السبت، 18 فبراير، 2012

ملاحظات وخواطر 35


فعلا الانبطاح سيد الأخلاق. لقد أثبتت الليبرالية بانبطاحها لأبو الفتوح وللإخوان والسلفيين إفلاسها. والتيارات المنبطحة المفلسة مصيرها إلى مزبلة التاريخ فالبقاء للأقوى والأصلح وليس للمنبطحين.

يقول نزار : لا يُوجَدُ صَوْتٌ في المُوسيقى. أردأُ من صَوْت الدولَهْ!! .. وأقول : لا يوجد إنسان فى الأرض أسوأ وأنتن وأعفن من رجل الدين خصوصا فى بلادنا الشرق أوسطية التعيسة التى لا تزال تعيش فى الماضى!

الاول قالوا : لا يجتمع دينان فى جزيرة العرب وبرروا به طرد اليهود والمسيحيين من الحجاز ونجد .. واليوم تمتلئ الحجاز ونجد بالمسيحيين الامريكيين والبوذيين والهندوس الهنود والفليبينيين وغيرهم من العمالة الاجنبية ولا يستطيعون تطبيق طردهم

والان توسعت المسالة : ولم تعد المشكلة فى بنى قريظة وبنى قينقاع وبنى النضير .. ولا فى جزيرة العرب (مع اننا لو طبقنا قاعدة عدم اجتماع دينين فى جزيرة العرب) وبما ان لبنان وسوريا والعراق واليمن والاردن كلها ضمن جزيرة العرب جغرافيا وتاريخيا ، فتصوروا ما سيحصل لو تم تطبيق ذلك الكلام

بل واصبحت المسالة اكبر وتوسعت الى مصر .. وما العامرية منا ببعيد

الى دراويش ابو الفشوخ : عندكم نار الاخوان والسلفيين ولا جنة الفلول ..

لو انحصر الاختيار بين الفلول والاخوان والسلفيين ساختار الفلول وبلا تردد ..

انما تبريراتكم لابو الفتوح واى اخوانى او سلفى غير مقبولة تماما

اى منبطح هيبرر لابو الفتوح ويقول لى الاخوان والسلفيين (بما فيهم العوا وابو الفتوح) ارحم من الفلول .. هاقلع اللى فى رجلى وهاديله ..


الاخوان والسلفيين ومن انتخبوهم ويبررون لهم وبرروا لهم وتحالفوا معهم وانبطحوا لهم .. لم ينظروا قليلا لتقسيم السودان ولا لقوة الناتو وقوة اسرائيل .. ولا للحرب الاهلية اللبنانية ولا الصومالية ولا النيجيرية ولا الافغانية ... فذرهم حتى يلاقوا يومهم الذى فيه يُصعقون ويقسمون ويُغزون ويمزقون شر ممزق ..

الاخوان بقالهم 80 سنة ومحدش قدر يقضى عليهم وكان غيرنا اشطر فرج فودة .. وسيد القمنى .. وطه حسين .. عبد الناصر استأصلهم ورجعوا تانى .. حتى لو سقط البرلمان وانحلت الاحزاب الدينية مفيش فايدة لان الفكر الاخوانوسلفى موجود ومتغلغل فى نفوس الشعب ........ وبعدين الإعلام ما عملش حاجة اصلا لتوعية الناس.. بالعكس كانت القنوات السلفية شغالة على مخ الشعب من عشر سنين فاتت واكتر وكان مبارك سايب لهم الشارع والنقابات .. هى جماعات عنف ولذلك دواها هو العنف .. وامريكا جايباهم اصلا فى مصر عشان تبرير الغزو واشعال الحرب الاهلية والتقسيم والخراب. البلد حالها سئ جدا وضايعة بين الاخوان والسلفيين من جهة وبين رافعى اعلام الملكية الخضراء من جهة اخرى

وبعدين ناس كتير بتقول انه برلمان عمره قصير .. بامارة ايه .. مفيش اى شواهد .. ما هو كل شئ له شواهد .. بامارة الاحزاب الدينية والصحف الاخوانية وانبطاح الصحف حتى ايناس الدغيدى انبطحت وهتنتخب ابو الفتوح الاخوانى .. وانبطاح حمدين صباحى وابراهيم المعلم وعبد الحليم قنديل وايمن نور والسيد البدوى للاخوان والسلفيين .. هو حتى فيه صحف بتقاومهم ولا ساسة بيقاوموهم .. الكل منبطح


اخر الكلام عندى هو : المسيحى او المسلم اللى بيدعم ابو الفتوح او بيدعم اى اخوانى او سلفى انا هاعتبره بيحارب دينى (الاسلام) فعلا وانه قصده يدمر الاسلام ويدمر مصر .. وهاحطه فى خانة اعدائى وفى سلة واحدة مع الاخوان والسلفيين




الموضة الايام دى عند ولاد الكلب ان الفلول اكثر ضررا من الاسلامجيين .. وان الاسلامجيين لا ضرر منهم وان الفلول قتلة ولصوص وفاشية .. انما الاسلامجيين فاشية بس ..

دول مش ولاد كلب دول ولاد وسخة

استنجد بالمسلم الاقيه بيؤيد الاخوان والسلفيين (الا قلة انا منهم وكثير من اصدقائى نحن استثناء لا القاعدة) واستنجد بالمسيحى يطللع لى بيشوى وفيلوباتير ورفيق حبيب الخ الخ من مؤيدى الاخوان والسلفيين ..

يبقى مفيش غير اللادينيين لانهم لا ينبطحون ولا يغيرون قناعاتهم ولا يخونون مبادئهم

طب المسلم ويمكن فيه مبرر له لتعصبه انه ينتخب الاخوان والسلفيين ويدعمهم .. انما يطلع لى ليه من المسيحيين مؤيدين لابو الفتوح ولاى اخوانى وسلفى .. ويطلع لى ليه رفيق حبيب وبيشوى ومرقص وفيلوباتير ويطلع لى ليه اقباط ينضموا لاحزاب الاخوان والسلفيين وكل ما الاخوان والسلفيين يذلوهم ويضطهدوهم اكتر ينبطحوا اكتر إيه القرف ده .. ويطلع لى ليه ليبراليين وناصريين واشتراكيين - رغم ان الاخوان والسلفيين نازلين فى الليبرالية والناصرية والاشتراكية شتيمة وتكفير وتهجم - يطلع لى ليه ليبراليين منبطحين مؤيدين للاخوان والسلفيين بدعوى الواقعية ... ويطلع لى ليه ممثلات وراقصات ومخرجات كن يتظاهرن بالقوة والتصدى والجرأة ، ينبطحن للاخوان والسلفيين - رغم ان الاخوان والسلفيين هيحجبوهم وينقبوهم ويحرموا لهم تمثيلهم ورقصهم واخراجهم وافلامهم - ..

ايها المنبطحون والمنبطحات ليبراليين او اشتراكيين او ناصريين ، مسلمين او مسيحيين ، ماضون نحن فى الطريق وطز فيكم ويلعن ابوخاشكم .. ولاعنين لكم ولن نكف عنكم وسنجعلكم مضغة فى افواهنا .. ايها الخونة يا من تساعدون اعداءنا اعداء مصر علينا .. مليون اتفو عليكم وعلى اشكالكم العكرة