الجمعة، 17 فبراير، 2012

مقالات قيمة من الحوار المتمدن وغيره 41

ما سر تسويق علم الانتداب الفرنسي ذو النجوم الثلاث، وطرحه على أنه علم للسوريين؟ ولماذا هذا العلم بالتحديد؟

كتب في: فبراير 12, 2012


إن أي باحث في التاريخ ، يعلم علم اليقين الدور المشبوه للأخوان المسلمين في حقبة الاحتلال الفرنسي، الذين كانوا القلة اليمينية المتطرفة المنبوذة من المجتمع السوري آنذاك.

الاخوان كانوا أشد التيارات تمسكاً بالاحتلال، ولعبوا دوراً كبيراً في محاولات التقسيم وترويج إشاعات ضباط استخبارات الاحتلال الفرنسي في حينها، ونشر الأكاذيب والخرافات في المجتمع والتي من شأنها ضرب التعايش وشق الصفوف ضمن مخطط محكم يرمي إلى زعزعة السلم الأهلي.

في مصر وبعد نجاح الثورة في الخمسينات على الملك فاروق، وتحديداً في العام 1953 تم لقاء بين الرئيس جمال عبد الناصر والمرشد العام للأخوان المسلمين، حسن الهضيبي في منزل الأخير، وقد الهضيبي مطالب جديدة غير مألوفة تتمثل في مطالبة مجلس قيادة الثورة بإصدار مراسيم بفرض الحجاب على النساء وإقفال دور السينما والمسارح ومنع وتحريم الأغاني و الموسيقى وتعميم الأناشيد الدينية واصدار مرسوم يلزم القائمين على حفلات وقاعات الافراح باستخدام أناشيد مصحوبة بايقاعات الصاجات (الدفوف) فقط، ومنع النساء من العمل وإزالة كافة التماثيل القديمة والحديثة من القاهرة وكل أنحاء مصر بما فيها “الأصنام الفرعونية” وكلنا لاحظ احتفاظ أخوان اليوم بهذا المطلب وابرازه من جديد في الساحة المصرية.

كان رد عبد الناصر على هذه المطالب حاسماً واستراتيجياً وقال للهضيبي عبارته الشهيرة: “لن اسمح لكم بتحويلنا إلى شعب بدائي يعيش في أدغال أفريقيا مرة أخرى”، ورفض جميع هذه المطالب.

وهنا بدأت حكاية الحقد الأسود من الجماعة واستشعرت قياداتها بخطر الفكر القومي الذي طرحه عبد الناصر، وزيادة عزلتهم واقصاءهم وحتى نبذهم في المجتمع ولا سيما أن الاستجابة الفكرية والعاطفية للجمهور العربي للفكر القومي كانت بأوجها ، كما كان الخطاب المعادي للصهيونية هو الأكثر سماعاً في الشارع العربي، وهذا ما لم تتجرأ الحركة يوماً على اتخاذه.

وعندما تمت الوحدة بين سوريا ومصر في عام 1958 كان الاخوان المسلمين في كلا البلدين نموذجاً للتيار المنبوذ المقصي عن المجتمع من كل أطياف الشعبين، ولم يكن لدى الشعب أي أرضية خصبة للتطرف وصنفت الحركة على أنها قوة رجعية تعيق نمو البلاد وتقدمها وظلت أصداء عبارة ناصر الشهيرة حتى أيامنا هذه، وآمن الجميع بمسؤولية الحركة عن عرقلة النهضة العربية التقدمية وضرب حركات التحرر وتشويه مفهوم المواطنة، وإلى الحد الذي يعيدنا إلى أدغال افريقيا كما قال عبد الناصر.

في عام 1959 قام أحد الشيوخ في حلب ويدعى “أبو قاسم” بحرق علم الوحدة ورفع علم الانتداب في أحد أحياء حلب، وتفاجأ بتقدم المواطنين نحوه بمن فيهم تلامذة له وانهالوا عليه بالضرب والشتائم وشرعوا إلى حرق علم الانتداب وانطلقت مظاهرة من تلك الساحة تهتف للوحدة وتلعن الاحتلال، وأعلنت الجماهير الطلاق التام مع الحركة وفكرها.

إن تمسك حركة الأخوان بعلم الانتداب الفرنسي اليوم يعود إلى سببين الأول: استغلال ثغرة ثقافية تاريخية لدى بعض شرائح المجتمع والتسويق بأن العلم الرسمي هو من نتاج حزب البعث وأن التغيير يجب أن يشمل حتى العلم.

والثاني: هو الحقد التاريخي على الرئيس جمال عبد الناصر والذي يعتبره الأخوان في كتبهم ومنشوراتهم بأنه السد الذي منع ظهورهم ومشروعهم الرجعي، فتغيير العلم ماهو إلا محاولة لتصفية الحساب التاريخي مع القوى التقدمية وحركات التحرر.







****





ضابط شرطة يطلق لحيته

كتب محمد فؤاد

العدد 2037 - الأربعاء الموافق - 15 فبراير 2012






تداول نشطاء عبر شبكة التواصل الاجتماعي الفيس بوك صورة لضابط شرطة تمت إحالته للتحقيق بتهمة «اطلاق اللحية». وأشار النشطاء إلي أن العقيد ياسر جمعة الضابط بشرطة الاتصالات بمديرية أمن القاهرة أطلق لحيته وتم استدعاؤه من قبل قياداته، وقاموا بتعنيفه وطلبوا منه إزالة اللحية إلا أنه رفض وثبت علي موقفه.

وأكد أنها حرية شخصية مما دعا قيادات الداخلية إحالته للتحقيق أمام اللواء محسن مراد مدير أمن القاهرة في حين أن اللوائح الداخلية تمنع إطلاق اللحية.. ومن المعتاد من الضابط المصري الإشراف علي أفراد الشرطة الذين يرأسهم والتأكيد علي اللياقة البدنية وعلي رأسها المظهر العام وحلاقة اللحية فكيف يقوم بدوره العقيد جمعة في ظل نظام عمله.





****


وجدي غنيم ينضرب على قفاه في تونس. هنيئا يا شيخ !! تونسيون أحرار يستقبلونه بمدينة المهديّة التونسيّة باستقبال يناسب وضاعته و سخفه.

http://www.facebook.com/video/video.php?v=108319895963880

 


استبدال النشيد الوطني بأناشيد الإخوان بالمدارس

http://www.youtube.com/watch?v=L2PWkaK45QE
 




****

 
ستة إبليس أو ستة إخوان



"6 ابريل" تختار "ابو الفتوح" رئيسا لمصر...والتحالف الشعبي يطرح "أبو العز"

 
 15/02/2012
 
أخبار وتقارير من مراسلينا

كتب : عماد توماس

علم "الأقباط متحدون"، أن فصيل من حركة "6 ابريل"- الجبهة الديمقراطية- اختارت تأييد "عبد المنعم ابو الفتوح"، المرشح المحتمل للرئاسة، وتقوم الحركة بتوزيع منشورات دعائية لأبو الفتوح في شوارع شبرا.(حصل "الأقباط متحدون" على نسخة منها).

وكانت الحركة اقرب الى تأييد الدكتور محمد البرادعي، الا ان قرار تراجعه عن الترشح، زاد من فرص "ابو الفتوح" المعروف بوسطيته الاسلامية والمنشق عن الاخوان المسلمين.

ولم تحسم الاحزاب المدنية مرشحها في الرئاسة، وقال المهندس باسم كامل، عضو مجلس الشعب وعضو الحزب المصري الديمقراطي، ان الدكتور ابو الفتوح مرشح محتمل للحزب المصري، لكن الخوف من طغيان نزعته الاخوانية عليه في حال فوزه، مؤكدا على ان الحزب المصري لم يحسم بعد مرشحه في الرئاسة.

ومن المتوقع ان تحسم قوى اليسار مرشحها في الرئاسة خلال ايام ، بعد ان اعلن حزب التحالف الشعبي عن تأييده لعضو مجلس الشعب المخضرم "ابو العز الحريري". كمرشح رئاسي، وأكد الحزب على ضرورة التوافق بين قوى الثورة على اختيار مرشح واحد للرئاسة، مع التزام الحزب بالمرشح الذي تتوافق حوله قوى الثورة.






****



مفاجأة .. "6 إبريل" تعلن تأييد أبو الفتوح للرئاسة


الأربعاء 15 فبراير 2012


أوضح طارق الخولي المتحدث الإعلامي لحركة 6إبريل (الجبهة الديمقراطية) أن أقرب مرشح ستسانده الحركة هو الدكتور عبد المنعم أبو الفتوح.

وعلل الخولى ذلك بأن أبوالفتوح مرشح إسلامي وسطي مستنير وسيحظى بتأييد الإسلاميين ولن يقدروا على إخراج عيوب به أو اتهامه بأشياء لا يفهمها الجمهور العادي كليبرالي أو ديمقراطي مثلما حدث مع البرادعي.

وأكد الخولي أنهم حتى الآن لم يتخذوا قرارهم النهائي، كاشفا أن الحركة عقدت عدة لقاءات مع مرشحي الرئاسة، حيث إنهم سيلتقون الشيخ حازم أبو إسماعيل الخميس المقبل، بالإضافة للدكتور سليم العوا

وشدد على استبعادهم عمرو موسى والفريق شفيق من ترشيحاتهم.

وأشار الخولي إلى أنه من المهم أن يتوافر بمرشح الرئاسة عدة شروط منها: أن يؤمن بالثورة وأهدافها ويضع خطة زمنية لتنفيذها ورئيس غير محسوب على تيار معين ويقف في منطقة وسط التيارات المختلفة دون انحياز لطرف على حساب طرف وأن يكون توافقيا يحظى بتأييد القوى السياسية




البشاير





****





الملابس وإباحية العصور



منى حسين

الحوار المتمدن - العدد: 3640 - 2012 / 2 / 16

المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات




لعلهم لم يكونوا ذكورا ولعلهن لم يكن إناثا، كان الإنسان القديم إنسان الكهوف ذكرا أو أنثى يتجول عاريا وينام عاريا، ويتشاركون بكل أشكال الحياة ولم يكن هناك وقتها شيء اسمه تكنولوجيا أو شيء أسمه مدنية وتمدن.

لم تكن تتعرض المرأة للتحرش والاغتصاب لأنها تكشف عن أجراء من جسدها، وحين تنتفض لا تتعرض لشيء أسمه فحص العذرية.

كانا متساويين في ما يرتدون أو لا يرتدون فحسب الأساطير لم يكن يغطي جسديهما إلا ورقة شجر، ما الذي غير الموازين وقلبها؟؟ أتراها ورقة الشجر في الأسطورة كانت أكثر ثقافة وتحضر من عصورنا الحالية!! أتراها ورقة الشجر كانت تخفي المرأة وتحميها أكثر من ملابسنا العصرية!!؟؟ أتراها ورقة الشجر كانت تفرض على الذكر القديم احترام جسد المرأة واحترام وجودها على طبيعتها العارية أكثر من عصورنا الحالية!!؟؟ أتراها غريزة ذكر الكهوف كانت مروضة ومهذبة ومتحضرة أكثر من ذكر التكنولوجيا والمدنية والتمدن!!؟؟

ماذا يحدث للإنسان والإنسانية؟؟

بدا الإنسان القديم باكتشاف الملابس لحماية جسده، لبس الإنسان الملابس وطورها لمواجهة الظروف المناخية وعنف الطبيعة لا لتعوير المرأة وإذلالها لا لتحجيبها وأهانتها.

ماذا حدث مع بداية لجوء الإنسان الى الغيبيات؟؟ ماذا حدث حين أنشأت الديانات؟؟ الديانات بتلاوينها اتخذت من جسد المرأة ركيزة لبقائها واستمرار وجودها لترسيخ سلطتها الذكورية، ففرضت أزياء خاصة على المرأة تحت ذريعة رضوان الرب، أن التحاف المرأة وتدثرها كان هو شرارة انطلاق الإباحية داخل المجتمعات الإنسانية. وبسبب هذا الضغط والتحجيب تولدت اللهفة والشبقية لدى المرأة بسبب تقييد عقلها قبل جسدها، الخطاب الديني حاصر المرأة وجعل منها فقط وعاء للتفريغ الجنسي للذكور، وتلك الثقافة وجدت ضالتها ونمت في العقلية الذكورية التي حولت الرجل وغريزته الى موجود شاذ، كل همه اقتناص الفرصة واختلاس النظر لسرقة ما يمكن سرقته من لحظة انفلات لتدثر وتحجب. من ذلك يتوضح لنا أن الملابس التي فرضت على المرأة والرجل على حد سواء، هي التي نشرت الإباحية على مر العصور.

أن الكبت والحرمان الذي يعاني منه الطرفان المرأة والرجل بسبب التجهيل والتحميق الذي فرضته الأديان على العلاقات الإنسانية بين الجنسين، هو الذي نشر الإباحية داخل المجتمعات التي حكمتها تلك الأديان، فآلهة تلك الأديان تتربص للجميع بالعقاب الشديد والغضب الكبير والنار بأنواع واشكال متعددة. أنسان عصور ما قبل الأديان رغم بساطته ورغم تعريه ورغم شكل الحياة البدائية التي كان يعيشها، لم يكن أباحيا في موضوع الجسد والمرأة والغريزة. لكن ظهور الأديان والالهة هي التي حولت الإباحية الجنسية الى ثقافة ورمز أجتماعي يدفع بها نحونا نحن النساء.

من هنا ورث النظام الرأسمالى ما فرضته الأديان على النساء من تعسف أبتدا من فرض الحجاب الى الأمور الأخرى التي أعاقت احترام وجودنا بالكامل.

الأنسان القديم كان اشتراكيا بالفطرة اشتراكيا في الفكر والتصرف لم يكن يفكر في كيفية أستثمار جسد المرأة، ولا في معاملتها على اساسات العورة والرجس وغيرها من المشتقات الدينية التي دعمت وبشكل كبير نمو الرأسمالية. من ذلك نفهم لماذ كان الإنسان القديم اشتراكيا بالفطرة، علينا أن نفكر كيف تحول هذا الذكر في عصر المدنية والتكنلوجيا الى إباحي يستبيح المرأة بشكل دوني لا أنساني.

عزيزاتي النساء في كل العالم هل علينا التخلي عن المدنية والتكنولوجيا والعودة الى عصور الإنسان البدائي، عصور لم نكن نتعرض فيها الى شيء اسمه تحرش، شيء اسمه اغتصاب، عصور لم تكن فيها إنسانيتنا تقاس بالعذرية، عصور لا تعاملنا على أساس العورة والرجس والشيطان. عصورا كنا فيها متساويين في العمل في الأكل في الملبس في السكن والنوم، كنا متساويين في النهوض في التطور في اكتشاف الحرفة والعمل عليها وتطويرها، عصور لم تكن المرأة فيها الأضعف والرجل فيها القوام. عصور لم يكن فيها شيء اسمه الحريم والجواري وما ملكت أيمانكم، عصور تحترم الروابط الأسرية، عصور لا نتعرض فيها للقتل (غسلا للعار) ولا لفحص عذرية.

أن التحرر والمساواة ولدت مع ولادة الإنسانية ووجدت مع الوجود البشري.

الإنسان يولد اشتراكيا.

الديانات هي من أوجدت التفريق والطبقية هي من أوجدت الانحلال وركزت الإباحية.


أتراه الأنسان في عصر الكهوف كان يحترم الحرية الشخصية للمرأة أكثر من الأنسان المتحضر ابن المدنية والتكنلوجيا.

الأزياء والملابس حرية شخصية لا يجوز لأي فرد كان أو جهة ما التدخل في فرضها أو أختيارها.

الديانات تستمد قوتها الأسطورية من أستثمار واحتكار جسد المرأة وإذلال إنسانيتها.

والجمهورية الاشتراكية والعلمانية ترتقي بالإنسان بالتحرر بالمساواة.

يا نساء العالم ليس أمامنا سوى ثلاث خيارات، فأما أن نكون متدينات منحرفات وشبقات، وأما أن نكون أجيرات لانأخذ من أجورنا شيء سوى الذل والانحطاط، وأما أن نكون اشتراكيات نصنع الحياة ونفرض وجودنا بالتحرر والمساواة.

************
الإمضاء
بقلم التحرر والمساواة
لكل نساء العالم