الجمعة، 3 فبراير، 2012

ملاحظات وخواطر 32

الدرس الذى لقنه المصرى الأصيل لسكان الكيان السعودى .. ولقنه للمصريين عملاء السعودية وقطر وماسحى البصاق والبيض والطماطم عن وجوه أسيادهم الإخوان والسلفيين  

 
منقول عن صديقى العزيز خالد المصرى Khalid Elmasry .
 
عندما كتب طالب سعودي على السبورة : مصري+ فول = ؟

كان رد المدرس المصري مفاجأة مذهلة

هذه القصة واقعية ليست من وحى الخيال ولا فيلم هندي كما قد يعتقد البعض وقد حدثت بالفعل فى بداية الثمانينات بمدينة الرياض

دخل المدرس المصري إلى الفصل الدراسي في أول حصة بالعام الدراسي وحينما التقى بالطلاب وبدأ في تقديم نفسه إليهم ليتعارف عليهم، وقف أحدهم وقال له:

قبل أن نتعارف نرجو أن تجيبنا إلى السؤال المكتوب على السبورة

... ... ...
نظر المدرس إلى السبورة فوجد مكتوب عليها:

مصري + فول = ؟؟؟

كانت المفاجأة غير سارة بالمرة ولكن الرجل بكل كرامة قال: عايزين الرد على هذا السؤال ؟

فقالوا جميعا : نعم. طبعا يل أستاذ

التفت المدرس إلى السبورة وكتب عليها :

طبيب – مهندس – مدرس – عالم أزهري – ترزي – جزمجى

ثم أخذ في الشرح :

- الطبيب ليعالجكم مما ينتابكم من أمراض

- المهندس ليبنى لكم البيوت بدلا من الخيام

- المدرس لينتشلكم من الجهل ومن البداوة

- العالم ليعلمكم أصول دينكم الذي لا تعرفونه

- الترزي ليصنع لكم الملابس التي تزينكم

- الجزمجى ليصنع لكم الأحذية بدلا من الحفاء
 

وأضاف: دعوني أسألكم أنا سؤالا . 
 
ثم استدار إلى السبورة وكتب عليه :
سعودي – بترول = ؟؟؟؟؟؟
 

أصاب الطلاب الوجوم وحاروا ماذا يقولون و أصابهم الصمت ، وحينئذ قال المدرس :
دعوني أجيب بالنيابة عنكم .

سعودي – بترول = إنسان مريض بلا علاج ، جاهل و أمي ، يسكن في خيام البادية ، و و و.
 

حينئذ ثار الطلاب على المدرس الذي خرج إلى مدير المدرسة وقدم استقالته ورفض العمل بالمملكة تماما برغم اعتذار أولي الأمر في المدرسة والمنطقة التعليمية.
 

هذه قصة مواطن مصري محترم أجبر الجميع على احترامه ورفع رأس المصريين جميعا.

****

ما بنى على باطل فهو باطل . والاحزاب الدينية تاسيسها مخالفة صريحة للدستور ولاعلان مارس الدستورى المادة الرابعة منه ولقانون الاحزاب القديم والجديد .. وعلى ذلك فتاسيسها خرق للدستور والقانون والاعلان الدستورى وبالتالى فهى باطلة ولابد من حلها وكل ما ترتب على تاسيسها باطل ايضا ومن ضمنه البرلمان الجديد

وهؤلاء الذين ينصبون من انفسهم غيورين على راى الشعب وعلى الديمقراطية .. قد رضوا بدور خدام الاخوان والسلفيين لتدمير مصر وتقسيمها وقمع حرياتها وانسانيتها .. ودفعهم تعصبهم الدينى الذى اعماهم وجعلهم يفضلون الاخوانية والسلفية على الاسلام .. ويفضلون الاخوان والسلفيين على مصر وتنويرها ومدنيتها وعلمانيتها .. وهم الد اعداء الديمقراطية والشعب .. ولكنهم يجادلون كالافاعى لخدمة اغراضهم المتعصبة الدينية ..
 
الثورة الجديدة لا تزال تفتقر للحركة والتاثير والانتشار والسخونة .. باردة ميتة .. مقارنة بثورة العام الماضى .. الثورة الجديدة بحاجة الى التسخين والتحريك والانتشار .. ولكن بافراد يكرهون الاخوان والسلفيين كره العمى .. ولابد ان تصبح الثورة الجديدة يدا ضاربة تسحق الاخوان والسلفيين .. وتزلزل اركان البرلمان الدينى وتجعله يتصدع وينهار ويسقط .. وتغلى بالمجلس العسكرى حتى تضطره مرغما الى حل الاحزاب الدينية التى انشاها العام الماضى


Samy Elmasry
هكذا تكلمت الصحف الأجنبية عن يوم 28 يناير 2011: الأعظم في صفحات التاريخ المصري!!!

نحن الآن نتكلم عن ذكريات!!!...أخشى أن نكون قد فقدنا حاضرنا.. كان فيه في مصر أبطال في يوم 28 يناير 2011 فأين هم في 2012؟!!!.... في يوم 28 يناير استطاع الأبطال وهم عُزَّل دحر قوات العادلي بتسليحها الثقيل والحديث، المكونة من مليون ونصف مقاتل شرس ونصف مليون بلطجي، وهرب ضباط الشرطة بعد خلع ملابسهم... هل فقدن...ا هذه القدرة ...في 2012 هل استطاع المجلس السفاح أن يدجن الثورة... هل سلمية سلمية أصبحت تعني خيبة أوية...
هل الأبطال إما ماتوا أو سجنوا وسحلوا وأبعدوا عن الساحة... هل خبا نور الثورة وأرهق الشعب ...هل خداع الإرهاب الإسلامي نجح في أن يحتوي شعلة الحقيقة...هل الفشل الذي تحقق في انتخابات فاسدة استطاع أن يحتوي حافزنا نحو الحرية.. هل كثرة كلامنا قد أنهكنا حتى بطل العمل... هل انشغلنا بالأوراق الخضراء والزهور قد استنفذ طاقاتنا فعوّقنا ولم نعد قادريين على الإثمار...
الثورة تدخل في مرحلة ضبابية فهل مازالت النار تحت الرماد... أم أن جذوتها خبت وشعلتها قد أطفأت فلم يعد باقى سوى رماد ودخان؟!!!!!
الأيام القادمة ستجيب عن تلك الأسئلة ...لك الله يا مصر
See More
 


لسان حال كل علمانى وكل مصري حقيقي - والمصري الحقيقي هو الذي يلعن الاخوان والسلفيين ليل نهار وكل شغله فى حياته السعى لاستئصالهم نهائيا من مصر - ، يقول كل علمانى ومصري حقيقي للكلاب السلفية الاخوانية التى تهدده وتتوعده اليوم : أبالموت تخوفني وتهددني ، فوالله ما أبالي وقعت على الموت أو وقع الموت عليّ ..

أبالموت تخوفني يا ابن الطلقاء؟ أما علمت أن الموت لنا عادة وكرامتنا من الله الشهادة؟


الى الاغبياء المتآمرين عملاء الاخوان والسلفيين الذين يريدوننا ان ننتظر حتى يكتب البرلمان الاخوانوسلفى الدستور ويقولون : بعد كتابة الدستور سيتم حل البرلمان ... الم يكفيهم ما سببته سلبيتهم وتاجيلهم وخداعهم للناس وتسويف الامور طوال عام كامل حتى عدل الاخوان الدستور وانشاوا لجنة الاحزاب وسمح لهم العسكرى بانشاء الاحزاب الدينية وادخلهم البرلمان واصبح رئيس مجلس الشعب اخوانى عتل عتيق فى الاخوانية الاجرامية الكتاتنى ابو بيبة وزبيبة ... اتريدون التسويف حتى تتم كتابة الدستور الدينى المتطرف وتقولون لا مساس بالدستور الجديد كما تقولون عن البرلمان : لا مساس بالبرلمان سبحانه وتعالى فهو راى الشعب ... خسئتم ايها الافاعى الاخوانوسلفية ، انتم وكلابكم التى تمسح البصاق عن وجوهكم ..

والى كلاب الاخوان والسلفيين الذين يقولون ان الاخوان والسلفيين هم الاسلام والاسلام هو الاخوان والسلفيون وان من سب الاخوان والسلفيين او كرههم او هاجمهم فهو يسب الاسلام ويكره الاسلام ويهاجم الاسلام .... وقد تخصصت هذه الكلاب فى مسح البصاق والبيض والطماطم عن وجوه الاخوان والسلفيين ويهددوننا نحن العلمانيين ، الاعزة رغم انوفهم ، لن نموت الا واقفين شامخين على اقدامنا ، ولن تزعزعنا نباحاتهم وسفالاتهم ، وسنعمل حتى النهاية وحتى اخر رمق فى حياتنا واخر نفس فى صدورنا واخر قطرة دم فى عروقنا على استئصالهم وتطهير مصر من رجسهم ورجس اسيادهم .. وسندافع عن الاسلام الصحيح الذى يلعن الاخوان والسلفيين فى كل وقت وحين ويلعن الافكار الاخوانوسلفية جميعها .. وسندافع عن مصر وعلمانيتها مهما كلفنا الامر .. ولن ترهبنا الافاعى الاخوانوسلفية التى تصدر فحيحها فى الحوار المتمدن وغيره ، واولى بها ان تنتقل الى مواقع اخوانية ما دامت مشاعرهم المرهفة لا تحتمل فضح الاخوان والسلفيين .. وان الاخوان والسلفيين هم شغلنا .. ويا كلابهم المدافعة عنهم والناعقة والملوثة حتى للمنابر العلمانية .. اخوان ويعتلون المنابر العلمانية ليلوثوها .. فاقول لهم : موتوا بغيظكم ! نفس العبارة التى تنتزعونها من الايات القرانية كما تنتزعون من كلامنا وكلام اصدقائنا ما ترونه ادلة ادانة لنا وتطعنون فى مصريتنا واسلامنا .. فاننا نردها عليكم جميعا .. بل انتم واسيادكم الاخوان والسلفيين الذين تغسلون مؤخراتهم وتلبسينهم البامبرز كل يوم ، انتم وهم الخونة الحقيقيون يا من ولاؤكم للكيان السعودى وقطر .. يا من تلعنكم مصر ويلعنكم الاسلام ، ومنتلعنه مصر سوى الاخوان والسلفيين .. ومن يلعنه الاسلام وعليه لعنة الله والملائكة والناس اجمعين الا الاخوان والسلفيين ومن يمسح البصاق والبيض الفاسد عن وجوههم الشائهة العكرة ذات البيبة والزبيبة ولحاهم المقملة الكريهة الرائحة الجاهلية ..

واننا لنعلم انكم ستستعملون ضدنا صلاحياتكم البرلمانية وحصانتكم وسلطاتكم التى اوكلها لكم الجيش الخائن مؤسس الاحزاب الدينية ومحول مصر لدولة ظلامية دينية والارهاب اللفظى بتهمتكم الازلية باننا للاسلام كارهون .. كلا . كذبتم وثكلتكم أمهاتكم. بل اننا للاخوان والسلفيين وجميع افكارهم كارهون .. ولها محاربون ولكم ولاسيادكم الاخوان والسلفيين ماحقون وساحقون .. ولكن لا ضير فانا الى ربنا منقلبون .. يا فراعنة الاخوانية والسلفية .. مصيركم اسود ورايتكم منكسة ان عاجلا او اجلا .. على ايدينا او على ايدى ابنائنا واحفادنا ..

لن تعلموننا ديننا ولن تعلموننا ما نكتب وما لا نكتب .. فان لم يعجبكم ما نكتب ولن يعجبكم لانه يفضحكم فموتوا بغيظكم ! ولن نهني اسيادكم النائمين فى البرلمان الاخوان والسلفيين ولن نوفر لهم الهدوء كما تريدون .. بل إنا وراءكم وراءكم حتى ننكس رايتكم ونستأصل شأفتكم ونطهر مصر من رجسكم ورجس اسيادكم الاخوان والسلفيين والخليجيين ..

والعجب العجاب ان تزعموا انكم دعاة اسلام وانتم تدعون المسلمين لترك دينهم واعتناق اديان اخرى وتدعونهم الى الالحاد .. فاف لكم ولالهكم حسن البنا ولالهكم ابن تيمية ولالهكم ابن عبد الوهاب ولالهكم حافظ سلامة ولالهكم الكتاتنى ولالهكم محمد بديع .. اف لكم ولما تعبدون من دون الله !

وتفتحون القرآن للغلوشة على المتظاهرين فى التحرير كأنهم كفار قريش يسؤوهم سماع القرآن .. كأن القرآن أداة لهو وغلوشة .. فلعنة الله عليكم ايها الاخوان والسلفيون .. وانكم لمفضوحون .. وخصومتكم ليست مع العلمانيين ايها الاخوان والسلفيون .. فالعلمانيون يحبهم الله .. والاخوان والسلفيون يحبهم الشيطان .. بل خصومتكم ايها الاخوان والسلفيون مع الاسلام ومع مصر ومع الله ومع كل القيم النبيلة ومع حقوق الانسان ومع الحريات الكاملة التى يشجعها الله ..

وإننا نعيد تلاوة دعاءنا على الاخوان والسلفيين ونبتهل به الى الله عز وجل ليفضحكم وينزل بكم سخطه ونقمته وعليكم لعنته .. هذا الدعاء الذى اغاظ شياطين تتسربل برداء الدين ورداء محاميي الاسلام ، فنقول له وهم يعضون على العلمانيين الانامل من الغيظ ، نقول لهم اى للاخوان والسلفيين وكلابهم النابحة : موتوا بغيظكم ! .. وحاشا للاسلام العظيم وكل الاديان عظيمة ، حاشا له ان يكون بحاجة لامثال هؤلاء الحقراء للدفاع عنه .. بل الاسلام الحقيقى يلعن الاخوان والسلفيين .. وان مال الاخوان والسلفيين هو اقفاص خاصة فى حديقةالحيوانات او بيت الافاعى .. لانهم بالفعل افاع رقطاء وما للافعى دواء الا سحق راسها .. وهذه مهمتنا ..

فاقتلونا ولو قتلتمونا لخرج لكم الف الف خديو اسماعيل والف الف رفاعة الطهطاوى والف الف قاسم امين والف الف طه حسين والف الف سيد القمنى والف الف محمد على باشا والف الف ابراهيم باشا والف الف مال عبد الناصر والف الف مصطفى كمال اتاتورك .. وان المعركة بيننا وبينكم متواصلة ومستمرة لن تنتهى .. وهى معركة حياة او موت .. لا هوادة فيها ولا مهادنة فيها .. يقوم بها العلمانيون الحقيقيون والناصريون الحقيقيون والاشتراكيون الحقيقيون والليبراليونالحقيقيون .. وليس من اغتصبهم الاخوان والسلفيون فى صغرهم واصبحوا مجرد نعاج للاخوان والسلفيين كصباحى وحمزاوى والسيد البدوى شحاتة وفؤاد نجم الخ



****


دعاء على الإخوان والسلفيين ..

****
اننى اضحك من سذاجتهم (ان كانوا حسنى النية لهذا الحد) والعن خبثهم وتنييمهم (ان كانوا يعلمون ولكن يريدون تنييمنا) ..

هؤلاء الذين يطالبون الاخوان والسلفيين بمراعاة حرياتهم فى مقابل القبول بهم حكاما ونوابا لمصر وللجمهوريات العربية

فاقول لهؤلاء المثقفين السذج : هل الحداة تتبرع بالكتاكيت او تبقى على حياة الكتاكيت ؟
...
هل الطبع يغلب التطبع ؟

هل يمكن لنا ان نعقد اتفاقا مع الثعبان والعقرب ونصدق تعهداتهما او نصدف انفسنا انهما قد وافقا على عدم لدغنا ؟ اذا كانت وظيفة الثعبان والعقرب هى التسميم والقتل بالسم ؟ فكيف تريده ان يغير طبعه ؟ ان الطبع يغلب التطبع ؟ ام ستفعل كما فعل الضفدع مع العقرب ؟

كيف تطلب من الاخوان والسلفيين الذين هم يقينا الد اعداء الحريات الشخصية والعامة وكافة انواع الحريات وحقوق الانسان والعلمانية والعلوم والفنون والابداع وحقوق المراة وغيرها من منجزات العالم المتقدم .. كيف تطالبهم باحترام وحماية وعدم مساس ما يكرهونه وما هم الد اعدائه ؟!


يا ايها الليبراليون والناصريون والعلمانيون والاشتراكيون .. انتم تيارات علمانية فى الاساس فاتحدوا تحت لواء العلمانية .. وفكوا تحالفاتكم مع الاخوان والسلفيين .. اتحدوا جميعا لنحارب ونحن يد واحدة الاخوانية والسلفية ونستاصلهم ..

بدلا من صراعاتكم ضد بعضكم البعض والتهجم على الناصرية او الاشتراكية او الشيوعية او الليبرالية .. اتحدوا معا لنقضى على عدو مصر الاكبر والاخطر (وما لها من عدو اكبر واخطر بالداخل من الاخوان والسلفيين) وانبذوا خلافاتكم وفكوا تحالفاتكم مع الاظلاميين .. ولنقضى معا على الاخوان والسلفيين


عليكم ان تنتظروا عودة العلمانية لمصر وبالتالى عليكم ان تنتظروا نجاة مصر عام 2000 هجرية


بلهاء المثقفين ينيمون بقية المثقفين والشعب فى مصر وتونس وليبيا بان الثعابين الاخوانية والعقارب السلفية لن تمس الحريات وستفشل وتسقط ان لم تساير التقدم والتطور الخ ..

هؤلاء البلهاء يساعدون الاخوان والسلفيين ببلاهتهم ..

ويبدو اننا بفضل ثوار متاخونين ومتمسلفين وبفضل مثقفين بلهاء كهؤلاء التنييميين .. علينا ان ننتظر عودة العلمانية الى مصر بعد سقوطها منذ 1433 هجرية / 2011 ميلادية ... ستعود فعلا الى مصر فى عام 2000 هجرية/ 2562 ميلادية ... فهؤلاء التنييميون يذكروننى باساليب الامهات فى خداع اطفالها .. (والامهات هنا هم هؤلاء التنييميون .. والاطفال هم العلمانيون والشعب وكل معارض لحكم الاخوان والسلفيين لبلاده) .. حيث تقول الام لابنها : نام نام وادبح لك جوزين حمام .... وبالطبع لن تذبح حماما وربما لا تملك حماما اصلا ولكنها تخدع الطفل لينام وخلاص .. اما التنييميون فيفعلون الشئ نفسه : نام نام وهاخلع لك السلفيين والاخوان ....

لماذا ينيمك التنييمى ؟ ببساطة لانه يريد ان يريح راسه من الهم والتفكير فى المصيبة التى وقعت ببلاده وثقرطتها واخونتها ومسلفتها - ومنهم من لم يتعظ ولا يزال يدعو لاسقاط بشار الاسد حتى ولو جاء الاخوان والسلفيون وهو ما سيحدث مكانه - ..

او لانه متواطئ ومتفق مع الاخوان والسلفيين لشغلك وتنييمك وكسب الوقت وارخاء اعصابك من اجل ان يمر اليوم تلو اليوم والشهر تلو الشهر والسنة تلو السنة والعقد تلو العقد وانت صامت لا تثور ولا تخلع الاخوان والسلفيين ولا تسقط برلمانهم ولا احزابهم .. فيبقون بالخديعة مرة ومرتين وتلاتة وللابد كما هو حال قردوغان فى تركيا التى كانت علمانية وتوفى الله علمانيتها




 
منقول: عزوف الشعب عن انتخابات الشورى مدعاه اما رفض لوجوده اصلا و قناعة بانه بلافائدة او شعورا بالاحباط من النزول بعد النزول لانتخابات البرلمان و التى جاءت نتائجها غير مرضية للبعض خاصة المثقفين و المتعلمين ممن تصوروا برومانسية ثورية ان الامور كان ينبغى ان تدار بشفافية حقيقية .. و ربما استسلام من الشعب لواقع اغلبية البرلمان من التيار الاسلامى .
فيه ناس بتدعو لتحالف القوى العلمانية والليبرالية مع الافاعى الاسلامية الاخوانوسلفية ضد العسكر .. اقول لهم : اخص على خيانة القناعات والمبادئ .. اخص على المصرى القبطى لما يتأخون وعلى المصرى المسلم لما يتأخون ويتمسلف .. اخص على الليبرالى لما يتمسلف ويتأخون .. وعلى الاشتراكى لما يتأخون ويتمسلف .. إخص على الرجالة ..

حربنا هى ضد العدو الاكبر والاخطر على مصر ، وهو الاخوان والسلفيون اى حربنا على التيار الاسلامى وبلا هوادة .. وخسئ كل من يتحالف مع هذا التيار الظلامى وكل من يدعو الى تحالف معه ..

عزوف الناس عن التصويت فى انتخابات مجلس الشورى هو درس للمجلس العسكرى ودرس للبتاع ده اللى اسمه البرلمان الاخوانوسلفى ودرس للبتاع ده اللى اسمه الاحزاب الدينية (النور - الحرية والعدالة - الوسط - الكرامة - الفضيلة - الاصالة الخ) ومعناه ان اللى انتخبوا البتاع ده ما كانوش يقصدوا انتخابهم له .. وانهم يرفضون ذلك ويعرفون ان النتيجة متطبخة .. والمفترض ان تسقط انتخابات مجلس الشورى على ذلك لانه لم يصوت احد


ما معنى اسم حزب النور ؟

1- معناه حزب الله لان النور من اسماء الله الحسنى .
2- نسبة لسورة النور التى تتضمن عقوبة الجلد بالسياط .
3- نسبة لنور الكهرباء .
... 4- نسبة لنور الشمس ونور القمر .
5- نسبة لمحلات التوحيد والنور .
6- مجرد تسمية خادعة لحزب الظلام .

عشتُ ثلاثين عاما - اى فترة حكم مبارك - وكنت اظن انها اسوا فترات عمرى من الولادة حتى الشباب .. ولكن يبدو ان الفترة السيئة الحقيقية هى سنوات عمرى المقبلة .. حيث ساعيش تحت حكم الاخوان والسلفيين فى مصر وانكوى بنارهم لسنوات قادمة لا اخر لها ..


فيلم اسامة لا شك انه فيلم حلو .. لكن خفيف الى حد ما فى نقده لطالبان ولفضحه للاوضاع فى افغانستان .. موضوع تحول افغانستان من جمهورية اشتراكية علمانية الى امارة اسلامية سلفية اخوانية متطرفة فى التسعينات .. بحاجة الى افلام كثيرة وتحليل اكبر ومستفيض .. واتمنى ان تكون تلك الافلام عربية فى المستقبل فلو تم فضح ما جرى فى افغانستان وتدميرها لما كنا الان متجهين فى مصر وتونس وليبيا نحو نفس المصير .. غلق محلات... الحلاقة وقطع الارسال التلفزيونى والاذاعى واحراق الشرائط واجهزة الفيديو والتسجيل وتطبيق قطع اليد والرجم والجلد وغيرها من الحدود الظلامية السادية الدموية البشعة القروسطية .. وتفجير تمثال بوذا .. كما ان الفيلم لا يقصد ابن لادن انما يتحدث عن فتى افغانى باسم اسامة يتعلم فى كتاتيب طالبان وتعانى امه واخته من التمييز الطالبانى ضد النساء ..See More
 


جيوش ديوثة مخنثة منبطحة لامريكا من تونس الى مصر .. فلو توحدت الجيوش الجمهورية العربية وحطمت الثورات الثيوقراطية الاسلامية التى قامت فى العام الماضى ، بمباركة وتحريض امريكوخليجى تركى .. لما استفردت امريكا بليبيا ثم بسوريا ومن قبلهما بالعراق .... لكان تم اجهاض الثورات الدينية وما ترتب عليها من تاسيس احزاب دينية متطرفة اخوانوسلفية .. وتسليم البرلمان والنقابات ولاحقا الدستور والحكومة والرئاسة للاخوان والسلفيين

لو فعلتها الجيوش الجمهورية العربية لتم اجهاض خطة امريكا باخونة ومسلفة وثقرطة الجمهوريات العربية .. ولكنها جيوش منبطحة ديوثة منذ اربعين سنة مضت ..


-
الحمد لله انى مبحبش الكورة .. وهى دى حقيقة شعبنا على فكرة .. ونفس المتعصبين كرويا هما المتعصبين دينيا .. وده ذنب الافترا على الجزائر .. خلى الشعب يقطع بعضه ويظهر على حقيقته

محدش بيتعلم ببلاش .. ياما طالبوا باحترام الروح الرياضية ولا الهوا
روح رياضية ايه يا دياناااااااااا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ رياضة ايه احنا دخلنا في حروب عصابات علشان الكرة
انا افهم ان ممكن واحد يموت علشان قضية علشان هدف نبيل و هو يتحدي الظلم و الظلامية لكن يموت في ماتش كرة مخنوق او ملقى من المدرجات كثير على نفسيتي تحملها دي
هو في ايه هو الشذوذ النفسي عند المصرين وصل لكدة :( ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هو احنا كدة فعلا ؟؟؟؟؟؟؟؟ هو احنا بالعنف ده بجد ؟؟؟؟؟؟ هي الحكاية مش عدم وعي واحنا بالعنف دة ؟؟؟؟؟؟؟

من سنين وده متوقع لانهم وصلوا من التعصب الرياضى وعدم الالتزام بالاخلاق الرياضية .. وانصباب اهتمامهم بالماتشات كانها حياة او موت مدى بعيدا ... لدرجة انهم عملوا فيلم اسمه واحد صفر المفروض انه نقد لتعطيل المصالح والمستشفيات والاقسام خلال المباريات وتحس ان الفيلم بيمدح ده مش بينقده
 
فاكر الزوبعة الرهيبة اللى كادوا يقطعوا العلاقات مع الجزائر بسببها وطلع علاء مبارك يردح ايامها .. دى بداية المؤشر ودلوقت الثمرة نضجت ..
انا ايام موضوع الجزائر اتضايقت نفسيا جدا .. من اشعال الممثلين والساسة والمذيعين منهم عمرو اديب للنار وحتى المثقفين قرروا مقاطعة الجزائر واستغلوا الحدث لتهييج الشعب وحرق السفارة وقطع العلاقات معاها .. وحسام حسن اللى قالك لو الجزائر لاعبت اسرائيل فى ماتش هاشجع اسرائيل .. العفونة ملت البلد فى كل المجالات .......... ده غير اهمال الالعاب الاولمبية وكل الرياضات ما عدا الكورة ماليا واعلاميا الخ
 
مع الاسف يا رامز الشعب يحصد ما زرع دى بداية الحصاد .. لسه حصاد التعصب الدينى وسب وتكفير المسيحيين والعلمانيين والتنويريين


-  هناك افاع اخوانية اولى لها ان تعمل فى مهنتها فى الهندسة الزراعية بدلا من التهجم على العلمانية فى عقر دارها اى موقعنا العظيم .. افاع اخوانية

الاذكياء مفرطو الذكاء الذين يبرئون الشعب من التعصب الرياضى ويلصقون احداث الصدام بين الالتراسين المتعصبين بالامس .. يلصقونها بالمجلس العسكرى .. اى نعم المجلس العسكرى شيطان ومسؤول عن مصائب كثيرة .. لكنكم هذه المرة لم توفقوا فى الاستنتاج .. الامر ليس فيه مؤامرة عسكرية ولا خارجية .. الامر نضوج لثمرة التعصب الرياضى لدى جماهيرنا المصرية .. وليس كما تفعل الصحف المغرضة وتقول جمهور الاهلى ملاك وجمهور المصرى شيطان .. بل كلهم متعصب رياضيا لا استثنى منهم احدا اهلى زمالك مصرى اسماعيلى .. الشعب كله متعصب رياضيا وهو متعصب دينيا ايضا ..

ليس نقدى لهدم الشعب فهو شعبى وليس كما يزعم المغرضون السفلة الاخوان والسلفيون اننى اكره شعبى .. بل لحبى لشعبى انقده وبقوة كالاب الذى يقسو على ابنه لينصلح حاله

بالضبط .. الجماهير الكروية كلها متعصبة وبستفز بعض .. ولذلك انا بالوم على اللى بيبرئوا الجماهير المشجعة لكل النوادى .. التعصب الرياضى متغلغل فى بلدنا وشعبنا من سنين والاعلام ساهم فى كده .. وكلنا فاكرين اللى قاطعوا الجزائر وشتموها عشان ماتش كورة .. الاول تعصب ضد الدول الاخرى والان تعصب بين النوادى والجماهير والاديان فى البلد الواحد

كل كلب او كلبة يدعمون الاخوان والسلفيين ويريدون تسليم الرئاسة والحكومة للاخوان والسلفيين بما فيهم الاخوانى العوا والاخوانى ابو الفتوح والسلفى ابو اسماعيل .. كل كلب او كلبة يريدون مجلسا مدنيا اخوانوسلفى عواوى فتوحاوى اسماعيلاوى .. كل يد مقطوعة فى المستقبل هو مسؤول عنها .. وكل رقبة مقطوعة .. وكل رجل مقطوعة .. وكل موقع محجوب .. وكل تمثال محطم وكل امراة مجبرة على التحجب والتنقب هو مسؤول عنها .. وكل تكفير وفتوى قتل واتهام لمصرى بازدراء الاسلام وكل قمع وظلامية باسم الاسلام هو مسؤول عنها ..

وعلى راس هؤلاء الكلاب المنافق ابراهيم المعلم والمنافق حمدين صباحى والمنافق عمرو حمزاوى والمنافق المعتز بالله عبد الفتاح وكل كلب يساعد فى تسليم مصر للاخوان والسلفيين عسكريا كان ام مدنيا .. من الثوار كان او من غيرهم

يا مجلس يا عسكرى لم التعابين الاخوانية السلفية اللى وصلتها البرلمان والنقابات ولسه .. ولم القضاة المكارثيين بتوع ازدراء الاسلام اللى ماسكين الفنان عادل امام والبقية تاتى

سخن يا خويا انت وهو على المجلس العسكرى وعلى الحكومة بس ما ترجعوش تولولوا لما تكمل الدومينو بحكومة اخونوسلفية ومجلس رئاسى اخوانى سلفى يعنى عواوى فتوحاوى اسماعيلاوى


انتم زى اللى بيتف فى الزير (بالياء) الاخوانى السلفى وبعدين عايز يشرب منه .. ما ترسوا لكم على بر .. انا شخصيا بتف فى الزير وهافضل اتف فيه ومش هاتحول ولا هاتلون ..

اللى لسه عنده امل وبيطالب برلمان قندهار بالتدخل واتخاذ اجراءات بمناسبة احداث بورسعيد .. يبقى بيعترف ضمنيا بهذا البرلمان الدينى .. ومش من حقه بعد كده يفتح بقه ويقول انه معترض او رافض للاخوان والسلفيين ..

اللى بيطالب الاخوان والسلفيين بم...ساعدته فى اسقاط المجلس العسكرى .. هو متناقض طالما هو علمانى .. عايز تسقط المجلس العسكرى يبقى لوحدك ما تجيبش الاخوانى والسلفى يساعدك زى السنة اللى فاتت وبعدين تلبس الخازوق وبالشفا وتقعد تولول ..

والعلمانى اللى عايز يسقط المجلس العسكرى يا ريت نشوف شطارته الاول والاهم لاسقاط البرلمان الدينى وحل الاحزاب الدينية .. ده ايه الامخاخ الغبية دى يا ربى


اهم شئ عندى واولويتى الاولى انى ما اتنازلش عن مبادئى .. مش يوم مع الاخوان ويوم ضدهم .. يوم باطالب باسقاط البرلمان الدينى ويوم باطالب البرلمان الدينى بعد اعتراف ضمنيا به انه يتدخل فى احداث بورسعيد .. عشان ايه يا اخويا .. قالك عشان نشيل الحكومة ونجيب حكومة طبعا اخوانية سلفية .. ومجلس رئاسى طبعا اخوانى سلفى .. المسائل لازم تتحسب كويس يا خويا .. مش جهجهونى كده

الاخوان والسلفيون باختصار ماشيين بسياسة النفس الطويل والخطوة بخطوة ..

الخطوة الاولى كانت حين استعان شباب الثورة العلمانيون بالاخوان والسلفيين فى يناير 2011 كما فعلها المعتمد بن عباد ملك اشبيلية واستعان بالمرابطين فخلعوه ونفوه وتولوا مكانه ..

الخطوة الثانية كانت حين عدلوا الدستور ونحجوا فى غزوة الصناديق والخروج بنتيجة للاستفتاء بالتحريض الدينى

الخطوة الثالثة كانت حين انشا لهم المجلس العسكرى احزابا سياسية دينية

الخطوة الرابعة كانت حين استولوا على النقابات ثم على البرلمان

الخطوة الخامسة وهى القادمة ستكون تشكيل حكومة منهم

الخطوة السادسة ستكون تشكيل مجلس رئاسى منهم وكتابتهم للدستور الدينى

وهذه الخطوات المتحققة والتى ستتحقق لم ولن تحدث الا بمباركة وغباء وانبطاح اطراف ثورية وعلمانية وليبرالية تصطدم بالمجلس العسكرى وتجبن تماما عن الاصطدام بالاخوان والسلفيين ، اطراف لا تطالب ابدا بحل الاحزاب الدينية ولا البرلمان الدينى ..



هى حسابات سياسية متشابكة ومعقدة ودسائس هائلة تحصل فى البلد .. من اطراف كثيرة .. وانا قلت قبل كده العسكرى مش ملاك .. بس البيت بيوقع .. ومنقدرش نتصرف ضد العسكرى لاسقاطه لاننا ما نضمنش ان النتائج مش هتكون اسوا ومش هتكون دولة دينية صرفة .. ويبقى حكومة ورئاسة من الاخوان والسلفيين


لان الضحية والجانى مصريون .. فارجو التهدئة ومعالجة الموضوع بمنتهى الحكمة

شهداء فى سبيل التعصب الرياضى الاعمى .. حاجة تقرف .. حتى الشهادة بيتاجروا بيها .. ومجرد انك تصف ضحية لخناقة او لصراع رياضى كروى تعصبى او صراع دينى تعصبى بانه شهيد مع انه ما كانش فى حرب ضد عدو ولا هو مبطون او مطعون ولا مات دون ماله ولا عرضه ولا نفسه ... معناها انك بتصف قاتله بانه كافر وده منتهى الخطر
فالاولى ان نصفهم بانهم ضحايا للتعصب الرياضى الذى لم يجرمه اعلامنا منذ سنين فما فعلوه من تحريض ضد الجزائر عشان ماتش كورة لو تمت مهاجمته وقتها ومنعه لما بلغنا هذهه الحال

يا ريت ننقد التعصب الرياضى شوية مش بس الجوانب السياسية لاننا كمجتمع بحاجة للنقد الذاتى لاحوالنا المتردية مثل افتقار الجماهير الرياضية للروح الرياضية وكلنا فاكرين اللى قطعوا العلاقات مع الجزائر وكانوا يلغوا اسم ميدان للجزائر وغيروا اسم قرية الجزائر لمبارك مصر عشان ماتش كورة فيه اهيف من كده .... ايضا الديجيهات فى الافراح التى تقلق الناس وتفسد هدوء الليل ..


تعليقا على حبس عادل امام 3 اشهر غيابيا بتهمة ازدراء الاسلام واللحية والجلباب : المكارثية الاسلامية وتكميم الافواه وقمع الابداع والتفتيش فى الضمائر .. الاسلام كانت تمثله الصلاة والله والملائكة والانبياء والصيام والتوحيد والزكاة والحج والكعبة والمسجد الاقصى .. اليوم اصبح رمزه اللحية والجلباب سبحان اللحية وسبحان الجلباب


ولاد الوسخة اللى بيطلبوا الاستعانة بالبرلمان الدينى المتطرف لاسقاط المجلس العسكرى .. وولاد الوسخة اللى الخازوق السلفى الاخوانى عسل وسكر عندهم .. والخازوق العسكرى وحش وكوخة .. احنا اسفين يا ولاد الوسخة

للاسف "الثوار" - بزعزعتهم الاستقرار لعام كامل الان ولسه وبتحالفاتهم مع الاخوان والسلفيين واستعانتهم الان بالبرلمان السلفى الاخوانى لاسقاط الجيش ومصر ولتحقيق بقية اطماع الاخوان والسلفيين الا وهى الاستيلاء على الحكومة والرئاسة والجيش - اصبحوا عبء على مصر هم والبرلمان الدينى .. علاج مصر الوحيد فى زوال البرلمان الدينى وحل الاحزاب الدينية .