية وعربية وشعبية واشتراكية واتحادية ، ورئاسية وشبه رئاسية وبرلمانية ، قامت وانتشرت فى أفريقيا وآسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية والوسطى ، وبقيت استراليا وكندا لليوم فى حوزة التاج البريطانى ..



فكانت الجمهوريات دوما ثمرة التقدم والتنوير وثمرة الثورات وثمرة حركات التحرر ... وثمرة احترام حقوق الإنسان وحقوق المرأة والطفل والمواثيق الدولية ونضوج البشرية .



ولكن كان الغرب الإمبريالى الاستعمارى - ولا يزال - إضافة إلى ذيوله من دول الرجعية العربية فى الخليج والأردن والمغرب ، كانوا بالمرصاد لحركات التحرر والجمهوريات العربية .. فحاربوها بشدة وأقاموا التحالفات والتكتلات مثل حلف بغداد ومجلس التعاون الخليجى ودبروا المؤامرات والانقلابات وشنوا الحروب والعدوان لمحاولة إجهاضها وإعادة الملكية ونجحوا فى إيران مصدق وأعادوا الشاه ... واستخدموا الإخوانية والسلفية (الإسلام السياسى) والأفكار الإسلامية المتطرفة .. وحاربوا الأفكار الاشتراكية والقومية والناصرية .. وأثاروا النعرات الطائفية والدينية والمذهبية ضد الأقباط وضد الشيعة ، والإحن بين الطوائف والنسيج الوطنى الواحد ، وحرضوا الأكراد على العرب ، والعرب على الإيرانيين ، والسنة على الشيعة ، والمسلمين على المسيحيين ، من أجل تقسيم وتمزيق وإضعاف الدول العربية والأفريقية ، وكذلك سلطوا عملاءهم - عملاء السعودية - أى الإخوان والسلفيين فشوهوا صورة وذكرى عبد الناصر والاشتراكية داخل مصر وخارجها أمام الأجيال الجديدة ، ساعدهم فى ذلك إعلام مبارك والسادات ، وكفروه وكفروا المبدعين ومحررى المرأة والتنويريين الشرقيين والغربيين وحرموا النظام الجمهورى والديمقراطية .



واليوم وبعد اصطناعهم ثورات إخوانية وسلفية فى الجمهوريات العربية خاصة مصر وتونس وليبيا (ولا مساس بممالك الخليج السلفية الإخوانية الأمريكية الملتحية أبدا) ، مستغلين كراهية الشعوب العربية فى تلك الجمهوريات لسياسات حكامها ، وبعد أن شعر الإخوان بتمسك الشعوب العربية وخصوصا المثقفين بالجمهوريات ، ورفضهم لما يسمى بالخلافة وهى نظام إمبراطورى متعفن بدائى ملكى قديم لا يختلف فى شئ عن الإمبراطورية الرومانية أو البيزنطية أو الفارسية .. وبعدما طالبوا بتسمية مصر وتونس وليبيا بالولايات العربية أو الإسلامية المتحدة ، تشبها بأمهم وسيدتهم أمريكا ... فإذا هاجمتهم قالوا لك : بل الولايات مصطلح عربى للخلافة ...



-- وها هم الإخوان والسلفيون فى ليبيا يقتلون القذافى دون محاكمات ولا قانون .. بشريعة الغاب الإجرامية .. ويدفنونه فى مكان مجهول تماما كما فعل بيبرس بجثمان قطز .. ويعدمون الجيش الليبى الذى يسمونه كتائب القذافى ، تماما كما أعدم مصعب بن الزبير آلافا من أهل القبلة من جيش المختار الثقفى بعدما أعطاهم الأمان .. ها هم الإخوان والسلفيون ينفذون فتوى شيخهم شيخ الشيطان شيخ الإجرام شيخ الدماء ، ويعيدون التاريخ الإسلامى الدموى الأسود بحذافيره وأشد مع الخيانة وعبادة الناتو ... إنه حكم الإسلام .. الذى برهن لنا الإخوان والسلفيون أنه دين سفك الدماء فعلا .. والله محاسبهم على ذلك وهى فى أعناقهم .. فليتحسس الجميع فى مصر وتونس وليبيا (ممن هللوا لهذه الثورات) علمانيين ويساريين وكافة خصوم الإخوان والسلفيين أعناقهم الآن ، وليستعدوا ويتمتعوا بصمود الحسين بن على .. --



فمن الخليفة ؟! محمد بديع أم محمد حسان أم عبد الله آل سعود !! ... أم عبد المنعم أبو الفتوح أم سليم العوا أم عبد المنعم الشحات أم عبد الملك الزغبى أم البرهامى أم الحوينى أم على جمعة أم أحمد الطيب أم يوسف القرضاوى أم ابنه أم حمدين صباحى وكل إخوانى وسلفى ومنبطح للإخوان والسلفيين !!



وأين عاصمة الخلافة ؟! فى الرياض بالتأكيد ، أم فى تل أبيب ، أم فى واشنطن !!



بعد ذلك ، خرج الإخوان علينا بالاختراع الجديد تشبها بسيدتهم إيران ، ولو كخدعة مرحلية للوصول إلى الهدف النهائى خلافة على منهاج آل سعود والسلفية ، قال القرضاوى شيخ الإخوان شيخ الإجرام شيخ قطر وسفك الدماء ، قال إنه يدعو إلى إقامة جمهورية إسلامية تجمع مصر وليبيا وتونس ... يكافئ به قتلته ومجرميه والناتو وإسرائيل .. ويكافئ العلمانيين والليبراليين القوادين المنبطحين المؤيدين لإخوانه وسلفييه الملتحين .. وقال حزب النور السلفى فى مصر - والأصح أنه حزب الظلام لا النور - إنه يدعو إلى تغيير اسم مصر إلى جمهورية مصر الإسلامية .. أو الجمهورية العربية الإسلامية ..



وهذا المصطلح (الجمهورية الإسلامية) هو مصطلح غير شرعى وغير جائز تتلقب به رسميا دول ثيوقراطية دينية هى : موريتانيا ، إيران ، أفغانستان ، باكستان .



لكن هل رأيتم دولة أوروبية أو غربية ذات أغلبية مسيحية ، أسمت نفسها مملكة هولندا المسيحية مثلا ... أو جمهورية فرنسا المسيحية .. أو جمهورية إيطاليا المسيحية .. أو جمهورية إسرائيل اليهودية ... أو جمهورية الهند الهندوسية .. أو جمهورية الصين البوذية !! ... طبعا لا ...



هذا اختراع إخوانى سلفى صرف خالص .. لوجه الشيطان .. لوجه الخراب .. لوجه أمريكا والناتو والتقسيم والتمزيق والغزو ..



الجمهورية يا بهائم الإخوانية والسلفية ، الجمهورية هى ابتكار علمانى ، لا ابتكار دينى ولا إسلامى ولا ظلامى ولا إخوانى ولا سلفى ، بل هى عدوتكم اللدودة .. العلمانية ترفض تماما خلط الدين بالسياسة .. وترفض تماما الدول الثيوقراطية أى الدول الإسلامية .. أو المسيحية إن وجدت أو البوذية إلخ ...



الجمهورية لم ولا ولن تكون إلا علمانية فقط ...



إن كنتم تريدونها إسلامية فاجعلوها خلافة أى ملكية ..



أما الجمهوريات فلم ولا ولن تنتسب إلى الأديان أبدا .. لأنها نظام سياسى علمانى وليست نظاما دينيا ولا نظاما ثيوقراطيا ولا نظاما يخلط الدين بالسياسة ..
 


****


تقاويم العالم : عن الزمن والأيام والشهور

 

ديانا أحمد

الحوار المتمدن - العدد: 3526 - 2011 / 10 / 25

المحور: دراسات وأبحاث في التاريخ والتراث
 


الألفية = 10 قرون . القرن = 100 سنة . العقد = عشر سنوات . السنة = 12 شهر . الشهر = 4 أسابيع . الأسبوع = 7 أيام . اليوم = 24 ساعة . الساعة = 60 دقيقة . الدقيقة = 60 ثانية.

Millennium = 10 Centuries . Century = 100 Years .Decade = 10 Years.Year = 12 Months .Month = 4 Weeks .Week = 7 Days . Day = 24 Hours .Hour = 60 Minutes .Minute = 60 Seconds

أما الجيل Generation فاختلف فيه فكان قديما يساوي نحو ألف سنة لطول عمر الإنسان الأول. أما اليوم فيتراوح فى رأيي ما بين 90 و 25 سنة.

ولا شك أن الزمن وطريقة حسابه قد شغلت الإنسان منذ قديم الأزل ، وأصبح كل تقويم يرمز إلى حضارته ، ويرتبط بالأديان والطقوس الدينية والزراعية ، ويرتبط بالتاريخ وتوثيق الأحداث .. ومع تطور الإنسان ازدادت حاجته لتسجيل الزمن ..

قسم الشهر إلى 30 يوما من أجل أن القمر يكمل دورة كاملة من محاق إلى محاق فى 29 يوما أى ما يقرب من 30 يوما فتم اختصارها إلى ثلاثين . وأما الأسبوع فنتيجة رؤية الحضارات القديمة (خصوصا البابليين) للسبعة أجرام سماوية بالعين المجردة ونسجوا حولها الأساطير وهى :الشمس والقمر وعطارد والزهرة والمريخ والمشترى وزحل. قاموا بتقسيم الشهر إلى 4 فترات كل فترة مكونة من سبعة أيام حتى أنهم أسموا هذه الأيام السبعة على أسماء هذه الكواكب أو بالأحرى الآلهة فقد ألهوا هذه الأجرام. وارتبطت بأساطيرهم . ولاحظوا أن الاعتدال الربيعي يتكرر كل 365 يوما .


و فيما يلى اسم الجرم السماوي بالعربية :

وبالسومرية
وبالبابلية
وبالإغريقية
وباللاتينية
وبالسنسكريتية
واسم اليوم المقابل له والمسمى على اسمه من أيام الأسبوع



الشمس :

أوتو Utu
شمش Shamash
هليوس Helios
سول Sol
رافى Ravi
الأحد



القمر :

نانا Nanna
سين Sin
سيلين Selene
لونا Luna
سوم Som
الاثنين




المريخ :

جوجالانا Gugalanna
نيرجال Nergal
أريس Ares
مارس Mars
منجالا Mangala
الثلاثاء




عطارد :

إنكى Enki
نابو Nabu
هرميس Hermes
مركوريوس Mercurius
بوذا Budha
الأربعاء




المشترى :

إنليل Enlil
مردوك Marduk
زيوس Zeus
أيوبتر Iuppiter
بريهاسباتى Brihaspati
الخميس



الزهرة :

إنانا Inanna
عشتار Ishtar
أفروديت Aphrodite
فينوس Venus
شوكرا Shukra
الجمعة



زحل :

نينورتا Ninurta
نينورتا Ninurta
كرونوس Kronos
ساتورنوس Saturnus
شانى Shani
السبت



ومن الجدير بالذكر أن تسميات الأيام العربية تختلف عن الإنجليزية والأيام باللغات الأوربية حيث بالعربية : الأحد معناه الواحد أو الأول ، على اعتبار أنه التالي بعد الجمعة يوم المسلمين المقدس وعطلتهم ويوم صلاتهم ، والسبت يوم اليهود المقدس ، والاثنين معناه اليوم الثانى ، والثلاثاء معناه اليوم الثالث ، والأربعاء معناه اليوم الرابع ، والخميس معناه اليوم الخامس.

وكان أسماء الأيام العربية فى الجاهلية (قبل الإسلام) كما يلي :

السبت : شيار لعله من شارَ العسلَ يشُوره شَوْراً وشِياراً وشِيَارَة ومَشَاراً ومَشَارة: استخرجه من الوَقْبَة وأخذه من موضعه أو الشَّارَة والشُّوْرَة: الحُسْن والهيئة واللِّباس أو الجميل والحسن الوجه .

الأحــد : أول .لعله بمعنى أول الأسبوع.

الاثنين : أهون .

الثلاثاء: جُـبار .

الأربعاء : دُبـار .

الخميس: مؤنس .

الجمعة:عـروبـة.



الأحد : الأول أي أول الأسبوع.

الاثنين : أهون أفعل تفضيل مشتق من الهون أي السكينة والوقار.ويسمى أيضا أوهد .اشتق اسمه من الوَهْدَة، أي الانحطاط لانخفاض العدد من الأوّل إلى الثّاني.

الثلاثاء : جبار ومعناه الهدر كقولهم ذهب دمه جباراً.

الأربعاء : دبار أي بعد ذهاب الوقت .

الخميس : مؤنس أي الذي يذهب الوحشة.

الجمعة : عَروبة ربما من الإفصاح و الإعراب.


قال ابن دريد :


أؤمل أن أعيش وأن يومي بأول أو بأهون أو جبـار

أو التالي دبار فإن أفـتـه فمؤنس أو عروبة أو شيار



أما معاني أسماء الأيام بالإنجليزية فمستوحاة من المعنى القديم وأسماء الأجرام السماوية السبعة وآلهتها :

Saturday (السبت) أى يوم زحل أو ساتورن. و Sunday (الأحد) أى يوم الشمس. و Monday (الاثنين) أى يوم القمر. و Tuesday (الثلاثاء) على اسم إله البلاد الاسكندنافية الشمالية الأوربية القديمة تاير Tyr والمساوي لإله الحرب اللاتيني الروماني مارس أى يوم تاير. و Wednesday (الأربعاء) على اسم كبير آلهة بلاد الشمال الأوربية الاسكندنافية أودين Odin أى يوم أودين .. ويسمى أودين أيضا باسم وودان Wodan أو وودين Woden. و Thursday (الخميس) على اسم إله الرعد الشمالي الأوربى الاسكندنافى ثور Thor أى يوم ثور. و Friday (الجمعة) على اسم زوجة الإله أودين واسمها فريج Frigg أى يوم فريج.



أما معاني أسماء الأيام بالإيطالية :

Sabato أى السبت . و Domenica أى اليوم الرباني أو الإلهي. و Lunedi أى يوم الإلهة لونا أو يوم القمر. و Martedi أى يوم الإله مارس أو المريخ. و Mercoledi أى يوم عطارد أو الإله مركوريوس. و Giovedi أى يوم جيوف Giove أى الإله جوبيتر أو المشترى. و Venerdi أى يوم الإلهة فينوس أو الزهرة. ويتشابه ذلك مع الفرنسية والأسبانية واللاتينية (لكن فى اللاتينية السبت هو يوم ساتورن أى زحل والأحد يوم سول أى الشمس وتم استبدالهما بعد اعتناق الأوربيين المسيحية فجعلوا يوم زحل هو السبت ويوم الشمس هو اليوم الربانى أو يوم الرب).


ومعاني أسماء الأيام بالألمانية :

Samstag أى يوم زحل (السبت) ، Sonntag أى يوم الشمس (الأحد) ، Montag أى يوم القمر (الاثنين) ، Dienstag أى يوم تاير Tyr (الثلاثاء) ، Mittwoch أى منتصف الأسبوع (الأربعاء) ، Donnerstag أى يوم ثور Thor واسمه بالألمانية دونار Donar (الخميس) ، Freitag أى يوم فريج واسمها بالألمانية فريا Freya (الجمعة).


ومعاني أسماء الأيام بالبرتغالية (لعله مقتبس من العربية بحكم الوجود العربى الإسلامى الطويل بالأندلس) :

domingo أى اليوم الرباني (الأحد) ، segunda-feira أى اليوم الثانى (الاثنين) ، terça-feira أى اليوم الثالث (الثلاثاء) ، quarta-feira أى اليوم الرابع (الأربعاء) ، quinta-feira أى اليوم الخامس (الخميس) ، sexta-feira أى اليوم السادس (الجمعة) ، sábado أى السبت.



ومعاني أسماء الأيام فى اللاتينية الكنسية Ecclesiastical Latin :

Dominica ، feria secunda ، feria tertia ، feria quarta ، feria quinta ، feria sexta ، sabbatum .



ونفس أسماء الأيام العربية تجدها فى ماليزيا وإندونيسيا .




أما أسماء الأيام بالفارسية ومعانيها فهى كالتالي :

يکشنبه أى اليوم الأول (الأحد) ، دوشنبه أى اليوم الثانى (الاثنين) ، سه شنبه أى اليوم الثالث (الثلاثاء) ، چهارشنبه أى اليوم الرابع (الأربعاء) ، پنجشنبه أى اليوم الخامس (الخميس) ، جمعه أى الجمعة ، شنبه أى اليوم فقط (السبت).



أما أسماء الأيام بالعبرية فمتشابهة مع أسمائها بالعربية :

الأحد : يوم ريشون (יום ראשון) أى اليوم الأول . الاثنين : يوم شينى (יום שני) أى اليوم الثانى. الثلاثاء: يوم شليشى (יום שלישי) أى اليوم الثالث. الأربعاء : يوم رفيعى (יום רבעי) أى اليوم الرابع. الخميس : يوم خميسى (יום חמישי) أى اليوم الخامس. الجمعة : يوم شيشى أى اليوم السادس(יום ששי) . السبت : يوم شبات (יום שבת) .



ومن الجدير بالذكر أيضا أنه ليس كل العالم قد تبنى نظام الأسبوع ذي الأيام السبعة ، فمثلا كان الرومان القدماء والإتروسكيون يستخدمون نظام الأسبوع ذى الثمانية أيام فيما يعرف باسم دورة الأسواق Nundinal cycle ثم تبنى أغسطس النظام الجوليانى أى اتخذ نظام الأسبوع ذى السبعة أيام. واتخذ الكلت Celts نظام الأسبوع ذى التسعة أيام.وكذلك تشابه البلطيق القدامى Ancient Balts فى ذلك مع الكلت . واتخذ الصينيون نظام الأسبوع ذى العشرة أيام فى عهد أسرة شانج (1200-1045 ق م) . وكان الأسبوع عند قدماء المصريين مكونا من عشرة أيام والشهر يحوي 3 أسابيع بالإضافة إلى الأيام الخمسة الأخيرة (أيام النسئ). وفى عهد الثورة الفرنسية ألغت فرنسا العمل بنظام الأسبوع ذى السبعة أيام واتخذوا نظام الأسبوع ذى العشرة أيام مع بداية الثورة الفرنسية فى عام 1793. ولكن اتفاق عام 1801 الذى أعاد إنشاء الكنيسة الرومانية الكاثوليكية فى فرنسا ، قد أعاد نظام الأسبوع ذى السبعة أيام منذ عيد القيامة المجيد 18 أبريل 1802.وفى عام 1929 أوقف الاتحاد السوفيتي العمل بنظام الأسبوع ذى السبعة أيام واتخذ نظام الأسبوع ذى الخمسة أيام ثم نظام الأسبوع ذى الستة أيام . وأعاد الاتحاد السوفيتي العمل بنظام الأسبوع ذى السبعة أيام فى 27 يونيو 1940.
وعند الأزتك كان الأسبوع يتكون من 13 يوما وكذلك المايا. وأيضا كانوا يجعلون الأسبوع 20 يوما.



حقائق :


- 1 أسبوع = 7 أيام = 168 ساعة = 10.080 دقائق = 604.800 ثوان.

- 1 سنة حسب التقويم الجريجورى = 52 أسبوع + 1 يوم (يومان فى السنة الكبيسة).

- 1 أسبوع = 23.01% من متوسط الشهر.



****



معاني أسماء الشهور الميلادية : (والتقويم الميلادى أى الجريجورى هو تقويم شمسى عالمى وبدأ التاريخ به بميلاد المسيح ولكنه أقدم من ذلك وهو رومانى مقتبس من التقويم المصرى القديم)

يناير January : نسبة إلى يانوس Janus إله الأبواب عند الرومان. واسم الشهر باللاتينية يانورايوس Ianuarius .

فبراير February : من الكلمة اللاتينية فبروم februum و معناها تطهير أو تنقية .. واسم الشهر باللاتينية فبرواريوس Februarius .. من طقس التطهير لدى الرومان Februa الذى كان يعقد فى 15 فبراير .

مارس March : على اسم مارس Mars إله الحرب لدى الرومان. واسم الشهر باللاتينية مارتيوس Martius .

أبريل April : من الفعل اللاتينى يفتح aperire .. وقيل من اسم أفروديت إلهة الحب. واسم الشهر باللاتينية أبريليس Aprilis .

مايو May : على اسم مايا Maia إلهة الخصوبة عند الرومان. وقال أوفيد إن أصل التسمية من الكلمة maiores ومعناها شيوخ كما رأى أن أصل يونيو من الكلمة iuniores ومعناها شباب.واسم الشهر باللاتينية مايوس Maius .

يونيو June : على اسم جونو Juno زوجة جوبيتر كبير الآلهة الرومانية. وقال أوفيد تفسيرا آخر سبق أن ذكرناه فى مايو. واسم الشهر باللاتينية يونيوس Iunius.

يوليو July : على اسم يوليوس قيصر Julius Caesar . وكان يسمى قبل ذلك باسم كوينتيليس Quintilis أى الخامس.

أغسطس August : على اسم أغسطس Augustus . وكان يسمى من قبل سكستيليس Sextilis أى السادس.

سبتمبر September : كلمة septimus معناها باللاتينية السابع أى الشهر السابع حيث كانت السنة الرومانية تبدأ من مارس لا من يناير. واسمه باللاتينية كالإنجليزية تماما.

أكتوبر October : كلمة octo معناها ثمانية. أى الشهر الثامن.واسمه باللاتينية كالإنجليزية تماما.

نوفمبر November : كلمة novem معناها تسعة أى الشهر التاسع .واسمه باللاتينية كالإنجليزية تماما.

ديسمبر December : كلمة decem معناها عشرة أى الشهر العاشر. واسمه باللاتينية كالإنجليزية تماما.



****



الأسماء العربية للشهور الميلادية (الشهور السريانية ، فى سوريا وفلسطين والعراق والأردن):

يناير : كانون الثانى . فبراير : شباط .مارس: آذار. أبريل : نيسان . مايو : أيار. يونيو: حزيران. يوليو: تموز. أغسطس: آب. سبتمبر : أيلول . أكتوبر: تشرين الأول. نوفمبر : تشرين الثانى. ديسمبر : كانون الأول.

ومعظمها اقتبسها اليهود فى أسماء تقويمهم العبري مثل شباط Shevat שבט و آذار Adar אדר ونيسان Nisan ניסן وأيار Iyar אייר وتموز Tammuz תמוז و آب Av אב و أيلول Elul אלול و تشرين Tishrei תשרי (تشري).




****


معاني أسماء الشهور الهجرية: (والتقويم الهجرى تقويم قمرى دينى عربى .. وبدأ مع هجرة الرسول من مكة إلى المدينة)

محرم ، صفر ، ربيع الأول ، ربيع الآخِر ، جمادى الأولى ، جمادى الآخرة ، رجب ، شعبان ، رمضان ، شوال ، ذو القعدة ، ذو الحجة.

محرم: سُمِّيَ بذلك لأن العرب قبل وبعد الإسلام حرموا القتال فيه.

صفر: سمي بذلك لأن ديار العرب كانت تَصْفَر أي تخلو من أهلها، لخروجهم فيه ليقتاتوا ويبحثوا عن الطعام ويسافروا هربا من حر الصيف.

ربيع الأول: سمي بذلك لأن تسميته جاءت في الربيع (المقصود الخريف لأن الخريف مثل الربيع .. وما بعد الخريف الشتاء على عكس الربيع الذى يليه الصيف) فلزمه ذلك الاسم.

ربيع الآخِر: سمي بذلك لأن تسميته جاءت في الربيع (المقصود الخريف) أيضا فلزمه ذلك الاسم، ويقال فيه "ربيع الآخِر" أى الأخير ولا يقال "ربيع الثاني"؛ لأن الثاني تُوحي بوجود ثالث، بينما يوجد ربيعان فقط.

جُمادى الأولى: سمي بذلك لأن تسميته جاءت في الشتاء حيث يتجمد الماء؛ فلزمه ذلك الاسم.

جمادى الآخِرة: سمي بذلك لأن تسميته جاءت في الشتاء أيضًا؛ فلزمه ذلك الاسم. ويقال فيه "جمادى الآخِرة" أى الأخيرة ولا يقال "جمادى الثانية"؛ لأن الثانية توحي بوجود ثالثة، بينما يوجد جُماديان فقط.

رجب: سمي بذلك لأن العرب كانوا يعظمونه بترك القتال فيه، يقال رجب الشيءَ أي هابه وعظمه.

شعبان: سمي بذلك لأن العرب كانت تتشعب فيه (أي تتفرق)؛ للحرب والإغارات بعد قعودهم في شهر رجب.

رمضان: سمي بذلك اشتقاقا من الرمضاء، حيث كانت الفترة التي سمي فيها شديدة الحر، يقال: رمضت الحجارة.. إذا سخنت بتأثير الشمس.

شوال: سُمّي بذلك لأنه تسمى في فترة تشوَّلت فيها ألبان الإبل (نقصت وجف لبنها).وقيل : إن الإبل كانت تشول بأذنابها أي ترفعها وقت التسمية طلبا للإخصاب والتلقيح.

ذو القعدة: سمي بذلك لأن العرب كانت تقعد فيه عن القتال على اعتباره من الأشهر الحرم.

ذو الحجة: سمي بذلك لأن العرب عرفت الحج في هذا الشهر.




والشهور العربية لم تكن في الجاهلية تسمى بأسمائها المعروفة اليوم ، ولكنها كانت كما يلي:


محرم : مؤتمِر، وذلك لكونهم كانوا يأتمـرون فيه للتـــشاور.

صفر : ناجر ، من النجر، أي شدة الحر .لأن الإِبلَ تَنْجَرُ فيه من شدة الحرّ، من نَجِرَ يَنْجَرُ نَجَراً إِذا أَكْثَرَ من شرب الماء ولم يكَدْ يَرْوَى.
ربيع الأول : خوان ، صيغة المبالغة من خائن .

ربيع الثاني : وبصان ، سُمّي بذلك لوَبِيص السلاح فيه أَي بَريقه.

جمادى الأولى : حنين ، أي الشوق ، أو كان يسمى : ختم ، أي الجرة الخضراء .

جمادى الآخرة : رُنى ، سمي هذا الشهر رُبَّى لأَن فيه يعلم ما نُتِجَتْ حُرُوبُهم إذا ما انجلت عنه، مأْخوذ من الرُّبَّى أي الشاة النُّفَساء.

رجب : الأصم ، وذلك لأنه لم تكن تسمع فيه قعقعة السلاح ، لأنه محرم لا قتال فيه .وسمي هذا الشهر أيضا مُنْصِل الأَسِنّـَة أَي مخرِج الأَسِنَّة من أَماكنها، لأن أهل الجاهلية كانوا إِذا دخل رجب نزَعوا أَسِنَّة الرِّماح ونِصالَ السِّهام إِبطالاً للقتال فيه وقطعاً لأَسباب الفِتَن، لكونه من الأشهر الحُرُم.

شـعبان : عاذل ، أي : لائم.

رمضان : ناتق .أى بارز أو الرافع والمزعزع .

شوال : وعل . لعله الحيوان المعروف وهو تيس الجبل أو الصخرة المشرفة من الجبل أو بمعنى الشريف.

ذو القعدة : ورنة ، ويسمى أيضاً هواع ، وهي أنثى الحرباء .والتورن كثرة التدهن والنعيم.


ذو الحجة : بُرَك ، أي برك البعير في هذا الشهر للنحر ، وهو شهر الحج. وربما من البركة. ويسمى أيضا الميمون.

قال المُفَضَّل الضَّبِّي: كانت العرب تقول في الجاهلية لشعبان عاذِلٌ، ولرمضان ناتِق، ولشَوَّال وَعْلٌ، ولذي القَعْدة وَرْنَة، ولذي الحِجَّة بُرَك، ولمُحَرَّم مُؤْتَمِر، ولصَفَر ناجِرٌ، ولربيعٍ الأَوّلِ خَوّان، ولرَبيعٍ الآخِر وَبْصانُ، ولجُمادَى الأُولى رُنَّى، ولجُمادَى الآخرة حَنِين، ولرَجَب الأَصَمُّ.



****


أسماء الشهور الفرعونية (المصرية القديمة التى احتفظ التقويم القبطي الزراعي والكنسي بها) :

توت ، بابة ، هاتور ، كيهك ، طوبة ، أمشير ، برمهات ، برمودة ، بشنس ، بؤونة ، أبيب ، مسرى.

توت Thout الشهر الأول في السنة القبطية. نسبة إلى الإله ( تحوت ) Thoth إله الحكمة والعلوم والفنون والاختراعات ومخترع الكتابة ومقسم الزمن ، ويصور بشكل رجل رأسه رأس طائر اللقلق . وفي التقويم الميلادي يبدأ من 11 سبتمبر إلى 10 أكتوبر .وهو أول شهر في فصل أخـِت Akhet (أي: الغمر) في مصر الفرعونية عندما يغطي فيضان النيل الأرض. وكان يحتفل باليوم الأول منه ويستمر الاحتفال به أسبوعا، حتى أيام الظاهر بيبرس الذي منع الاحتفال به عام 1100 م لتطرف الغوغاء في استخدام الحرية، ثم عاود الأقباط إحيائه في مصر ويسمى ( النيروز) وهي كلمة مشتقة من الكلمة القبطية "ني- ياروؤو" ومعناها "الأنهار". ويوافق اليوم الأول من شهر توت لدى الأقباط الاحتفال بعيد الشهداء، حيث يأكل الأقباط البلح الأحمر الذي يرمز خارجه الأحمر لدم الشهداء وقلبه الأبيض لنقاوتهم وبذرته الصلبة لصلابة إيمانهم. وفى المثل (توت ري ولا فوت) أى الفلاح الذى لا يستطيع أن يروى أرضه هذا الشهر لا يستفيد من زراعتها ، و ( توت يقول للحر موت ) نسبة إلى انكسار نسبة الحرارة فى هذا الشهر ، و ( توت حاوي توت ) أى أن الحاوي يتكلم بالعلم والمعرفة بلسان الإله توت .

بابة Paopi الشهر الثاني في السنة القبطية. وفي التقويم الميلادي يبدأ من 11 أكتوبر إلى 10 نوفمبر.وهو ثانى شهر في فصل أخـِت Akhet (أي: الغمر) في مصر الفرعونية عندما يغطي فيضان النيل الأرض. واسم الشهر نسبة إلى الإله حابى Hapy إله النيل . وفى المثل (بابة خش واقفل الدرابة) أى الطاقة " "النافذة الضيقة فى البيوت الريفية" اتقاء للبرد فى هذا الشهر ، و ( إن صح زرع بابه يغلب النهابة وإن خاب زرع بابة ما يجيبش ولا لبابة ) أى أن كثرة المحصول فى بابة مربحة مهما انتهب منها.

هاتور Hathor هو الشهر الثالث في السنة القبطية. وفي التقويم الميلادي يبدأ من 11 نوفمبر - 9 ديسمبر. وهو ثالث شهر في فصل أخـِت Akhet (أي: الغمر) في مصر الفرعونية عندما يغطي فيضان النيل الأرض. واسم الشهر مشتق من حتحور البقرة المقدسة إلهة الجمال والخصب والنماء والحب لدى الفراعنة وهى رمز للإلهة إيزيس. وفى المثل (هاتور أبو الدهب المنثور) يقصد القمح . و ( إن فاتك هاتور اصبر لما السنة تدور ) .

كيهك Koiak هو الشهر الرابع في السنة القبطية. وفي التقويم الميلادي يبدأ من 10 ديسمبر إلى 8 يناير . وهو رابع شهر في فصل أخـِت Akhet (أي: الغمر) في مصر الفرعونية عندما يغطي فيضان النيل الأرض. واسم الشهر مشتق من الاسم الهيروغليفى: كا - ها - كا ، ويعني: أفضل الأفضل، وهو اسم العجل المقدس أپيس وهو إله الخير لدى الفراعنة.وفى المثل (كياك صباحك مساك ، حضر غداك لعشاك) و ( البهايم اللى متشبعش فى كياك ادعى عليها بالهلاك ). ويشتهر بالسمك (سمك كيهك).

طوبة Tobi هو الشهر الخامس من السنة القبطية. وفي التقويم الميلادي يبدأ من 9 يناير إلى 7 فبراير. وهو أول شهر في موسم پرويـِت Proyet (أي: النماء) في مصر الفرعونية. واسم الشهر مشتق من : أمسو - خـِم Amso Khem، وهي صيغة من أسماء الإله آمون رع Amun Ra.وفى المثل (طوبة يخلى الصبية جلدة والعجوزة قردة) و (والله مريتى يا طوبة وما بليتى عرقوبة) و (الاسم لطوبة والفعل لأمشير) و ( طوبة تزيد الشمس طوبة ).

أمشير Meshir هو الشهر السادس من السنة القبطية. وفي التقويم الميلادي يبدأ من 8 فبراير إلى 9 مارس. وهو ثاني أشهر موسم پرويـِت (أي: النماء) في مصر الفرعونية. واسم الشهر مشتق من : مـِشير Mechir وهو إله الريح والزوابع لدي الفراعنة. وفى المثل (أمشير أبو الزعابيب) و ( أمشير أبو الزعابير الكتير ياخد العجوزة ويطير ).

برمهات Paremhat الشهر السابع في السنة القبطية. ويقع بين 10 مارس و 8 أبريل. وهو ثالث شهر في فصل پرويـِت (أي: النماء) في مصر الفرعونية، عندما ينحسر فيضان النيل وتبدأ المحاصيل في النمو في أرض مصر. واسم الشهر مشتق من اسمه الفرعوني "با إن أمنحوتب" أى شهر أمنحوتب الأول فقد سمى على اسمه وكان من قبل يسمى ركيح ندجيس Rekeh-nedjes. وفى المثل ( برمهات روح الغيط وهات ).

برمودة Paremoude الشهر الثامن من السنة القبطية. وفي التقويم الميلادى يبدأ من 9 أبريل إلى 8 مايو. وهو رابع أشهر موسم پرويـِت (أي: النماء) في مصر الفرعونية عندما تنحسر مياه فيضان النيل وتبدأ المحاصيل في النمو في أرض مصر. واسم الشهر مشتق من : رينينوتيت Renenutet وهى إلهة الحصول على الاسم الصحيح وإلهة التغذية أى الروح خلال الولادة لدى الفراعنة وتمثل بشكل أفعى الكوبرا أو امرأة لها رأس كوبرا أو أفعى ذات رأس امرأة وكإلهة للحصاد والإثمار.وفى المثل ( برمودة دق بالعامودة ) أى دق سنابل القمح بعد نضجها.

بشنس Pashons الشهر التاسع من السنة القبطية. وفي التقويم الميلادي يبدأ من 9 مايو إلى 7 يونيو. وهو أول أشهر موسم شمو Shemu (أي: الحصاد) في مصر الفرعونية. واسم الشهر مشتق من : خونسو Khonsu وهو إله القمر لدي الفراعنة. وفى المثل ( بشنس يكنس الغيط كنس ).

بؤونة Paoni الشهر العاشر من السنة القبطية. وفي التقويم الميلادي يبدأ من 8 يونيو إلى 7 يوليو. وهو ثاني أشهر موسم شمو (أي: الحصاد) في مصر الفرعونية. واسم الشهر بالديموطيقية: ؟. و بؤونة "بايني" بالقبطي وأصله بالهيروغليفية "باع إن إن تى" أى شهر احتفال الوادى نسبة للاحتفال أو المهرجان الجميل فى الوادى فى طيبة The Beautiful Festival of the Valley الذى كان المصريون القدماء يقيمونه فيه. أو (با أونى) أو وادي الحجارة نسبة إلى ( وادي الملوك ) الشهير بالقرنة بالأقصر ، و فيه تستوي المعادن والأحجار ولذا يسميه العامة (بؤونة الحجر) نسبة لشدة القيظ.ويقال في الأمثال (بؤونة تكثر فيها الحرارة الملعونة) و(بؤونة نقل وتخزين المونة ) أى المؤونة للاحتفاظ بها بقية العام وكان التخزين أحد عادات المصريون القدماء خشية الفيضان الجارف أو انقطاع الفيضان ويقال (عسل بؤونة).

أبيب Epip الشهر الحادي عشر من السنة القبطية. وفي التقويم الميلادي يبدأ من 8 يوليو إلى 6 أغسطس. وهو ثالث أشهر موسم شمو (أي: الحصاد) في مصر الفرعونية. واسم الشهر مشتق من : أبيب Apep (أبوفيس Apophis) وهي الحية التي قتلها حورس وهى روح شريرة وهى إله الظلام والفوضى وعدو الضياء وعدو ماعت إلهة الحقيقة والعدالة والنظام .ويقول المثل ( أبيب فيه العنب يطيب ) ويقول المثل أيضا ( أبيب مية النيل فيه تريب ) نسبة إلى الفيضان.

مسرى Mesori الشهر الثاني عشر من السنة القبطية. وفي التقويم الميلادي يبدأ من 7 أغسطس إلى 5 سبتمبر. وهو رابع أشهر موسم شمو (أي: الحصاد) في مصر الفرعونية. واسم الشهر مشتق من الكلمة : مِس - إن - رع (أي: ولادة الشمس). ويقال فى المثل ( عنب مسرى إن فاتك متلقاش ولا كسرة ) حث على الإسراع فى زراعة الذرة. و(إن فاتك مسرى متلاقيش ولا كسرة).ويقال (مسرى تجرى فيه كل ترعة عسرة ) حيث تزداد مياه الفيضان فتغمر كل مصر.

النسئ Pi Kogi Enavot .. أيام النسئ الخمسة تكون فى نهاية العام القبطي. مشتق من الكلمة الهيروغليفية بى كوجى إنافوت أى الشهر الصغير.وهو الشهر الثالث عشر من السنة القبطية. وفي التقويم الميلادي يبدأ من 6 سبتمبر إلى 10 سبتمبر. وهو آخر أشهر موسم شمو (أي: الحصاد) في مصر الفرعونية. وأما اسم النسئ فقد أخذه الأقباط من اللفظ العربى النسئ ومعناه التأجيل أو الزيادة . والنسئ المذكور فى القرآن الكريم لا علاقة له بهذا النسئ إلا بالاسم فقط.

يقول القلقشندى فى كتابه صبح الأعشى فى صناعة الإنشا على لسان أحد الرحالة (عرفتُ أكثر المعمور من الأرض فلم أرى مثل ما بمصر من ماء طوبة ولبن أمشير وخروب برمهات وورد برمودة ونبق بشنس وتين بؤونة وعسل أبيب وعنب مسرى ورطب توت ورمان بابة وموز هاتور وسمك كيهك).


****



التقويم السرياني Assyrian calendar :

هي تقويم شمسي مؤلف من 12 شهر أصولها في اللغة الآرامية، دخلت اللغة العربية من خلال اللغة السريانية ثم تم تعريبها. حيث أصبحت ترد بكثرة في الكتب العربية القديمة. وبقيت مستعملة عند الناطقين بالعربية إلى أن استبدلتها بعض الدول العربية بالأشهر الإنجليزية مثل مصر أو بالأشهر الفرنسية في شمال إفريقيا. وما تزال مستخدمة في دول الهلال الخصيب أى دول الشام في كل من سوريا و فلسطين والأردن و لبنان و العراق . والتقويم السرياني الحديث ظهر فى الخمسينات من القرن العشرين وهو مستوحى من التقويم البابلي القديم. وقد استوحى التقويم العبري اليهودي الحالي Hebrew calendar أيضا من التقويم البابلي القديم وهى كالآتي :
نيسان ، أيار ، حزيران ، تموز ، آب ، أيلول ، تشرين الأول ، تشرين الثانى ، كانون الأول (كسلو) (Chisleu) ، كانون الثانى (تبيت) (Tebet) ، شباط ، آذار. وهى بالسريانية كما يلى :

ܢܝܣܢ ، ܐܝܪ ، ܚܙܝܪܢ ، ܬܡܘܙ ، ܐܒ ، ܐܝܠܘܠ ، ܬܫܪܝܢ ܐ ، ܬܫܪܝܢ ܒ ، ܟܢܘܢ ܐ ، ܟܢܘܢ ܒ ، ܫܒܛ ، ܐܕܪ




الأشهر السريانية :

تعود تسمية الأشهر السريانية إلى عام 312م. وتنسب إلى السريان وهم أقوام عاشوا في بعض مناطق الشرق الأوسط منذ عهد قديم وهي على النحو التالي:


كانون الثاني والأول (يناير وديسمبر):

يرى البعض أن اسم كانون مشتق من الثبات والاستقرار، وقصد به ظواهر فصل الشتاء، ويرى البعض الآخر انه من الاستقرار في البيت بسبب توقف العمل بالزراعة حيث تحول العوامل الجوية دون ذلك وقيل أن كانون كلمة يابانية تعني الشتاء. وقيل: إنها تعني موقد النار.


شباط (فبراير):

يعود معناه إلى كلمات تشير إلى الضرب والجلد، وقيل إنها بابلية الأصل، وسبب التسمية هو شدة البرد والرياح في هذا الوقت من السنة. أو لعله بنفس معنى يوم السبت أى الراحة والنوم.


آذار :

معناه نبيل.


نيسان (أبريل):

الكلمة من أصل بابلي هو نيسانو، ويعني البدء والتحرك، أو الشروع بالشيء، وكان هذا الشهر بداية السنة الدينية عند البابليين. معناه معجزة.


أيار (مايو):

الكلمة بابلية الأصل، وقد تعني الضياء أو النور، أو من كلمة بابلية أخرى تعني الزهر والبرعم وهو زهر فصل الربيع.


حزيران (يونيو):

لفظ سرياني بعني الحنطة أي القمح لوقوع موسم حصاده فيه.


تموز (يوليو):

اللفظ بابلي عن لفظ سومري يعني الابن الحقيقي أو الفعال وقصد به إله عبده السومريون والأكاديون، وكان هذا الشهر مكرسا له وهو إله يموت ويعود.


آب (أغسطس):

الكلمة من اصل بابلي يعني العداء بسبب شدة الحر، وكان الشهر مكرسا لآلهة النار. وقد تكون سريانية بمعنى غلال ومواسم أو ثمر ناضج ويحتمل أن يكون الاسم من كلمة أب العربية التي تعني النبات والكلأ.


أيلول (سبتمبر):


معناه يصبح نقيا ومقدسا.



تشرين الأول والثاني (أكتوبر ونوفمبر):



من الكلمات السريانية (تشري قديم) و (تشري حراي) أي السابق واللاحق، ويعني بالعربية البدء.



****



التقويم الإيرانى أو الفارسى : (العام 1388 هو الموافق 2009).

فروردین ، اردیبهشت ، خرداد ، تیر ، مرداد ، شهریور ، مهر ، آبان ، آذر ، دی ، بهمن ، اسفند.

فروردين : مشتق من فروهر وهو روح حارسة فى الأفستا .

ارديبهشت : مشتق من اشه وهو يعبر عن مفهوم الأهمية القصوى للاهوت والشريعة الزرادشتية. وهو يمثل الصدق ونقيض الكذب.

خرداد : مشتق من هوروتات ومعناه الكمال أو الكـُلية فى الزرادشتية.

تير : مشتق من تشتريا إله المطر والخصوبة فى الزرادشتية.

مرداد : مشتق من امرداد أو امرتات وهو إله الخلود فى الزرادشتية.

شهريور : مشتق من امشاسپندان وهو مفهوم من مفاهيم الألوهية فى الزرادشتية.

مهر : كلمة فارسية معناها شمس أو حب أو صداقة أو طيبة أو بركة أو رحمة. وهو اسم الإله ميثرا إله الحب والرحمة والعهد واليمين والميثاق فى الزرادشتية.

آبان : معناه المياه . أى أصل المسطحات المائية فى الزرادشتية.

آذر : هى النار الظاهرة والخفية فى الزرادشتية.

دى : مشتق من الكلمة ددفاه Dadvah أى الخالق وهو لقب لـ أهورا مزدا .

بهمن : مشتق من فوهو ماناه ومعناه العقل الجيد أو الغرض الجيد وهو السلوك الأخلاقى الجيد الذى يخول المرء القيام بواجباته فى الزرادشتية.

اسفند : هو نبات الحرمل Harmal وكان يتم إحراق بذوره فى الطقوس الزرادشتية.

ومن الأعياد الإيرانية المرتبطة بالتقويم : عيد النيروز أو نوروز (السنة الفارسية الجديدة) ، عيد الجمهورية الإيرانية (روز جمهورى اسلامى) ، عيد الطبيعة (سيزده بدر) أو (روز طبيعت) Sizdah be-dar ، استشهاد السيدة فاطمة الزهراء (شهادت حضرت فاطمه) ، ذكرى رحيل الإمام الخمينى (رحلت امام خمينى) ، ذكرى الثورة ضد الشاه (قیام ۱۵ خرداد) ، ذكرى الإمام على (ميلاد امام على) ، بعثة النبى محمد (بعثت حضرت محمد) ، ذكرى ميلاد الإمام المهدى (ميلاد امام زمان) أو (ولادت حضرت مهدی) ، استشهاد الإمام على (شهادت امام على) ، عيد الفطر المبارك (عيد فطر) ، المهرجان Mehregan أو اليوم القومى للحب ، استشهاد الإمام الصادق (شهادت امام صادق) ، عيد الأضحى المبارك (عيد قربان) ، عيد الغدير (عيد غدير) ، تاسوعا وعاشورى حسينى (تاسوعاء وعاشوراء الحسين) ، استشهاد الإمام الحسين (عاشوراء) ، أربعين الحسين (أربعين حسينى) ، عيد الثورة الإيرانية (22 بهمن أو روز انقلاب اسلامى أو پیروزی انقلاب) ، وفاة النبى و استشهاد الإمام الحسن (وفات حضرت محمد و شهادت امام حسن مجتبی) ، استشهاد الإمام الرضا (شهادت امام رضا) ، ذكرى تأميم صناعات النفط (ملی شدن صنعت نفت) ، ولادة النبى محمد والإمام جعفر الصادق (ولادت حضرت محمد و امام جعفر صادق) .


****


التقويم الليبى :



يؤرخ في ليبيا بالتقويم الشمسي ولكن علي أساس وفاة النبي محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم التي كانت سنة 632 م. باعتبارها الحدث الأهم (حسب وجهة النظر الرسمية) الذي انقطع فيه الاتصال والتخاطب بين السماء والأرض، وليس المراحل التاريخية من مسيرة الدعوة الإسلامية كالهجرة وغيرها. ويسمى التقويم الذي يؤرخ بميلاد المسيح بـ(مسيحي). وبتسمية ليبية للشهور بدلا من التسمية القديمة للتقويم الجريجوري مثل مارس أو أغسطس، والتي هي أسماء لآلهة وأباطرة رومان.


تسمية الشهور الشمسية

1- أي النـار - يناير

2- النوّار - فبراير

3- الربيع - مارس

4- الطير - أبريل

5- الماء - مايو

6- الصيف - يونيو

7- ناصر - يوليو

8- هانيبال - أغسطس

9- الفاتح - سبتمبر

10- التمور - أكتوبر

11- الحرث - نوفمبر

12- الكانون - ديسمبر


وللتسهيل فان سنة 2001 ميلادية، تقابلها سنة 1369 من وفاة الرسول محمد بن عبد الله.

هذا ويمكنكم مشاهدة ومعرفة الشهور الكرواتية والبلغارية و المقدونية والرومانية ومعانيها القديمة - وهو التقويم الشمسى الجريجورى أيضا كتقويم ليبيا القذافى وبأسماء أخرى محلية أسماها الكروات والبلغار والمقدونيون والرومانيون للشهور غير يناير وفبراير وديسمبر إلخ - من موسوعة الويكبيديا الإنجليزية.

Bulgarian months
http://en.wikipedia.org/wiki/Bulgarian_months




والسؤال الأخير : لماذا لا تدرس معاني أسماء الأيام بالإنجليزية فى منهج اللغة الإنجليزية بالمدارس المصرية ؟

ولماذا لا تدرس معاني الشهور الإنجليزية أيضا فى منهج اللغة الإنجليزية ، ولماذا لا تدرس معاني أسماء الأيام العربية الحالية والجاهلية والشهور العربية الحالية والجاهلية فى منهج اللغة العربية فى المدارس المصرية ؟

ولماذا لا تدرس معانى شهور التقويم المصرى القديم (القبطى-الزراعى) وأمثالها الشعبية ومعلومات وافية عنها فى المدارس المصرية والجامعات ؟ مجرد سؤال.