السبت، 4 فبراير، 2012

مقالاتى المنشورة فى موقع الحوار المتمدن 16

مبارك حليف الإخوان والسلفيين


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3605 - 2012 / 1 / 12 - 19:56
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع    

مبارك حليف الإخوان والسلفيين .. الكنيسة تنبطح للإخوان والسلفيين .. أنا مسلمة أرفض حكمكم لبلدى مصر أيها الإخوان والسلفيين .. نحو زرع مخ للشعب المصرى نقى من قرون الشريعة وذيلها .. تواكل أقباط مصر وتبريرهم الاستسلام للإخوان والسلفيين وعدم التصدى لهم .. وأمور أخرى




- اللعنة عليك يا مبارك ... خلال حكمك دمرت الاشتراكية وتحالفت مع إسرائيل ودمرت العراق وأسأت إلى الجزائر .. وأكملت مسيرة السادات فى تدمير الناصرية وتصعيد الاسلامجيين إخوانا وسلفيين

واليوم وأنت خارج الحكم تتحالف ضد مصر مع الكيان السعودى وذيوله الإخوان والسلفيين

فاللعنة عليك يا مبارك




- أردوغان اخوانى متطرف ولكنه يتظاهر بالاعتدال وكل يوم يسجن فى جيش تركيا وكل يوم يهدم حجرا فى جدار العلمانية التركى ولكن لا تعقلون.

ألا بعدا لخلافتكم العثمانية ولكل نظام امبراطورى قروسطى استعمارى تبشرون به.

فبأى آلاء ربكما أوباما تكذبان.. وهل من خزى أشد من تحالفكم أيها الإسلامجيون إخوانا وسلفيين مع أمريكا والناتو..


- هل أفهم مما يجرى الآن أن الكنيسة والأزهر والإخوان والسلفيين أصبحوا يدا واحدة ضد علمانية مصر وتنوير مصر ..

أعتقد ذلك ..

والأدهى من يخرج عليك ليبرر موقف الكنيسة وانبطاحها أمام الإخوان والسلفيين

قلتها وأقولها مجددا : كل من ينبطح للإخوان والسلفيين كائنا من كان فهو عدوى .. ولن أتغاضى عنه




- التفاؤل يعنى التهاون وخداع النفس ، والتشاؤم يعنى اليأس وإحنا لا عايزين ده ولا ده ولا خداع النفس




- رسالتى للإخوان والسلفيين الذين كلما انتقدهم المسيحيون قالوا إن مسلمى مصر قد ارتضوا الحكم الإسلامى فى مصر ..... أقول لهم :

أنا مسلمة ومش عايزة حكم إسلامى .. ولا هاتحجب ولا هاتنقب ولا هامتنع عن سماع الأغانى ولو سرقت أرفض أن يطبق على قطع اليد بل أريد تطبيق القانون الوضعى على .. فهل ستتركونى أنا وامثالى من المسلمين الحقيقيين نفعل ذلك يا أيها الاخوانجى والسلفجى أم أنكم افترضتم أن كل مسلمى مصر يريدونكم ويريدون شريعة قطع اليد والرجم والجلد والصلب والحجاب والنقاب واللحية وتحقير المرأة وتحقير العلمانيين وتكفيرهم وتكفير الشيعة وتكفير المسيحيين الخ من خزعبلات الإخوان والسلفيين .. أنا أرفض الحكم الإسلامى يا هذا فى بلدى مصر .. وأنا مسلمة وباقية على إسلامى رغم انفك وانف كل اخوانى وسلفى .. وإنى أدعو عليك وعلى كل اخوانى وسلفى ليل نهار .. وأتمنى أن يتخلى الله عن حلمه معكم ويطبق عليكم اسمه المنتقم





- على جمعة عامل زى المذيعات اللى مش محجبات فى قنواتنا المصرية .. وعامل زى القشرة العلمانية اللى فى تلفزيونا المصرى إلى الآن .. مجرد قشرة .. ذرا للرماد فى العيون .. مجرد طبقة سطحية من العسل تغطى برميل ملئ بالغائط .. والغائط هو الشعب المحجب المنقب محب السيف والشهادتين والعلم الأخضر ومحب الشرطة الدينية ومحب شريعة قطع اليد والأرجل والصلب والرجم والجلد والحجب والمصادرة وتكفير العلمانيين وتكفير الاشتراكيين وتكفير الشيعة وتكفير الصوفية وتكفير المسيحيين .. وتحقير المرأة .. واعتبار المسيحيين درجة عاشرة لا حق لهم .. وكذلك المرأة والبهائيين والقرآنيين الخ ............ على جمعة لا صلاحيات له ولا أحد يسمع له أصلا .... الشعب نفذ ما سمعه من شيوخ السلفية والاخوانية .... وفوق ده كله على جمعة قال قبل كده وبوضوح أن المسلم لا يمكن أن يكون علمانيا ...


الجيش يبقى يدعمه .. ما هو ده الدعم الوحيد النافع فى البلد .. سبحان الجيش .. يعز من يشاء ويسمح بأحزاب لمن يشاء .. ويذل من يشاء .. إحنا المثقفين صنعتنا الكلام وهو ده اللى فى ايدنا لغاية دلوقتى.. لغاية ما يبقى فى ايدنا سلاح ونتدرب عليه .. والممسك بالحكم .. والممسك بالسلاح هما فقط من يمكنهما دعم أو عدم دعم أى طرف



- سيبوا الشعوب المصرية والتونسية والليبية يتعكوا فى الوجه الآخر من دينا دينهم اللى ميعرفهوش وفاكرينه كله بمبى بمبى




- منقول من صديقتى Nadia Madboully

لما يتغنى الدقانيش (الملتحين ) بزمن ما قبل ثورة يوليو ,,, ويتباكون على زمن ملك فاسد ,,,كان يشبع نزواته على حساب شعب يرزخ تحت نير الاستعمار الذى أذاقه الفقر والجهل والمرض...وينادون بعودة علم الملكية ,,والقضاء كل الرموز التى تذكرهم بناصر وثورته ,,,أقول لهم عذرهم ,,لأنهم بيعتبروا أنه (أى ناصر وثورته)هم العدو اللدود لهم ,,و...لأسيادهم ملوك الرجعية والتخلف أصحاب الغطرة الخليجية....لكن ما يحزننى ,,ويوجع قلبى بشدة ,,أن أجد الأجيال التى ما هى إلا أبناء الطبقة المتوسطة التى تعلم آباؤهم فى مدارس وجامعات الثورة والجمهورية,,,والتى أشرف أن أكون أحد أبناء هؤلاء الآباء (طبقة الموظفين ) التى لم يكن لها وجود قبل ثورة يوليو,,, يحزننى أن يرددوا نفس النغمة ,,,,ولكن هل يا ترى عن وعى بذالك ؟؟؟!!! أكاد أزعم أنه لا وعى فى ذالك ....لقد تم تغييب وعي الأجيال على مدى أكثر من ثلاث عقود ...حتى كفروا بتاريخهم ومنجزات بلدهم ....آه لو كان بيدى لأعدمت المخلوع ملايين المرات على ما اقترفه من أخطاء فى حق أمة ,,,تحول فيها أبناؤها ,,إلى كارهين لمنجزاتها ....وللأسف منساقين وراء كل من يحمل شعار ,,,أى شعار بدون أن يفكروا فيه ولو لبعض الوقت .....آه يا محروسة عينى عليكى من ولادك نفسهم ......مش عارفين قيمتك وقدرك وتاريخك العظيم ......





- الشعب معندوش سخونة الشعب عنده تخلف عقلى .. محتاج عملية زرع مخ .. مخ نضيف خالى من قرون الشريعة وديلها






- نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإن ابتغينا العزة فى غيره أذلنا الله

عبارة ممجوجة يكررها الإخوان والسلفيون ويضعونها فى بروفايلاتهم كأنها قرآن أو سنة

وهى عبارة قالها فى الأصل عمر بن الخطاب

وهو محق فيها بالنسبة لشعوب الخليج التى لا حضارة قديمة ولا تاريخ عريق تفتخر به وتتشبث به .. شعوب قبلية متخلفة عاشت على السلب والنهب فى الجاهلية وبعد الاسلام أيضا .. شعوب قبلية متعصبة ضد بعضها قاتلة لبعضها البعض محاربة لبعضها البعض .. لا انهار ولا زراعة ولا فلسفة ولا علوم ولا فكر ولا نحت ولا رسم ولا أى من الفنون والعلوم ومؤشرات ومقومات الحضارة والتاريخ ... الاسلام هو من أعزها فبدأت تغزو الشعوب الأخرى والحضارات المتقدمة وتستولى على خيراتها وكنوزها باسم نشر الاسلام .. وتسبى النساء والأطفال .. وتروج سوق العبيد .. وتسرق أفكار أرسطو وأفلاطون وجالينوس الخ .. وتطورها قليلا عبر علماء ليسوا عربا بل فرس الأصل كابن سينا وغيره .... حتى التفسير اقتات على أفكار بنى إسرائيل فى التوراة (والعهد القديم ككل) والتلمود ..

فمن الطبيعى أنهم لو تخلوا على الاسلام سيعودون أذلاء من جديد


أما بالنسبة لمصر وسوريا ولبنان والعراق وحضارات الأمازيغ والفينيقيين والفرس أيضا فهذا الكلام لا محل له من الإعراب ولا معنى له ولا مبيع له عندنا ولا سوق له معنا ... فنحن أعزة من قبل الاسلام ومن بعده .. بحضاراتنا القديمة وتاريخنا القديم والعريق

وقد ابتغت ايطاليا وسائر أوربا وروسيا وأمريكا الشمالية والجنوبية واستراليا المسيحية وابتغت بلاد آسيا البوذية والهندوسية والكونفوشية فهل أذلها الله ؟ .. بالعكس

لكن الإخوان والسلفيون يقصدون بعبارة عمر شيئا آخر ..فهم يعتبرون العلمانية دينا آخر غير الاسلام ويعتبرون الاشتراكية دينا آخر غير الاسلام ويعتبرون الليبرالية دينا آخر غير الاسلام .. ويعتبرون الناصرية والقومية دينا آخر غير الاسلام ... فهم يهاجمون الأيديولوجيات المخالفة لهم بطرف خفى ..

ويعتبرون من يرفضون قطع اليد والرجم والصلب الخ يعتنقون دينا آخر غير الاسلام .. ويعتبرون من يرفضون تحريم الفنون وتحريم البورنو والإيروتيكا يعتنقون دينا آخر غير الاسلام .. ويعتبرون من يؤيدون معراج نامة وتجسيم الأنبياء يعتنقون دينا آخر غير الاسلام ..

ولذلك يكررون هذه العبارة الممجوجة التى يؤخذ منها ويرد ..

ويضعون (آية ومن يبتغ غير الاسلام دينا) أيضا لنفس الغرض







- أثبتت الأحداث وتثبت أن الأزهر والكنيسة والإخوان والسلفيين وأحزابهم الدينية كلهم يد واحدة ضد العلمانية .



لأن العلمانية الحقيقية لا تطلق لحيتها ولا تترنم ولا تتحجب ولا تتنقب .. ولا تقول لا مساس بسيدنا البابا .. ولا تدع تاج البابا إلا أسقطته ولا عمامة شيخ الأزهر إلا أسقطتها .. ولا حزبا سياسيا إخوانيا ولا سلفيا ولا إسلاميا إلا حلته وألقته فى مزبلة التاريخ ..



أما العلمانية المزيفة الخائنة فهى التى تتحالف مع الإخوان والسلفيين وتدافع عنهم .. وهى التى ترفض القتال وترفض الكفاح المسلح .. وهى التى تهاجم الكنيسة وتسكت عن الإخوان والسلفيين .. أو تهاجم الإخوان والسلفيين وتسكت عن الكنيسة .. ولا تهاجمهم معا أبدا ..



فى الغرب المسيحى أصبح الطلاق والزواج والطلاق والزواج مباح عندهم ولم يقف أمامهم من يقول : لا للزواج الثانى إنه مخالف للإنجيل .. رغم أن الكتاب المقدس هو هو عندهم أيضا ..



فى الغرب المسيحى كونوا حلف الناتو وتسلحوا بكافة أنواع الأسلحة سواء دمار شامل أو عادية ، سواء طائرات أو غواصات إلخ ، ولم يمر عام أو عقد طوال الثلاثة قرون الماضية وحتى اليوم لم يرتدى فيه الغرب بزته العسكرية ويخرج للحرب والغزو والقتال .. ولا يزال مسيحيونا فى مصر يتواكلون ويلجأون للدعاء والصلاة ويقولون بالتمسك بسلمية المسيح .. وهم سوف يُسحقون تحت أقدام الإخوان والسلفيين ويهانون منهم ، هم ونحن ، كما كانوا يهانون على يد الخلفاء الأمويين والعباسيين والعثمانيين ، بسبب أفكارهم المتكلسة السلبية الجبانة تلك ..



ها هما الطرفان المسلم (الإخوان والسلفيون) والمسيحى (البابوية الأرثوذكسية السكندرية) يتحالفان معا ضد علمانية مصر .. وأنتم تجلسون وتلجأون للتواكل والدعاء والسلمية .. سحقا لسلميتكم !



يا خوفى لو قال لكم البابا شنودة : تحالفوا مع الإخوان والسلفيين وارضوا بحكمهم ! أن تطيعوه ولا ترفضوه كلامه عندها ولا تخلعوه ..



فإن كنتم علمانيون حقا فاضربوا الطرفين تماما ولا تكتفوا بالإخوان والسلفيين ..



- السلفى كالسيف مباشر وواضح فى تطرفه وظلاميته .. أو كالعقرب يلدغ دون مراوغة .. أما الإخوانى فهو كالخنجر خبيث وخائن وكاذب ومتلون ومراوغ يطعن فى الظهر .. أو كالأفعى الناعمة تلدغ بالمراوغة والمفاجأة والحيلة ..



- القضاء على السلفية والإخوانية هو بمثابة القضاء على السموم الإسلامية والإبقاء على الجانب الصحى غير السام من الإسلام ..



- 2011 : سحابة الإسلام الإخوانى السلفى السوداء تغطى وتحجب شمس مصر ..



- لقد انسعر الإخوان والسلفيون منذ يناير 2011 وحتى اليوم .. فإذا سبوكم فسبوهم بأشد مما سبوكم .. وإذا اعتدوا عليكم فاعتدوا عليهم بمثل ما اعتدوا عليكم .. وإذا قذفوكم على المنصات بالأحذية فاقذفوهم بالحجارة ومن بعدها بالقنابل .. وإذا استعرضوا عضلاتهم عليكم فاستعرضوا أسلحتكم عليهم .. وإذا حاربوكم بالكلمة فحاربوهم بالكلمة .. وإذا هددوكم بالحرب فاستعدوا لها واهزموهم .. ولا تسكتوا عن إساءاتهم فيتمادوا ويتفرعنوا .. وكونوا صلباء العود أقوياء الشكيمة .. وخذوا من عزم الأنبياء وبسالة الشهداء ، لتسحقوا أعداء الأنبياء وأعداء الملائكة وأعداء مصر وأعداء الله الحقيقيين .. ومن يكون أعداء الله سوى الإخوان والسلفيين .. ومن يكون أعداء مصر سوى الإخوان والسلفيين .. ومن يكون أعداء الملائكة وأعداء الأنبياء سوى الإخوان والسلفيين ..



- كلامك مع الإخوان والسلفيين هيفيدهم ويستفيدوا به ضدك .. الأفعى لا يمكن ولا يجب الحديث معها .. الأفعى يتم سحقها فقط



الدين وسيلة خداع ناجحة .. ومهما علا شأن المثقف واتنجر واتعلم وتغرب واخذ بسبل التفكير والقيم الغربية ، بمجرد أن تنتقد الشريعة ، ستخرج قرونه من تحت شعره وسيلعب ذيله من تحت بنطلونه







- غياب الدليل ليس نفيا للجريمة .. من سمح بالأحزاب الدينية مخالفا بذلك الدستور وقانون الأحزاب والإعلان الدستورى بمارس .. أليس المجلس .. أليس المجلس هو حاكم مصر .. وهو ولى أمرها .. وهو الكبير .. الكبير بقى هو المسؤول .. حتى عن أخطاء الصغار .. لأنه يملك الصلاحيات التى تجعل يصحح حتى أخطاء الصغار ... ابسط شئ كان بإمكانه فعله هو عدم السماح بأحزاب دينية من الأساس .. وحينها كان جنب مصر تحويلها لدولة دينية وبرلمان دينى ... هو المسؤول لأنه هو الحاكم .. وهو من بيده أمر مصر .. الدعاء لا ينفع بدون عمل .. والدعاء لا جدوى منه ما دام الله ألهمنا سبل وطرق تصحيح مساراتنا .. فليعمل المجلس على تصحيح أخطائه ويوقف صفقته مع الإخوان والسلفيين إلى هذا الحد .. فيكفى ما قراناه وشاهدناه من تصريحاتهم الاستفزازية ضد المسلمين وغير المسلمين .. ضد الجميع .. هذا إن كان بريئا ... لا حل مع المجلس للأسف إلا طوفان عاتى يجعله يشعر بتحالف الإخوان والسلفيين معه حبل مشنقة يلتف حول عنقه وسوار من النار يحرق يده ومعصمه .. حينها سيفك صاغرا تحالفه معهم .. ربما يكون هذا الطوفان ثورة يناير القادمة .. وربما يكون من جهة أخرى .. لا شك أن التحريريين أنفسهم مخترقين من الإخوان والسلفيين وقد ساهموا فيما نحن فيه .. لذلك لابد من طرف ثالث ينهض ويطيح بالبرلمان والمجلس والتحريريين .. ويحافظ على علمانية مصر ومدنيتها ويحل الأحزاب الدينية ويعزل الإخوان والسلفيين سياسيا نهائيا ويغلق فضائياتهم .. ويساهم فى حملات إعلامية ضدهم وضد فكرهم للتوعية بخطرهم .. ولمنع تكرار صعودهم .. طرف كأتاتورك من الجيش أو كناصر .. أو طرف مدنى قوى يعلم ماذا يريد




- الثوار بيقولك "محدش هايفرض ثقافته علينا و لو الإخوان رجالة يبقى يعملوا قرار ضد الشعب" ..... الإخوان هيطبقوا الشريعة شريعة قطع اليد والرجم والجلد والصلب وتحريم حقوق الإنسان ، شريعة الرقابة على الفنون وتحريم الفنون ومصادرة الكتب وتكميم الأفواه ، الشريعة اللى الشعب عايزها ، الشعب اللى بيتفرج على الراقصة ويلعنها ويرفضها ، وبيسمع المغنى والمغنية وبيشتمهم وبيحرم الغناء ، الشعب اللى بيتفرج على الأفلام والمسلسلات وبعدما يتكيف منها أوى يشتم فى الممثلين والممثلات ويخوض فى أعراضهم ، الشعب اللى بيمشى فى الشارع يشتم بالأب والأم ويخوض فى أعراض الأمهات ويرفض سب الدين .. الشعب اللى كله حرامية وحراميته هما اللى انتخبوا اللى هيقطعوا ايديهم .. الشعب اللى كله بلطجية وبلطجيته هما اللى انتخبوا اللى هيقيموا عليهم حد الحرابة .. الشعب اللى بيحتقر المرأة ويضاجعها فى المساء ويغازلها فى المساء وهو يحرمها نهارا من الرئاسة والوزارة والعمل واستقلال الرأى واستقلال الملابس والحريات .. الشعب اللى بيفعل كل الموبقات فى السر ويطلق لحيته ويتحجب ويتنقب فى العلن ..



هتمنعوا إيه يا عم



- الدكتور اللى قسم علمى فى الثانوية العامة وغرقان فى العلوم وبيقعد يدرس سبع سنين .. كل ده وبرضه بيطلع اخوانى وسلفى .. يبقى الجاهل أحسن منه





- منقول من صديقى Roben Aziz : اللي أنا مستغربه بعد ما اتكلمت مع ناس كتير إن الدرجة العلمية أو الثقافية مش بتفرق مع الناس دول للأسف كتير قوي مسيحيين ومسلمين ييجوا عند ثوابت الدين ويلغوا عقولهم مع إن ربنا مدينا العقل علشان نفكر





- لن يرضى الإخوان والسلفيون والنائب العام والمجلس العسكرى عن ساويرس حتى يتبع أيديولوجيتهم وملتهم

واننى أحب دور حمزة بن عبد المطلب حين لطم أبا جهل (أبو جهل لا يزال حيا وهو كل اخوانى وسلفى وكل مبرر لهم أو مدافع عنهم) .. وحمزة كان منهم من قريش وغير مسلم ومع ذلك دافع عن نبى الاسلام الذى هو أيضا ابن أخيه .. ولم يستطع قومه غير المسلمين الرد عليه رغم تحديه لهم ..

المسالة لا تحتاج ساويرس بل تحتاجنى وتحتاج كل مسلم ناقم على اللحى والجلابيب والحجاب والنقاب وكل شعارات وأفكار الإخوان والسلفيين .. ضربتنا نحن أوجع وأشد .. ولن يستطيع أى كلب اخوانى أو سلفى التشكيك فى أننا نحقد على الاسلام لأننا غير مسلمين .. هو ديننا ونحن أحرار فيه وفيهم







- سبحان المجلس الذى أوصل إخوانه وسلفييه إلى البرلمان .. كذلك سبحان أمريكا التى جعلت المجلس يفعل ذلك



- نتيجة الانتخابات البرلمانية ومن قبلها السماح بتأسيس الأحزاب الدينية الاخوانية والسلفية والتلميع الاعلامى للإخوان والسلفيين وإعادة بث فضائياتهم .. كلها أمور ترضى أمريكا بل هى من سعى لها وأمر بها جيشنا وجيش تونس .. وحطم الجيش الليبى لأنه رفض تنفيذها ...

فيا ثوار 25 يناير 2012 .. ألغوا جميع الأمور التى ترضى أمريكا .. وافعلوا عكسها



المجلس العسكرى والعو الاخوانى السلفى - وكذلك أحزاب الكرامة والغد والوفد متحالفة مع العو الاخوانى السلفى - متحالفان كتحالف الدقون والدبابير فى السودان والكوارث التى جلبها مثل هذا التحالف



- الحق الحق أقول لكم : لقد تطورت الكنائس الغربية الأوربية والأمريكية فتعلمنت وأباحت الطلاق والزواج .. رغم أن كتابها المقدس هو نفس الكتاب المقدس الذى بيد الكنيسة الشرقية القبطية .. كنيستنا القبطية تكلست .. وأصبحت تناهض العلمانية ، وكهنتها ينبطحون للإخوان والسلفيين أى لأنصار الدولة الدينية ، وأصبحت متكلسة مقارنة بالكنائس الغربية .. نصيحة منى .. تعلموا من الكنائس الغربية قليلا عن العلمانية وعن الطلاق والزواج كيلا يتجاوزكم الزمن وكيلا تنقرض الأرثوذكسية وتبقى البروتستانتية والكاثوليكية لأنهما تطورتا مع الزمن ولم تتكلسا ..



****


خواطر من مفكرتى 7 : العلمانية والأديان الإبراهيمية - وخواطر أخرى


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3609 - 2012 / 1 / 16 - 20:47
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع    

- العلمانية والأديان الإبراهيمية



من يقول لك إن الأديان الإبراهيمية الثلاثة (اليهودية والمسيحية والإسلام) ليس لها ولا بها عيوب ، فهو جاهل وكاذب ومغرض ومتخلف ومتعصب .. وكذلك من يقول لك إنها بلا مزايا .. هى ذات مزايا وذات عيوب .. فى الدولة العلمانية مزايا هذه الأديان تقضى على عيوبها .. وفى الدولة الدينية إسلامية كانت أم مسيحية أم يهودية ، عيوبها تقضى على مزاياها ..



ألد أعداء العلمانية هم إسرائيل والسعودية والأزهر والكنيسة القبطية والأحزاب الدينية الإخوانية والسلفية ... إسرائيل والسعودية بحكم أنها دول دينية صرفة يتحكم فيها الشيوخ والحاخامات وتضع على أعلامها شعارات دينية كالشهادتين ونجمة داود وتتخذ من المينوراه (الشمعدان اليهودى) شعارا لها .. وباعتبار أن العلمانية تسحب من الأزهر







والأحزاب الدينية الإخوانية والسلفية والكنيسة القبطية (الكنائس الغربية تعلمنت واعتنقت العلمانية والحمد لله ) .. سلطاتها ونفوذها وأساليبها للنصب وأكل مال الشعوب والسيطرة على العقول .. فلو انتصرت العلمانية ستسقط إسرائيل وستسقط السعودية فى لحظة واحدة ..



العلمانية فائدتها الكبرى تقليم أظافر الأديان الإبراهيمية والأزهر والكنيسة والحاخامات وإسقاط الدول الدينية وحل الأحزاب الدينية الإخوانية والسلفية وتطهير الأديان الثلاثة من عيوبها والإبقاء على مزاياها ..



من مزايا الأديان الثلاثة : التوحيد ، الوحدانية ، الأخلاقيات ، وضع رقيب من ضمير الإنسان على نفسه ..



ومن عيوبها : الحدود ، الإخوانية ، السلفية ، الحروب الصليبية ، إنشاء إسرائيل ، إنشاء السعودية ، الصهيونية ..



الحق الحق أقول لكم : لقد تطورت الكنائس الغربية الأوربية والأمريكية فتعلمنت وأباحت الطلاق والزواج .. رغم أن كتابها المقدس هو نفس الكتاب المقدس الذى بيد الكنيسة الشرقية القبطية .. كنيستنا القبطية تكلست .. وأصبحت تناهض العلمانية ، وكهنتها ينبطحون للإخوان والسلفيين أى لأنصار الدولة الدينية ، وأصبحت متكلسة مقارنة بالكنائس الغربية .. نصيحة منى .. تعلموا من الكنائس الغربية قليلا عن العلمانية وعن الطلاق والزواج كيلا يتجاوزكم الزمن وكيلا تنقرض الأرثوذكسية وتبقى البروتستانتية والكاثوليكية لأنهما تطورتا مع الزمن ولم تتكلسا ..





****



خواطر أخرى :


- أقر وأعترف أنى أكره معظم إخوتى فى الدين أى مسلمى مصر - معظمهم وليس كلهم - :

لأنهم يدافعون عن الاخوان والسلفيين ويبررون لهم ويؤمنون بفكرهم

لأنهم انتخبوا الاخوان والسلفيين
...
لأنهم يكفرون العلمانية والاشتراكية والشيوعية والناصرية والليبرالية

لأنهم متعصبون يكفرون المسيحيين والشيعة والصوفية وكل من ليس على هواهم حتى من المسلمين

لأنهم يدسون أنوفهم فى حريتى الشخصية فى ارتداء ما اشاء وكشف شعرى كما اشاء ومشاهدة ما اشاء على الانترنت والتلفزيون ..

وامور اخرى كثيرة ...

ومن احبهم فقط هم العلمانيون ومنهم اصدقائى هنا






- حين ينقد المسلم نفسه وخطاياه فى حق غيره كما افعل انا .. وحين يكف عن دعم الاخوان والسلفيين .. وحين يكف عن الانبهار بالسيف والشهادتين والسلفية والسعودية .. وحين يؤمن ان الكيان السعودى لا يقل خطرا عليه وعلى مصر وعلى علمانيتها ومدنيتها من الكيان الصهيونى .. وحين يؤمن بان الحدود التى يريد تطبيقها لم تعد تصلح ابدا للتطبيق .. وحين يؤمن بان الشيعى مسلم والصوفى مسلم ايضا .. وان المسيحى مواطن مصرى ند له لا ...يدفع جزية ولا يهان ولا يتم تكفيره .. اى عندما يتمدن المسلم السنى المصرى ... ويعترف باخطائه وعيوبه ونقاط ضعفه .................. وعندما يخرج اتاتورك مصرى من الجيش يطيح بالمجلسس وبحلفائه الاسلاميين وباحزاب الوفد والكرامة والغد ... ويحل الاحزاب الدينية .. ومن بعدها يقاطع الكيان السعودى ويساعد فى اسقاطه واعادة اسم الحجاز ونجد واسقاط السلفية من منبعها وتجفيف منابع الاخوانية .... عندها اتفاءل وابارك لك واحارب معك انصار الدولة القبطية .. الدولة القبطية رد فعل من الاقلية بسبب خطايا الاغلبية .. اقولها وانا من الاغلبية لان الاصعب نقد نفسك وقومك ودينك .. والاسهل نقد غيرك




- المجلس العسكرى اول من وضع لبنات التقسيم لما وافق على تاسيس احزاب دينية اخوانية وسلفية .. يلومون على الاقباط ولا يلومون على المجلس وعملاء السعودية وقطر فى مصر



بدل ما الاخوان والسلفيين والإعلام والجيش والمسلمين المصريين يقعدوا يولولوا على تقسيم مصر .. يلموا السنتهم عن المسلمين اللى مش على هواهم اللى زيى كده .. ويلموا السنتهم عن المصريين غير المسلمين



خليها تتمزع .. عشان كل واحد ينام على الجنب اللى اريحه .. حتة ااسلامجية اخوانية سلفية وحتة مسيحية وحتة اسرائيلية .. يبقى كده يا هنروح للاسرائيلية يا للمسيحية .. وسيب الشعب يتعك مع اللى اختارهم ويذوق منهم ومن دينه اللى هو دينى برضه وبال امره



- اذا كان ثمن وحدة مصر وعدم تقسيمها سقوطها فى يد الاخوان والسلفيين برلمانا او حكومة او رئاسة .. فليتم تقسيمها افضل ..

اذا كان ثمن استقرار مصر سقوطها فى يد الاخوان والسلفيين .. فمرحبا بالقلاقل وبالحروب الاهلية .. فلولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لفسدت الأرض ولهدمت صوامع وبيع وصلوات ..





- عمالين يمدحوا المجلس العسكرى ... ده مش هو المسؤول عن نتيجة الانتخابات .. مش هوه المسؤول عن السماح باحزاب دينية .. ولا هوه المسؤول عن الافراج عن الاخوان والسلفيين واعادة بث فضائياتهم .. ولا هو المسؤول عن تلميعهم اعلاميا

وده يا جماعة هيغدر بالاسلاميين بس بعد شوية.. بعد شوية ... 2090 لسه يا جماعة بعد شوية ..

وانتم السبب انه يا حرام متحالف مع الاخوان والسلفيين .. لا يا سيدى احنا مش السبب .. وبعدين... المجلس ده مش المفروض بيحب مصر ..

وهو عارف كويس - مش مسطول ولا مخدر عشان ما يعرفش - .. عارف كويس ان تحالفه مع الاخوان والسلفيين هيدمر مصر .. حتى لو فضل اسمها موجود .. هتنتهى من الداخل تماما ..

المجلس انانى ما يهموش الا نفسه وخروجه الامن هو ومبارك .. ولو اتحرقت مصر .. هى دى الحقيقية المفجعة

برضه مش معناها ان المعارضة حلوة .. الوفد والغد والكرامة اوسخ تلات احزاب متحالفة مع الاخوان والسلفيين ..

وبرضه مش معناها ان التحريريين حلوين .. التحريريون معظمهم اخوان .. ولا يريدون التبرؤ من الاخوان والسلفيين .. ولا يطالبون بعزلهم سياسيا ولا بحل الاحزاب الدينية ..






- ابن طلال فى قناة روتانا سينما بيعيد ويزيد فى اعلان بيقول فيه لا تسلم مصيرك للمتطرفين .. رغم ان دولته هى منبع ومصدر التطرف السلفى والاخوانى ... فيبدو انه لا يقصد الاخوان ولا السلفيين .. بل يقصد العلمانيين .. حيث انه اليوم اصبح العلمانى يتم اتهامه بانه عنصرى ومتطرف .. طبعا هم من يتهمونه بذلك .. على طريقة كلم القحبة تلهيك واللى فيها تجيبه فيك


- ثق بان المجلس العسكرى ليس حاميا للعلمانية هو مجرد امتداد لمبارك مطيع لامريكا التى امرته بتسليم مصر للاخوان والسلفيين .. من سيحمى العلمانية رجل عسكرى بسيط من عمق الجيش ينهض ويزيح هذه ااراجوزات الامريكية .. رجل مثل ناصر .......... وحتى هذا الحين .. دع مفرمة يناير القادمة تفرم المجلس وحلفاءه .. ربما تكون هذه الثورة هى الحقيقية والصحيحة والمطيحة بهؤلاء



المجلس هو المسؤول ولا احد سواه .. الشعب يتلقى ما يسمعه من الاعلام الذى ياتمر باوامر المجلس .. ما احنا عارفين بلدنا





- يبقى عبيط اللى يفتكر ان البرلمان مش هيكون له صلاحيات

واعبط منه اللى يفتكر ان البرلمان مش هيكتب الدستور على مزاجه .. خدعوك وقالوا توافقية

واعبط منه اللى بيقولك المجلس العسكرى برئ من تسليم مصر للاخوان والسلفيين

واعبط منه اللى بيمدح نوارة نجم وبلال فضل وابو الفتوح واردوغان ومصطفى عبد الجليل وراشد الغنوشى وبيقولك دول معتدلين مش اخوان ولا سلفيين

واعبط منه اللى فاكر ان حزب الكرامة ناصرى مش اخوانى ولا سلفى .. واللى فاكر ان الوفد والغد احزاب ليبرالية مش سلفية ولا اخوانية

واعبط منه اللى فاكر ان الاخوان والسلفيين مش هيشكلوا الحكومة كمان ومش هيغيروا قانون العقوبات لادخال الشريعة الاجرامية السادية البدائية المتخلفة فيه

واعبط منه اللى فاكر ان الجيش جيش نعيمة الامريكى السعودى هيغدر بالاخوان والسلفيين ويحل البرلمان

واعبط منه اللى فرحان بوثيقة الازهر - الازهر عدو الحريات اللى هاجم مسلسل الحسن والحسين ورفع قضية لوقفه وكذلك فعل مع فيلم الرسالة ومع مسلسل قمر بنى هاشم ومع مسلسل يوسف الصديق ومع مسرحية ثأر الله لعبد الرحمن الشرقاوى الخ - ..ما للكهنوت الاسلامى والمسيحى والاحزاب الدينية - نصابين الاديان - بالحريات وهم اعداؤها واعداء الفكر والثقافة .. واعداء حقوق الانسان واعداء التحضر واعداء العلمانية واعداء التقدم واعداء مصر





- بيقولك واحد من اللى داخلين النار .. الملايكة خيرته بين النار وانه يسمع تصريحات السلفيين والاخوان .. قال لهم بينا ع النار .. النار ارحم بكتير .. انا عملت فيكم ايه بس


- الى اقزام المثقفين فى مصر .. من يدعون الثقافة ولا يعرفون عنها شيئا والاميون افضل منهم

اقصد بكلامى المثقفين الذين يمدحون الاخوان والسلفيين .. ولا يعملون بثقافتهم ولا علمهم ولا ينفعهم علمهم وتغريبهم وتمدنهم فى شئ .. فقد لبسوا قشرة الثقافة والروح اخوانية سلفية

وان ابسط قواعد الثقافة السليمة هى رفض خلط الدين بالسياسة رفضا تاما قاطعا وبالتالى رفض الاحزاب الدينية ورفض دخول التيارات الدينية مجال السياس...ة .. لقد افسد الاخوان والسلفيون الدين نفسه بمواعظهم الضالة المنحرفة .. افتريدونهم ليفسدوا السياسة والثقافة والفنون والابداع ايضا ايها الاقزام

ايها الاقزام ، كفاكم انبطاحا .. تتقلبون من حاكم الى حاكم .. تدورون معه اينما دار .. فان قال اشتراكية اصبحتم جميعا رسل الاشتراكية .. وان قال راسمالية اصبحتم جميعا رسل الراسمالية والمدافعين عنها بحرارة .. واليوم حين قال دينية اخوانية سلفية هرولتم وسال لعابكم وراءه واصبحتم المدافعون عن الاخوان والسلفيين ورسل الدولة الدينية

فلعنة الله عليكم .. ولعنة الله على الثقافة ان كنتم الممثل الوحيد لها فى بلادنا ..

المثقف الحقيقى هو من يتصدى للاخوان والسلفيين .. وهو من يهاجم الحكام الجدد ولا ينبطح لهم


- الشعب المصرى كان علمانيا الى ما قبل 2011 فى معظمه .. وهو لا يدرى انه علمانى .. وكان سعيدا بوضعه .. العلمانية هى التقدم هى المدنية هى عدم النصب باسم الدين هى عدم تضييق الحريات هى العلوم هى النهضة الحقيقية العسكرية والادبية والعلمية والفكرية .. فدعها فهى شعوب تشاهد يوسف الصديق ثم تلعنه وترفع دعوى لوقف عرضه ..





- مهما انبطح المنبطحون - مثقفين ونخبة وصحفيين وإعلاميين وممثلين ومطربين ولاعبى كرة وساسة ورجال كنيسة ورجال أزهر الخ - للإخوان والسلفيين .. فلن ننبطح .. وسنقاتل ولن نستسلم ابدا

ومهما انبطح المنبطحون للاخوان والسلفيين فاننا ثابتون على قناعاتنا وماضون فى طريقنا مهما انبطح الجبناء والضعفاء والمتخاذلون والوصوليون والمنافقون .. ومعركتنا حياة او موت مع الاخوان والسلفيين للقضاء عليهم قضاء مبرما




- ان حساب الاخوان والسلفيين سيكون عسيرا لانهم تاجروا باسم الله ولفقوا الرؤى وكذبوا على الله ورسوله .. وتاجروا باسم الاسلام .. وصدوا عن سبيل الله بتنفيرهم من الاسلام ومن الدين .. وهذا جرم اقبح واعظم .. وحاشا لله ورسوله ان يكون سلفيا ولا اخوانيا مجرما دمويا قمعيا ظالما .. حاشا لهما ان يكونا كذلك ..


- من أفرحونا بثمانية عشرة يوما وحسسونا بكرامتنا وكرامة مصر وخلعوا مبارك .. قادرون على إفراحنا بخلع الإخوان والسلفيين وبرلمانهم القذر



- من باع مصانع مصر ومن انبطح للصهاينة طوال اربعين عاما وبرر لذلك .. ومن ساهم فى تدمير العراق وليبيا ولبنان .... سهل عليه بيع بلده مصر فى النهاية للاخوان والسلفيين ..


- وكيف تطمعون أن يثوروا ويخلعوا الاخوان والسلفيين ويكنسوا برلمانهم ..

كيف تطمعون فى ذلك من شعب نبت لحم اكتافه من ريالات ال سعود ومن لعق احذية الكفلاء - جمع كفيل - والتذلل لهم فى السعودية وقطر .. واصبح كل مصرى فى الخليج طابور خامس للسلفية والاخوانية .. ولا يقل حقدا على مصر ولا تمنيا لدمارها وخرابها ، عن ال سعود والخليجيين ككل انفسهم ..



- ارحل واخوانك وسلفييك فى يديك قبل طوفان يطيح



- ثورى يا تونس بجديد وأطيحى بالمرزوقى المطية مطية الاخوان والسلفيين .. وأطيحى بالغنوشى والنهقة الاخوانى ..

ثورى وألهمى المصريين أن يثوروا من جديد وينقذوا مصرهم وعلمانيتهم ويطيحوا بالبرلمان الإخوانوسلفى الجديد الذى ملس عليه إبليس وأمريكا وإسرائيل .. وتبرأ منه الرسول .. ويطيحوا بالاحزاب الدينية ولينال المجلس الأنانى الذى يضحى بمصر من أجل نفسه ومصالحه الخاصة فى صفقة الخروج الآمن القذرة ، ولينال جزاءه العادل





****





- فين احترام الاديان والمذاهب والمسيحية والصوفية والشيعة بيتشتموا ليل نهار فى قنوات الناس والرحمة ووصال وصفا والامة وغيرها من قنوات السلفيين .. وفين احترام حريات الافكار بينما يتم تكفير العلمانيين والاشتراكيين والليبراليين والناصريين والقوميين بواسطة الاخوان والسلفيين يوميا عبر الصحف والتلفاز .. واين عدم التعرض للحياة الشخصية والاخوان والسلفيون يفرضون الحجاب والنقاب واللحى ويريدون عودة تطبيق قطع الايدى والصلب والرجم والجلد وقطع الايدى والارجل من خلاف .... بموافقة من الشعب وضوابط قانونية وبرلمانية امور سهلة على الاخوان والسلفيين .. سيحجبون الانترنت ويفرضون رقابة دينية على المجتمع وعلى التلفاز وعلى الصحف والابداع والفنون ... انا شايفة انك تدرسى افغانستان والسعودية وايران والصومال والسودان يعنى الدول الدينية الاسلامية الثيوقراطية .. بافلا توجد دول ثيوقراطية قروسطية مسيحية الان سوى الفاتيكان .. ويهودية سوى اسرائيل .. لكن الدول الاسلامية الظلامية ذكرتها لك .... ومصر وتونس وليبيا على طريق الانضمام وتخطو اولى خطوات الانضمام

اعراف مجتمع ايه اللى بتقولى عنها .. المجتمع اللى بيشوف الرقاصة ويعجب برقصها وبعدين يشتمها ويطالب بمنع الرقص .. اللى بيتفرج على المواقع الاباحية وبيتبسط منها وبعدين يطالب بحجبها .. اللى بيسمع الاغانى ومبسوط بيها وبعدين بيطالب بمنعها وبيقول انها حرام .. المجتمع ظلامى جدا ومنافق جدا ويدس انفه فى الحريات الشخصية جدا .. لو شفتى منظر منى زكى والستات بيرغموها على ارتداء الحجاب فى المترو فى فيلم احكى يا شهرزاد هتفهمى المجتمع بتاعنا

المجتمع اللى بيقول على المسيحى نجس وكافر ومسموح له ينشر الكلام ده فى الصحف والتلفاز كما يشاء .. لكن لما ساويرس ينتقد اللحية والنقاب بميكى وميمى يبقى تقوم الدنيا ويزدرى الاديان .. كأن الاديان هى الاسلام بس .. ليه ما نحترمش المسيحيين واليهود والبهائيين .. وليه ما نحترمش العلمانيين والليبراليين والاشتراكيين .. وليه ما نحترمش الصوفية والشيعة .. خليكم مع الاخوان والسلفيين وانبطحوا لهم .. هم رسل الخراب والتقسيم .. وثقوا بان السودان ومصيرها وتقسيمها ليس ببعيد .. وقد تحالف فيها العسكر ايضا مع الاخوان والسلفيين ..وكذلك مصير افغانستان .. هل تريدين نزع النسر من العلم ووضع الشهادتين مثلا او اى رمز دينى اسلامى او مسيحى ... يا ريت نكون صادقين مع نفسنا وده باقوله لحمزاوى وغيره ونرفض الاحزاب الدينية ونرفض الدولة الدينية ونرفض خلط الدين بالسياسة




انا مش باهاجمك خالص .. شفتينى شتمتك ولا رفعت عليكى سكينة مثلا .. انا باوضح لك امور ليكى ولكل من سيقرا حوارنا ... الحرية الحقيقية ليست نسبية .. ان كان مش قادر يكون قد مبادئ العلمانية يسيبها ويطلق لحيته ويخليه اخوانى .. مفيش حاجة اسمها الحرية... نسبية .. هتحطى لى الاديان كقيود على الحرية يبقى انتى عايزة حكم الاخوان والسلفيين وانتى مش واخدة بالك .. ما هو الاخوانى بيقول اللى كاشفة شعرها بتثير الشباب .. والسلفى بيقول وجه المرأة مثير وعورة كفرجها .. انتى بتهاجمينى اهوه .. فعلا هو اشباه الرجال ولا رجال .. هو وصباحى والسيد البدوى وايمن نور وكل حليف ومدافع عن الاخوان والسلفيين .. فهو ان كان لا يعرف مدى بشاعتهم ثم يمدحهم فهو جاهل والمفروض يتعلم الاول عنهم قبل ما يمدحهم .. ولو كان عارفهم .. فهو منافق ويساهم فى خراب مصر .. ويا ريت تقرى تعليقاتى كويس تانى .. لانها كبيرة ومش تكونى قريتها بالسرعة دى





مالهمش دعوة بالانترنت بحاله سواء مواقعه اباحية او علمانية او مسيحية او صوفية او شيعية او اى نوع .. مالهمش دعوة بالابداع نكتب زى ما احنا والافلام تكون بكامل حريتها .. اتعمل يوسف الصديق فى ايران ورفعوا دعوى هنا لوقف عرضه وعمالين يتكلموا ممنوع... تجسيم الانبياء .. ناس متخلفة متحجرة لسه فى طور الطفولة العقلية .. العالم اتطور وهما لسه فى الخزعبلات بتاعتهم ............ ثاروا وفاروا على فيلم ابراهيم خليل الله الايرانى .. وعلى مسلسل المختار الثقفى .. وعلى فيلم المهاجر ليوسف شاهين .. واغنية من غير ليه والطلاسم لعبد الوهاب .. وعلى فيلم الرسالة ومسلسل قمر بنى هاشم ... وكفروا طه حسين ونصر ابو زيد وسيد القمنى .. اقرى كتاب اعلام واقزام فى ميزان الاسلام .. كتاب مقزز يكشف حقيقة هؤلاء الظلاميين ... كمان مالهمش دعوة الواحد يحلق دقنه هو حر .. والواحدة كاشفة شعرها ووجهها هى حرة ... انما شغل التضييق بالدين ده مرفوض تماما وسنحاربه ولو ادى الى موتنا فى سبيل حرياتنا ........




الاخوان والسلفيون اصلا يحرمون الديمقراطية وهم ضدها اصلا .. انت تدافعين عنهم لا ادرى لماذا ..... الاحزاب الدينية مرفوضة .. مش انتى ليبرالية .. انا بقى علمانية وبس .. وهاشيل كلمة ليبرالية من بروفايلى .. ما دامت بقت تيار اسلامى وانا مش عارفة



مختصر الكلام انك عايزة مصر زى الدول الثيوقراطية اللى انا ذكرتها فوق .. البرلمان دلوقتى دينى بشكل كامل والبقية مجموعة نعاج منبطحة .. لزوم الاونطة والضحك على الدقون .. ما يقدروش يعملوا اى حاجة لانهم مش اغلبية .. ولا يقدروا يرفعوا عينهم فى الاخوان والسلفيين .. هو حر طبعا .. الراجل بيشتغل عشان يخلوه فى المجلس وياخد صلاحيات وامتيازات عضو البرلمان .. لكنه تجرد من مبادئه باسلوب مهين له قبل ان يكون مهينا لنا وقبل ان يكون مهينا لليبرالية والعلمانية





- Watani Mokhlis
المهم نقطتين :
1-
ان تعيين رئيس مجلس الشعب تم فى مكتب إرشاد التنظيم الارهابى و ليس فى مجلس الشعب
2-
... أن كل ولاد دين ال تييييت من الصحفيين امثال ابراهيم عيسى الذين روجوا لاكذوبة ان التيار الاسلامى ليس فى سلة واحدة و انه ليس شيئ واحد هم ش...لة نصابين و ليسوا اغبياء و يقومون جميعا بدور المحلل لنكاح المتعة بين براق حسين ابو حمامة و ارهابيو الاخوان و السلف
3-
أن اغبياء الكتلة المصرية الذى راهنوا على تحالف مع النور ضد الاخوان هم عاجزين عن التخلص من غباءهم الذين جعلهم يراهنون على علمانية الثورة و الذى جعلهم يراهنون بعد هذا على اعتدال عرب مصر و الذى جعلهم يراهنون على المواجهة المقبلة بين العسكر السلفيين و مجلس الشغب السلفى كلهم اغبياء تييييت فحزب النور و جماعة الاخوان الارهابيين من مصلحتهما دائما ان يظهرا ليسا شيئ واحد و انهم منقسمين حتى لا يتحالف ضدهم الغرب و يتحالف ضدهم اعداءهم المتعلمنين و لكنهما فى الحقيقة هما و الجيش و الشرطة و تنظيم القاعدة إيد واحدة



****


مناشدة للفنان كاظم الساهر وغيره من المطربين العرب من أجل أن يقوموا بغناء قصائد نزار قبانى الأربع التى كتبها فى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3611 - 2012 / 1 / 18 - 13:28
المحور: الادب والفن
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع    

مناشدة للفنان كاظم الساهر وغيره من المطربين العرب من أجل أن يقوموا بغناء قصائد نزار قبانى الأربع التى كتبها فى الزعيم الراحل جمال عبد الناصر



القصائد الأربع هى :



1- رسالة إلى جمال عبد الناصر (عندى خطاب عاجل إليك)



2- فى ذكرى ميلاد عبد الناصر (إليه فى يوم ميلاده)



3- جمال عبد الناصر (قتلناك يا آخر الأنبياء)



4- الهرم الرابع .



تحية طيبة وبعد .. أتمنى منك يا أستاذ كاظم بما أنك فنان العراق العظيم الذى نحبه ونحترمه ، والذى غنانا أجمل قصائد الشاعر الكبير نزار قبانى فأتمنى منك أن تغنى هذه القصائد الأربع كاملة دون حذف ولا تعديل ، لتحفظها وتحفظ تراث نزار وعبد الناصر وتجمعها فى شريط واحد .. فلم يسبق لأحد أن غناها سوى أم كلثوم غنت فقط (عندى خطاب عاجل إليك) .. وشخص مغمور أشكره هو الأستاذ محمد حسن غنى (الهرم الرابع) ..



واليوم نحن نستحضر ذكرى ميلاد عبد الناصر 15 يناير 1918 ، أتمنى أن تجد مناشدتى قبولا عندك وأذنا صاغية من قيصر الغناء العربى ..



وأتمنى أيضا من قيثارة الحب الفنانة نجاة الصغيرة متعها الله بالصحة والعافية أن تشارك فى هذا الإنجاز المهم ..



وأتمنى أن أسمع هذه القصائد الأربع مغناة منك يا كاظم ..



ومن كل مطرب عربى ومطربة عربية معطاء يجيد / تجيد الإلقاء والأداء ..





القصائد الأربع التى كتبها الشاعر الكبير نزار قبانى فى الزعيم الخالد جمال عبد الناصر

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=281285



عندى خطاب عاجل إليك - أم كلثوم



http://www.youtube.com/watch?v=WhVHbkp2pFU



الهرم الرابع - غناء وتلحين محمد حسن



http://www.youtube.com/watch?v=qIVyAnnQjZM



http://www.youtube.com/watch?v=UYoisIQBZX0




****


نرفض حجب المواقع الإباحية .. ونرفض الليبرالية الحمزاوية المنبطحة ..ونعلن أن الحريات فوق الأديان وإننا حرياتيون .. ولأن الدين أبدى لا يزول فإن النصب الإخوانى السلفى باسمه أبدى لا يزول


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3613 - 2012 / 1 / 20 - 12:29
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع    

نرفض حجب المواقع الإباحية .. ونرفض الليبرالية الحمزاوية المنبطحة .. ونرفض التحالف مع الإخوان والسلفيين تماما .. ونعلن أن الفرق بين (العلمانية والليبرالية) و(الاخوانية السلفية) هو كالفرق بين النور والظلام .. ونعلن أن الحريات فوق الأديان وإننا حرياتيون .. ولأن الدين أبدى لا يزول فإن النصب الإخوانى السلفى باسمه أبدى لا يزول ، ولن تقوم ضدهم ثورة شعبية أبدا وكيف يثور الشعب ضد أفيونه



- الحرية التى يريدها البرلمان الاخوانى السلفى للمصريين هى حرية الأكل والشرب والفساء والتغوط .. ولكن لا حرية انترنت ولا حرية إبداع ولا حرية تفكير ولا حرية فنون ولا حرية علوم ... فقط حرية الأكل والشرب والفساء والتغوط وقراءة كتبهم الدينية واعتناق افكارهم وخزعبلاتهم ومشاهدة قنواتهم

حتى حرية تصفحكم للانترنت فى بيوتكم وعلى حواسبكم الشخصية مهددة بقوانين البرلمان الملتحى الجديد





- SaRa Bella


أنا ارفض الليبرالية الحاجبة للحرية ، أرفض الليبرالية الاسمية ، أرفض الليبرالية التى ترضى التيارات الإسلامية ..




- طب البرلمان الاخوانى السلفى هيحجب المواقع الاباحية

طب والماسنجرات والكامرات والمايكات واشحن لى واعرض لك .. وبروفايلات اشحن لى واعرض لك اللى فى الفيس بوك هيعملوها فيها إيه

هيحجبوا المواقع الاباحية .. فاللى كان قاعد فى بيته مكتفى بالمواقع والفرجة .. هينزل الشوارع يتحرش بالجميع .. ولو ما لاقاش ستات هيتجه للرجالة والشذوذ زى السعودية حبيبتهم ..

واللى كان بيقضيها فرجة بس .. هياخد مواعيد من بروفايلات اشحن لى واعرض لك .. ويتقابلوا .. ويبقوا وقعوه فى امر اكبر






- عمرو حمزاوى ينطبق عليه عبارة من أميات نجيب سرور : شبه المحرق إذا شافوا خول وناكوه ..






- المعارضون وشباب الثورة : فرحوا بحل الحزب الوطنى .. ولم يعترضوا على إنشاء الأحزاب الدينية : النور ، الحرية والعدالة ، الوسط ، التيار المصرى ، البناء والتنمية ، الكرامة ..

ضايقهم ترشح احمد شفيق للرئاسة .. ولم يضايقهم ترشح أبو الفتوح الاخوانى وأبو إسماعيل السلفى والعوا الاخوانى ومحمد حسان السلفى ومجدى حسين الاخوانى

خصومتهم مع الجيش ومع العلم المصرى الجمهورى ... ويبتسمون فى وجوه الإخوان والسلفيين ..

خشنون مع مبارك ومع الجميع .. وناعمون فى منتهى النعومة مع الإخوان والسلفيين والأحزاب الدينية

لقد كتبتُ كثيرا وشرحتُ كثيرا ونصحتُ كثيرا كثيرا .. لكن أقابل بآذان صماء وعيون عمياء ..

هل علىَّ أن أدعوكم لتسعمائة وخمسين سنة كما فعل نوح !!








- بكلام شواذ مثليين مفعول فيهم من امثال عمرو حمزاوى وايمن نور وحمدين صباحى وعبد الحليم قنديل الخ .. من أفيونجية الشريعة وأفيونجية حجب الانترنت وافيونجية التضييق على كافة الحريات التى تعتبر من البديهيات والثوابت فى الدول المتقدمة

بكلام هؤلاء الشواذ المنكوحين من الإخوان والسلفيين .. ستصبح مصر ظلاما فى ظلام باسم الاسلام ..

ستصبح مصر سعودية لعينة جديدة وأفغانستان لعينة جديدة وسودان لعينة جديدة وصومال لعينة جديدة .. من هواة التضييق على الفنون والإبداع وعلى حتى الانترنت الذى هو مملكة الحرية وملاذ الشباب من القهر والكبت والقرف






- أنا لا أريد شهرة ولا هتافا باسمى .. فقط أريدكم أن تقرأوا بإمعان ما أكتبه ..

جربوه ولو مرة .. لعله ينفعكم وينفع مصر ..

جربوه .. فلن أضركم ..
...
حين أمنعكم من العلم الأخضر .. ومن نزع النسر ووضع الشهادتين .. فإن لى أسبابى وقناعاتى

جربوا .. طوال سنة مضت لم تتعرضوا فى مطالبكم لحل الأحزاب الدينية .. جربوا وضعوا هذا المطلب على راس مطالبكم .. ماذا يضيركم لو فعلتم .. جربوا

جربوا وبلغوا كلامى لمن لا يصله صوتى ولا كلامى .. لعل كلامى ينفعكم وينفع مصر ..



- ثم يحزنون لأننى حادة فى كلامى .. فهل تركتم لى مجالا للطف والهدوء ..


وأنا أراكم تبررون للإخوان والسلفيين

وباسم تبريركم ستقضون على حريتى .. ثم تتبرأون حينها قائلين : لم نكن نعلم أنهم كذلك ..

لماذا تعاندون ..

إذا كان دينى معناه أن أخفى شعرى أو أن ألبس ما يعجبكم ولا يعجبنى

أو أن يتحول الانترنت إلى مناطق محجوبة .. ومناطق ترضون عنها وتتركونها لنا

بلدنا التى عانينا فيها من الغلاء ومن العمالة لأمريكا وإسرائيل والعمالة للسعودية وقطر ..

لا يزال علينا أن نعانى .. هذه المرة نعانى بسبب آيات قرآننا وأحاديث نبينا ..

فالمسيحى خائف أن يعترض لئلا يهدر دمه ويتم شتمه ومع ذلك فلن يرحموه

والمسلم خائف أن يتم تكفيره ومع ذلك فلن يرحموه ..

تقززتُ منكم ومن نفاقكم وخوفكم .. كنتم ليوثا جسورة أمام مبارك .. وأمام العسكر .. ولكنكم جبناء خائفين أمام افيونجية الشريعة والإخوان والسلفيين الذين يستحضرون أسوأ ما فى الاسلام .. ويعيدونه إلى الحياة ..

مومياء الحدود البالية .. مومياء حجب الانترنت .. مومياء الأفكار السلفية الاخوانية السعودية الأفغانية يزرعونها فى مصر .. باسم الديمقراطية وباسم احترام الرأى الآخر ..

سيقضون على مصر ..

حمزاوى بروتس وحمدين صباحى بروتس .. كم من بروتس اشتراكى وليبرالى وعلمانى ، يمهد الطريق للإخوان والسلفيين .. ويفتح مؤخرته لهم .. ويقيد مصر ليتم اغتصابها اسلامجيا

انهضوا حرام عليكم .. انهضوا









- من المسلمين للأسف من يعبد الكتاتنى .. ومنهم من يعبد العوا .. ومنهم من يعبد الحوينى .. ومنهم من يعبد حافظ سلامة .. ومنهم من يعبد محمد بن عبد الوهاب .. ومنهم من يعبد حسن البنا .. ومنهم من يعبد الاخوان .. ومنهم من يعبد محمد بديع .. ومنهم من يعبد علم السعودية .. ومنهم من يعبد هيئة الامر بالمعروف .. ومنهم من يعبد ال سعود .. ومنهم من يعبد أردوغان .. ومنهم من يعبد الغنوشى .. ومنهم من يعبد مكبرات الصوت فى الزوايا والجوامع .. ومنهم من يعبد اجهزة حجب الانترنت والبروكسيات .. ومنهم من يعبد مصطفى عبد الجليل .. ومنهم من يعبد ابن لادن .. ومنهم من يعبد امير قطر .. إخص






- لأن الاخوانى والسلفى قد الصق نفسه بالمصحف وكتب السنة والفقه بلاصق الأوهو UHU ..

ولان الدين أبدى لن يزول

فان نصبه على الناس باسم الدين أبدى لن يزول إلا بزوال الدين .. أو بزواله هو وأفكاره الاخوانية والسلفية




- يفرحون لمنع توفيق عكاشة وبرنامجه .. وسيفرحون بإغلاق قناة الفراعين ..

ولكنهم لا يطالبون بإغلاق قنوات الناس والرحمة والحكمة ووصال وصفا وغيرها من القنوات السلفية ..




- للمغفلين الذين يظنون أن الشعب سيثور بعد قليل أو كثير من حكم الإخوان والسلفيين

الإخوان والسلفيون لم يأتوا بجديد بل هم يحيون الجانب المظلم المدفون من الاسلام .. ألا وهو الحدود ..

والإخوان والسلفيون يستعملون الدين من اجل التضييق على الحريات وحجب الانترنت وتحريم الفنون ومصادرة الكتب وتكميم الأفواه وقهر المرأة والرجل وكبت الحريات وقمع وتكفير جميع المذاهب والأديان والأيديولوجيات وجميع خصومهم ..
...
ولان الدين أبدى لا يزول

فسيبقى نصب الإخوان والسلفيين على الشعب أبدى لا يزول .. وإلا لكانت ثورتهم على الدين نفسه .. لأنه لا يمكن لثورة أن تقوم ضد الإخوان والسلفيين إلا إن كانت ثورة ضد الشريعة وحدودها البدائية السادية الدموية القروسطية ..

وإلا إن كانت ثورة ضد تحجيب وتنقيب المرأة وضد منع الرجل من حلاقة لحيته

وإلا إن كانت ثورة من اجل منع حجب المواقع الإباحية وغيرها ..

وإلا إن كانت ثورة من اجل الحرية الكاملة فى الكتابة والرسم والنحت والتمثيل والغناء ..

وإلا إن كانت ثورة من اجل إعطاء كامل الحقوق والمساواة للمرأة وللمسيحى والبهائى والقرآنى والعلوى والشيعى والدرزى واللادينى .. ولكل مواطن مصرى ..

فثقوا بان الشعب الطفولى العقل لن يثور ضد الحدود والشريعة والأفكار الاخوانية السلفية المستنبطة من الاسلام يقينا وفعلا

لذا فان أردتم القضاء على الإخوان والسلفيين فاستعينوا بأنفسكم ونحوا الشعب جانبا فهو لا يسير إلا بالسوط والعصا .. ولن يتجرع العلمانية إلا مكرها لأنه طفل غبى ولن يكبر أبدا






- لا تبرر للمنبطحين لئلا يصنفك الناس منهم ..الإخوان والسلفيون لما يبتدعوا فى الدين .. أجيب لك آية الحجاب ولا آية الشرطة الدينية ولا آية قطع اليد والرجل وآية الجلد وآية الصلب وآية الغناء (لهو الحديث) وحديث تحريم المعازف وحديث تحريم ...الصور والتماثيل .. لا يوجد ما يسمى بالحرية المنضبطة بالدين الا فى خيالك وخيال الإخوان والسلفيين الذين تحاول تنييمنا الآن وخداعنا لتمرير مخططهم .. دعك من هذا .. وكن ثابتا على مبادئك .. الحرية فوق الأديان .. وهذا هو مبدأنا وثابتون عليه ... باسم الدين الذى تتكلم عنه سيتم حجب مواقع إباحية على الانترنت وكل موقع لا يروق للإخوان والسلفيين

انتم ربحتم لا نحن لأنك منهم .. والليبراليون ازدادوا إهانة على إهانتهم وضعفا على ضعفهم بانتساب أمثال عمرو حمزاوى إليه .. أمثال حمزاوى عار على الليبرالية .. واننى الآن انتمى للعلمانية فقط .. وللحرياتية لا الليبرالية .. ولا حرية للاخوانى والسلفى لأنهما أعداء الحرية الحقيقيون .. والحرية فوق الأديان

أنت تحدثنا عن الأزهر باعتباره أبو الحريات .. نفس الأزهر الذى منع وإلى اليوم عرض فيلم الرسالة ومنع تمثيل مسرحيتى الحسين ثائرا والحسين شهيدا ورفع دعوى قضائية لمنع عرض مسلسل يوسف الصديق ومسلسل قمر بنى هاشم ومسلسل الحسن والحسين .. وكان له مواقف معادية من المفكر سيد القمنى ومن د طه حسين .. ومن نصر حامد أبو زيد ومن العديد من المفكرين والفنانين .. نفس الأزهر الذى لليوم يهاجم معراج نامة وموسوعة التصوير الإسلامى ويتشبث برايى الخاطئ الظلامى بمنع تجسيد الأنبياء .. والعالم تجاوز رأيه بمراحل منذ عقود .. وإيران سحقت رأيه بمريم المقدسة وبالمسيح روح الله وبأيوب نبى الله وإبراهيم خليل الله وبيوسف الصديق وبالمختار الثقفى .. وبفيلم مملكة سليمان .. وقريبا بمسلسل موسى نبى الله .. وفيلم محمد .. أى أزهر هذا الذى يدعم الحريات

عمرو حمزاوى كسب أرضا جديدة لأنه أصبح منهم ويتكلم بكلامهم .. ونزل على رأيهم .. ولن ترضى عنك الإخوان والسلفيون حتى تتبع أيديولوجيتهم





- قسم حزب الحرياتية الذى فى خاطرى ..... أقر وأعترف بأن الحريات كاملة فوق الأديان ..

وبأن مقدسى الأعلى مع الله : هو الموسيقى والفنون جميعا وتصوير الأنبياء وحرية الانترنت الكاملة وحرية التعبير الكاملة والحريات كاملة والحقوق والمساواة الكاملة للمرأة وللشيعى وللدرزى والعلوى وللمسيحى وللبهائى وللادينى وللجميع .. والمطالبة بحل الأحزاب الدينية وفصل الدين عن السياسة .. وعزل الأزهر والكنيسة معهم أيضا عن السياسة نهائيا وعن الثقافة .. والامتناع تماما ونهائيا عن سب وتكفير العلمانيين والليبراليين والحرياتيين (لأننى علمانية حرياتية لا ليبرالية ولا حمزاوية) والشيعة والاشتراكيين والقوميين والمسيحيين والبهائيين والقرآنيين وجميع الأديان والمذاهب واللادينيين .. وعدم دس انف الدين فى حرياتى الشخصية ولا فى الحريات العامة ولا فى أى من أنواع الحريات .. وعدم دس انف الدين فى الفنون والإبداع والعلوم والسياسة ..



- يا هلال أيها النبع الذى يمطر ماس وحشيشا ونعاس .. أهديها لافيونجية فاروق وإعادة العلم الأخضر علم الإقطاع والملكية البائدة والاحتلال .. ولكارهى علم الجمهورية الثلاثى الألوان العظيم ... ولليوم يأتينى من يضع العلم البائد ويقول انزعى النسر عن بروفايلك لأنه يسبب له الضيق النفسى .. فليمت بغيظه كمدا.. هؤلاء شباب فقدوا بوصلتهم .. خصومتهم مع الجمهورية ومع تاريخ مصر وثورة 52 المجيدة .. وناعمون جدا وموافقون جدا على الملكية والآلسعودية والسلفية والاخوانية.



- حين تصل من العلم يا عزيزى لما وصلت إليه أنا فى هذه الشهور الماضية .. ستكتب مثلما اكتب .. الموسيقى والفنون ها انت تعترف وأنت لا تدرى بان جمعها مع الله غير جائز .. لو كنت مسلما لعلمت موقف القرآن من الغناء مثلا فى آية لهو الحديث .. المسيحية لا مشكلة لها مع الفنون فقد استغلت الفنون فى الدين .. لكن عندنا .. أحاديث تحرم النحت والرسم والموسيقى والغناء .. ما دمت ترى أن الله أعلى دوما .. فلا تلوم على محامى الله وحاجبه الاخوانى والسلفى انه يريدك أن تركع دوما .. عندما تصل إلى الله حقا ستعلم أن الموسيقى ليست رجسا ولا الفنون بل هى تجليات لله .. كما أن الإنسان وأنا تجلى لله .. كل ما أقوله ليس سهل الفهم بل سيساء فهمه وسأتهم بالشرك والحلولية .. لكن لا اهتم فطيلة حياتى وكلامى يرد عليه بالشتائم والطعن والتكفير .. ولست أفضل فى ذلك من مبدعين وزعماء كبار يشتمهم صغار الفيسبوك والانترنت

خلاصة كلامى انه إذا تعارض الدين مع حريتى وحرياتى .. فان حرياتى أولى عندى من الدين .. وسأقاتل من اجل حرياتى .. اقبل دينى طالما يحترم حرياتى ويحترم مبادئى وافكارى


وطالما ستعتبر الفنون والحريات اقل من الله وأسفل .. فسيسهل على الظلاميين جرك إلى رفض الفنون وقمع الحريات مرضاة لله ومرضاة للدين ..




- الشطارة ترفعوا مطلب حل الأحزاب الدينية فى الثورة الجاية هى دى الشطارة .. مش العين السليمة بتاعتكم على العسكر .. والعين العمياء مع الإخوان والسلفيين





- مصر يشرفها أن حرية الانترنت فيها مكفولة تماما .. وليست مثل دول ملونة باللون الأسود على الخريطة ومصنفة على أنها أعداء للانترنت مثل السعودية وإيران والصين ودول الخليج .. هل هذه الدول الظلامية قدوة لنا فى مصر .. بعدما كانت مصر لؤلؤة الحرية كالغرب يريدون إدخال قوانينهم وأفكارهم الخليجية المتخلفة الظلامية إليها



كل واحد بيؤلف ويستغل جهل الشعب .. أوربا وأمريكا لآلئ الحرية ولا يمكن تستعمل سياسة الحجب .. لكن كل واحد بيفتى ويبرر عشان يتخذ سياسات قمعية من حجب ومصادرة وقمع وانغلاق .. ثم يتبجح ويقول حقوق الإنسان والحرية وهى منه براء .. يبدو أن حمزاوى أبرم صفقة ميكيافيلية ما مع السلفيين والإخوان الذين نالوا أغلبية البرلمان .. بالضبط يا ريت يكون الدافع من الإنسان نفسه .. لان كل واحد مسؤول عن نفسه .. دلوقتى مثلا فى جوجل نفسه فيه خدمة حجب جميع نتائج أى موقع من أى نوع تحت كل رابط بحث .. لكن هما عايزين يفرضوا رأيهم القمعى على الجميع ويقولك فين حرية الاختلاف فى الرأى .. بيستعملوا مبادئنا ضدنا بخبث الأفاعى الاخوانية والسلفية ولاد التيت





- Emad Ghoniem


أعلن كفري مسبقا بأي ثورة لا تتبني العلمانية و لا تقصي أصحاب الحق الإلهي




- Shenoda Selim Francis
المصريون يتم جرهم إلى فخ جديد يعده لهم المجلس العسكري بالتعاون مع الإخوان والسلفيين مثل فخ استفتاء 19 مارس الذي حكم على ثورة مصر الأولى بالإعدام


هذا الفخ ممثل في المطالبة بالرحيل الفوري للمجلس العسكري دون إصلاح للوضع السياسي الذي أفسده وجود الأحزاب الدينية ودون وضع ضمانات لمدنيه الدولة في الدستور القادم ... وأنا أتوقع انه حتي إن نجحت ثورة 25 يناير القادم فان الفخ الذي سيصعب جدا تفاديه هو قيام المجلس العسكري بالتنازل عن سلطاته لمجلس الشعب الذي سيستفتي الشعب علي نظام برلماني مؤقت يجعل للأحزاب الدينية شرعية مصطنعة لكنها ستفتت آراء المعارضين لها ما بين القبول بنتيجة استفتاء (ديموقراطي) على سلطة (مدنية) وما بين معارضة تديين الدولة ... وساعتها ستكون النهاية










- أيها المجلس العسكرى .. للأسف انت تضعنا بين خيارين كلاهما مر ..

لو أيدناك .. ورفضنا خلعك .. راجين أن تحل الأحزاب الدينية وتحل برلمان الإخوان والسلفيين فلن تفعل

ولو أيدنا خلعك مع شباب يناير 2012 الذين يرفعون علم الملكية وخصومتهم معك ولكنهم ناعمون محبون للإخوان والسلفيين والشريعة .. سيضعون مجلسا اخوانيا سلفيا حاكما مكانك .. ويزداد الأمر سوءا

فأين النجاة ؟




- مع العرب فقط يأتي الاحتلال الأجنبي والغزو الأجنبي والتاريخ يعيد نفسه .. والخيانة تعيد نفسها ضد ليبيا والعراق وسوريا .. للأسف الشديد





- هل سوف يأتى لمصر حاكم من الرجال يمحق الإخوان السلفيين .. أم سيحكمها من اغتصبه الإخوان والسلفيون فى طفولته وكهولته




- الليبرالية التى يحبها ويعترف بها السلفيون والإخوان هى ما يتقيأه الأخ الشاذ النعجة عمرو حمزاوى متخصص حجب الانترنت




- الليبرالية هى الحرية فى الأساس .. ولكن ليس باسم الحرية تفرض على الانترنت رقابة .. انتم وحمزاوى تلوون عنق الحقيقة .. الليبرالية الحقيقية يعنى حرية الانترنت الكاملة .. الليبرالية الحقيقية يعنى الحريات الكاملة فوق كل تخلف مجتمعى وفوق كل طفولية للشعب الذى تتمسحون فيه .. ذات الشعب الذى يتظاهر بكراهيته للمواقع الإباحية وهو أول متضرر وحزين لو تم حجبها .. ذات الشعب المصاب بإسهال ولا يستطيع كبح جماح نفسه وبحاجة لقانون وبرلمان يقيده ويكتفه ويغمى عينيه لكيلا يبحث عن مواقع إباحية .. لأنه لا يملك رقابة من نفسه على نفسه .. ولأنه كالمدخن الذى يطالب بتحريم بيع السجائر لأنه لا يملك من الإرادة أن يتحكم فى إدمانه للسجائر ............. الليبرالية الحقيقية لا تبرر لاتخاذ إجراءات حجب للانترنت كالدول الظلامية الملونة فى خريطة حرية الانترنت باللون الأسود والمصنفة باسم أعداء الانترنت من أمثال الكيان السعودى وإيران والصين ودول الخليج ودول ظلامية وشمولية متخلفة عالمثالثية متطرفة تضع الدين والتطرف وصيا على الحرية ..... الليبرالية التى تحدثنا عنها على طريقة جارهم ما دمت فى دارهم وان دخلت بلد بتعبد العجل الاخوانى والسلفى حش واديله .. لا تبرر للانبطاح يا عزيزى .. الليبرالية مجموعة مبادئ تحترم الحريات الكاملة .. وليست مطية لأمثال حمزاوى والسلفى والاخوانى يحورونها ويحرفونها كما يشاؤون ويحيلونها إلى فرع من السلفية الاخوانية .. الليبرالية التى تحدثنا عنها انت وحمزاوى هى نفاق وانبطاح وخيانة لليبرالية الحقيقية ..




- رئيس جنايات الإسكندرية يتهم مبارك بالخيانة العظمى وعدم الولاء للنظام الجمهورى ..


حسنا هذا صحيح .. وأوافق عليه ..

ولكن ماذا عن رافعى علم السعودية فى التحرير ..وماذا عن الإخوان والسلفيين عملاء السعودية وقطر ؟

وماذا عن أنصار الخلافة .. وأتباع جماعة طز فى مصر ؟

وماذا عن من سمح بتأسيس أحزاب دينية فى مصر ؟

وماذا عمن يريد نزع النسر عن العلم المصرى ووضع شعارات دينية ؟

إنها العدالة العوراء التى تخاصم العسكر وتحب الإخوان والسلفيين

والتى ستغلق قناة الفراعين ولن تغلق الناس والرحمة ووصال وصفا والحكمة الخ من قنوات السلفيين






- يا ريت كل ليبرالى وعلمانى يعتبر نفسه نبى .. ويعمل بالآية دى .. ولولا أن ثبتناك لقد كدت تركن إليهم شيئا قليلا .. يا ريت تكونوا ببسالة الأنبياء والشهداء وان تثبتوا على العلمانية الحقيقية والليبرالية الحقيقية .. لا أن تضعفوا وتخافوا وتنبطحوا




- لو كنت أعلم يا حزب الكرامة وحزب الوفد وحزب الغد ويا حليم قنديل ويا كل المعارضين من قبل يناير 2011 أنكم تعملون لصالح الإخوان والسلفيين .. وأن هدفكم تأسيس أحزاب دينية للإخوان والسلفيين .. وأن هدفكم أن يحصد الإخوان والسلفيون أغلبية واكتساح فى البرلمان .. ما كنتُ صدقتكم ولا أيدتكم ولا أيدت ثورتكم الإسلامية الباطن العلمانية الظاهر فى يناير الماضى .. وإن بقيتم على نفس اتجاهكم وثورتكم الإسلامية ولم تنهضوا بثورة علمانية فى يناير 2012 فسأكون ضدكم على طول الخط .. فلا يلدغ علمانى من جحر مرتين






- مارتن لوثر المصرى :


هل نقوم بثورة تانى ثم يأخذها عصابة الإخوان والسلفيين ليحكموا هم ........ مصر ............ خايف إن الثوار يسلموا حكم مصر على طبق من ذهب إلى الإخوان والسلفيين







- الشعارات الثلاث للثورة الإسلامية فى صفر 1432 .. فى الظاهر عيش حرية عدالة اجتماعية وها هو حزب الإخوان يتسمى باسم شعارين من شعاراتها ... وفى الباطن شعاراتها الحقيقية خبز وحشيش وقمر




- Emad Ghoniem


تحدث الجميع عن القتل و السحل و التعرية و لم يتكلم احد عن السلفيين و أتباعهم الذين احرقوا الكنائس فى شهور قليلة و لم يتكلم احد عن الإخوان و سبهم و تكفيرهم للعلمانيين إنها الازداوجية فى الحكم على الأشياء فهم يتشاركون مع المتأسلمين نفس الرؤية الطائفية للمجتمع و بئست تلك الثورات التى تجرنا إلى الماضى السحيق الذى كانت فيه الناس تختم على قفاها بعد دفع الإتاوة للعرب ( الجزية )






- كنت أسمع اسم حركة كفاية وكنت أظن أن بقية الجملة "كفاية مبارك"

اتضح لى وبعد يناير 2011 .. أن بقية الجملة الحقيقية هو "كفاية علمانية"



- يؤيدون للشرطة الدينية تحت دعوى الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر .. وطبعا المعروف والمنكر مفاهيم واسعة ومطاطة جدا ومن السهل على الاخوانى والسلفى قمع كل ما لا يروق له بدعوى انه منكر ومن السهل عليه التصريح بما يروق له بدعوى انه معروف .. مثلا من الممكن أن يعتبر قطع اليد وتطبيق الحدود معروفا وإقامة الخلافة والدولة الدينية فى مصر معروفا ونزع النسر ووضع الشهادتين مكانه معروفا .. وهدم الأضرحة وحرق الكنائس وتحقير المسيحيين وحرمانهم وحرمان المرأة من المساواة والمواطنة والمناصب السياسية معروفا ... ولكن ترك حرية الانترنت كاملة وعدم حجب أى موقع فيها يعتبره منكرا.. وحماية علمانية وتنوير مصر وحريات الإبداع منكرا .. ومسلسل يوسف الصديق وفيلم المهاجر وفيلم الرسالة ومسلسل قمر بنى هاشم والمسلسلات الايرانية المجسدة للأنبياء ومعراج نامة فى رأيهم منكرا .. ووجود قنوات شيعية أو علمانية أو مسيحية فى رأيهم منكرا .. فأساليبهم وألاعيبهم معروفة .. ولو جادلهم الله بنفسه لما اقتنعوا وبقوا على رأيهم الظلامى المتحجر





****





ما يلي منقول من مقال - ماذا بعد سقوط مصر فى أيدى الإسلاميين 2 - للكاتب الأستاذ موريس رمسيس :

«« سيناريو العلاقة و تبادل الأدوار بين الجيش و الأخوان


هل أكتشف المصريون الآن التنظيم العسكري السري لإخوان المسلمين أم يحتاجون وقت أكثر .... انه بداخل الجيش و بقيادة بلطجية مجلسه وبزعامة طنطاوى ... جميعهم يستحقون المشانق في ميدان التحرير .... عام كامل إلا قليلا قد مضى على تحذيري من تواطؤ الجيش بعد 28 يناير في "إحدى المقالات" حتى أكتشف الشعب هذا مؤخرا و صدقه .... نشكر ربنا

بعد موت السادات بفترة قام مبارك بعزل المشير أبو غزالة بعدما علم بالتفاف الإخوان في الجيش حوله كبديل مقترح لمبارك ، فقام مبارك بتعين المشير طنطاوى إرضاء لهم و ترك لهم "الحبل على الغارب" في الجيش كما يقال بالعامية و قاموا بتجنيد الكابتن الطيار "البطوطى" الذي قام بالانتحار بالطائرة بعد خروجها من سماء أمريكا و التخلص من "ثلاثون" و أكثر من مختلف الرتب العليا في الجيش مرة واحدة و من غير المحسوبين على الإخوان

خلال فترة طنطاوى ازداد أعداد الضباط و المتطوعين من أبناء القبائل العربية و بالأخص المتواجدة في شرق القاهرة ابتداء من عزبة النخل إلى شبين القناطر و المناطق المحيطة بهذا الخط و في الظهير الصحراوي لمحافظات القليوبية و الشرقية و الدقهلية مرورا فاقوس و بلبيس حتى الإسماعيلية و منهم خرج غالبية قادة الإخوان و السلفيين

كان مبارك مثل النمر لا يثق في أبوه و مناور كبير فقام بإنشاء كتلة مواجه لإخوان الجيش متمثلة في السلفيين المروضين (كما أطلق عليهم) تحت رعاية وزارة الداخلية و أمن الدولة التي قامت باستقطاب الكثيرين من كتلة الإخوان الصلبة من أبناء القبائل العربية و تم اختراقهم حتى تم التقاسم معهم أبناءها

كان مبارك يخاف من انقلاب إخوان الجيش عليه لذا كان دائما مختفيا في شرم الشيخ و ترك الداخلية و السلفيين كجبهة توازن مع الجيش و الإخوان و وضع جميع لواءات الجيش و نساءهم و أولادهم تحت مراقبة الداخلية و أمن الدولة

كانت السعودية تؤيد أسلوب مبارك هذا و تقوم بترجمة ذلك ماليا و لوجستيا و مخابراتيا خوفا على العائلة الحاكمة السعودية ذاتها من أخوان مصر و من التنظيم العالمي لإخوان المسلمين الذي يتزعمه الشيخ القرضاوى و السيد أردوغان و أنور إبراهيم و أمير قطر و رئيس وزراءه بالإضافة إلى السيد أوغلو التركي رئسي المؤتمر الإسلامي و الجميع كان يعمل و مازال يتعاون مع الـ "سى آى إيه" في دولة قطر

ما كان يخاف منه مبارك قد حدث و استغل الجيش الفرصة و أنقض عن طريق "إخوانه" على جميع أقسام الشرطة في المحافظات و جميع السجون في وقت واحد و قام بتفريغها بمن فيها لإيجاد حالة من الفوضى و حتى يقال كما هو بالعامية (الشرطة و الداخلية يشيلوا الليلة) و لأن أبناء القبائل العربية البدوية لا آمان لهم فقد أنضم السلفيين مع الإخوان في ذلك اليوم و حتى الدهس و القنص في التحرير قد تمت بفعل الجيش ... يا ريت أجد أحد هؤلاء الشهداء ينتسب إلى الإخوان أو السلفيين ... لن تجد!

كان أهم شئ على الإطلاق بالنسبة للجيش أو التنظيم العسكري السري لإخوان هو القضاء على "أمن الدولة" و بذلك يتم لهم السيطرة تماما على جهاز الداخلية هذا الحصن المنيع الذي يقف في وجههم منذ أكثر من 80 عام و قد تمت باقية التمثلية و التي يفهمها الكل الآن وهى بالانقضاض على جميع إدارات آمن الدولة واحتلالها و حرق ما بها و في نفس التوقيت في جميع المحافظات عن طريق الإخوان و أتباعهم و رجال الجيش المدنيين ... هل الشعب يستطيع عمل كل تلك التخطيطات؟

لذا حصل الأخوان على كل ما يريدونه ... القوة العسكرية المتمثلة في الجيش أو الجناح العسكري .... القضاء و النيابة و هم معها من قبل و الباقي سوف تحصل عليه عن طريقهم أي بالقانون كما كان يقول مبارك و لا نستغرب عندما فوض طنطاوى كل صلاحياته إلي الجنزورى آلا "القضاء و الجيش"!

يلاحظ أن المرتين (الجامعتان) اللتان تظاهرتا فيهما الإخوان و السلفيين معا كانتا بإيعاز من الجيش ، أول مرة عندما اشتد الخناق على الجيش لمطالبة الثوار لهم بعمل "الدستور أولا" و الثانية عندما اشتد الخناق على الجيش أيضا عندما طالبه الثوار بإرفاق وثيقة السلمي لتقنين "مدنية الدولة" في الإعلان الدستوري قبل الانتخابات

يجب تذكر ما فعلة الإخوان طوال فترة مبارك من "قضايا الحسبة" و بالأخص قضية نصر أبو زيد و خلافها للحصول على أوضاع قانونية يرتكزوا عليها في المستقبل و بالتالي يظهروا أمام العالم بأنهم ديمقراطيون و يرجعون كل شئ إلي القضاء و القانون بالقول أن أحكام القضاء يجب أن تحترم و جميعهم شوية "مجرمون" إخوان و سلفية و قضاة و وكلاء نيابة و اللعبة أصبحت مكشوفة

سبب التعاون الغربي مع الإخوان هو التعاون القائم بين التنظيم العالمي لإخوان مع جميع مخابرات الدول الغربية و الأمريكية من خلال تواجده في جميع المساجد و الزوايا لتلك البلاد و بالتأكيد كان يعمل و مازال ضد السلفيين و الوهابيين ولذا تم السيطرة من جهة تلك البلاد على الأعمال الإرهابية بها

بالرغم من أن القوانين المصرية و الإعلان الدستوري لا يسمحان بوجد أحزاب دينة ، فقد أغمض القضاء المصري "الغير محترم و الغير شريف" عن تلك بإنشاء سبعة أحزاب بما فيهم حزب النور .... تم الموافقة على حزب النور و الأحزاب الإسلامية الأخرى بناء على طلب السعودية لكبح جماح الإخوان .... هل تستطيع أي جهة أو مجموعة أفراد الاعتراض على عدم دستورية كل تلك اللعبة أم المشكلة سوف تنحصر في "النائب العام" المطلوب إعدامه و شنقه في ميدان التحرير


****


دعاء على الإخوان والسلفيين .. ورسالتى للمتواكلين .. وسيندم مسلمو مصر حين ينكوون بنار من انتخبوهم .. الإخوان يريدون معاقا أو كفيفا رئيسا لمصر .. البلهاء يلعنون السلفيين ويمدحون الإخوان !!


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3619 - 2012 / 1 / 26 - 13:08
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع    

دعاء على الإخوان والسلفيين .. ورسالتى للمتواكلين مسلمين ومسيحيين .. وسيندم مسلمو مصر حين ينكوون بنار من انتخبوهم .. الإخوان يريدون معاقا أو كفيفا رئيسا لمصر .. البلهاء يلعنون السلفيين ويمدحون الإخوان ويصفونهم بالوسطية والاعتدال !!




- دعاء اليوم وكل يوم :



اللهم إنى نمت على ضيق فأيقظني على فرج
و إنى نمت على حزن فأيقظني على فرح
و إنى نمت على عسر فأيقظني على يسر
و إنى نمت على يأس فأيقظني على أمل
و إنى نمت على دعائك فأيقظني على استجابة منك
و إنى نمت والسلفيون والإخوان عليهم لعنتك يحكمون ويتحكمون بمصر والجمهوريات العربية فأيقظني على زوالهم ورحيلهم وخلعهم وفنائهم وعزلهم وخلاص مصر منهم للأبد
يا عفو يا كريم يا أرحم الراحمين اللهم آمين يا رب العالمين.






- من الإخوان والسلفيين إلى الشعب المصرى : نشكركم على حسن تعاونكم معنا .. ونهنأ أنفسنا بفوزنا فى غزوة الصناديق الثانية .. وعقبال غزوة الصناديق الثالثة والرابعة والخامسة .... و و و


الثالثة الشورى والرابعة الرئاسة والخامسة المجالس المحلية والسادسة الحكومة والسابعة المحافظون ... والثامنة بقى بعد أربع سنين فى الانتخابات القادمة .. والمرة الجاية 100% مش 70 بس


الجيش والشعب إيد واحدة :)) لإيصال الإخوان والسلفيين .. الجيش بتآمره وسماحه بالأحزاب الدينية .. والشعب بجهله وأميته وتعصبه ورشوته وغفلته.




- من الإخوان والسلفيين إلى الأحزاب السنيدة (الغد والوفد والكرامة وحركة كفاية وجمعية البرادعى وستة ابريل) : نشكركم على حسن تعاونكم معنا ولعب دور المحلل لإيصالنا لحكم مصر بسلامة الله .. ونظرا لجهودكم الحثيثة لتحقيق ذلك فقد قررنا أن ننعم عليكم بـــ : تاج الجزيرة ... السلطانية .



- أحسن فيه ناس بيقول لك : إحنا بنهاجم الإخوان والسلفيين ..



تسألهم : ليه ؟



يقولك : عشان باعونا للمجلس ...



الرد على السؤال يفرق .. الرد اللى إحنا عاوزينه : لأنهم هيحجبوا الانترنت .. ولأنهم هيطبقوا الحدود .. ولأنهم هيغيروا العلم ويشيلوا النسر .. ولأنهم هيحجبوا وينقبوا النساء ويغلقوا محلات الحلاقة .. ولأنهم بيهاجموا الأيديولوجيات والأديان والمذاهب ويكفروها .. ويكفروا المبدعين والمفكرين .. وهيعملوا وصاية على الفنون والإبداع الخ.





- Rana Rola
منقول >>أختي المنقبة ، أنت لا تلزمينا و ليس مكانك مقاعد الدراسة لأني لا أتصور يوما أن عورة ستنتج لنا شيئا في المجال العلمي ، لذلك تمشي تستنا وحيد ملتحي ييجي و يحطك في مكانك الصحيح ألي هو " آلة تفريخ" و تنقص من الركاكة و البلادة بتاعك ، فلو منقبة تحب تتعلم ، ويدرسوا لك نيتشه تقول لهم انه كافر و العياذ بالله ؟ اذهبى إلى قفص الحريم واخلعى من دماغنا


- Ahmad Hussein
لا تقعوا في فخ رفع علم الملكية حتى لا نشق الصف الثوري .... علم مصر هو شعار الجمهورية و ليس علم المجلس العسكري أو مبارك وإنما علم الجمهورية المصرية لا تخدموا أطماع ال سعود في تدمير أركان الجمهورية ... كفانا انشقاقات العلم الذي جمعنا في الميدان طوال 18 يوما هو فقط ما يستحق أن يرفع ...


- Emad Ghoniem
الثورات فى المجتمعات الجاهلة تكون دائما ثورات ظاهرية جوفاء تعيد إنتاج التخلف فى صورة أكثر شعبية و هذا ما يحدث فى مصر نهيق مستمر ضد العسكر الجهلاء بينما لم نرى ثورة واحدة ضد من كفروهم و سبوهم لم نر ثورة ضد من أمروهم بقبول الدية و سحقا للعقول المتخلفة عندما تثور






- فتيات منقبات يهوديات ذاهبات إلى مدارسهن في القدس

يا تري يا أيها المتعصب هل هذا هو :


1- الدليل على الأصول اليهودية للنقاب .
2- الدليل على أنهم فعلاً أولاد و بنات عمنا
3- الدليل على أن الهطل والهبل لا دين له
4-الدليل علي أن الاسم الحقيقي للخرنج الأكبر بتاعهم عبد الوهاب ليشع أو حسن البنا جدعون أو عبد العزيز آل سعود مرخان مردخاي
5- كل ما سبق ......





- Emad Ghoniem
لكل الحركات العلمانية أو تلك التى تدعى العلمانية إما أن تتوحدوا و تنقدوا الأفكار الرئيسية و التى من ظواهرها الإخوان و السلفيين و إلا ستضيعون وقتكم بمحاولة إظهار صورتهم بلا جدوى لان الرعاع اتبعوهم بناء على الأفكار الرئيسية و ليست الظاهرة




****



حوار مع صديقتي ريري :


- أنا قعدت أجمع فى كتب وأقرا كتب .. وبعدين لما عرفت الانترنت والدش اتعلمت منهم اكتر بكتير من الكتب .. الكتب عمرها ما علمتنى كوارث السلفية والاخوانية .. وفيه كتب أصلا مش متوفرة ورقيا لاقيتها الكترونية .. وجوانب أخرى كتيرة .. إضافة لأنى ابتديت أنمى جوانب أخرى فى شخصيتى .. نواحى فنية ونواحى حياتية.


فيه كتب أنا أصلا مش لاقياها ورقيا فكان لازم أحملها الكترونيا .. وفيه كتب لولا النت ما كنتش أعرف بوجودها .. عرفتها من النت واشترتها ورقية .. على سبيل المثال : معراج نامة.

وبعدين أنا دخلت لمجالات أوسع .. للفنون .. للسينما .. للتماثيل مش بانحت .. إنما اقصد .. وزعت اهتمامى ما بقاش للكتب بس .. والكتب كمان ما عرفتش منها أى شئ عن الشيعة .. مشاهدتى لقناة المنار شوية وللمسلسلات الايرانية عن الأنبياء والسورية التاريخية بألف كتاب

وفيه نواح بالانجليزى ومش بالعربى .. والكتب العربى عنها تعبانة خالص .. ويكبيديا الإنجليزية برضه فادتنى فى كده


هههههه انتى محسسانى إن مصر جنة الكتب .. ده ياما بحثت عن كتب وما لاقيتهاش فى الأزبكية وهيئة الكتاب .. والعجرانة مكتبة الأسرة .. مثلا كتب نيتشه وكافكا .. وكتب عن الشيعة .. وكتب نزار قبانى .. جبت أعماله الكاملة وبرضه لاقيتها مش كاملة

ما خلاص الكتب المحترمة انقرضت .. لا .. الدراما السورية التاريخية مية مية ثقى بى .. والصورة والفيلم يغنوا فعلا عن الكتب فى ناحية سهولة وصول المعلومة .. والمؤثرات المصورة والمتحركة والموسيقى والمرئية طبعا لها مزايا كبيرة عن الكتاب

مش معناها إنى ضد الكتاب .. بس هو محدود فى مصر قياسا بلبنان وسوريا والغرب .. ومنه المعتم والممنوع والنافذ .. إضافة لأن وسائل المعرفة الأخرى مهمة كمان .. ده عن خبرة

أنا بحب سوريا لأسباب عديدة . منها الثقافة ومنها العَلَم .. وزاد من حبى لها الدراما الرائعة والأفلام العلمية فى قناتها التربوية

وهو حال مصر حلو يعنى ؟! ما هو منيل بنيلة . وأشقائى السوريون يتمنوها ترجع متقدمة وقوية


مبارك كره الكل فى مصر من سياسته ..



أنا بحب سوريا ولبنان والشام عموما مش سوريا بس أنا بحبه جدا وباعتبره امتداد لمصر ومهد للحضارة القديمة .. مش زى دول الخليج اللى مالهاش حضارة وحاقدة علينا وعلى العراق وعلى دول الحضارات القديمة عموما .. وسوريا بالنسبة... لها أهمية خاصة لكونها اتحدت مع مصر فى دولة واحدة أيام صلاح الدين وأيام عبد الناصر وفى فترات أخرى من التاريخ .. فهى وفلسطين عمق استراتيجى لمصر وشعبها واع جدا .. مش زى السودانيين اللى راميين نفسهم فى أحضان نميرى والبشير من بعده والتطرف الإخوانوسلفى .. ولا زى الليبيين بهمجيتهم اللى شفناها فى قتلهم للقذافى وفى اختيارهم للسلفيين والإخوان لحكمهم .. ولا زى الخليجيين بجهلهم ونفطهم وأحقادهم وخياناتهم ..


قدام فيلم الرسالة ومسلسل التغريبة الفلسطينية ومسلسلات زى الظاهر بيبرس وملوك الطوائف وصقر قريش وربيع قرطبة ولورانس العرب ومسلسلات كتيرة سورية تانية هتوقفى مذهولة من الدقة والروعة .. وتشوفى قد إيه إحنا هنا فى مصر فى الدمار .. كذلك المسلسلات الايرانية زى يوسف الصديق والمسيح روح الله وإبراهيم خليل الله وأيوب نبى الله .. ومملكة سليمان وأهل الكهف .. ولسه هيعملوا موسى ومحمد .. ناس رهيبة.





أنا محبش مسلسلات الأتراك أحب المسلسلات المكسيكية


عشان كده يمكن متحبيش المسلسلات التاريخية لأنها بالفصحى .. بس دى لهجة المدبلجين اللبنانيين والسوريين سلسة وجميلة عن فصحى التجحيش اللى عندنا ههههههههههه

ما هى الدبلجة دى فن .. فن أتقنه اللبنانيون والأردنيون والسوريون .. وطبعا الغرب .. أنا وصلت من النضج إنى أقدر المواهب والتطور والإنجازات حتى لو خارج مصر .. يا ريتهم هنا فى مصر يفكروا كده ويبطلوا تعصب .. عشان يطوروا نفسهم ويقبلوا يتعلموا من غيرهم



هما أشطر ولكل مجتهد نصيب .. مش هيئة الكتاب الميتة اللى ما بتعيدش طباعة كتبها اللى من الستينات مثلا .. فثقى إننا فعلا نعتبر شعب واحد .. على الأقل كلنا ولاد أب واحد وأم واحدة .. والقناعة دى تخليكى تاخدى كل جميل من الآخرين وتعترفى بمجهوده برضه ..


عمرى ما هاقول لك حاجة ويكون لى غرض سئ بالعكس .. أنا بادي لك خبرتى وتجاربى وأسهل عليكى الطريق اللى أنا تعبت ومحدش دلنى عشان أوصله .. بس برضه وصلت له



انتهى الحوار .





****





- حوار مع إخوانية تتظاهر بأنها علمانية :



بقى الإخوان منهج وسطى ومعتدل :)))

خلاص اشربوهم واشبعوا بهم .. بس محدش يرجع يعيط هه :))

أجيب لك آية قطع اليد ولا قطع اليد والرجل من خلاف ولا الصلب ولا آية الجلد ولا آية لهو الحديث (تحريم الغناء) .. ولا حديث تحريم المعازف .. مفيش دين مالوش عيوب ولا نقط ضعف على الأقل من جهة تفسيره وتأويله .. هل الحدود صالحة لكل زمان ومكان .. إن قلتى صالحة فلماذا ترفضونها .. وإن قلتى غير صالحة لزماننا ولا للمستقبل فلماذا لا تواجهون الإخوان والسلفيين بذلك .. وتضعوا قانونا يمنع تطبيقها أو حتى التفكير فى تطبيقها

يعنى انتى مع الإخوان مش تقولى كده من الأول . أنا بقى ضد الاتنين ومع العلمانية ومع مصر فقط .. لا مع الإخوان بتوع الخلافة والإرهاب .. انتى ما تعرفش حسن البنا ولا إيه

إن كنتى علمانية صحيح يبقى طبيعى إنك ترفضى الاسلام السياسى سواء كان سلفى أو اخوانى وترفضى الأحزاب الدينية وتطالبى بحلها وإسقاط البرلمان السلفوإخوانى أو الإخوانوسلفى.

ولا انتى نصف علمانية نصف اخوانية

بس يا ريت ما تصدقيش ألاعيب الإخوان .. عشان دول أهم ركن من أركان فكرهم هو التقية والخداع .. الحرب خدعة

الله الله .. يعنى انتى عايزة تؤسلمى مصر بالبطئ .. على فكرة كلامك متناقض .. شوية عايزة تقولى إنك علمانية وشوية كلامك مديح فى الإخوان .. خليكى ثابتة على مبدأ .. خلاص امن الدولة انتهى ما تخافيش .. الاخوانى لو فعلا شايف انه على حق يقولها بصراحة انه اخوانى

مكسوف ليه من انتمائه ؟!

الإخوان أساسهم ونشأتهم فى مصر أصلا والباقى فروع .. راس الأخطبوط هنا .. ومعلمهم الأول ومرشدهم العالمى هنا

أصل البلاء هنا والفروع بتاخد تعليماتها من هنا

انتى مع علمانية الدولة ؟؟؟ .. هو البرلمان مش من مؤسسات الدولة السياسية برضه ولا إيه .. انتى مش عارفة إن أول مبدأ فى العلمانية فصل الدين عن السياسة ورفض الأحزاب الدينية أى التى تخلط الدين بالسياسة .. العلمانية بالتالى ضد إسرائيل والسعودية وإيران والصومال وأفغانستان لأنها دول دينية .. وضد الأحزاب الدينية اليهودية والإسلامية الخ

إحنا بقينا دولة دينية فى مصر من لحظة السماح بإنشاء أحزاب للإخوان والسلفيين .. هو ده بداية تاريخ الدولة الدينية فى مصر وبداية عودتها

لان الاخوانى والسلفيون متمسك بنصوص قرآنية ونبوية .. مثل الحدود ولباس المرأة وأمور أخرى .. ولأن الشعب متعصب دينيا .. ولأننا كمسلمين نؤمن بأن القرآن بما فيه الحدود صالح لكل زمان ومكان .. ولأن الدين أبدى لا يزول .. فإن الاخوانى والسلفى أبدى لا يزول .. إلا إذا واتتكم الشجاعة ليس لرفض تطبيق الشريعة .. بل لاتخاذ التدابير لتعطيل مفعول آيات الحدود فتبقى مجرد نص دون تفعيل .. ويعاقب كل من يحاول تطبيقه عقوبات مغلظة رادعة .. ويتم حل الأحزاب الدينية .. وتكون علمانيتنا كاملة .. أردوغان إسلامى وليس علمانى .. باختصار إن كنتى تؤيدين خلط الاسلام بالسياسة ولو بنسبة 1% فأنت إسلامية لا علمانية

ويتم إلغاء المادة الثانية أو على الأقل جزئية مبادئ الشريعة نهائيا

كل دين خصوصا الأديان الإبراهيمية هى كالقمر لها وجه مضئ ووجه مظلم .. أكثرنا يظن أن دينه كله إشراق وبهجة وروعة .. ولكن الإخوان والسلفيون يتكفلون بإيضاح الجانب الذى تمت مداراته عنا طوال سنوات ماضية كثيرة

عموما أنا ما يهمنيش المواريث والطلاق والجواز قد ما يهمنى التعدى على حرياتى فى تصفح الانترنت دون حجب .. وحرياتى فى ارتداء الملابس الغربية وكشف شعرى كما أشاء واللى مش عاجبه يقلع عينيه أو يستأصل عضوه التناسلى ويريح نفسه .. وحرياتى فى كافة جوانب الإبداع .. وان يحكم بلدى سواء فى البرلمان أو الحكومة أو الرئاسة تيارات لا دينية يعنى ليبرالية واشتراكية وعلمانية الخ .. مع عزل الإخوان والسلفيين وأى تيار دينى عن مزاولة السياسة .. أن تتم معاملتهم كضباط الشرطة مثلا بالحرمان من الحقوق السياسية

فالمهم والعبرة هما هيرفعوا مطلب إيه .. لو هيرفعوا مطلبين : حل الأحزاب الدينية وإسقاط البرلمان الإسلامى فانا أؤيدهم .. وإلا فهم يهدفون لتسليم السلطة العليا فى مصر للإخوان والسلفيين بمجلس من العوا وأبو إسماعيل وأبو الفتوح ..

ولو هيرجعوا لى العلم الأخضر أبو هلال (رمز دينى عثمانى) ونجوم .. وهو علم الملكية والإقطاع والاحتلال وما أشبهه بعلم السعودية لكل ذى عينين .. برضه لن أؤيدهم



انتهى الحوار .



****







- ردا على من يرشحون أحمد حرارة لرئاسة مصر : باختصار الإخوان والسلفيون يتمنوا يلغوا منصب الرئيس تماما .. ولأنهم مش هيقدروا يعملوا ده حاليا عايزينها برلمانية يعنى يحطوا عجلا جسدا له خوار على كرسى الرئاسة .. يحطوا أعمى أو أطرش أو من ذوى الاحتياجات الخاصة المهم يكون طيشة



- المهم بس ما تقتصرش اللعنات على السلفيين والمديح للإخوان .. الله خلق من كل شر اثنين : ثعابين وعقارب .. إخوان وسلفيين



- أوسخ .. الاستبداد الدينى أوسخ .. ولو شاطر اخلعه .. يا هيطلع بلحمك يا هيطلع بدينك .. عموما أنا مصر عندى وحرياتى عندى فوق الأديان وأولى من الأديان وهى قبل الأديان - والأديان نفسها واردة على مصر ومستوردة من الحجاز ومن فلسطين - .. وهاحارب عشان مصر وحرياتى والتنوير .. ولو كان الثمن زوال الأديان



- الفئة من المسيحيين التي تهاجم العلمانية وتهاجم كلامى وتؤيد الإخوان والسلفيين هم فى خانة أعدائى وسيرون منى ما لا يحبون .. فليسوا أعز عندى من أهل دينى الذين أفضحهم يوميا بسبب تعصبهم وعداوتهم للعلمانية ولمصر وللحريات الكاملة .





- اللى أنا طالباه بس من كل أصدقائى أن أى كاهن مسيحى قبطى بعد كده يؤيد الشريعة الإسلامية ما توفروش فيه شتيمة وقباحة .. وزيدوا على كده بأن اللى بيؤيدهم دول مش هينفعوه بل هيذلوه ويلبسوه الزنار تانى ويمنعوه من ركوب الدواب والسيارات .. وهينتفوا دقنه وهيدفعوه الجزية .. وهيضغطوا عليه ومش هيرضوا عنه إلا إذا اعتنق الاسلام .. عشان يبقى الكهنة يؤيدوا الشريعة أوى




- قبطى متأخون زى صعيدى مدميط .. أمثاله فعلا يستاهلوا حكم الإخوان والسلفيين ويستاهلوا إنهم يحتقروكم ويعاملوكم بمهانة ويدفعوكم الجزية




- الثائر لازم يثور على نفسه الأول .. مش لسه معتقد فى أنه ليس الذكر كالأنثى .. ومن ينشأ فى الحلية ... لسه معتقد إن المرأة أقل منه جينيا .. بيحتقر المرأة والمسيحى المصرى والبهائى المصرى والشيعى المصرى وبيكفرهم .. وفاكر دينه الأعلى وشعبه الأعلى ونوعه الذكورى الأعلى .. فاكر نفسه بس الأعلى ... لسه شجاع مع مبارك والعسكر وجبان مع الشريعة وقطع اليد وحجب الانترنت والمصادرة وأفكار الإخوان والسلفيين .. أنا أحتقر الثائر الجبان.


- فات أوان الكلام ده . مصر أصبحت دولة دينية فعليا . وسيفتتح البرلمان الإسلامى ويبدأ قراراته الإسلامية المتتالية التى ستعجبكم كثيرا . وشكرا لأمريكا وللمجلس العسكرى وللثوار والخليج الخونة جميعا .. وكل من قاده تعصبه الدينى لتأييد الإخوان والسلفيين .


- مبروك على تحول مصر لدولة دينية ذات برلمان دينى. وشكرا لأمريكا والخليج والثوار والأحزاب السنيدة من الغد للكرامة للوفد والمجلس العسكرى الخونة جميعا.. على تحويل مصر إلى دولة دينية.





- إن كنت علمانيا لماذا تؤيد الإخوان.

وإن كنت مصريا لماذا تؤيد الإخوان.

وإن كنت تنويريا لماذا تؤيد الإخوان.

لماذا لا تتخلصون من تعصبكم الدينى وتسلموا بأن نجاة مصر فى حل الأحزاب الدينية وإسقاط البرلمان الإسلامى.

وإعادة العلمانية لمصر التى أسقطتموها منذ فبراير الماضى.





- المهم مبروك تحول مصر إلى دولة دينية ذات برلمان إسلامى بمباركة حمزاوى وأمثاله من مطايا الإخوان والسلفيين من العلمانيين الفالصو والليبراليين المثليين


- أى كلب حالق دقنه وبيدافع عن الإخوان والسلفيين قولوا له : ربى دقنك الأول زيهم واتبع سنة الرسول وبعدين دافع عنهم

أى كلب بيسمع موسيقى واغانى وبيدافع عن الإخوان والسلفيين قولوا له : امتنع عن المعازف والغناء زيهم وبعدين دافع عنهم

وأى واحد يقول لك إن العلمانية مستوردة من أوربا قل له (عشان تبين فساد فكرته) : والإسلام مستورد من الحجاز والمسيحية من فلسطين .. ولو عايز فكر مصرى أصيل يبقى ارجع لفكر الفراعنة...

وأى واحد مسيحى يدافع عن الإخوان والسلفيين سيبه عشان يهينوه وياخدوا منه الجزية ويمنعوه من الجيش ويضغطوا عليه ويخطفوا بناته ومراته .. ويعيش فى مذلة ومواطنة منقوصة ..

وأى واحدة تدافع عن الإخوان والسلفيين سيبها يذلوا أيمان أبوها ويطلقوها ويجوزوها وعندى نسوان فشلت فى حياتها الزوجية مع زوج من النوع ده وبرضه فضلت سلفية .. لأن دول يستحقوا المهانة والإذلال




- آخرتها واحد قبطى يقول لى : أبو الفتوح معتدل ومش اخوانى وأنا قبطى وباؤيده .. دى آخرتها



- Omar Abu Hassan

تفكير بصوت عالي:


إنني أفكر بمحاربة الله ...


لقد فعل بي كل ما يدفعني إلى ذلك!!


فقد أهلك أمتي بشيطان آل سعود


أهلك أمتي بمنايك أنذال قصور الخليج ال (آلات) الأنذال


أهلك أمتي بإخوان مسلمين جبناء ما فتئوا يقهروني بتسميتهم تلك، والله صامت يضحك علي ومني !!


وإذا كان كل ما يجري على وجه البسيطة من عمل الله فإني لا أملك النية بشكره على ذلك




- قلنا سنصمد على علمانيتنا الكاملة وحريتنا الكاملة وليبراليتنا الكاملة وجمهوريتنا الكاملة واشتراكيتنا الكاملة ..

فانبطح من المشاهير والمغامير من انبطح وباع من باع وخان من خان ..

ولولا خيانتهم ..

لولا خيانة عبد الحليم قنديل وخيانة ثوار التحرير وخيانة الغد والوفد والكرامة ..

ولولا خيانة الذين يمدحون اليوم فى أبو الفتوح الاخوانى والغنوشى الاخوانى وأردوغان الاخوانى ومصطفى عبد الجليل الاخوانى

ما سقطت مصر ولما تحولت لدولة دينية




وسيذكر التاريخ بكثير من الألم والحزن موعد الثورة الإسلامية المتعصبة العنصرية فى يناير 2011/ صفر 1432 .. وسيذكر موعد تحول مصر لدولة دينية بعدها بالسماح بتأسيس الأحزاب الدينية .. وسيذكر موعد ترسيخها كدولة دينية ببرلمان إسلامى ظلامى يوم 23 يناير 2012



هذا إن بقى تاريخا علمانيا ..

وإنى على ثقة أن هذا الشعب السفيه هو والغرب والجيش سيدفعون الثمن وقريبا ..

أما ثوار التحرير فما داموا قد رفضوا مطلب العلمانية بحل الأحزاب الدينية وإسقاط البرلمان الدينى فهم فى خانة أعدائنا أيضا ..







- اللى هيخلصنا من الاسلامجيين إخوانا وسلفيين بإيدى هارفعه على كرسى الرئاسة .. وهو فعلا الجدير بحكم مصر



- الإخوان والسلفيون هيطلعوا من مصر بالعقل أو بالدم أو بالدين .. يعنى هنفقد عقلنا أو حياتنا أو ديننا عشان يطلعوا .. لانهم ملزوقين بأوهو فى الاسلام



- إلى المتواكلين مسلمين ومسيحيين وأتباع الجبرية بتوع سيبى الأمور على الله وهو اللى خلق الأرض بما فيها ، من أجل أن يخذلونا عن التصدى للإخوان والسلفيين .. أقول لهم : ربنا ده هو اللى خلق لنا عقل وايدين ورجلين وعينين وودان ولسان وخلانا نصنع أسلحة وخلانا نقاوم .. إنما أسلوب الجبرية والتواكل بتاعك ده منافى للإسلام لو حابب أجيبها لك بالدين ... وإن السماء لا تمطر ذهبا ولا فضة .. واسع يا عبد وأنا أسعى معاك .




- المواطن المصرى الفيسبوكى تجده يتحيز للإخوان والسلفيين .. لأنهم مسلمون مثله

فأنا مسلمة وأرفضهم ..

لماذا التحيز للمسلم لمجرد أنه مسلم .. لمجرد انه يريد إعادة تطبيق حدود أكل عليها الدهر وشرب وهى خرق صريح لحقوق الإنسان وتمدنه وحداثته ..

لمجرد أنه يريد حجب الانترنت وتضييق الحريات وإلباسى ما يشاء لا ما أشاء ..

لماذا لا تتجردون من تعصبكم أيها المسلمون المصريون الذى يدفعكم لانتخاب الإخوان والسلفيين وللدفاع عنهم .. كما تجردت أنا من تعصبى كمسلمة .. لماذا تضعون ديننا على حساب مصر وعلى حساب العلمانية والتنوير .. لماذا تضحون بنسرنا وعلمنا وعلمانيتنا ومواطنتنا وحرياتنا ومساواتنا وفنوننا وإبداعنا وأيديولوجياتنا ومذاهبنا وتنوعنا من اجل الأفكار الظلامية .. فقط لمجرد تعصبكم للدين .. اعدلوا هو اقرب للتقوى ..

لماذا ترون أنفسكم شعب الله المختار .. أولاً ترون الرجل أعلى من المرأة .. والمسلم أعلى من غير المسلم .. والاخوانى والسلفى أعلى من المسلم غير الاخوانى ولا السلفى .. والمسلم السنى مؤمن وترون المسلم الشيعى والصوفى كافر .. بئس ما قدرتم



****



- لو أمهلتم البرلمان الإسلامى الجديد حتى يكتب الدستور سيكون دستورا إسلاميا دينيا ومليئا بالفخاخ الخطيرة جدا وسيحذفون مادة حظر الأحزاب الدينية وسيغيرون العَلَم ، ولن تكون هناك ضمانات لحريات ولا حقوق ولا إبداع ولا حماية للعلمانية ، وسيزيدون من خطر المادة الثانية ، وها هم يعدلون نص اليمين الدستورية ، فعندها يكون حل البرلمان ليس الحل بل سأطالب عندها بإسقاط الدستور الجديد وبالتالى تزداد الأمور تعقيدا والمطالب صعوبة .. عقدة فوق عقدة فوق عقدة



- مهما سبتنى وشتمتنى الكلاب البشرية فى المنتديات والمدونات والفيسبوك فإنى ماضية فى طريقى حتى أسقطهم وأسقط أسيادهم الإخوان والسلفيين

وإن كان الإخوان والسلفيون يريدون الخلاص من صوتى فليس لهم من حل إلا قتلى .. ولست أخشى الموت بل سيريحنى من وجوههم وسحنهم وسفالاتهم . وسأموت واقفة رافضة صامدة وليس كنعاج أحزاب الكرامة والغد والوفد وليس كالنعجة أفيونجى الشريعة عبد الحليم قنديل والنعجة رئيس حزب الكرامة الإخوانى الدينى حمدين صباحى ولا كالنعجة عار الليبرالية عمرو حمزاوى ..




- عندما يحاربك الاخوانى والسلفى بدينك أنت (الذى هو دينه أيضا) .. يحارب حرياتك وفنونك وعلمانيتك وإبداعك وتنويرك ومصرك ... فهل هناك شعور أسوأ من هذا ..

فإن بقيت على دينك فأنت فى كمد .. ولو تركته فأنت فى كمد وسيجد المبرر للمزيد من الإذلال تجاهك وللمزيد من الإهانة ضدك وللمزيد من المبررات لإقصائك والتضييق عليك ثم يقتلك فى النهاية وعنده المبرر فى كل الأحوال سواء بقيت على دينك الذى هو دينه .. أو تركته




- الآن يُقسم الإخوان والسلفيون (بصفتهم نواب البرلمان وحزب الأغلبية) اليمين الدستورية على احترام النظام الجمهورى الذى يكفرون به .. ويقسمون على احترام الدستور والقانون (ويقول فى سره مكملا ومضيفا ومعدلا على اليمين وخارقا لنصها الصحيح بعدما منعوه من قولها جهرا : بما لا يخالف شرع الله) وشرع الله كلمة مطاطة كم من الجرائم ترتكب باسمها وباسمها سيتم قطع الأيدى والأرجل وقطع الرؤوس وجلد الظهور ورجم الأبدان وحجب الانترنت ومصادرة الكتب وتحطيم التماثيل وتحريم ومنع الغناء والموسيقى إلا الموسيقى الدينية ربما والتكفير وسعودة مصر ومسلفة وأخونة مصر وصوملة وأفغنة مصر والقضاء على الحريات وحقوق الإنسان والمدنية .. وبعدين كفارة وتحلة الأيمان والقسم سهلة جدا : صيام ثلاثة أيام .



حين قرر مسؤول المضبطة فى مجلس الشعب وهو وفدى تقريبا (محمود السقا) - ولعل ذلك بتعليمات من المجلس العسكرى سيده - حين قرر رفض الإضافة الاسلامجية الاخوانوسلفية (ما لم يخالف شرع الله) ... علمتُ أن المجلس العسكرى كالعاهرة التى تمارس الدعارة فى السر لكنها تطالب لمن يعرفونها بمناداتها بالشريفة .. أو كاللص الذى يمارس السرقة فى السر لكنه يطالب من يعرفونه بمناداته بالأمين





- وإذ قالت ديانا للإخوان والسلفيين : يا قوم اذكروا نعمة أمريكا والمجلس العسكرى وثوار الندامة عليكم إذ جعل فيكم نواب برلمان وأسس لكم أحزاب دينية خارقا الدستور وسيجعلكم قريبا محافظين ووزراء وملوكا.




- ما دام الإخوانى والسلفى مش عاجبه القسم - اليمين الدستورية - دخل مجلس الشعب ليه . ما ينفعش يعنى إنك تتكلم بحياد وتتجرد من انصر أخاك المسلم الإخوانوسلفى ظالما أو مظلوما بأن تشجعه على التمادى فى الظلم .



- الشيطان فى التفاصيل .. حكمة معروفة .. وهدف أسلوب الشرط فى اليمين الدستورية "ما لم يتعارض مع الشريعة الإسلامية" .. أنهم يخرقون القانون والدستور متى تعارض مع أفكارهم الظلامية والقمعية



الإخوان والسلفيون أصلا ضد النظام الجمهورى وضد رعاية الوطن ومصالحه رعاية كاملة .. وقريبا سيتم إلغاء القسم (اليمين الدستورية) بدعوى أنه قسم وثنى جاهلى.


وبعدين الوطن كلمة غامضة المفروض تبقى مصر .. لأن الاخوانى والسلفى الله أعلم ما الوطن فى نظره ربما السعودية أو أفغانستان أو فلسطين إلخ


ولو شالوا للأخ المسلم المصرى النسر وحطوا الشهادتين برضه هيقول لك المبرر ويستعمل الجدل والتبريرات .. خلاص ما بقاش فيه غيرة على الوطن ولا الدستور ولا اليمين الدستورية إخص على ده شعب

لا ينبغي الشرط في أي قسم لأنه ثغرة يمكن أن يتم من خلالها الرجوع عن كل ما في القسم وإفراغه تماماً من مضمونه. وهذا مثلاً تم في موضوع الإعلان العالمي لحقوق الإنسان. (ما لم يتعارض مع الشريعة الإٍسلامية) هذا أمر خطير. ابحث واعرف ما الذي يتعارض وعارضه مش تلتزم بنص ثم تضيف (ما لم يتعارض) لأن هذا ينسف الالتزام من أساسه.

وهم يعلمون ذلك بالضبط يا أوسم وهو مبتغاهم 100% . ثق بأنهم يعوون ذلك جيدا جدا . لن يلتزموا بشئ . والأيام المقبلة ستشهد القضاء على الحريات بدعاوى دينية شتى وأولها على ما أعتقد سيكون حجب مواقع معينة من الانترنت وسيباركهم حمزاوى وأمثالهم والشعب الجاهل . فى هذا البرلمان سينكشف الوجه المظلم بعدما تصدعنا من آبائنا وأهلنا برفع أنفسنا فوق العالم وكأننا شعب الله المختار وأننا الأعظم والأنقى والأطهر فعلنا كاليهود .. سينكشف الوجه المظلم الذى يجهله الكثيرون ويظنون أن ديننا له وجه مشرق ولا وجه مظلم له .. ذات الوجه الذى أظلمت له السموات والأرض فى أفغانستان الاشتراكية سابقا وفى الكيان السعودى (الحجاز ونجد) وفى الصومال وباكستان والسودان وغيرها من الدول الدينية الثيوقراطية فى عالمنا العربى والإسلامى.


وما دام بدأنا بالشرط إحنا كمان هنضيف : ما لم يهدد علمانية مصر .






****



- النائب د/علي ونيس ( تحالف حزب النور )، بالدائرة الأولى القليوبية يقول :"يجب توسيع مسجد مجلس الشعب، نظرا لأن معظم النواب المنضمين للمجلس الحالي يصلون وذلك بعكس نواب المجلس السابقين!!"

تعليقى : اللص الشريف المتوضئ .. يسرق بعدما يبسمل ويداعب مسبحته ، ويقول وهو ينوى السرقة : توكلت على الله .

المنظرة .. وتعطيل الأعمال باسم الصلاة ..
...
هما فاكرينه جامع مش برلمان ولا إيه ؟ ما يعملوش لهم ميضة كمان ، ويجهزوا لهم القباقيب ؟

رصيف نمرة خمسة : زكى رستم (السلفواخوانى) : نويت أصلى ... فريد شوقى : عاملينها قبلك



تماما مثل الفريسيين اليهود الذين فضحهم المسيح وقال إنهم مظهريون كالقبور المبيضة والمجصصة جميلة المنظر من الخارج وبداخلها جيف وعفونة ونجاسة ودود .





- كلنا مصريون إذن كلنا سفهاء . وكلنا نتحمل وجود ثوار سفهاء ومجلس سفيه ومبارك سفيه وبرلمان سفهاء


- عزيزى القبطى لما أضمن لك أن بنى دينى قد كفوا عن تعصبهم وكراهيتهم لكم وحبهم للإخوان والسلفيين عندها سأعطيك الضوء الأخضر لمهاجمة العسكر




- ثائر يناير اللى عدى البحر ولا اتبلش وجاب لبلده مصر الخيبة الاسلامجية التقيلة الاخوانوسلفية




- مهما هتقول فالشعب مبسوط .. والدم يحن .. دم المسلم للاخوانى والسلفى يحن .. طب إشمعنى أنا مسلمة ودمى يلطش مع الإخوان والسلفيين ومتبرية منهم .. بنى دينى بحاجة لتغيير دمائهم التى تجذبهم ليتعصبوا للإخوان والسلفيين




- أخ أيوه بدأنا نقسم .. اخوانى طيب .. واخوانى شرير .. أفعى طيبة وأفعى شريرة . كلهم أفاعى وبطلوا بروباجندا التضليل يا دراويش عصام سلطان وأبو الفتوح.





- الشعب يتفرج على ما تبرزه فى مرحاض الانتخابات . ويتشممه . عذرا للتشبيه . الكلاب دايما بتعمل كده.


- الأغلبية المتعصبة . لا الصامتة . هل رأيت مسلما مصريا يكره المسلمين ؟ هذا أنا


- البركة فى حزب شاس الإسلامى (الحرية والعدالة) وحزب إسرائيل بيتنا الإسلامى (النور)



- سأبصق عليكم كل يوم أيها الثوار من 25 القادم إذا استنعجتم ولم ترفعوا مطلبى حل الأحزاب الدينية وإسقاط البرلمان الدينى .. وسألعنكم وسأضع فى أعناقكم مسؤولية ما جرى لمصر من مصائب دينية منذ عام ولليوم وما ستنال بتعصبكم الدينى للإخوان والسلفيين



- المسلمون المؤيدون للإخوان والسلفيين وأخذوا حقهم بالمادة الثانية

والمسيحيون ربما يتم إبرام صفقة معهم وتضاف جملة (ولغير المسلمين الاحتكام لشريعتهم)


فماذا عن الطرف الثالث أى أنا وأمثالى أى المسلمين الذين لا يريدون تطبيق شريعتهم ولا الحدود عليهم ولا يريدون فرض الحجاب والنقاب عليهم .. ويريدون الاحتكام للقانون المدنى الوضعى الفرنسى فى حياتهم ... ولا يريدون حجب الانترنت عنهم .. ولا يريدون تحريم إبداعهم وتحريم الفنون عنهم وحرمانهم من الفنون .. ولا يريدون باختصار تطبيق الأفكار الاخوانوسلفية عليهم ..... أين حقهم ؟ أين حقنا ؟




- تبويس اللحى - بين الإخوانوسلفى والقبطى - يا عمى ما عليهوش جمرك . الإخوانوسلفى يحبك أيها القبطى ما دمت لا تنازعه البرلمان ولا السياسة ولا تفضح أساليبه وظلاميته . أنا قلت من الأول إن الأقباط ستتم رشوتهم ببوستين وعبارة بلهاء : لهم أن يحكموا بشريعتهم وسيتركوننا وحدنا مع الاخوانى والسلفى.


- مصر ضعفت منذ أربعين سنة .. ولكنها اليوم تحتضر بخنجر قطرى سعودى منقوش عليه آيات الحدود ولهو الحديث والشرطة الدينية ، وكتابات سيد قطب وحسن البنا وابن الوهاب وقيادات وأعضاء أحزاب النور والحرية والعدالة والوسط والفضيلة والصالة الخ

ولن يكون لها وجود بعد أيام أو شهور قليلة والفضل لأوباما والقرضاوى وأردوغان وحمد وال سعود .. ومجلس عسكرى خائن سمح بأحزاب دينية وثوار متأسلمون إخوان وسلفيون

أنا قلت الشعب طفل وعيل .. العيل لما يغلط نحاسب مين . نحاسب ولى أمره طبعا (اللى هو المجلس العسكرى) .



اللى معاه فلوس وله فيلا ولا شقة بره يا بخته وأقول لك تانى يا بخت اللى ماتوا واللى هاجروا .. ويا بخت المجانين والمعاقين ذهنيا .. ويا بخت الجهلة اللى مش عارفين اللى إحنا عارفينه


- Ahmad Hussein لا يمكن أن نردد هتاف يسقط يسقط حكم العسكر دون أن نسقط أيضا حكم المرشد والأمير والكهنة .... أسقطوا الأحزاب الجاهلية الإخوانية الوهابية أولا وإلا نكون فرطنا في الثورة ومصر للأبد


- الإخوان والسلفيون يؤدون دور محاميي الله وحجاب بابه يمنعون سواهم .. والله لا يقر لهم بذلك .. ولكن بالغتاتة والتلامة والكلاحة يفعلون






- مسؤولية المأساة التى تعانى منها مصر منذ عام وإلى الآن هى مسؤولية خماسية يتحملها خمسة أطراف :

1- المجلس العسكرى حين سمح بتأسيس الأحزاب الدينية الإخوانية والسلفية .

2- أحزاب المعارضة المنبطحة (مثل الغد والوفد والكرامة وكفاية وستة ابريل وحليم قنديل) التى مدحت الإخوان والسلفيين وتحالفت مع الأحزاب الدينية .
...
3- الشعب حين انتخب أعضاء هذه الأحزاب الدينية .

4- الصحفيون والمذيعون والإعلاميون والكتاب الذين يبررون للإخوان والسلفيين ويدافعون عنهم أو يعرضون أفكارهم الهدامة وينشرونها فى المجتمع ويرغبون المجتمع فيها .

5- الثوار الذين لا يرفعون مطالب بحل الأحزاب الدينية ولا بإسقاط البرلمان الدينى ولا يطالبون بمبادئ دستورية تشمل مادة لحماية العلمانية بكل الوسائل ومادة تنص على علمانية مصر صراحة .





- مش هتنصلح مصر 2012 إلا بثورة أو انقلاب علمانى من جوه الجيش . إنما الاستقرار هيؤدى إلى تعميق انغراس الخنجر السلفى الاخوانى ... لازم من المخاطرة بس تكون مدروسة ومحسوبة .. ثورة ثانية لكن ترفع المطلبين دول وتحترم العلم الثلاثى والنسر

الاستقرار هيخلى السلفى والاخوانى يبيض ويفقس قراراته البشعة فى البرلمان .. لازم ما يكونش فيه استقرار



- مسلمو مصر - إلا قليل أنا منهم - اختاروا الإخوان والسلفيين نكاية فى مسيحيي مصر وعلمانييها وليبرالييها ..... لذلك فلن يسقط الإخوان والسلفيون إلا حين ينكوى من انتخبوهم بنارهم .. حين يمنعون ماكينات الحلاقة وحين يفرضون الحجاب والنقاب وحين يؤسسون الشرطة الدينية وحين يغلقون إذاعات وقنوات ومحطات الأغانى والأفلام وحين يقطعون أيدى وأرجل من انتخبوهم وحين يجلدون من انتخبوهم وحين يحرقون لوحات من انتخبوهم وحين يحطمون تماثيل الميادين ويحطمون معابد ومتاحف وتراث أجداد من انتخبوهم وحين يعدون عليهم أنفاسهم وحين يقمعون حرية الانترنت والإبداع وكافة حريات من انتخبوهم .. وحين يحارب الإخوان والسلفيون باختصار بقية مسلمى مصر فى حرياتهم وكرامتهم .. حينها سيفطنون للحماقة الكارثية إلى فعلوها نكاية فى الأقباط وفى العلمانيين والليبراليين .





****



طرائف عن اللحى بمناسبة البرلمان الملتحى مصر 2012 :


مكتوب فِي التوراة لا يَغُرَّنك طول اللحى ، فإن التيس لَهُ لحية


نظر عليّ بْن حجر إلى لحية أبي الدرداء ، قَالَ : وهو طويل اللحية ، فأنشأ يَقُولُ : لَيْسَ بطُولِ اللَّحَى يَسْتَوجِبُون القَضَا إن كَانَ هَذَا كذا فالتّيْسُ عَدْلٌ رِضَا

فى البداية والنهاية لابن كثير : قصة يزيد بن ربيعة بن مفرغ الحميري مع ابني زياد عبيد الله وعباد

ذكر ابن جرير عن أبي عبيدة معمر بن المثنى وغيره ، أن هذا الرجل كان شاعرا ، وكان مع عباد بن زياد بسجستان ، فاشتغل عنه بحرب الترك ، وضاق على الناس علف الدواب ، فقال ابن مفرغ شعرا يهجو به عباد بن زياد على ما كان منه فقال :

ألا ليت اللحى كانت حشيشا فنعلفها خيول المسلمينا

وكان عباد بن زياد عظيم اللحية كبيرها جدا



http://www.islamweb.net/hadith/display_hbook.php?indexstartno=0&hflag&pid=485701&bk_no=568&startno=8

الجليس الصالح الكافي والأنيس الناصح الشافي المعافى ... » المجلس التاسع عَشْر


http://www.facebook.com/photo.php?fbid=315681271803463&set=t.1400529895&type=1




****


برلمان مصر 2012 السيرك الإسلامى الظلامى الكبير .. اللص الإخوانى والسلفى يبسمل ويقرأ القرآن قبل مص دم مصر والمصريين .. يا ثوار يناير 2012 ليكن مطلبكم الأول حل الأحزاب الدينية ومطلبكم الثانى إسقاط البرلمان الدينى


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3619 - 2012 / 1 / 26 - 20:46
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع    

برلمان مصر 2012 وشهرته السيرك الإسلامى الظلامى الكبير .. لا يَغُرَّنك طول اللحى ، فإن التيس لَهُ لحية .. ألا يا ليت اللحى كانت حشيشا فنعلفها خيول المسلمينا .. اللص الإخوانى والسلفى يبسمل ويقرأ القرآن قبل مص دم مصر والمصريين .. يا ثوار يناير 2012 ليكن مطلبكم الأول حل الأحزاب الدينية ومطلبكم الثانى إسقاط البرلمان الدينى





- يا ثوار يناير 2012 ليكن مطلبكم الأول حل الأحزاب الدينية ومطلبكم الثانى إسقاط البرلمان الدينى إن كنتم تريدون خير مصر حقا


http://www.facebook.com/photo.php?fbid=315045538533703&set=t.1400529895&type=1





- تم بحمد أمريكا والمجلس العسكرى ودول الخليج والثوار

افتتاح

السيرك الإسلامى الظلامى الكبير

(برلمان مصر 2012)

مع تحيات أحزاب الكرامة والغد والوفد وكفاية وستة أبريل وعبد الحليم قنديل


شرطة دينية - وصاية على الإبداع - نزع نسر - رجم - سب مذاهب - تغيير عَلَم - قطع رأس - صلب - جلد - قطع يد - وصاية على الفنون - تحطيم تماثيل - مصادرة كتب - حجب إنترنت - تكفير - تحجيب وتنقيب - هدم أضرحة - حرق كنائس - إطلاق لحى - عمالة للسعودية وقطر - سب أديان



http://www.facebook.com/photo.php?fbid=315758965129027&set=t.1400529895&type=1





- صورة نواب مصر الملتحين 2012 :



من أقصى اليمين يقول : وأنا شبه خالد عبد الله .

الذى جواره يقول : أنا السفااااااااح .

الذى جواره : أحلى من بتاع أمن الدولة .

خلفه : يا ولاد المرة ..

الجالس على كرسى رئيس البرلمان : الخازوق طلع مريح أوى يا شيخ .



الذى جواره : إيه رأيك فى الخازوق ؟

الذى جواره : الجرس ده يلزمنى .

الأخير على أقصى اليسار : أنا باين فى الصورة يا بنى ؟



النسر الكبير (شعار الجمهورية) فوقهم : على آخر الزمن الأشكال الوسخة دى تنجس المجلس إخص .




http://www.facebook.com/photo.php?fbid=315681271803463&set=t.1400529895&type=1


مكتوب فِي التوراة لا يَغُرَّنك طول اللحى ، فإن التيس لَهُ لحية

ونظر عليّ بْن حجر إلى لحية أبي الدرداء ، قَالَ : وهو طويل اللحية ، فأنشأ يَقُولُ : لَيْسَ بطُولِ اللَّحَى يَسْتَوجِبُون القَضَا إن كَانَ هَذَا كذا فالتّيْسُ عَدْلٌ رِضَا


...
وفى البداية والنهاية لابن كثير : قصة يزيد بن ربيعة بن مفرغ الحميري مع ابني زياد عبيد الله وعباد

ذكر ابن جرير عن أبي عبيدة معمر بن المثنى وغيره ، أن هذا الرجل كان شاعرا ، وكان مع عباد بن زياد بسجستان ، فاشتغل عنه بحرب الترك ، وضاق على الناس علف الدواب ، فقال ابن مفرغ شعرا يهجو به عباد بن زياد على ما كان منه فقال :

ألا ليت اللحى كانت حشيشا فنعلفها خيول المسلمينا


وكان عباد بن زياد عظيم اللحية كبيرها جدا


****


اللهم إنى نمت على ضيق فأيقظني على فرج
و إنى نمت على حزن فأيقظني على فرح
و إنى نمت على عسر فأيقظني على يسر
و إنى نمت على يأس فأيقظني على أمل
و إنى نمت على دعائك فأيقظني على استجابة منك
و إنى نمت والسلفيون والإخوان عليهم لعنتك يحكمون ويتحكمون بمصر والجمهوريات العربية فأيقظني على زوالهم ورحيلهم وخلعهم وفنائهم وعزلهم وخلاص مصر منهم للأبد
يا عفو يا كريم يا أرحم الراحمين اللهم آمين يا رب العالمين.





صواريخ أخيرة :

- حال ثوار التحرير إن كانوا حقا ليسوا فى الأصل إخوانا .. هو حال المعتمد بن عباد ملك اشبيلية حين استنجد بالمرابطين المغاربة الملتحين الأجلاف المتطرفين من أجل أن يحاربوا معه أدفونش ملك الأسبان .. قال له مستشاروه إن المرابطين فى مجاعة وفقراء ومتشددون لو جاءوا إلى الأندلس من المغرب لن يخرجوا منها بعد أن يذوقوا حلاوتها وسوف يقوضون ملكك ويستولون على عرشك .. لكنه أصر فكانت النتيجة أن ابن تاشفين زعيم المرابطين خلعه وقتل أولاده ونفاه إلى المغرب فى بيت حقير وحكم مكانه فى الأندلس ..

فالمرابطون هم الإخوان والسلفيون .. والمعتمد هم الثوار العلمانيون - إن كانوا حقا ليسوا إخوانا ولا سلفيين ولا ثيوقراطيين - . وأدفونش هو مبارك ونظامه .. فهل يتعلم الثوار الدرس .. ويكفون عن الاستعانة بالإخوان والسلفيين .



- لا أشك فى أن البروباجندا الاخوانوسلفية حين أمطرت السماء ليل 24 يناير 2012 قالوا بيت الأخطل فى مديح عبد الملك بن مروان ولكن مع بعض التعديل بدلا من خليفة الله قالوا : برلمان الله يستسقى به المطر .


****



لا للوصاية الاخوانية السلفية على الحوار المتمدن وعلى الإسلام والمسلمين ..


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3628 - 2012 / 2 / 4 - 12:03
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع    

- لا للوصاية الاخوانية السلفية على الحوار المتمدن وعلى الإسلام والمسلمين .. درس المصرى الأصيل لسكان الكيان السعودى .. الأحزاب الدينية تأسيسها مخالفة صريحة للدستور ولإعلان مارس ولقانون الأحزاب .. ولن ننتظر حتى كتابة الدستور الدينى واستيلاء الإخوان والسلفيين على الرئاسة والحكومة .. ونرفض تحالف العلمانيين والليبراليين مع المجرمين الظلاميين الإخوان والسلفيين .. المكارثية الإسلامية الإخوانوسلفية تطارد الفنان عادل إمام .. والتعصب الرياضى يؤتى ثماره فى مصر





- لا للوصاية الاخوانية السلفية على الحوار المتمدن وعلى من يدخل الاسلام ومن يخرج منه .. وعلى المسلمين .. ولا لمن ينصبون أنفسهم محامين للإسلام ولله .. فالله سبحانه وتعالى والإسلام وكل الأديان ليست بحاجة لبشر فانين لحمايتها .. فالله أقدر على الدفاع عن نفسه وعن أديانه . ومن لا يعجبه كلامى وكلام د هشام حتاتة ، وكلام الأساتذة رفعت السعيد وسيد القمنى وخالد منتصر وطارق حجى وفاطمة ناعوت وأحمد بسمار وأحمد لاشين وغيرهم كثير من كبار كتاب الحوار المتمدن . فلا يقرأ لنا ونحن لا نجبره على قراءة ما نكتب . ومن يتقيأ قيئه الإخوانى السلفى ويبرر بفجور ووقاحة للحدود السادية القروسطية المخالفة لحقوق الإنسان والتى أكل الدهر عليها وشرب ويريد إعادة قطع الأيدى والصلب والرجم وقطع الرقاب بالسيف لا بالمشنقة وقطع الأرجل والجلد بالسياط فليطبقها على نفسه وأسرته فالسكاكين كثيرة والكرابيج موجودة فى سوق الكانتو والمتاحف .. ولكن لا يفرض أفكاره الإخوانوسلفية الهدامة على مصر العريقة العلمانية الكوزموبوليتانية المنفتحة المتقدمة غير البدوية ولا الرجعية ولا القروسطية ... ومن لا يطيق كلامنا .. فما الذى يبقيه فى الحوار المتمدن وهو موقع للعلمانيين .. نصيحة مخلصة له : انضم لمواقع الإخوان والسلفيين الذين تهيم بهم عشقا وشغفوك حبا ، واكتب هناك كما تشاء .. أما هنا فالموقع مكتوب عليه أنه موقع علمانى .. فإذا كانت كتاباتى وكتابات أساتذتنا العظام فى الحوار المتمدن الذين أنا مجرد تلميذة فى محراب علمهم وأستاذيتهم .. إذا كانت كتاباتنا تضايق مشاعرك الإخوانية السلفية فلماذا تكتب فى الحوار المتمدن .. فنحن شبعنا من قيئكم .. وضقنا بكم ذرعا وضقتم بنا .. فاذهب لمن يناسبونك وتناسبهم واكتب عندهم ما تشاء ليصفقوا لك .. فلا أحد يرحب بك هنا .. أو عد للفلاحة والزراعة مهنتك الأصلية ودع الأدب للأدباء .. ودع الكتابة لأهلها .. أما برلمانك الدينى الذى ظلت عليه عاكفا ، فسننقدنه ونفضحنه ولن نكف عنه ، حتى يسقط ويؤول إلى مزبلة التاريخ هو ومن يدافع عنه .. فلا تمثل علينا دور المدافع عن الإسلام يا أفعى الإخوان يا من تفتحون القرآن الكريم فى التحرير للغلوشة على الخطب وكلام خصومكم .. يا من تخرجون من الإسلام من ليسوا على هواكم وتدخلون فيه من على هواكم .. يا من أدخلتم الفكر الصهيونى وفكرة شعب الله المختار إلى الإسلام يا عبدة ابن تيمية وحسن البنا وحازم أبو إسماعيل وابن لادن والظواهرى وبقية أصنامكم .. لا كهنوت فى الإسلام .. ولست أنتظر من يمسحنى مسلمة وأن يرضى عنى أمثال الإخوان والسلفيين .. ولا أنتظر من بشري أن يحكم على بالكفر أو الإيمان .. بالإسلام أو بالتنصر أو الإلحاد .. فهذه علاقة خاصة بينى وبين الله مباشرة .. وهو وحده من يحاسبنى يوم الحساب .. أما من يحلون محله ويحاكموننى إخوانا وسلفيين فعقابهم من الله شديد لأنهم ببساطة ركنوه على جنب ويقومون بدوره .. فتوقف يا أفعى الإخوان والسلفيين القذرة عن إثارة النعرات الدينية وتنصيب نفسك محاميا لله وللإسلام فهذه النعرات وهذه الأساليب لا مبيع لها فى الحوار المتمدن .



دعاء على الإخوان والسلفيين ..

دعاء اليوم وكل يوم :



اللهم إنى نمت على ضيق فأيقظني على فرج
و إنى نمت على حزن فأيقظني على فرح
و إنى نمت على عسر فأيقظني على يسر
و إنى نمت على يأس فأيقظني على أمل
و إنى نمت على دعائك فأيقظني على استجابة منك
و إنى نمت والسلفيون والإخوان عليهم لعنتك يحكمون ويتحكمون بمصر والجمهوريات العربية فأيقظني على زوالهم ورحيلهم وخلعهم وفنائهم وعزلهم وخلاص مصر منهم للأبد
يا عفو يا كريم يا أرحم الراحمين اللهم آمين يا رب العالمين.



- لا للوصاية الاخوانية السلفية على الحوار المتمدن وعلى الإسلام والمسلمين .. درس المصرى الأصيل لسكان الكيان السعودى .. الأحزاب الدينية تأسيسها مخالفة صريحة للدستور ولإعلان مارس ولقانون الأحزاب .. ولن ننتظر حتى كتابة الدستور الدينى واستيلاء الإخوان والسلفيين على الرئاسة والحكومة .. ونرفض تحالف العلمانيين والليبراليين مع المجرمين الظلاميين الإخوان والسلفيين .. المكارثية الإسلامية الإخوانوسلفية تطارد الفنان عادل إمام .. والتعصب الرياضى يؤتى ثماره فى مصر





- الدرس الذى لقنه المصرى الأصيل لسكان الكيان السعودى .. ولقنه للمصريين عملاء السعودية وقطر وماسحى البصاق والبيض والطماطم عن وجوه أسيادهم الإخوان والسلفيين


منقول عن صديقى العزيز خالد المصرى Khalid Elmasry .

عندما كتب طالب سعودي على السبورة : مصري+ فول = ؟

كان رد المدرس المصري مفاجأة مذهلة

هذه القصة واقعية ليست من وحى الخيال ولا فيلم هندي كما قد يعتقد البعض وقد حدثت بالفعل فى بداية الثمانينات بمدينة الرياض

دخل المدرس المصري إلى الفصل الدراسي في أول حصة بالعام الدراسي وحينما التقى بالطلاب وبدأ في تقديم نفسه إليهم ليتعارف عليهم، وقف أحدهم وقال له:

قبل أن نتعارف نرجو أن تجيبنا إلى السؤال المكتوب على السبورة

... ... ...
نظر المدرس إلى السبورة فوجد مكتوب عليها:

مصري + فول = ؟؟؟

كانت المفاجأة غير سارة بالمرة ولكن الرجل بكل كرامة قال: عايزين الرد على هذا السؤال ؟

فقالوا جميعا : نعم. طبعا يل أستاذ

التفت المدرس إلى السبورة وكتب عليها :

طبيب – مهندس – مدرس – عالم أزهري – ترزي – جزمجى

ثم أخذ في الشرح :

- الطبيب ليعالجكم مما ينتابكم من أمراض

- المهندس ليبنى لكم البيوت بدلا من الخيام

- المدرس لينتشلكم من الجهل ومن البداوة

- العالم ليعلمكم أصول دينكم الذي لا تعرفونه

- الترزي ليصنع لكم الملابس التي تزينكم

- الجزمجى ليصنع لكم الأحذية بدلا من الحفاء


وأضاف: دعوني أسألكم أنا سؤالا .

ثم استدار إلى السبورة وكتب عليه :
سعودي – بترول = ؟؟؟؟؟؟


أصاب الطلاب الوجوم وحاروا ماذا يقولون و أصابهم الصمت ، وحينئذ قال المدرس :
دعوني أجيب بالنيابة عنكم .

سعودي – بترول = إنسان مريض بلا علاج ، جاهل و أمي ، يسكن في خيام البادية ، و و و.


حينئذ ثار الطلاب على المدرس الذي خرج إلى مدير المدرسة وقدم استقالته ورفض العمل بالمملكة تماما برغم اعتذار أولي الأمر في المدرسة والمنطقة التعليمية.


هذه قصة مواطن مصري محترم أجبر الجميع على احترامه ورفع رأس المصريين جميعا.





****





- ما بنى على باطل فهو باطل . والأحزاب الدينية تأسيسها مخالفة صريحة للدستور ولإعلان مارس الدستورى المادة الرابعة منه ولقانون الأحزاب القديم والجديد .. وعلى ذلك فتأسيسها خرق للدستور والقانون والإعلان الدستورى وبالتالى فهى باطلة ولابد من حلها وكل ما ترتب على تأسيسها باطل أيضا ومن ضمنه البرلمان الجديد.

وهؤلاء الذين ينصبون من أنفسهم غيورين على رأى الشعب وعلى الديمقراطية .. قد رضوا بدور خدام الإخوان والسلفيين لتدمير مصر وتقسيمها وقمع حرياتها وإنسانيتها .. ودفعهم تعصبهم الدينى الذى أعماهم وجعلهم يفضلون الاخوانية والسلفية على الاسلام .. ويفضلون الإخوان والسلفيين على مصر وتنويرها ومدنيتها وعلمانيتها .. وهم ألد أعداء الديمقراطية والشعب .. ولكنهم يجادلون كالأفاعى لخدمة أغراضهم المتعصبة الدينية ..

الثورة الجديدة لا تزال تفتقر للحركة والتأثير والانتشار والسخونة .. باردة ميتة .. مقارنة بثورة العام الماضى .. الثورة الجديدة بحاجة إلى التسخين والتحريك والانتشار .. ولكن بأفراد يكرهون الإخوان والسلفيين كره العمى .. ولابد أن تصبح الثورة الجديدة يدا ضاربة تسحق الإخوان والسلفيين .. وتزلزل أركان البرلمان الدينى وتجعله يتصدع وينهار ويسقط .. وتغلى بالمجلس العسكرى حتى تضطره مرغما إلى حل الأحزاب الدينية التى أنشأها العام الماضى



- منقول من صديقى Samy Elmasry :


هكذا تكلمت الصحف الأجنبية عن يوم 28 يناير 2011: الأعظم في صفحات التاريخ المصري!!!

نحن الآن نتكلم عن ذكريات!!!...أخشى أن نكون قد فقدنا حاضرنا.. كان فيه في مصر أبطال في يوم 28 يناير 2011 فأين هم في 2012؟!!!.... في يوم 28 يناير استطاع الأبطال وهم عُزَّل دحر قوات العادلي بتسليحها الثقيل والحديث، المكونة من مليون ونصف مقاتل شرس ونصف مليون بلطجي، وهرب ضباط الشرطة بعد خلع ملابسهم... هل فقدن...ا هذه القدرة ...في 2012 هل استطاع المجلس السفاح أن يدجن الثورة... هل سلمية سلمية أصبحت تعني خيبة أوية...


هل الأبطال إما ماتوا أو سجنوا وسحلوا وأبعدوا عن الساحة... هل خبا نور الثورة وأرهق الشعب ...هل خداع الإرهاب الإسلامي نجح في أن يحتوي شعلة الحقيقة...هل الفشل الذي تحقق في انتخابات فاسدة استطاع أن يحتوي حافزنا نحو الحرية.. هل كثرة كلامنا قد أنهكنا حتى بطل العمل... هل انشغلنا بالأوراق الخضراء والزهور قد استنفذ طاقاتنا فعوّقنا ولم نعد قادريين على الإثمار...


الثورة تدخل في مرحلة ضبابية فهل مازالت النار تحت الرماد... أم أن جذوتها خبت وشعلتها قد أطفأت فلم يعد باقى سوى رماد ودخان؟!!!!!


الأيام القادمة ستجيب عن تلك الأسئلة ...لك الله يا مصر




- لسان حال كل علمانى وكل مصري حقيقي - والمصري الحقيقي هو الذي يلعن الإخوان والسلفيين ليل نهار وكل شغله فى حياته السعى لاستئصالهم نهائيا من مصر - ، يقول كل علمانى ومصري حقيقي للكلاب السلفية الاخوانية التى تهدده وتتوعده اليوم : أبالموت تخوفني وتهددني ، فوالله ما أبالي وقعت على الموت أو وقع الموت عليّ ..

أبالموت تخوفني يا ابن الطلقاء؟ أما علمت أن الموت لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة؟



- إلى الأغبياء المتآمرين عملاء الإخوان والسلفيين الذين يريدوننا أن ننتظر حتى يكتب البرلمان الاخوانوسلفى الدستور ويقولون : بعد كتابة الدستور سيتم حل البرلمان ... الم يكفيهم ما سببته سلبيتهم وتأجيلهم وخداعهم للناس وتسويف الأمور طوال عام كامل حتى عدل الإخوان الدستور وأنشأوا لجنة الأحزاب وسمح لهم العسكرى بإنشاء الأحزاب الدينية وأدخلهم البرلمان وأصبح رئيس مجلس الشعب اخوانى عتل عتيق فى الاخوانية الإجرامية الكتاتنى أبو بيبة وزبيبة ... أتريدون التسويف حتى تتم كتابة الدستور الدينى المتطرف وتقولون لا مساس بالدستور الجديد كما تقولون عن البرلمان : لا مساس بالبرلمان سبحانه وتعالى فهو رأى الشعب ... خسئتم أيها الأفاعى الاخوانوسلفية ، انتم وكلابكم التى تمسح البصاق عن وجوهكم ..



وإلى كلاب الإخوان والسلفيين الذين يقولون أن الإخوان والسلفيين هم الاسلام والإسلام هو الإخوان والسلفيون وان من سب الإخوان والسلفيين أو كرههم او هاجمهم فهو يسب الاسلام ويكره الاسلام ويهاجم الاسلام .... وقد تخصصت هذه الكلاب فى مسح البصاق والبيض والطماطم عن وجوه الإخوان والسلفيين ويهددوننا نحن العلمانيين ، الأعزة رغم أنوفهم ، لن نموت إلا واقفين شامخين على أقدامنا ، ولن تزعزعنا نباحاتهم وسفالاتهم ، وسنعمل حتى النهاية وحتى آخر رمق فى حياتنا وآخر نفس فى صدورنا وآخر قطرة دم فى عروقنا على استئصالهم وتطهير مصر من رجسهم ورجس أسيادهم .. وسندافع عن الاسلام الصحيح الذى يلعن الإخوان والسلفيين فى كل وقت وحين ويلعن الأفكار الاخوانوسلفية جميعها .. وسندافع عن مصر وعلمانيتها مهما كلفنا الأمر .. ولن ترهبنا الأفاعى الاخوانوسلفية التى تصدر فحيحها فى الحوار المتمدن وغيره ، وأولى بها أن تنتقل إلى مواقع اخوانية ما دامت مشاعرهم المرهفة لا تحتمل فضح الإخوان والسلفيين .. وان الإخوان والسلفيين هم شغلنا .. ويا كلابهم المدافعة عنهم والناعقة والملوثة حتى للمنابر العلمانية .. إخوان ويعتلون المنابر العلمانية ليلوثوها .. فأقول لهم : موتوا بغيظكم ! نفس العبارة التى تنتزعونها من الآيات القرآنية كما تنتزعون من كلامنا وكلام أصدقائنا ما ترونه أدلة إدانة لنا وتطعنون فى مصريتنا وإسلامنا .. فإننا نردها عليكم جميعا .. بل انتم وأسيادكم الإخوان والسلفيين الذين تغسلون مؤخراتهم وتلبسينهم البامبرز كل يوم ، انتم وهم الخونة الحقيقيون يا من ولاؤكم للكيان السعودى وقطر .. يا من تلعنكم مصر ويلعنكم الاسلام ، ومن تلعنه مصر سوى الإخوان والسلفيين .. ومن يلعنه الاسلام وعليه لعنة الله والملائكة والناس أجمعين إلا الإخوان والسلفيين ومن يمسح البصاق والبيض الفاسد عن وجوههم الشائهة العكرة ذات البيبة والزبيبة ولحاهم المقملة الكريهة الرائحة الجاهلية ..

وإننا لنعلم أنكم ستستعملون ضدنا صلاحياتكم البرلمانية وحصانتكم وسلطاتكم التى أوكلها لكم الجيش الخائن مؤسس الأحزاب الدينية ومحول مصر لدولة ظلامية دينية والإرهاب اللفظى بتهمتكم الأزلية بأننا للإسلام كارهون .. كلا . كذبتم وثكلتكم أمهاتكم. بل إننا للإخوان والسلفيين وجميع أفكارهم كارهون .. ولها محاربون ولكم ولأسيادكم الإخوان والسلفيين ماحقون وساحقون .. ولكن لا ضير فإنا إلى ربنا منقلبون .. يا فراعنة الاخوانية والسلفية .. مصيركم أسود ورايتكم منكسة إن عاجلا أو آجلا .. على أيدينا أو على ايدى أبنائنا وأحفادنا .. ومعركتنا معكم معركة وجود وحياة أو موت .. معركة مصير .. إنها معركة مصر كلها ضد عملاء قطر وعملاء السعودية إخوانا كانوا وسلفيين ..

لن تعلموننا ديننا ولن تعلموننا ما نكتب وما لا نكتب .. فان لم يعجبكم ما نكتب ولن يعجبكم لأنه يفضحكم فموتوا بغيظكم ! ولن نهني أسيادكم النائمين فى البرلمان الإخوان والسلفيين ولن نوفر لهم الهدوء كما تريدون .. بل إنا وراءكم وراءكم حتى ننكس رايتكم ونستأصل شأفتكم ونطهر مصر من رجسكم ورجس أسيادكم الإخوان والسلفيين والخليجيين ..

والعجب العجاب أن تزعموا أنكم دعاة إسلام وانتم تدعون المسلمين لترك دينهم واعتناق أديان أخرى وتدعونهم إلى الإلحاد .. فأف لكم ولإلهكم حسن البنا ولإلهكم ابن تيمية ولإلهكم ابن عبد الوهاب ولإلهكم حافظ سلامة ولإلهكم الكتاتنى ولإلهكم محمد بديع .. أف لكم ولما تعبدون من دون الله !

وتفتحون القرآن للغلوشة على المتظاهرين فى التحرير كأنهم كفار قريش يسؤوهم سماع القرآن .. كأن القرآن أداة لهو وغلوشة .. فلعنة الله عليكم أيها الإخوان والسلفيون .. وإنكم لمفضوحون .. وخصومتكم ليست مع العلمانيين أيها الإخوان والسلفيون .. فالعلمانيون يحبهم الله .. والإخوان والسلفيون يحبهم الشيطان .. بل خصومتكم أيها الإخوان والسلفيون مع الاسلام ومع مصر ومع الله ومع كل القيم النبيلة ومع حقوق الإنسان ومع الحريات الكاملة التى يشجعها الله ..

وإننا نعيد تلاوة دعاءنا على الإخوان والسلفيين ونبتهل به إلى الله عز وجل ليفضحكم وينزل بكم سخطه ونقمته وعليكم لعنته .. هذا الدعاء الذى أغاظ شياطين تتسربل برداء الدين ورداء محاميي الاسلام ، فنقول له وهم يعضون على العلمانيين الأنامل من الغيظ ، نقول لهم أى للإخوان والسلفيين وكلابهم النابحة : موتوا بغيظكم ! .. وحاشا للإسلام العظيم وكل الأديان عظيمة ، حاشا له أن يكون بحاجة لأمثال هؤلاء الحقراء للدفاع عنه .. بل الاسلام الحقيقى يلعن الإخوان والسلفيين .. وان مال الإخوان والسلفيين هو أقفاص خاصة فى حديقة الحيوانات أو بيت الأفاعى .. لأنهم بالفعل أفاع رقطاء وما للأفعى دواء إلا سحق رأسها .. وهذه مهمتنا ..

فاقتلونا ولو قتلتمونا لخرج لكم ألف ألف خديو إسماعيل وألف ألف رفاعة الطهطاوى وألف ألف قاسم أمين وألف ألف طه حسين وألف ألف سيد القمنى وألف ألف محمد على باشا وألف ألف إبراهيم باشا وألف ألف جمال عبد الناصر وألف ألف مصطفى كمال أتاتورك .. وان المعركة بيننا وبينكم متواصلة ومستمرة لن تنتهى .. وهى معركة حياة أو موت .. لا هوادة فيها ولا مهادنة فيها .. يقوم بها العلمانيون الحقيقيون والناصريون الحقيقيون والاشتراكيون الحقيقيون والليبراليون الحقيقيون .. وليس من اغتصبهم الإخوان والسلفيون فى صغرهم وأصبحوا مجرد نعاج للإخوان والسلفيين كصباحى وحمزاوى والسيد البدوى شحاتة وفؤاد نجم الخ



****


دعاء على الإخوان والسلفيين ..

دعاء اليوم وكل يوم :



اللهم إنى نمت على ضيق فأيقظني على فرج
و إنى نمت على حزن فأيقظني على فرح
و إنى نمت على عسر فأيقظني على يسر
و إنى نمت على يأس فأيقظني على أمل
و إنى نمت على دعائك فأيقظني على استجابة منك
و إنى نمت والسلفيون والإخوان عليهم لعنتك يحكمون ويتحكمون بمصر والجمهوريات العربية فأيقظني على زوالهم ورحيلهم وخلعهم وفنائهم وعزلهم وخلاص مصر منهم للأبد
يا عفو يا كريم يا أرحم الراحمين اللهم آمين يا رب العالمين.






****




- إننى أضحك من سذاجتهم (إن كانوا حسنى النية لهذا الحد) وألعن خبثهم وتنييمهم (إن كانوا يعلمون ولكن يريدون تنييمنا) ..

هؤلاء الذين يطالبون الإخوان والسلفيين بمراعاة حرياتهم فى مقابل القبول بهم حكاما ونوابا لمصر وللجمهوريات العربية

فأقول لهؤلاء المثقفين السذج : هل الحدأة تتبرع بالكتاكيت أو تبقى على حياة الكتاكيت ؟


...


هل الطبع يغلب التطبع ؟

هل يمكن لنا أن نعقد اتفاقا مع الثعبان والعقرب ونصدق تعهداتهما أو نصدق أنفسنا أنهما قد وافقا على عدم لدغنا ؟ إذا كانت وظيفة الثعبان والعقرب هى التسميم والقتل بالسم ؟ فكيف تريده أن يغير طبعه ؟ إن الطبع يغلب التطبع . أم ستفعل كما فعل الضفدع مع العقرب ؟

كيف تطلب من الإخوان والسلفيين الذين هم يقينا ألد أعداء الحريات الشخصية والعامة وكافة أنواع الحريات وحقوق الإنسان والعلمانية والعلوم والفنون والإبداع وحقوق المرأة وغيرها من منجزات العالم المتقدم .. كيف تطالبهم باحترام وحماية وعدم مساس ما يكرهونه وما هم ألد أعدائه ؟!


يا أيها الليبراليون والناصريون والعلمانيون والاشتراكيون .. أنتم تيارات علمانية فى الأساس فاتحدوا تحت لواء العلمانية .. وفكوا تحالفاتكم مع الإخوان والسلفيين .. اتحدوا جميعا لنحارب ونحن يد واحدة الاخوانية والسلفية ونستأصلهم ..

بدلا من صراعاتكم ضد بعضكم البعض والتهجم على الناصرية أو الاشتراكية أو الشيوعية أو الليبرالية .. اتحدوا معا لنقضى على عدو مصر الأكبر والأخطر (وما لها من عدو اكبر واخطر بالداخل من الإخوان والسلفيين) وانبذوا خلافاتكم وفكوا تحالفاتكم مع الاظلاميين .. ولنقضى معا على الإخوان والسلفيين


عليكم أن تنتظروا عودة العلمانية لمصر وبالتالى عليكم أن تنتظروا نجاة مصر عام 2000 هجرية


بلهاء المثقفين ينيمون بقية المثقفين والشعب فى مصر وتونس وليبيا بأن الثعابين الاخوانية والعقارب السلفية لن تمس الحريات وستفشل وتسقط إن لم تساير التقدم والتطور الخ ..

هؤلاء البلهاء يساعدون الإخوان والسلفيين ببلاهتهم ..

ويبدو أننا بفضل ثوار متأخونين ومتمسلفين وبفضل مثقفين بلهاء كهؤلاء التنييميين .. علينا أن ننتظر عودة العلمانية إلى مصر بعد سقوطها منذ 1433 هجرية / 2011 ميلادية ... ستعود فعلا إلى مصر فى عام 2000 هجرية/ 2562 ميلادية ... فهؤلاء التنييميون يذكروننى بأساليب الأمهات فى خداع أطفالها .. (والأمهات هنا هم هؤلاء التنييميون .. والأطفال هم العلمانيون والشعب وكل معارض لحكم الإخوان والسلفيين لبلاده) .. حيث تقول الأم لابنها : نام نام وادبح لك جوزين حمام .... وبالطبع لن تذبح حماما وربما لا تملك حماما أصلا ولكنها تخدع الطفل لينام وخلاص .. أما التنييميون فيفعلون الشئ نفسه : نام نام وهاخلع لك السلفيين والإخوان ....

لماذا ينيمك التنييمى ؟ ببساطة لأنه يريد أن يريح رأسه من الهم والتفكير فى المصيبة التى وقعت ببلاده وثقرطتها وأخونتها ومسلفتها - ومنهم من لم يتعظ ولا يزال يدعو لإسقاط بشار الأسد حتى ولو جاء الإخوان والسلفيون وهو ما سيحدث مكانه - ..

أو لأنه متواطئ ومتفق مع الإخوان والسلفيين لشغلك وتنييمك وكسب الوقت وإرخاء أعصابك من اجل أن يمر اليوم تلو اليوم والشهر تلو الشهر والسنة تلو السنة والعقد تلو العقد وأنت صامت لا تثور ولا تخلع الإخوان والسلفيين ولا تسقط برلمانهم ولا أحزابهم .. فيبقون بالخديعة مرة ومرتين وتلاتة وللأبد كما هو حال قردوغان فى تركيا التى كانت علمانية وتوفى الله علمانيتها





- منقول: عزوف الشعب عن انتخابات الشورى مدعاه شعور بالإحباط من النزول بعد النزول لانتخابات البرلمان مجلس الشعب و التى جاءت نتائجها غير مرضية للبعض خاصة المثقفين و المتعلمين ممن تصوروا برومانسية ثورية أن الأمور كان ينبغى أن تدار بشفافية حقيقية .. و ربما استسلام من الشعب لواقع أغلبية البرلمان من التيار الإسلامى ..




- فيه ناس بتدعو لتحالف القوى العلمانية والليبرالية مع الأفاعى الإسلامية الاخوانوسلفية ضد العسكر .. أقول لهم : اخص على خيانة القناعات والمبادئ .. اخص على المصرى القبطى لما يتأخون وعلى المصرى المسلم لما يتأخون ويتمسلف .. اخص على الليبرالى لما يتمسلف ويتأخون .. وعلى الاشتراكى لما يتأخون ويتمسلف .. إخص على الرجالة ..

حربنا هى ضد العدو الأكبر والأخطر على مصر ، وهو الإخوان والسلفيون أى حربنا على التيار الإسلامى - الإسلام السياسى - وبلا هوادة .. وخسئ كل من يتحالف مع هذا التيار الظلامى وكل من يدعو إلى تحالف معه ..



- عزوف الناس عن التصويت فى انتخابات مجلس الشورى هو درس للمجلس العسكرى ودرس للبتاع ده اللى اسمه البرلمان الاخوانوسلفى ودرس للبتاع ده اللى اسمه الأحزاب الدينية (النور - الحرية والعدالة - الوسط - الكرامة - الفضيلة - الاصالة الخ) ومعناه أن اللى انتخبوا البتاع ده ما كانوش يقصدوا انتخابهم له .. وأنهم يرفضون ذلك ويعرفون أن النتيجة متطبخة .. والمفترض أن تسقط انتخابات مجلس الشورى على ذلك لأنه لم يصوت احد




- اختر إجابة واحدة : ما معنى اسم حزب النور ؟

1- معناه حزب الله لأن النور من أسماء الله الحسنى .
2- نسبة لسورة النور التى تتضمن عقوبة الجلد بالسياط .
3- نسبة لنور الكهرباء .
4- نسبة لنور الشمس ونور القمر .
5- نسبة لمحلات التوحيد والنور .
6- مجرد تسمية خادعة لحزب الظلام .





- عشتُ ثلاثين عاما - أى فترة حكم مبارك - وكنت أظن أنها أسوأ فترات عمرى من الولادة حتى الشباب .. ولكن يبدو أن الفترة السيئة الحقيقية هى سنوات عمرى المقبلة .. حيث سأعيش تحت حكم الإخوان والسلفيين فى مصر وأنكوى بنارهم لسنوات قادمة لا آخر لها ..



- فيلم أسامة لا شك انه فيلم حلو .. لكن خفيف إلى حد ما فى نقده لطالبان ولفضحه للأوضاع فى أفغانستان .. موضوع تحول أفغانستان من جمهورية اشتراكية علمانية إلى إمارة إسلامية سلفية اخوانية متطرفة فى التسعينات .. بحاجة إلى أفلام كثيرة وتحليل اكبر ومستفيض .. وأتمنى أن تكون تلك الأفلام عربية فى المستقبل فلو تم فضح ما جرى فى أفغانستان وتدميرها لما كنا الآن متجهين فى مصر وتونس وليبيا نحو نفس المصير .. غلق محلات... الحلاقة وقطع الإرسال التلفزيونى والاذاعى وإحراق الشرائط وأجهزة الفيديو والتسجيل وتطبيق قطع اليد والرجم والجلد وغيرها من الحدود الظلامية السادية الدموية البشعة القروسطية .. وتفجير تمثال بوذا .. كما أن الفيلم لا يقصد ابن لادن إنما يتحدث عن فتى افغانى باسم أسامة يتعلم فى كتاتيب طالبان وتعانى أمه وأخته من التمييز الطالبانى ضد النساء ..


http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=280864





- جيوش ديوثة مخنثة منبطحة لأمريكا من تونس إلى مصر .. فلو توحدت الجيوش الجمهورية العربية وحطمت الثورات الثيوقراطية الإسلامية التى قامت فى العام الماضى ، بمباركة وتحريض أمريكوخليجى تركى .. لما استفردت أمريكا بليبيا ثم بسوريا ومن قبلهما بالعراق .... لكان تم إجهاض الثورات الدينية وما ترتب عليها من تأسيس أحزاب دينية متطرفة اخوانوسلفية .. وتسليم البرلمان والنقابات ولاحقا الدستور والحكومة والرئاسة للإخوان والسلفيين



لو فعلتها الجيوش الجمهورية العربية لتم إجهاض خطة أمريكا باخونة ومسلفة وثقرطة الجمهوريات العربية .. ولكنها جيوش منبطحة ديوثة منذ أربعين سنة مضت ..




- تعليق على قتل ألتراسي الأهلى والمصرى لبعضهما البعض يوم 1 فبراير 2012 : الحمد لله إنى مبحبش الكورة .. وهى دى حقيقة شعبنا على فكرة .. ونفس المتعصبين كرويا هما المتعصبين دينيا .. وده ذنب الافترا على الجزائر .. خلى الشعب يقطع بعضه ويظهر على حقيقته

محدش بيتعلم ببلاش .. ياما طالبوا باحترام الروح الرياضية ولا الهوا


(وكما يقول صديقى رامز : روح رياضية إيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ رياضة إيه إحنا دخلنا في حروب عصابات علشان الكرة . أنا افهم ان ممكن واحد يموت علشان قضية علشان هدف نبيل و هو يتحدى الظلم و الظلامية لكن يموت في ماتش كرة مخنوق أو ملقى من المدرجات كثير على نفسيتي تحملها دي . هو في إيه هو الشذوذ النفسي عند المصرين وصل لكده :( ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هو إحنا كده فعلا ؟؟؟؟؟؟؟؟ هو إحنا بالعنف ده بجد ؟؟؟؟؟؟ هي الحكاية مش عدم وعي وإحنا بالعنف ده ؟؟؟؟؟؟؟))



من سنين وده متوقع لأنهم وصلوا من التعصب الرياضى وعدم الالتزام بالأخلاق الرياضية .. وانصباب اهتمامهم بالماتشات كأنها حياة أو موت مدى بعيدا ... لدرجة أنهم عملوا فيلم اسمه واحد صفر المفروض انه نقد لتعطيل المصالح والمستشفيات والأقسام خلال المباريات وتحس إن الفيلم بيمدح ده مش بينقده

فاكر الزوبعة الرهيبة اللى كادوا يقطعوا العلاقات مع الجزائر بسببها وطلع علاء مبارك يردح أيامها .. دى بداية المؤشر ودلوقت الثمرة نضجت ..


أنا أيام موضوع الجزائر اتضايقت نفسيا جدا .. من إشعال الممثلين والساسة والمذيعين منهم عمرو أديب للنار وحتى المثقفين قرروا مقاطعة الجزائر واستغلوا الحدث لتهييج الشعب وحرق السفارة وقطع العلاقات معاها .. وحسام حسن اللى قالك لو الجزائر لاعبت إسرائيل فى ماتش هاشجع إسرائيل .. العفونة ملت البلد فى كل المجالات .......... ده غير إهمال الألعاب الاولمبية وكل الرياضات ما عدا الكورة ماليا وإعلاميا الخ

مع الأسف الشعب يحصد ما زرع دى بداية الحصاد .. لسه حصاد التعصب الدينى وسب وتكفير المسيحيين والعلمانيين والتنويريين




- هناك أفاع اخوانية أولى لها أن تعمل فى مهنتها فى الهندسة الزراعية بدلا من التهجم على العلمانية فى عقر دارها أى موقعنا العظيم ..



- الأذكياء مفرطو الذكاء الذين يبرئون الشعب من التعصب الرياضى ويلصقون أحداث الصدام بين الالتراسين المتعصبين بالأمس .. يلصقونها بالمجلس العسكرى .. أى نعم المجلس العسكرى شيطان ومسؤول عن مصائب كثيرة .. لكنكم هذه المرة لم توفقوا فى الاستنتاج .. الأمر ليس فيه مؤامرة عسكرية ولا خارجية .. الأمر نضوج لثمرة التعصب الرياضى لدى جماهيرنا المصرية .. وليس كما تفعل الصحف المغرضة وتقول جمهور الأهلى ملاك وجمهور المصرى شيطان .. بل كلهم متعصب رياضيا لا أستثنى منهم أحدا أهلى زمالك مصرى اسماعيلى .. الشعب كله متعصب رياضيا وهو متعصب دينيا أيضا ..

ليس نقدى لهدم الشعب فهو شعبى وليس كما يزعم المغرضون السفلة الإخوان والسلفيون أننى أكره شعبى .. بل لحبى لشعبى انقده وبقوة كالأب الذى يقسو على ابنه لينصلح حاله .. ويا بخت من بكى الشعب وبكى الناس عليه ولا ضحكه وضحك الناس عليه .. وإننى ضد خداع الشعب لنفسه ورفضه لنقد ذاته ونقائصه بدءا من التعصب الكروى والدينى وانتهاء بالديجيهات وبينهما أمور كثيرة ..

بالضبط .. الجماهير الكروية كلها متعصبة وبتستفز بعض .. ولذلك أنا بالوم على اللى بيبرئوا الجماهير المشجعة لكل النوادى .. التعصب الرياضى متغلغل فى بلدنا وشعبنا من سنين والإعلام ساهم فى كده .. وكلنا فاكرين اللى قاطعوا الجزائر وشتموها عشان ماتش كورة .. الأول تعصب ضد الدول الأخرى والآن تعصب بين النوادى والجماهير والأديان فى البلد الواحد



- كل كلب أو كلبة يدعمون الإخوان والسلفيين ويريدون تسليم الرئاسة والحكومة للإخوان والسلفيين بما فيهم الاخوانى العوا والاخوانى أبو الفتوح والسلفى ابو إسماعيل .. كل كلب أو كلبة يريدون مجلسا مدنيا اخوانوسلفى عواوى فتوحاوى اسماعيلاوى .. فإن كل يد مقطوعة فى المستقبل هو مسؤول عنها .. وكل رقبة مقطوعة .. وكل رجل مقطوعة .. وكل موقع محجوب .. وكل تمثال محطم وكل امرأة مجبرة على التحجب والتنقب هو مسؤول عنها .. وكل تكفير وفتوى قتل واتهام لمصرى بازدراء الاسلام وكل قمع وظلامية باسم الاسلام هو مسؤول عنها ..

وعلى رأس هؤلاء الكلاب المنافق إبراهيم المعلم والمنافق حمدين صباحى والمنافق عمرو حمزاوى والمنافق المعتز بالله عبد الفتاح وكل كلب يساعد فى تسليم مصر للإخوان والسلفيين عسكريا كان أم مدنيا .. من الثوار كان أو من غيرهم





- يا مجلس يا عسكرى لم التعابين الاخوانية السلفية اللى وصلتها البرلمان والنقابات ولسه .. ولم القضاة المكارثيين بتوع ازدراء الاسلام اللى ماسكين الفنان عادل إمام والبقية تاتى



- سخن يا خويا انت وهو على المجلس العسكرى وعلى الحكومة بسبب أحداث وشجار وقتل الألتراسين المتعصبين لبعض بس ما ترجعوش تولولوا لما تكمل الدومينو بحكومة اخونوسلفية ومجلس رئاسى اخوانى سلفى يعنى عواوى فتوحاوى اسماعيلاوى




- أعزائى العلمانيين الداعين البرلمان الإخوانوسلفى للتدخل وإسقاط وزير الداخلية بسبب قتل الألتراسين لبعضهما : انتم زى اللى بيتف فى الزير (بالياء) أو البير الاخوانى السلفى وبعدين عايز يشرب منه .. ما ترسوا لكم على بر .. أنا شخصيا بتف فى الزير وهافضل أتف فيه ومش هاتحول ولا هاتلون ..

اللى لسه عنده أمل وبيطالب برلمان قندهار بالتدخل واتخاذ إجراءات بمناسبة أحداث بورسعيد .. يبقى بيعترف ضمنيا بهذا البرلمان الدينى .. ومش من حقه بعد كده يفتح بقه ويقول انه معترض أو رافض للإخوان والسلفيين ..



- اللى بيطالب الإخوان والسلفيين بمساعدته فى إسقاط المجلس العسكرى .. هو متناقض طالما هو علمانى .. عايز تسقط المجلس العسكرى يبقى لوحدك ما تجيبش الاخوانى والسلفى يساعدك زى السنة اللى فاتت وبعدين تلبس الخازوق وبالشفا وتقعد تولول ..

والعلمانى اللى عايز يسقط المجلس العسكرى يا ريت نشوف شطارته الأول والأهم لإسقاط البرلمان الدينى وحل الأحزاب الدينية .. ده إيه الامخاخ الغبية دى يا ربى




- أهم شئ عندى واولويتى الأولى أنى ما اتنازلش عن مبادئى .. مش يوم مع الإخوان ويوم ضدهم .. يوم باطالب بإسقاط البرلمان الدينى ويوم باطالب البرلمان الدينى بعد اعتراف ضمنيا به انه يتدخل فى أحداث بورسعيد .. عشان إيه يا اخويا .. قالك عشان نشيل الحكومة ونجيب حكومة طبعا اخوانية سلفية .. ومجلس رئاسى طبعا اخوانى سلفى .. المسائل لازم تتحسب كويس يا خويا .. مش جهجهونى كده



- الإخوان والسلفيون باختصار ماشيين بسياسة النفس الطويل والخطوة بخطوة ..

الخطوة الأولى كانت حين استعان شباب الثورة العلمانيون بالإخوان والسلفيين فى يناير 2011 كما فعلها المعتمد بن عباد ملك اشبيلية واستعان بالمرابطين فخلعوه ونفوه وتولوا مكانه ..

الخطوة الثانية كانت حين عدلوا الدستور ونجحوا فى غزوة الصناديق والخروج بنتيجة للاستفتاء بالتحريض الدينى

الخطوة الثالثة كانت حين أنشأ لهم المجلس العسكرى أحزابا سياسية دينية

الخطوة الرابعة كانت حين استولوا على النقابات ثم على البرلمان

الخطوة الخامسة وهى القادمة ستكون تشكيل حكومة منهم

الخطوة السادسة ستكون تشكيل مجلس رئاسى منهم وكتابتهم للدستور الدينى

وهذه الخطوات المتحققة والتى ستتحقق لم ولن تحدث إلا بمباركة وغباء وانبطاح أطراف ثورية وعلمانية وليبرالية تصطدم بالمجلس العسكرى وتجبن تماما عن الاصطدام بالإخوان والسلفيين ، أطراف لا تطالب أبدا بحل الأحزاب الدينية ولا البرلمان الدينى ..



هى حسابات سياسية متشابكة ومعقدة ودسائس هائلة تحصل فى البلد .. من أطراف كثيرة .. وأنا قلت قبل كده العسكرى مش ملاك .. بس البيت بيوقع .. ومنقدرش نتصرف ضد العسكرى لإسقاطه لأننا ما نضمنش إن النتائج مش هتكون أسوأ ومش هتكون دولة دينية صرفة .. ويبقى حكومة ورئاسة من الإخوان والسلفيين


- لأن الضحية والجانى مصريون .. فأرجو التهدئة ومعالجة الموضوع بمنتهى الحكمة



- شهداء فى سبيل التعصب الرياضى الاعمى .. حاجة تقرف .. حتى الشهادة بيتاجروا بيها .. ومجرد انك تصف ضحية لخناقة أو لصراع رياضى كروى تعصبى أو صراع دينى تعصبى بأنه شهيد مع انه ما كانش فى حرب ضد عدو ولا هو مبطون أو مطعون ولا مات دون ماله ولا عرضه ولا نفسه ... معناها انك بتصف قاتله بأنه كافر وده منتهى الخطر
فالأولى أن نصفهم بأنهم ضحايا للتعصب الرياضى الذى لم يجرمه إعلامنا منذ سنين فما فعلوه من تحريض ضد الجزائر عشان ماتش كورة لو تمت مهاجمته وقتها ومنعه لما بلغنا هذه الحال



- يا ريت ننقد التعصب الرياضى شوية مش بس الجوانب السياسية لأننا كمجتمع بحاجة للنقد الذاتى لأحوالنا المتردية مثل افتقار الجماهير الرياضية للروح الرياضية وكلنا فاكرين اللى قطعوا العلاقات مع الجزائر وكانوا يلغوا اسم ميدان للجزائر وغيروا اسم قرية الجزائر لمبارك مصر عشان ماتش كورة فيه أهيف من كده .... أيضا الديجيهات فى الأفراح التى تقلق الناس وتفسد هدوء الليل ..


- تعليقا على حبس عادل إمام 3 اشهر غيابيا بتهمة ازدراء الاسلام واللحية والجلباب : المكارثية الإسلامية وتكميم الأفواه وقمع الإبداع والتفتيش فى الضمائر .. الاسلام كانت تمثله الصلاة والله والملائكة والأنبياء والصيام والتوحيد والزكاة والحج والكعبة والمسجد الأقصى .. اليوم أصبح رمزه اللحية والجلباب سبحان اللحية وسبحان الجلباب


- ولاد الوسـة اللى بيطلبوا الاستعانة بالبرلمان الدينى المتطرف لإسقاط المجلس العسكرى .. وولاد الوســة اللى الخازوق السلفى الاخوانى عسل وسكر عندهم .. والخازوق العسكرى وحش وكوخة .. إحنا آسفين يا ولاد الوســة



- للأسف "الثوار" - بزعزعتهم الاستقرار لعام كامل الآن ولسه وبتحالفاتهم مع الإخوان والسلفيين واستعانتهم الآن بالبرلمان السلفى الاخوانى لإسقاط الجيش ومصر ولتحقيق بقية أطماع الإخوان والسلفيين ألا وهى الاستيلاء على الحكومة والرئاسة والجيش - أصبحوا عبء على مصر هم والبرلمان الدينى .. علاج مصر الوحيد فى زوال البرلمان الدينى وحل الأحزاب الدينية .





- فيه ما هو العن .ناس بتقول العسكرى مش شرعى والبرلمان هو السلطة الوحيدة الشرعية .. الكلام بقاله عدة أيام بيتردد فى التلفزيون ومن الثوار المزعومين الإسلاميين .. مش قلت لكم اللى ياخد التعبان الاخوانوسلفى فى حضنه يكون أول ملدوغ وأول ضحاياه .. حتى ولو مجلس عسكرى


طبيعى لأنه لو المجلس وقع يبقى مفيش غير الاخوان و السلفيين اللى ياخدوها مقشرة زى اللوز و البلد تخرب بجد


أيوه وساعتها اللدغة هتكون قاتلة لمصر وللعلمانية وللجميع








- أصبح ديننا الإسلامى فى مصر كارثة .. ومن يسأل : لماذا ؟


نقول له : ببساطة .. من غير ما يفكر كفاية يشوف فيلم موت أميرة وهو يعرف .. أو خليه يشوف قطع يد أو قطع رقبة فى ساحة سعودية وهو يعرف .. أو خليه يشوف عصابات الدقون الصهيواسلامية اللى احتلت مجلس الشعب وهو يعرف

هيقولك : دول مش مقياس للدين

قل له : ما دام مش مقياس يبقى الأزهر يحاكمهم والمسلم الغيور يحاكمهم ويعزلهم . طول ما هم فى السلطة والحكم ومرضى عنهم ومسموع لهم ومصدقيهم وغير منبوذين وغير مفضوحين يبقوا هم الدين . لأنهم ببساطة بيقولوا : لأننا عباد الله المخلصين أوصلنا للحكم .

شتان بين السجن الرحيم .. وبين قطع الرقاب بالسيف حتى مش بالمشنقة .. والجلد والصلب والرجم وقطع الايدين والرجلين .. دانتم بجحين أوى بجاحة ..

يقروا نزار قبانى ويصاحبوا البنات ويهنكروا ويحششوا ويتعلموا بره ولا جوه فى أرقى الجامعات تعليم علمانى ويلبسوا اللبس الغربى ويتعلموا لغات أجنبية ونقول المفروض اتنجروا .. وبرضه اللى فى الكلب فى الكلب وبرضه الحدود حلوة وراضعة وزى العسل .. فيه مثل بيقول : الخنفسا لما بتشوف ولادها بتقول : لولى وماشى على الحيطان .... أيام المراهقة الفكرية كنت باؤيد الحدود وباتساءل ليه ما بيتطبقوهاش فى مصر وبعدين كبرت وعقلت وفهمت إنى كنت تلميذة بس فيه ناس عندها خمسين وستين سنة ولسه ما فهمتش .. وشباب صغير وبدل ما يخرج منه أتاتورك ومارتن لوثر مسلم .. يخرج لنا قطب جديد وبنا جديد وظواهرى وبن لادن جديد .. صحيح أجسام شباب بعقول عجائز رجعية .. ولبسوا قشرة الحضارة والتمدن والروح اخوانية سلفية .. أعلُ يا صنم الشريعة والحدود .. ولتحيا الليبرالية الحمزاوية المنادية بحجب الانترنت والمكارثية القضائية التى ترى الجلباب واللحية جزءا من الاسلام وتقمع الفنان وتتهمه بازدراء الاسلام



- بالعند فى البرلمان الدينى باعتبار ما هو كائن والرئاسة الدينية والحكومة الدينية باعتبار ما سيكون .. أنا مع المجلس العسكرى .. أو لو شئنا الدقة لن أدعم الإخوان والسلفيين ضده أبدا .. ولن ادعمهم فى شئ أبدا


وهل انتظرتم من الأساس نتائج التحقيقات .. المجلس العسكرى هو من وراء أحداث بورسعيد هكذا افترضتم .. والشعب والالتراس أبرياء ولا يعانون من التعصب الرياضى الشديد .. ابسط شئ لا تلقوا بالتهم دوما على المجلس العسكرى أم انه كان حاضرا ضمن الالتراس أيضا



- رسالة إلى الليبراليين المنبطحين للإخوان والسلفيين : الإجرام هو الإخوان والسلفيون يا من تحالفتم وتتحالفون معهم على إسقاط علمانية وتنوير وكيان مصر .. لستم بليبراليين والليبرالية منكم براء ولكن انتم سعوديون أو أفغان أو متأخونون متمسلفون آكلون الفتات من على موائد البرلمان الاخوانوسلفى وبذلك راضون .. وللإخوان والسلفيين منبطحون ومبررون ومدافعون .. تعلموا الليبرالية من أصولها الغربية الحقيقية لأنها والاشتراكية والناصرية وكافة المذاهب السياسية فى الأساس علمانية ولكن لا تعلمون .. وترتمون فى أحضان الأفاعى الاخوانوسلفية وهى السم القاتل لمصر وللإسلام لو كنتم تعلمون .. ومبادئ الليبرالية والعلمانية تبيعون .. بثمن بخس مقاعد معدودة .. ولن يرضى عنكم الإخوان ولا السلفيون حتى تتبعوا أيديولوجيتهم فأفيقوا أيها المنومون .. ولا تهدموا كيان مصر وعلمانيتها .. ولا تستعينوا بعملاء قطر والسعودية (الإخوان والسلفيين) .. ليت لدغتهم ستصيبكم وحدكم ونحن عنها مبعدون .. ولكنها ستصيب مصر والمصريين جميعا .. فلا تضحوا بمصر وتتحالفوا مع الإخوان والسلفيين .. يكفى عاما من الحزن الاخوانوسلفى .. يكفى تحالف غدكم ووفدكم مع الظلاميين ..


لسنا من الإخوان والسلفيين خائفين .. بل نحن لحقيقتهم عالمون .. وبإجرامهم موقنون .. ولكن انتم لماذا معهم تتحالفون .. لهدم مصر وعلمانيتها تتحالفون.. ثم تقولون أنكم علمانيون وليبراليون .. لا والله إنكم لكاذبون .. وإنكم عار على مصر وعلى العلمانية والليبرالية أيها المتأخونون المتمسلفون ..

ونحن مسلمون نرفض الإخوان والسلفيين .. وسخرية القدر أن يخرج من الأقباط للإخوان والسلفيين مؤيدون ومبررون ومدافعون .. ولأبو الفتوح محبون ولأبو إسماعيل مباركون .. ماذا تريدون من أجل أن تفهمون .. ماذا .. ماذا تريدون أيها المصريون قبطا كنتم أم مسلمين .. هل عليكم أن بالنار تنكوون .. أم بالأفعى الاخوانوسلفية تلدغون .. أم تدفعون الجزية أم تحجب وتنقب نساءكم .. ولحاكم تطلقون .. ولأضيق الطرق تضطرون ..

هل عليكم أن تؤيدوهم حتى تروهم لأيديكم يقطعون .. ولرقابكم .. وفى الميادين الأرض بالدماء يفرشون .. وهؤلاء مجلودون وهؤلاء مصلوبون .. وهذه مواقع محجوبة وهذه تماثيل محطمة .. وللعلمانيين والليبراليين والشيعة والصوفية هم قاتلون ومكفرون .. أفلا تعقلون



- العسكرى هو من أتى بهم بالإخوان والسلفيين يبقى هو من يذهب بهم .. ولستم أفضل منه أيها الليبراليون والصباحيون حين تحالفتم مع الإخوان والسلفيين بل انتم أسوأ منه لأنكم تريدون إيصالهم للرئاسة وللحكومة .. بينما هو أوصلهم فقط للبرلمان ولم ولن يوصلهم لحكومة ولا رئاسة

تبقوا أفضل منهم حين تنزعوا أيديكم من تحالفكم مع الظلاميين أعداء الحرية وأعداء العلمانية وأعداء مصر .. المبادئ لا تتجزأ .. والليبرالية أعدى أعداء الاخوانى والسلفى .. الليبرالية الحقيقية مش الحمزاوية



- كما يُفعل يوم القيامة بالذين اكتنزوا الذهب والفضة ولم ينفقوها فى سبيل الله .. حيث سيُحمى على الذهب والفضة وتكوى بها جباههم وجنوبهم وظهورهم هذا ما كنزتم لأنفسكم فذوقوا ما كنتم تكنزون ...

فإن الشعب المصرى والتونسى والليبى سيُحمِى الإخوان والسلفيون (زبانية جهنم الدنيوية) سيحمون على الاسلام ويكوون به جباه وجنوب وظهور من انتخبوهم هذا ما انتخبتم لأنفسكم ومصركم فذوقوا ما كنتم تنتخبون ...



****


المكارثية الإسلامية الإخوانوسلفية تطارد الفنان عادل إمام .. العيب فى الذات الإخوانوسلفية .. لماذا لا يسمونه قانون ازدراء اللحية والجلباب أو ازدراء الإسلام أو ازدراء الإخوان والسلفيين ؟


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3628 - 2012 / 2 / 4 - 19:31
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع    



لماذا لا يسمونه قانون ازدراء اللحية والجلباب أو ازدراء الإسلام أو ازدراء الإخوان والسلفيين .. ويريحونا ويريحوا أنفسهم ؟



يسمونه قانون ازدراء الأديان - ولن تجد مثله هذا القانون فى الخارج هنا فقط فى الشعوب التى لا تزال تجهل معنى الحرية - .. وكأن الأديان هى الإسلام فقط .. الدولة فى مصر هى والقضاء تقول إنها تعترف بالأديان السماوية الثلاث .. ومع ذلك اليهودية واليهود يسبون علنا وتسب عقيدتهم بأشنع الألفاظ .. والمسيحية والمسيحيون يتم تكفيرهم وتخوينهم وسبهم والتحريض ضدهم .. ولا أحد يرفع دعوى ازدراء أديان ولو رفعها لما اهتم له أحد ولو كان مسلما لاتهموه بالتنصر أو التهود أو ازدراء الإسلام ..



نحن أمام قضاء قرود ومجلس برلمانى من شيوخ قرود .. تماما كمجلس القضاء فى كوكب القرود .. هذا المجلس الذى رفض فيه القرد وزير العلوم وهو ووزير الدين أيضا يا للمفارقة والسخرية ، رفض اعتبار القرد أدنى من الإنسان أو ند له ، بل أصر على أن الإنسان حيوان وأدنى من القرد وأنه لا يملك القدرة على الكلام لأنه ببساطة النبى القرد فى كوكب القرود وكتابهم المقدس كتاب القرود يؤكد أن القرد أسمى الكائنات وأن الله اختاره ومنحه وحده خاصية الكلام .. فأصبح جاعلا الدين مهيمنا على العلم ومسيطرا عليه .. تماما كالذين كفروا كوبرنيكوس وجاليليو واتهموه بالهرطقة والشعوذة .. وسار ابن باز وسلفيوه وإخوانه على نفس الطريق .. ثم يقولون : مصر والإسلام ليسوا أوربا ومسيحية العصور الوسطى .. أقول لهم : كذبتم ، بل لا فرق .. تجار الدين فى كنيسة العصور الوسطى الأوربية هم هم تجار الدين فى مشيخة الأزهر والإخوان والسلفيين ..



إن كنتم تريدون العدالة حقا ، فإما أن تسجنوا من يتهجم على البابا شنودة وعلى حاخامات اليهود وعلى شيوخ مذهبكم الإسلامى الشيعى ومن يكفرهم ..



إن كنتم تريدون العدالة حقا فأصدروا قانون حظر التكفير بالقول وبالفعل وبالتلميح ومعاقبة التكفيرى ..



إن كنتم تريدون العدالة حقا فإما أن تغيروا اسم القانون إلى قانون حظر ازدراء اللحى والنقاب والجلباب أو تحاكموا من يزدرى المسيحية واليهودية .. ثم إنه اسمه قانون ازدراء الأديان ولم يقل السماوية فقط .. فإذن من يطعن فى البهائية والبوذية والزرادشتية أيضا لابد من سجنه بتهمة ازدراء الأديان .. أو غيروا اسمه إلى قانون ازدراء الإسلام .. الإسلام الذى لم تعد رموزه فى نظركم هى أركانه الخمسة .. ولا رموزه الله ولا الملائكة ولا الأنبياء .. بل أصبحت رموزه وآلهته ومقدساته فى نظركم هى اللحى والنقاب والحجاب والجلباب والأفكار الإخوانية السلفية ..



ثم إن القانون مطاط جدا .. عليكم بتفسيره بمذكرة ضخمة من مجلدات ليعلم الجميع ما معنى ازدراء الإسلام وما حدود ما يقول وما لا يقول وما يكتب وما لا يكتب .. وما يفكر فيه وما لا يفكر .. وما يرسمه وما لا يرسمه .. وما يمثله وما لا يمثله .. وما ينحته وما لا ينحته .. وما يغنيه وما لا يغنيه ... لأن القانون يستغل أسوأ استغلال لتكميم الأفواه والقمع باسم حماية الدين .. والله والدين ليسا بحاجة لبشر حقراء فانين يحمونهما .. لأن الله قادر على حماية نفسه ودينه .. إن كنتم مؤمنين .. ولكن يبدو أنكم تؤمنون بعكس ذلك وبأنه بحاجة لحمايتكم من سهام الممثلين بل من المسلمين ..



أمسكتم من قبل نجيب ساويرس من أجل ميكى ماوس الملتحى المجلبب وميمى المنقبة وقلتم مسيحى حاقد على الإسلام .. واليوم تمسكون مسلما .. فالمسألة لم تعد مسيحى ومسلم .. المسألة أصبحت تفتيش فى الضمائر وتصفية حسابات قديمة من قضاء ملتح متأخون ومتمسلف مع دعاة التنوير .. وإرهاب وتخويف .. واضرب المربوط يخاف السايب .. وهذا كله وطبعا لا تنتظروا النصر أو الرد من حمزاوى المنبطح أو صباحى المنبطح أو أوسم المنبطح أو إبراهيم المعلم المنبطح أو فؤاد نجم الإخوانجى جوز الإخوانجية وأبو الإخوانجية إلخ من شلة المنبطحين الذين اعتدى عليهم الإخوان والسلفيون فى طفولتهم وجرعوهم حاجة أصفرا فانسلخوا من علمانيتهم ومصريتهم ورجولتهم وليبراليتهم .. وصاروا خدما ونعاجا ومرفهين عن مزاج وشهوات الإخوان والسلفيين .. وفى النهاية سينالون جزاء سنمار .. ويكفيهم خزيهم وانبطاحهم وخيانتهم لعلمانيتهم وناصريتهم وليبراليتهم .. ونقح التعصب الدينى عليهم ..



القنوات السلفية والإخوانية الفضائية (الناس والرحمة والفجر والحافظ ووصال وصفا والأمة وغيرها كثير) تسب وتلعن وتكفر الشيعة والصوفية والمسيحيين والبهائيين والقرآنيين والعلمانيين والليبراليين والاشتراكيين والناصريين ليل نهار .. ولا نسمع كلاما عن ميثاق الشرف الإعلامى ولا نسمع كلاما عن ازدراء الأديان ولا تهديد الوحدة الوطنية والسلم الاجتماعى .. ولا تتخذ الدولة أية إجراءات ضدهم ..



أين آيتنا وآيتكم : كونوا قوامين بالقسط شهداء لله ولو على أنفسكم أو الوالدين والأقربين ..



يا من تعصبتم حتى أعماكم التعصب عن حقوق الإنسان والمواطنة الكاملة والحريات وجعلتم الإسلام سيفا ترهبون به المصريين المسلمين الذين يخالفونكم الأيديولوجية (العلمانيون والليبراليون والناصريون والاشتراكيون والصوفية والأشعريون والقرآنيون) والذين يخالفونكم المذهب (الشيعة دروزا وعلويين واثناعشرية إلخ) والذين يخالفونكم الدين (المسيحيون والبهائيون واليهود إلخ) .... وجعلتم القانون فى خدمة تعصبكم وعنصريتكم البغيضة لتكميم فم الفن والثقافة والكتاب والرسامين والنحاتين والممثلين والمبدعين والإذاعيين والمطربين إلخ .. أفلا تخجلون من أنفسكم ؟



وعبتم على اليهود فكرة شعب الله المختار ووقعتم فيها .. فكفرتم اليهود والمسيحيين وأحللتم دمهم وحرمتموهم من السياسة والجيش .. ثم كفرتم من ليس على هواكم من المسلمين .. ثم جعلتم الإخوان شعب الله المختار والمسلمين الوحيدين هم والسلفيون .. والصراع بين الإخوان والسلفيين زائف ومنصب على كونهم أصحاب كار واحد وهو النصب باسم الدين وباسم الله .. ولو ظهر الله لهم ومنعهم ولم يقر لهم بذلك لقبضوا عليه وقالوا : اقعد أنت نحن أدرى بمصلحتك منك ..



وقال الله عن اليهود بأسهم بينهم شديد .. وقد حلت بكم لعنتهم .. فأصبحتم تكفرون الشيعة مذهب الإسلام الثانى .. وأصبحتم تكفرون المسلم العلمانى والليبرالى والاشتراكى .. فاللعنة عليكم .. وأف لكم ولما تعبدون من دون الله أيها الإخوان والسلفيون ومن يدعمكم ..



وأقول مرة أخرى : استغلال النعرة الإسلامية لمهاجمتى لا مبيع له عندى ولا قيمة .. وإن قلمى بكم باطش ولكم فاضح .. حتى تثوبوا إلى رشدكم وتعترفوا بظلمكم لأنفسكم ولغيركم .. ولا تقمعوا الفنون والإبداع باسم الغيرة على الإسلام .. بل أنتم من يسئ للإسلام ويجعله أداة قمع وتكميم أفواه وتهديد وإرهاب لبئس ما تفعلون ..



- تعليقا على حبس عادل إمام 3 أشهر غيابيا بتهمة ازدراء الاسلام واللحية والجلباب : المكارثية الإسلامية وتكميم الأفواه وقمع الإبداع والتفتيش فى الضمائر .. الاسلام كانت تمثله الصلاة والله والملائكة والأنبياء والصيام والتوحيد والزكاة والحج والكعبة والمسجد الأقصى .. اليوم أصبح رمزه اللحية والجلباب سبحان اللحية وسبحان الجلباب.



- المكارثية McCarthyism : (إمسِك شيوعى .. وبالقياس إمسك مزدرى للإسلام .. إمسك مزدرى للإخوان والسلفيين واللحية والجلباب والنقاب).



المكارثّية (بالإنجليزية: McCarthyism) هي الممارسة التي تقوم على اتهام الناس بوجود صلة تربطهم بالمنظمات الشيوعية دون إثباتات كافية تدعم الادعاء. وقد دعيَت باسم جوزيف مكارثي (1908 – 1967) وهو سناتور جمهوري عن ولاية وِسْكونْسِن الأميريكية. ادّعى مكارثي عام 1950، في أوج الحرب الباردة أن 205 أشخاص من موظفي وزارة الخارجية الأميريكية هم من المتعاطفين مع الشيوعية وأن 57 آخرين أعضاء في الحزب الشيوعي، تبعت هذا الإعلان حملة هدفها إضعاف الثقة في أعضاء بارزين في الحزب الديموقراطي ومنهم شخصيات محترمة جداً مثل دين اكسون وجورج مارشال. وعندما أصبح رئيساً " للجنة الفرعية الدائمة للتحقيق " (1953) تكثفت هجماته فوجّه اتهامات بحق وزير الحربية، روبرت ستيفنز، والعديد من المثقفين والرسميين، أدّت نشاطاته إلى خلق " لوائح سوداء" وتم القضاء على الحياة المهنية للعديد من الناس. أخيراً، وبعد أن دان مجلس الشيوخ نشاطاته في 1954، هاجم مكارثي الرئيس أيزنهاور ولكن عندها كانت قد ضعفت الثقة بحملته. يستخدم هذا المصطلح حالياً عندما يقوم شخص ما أو جهة بترهيب الأشخاص ثقافياً.





صواريخ :



- نحن بحاجة إلى علمانيين حقيقيين لا علمانيين يدافعون عن أبو الفتوح ويرونه معتدلا .. ولا علمانيين متخلفين يرون ان الاخوانى يمكن أن يتوب ويصبح علمانيا أو يمكنه أن يبطل تطبيق الحدود ويتخلى عن الوصاية على الإبداع والفنون والانترنت .. وان يكون نصيرا للحريات الكاملة.



لسه أنا النهارده شايفة الثوار النهارده وامبارح وجزء من العلمانيين كوستا بيطالبوا بتسليم السلطة للبرلمان الشرعى وإسقاط المجلس العسكرى غير الشرعى . الثوار متاسلمين والعلمانيين جزء منهم مش مؤمن بالعمل المسلح وبقوة عسكرية تحمى العلمانية .. وعايزين أسلوب جارهم ما دمت فى دارهم . أمال كنا بنحارب الإخوان والسلفيين وأفكارهم ليه . وكنا زعلانين من آية قطع اليد وآية الجلد وآية الحرابة وحديث الرجم واية لهو الحديث وحديث تحريم المعازف ليه .. كنا بنحاربهم ورافضينهم ليه . لما نرجع تانى وندعمهم .



- عيال ولاد تيييييييييييييييييييت ... التقليعة دلوقتى إن البرلمان الاسلامجى هو الجهة الشرعية الوحيدة فى مصر وان المجلس العسكرى غير شرعى .. طب ما المجلس العسكرى يا ولاد التيت هو اللى عمل الانتخابات ما دام هو مش شرعى يبقى البرلمان والأحزاب الدينية غير شرعيين كذلك.

- العلماني الحقيقى (والليبرالى الحقيقى والناصرى الحقيقى والاشتراكى الحقيقى والمصرى الحقيقى والتونسى الحقيقى والليبى الحقيقى والتركى الحقيقى والسورى الحقيقى والجزائرى الحقيقى والعراقى الحقيقى والسودانى الحقيقى والافغانى الحقيقى والحجازى الحقيقى وباختصار الانسان الحقيقى) هو الذى عداوته للإخوان والسلفيين جميعا المتظاهر بالاعتدال منهم أو المكشر عن أنيابه وزبانه .. هى عداوة لا تزول ولا تقل ولا تتبدل .. وفضحه للإخوان والسلفيين لا يتوقف .. ولا يمكن أن يبرر لهم أو يدافع عنهم أو يدعم ترشحهم أو بلوغهم أى منصب سياسى من البرلمان للحكومة للرئاسة للجيش للشرطة ..