السبت، 10 مارس 2012

الجواهر والعطور والزهور .. الأحجار الكريمة 1

الجواهر و العطور والزهور



لا اعلم لماذا جمعتها معا فى موضوع واحد ربما لانها تذكرنى بالتاريخ وحياة الانسان البسيطة ايام الرومان والعرب و الازمنة القديمة و تجارة المسك و العنبر و الزهور و الاحجار الكريمة والمعادن النفيسة و المرمر و ربما لانها كلها تساهم فى احساس الانسان بالسعادة و ربما لانها جميعا اسماء لنسائنا وامهاتنا و بناتنا .. فضة و دهب و زمردة وكهرمانة وفيروز و نرجس و ياسمين و نسرين و جمانة و عنبر و لؤلؤة و سوسن و وردة و نعناعة و جوهرة و جواهر و مروة و مروان و جوهر و درية و ريحان و ريحانة و كاميليا و داليا و سوزان و مرجريت و برلنتى..الخ .. اهى تشير لحب الرجل كل هذا الحب للمرأة رغم ما تفعله به ام تشير لمدى رقة مشاعره لانه احب هذه الاشياء الرقيقة فسمى بها ابنته التى لا يعشق سواها فى هذه الدنيا .. و ربما لانها جميعا مما نجهله كعرب و مصريين للاسف و معزول عنا علمه .. فكلنا سمعنا عن الفيروز او الزبرجد او الياقوت او السوسن او النسرين لكن من منا راها بعينه او شمها بانفه  او لمسها بيده.. من منا يعرف رائحة السوسن او البنفسج  او يعرف كيف يميز بين النرجس و النسرين .. ان اغلبنا و انا من هؤلاء لو رأينا اليوم السنديان او الزيزفون او البلسان او الصنوبر او المرجان او الكهرمان ما عرفنا انه هو و حتى لو علمنا عن الذهب من الناحية الكيميائية الجافة البحتة نكون جاهلين به من نواحى التمغات و الصاغة و الموازين والحلى و تاريخه القديم و دخوله فى انواع الحلى .و كذلك الحالة للورود نعرفها من الناحية الزراعية او طب الاعشاب لكن ليس من الناحية الادبية والعاطفية و الجمالية و كذلك نعرف الاحجار الكريمة من الناحية الجيولوجية فحسب لكن ليس من الناحية التاريخية والروحية و التزينية.لذلك فلنكن جميعا شعارنا: كم اود ان اكون مشعلا يضئ بالعلم و المعرفة طريق الانسانية و لنتكافأ فى العلم و نصبح كلنا فى العلم سواسية كلنا علماء و ادباء و مفكرون لا نخفى علما علمناه بل نتبادله و نوزعه على كل من نلقاه و نصادفه



   الاحجار الكريمة "" أو الجواهر

Gemstones,Precious Stones or Jewels
ذهب، ياقوت، زمرد.. أحمدك يارب!
هذه الصيحة التي أطلقها (علي بابا) عندما ساقه حظه الحسن إلى كنز
اللصوص ، تعبيراً عن العشق القديم الذي يكنه الإنسان للأحجار
الكريمة، المعروفة منذ قديم الزمان وسالف العصر والأوان،
فقد أثبتت أبحاث علماء الجيولوجيا أن بني البشر عرفوا
الجواهر والأحجار الكريمة منذ نحو40ألف سنة،
وأيامها كان الإنسان البدائي يستخدمها في
صناعة العقود والتمائم والحلي، كما يصنع
منها لصلابتها رؤوساً لسهام الصيد !

ويقول الدكتور زكريا هميمي في كتابه (موسوعة الأحجار الكريمة): إن الإنسان
بدأ شيئاً فشيئاً في استخدام أنواع عديدة من الأحجار الكريمة وبدأت عمليات
التهذيب والتقطيع والصقل والتلميع والتشكيل في صورة قلائد تحاكي بعض مفردات
الطبيعة وهو ما كشفت عنه بعض القلائد والعقود البابلية التي عُثر عليها على
ضفاف نهر الفرات والتي تعود إلى عام 5000 قبل الميلاد وهي مصنوعة من
(الاوبسيديان) (صخر بركاني يشبه الزجاج ) ومن بعض الصخور الطبيعية وبعض
الاصداف والمحار العرب المسلمون كان لهم اهتمام في استخراج الأحجار الكريمة
من مختلف أماكنها وكما ذكر (البيروني) في كتابه (الجماهر في معرفة الجواهر)
37 معدناً وحجراً كريماً له قيمة اقتصادية جمعها في مقالة من مائتي صفحة تحت
عنوان ( في تعدين الجواهر والأعلاق النفيسة المذخورة في الخزائن) تلتها مقالة
أخرى عن الفلزات في حوالي 30 صفحة.

أيضاً وصف (التيفاشي) في كتابه (أزهار الأفكار في جواهر الأحجار)
25 من المعادن والأحجار الكريمة وصفاً دقيقاً واهتم العرب بأماكن
وجودها وباشتقاق ونحت الألفاظ والمرادفات للأنواع المختلفة منها
ولا أدل على ذلك من أن اللؤلؤ على سبيل المثال له 14مرادفاً أو
نحوها فهو اللؤلؤ، والدر، والنطفة، والتومة والتوأمية، واللطيمية،
والصدفية، والجمانة، والمرجانة، والثعثعة، والخصل والهيجمانة،
والخريجدة، والسفانة، والحوصة.

ويضيف المؤلف أنه من خلال علماء العرب
المسلمين نقل الأوربيو ن الكثير والكثير عن
الأحجار الكريمة وفي القرن 16الميلادي بدأ الفرنسيون
يستخدمون أحجاراً عديمة اللون وقاموا بتشكيلها بطريقة أطلقوا
عليها الكابوشون. والكابوشون عربي عن كلمة فرنسية قديمة تعني الرأس
ويتميز بسطح مقبب ناعم مصقول وقاعدة مستوية غالبا،ً وفي فترة تالية للكابوشون
بدأت التشكيلات ذات الأوجه بأنواعها المختلفة والتي يأتي في مقدمتها (البريليانت) وتعني
المُشرق أو المتألق أو النير. وكانت هذه التشكيلة قاصرة على بلورات الألماظ الساحرة وفيها
تتم إضافة بعض الأوجه إلى بلورة الألماظ لتضفي عليها مزيداً من التألق
والإشراق واللمعانية وتضمنت هدايا (نابليون) لزوجته (كاترين) أجود
أنواع الأحجار خاصة الزمرد واحتوت خزانة
كاترين (إمبراطورة روسيا) على أجود أنواع الزمرد أيضا ،وقد بيعت أحجار الزمرد الخاصة
بها في عام 1906 م بما مقداره 770 ألف دولار وبدأت بعض الأحجار المخلّقة تغزو
الأسواق بعد عام 1837، ذلك بعد أن تمكن الكيميائي الفرنسي مارك جودين من
إنتاج قيراط واحد 0.2 جرام من الياقوت من صهر كل من كبريتات الألومنيوم
البوتاسي مع كرومات البوتاسيوم عند درجة حرارة 2000 درجة مئوية


1- تعريف الحجر الكريم:

يسمى الحجر كريماً عندما يمتاز بجماله و صلابته , بالإضافة إلى لونه, وندرته, و شكله النهائي,و مدى صقله,ولمعانه.
كما يعتبر الوزن مهماً,حيث يحدد حجم الحجر,ولكن ليست كل الأحجار غالية الثمن.

2- الأحجار العضوية:


هي الأحجار التي أنتجتها الكائنات الحية مثل النباتات و الحيوانات,مثل:

1-الصدف ينتج اللؤلؤ.
2-هيكل الحيوانات المائية الدقيقة تنتج المرجان.
3- الإفرازات المتحجرة الأشجار تنتج الكهرمان.
4- الأشجار المتحجرة تنتج الجت.او الكهرمان الاسود
5- أسنان و أنياب بعض الثدييات تشكل العاج.

3- الأحجار الصناعية:


مصطلح الأحجار الصناعية تم استخدامه لأول مرة بواسطة (وكالة التجارة الفدرالية الأمريكية) لتعريف الأحجار الكريمة التي تحاكي الأحجار الطبيعية من حيث الصفات الكيميائية و الفيزيائية و البصرية
.
و يمكن تمييز الأحجار الصناعية من خلال فحصها بالمجهر , حيث تتميز بأنها كاملة , لا تحتوي على أية شوائب |أو خدوش كالتي تحتوي عليها الأحجار الطبيعية.

4- الصخور الصهارية و الأديمية:


بعض الصخور تتبلور في الصهارة (اللافا) أو في فقاعات الغاز داخل البراكين,مثل الزركون و التوباز و الياقوت الأحمر

5- الأحجار المعدنية :


تمتاز الأحجار المعدنية بمكوناتها,مثلا:

1-الكوارتز يحتوي على السيلكون .
2-الياقوت و الزمرد يحتويان على الأكسيد و الكر وندوم .
3-اللؤلؤ يحتوي على كربونات الكالسيوم .

6- الصخور النارية :


هي عبارة عن صخور ملتهبة بركانية, عندما تبرد يتفاعل الماء مع محتوياتها فتتشكل بلورات مثل حجر البيريل .

7- الصخور المتحولة :


هي صخور أصلها بركاني أو رسوبي تتحول بالضغط و الحرارة و التفاعل لتنتج الجاديت (اليشب), و المرمر, و الياقوت الأحمر.


8- الصخور الرسوبية :


تشكلت الصخور الرسوبية بفعل اندماج و تصلد بعض رواسب الصخور و بقايا المواد العضوية و مواد أخرى .مثلا:
الحجر الرملي و المعادن الغنية بالسيليكات يشكلان الأميثيست اى الجمشت ( الكوارتز ) و العقيق .


9- الصخور البركانية :

تكونت الصخور البركانية من الصهارة البركانية المنقذفة من البراكين أو الصخور المنصهرة المتصلدة.
غالباً ما تحتوي على شكل متعدد للبلورات .

-::التركيب البلوري::-

1- ما هي البلورة :


البلورة عبارة عن مادة صلبة, تحتوي على نسق ترتيب داخلي للذرات, و هذا النسق يعطي البلورة شكل وصفها.


2- أشكال البلورات :


للبلورات أشكال متعددة, مثلاً :

1- أحادي الميل مثل الجبس
2- ثلاثي الميل مثل الياقوت
3- رباعي الزوايا أو الأضلاع مثل الفيزوفونتايت .
4- سداسي مثل الأكواَمارين.
5- مكعب مثل الألماس و الفضة .
6- معيني مستقيم مثل اللؤلؤ .
7- متساوي القياس مثل الغارنت.
8- لا شكلي مثل العاج و الكهرمان.

-::تقطيع الأحجار الكريمة::-

1- تعريف تقطيع الأحجار الكريمة:


هي عملية تشكيل و صقل الأحجار الكريمة لتعزيز جمالها و لإزالة الشوائب في بعض الحالات.


2-عملية تقطيع الأحجار :


يتم تشكيل الأحجار الكريمة عن طريق شحذها بواسطة عجلة تجليخ أو دولاب جلخ ( جلخ :تسنين أو تلميع).
بالنسبة للأحجار الملساء يتم استعمال دواليب من الحجارة الرملية لحكها و تشكيلها.
أما الأحجار الأقسى فيتم استعمال دواليب شحذ اصطناعية مصنعة من مادة الكربونديوم المكربن
( كربون السيليكون ).


3-أشكال تقطيع الأحجار الكريمة :

1-التقطيع بشكل الزر (الكابشون )
2-التقطيع الألماس .
3-التقطيع الزمردي .
4-القطع المستقيم .
5-القطع المستوي.
6-القطع المزخرف
7-القطع المختلط أو المشكل.

-::أشكال الأحجار الكريمة::-

1- أهمية الأشكال:


لكل حجر بنية مختلفة, لذلك يجب أن يقطع بشكل يبرز جماله و لونه و لمعانه .


2- أهم أشكال الأحجار:


1- الدائري .
2- البيضاوي .
3- المستوي .
4- المربع .
5- المثمن .
6- المستطيل .
7- الوسادة .
8- المختلط .
9- المتدلي .
10- الزورقي .
11- المقص .

-::لمعة الأحجار الكريمة::-

1- ما هي اللمعة ؟


هي المظهر الكلي للحجر كما يُرى نتيجة الضوء المنعكس, و المرتبط بدرجة صقل سطح الحجر.


2- الخصائص البصرية :


درجة انكسار الضوء و شدة لون احجر و تأثيرهما في درجة اللون الموشوري الظاهر للحجر, بالإضافة إلى شفافية بعض الأحجار و قدرتها على إظهار لونين مختلفين عندما تتم رؤيتها من اتجاهات مختلفة.


4-ما هي الزاوية الحرجة ؟


هي الزاوية التي يحصل عندها الانعكاس الداخلي الكلي للحجر.
يمر الضوء عبر الحجر , فإذا مر الضوء عبر الحجر ,فإذا مر داخل الزاوية الحرجة ( والتي تقاس بالنسبة للزاوية القائمة المتقاطعة مع السطح ) فإنه سينفذ عبر الحجر . أما إذا مر خارج الزاوية الحرجة فإنه سينعكس داخلياً.

5-أدوات قياس الأحجار :

1_ مقياس الانكسار :



يقوم بقياس الخصائص المميزة للحجر أو قدرته النسبية على كسر الضوء .


2_ مكشاف الاستقطاب :


يقوم بتحدي إذا كان الحجر ازدواجي الانكسار أو أحادي الانكسار .
مثلاً:: تمتاز الأحجار الاصطناعية بأنها ازدواجية الانعكاس , بينما يمتاز الألماس الطبيعي بأنه أحادي الانكسار.


3_ المجهر ثنائي العينية :


يستعمل مع مصباح خاص ذي مجال مظلم ليحدد ما إذا كان الحجر اصطناعي أو طبيعي .


4_ أدوات و وسائل متعددة لقياس الوزن :


تقوم بقياس مقدار جذب الحجر عن طريق الوزن .
مثل :: عندما يطفو الحجر في سائل, ويكون ثقله النوعي 4 , و يغرق في سائل, ويكون ثقله النوعي 3, فإن الثقل النوعي للحجر يجب أن يتراوح بين هذين الحدين أي 5 و 3 تقريباً .


5_ منظار الطيف:


يقيس التلونية الثنائية ليحدد خصائص الطيف الامتصاصي .


6-أنواع اللمعان :

1_ اللامع مثل المرايا.
2_ الأرض أو الباهت مثل المرشوم ( سيليكات المغنيسيوم المميأة ) .
3_ البريق الألماسي مثل الألماس.
4_ الزجاجي مثل الياقوت الأحمر .
5_ المعدني مثل الفضة .
6_ الحريري مثل الجبس .
7_ الشمعي مثل الفيروز .
8_ الدهني مثل الجاديت .
9_ الراتينجي مثل الكهرمان .

-::قياس صلابة الأحجار الكريمة::-

1- تعريف الصلابة :



من المهم قياس صلابة الحجر الكريم و التأكد من مقاومته لخدش قبل شرائه.
تصنف الأحجار تبعاً لصلابتها و قوة تركيبها أثناء القطع و الاستعمال .
2- تعريف مقياس موز :


هو مقياس سمي نسبة إلى مخترعه الخبير بعلم المعادن الألماني " فريدريك موز " , حيث يصنف المعادن حسب صلابتها و قوتها من 1 إلى 10 و مبدؤه أن كل حجر على المقياس يخدش الحجر الذي قبله, و لكنه لا يخدش الذي بعده, و هكذا .
3- مقياس موز :
1_ التالك .
2_ الجبس.
3_ الكالسايت.
4_ الفلورايت .
5_ الأباتيت .
6_ الأورثوكلاز
7_ الكوارتز .
8_ التوباز.
9_الكورندوم.
10_الألماس .

-::الأحجار الفلكية::-

1- حسب الشهر :
1- كانون الثاني : الغارنت.
2- شباط: الأميثيست.
3- آذار: الأكومارين.
4- نيسان: الألماس.
5- أيار: الزمرد .
6- حزيران: اللؤلؤ.
7- تموز: الياقوت الأحمر .
8- آب: الياقوت الأزرق .
9- أيلول : حجر القمر .
10- تشرين الأول: الأوبال.
11- تشرين الثاني : التوباز.
12- كانون الأول : الفيروز.
2- حسب الطالع الفلكي :
برج الحمل : ( 22/3-19/4 )
الحجر : الزركون
برج الثور : ( 20/4-20/5 )
الحجر :الزمرد .
برج الجوزاء : (21/5-21/6 )
الحجر : التورمالين.
برج السرطان : ( 22/6-22/7 )
الحجر : حجر القمر.
برج الأسد: (23/7-22/8 )
الحجر : الياقوت الأحمر .
برج العذراء: ( 23/8-22/9 )
الحجر : السترين .
برج الميزان : ( 23/9-23/10 )
الحجر : الأوبال .
برج العقرب : ( 24/10-21/11 )
الحجر : البيريل الأحمر .
برج القوس: ( 22/11-21/12 )
الحجر: الفيروز .
برج الجدي : ( 22/12-19/1 )
الحجر : الياقوت الأزرق .
برج الدلو : ( 20/1-18/2 )
الحجر: الازورد.
برج الحوت : ( 19/2-21/3 )
الحجر : الأسميثيست .
3- حسب الكوكب الفلكي :
الشمس :: حجر الياقوت الأحمر
القمر :: حجر اللؤلؤ
المريخ = (ليونه) :: حجر المرجان الأحمر
عطارد :: حجر الزمرد الأخضر
المشتري:: حجر الياقوت الأصفر أو التوباز
الزهرة:: حجر الألماس
زحل:: حجر الياقوت الأزرق
نبتون:: حجر الازورد
بلوتو:: حجر عين النمر



قائمة بأسماء الأحجار الكريمة

أ. اليشب

ب. العقيق

ج. اللازورد

د. الزفير

هـ. الماس

و. اللؤلؤ

ز. الزمرد

ح. الزبرجد

ط. الفيروز

ى. المرجان

ك. الياقوت

ل. الكهرمان

م. المرو

ن. الزمرد الريحانى أو الأكوامارين

س. الجمشت

.

===================================================================================

اليشب

Jade or Jasper



jadestein.jpg

يشب خام





اليشب:ضرب من الكوارتز ناعم الحبيبات يشتمل على قدر غير يسير من أكسيد الحديد ومواد أخرى.
يتراوح لونه في الغالب ما بين أحمر قرميدي داكن وأحمر ضارب إلى البني.
وكثيرا ما يكون منقطا ومطوقا بعصائب أو شبهها

اما كلمة يشم او يشب فهو كلمة فارسية الاصل و انتقلت الى العبرية والعربية ثم الى اليونانية واللاتينية ومنها الى الانجليزية فاصبحت بالانجليزية jasper.
يتواجد في خامات الحديد وفي بعض الصخور النارية (را.).
وهو يستخدم, أكثر ما يستخدم, في صناعة الحلى.
عرفه الإنسان منذ القدم .
ونسب إليه خصائص شفائية كثيرة مثل علاج امراض الكلى و الاعضاء التناسلية.
وأغنى البلاد باليشب, اليوم, الاتحاد السوفيتي, وإيطاليا, وألمانيا, وشمال إفريقيا, وصقلية, والهند, والولايات المتحدة الأميركية

Image:Chinese jadeite buttons.jpg

ازرار صينية من اليشب





han_jade_dragen.jpg

تنين صينى من اليشب



Image:Jade pend tik.jpg

Image:Belt plaque with dragon design.jpg

Image:Belt clasp with dragon design.jpg

ابزيم حزام صينى من اليشب على شكل تنين



510px-mayan_jade_.jpg

لوحة من اليشب من حضارة المايا

اليشْب أو "اليشم" أو "الجاد "(بالإنجليزية: Jade) هو من الأحجار الكريمة ويتخذ للزينة وجلب الحظ. عادةً يكون لونه أخضر ولكنه يوجد بجميع الألوان ما عدا الأزرق. ويكثر استعماله في الصين حيث تُعتبر الأيقونات والتمائم والحلي المصنوعة منه جالبةً للحظ والسعادة.

يوجد من اليشب نوعان أساسيان مختلفان من حيث التكوين الذري ولكنهما يشتركان في نظام بلوري واحد لتوزيع الذرات، وهما:

    *

      الجادييت وهو الأكثر غلاءً وجمالاً ويتكون من سيليكات الألمنيوم والصوديوم.
    *

      النفريت الذي يتكون من سيليكات الكالسيوم والمغنيزيوم والحديد.

تعتبر ميانمار المنطقة الرئيسة في العالم لاستخراج اليشم من نوع الجادييت، تليها غواتيمالا في أميركا اللاتينية. أما النوع الثاني، النيفريت، فيوجد في العديد من البلدان كنيوزيلندا والصين وتايوان وكندا والولايات المتحدة وروسيا



المصطلح يشب يشير الى نوعين مختلفين من الصخور و هما من نوعين مختلفين من معادن السيليكات.و يشب النفريت يحتوى على اكتينولايت ملتبس غنى بالماغنسيوم و الكالسيوم (و اجمالى ذلك المركب هو صورة من صور الاسبستوس).اما يشب الجادييت فهو يشتمل على البيروكسين الغنى بالالومنيوم و الصوديوم.و الاسم التجارى جاديت يطلق احيانا على الزجاج الاخضر المعتم غير المنفذ للضوء

و الكلمة الانجليزية jade مشتقة من المصطلح الاسبانى piedra de ijada و الذى ظهر لاول مرة فى السجلات عام 1565 و معناه حجر الاعضاء التناسلية لعلاجه لامراض الكلى والاعضاء التناسلية كما ذكرنا اما كلمة نفريت فهى مشتقة من لابيس نفريتكوس و هو الصورة اللاتينية من المصطلح الاسبانى piedra de ijada

و قد استخدم اناس ما قبل التاريخ الجادييت والنفريت لاغراض مماثلة.و كلا النوعين لهما نفس صلابة الكوارتز و هما خشنان .و ملونان بشكل جميل و يمكن تشكيلهما اشكالا رقيقة.و لم يعرف انهما نوعان مختلفتان من اليشب الا فى القرن التاسع عشر عندما اكتشف عالم معادن فرنسى تلك الحقيقة



و من ضمن الاعمال الفنية المصنوعة من اليشب و المستخرجة من مواقع التنقيب عن اثار ما قبل التاريخ كانت حليا بسيطة من سبح و عقود و ازرار واشكال انبوبية.و بالاضافة لذلك استعمل اليشب لصنع رؤوس الفؤوس والبلطات و السكاكين و الاسلحة الاخرى.و عندما توفرت التقنيات فى صناعة وصياغة المعادن اصبح جمال اليشب قيما و ذا قيمة من اجل صنع الحلى و الاشياء الديكورية التجميلية.و تبلغ صلابة اليشب على مقياس موهس بين 6.5 الى 7 لذلك يمكن تشكيله و تنعيمه بواسطة مسحوق الكوارتز او العقيق الاحمر و يتم صقله و تلميعه بواسطة الخيزران (البامبو) او حتى مسحوق اليشب ذاته

و يوجد النفريت فى صورة بيضاء كلون الكريمة (يعرف فى الصين باسم يشب دهن الضأن) كما يوجد بتشكيلات من اللون الاخضر بينما تتنوع الوان الجادييت و تتباين فمنه الازرق المبهر و منه البنفسجى الزاهى كلون الخزامى (موف اللافاندر) و ارجوانى و اخضر زمردى.و الجادييت اندر من النفريت و يوجد فى اقل من 12 مكانا فى العالم.و الجادييت الازرق الزمردى المعتم غير المنفذ للضوء هو الاغلى والاثمن من بين بقية انواع الجادييت سواء فى الماضى و عبر التاريخ او فى الحاضر والان.اما يشب طائر الطرغون فهو جادييت اخضر ساطع من جواتيمالا و كنزته حضارات أمريكا الوسيطة أما يشب طائر الكينج فيشر (صياد الملوك) فهو صخور خضراء زاهية مشرقة من بورما و قد كانت الحجر المفضل للعلماء و الحكام الامبراطوريين الصينيين بعد 1800. و بورما (ميانمار) و جواتيمالا هما المصادر الاساسية لحجر الجادييت فى العصر الحديث اما كندا فهى مصدر النفريت الصاقل للاحجار الكريمة.و قد استخدم يشب النفريت كثيرا فى صين ما قبل عام 1800 كما استخدم فى نيوزلندا و سواحل المحيط الهادى لامريكا الشمالية و سواحل المحيط الاطلنطى لها ايضا و فى اوربا فى العصر الحجرى الحديث و فى جنوب شرق اسيا.و بالاضافة لاستخدامه فى حضارات امريكا الوسيطة فقد استعملت الجادييت الحضارات اليابانية و الاوربية فى العصر الحجرى الحديث

و اليشب هو الحجر الكريم الرسمى لدى كولومبيا البريطانية حيث عثر عليه فيها بكميات كبيرة فى مناطق ليلويت و كسيار.و هو الحجر الكريم الرسمى كذلك لولاية الاسكا حيث عثر عليه تحديدا فى منطقة كوبوك.و قد نصب جلمود من اليشب يزن طنين امام مركز زوار انشوريدج فى وسط مدينة انشوريدج بالاسكا و قد حمل من منجم بالقرب من كوبوك و تم التبرع به للمدينة لتتخذه كحجر للعرض

تاريخ استخدام اليشب

فى الصين

استعمل اليشب فى الصين فى الاغراض الاحتفالية و المنفعية فى منطقة ننجشاو فى دلتا نهر اليانجتسى (حضارة الليانجتسو 3400-2250 ق م) و فى مقاطعة لياوننج فى منغوليا الداخلية (حضارة الهونجشان 4700-2200 ق م ) و استعمل لصنع توابيت الدفن و اعتبر الحجر الامبراطورى و من الاسر الملكية الصينية الاولى حتى الوقت الحاضر لا يجلب اليشب فحسب من منطقة خوتان فى مقاطعة الصين الغربية خنشيانج و لكن من اجزاء اخرى من الصين مثل لانتيان و شانكسى.و هناك يوجد النفريت الابيض والمخضر كحصى و جلاميد صغيرة فى الانهار التى تجرى من سفح جبل كوين لون شمالا باتجاه منطقة صحراء التكلا ماكان . و تتركز حمولة النهر من اليشب فى الياركاند و نهر اليشب الابيض (اليورونجكاش) و اليشب الاسود (الكاراكاش)..و كانت الضرائب تجمع سنويا من مملكة خوتان عند الطرف الجنوبى من طريق الحرير و كانت تلك الضرائب تشتمل على اليشب الابيض النفيس و تحمل الى البلاط الامبراطورى الصينى و هناك تصنع منها قطعا فنية رائعة على يد الصاغة و الفنانين الحاذقين المهرة و كان اليشب يعتبر اكثر قيمة من الذهب و الفضة.و كان اليشب المادة المفضلة لدى العلماء والدارسين الصينيين مثل مساند لفرش و اقلام تعلم وكتابة الخط الصينى و كذلك مباسم غلايين الافيون.تبعا للاعتقاد بان من يتنفس من خلال او عبر اليشب ينال العمر الطويل و هكذا المدخن عبر غليون من اليشب

و لم يتم استيراد الصين لليشب بالوانه الخضراء الزمردية و الارجوانية و الخزامية البنفسجية و البرتقالية و البنية من بورما الا بعد نحو عام 1800 .و عرف النوع الاخضر الزاهى باسم الفيسوى او يشب طائر الكينج فيشر .و قد حل سريعا محل النفريت كحجر امبراطورى

و عبر التاريخ الطويل لفن وحضارة الامبراطورية الصينية الهائلة كان اليشب دائما علامة بارزة خاصة مقارنة بما ابدعه الغرب من مصنوعات الذهب والماس . و لم يستعمل اليشب فقط فى الاغراض الرفيعة و الصغيرة الجميلة و التماثيل المعبودة و لكن ايضا فى اثاث المقابر لعلية القوم اعضاء الاسرة الامبراطورية.و اليوم يعتبر اليشب رمزا للخير و للجمال و النفاسة.و هو يجسد القيم والفضائل الكونفوشسية عن الحكمة و العدالة و الرحمة و الاعتدال و الاحتشام و العفة و الشجاعة و رغم ذلك فهو يرمز و يمثل كذلك الجاذبية الجنسية للانثى و اغراءها

فى كوريا

اما استخدام اليشب و غيره من الاحجار الخضراء الاخرى فهو تقليد طويل الامد و الباع فى كوريا (850 ق م - 668 م).و قد عثر على اليشب باعداد صغيرة من المدافن و اللحود.و كانت القطع الفنية ذات الشكل الانبوبى و ايضا التى على شكل الفاصلة اللغوية (،) تصنع من مواد مثل اليشب او الميكروكلاين او الرخام الاخضر الخ فى كوريا الجنوبية يرجع تاريخها الى فترة فخار مومون الوسيطة (850 - 550 ق م).و وجدت قطع اليشب التى على شكل الفاصلة اللغوية على بعض تيجان اسرة سيلا الملكية الذهبية (300/400-668 م) و مدافن الصفوة الفخمة للممالك الكورية الثلاث.و بعد ان وحدت دولة سيلا شبه الجزيرة الكورية فى عام 668 م فان انتشار دفن الموتى طبقا للشريعة البوذية قد ادى الى تضاؤل و رفض استعمال اليشب فى المدافن كنوع من عرض الدنيا الزائل

فى نيوزلندا

عرف النفريت فى نيوزلندا باسم البونامو بلغة الماورى و قد كان ذا قيمة عالية و لعب دورا مهما فى حضارة الماورى.و اعتبر كنزا او تاونجا بلغة الماورى و هكذا تمت حمايته بموجب معاهدة ويتانجى و بدأ التشدد فى اجراءات الحصول عليه و مراقبة ذلك عن كثب.و تسمى الجزيرة الجنوبية من نيوزلندا باسم تى واى بونامو بلغة الماورى اى ارض ماء الحجر الاخضر بسبب الحجر الاخضر الذى يمكن الحصول عليه وجمعه بسهولة من الانهار.و كذلك يسمونها باسم تى واهى بونامو اى مكان او موضع الحجر الاخضر



و قد صنعت منه الحلى والاسلحة تحديدا المير و هى الهراوة القصيرة و الهيتيكى و هى قلادة العنق (ما يتدلى من قادة العنق) و يعتقدون ان هذه هى قوى الطبيعة مجسدة فى شخص او هى من سماوى لهم كمتاع ينتقل اليهم فهم الوارثون له و عادة يتم تقديمه كهدية لابرام الاتفاقات المهمة .و يمكن استعماله فى العديد من الادوات غير المعدنية مثل القادوم



و المصطلح العادى فى انجليزية نيوزلندا لوصف اليشب هو الحجر الاخضر و تصميماته و صياغته على الطراز الماورى منتشر بشكل واسع مع سكان البلاد من كل الاجناس وكذلك المتخصصين و مع السياح رغم ان الكثير من اليشب ذاته يستورد الان من كولومبيا البريطانية و من كل مكان اخر

عند حضارات امريكا الوسيطة



و كان اليشب مادة قيمة ونادرة فى حضارة امريكا الوسيطة ما قبل اكتشاف كولومبوس للعالم الجديد . و المصدر الوحيد الذى كانت الحضارات الكبرى مثل الاولميك و المايا تحصل منه على اليشب يقع فى وادى نهر الموتاجوا فى جواتيمالا.و كان اليشب بشكل كبير بضاعة للصفوة و يتم تشكيله واستخدامه بطرق واغراض شتى مثل انه كوسيط عليه تكتب الكتابة التصويرية شبيهة الهيروغليفية و ايضا يتم تشكيله لصنع اشكالا رمزية.و بشكل علم فان تلك المادة رمزية بشكل كبير و قد خدمت فى اداء الممارسات العقائدية و الشعائر



و اليوم تنتج جواتيمالا الجادييت بالوان شتى تتدرج من لون الليلك الناعم المعتم غير المنفذ للضوء و الازرق و الاخضر و الاصفر و الاسود.و هو ايضا مصدر لالوان جديدة مثل يشب قوس قزح و مايسمى بالذهب المجرى نسبة للمجرة .. و هو جادييت مشوب بشوائب طبيعية من الذهب و الفضة و البلاتين

اسماء اخرى لليشب

و بالاضافة للمصطلحات السابقة فيوصف الجادييت ايضا بما يلى

Agate verdâtre, Feitsui, Jadeit, Jadeita, Natronjadeit, Yunnan Jade, Yu-stone, Sinkiang jade.

اى حجر يو و يشب يونان و يشب سينكيانج و الناترون جادييت (اليشب النطرونى) و جادييتا و اجات فيرداترى

اما النفريت فيوصف بما يلى

Aotea, Axe-stone, B.C. Jade, Beilstein, British Columbian Jade, Canadian Jade, Grave Jade, Kidney Stone, Lapis Nephriticus, Nephrit, Nephrita, Nephrite (of Werner), New Zealand Greenstone, New Zealand Jade, Siberian Jade, Spinach Jade, Talcum Nephriticus, Tomb Jade.

اى السيبيرى او الكندى او حجر الكلى او حجر المقابر او حجر كولومبيا البريطانية و لاحظ ان كلمة النفرون ماخوذة من الكلى و يسمى حجر نيوزلندا الاخضر و يشب نيوزلندا و يشب السبانخ و يشب المقبرة و حجر البلطة و يشب ما قبل الميلاد

طرق تحسين اليشب



الطريقة الاولى: لا يعامل اليشب باى طريقة سوى تلميع سطحه ودهانه بطبقة لامعة

الطريقة الثانية: يتم تنظيف الجادييت الصدئ بالمذيبات الكيميائية او الاحماض ثم يتم تخصيب اليشب  بواسطة راتنج بولميرى رائق مما يؤدى الى تحسن شفافية و لون اليشب و يستعمل المقياس الطيفى (الاسبكتروسكوب) بالاشعة تحت الحمراء حاليا لكشف ما يحتويه الجادييت من البولميرات

الطريقة الثالثة: يتم صبغ اليشب صناعيا و يتم تحسين لون اليشب الاحمر بالحرارة و لكن التأثيرات الناجمة عن ذلك لا يمكن التحكم بها و ربما تؤدى الى تلونه باللون البنى و فى كل الحالات يفقد الحجر شفافيته

الطريقة المزدوجة من الطريقتين الثانية والثالثة: يتم صباغة اليشب و تخصيبه

الطريقة الرابعة: يتم تركيب اليشب على جزء من اللادن (البلاستيك).ز






معرض لقطع فنية صينية قديمة من اليشب

Jade dragon ring, Shang Dynasty (1600 BC-1050 BC)
   

Jade dragon, Warring States (403 BC-221 BC)
   

A jade Bi (jade) with dragons, Warring States (403 BC-221 BC)
   

Jade coiled serpent, Han Dynasty (202 BC-220 AD)

Jade-dragon belt clasp, Liu Song Dynasty (420-479 AD)
   

Jade dragon, Tang Dynasty (618-907 AD)
   

Belt plaque with dragon, Yuan Dynasty (1279-1368 AD)
   

Belt plaque with dragon, Ming Dynasty (1368-1644 AD)













====================================================================

العقيق

Chalcedony , Agate , Garnet

العقيق تعبير لا يصف معدنا معينا ولكن يطلق على مجموعة من الأشكال المختلفة للسيليكا، وخصوصا الخلقدوني نسبة الى مدينة خلقدونيا الشهيرة فى اسيا الصغرى ايام الامبراطورية البيزنطية و التى ينسب اليها مجمع دينى مسيحى ارثوذكسى من اشهر المجامع المسكونية Chalcedonyو هى اليوم ضاحية كاديكوى فى اسطنبول

و هو صورة غريبة بللورية من السيليكا  مكونة من نموات داخلية شديدة الدقة من معدنى الكوارتز و الموجانايت و كلاهما من معادن السيليكا و ان اختلفا عن الكوارتز فى التكوين و البنية البلورية فبلورة الكوارتز ثلاثية الاوجه و الاضلاع بينما بلورة الموجانايت ذات وجه واحد (احادية الاوجه).و للعقيق لمعان شمعى و ربما يكون شبه شفاف او يكون تام الاعتام..و يتراوح لونه عادة من الابيض الى الرمادى و الازرق المشوب بالرمادى او شئ من اللون البنى من البنى الفاتح حتى الشديد الدكانة القريب من الاسود. و الالوان الاخرى لها اسماء معينة : العقيق الاحمر يسمى الكورنيلى و الصرد و الجزع العقيقى.و اما العقيق الاخضر و الذى يحتوى على اكسيد النيكل فيسمى البريز او البريز الذهبى (الكريزوبريز) و هو بلون خضرة التفاح.اما الاونيكس او العقيق اليمانى فهو مخطط بخطوط بيض و سود مفلطحة .و اما البلازما و هو نوع اخضر من العقيق بلون مصل الدم فهو اخضر زمردى يوجد احيانا مبقعا ببقع صفراء صغيرة من اليشب او عقيق نبات رقيب الشمس (الهليوتروب) فهو مماثل للبلازما لكنه مبقع ببقع حمراء من اليشب و لذلك يسمى ايضا حجر الدماء.و يسمى العقيق المخطط خطوطا مركزة باسم الاجات .و حجر الصوان ايضا نوع من العقيق

و يقال ان نوحا عليه السلام استعمل مصباحا مصنوعا من العقيق ليضئ له خلال الليل و هو فى الفلك.و اعتقد الناس قديما بان العقيق يضئ خلال الليل و يحمى من الشرور والكوارث

قد استخدم الناس الذين يعيشون على طول طريق تجارة اسيا الوسطى اشكالا متنوعة من العقيق منها الكورنيلى لنقشها نقشا غائرا و عمل فصوص الخواتم و العقود والمسبحات و الخرز التى تظهر التأثير اليونانى الرومانى و هناك امثلة رائعة رقيقة من القرن الاول من العقيق فى كوشان و تيليا تيب فى شمال غرب افغانستان.و لا يلتصق بها الشمع الساخن المنصهر لذلك استعملت كاداة لطبع الاختام

chalcedonyknifenps.jpg

سكين من العقيق (1000- 1200 م).



Image:Titus cameo.jpg

ميدالية من العقيق منقوش عليها رأس تيتوس من القرن الثانى الميلادى



جدول يوضح مدى قابلية العقيق و الكوارتز للذوبان


Temperature     Quartz Solubility (mg/L)     Chalcedony Solubility (mg/L)
0.01ºC     0.68     1.34
25.0ºC     2.64     4.92
50.0ºC     6.95     12.35
75.0ºC     14.21     24.23
100.0ºC     24.59     40.44



و العقيق اكثر قابلية للذوبان من الكوارتز تحت درجات الدرجات الدنيا رغم ان المعدنين متطابقين فى التركيب كيميائيا.و يعتقد ان سبب ذلك ان العقيق مسحوق للغاية (كريبتوكريستالين) و ان نسبة مساحة سطحه الى حجمه عالية للغاية

والعقيق من الأحجار الكريمة يوجد في أستراليا في وادي العقيق بالغرب من نهر روبرتسون وفي أمريكيا في منطقة اوريجون ومونتانا وكاليفورنيا ويونغ وواشنطن والبحيرات العظمى وفي البرازيل في المناطق الجنوبية وفي أوروجواي في المنطقة الشمالية من البلاد وفي تشيكوسلوفاكيا وفي ألمانيا وفي اليمن وفي الهند وفي الصين.

ينتمي العقيق إلى أحجار السلكا ويعد من الفصيلة غير المتبلورة منها يتألف كيميائيا من ثاني أكسيد السلكون SIO2 ويشوبه أكسيد الحديد وأحيانا بعض النيكل كما قد تكتنفه فقاعات ماء أو غاز فيسمى علميا حينذاك أنهدروس ENHDROS وهو يتكون من ترسب محاليل مائية ويتواجد في الحمم البركانية فيملأ التجاويف التي أحدثها انبثاق الغازات أثناء أنجماد الصهارة كما يعثر عليه في الصخور الرسوبية وبين الحصى وهو ذو ألوان متباينة وبريق شمعي شفاف أو نصف شفاف أو معتم.

ينتسب العقيق إلى أنظمة التبلور السداسية ووزنه النوعي ما بين (2.60 - 2.65 ) ومعامل انكساره ما بين ( 1.544 – 1.553).


من أنواعه:

    *

      العقيق الأحمر وأجوده ما اشتدت حمرته وأفضله يعرف باليماني ويطلق على الأنواع الحمراء والبرتقالية اسم كارنيليان CARNELIAN أما الحمراء الذهبية والحمراء البنية فتدعى سارد SARD.

    *

      العقيق الأصفر ويوجد منه الأصفر الفاتح والأصفر الخالص والأخير يسمونه شرف الشمس.

    *

      العقيق الأبيض اللبني اللون.

    *

      العقيق الأزرق يعرف باسم الكالسيدوني الأزرق BLUE CHALCEDONY وهو ذو زرقه باهته عادة.

    *

      العقيق الأخضر وهو نادر ويعزى اللون الأخضر إلى آثار النيكل.

    *

      العقيق عديم اللون التي تشبه إلى حد بعيد أحجار البلور CRISTAL.

    *

      العقيق متعدد الألوان وهو العقيق المتقزح IRIS CARNELIAN و العقيق المبرش BRICCIATED AGATE و العقيق المطحلب MOSS AGATE ذو البقع تشبه الطحالب أو الشعب و العقيق المريش PLUM AQATE فيه نقط لو قطعت لبدت كهيئة الريش أو الزهور.



يستخرج العقيق اليماني من بطون الجبال، وقد جاوزت شهرته حدود جماليته وفنه إلى ربطه بالكثير من الأساطير والخرافات، فثمة من يعتقد أنه يولج الفرح والحبور إلى القلب، وهناك من يظن أنه يجلب الرزق الوفير والخير الكثير.
وقد تنوعت التفسيرات والروايات المتناقلة حول بداية معرفة اليمنيين لهذا النوع من الأحجار الكريمة، فكثير من الروايات ترجع بداية اكتشاف هذا الحجر الثمين إلى عصر الدولة الحميرية.


وقد ترددت أسماؤه كثيرا في كتب التاريخ، فمنها مؤلفات لسام اليمن الهمذاني الذي وثق أصناف العقيق اليماني، وله شهرة تاريخية كأحد الأحجار الكريمة النفيسة والمطلوبة في بعض الدول العربية والإسلامية مثل السعودية ودول الخليج والعراق وإيران، وتشير المعلومات إلى أن ممارسة اليمنيين لمهنة نحت الجبال والصخور وبناء القصور والمعابد أدى إلى اكتشافهم لهذه الحجارة الصماء، وهو منافس قوي للذهب والفضة، وتضفي العادات على امتلاك أنواع معينة ومنقوشة بآيات قرآنية وأسماء الله الحسنى معاني ترفع من مكانة حامل العقيق في الأوساط الاجتماعية.


رونق جمالي!!


للعقيق اليماني مزايا كثيرة واستخدامات مختلفة تجذب الكثير من الناس نحو الإقبال عليه واقتنائه وشرائه، وفيه من الخصائص الفنية التي يتمتع بها ألوانه الأخاذة وأحجامه النادرة إلى جانب الزخارف التي يحتوي عليها من صور وأشكال ورسومات متعددة، فضلا عن الرونق الجمالي الذي يضفيه على المصنوعات الذهبية والفضية عندما تطعم به، وهو قوي وصلب ومؤثر في الزجاج دون أن يتأثر، علاوة على رسومه الجذابة كعبارات لا إله إلا الله أو محمد رسول الله أو صورة لفتاة أو أشجار أو كائنات حيوانية، وهذه الرسوم هي نقوش طبيعية لا تتدخل يد إنسان في صنعها، وإنما تتكون كما يقول بعض خبراء العقيق في اليمن نتيجة البرق أو عند هطول الأمطار في هذه الأحجار الكريمة، غير أنه لا يمكن الجزم أو الأخذ بهذا القول على محمل الجد.

وهذه السمات بغض النظر إن كانت حقائق أم خرافات هي التي جعلت العقيق أكثر رواجا في المعارض التي شاركت فيها اليمن في عدد من الدول كألمانيا والبحرين ومصر والإمارات والسعودية.


ويعتبر العقيق هدية يحملها الزوار إلى مواطنهم الأصلية والتي تحظى بالقبول والتقدير لدى المهداة لهم من المعارف والأقارب، واعتقادهم بأن للحجر منافع تغذيها الأساطير والروايات التي تروى عن منافعه المتعددة.

إنتاج العقيق!!


عملية إنتاج العقيق محصور حدوثها في مدينة صنعاء القديمة وحدها دون غيرها من المدين اليمينية الأخرى، وفي "باب اليمن" وحده يكثر وجود حرفيي العقيق وتجاره، حيث يحاول كل منهم إقناع الزائر بما عنده من أشكال وألوان وما لها من كرامات للإقبال على شرائها، حتى أن الفرد منهم يجيد التحدث بثلاث لغات نتيجة الاحتكاك بالأجانب والزوار المقبلين بشدة وبشغف على الحكايات المرتبطة به لاقتنائه وبأغلى الأسعار.
وإنتاج أشكال العقيق، والذي ينتشر على شكل كتل وخيوط داخل الصخور في مناطق جبلية في محافظة حضرموت وصنعاء وذمار ولحج، ظلت حكراً على أسر معينة.
وهناك مراحل مختلفة تمر بها عملية إنتاج العقيق بشكله الجذاب كما يقول حرفيو العقيق والذي يبدأ بقطع مناسبة، ثم ختم هذه القطع بالطين المعجون بالماء وإيداعه في فرن بدرجة حرارة خاصة لفترة 24 ساعة، ومن ثم يقوم الحرفي بواسطة المطرقة بتنظيفه من الشوائب العالقة به، ثم يقطع بأدوات خاصة وبدقة فائقة إلى فصوص مختلفة الحجم والشكل واللون، ومن ثم يبدأ بحك الفص على النار عدة مرات، وتكرر هذه العملية التي تنتهي "بمجر الطباشير" الذي بدروه يعمل على تلميع الفص وتنعيمه وإبراز لونه حتى يصبح جاهزاً للبيع.
واستخراج العقيق من مناجمه عملية تحتاج إلى جهود جبارة في شق الصخور بالآت حديدية وخبرة في البحث عن أماكن وجود عروق العقيق، ولا يعرف أماكنها إلا أناس متخصصون ومتوارثو المهنة، والوصول إلى الأحجار الكريمة يكون من مساحة لا تتجاوز عشرة أمتار وعمق يصل إلى ثمانية، ثم إخراجها على هيئة كتل مختلفة الأوزان، ويقدر حجم الخام في العقيق المكتشف ما بين نصف كيلو إلى كيلو غرام.

أنواع العقيق
هناك ما يربو على عشرين نوعاً من الأحجار الكريمة، أهمها العقيق الرماني- الأحمر، والمعروف عند بعض قليلي العلم الشرعي أنه يجلب الرزق والبركة، وتصل قيمة الفص الواحد إلى أكثر من ألفي دولار.
وهناك العقيق "المشجر" الذي يتميز بأشكال ورسوم طبيعية، وينقش عليه لفظ الجلالة ويصنع منه قلائد وخواتم، ويوجد في محافظة ذمار، وهو أرقى أنواع العقيق المستخدم في الزينة، ويسمى أيضا بالجزع البقراني، وهي تسمية امتدت عبر التاريخ، ووثقها العلماء العرب المهتمون بالمعادن، ويوجد للعقيق اليماني نوع آخر يسمى "الزبرجد" والذي يحمل أربعة ألوان الأزرق والأبيض والأخضر والرمادي، ويقال إن من خصائصه أنه يبهج القلب، هذا إلى جانب حجر "أضافير الشيطان" والذي يوجد عليه عروق من نفس الحجر تشبه النجوم، و"حجر عين الهر" و"عين النمر" الذي يتلألأ كأعين النمر عند تعرضه للضوء.




العقيق Agate أو الـ Karinol هو نوع من الكوارتز، وله أنواع خمسة:

الأول: العقيق الأحمر أو الينع Cornaline وهو أحمر اللون، الصلادة 7 ووزنه النوعي 2.6 وهو غير متبلور.

وتركيبه الكيميائي: كارنيليان Carnelian أو أكسيد السيليكون (س أ2) SiO2.

الثاني: العقيق الرطبي، وله نفس الخصائص السابقة التي للأحمر، لكنه ذو لون أحمر مشرب مشوب بالصفرة.

الثالث: الأزرق ولونه أزرق مع الخصائص السابقة كافة.

الرابع: الأسود: وهو أسود اللون مع نفس الخصائص.

الخامس: الأبيض، أبيض اللون مع نفس الخصائص.

وكان القدماء يصنعون الخرز والتمائم من العقيق بادي الرأي، ثم استخدم بعد ذلك في ترصيع الأثاث والمصوغات، وتوابيت الموتى، وقد أدخل أيضاً في صنع الخواتم في بعض الأحيان.

ذكر برونتون وكاتون طومسون، وكذلك قرر البحاثة الأثري بتري في كتابه (مصر فيما قبل التاريخ) والأولان في كتابهما الشهير (حضارة البداري) أن العقيق الأحمر كان يستعمل منذ عهود ما قبل الأسرات، فما بعد ذلك.

وقد تأكد هذا القول حتى أصبح يقيناً لا تمازجه شبهة، ولا تداخله استرابة باكتشاف ميرز بعض خرزات من العقيق الأحمر المزجج في (أرمنت) يرجع تاريخها إلى عصر ما قبل الأسرات.

يرى لوكاس Lucas ويوافقه بتري أن المثال الوحيد، ودليل الثبوت الذي يعتبر باتاً على أن العقيق الأحمر كان موجوداً بمصر القديمة – هو ذلك الجعران الصغير المصنوع من العقيق الأحمر، ومزخرف بالحفر – راجعاً ومعزواً إلى الأسرة الثامنة عشرة، وربما كان من عهد أمينوفيس الثالث Amenophes III.

ويوجد العقيق الأبيض بمصر بالقرب من وادي الصاغة، وفي وادي أبو جريدة بالصحراء الشرقية، وفي الواحات البحرية بالصحراء الغربية، وفي منطقة الفيوم .

وقد استعمل العقيق الأبيض في مصر القديمة في بعض الأحيان في صنع الخرز، والميداليات، والجعارين (جمع جعران) وقد رجع استخدامه حتى عصر ما قبل الأسرات، وقيل: إنه ظل مستعملاً حتى العصر الروماني).

وأحسن أنواع العقيق الأحمر ما اشتدت حمرته، وأشرق لونه ونحاتته إذا دلكت به الأسنان أذهب عنها الصدأ والحفر، وبيضها، ومنع خروج الدم من أصولها.

ومن تختم به سكنت عنه روعته عند الخصام وانقطع عنه نزف الدم من أي موضع كان من البدن، وبصفة خاصة النساء اللاتي يدمن الطمث.

المحرق عنه بارد يابس، يقوي العين والقلب، وينفع من الخفقان In the treatment of Palpitation.




مواطن العقيق

أولاً – المواطن القديمة:

    *

      1- اليمن : ليس أشهر بين العرب من العقيق اليماني بين سائر أنواع العقيق وقال البيروني أن الحجر العقيق من العيقق اليماني بجبل هودان . وفي جبل هران قرب مدينة ذمار معادن الحجارة النفيسة كالعقيق الأحمر والأصفر والأبيض والوردي وتحظى الأصناف اليمانية عموما بتفضيل معظم الجوهريين وكان الأقدمون يعدونها أجوده.
    *

      2- الهند : نقل عن صاحب سر الأسرار أن الهند والسند من مواطن العقيق ولكنه أكد أن اليماني أجود من الهندي
    *

      3- الأردن لم نجد بين المصادر الحديثة من يذكر هذا الموضوع كأحد مواطن الحجر .
    *

      4- الصين : زعموا أن أهلها كانوا يكرهون أن تحفر معادنه بيد أن الغجر هناك كانوا يتولون بعضه.

ثانياً : المواطن الحديثة :

    *

      1- استراليا ، 2 - الولايات المتحدة الأمريكية
    *

      3- البرازيل : يستورد معظم العقيق العالمي اليوم من البرازيل ويعتبر جنوب البلاد أهم مصادره العالمية.
    *

      4- أورغواي : 5- سلوفاكيا : تشتهر بالصنف المرطب من العقيق 6- ألمانيا

خصائص العقيق تنسب إلى العقيق في المرويات الشعبية العديد من الفضائل، فشاع عنه انه يشحذ العقل، ويعطي الفصاحة، ويهب لابسه قوة النصر على الأعداء، ويملأ القلب شجاعة، مقترنة بالفطنة، والحذق، ويضفي على حامله الصحة، وتيسير الأمور، وما إلى ذلك من الصفات، التي تكشف عن عمق العلاقة بين المجتمعات العربية والشرقية عموماً واقتناء الاحجار الكريمة





العـقـيــق Carnelian

ــ العقيق نوع من الكوارتز  يعرف أيضاً باسم اليشب  وهو معدن معتم وغير نقي وغيــــر

‏ متبلور  ولونه أحمر في العادة . وأحيانـاً يكون باللون الأصفر أو الأخـضر أو الأزرق أو الرمادي .‏

ــ يستعمل كحجر نصف كريم وفي صناعـــة الموازين الحساسة . وأيصاً صناعة الأفــلام

‏ المضغوطة لذاكرة الكمبيوتر الحالية بنظـــامRAM.

ــ يتخلله طبقات مسامية  ولذلك يمكن صبغـه صناعياً بألوان أجمل وأزهى .‏

ــ يستخرج العقيق الأحمر من الهند وأمريكــــا والبرازيل وأروجواى .‏

ــ منه أنواع مختلفة مثل ( الأجاث ) أو العقيق اليماني  ولونه بني مع أحمرعلى هيئة وتموجات .‏

Sardonyx

ــ ومنه ( الساردونكس ) أو الجــــزع الحقيقي ويعرف أيضاً باسم الجزع الحبشي بلون أحمر

‏ برتغالي داكن على هيئة طبقات وهو نصف شفاف .‏

ــ ومنه أيضاً ( الكالسيدوني ) وهو العقيق الأبيض نصف شفاف .‏

Onyx

ــ ومنه ( الأونيكــس )  وهو نوع من العـقـيـق الأســود بخطـوط بيضــاء

 .‏

   لقد قيل أن هذا الحجر سمي بالعقيق "لعقّه" بعض أنواع الحجارة أي لشقّه إياها كما ذكر الكرملي (من منشورات مؤسسة الشرق - وزارة الاعلام القطرية عام 1985)  . وقال البيروني عن حجر العقيق (أن صنم هبل الذي كان في الكعبة المكرمة ، قبل الإسلام ، من عقيق مكسور اليد اليمنى أضافوا إليه يد من ذهب) . وهذا الحجر معروف لدى كل الحضارات البائدة والقديمة والمستحدثة واستخدم بأشكال شتى ولكافة الأغراض كالزينة في القلائد والعقود والخواتم والأختام وغيرها . كما اثيرت حول هذا الحجر طائفة من الأساطير القديمة والخرافات فقد قيل أنه يهديء الروع عند النزاع ويبيض الأسنان ويذهب صدأها عند الحك ويمكنه إيقاف النزيف وإلى آخر ذلك من هذه الأساطير الطبية أو الدينية الأصل .

       وبسبب خواصه فقد استخدم بأشكاله وألوانه المختلفة للحفر أو النقش عليه وعلى سطوحه وبزخارف متنوعة ولقد عومل بحرفيّة يدوية بالغة في باديء الامر ثم استخدمت في طريقة النقش عليه الحوامض لإبراز النقش عليه (كالطريقة الإيرانية) وخصوصا الخطوط الكتابية وعلى الأختام الشخصية .

       عموما اشتهر العقيق منذ بدء الحضارات الأولى في وادي الرافدين ووادي النيل والحضارات الإغريقية والرومانية بشكل خاص . كما واشتهر العقيق عند العرب وخصوصا ذلك النوع المسمى بالعقيق اليماني (يمنيّ الأصل والمواصفات) حيث يمتاز هذا النوع بلمعانه الفائق ومائيته الرائقة ولونه الأحمر الغامق القريب من لون الشاي كما يمتاز بكونه حجر صلب ومعمر ، إلا أن مصدر تعدينه واستخراجه من اليمن قد قلّ في الآونة الأخيرة لعد استخدام التكنولوجيا الحديثة في طرق الاستخراج في هذه المنطقة وحيث لا تزال طرق استخراجه تتم بالطرق القديمة كما أن تصنيعه لا يزال يتم حسب علمنا إلى يومنا هذا . وفي هذا المجال وبسبب الرغبة الشديدة لطالبي هذه المادة من العرب فلا يزال كثير من الباعة يوهمون المشترين بأن ما يبيعونه هو العقيق اليماني وإن كانت الحقيقة هي غير ذلك .

       إن أساس حجر العقيق هو ثاني أكسيد السيلكون تتداخل في ه ضروب مختلفة من معدن المرو - الكوارتز - وشوائب أخرى كثيرة أحيانا حيث تكون شفافة وغير شفافة مما يضفي على الحجر ألوانا مختلفة متباينة . ويتواجد هذا الحجر في معظم الأحوال في الأحجار البركانية ذات التجاويف المبطنة بالبلورات والمواد المعدنية الأخرى ، حيث يكون معدل صلادة أو صلابة الحجر بحدود (7) من (10) على مقياس موسى ويتراوح وزنه النوعي بمعدل ما بين 2,62 إلى 2,64 غم / سم مكعب . وكان العقيق يقطع عادة بقطع مستديرة أو قطع تستخدم كفصوص في الخواتم بيضوية الشكل أو مستديرة أما في الوقت الحالي فلقد أصبح في الإمكان تقطيعه وتشكيله وصقله بكافة الأشكال المطلوبة للأغراض المختلفة وحسب امكانات الأحجار المتاحة .

       وبسبب دخول معادن وبلورات متعددة على هذا الحجر فقد تبلور هذا الحجر بألوان عدة وإن كان أغلبها ما يميل إلى مجموعة تدرجات اللون الأحمر الداكن إلى الرائق الرمّاني وفيما يلي بعض الألوان الشائعة من العقيق :

    *

      العقيق الأحمر (Chrysoprase) .
    *

      العقيق الأصفر أو البرتقالي .
    *

      العقيق غير الكامل التبلور ومنه الأبيض المشرق (Chalcedony) .
    *

      العقيق الأخضر من نوع كارنلين (Carnelian) أو ما يسمى بعقيق البلازما أحيانا (Plasma speckled) .
    *

      العقيق المطحلب (Mass Agate) ويكون عديم اللون أو شفافا أبيضا به لون رمادي أحيانا تتداخل فيه شوائب نباتية الشكل أقرب إلى اللون الأخضر أو الأسود أحيانا .
    *

      العقيق المعيّن (Aye Agate) حيث توجد فيه خطوط دائرية بشكل عين وتكون قاعدته بألوان متعددة أحيانا .
    *

      العقيق الأسود أو الداكن (Black Agate) .
    *

      العقيق السليماني (هي لفظة عراقية عامية ولم نجد لها لفظة حديثة مقاربة والمسبحة منه تسمى بـ "المسبحة السليمانية") وهو نوع منقرض من العقيق يتشكل من خطوط سوداء وبيضاء أو بنية اللون أو داكنة أما الأنواع المستخرجة حديثا منه فتتداخل الخطوط الحمراء فيه .
    *

      العقيق الرمادي اللون .

       إن معظم المسابح المنتجة من خام العقيق هذا اليوم هي من ألوان العقيق الأحمر أو الداكن اللون واندرها هي المنتجة من خام العقيق الأخضر الرائق اللون والشديد اللمعان وبعضها ما يميل لونه إلى اللون الأزرق الفاتح . كذلك من هذا الخام ما كان مصنوعا من اللون الأبيض الشفاف أو اللون الحليبي .

======================================================================

اللازورد

Lapis lazuli



Image:Lapis lazuli block.jpg



Image:Small lapis.jpg

قطع منعمة مصقولة و اخرى خشنة من اللازورد



kaftar_elam.jpg



يمامة من اللازورد المطعم بالذهب تعود الى عام 1200 ق م من سوسا فى ايران

Image:Lapis.elephant.800pix.060203.jpg

فيل مصنوع من اللازورد عالى الجودة







‏ اللازُورد Lapis Lazuli

و هى كلمة فارسية انتقلت الى العربية و انتقلت محرفة الى الانجليزية و هى اسم مكان فى تركستان بفارس كان اللازورد يستخرج من مناجمه

  عُرف قديماً باسم ( العوهق ) وهـــــــو حجر نصف كريم وغير شفاف .‏

‏ لونه أزرق داكن عميق وهو لـون منفرد استخدمه الفراعنه والقدمــــاء

‏ لتلوين التماثيل والرسومات بسحــــــق الحجر نفسـه .‏

يحضر هذا اللـون الآن بطـــرق صنــاعية أقل تكلفة بكثير وبنفـــس ‏

‏ اللون المميز .‏

يستخـــــرج هذا الحجر من ايـــــران  وعثر عليه في أفغانستان وسيبيريــــا

‏ في روسيا وشيلي .‏

‏ تركيبـــــــه الكيـميـائي مــزدوج مــــن سيليكات الألومنيوم والصوديــــــــــوم المختلط مع الحديد والكبريـــــــــــت .‏

‏ تصنع منه الآنية الثمينة  والتحــــف للزينة و الصناديق و الفسيفساء وأرضية مواني ساعـــــــــــات ‏

‏ الأبراج وكذلك أرضية أو قاعــــــــدة النياشين العسكرية  والمســــــابـــح ‏

‏ والحلي و تغطية اعمدة و حوائط القصور والكنائس و يستعمل للصباغة والتلوين والطلاء وغيرها .‏

‏ الأنواع الثمينة منه  توجـــــــد فــي الأحجار الجيرية التي كانت تسخـــن ‏

‏ بشدة  ثم تكسر لاستخراج اللازورد الملتصق بداخلها

و صيغته الكيميائية هى  (Na,Ca)8(AlSiO4)6(S,SO4,Cl)1-2  او Na3Ca(Si3Al3)O12S .

لازورد: حجر كريم مشهور بحسن لونه الأزرق السمائي، سمَّاه الإفرانج الحجر الأزرق، واشتقوا منه إسمًا للون السماء عندهم. ‏






ينطق اسم اللازورد Lazurite (Lapis Lazuli) بسكون الزاي وتعني بالفارسية أزرق . وقدأطلق العرب هذا الأسم على حجر سماوي اللون كانوا يسمونه العوهق ، والعوهق طائر أسود اللون لريشه بريق ، وقد عرفه الأوروبيون باسم ( (Lapis Lazuli أي الحجر الأزرق واشتقوا منه إسما للون السماء ، وقد عرف اللازورد منذ القديم وترجع تسميته إلى الأصل الفارسي ، وتترواح زرقته ما بين الأخضر والبنفسجي . إهتم الناس منذ القديم بزرقة اللازورد وصنعوا منه المزهريات والتماثيل الصغيرة والعقود والمشابك والتعاويذ والعلب الفخمة وغيرها ، كما استخدموا مسحوق اللازورد مادة ملونة في الرسم ، وكان الرسامون خاصة في عهد النهضة الإيطاليه ويستخدمون مسحوقه الناعم في صناعة الأصباغ الجميله التي تعرف باسم الترامارين ( Ultramarine ) لتكوين اصباغ الزيت اتي تدخل في الأعمال الفنية ذات الألوان الزرقاء الرائعة ، إن زرقة اللازورد المدهشة جعلت منه حجرا جميلا ذا قيمة كبيرة منذو اقدم العصور .

.
يتكون اللازورد من سيليكات عدد من الصخور كالتالي :( Na,Ca)8(Al,Si )12O24(SO4Sn)  وهو تركيب كيمائي معقد بالمقارنة مع غيره من الأحجار شبه الكريمه ، كما أن تركيبه المعدني مقعد أيضا .
يتكون اللازورد من معادن مجتمعة مع بعضها البعض كما يلي :


• الهاينايت ( Hauyne ) : ويعزى إلى هذا المعدن اللون الأزرق الجميل اللازوردي
• الصودالايت ( Sodalite )



• نوزيلايت Nosean) )
• اللازورايت : وهو معدن متماثل شكليا لمعدنين هما الهاينايت ( Hauyne ) والصودالايت ( Sodalite ) واسم المعدن الرابع قريب من إسم حجر اللازورد ويبدو أن اسم هذا المعدن له دورا في تسمية اللازورد .


حيث يحتوي اللازورد على حوالي ( 25 – 40 % ) لازوريت وهو معدن سليكات فيلدسباثويد مكوّن من الصّوديوم, الألومنيوم, السّيليكون, الأوكسيجين, الكبريت و الكلور..


وتتبلور هذه المعادن في نظام المكعب ( Cubic System ) والتي تنتمي إلى المجموعة المعدنية التي تسمى بالفلسباثويدات ( Feldspathoids ) وتشبه هذه المجموعة الفلسبار ( Feldspars Group ) إلا أن مجموعة الفلسبار تتكون عادة عند وجود السيليكا بكميات كبيرة أما مجموعة الفلسباثويد Feldspathoids Group)) فإنها تتغير إلى مجموعة الفلسبار عند وجود السيليكا (اللازورايت هو معدن سليكات ألومنيوم كالسيوم الصّوديوم المعقّد الكبريتات الّتي فيها يُسْتَبْدَل جزء من ذرّات السّيليكون (Si) بذرّات الكبريت (S) على شكل انيون الكبريت . واللون الأزرق الغنيّ بسبب الكبريت الملازم لهيكل اللازورايت . ويُوصَف عادة بإنه شديد الزرقة يميل إلى اللون الازرق الرمادي وهو معدن هشّ و يُعَالَج بسهولة ) ولا يقتصر تكون اللازورد على هذه المعادن فقط بل هناك معادن آخرى قد يؤدي وجودها إلى انخفاض قيمة اللازورد مثل معدن الكالسايت الذي يكسب اللازورد مسحة بيضاء .

وهناك معادن أخرى كالبايرايت ( الاصفر ) والميكا والبايروكسين والامفيبول التي تؤثر على لون اللازورد ، ولذلك فاللازورد ليس معدنا بالمعنى الحقيقي ولكنه عبارة عن صخر يحتوى على عدة معادن وهو حجر شبه كريم استخدمه الإنسان منذ القديم للزينة والتجميل .
الخواص الفيزيائية


نتيجة للتركيب المعدني غير المحدد اللازورد ، فإن خواصه الفيزيائية تختلف وتتاثر بذلك فلون اللازورد يترواح ما بين الأزرق السماوي والأزرق الغامق إلى الأزرق الضارب إلى الخضرة

أما بريقه فيتراوح ما بين الزجاجي إلى الدهني ومخدشة أزرق وهو معتم إلى نصف شفاف ومتوسط معامل إنكساره حوالي 1.5 ويماثل معامل انكسار الزجاج تقريبا . وزنه النوعي يترواح ما بين 2.4 إلى 2.9 خاصة في الأنواع التجارية وتترواح صلادتة ما بين 5 إلى 6 حسب مقياس موهز للصلادة النسبية وبلورات اللازورد المفردة نادرة ويكون في العادة مجهري التبلور وكلما ازدادت نسبة اللازورايت فيه زاد جمال لونه وازدادت قيمته ويذوب اللازورد في حمض الهيدروكلوريك ويعطي رائحة البيض الفاسد التي تميز غاز كبريتيد الهيدروجين ( H2S ) وعند وضع اللازورد تحت الأشعة فوق البنفسجية فإنه يتفلور بوميض برتقالي ويكون التفور واضحا وقويا في العينات المستخرجة من شيلي ويقل وضوح التفلور عند استخدام مصدر ذي طول موجي قصير من الاشعة فوق البنفسجية .
أماكن وجود اللازورد

إن أشهر أماكن وجود اللازورد هو وادى نهر الكوشا فى مقاطعة بدخشان الواقعة على جبال افغانستان الشمالية الشرقية وتوجد هناك مناجم لاستخراج اللازورد تستغل منذ 6000 سنة و قد كانت المصدر الاساسى للازورد للحضارة الفرعونية و حضارة ما بين النهرين وكذلك للاغريق والرومان من بعدهم وقد زارها الرحالة الشهير ماركو بولو سنة 1271 م  و قد وجد فى مهرجاهراجا فى صورة عقود فى المدافن هناك و وجد فى موريتانيا و فى مصر فى عصور ما قبل الاسرات ومن أماكن وجوده الضفة الجنوبية لبحيرة بيكال بروسيا ويوجد اللازورد في شيلي وفي منغوليا حيث يكون الترسيب في تجمعات عشوائية من الحجر الجيري المتبلور كما يوجد في سيبريا وبورما وأنجولا والولايات المتحدة ولكن بنسب قليلة ويستخرج من إيران أيضا .

و خلال الصراع مع الاتحاد السوفيتى استخدم مقاتلو افغانستان المتفجرات للوصول الى مناجم اللازورد و استخراجه للانفاق على جهود التمرد ضد الاتحاد السوفيتى

و قد وصف اللازورد فى الفصل المئة والاربعين من كتاب الموتى الفرعونى فى صورة عين مؤطرة بالذهب رمز للقوة العظيمة و استخدم فى مصر القديمة لصنع الجعارين و وجد ضمن اثار كليوباترا و استعملته مسحوقا ككحل لجفونها وفى بابل لصنع الاختام وتحتوى مقابر اور الملكية السومرية بالقرب من نهر الفرات جنوب العراق على اكثر من ستة الاف تمثال من اللازورد لطيور و قوارض و غزلان غاية فى الجمال بالاضافة لاطباق و اختام و عقود. و قد ذكر اللازورد فى الكثير من الاشعار السومرية والاكدية كرمز للجلال و السؤدد الملكى و فى ملحة جلجامش و كان قرنا ثور السماء مصنوعين من اللازورد

و قد سمى قديما بحجر الزفير لكن تسمية الزفير تشير اليوم الى حجر اخر.. و قد اشار اليه بلينى كحجر ازرق منقط بالذهب و اسماه الزفير و قد ورد بنفس الاسم فى سفر ايوب من العهد القديم (28:6). و قد اعتقد الرومان ان اللازورد مهيج و مقو للشهوة و الاثارة الجنسية و اعتقد فى العصور الوسطى انه يحافظ على صحة الاعضاء والاطراف ويحرر الروح والنفس من الخطأ و الخوف و الحسد.. و كان يخلط مسحوقه باللبن و تدهن به القروح والثآليل

و كان مسحوقه يستخدم لرسم اللوحات فى عصر النهضة الرنيسانس و استعمل للطلاء الزيتى الازرق فى القرن التاسع عشر

و قد كتب ويليام باتلر يتز قصيدة بعنوان اللازورد و كذلك ذكره فى قصيدة بعنوان الزيت والدم

كما ذكره روبرت براوننج فى قصيدة بعنوان الاسقف يأمر بوضع مقبرته فى كنيسة القديس براكسيد

كما ذكرته ماريان مور فى قصيدة بعنوان تعويذة سحرية و قد قدم لها ت س اليوت و قال ارى انه ما دام اجنحة الطائر من اللازورد فمن اللائق ان تكون ارجله من المرجان

كما ذكرته لورنا كروزير فى قصيدة بعنوان الحائط التذكارى حيث تذكر ان اخا عاد و وجد اخاه قد طلى الحائط باللازورد

و فى رواية دى اتش لورانس المسماة نساء مغرمات ذكر ان امراة حاولت قتل عشيقها برضخ رأسه بثقالة ورق مصنوعة من اللازورد

و فى رواية روبرت ا هيلين المسماة وقت كاف للحب ذكر ان لازاروس لونج وهو رجل طاعن فى السن اسمى احدى ابنتيه لابيس لازولى اى لازورد

و فى مقالة ديفيد فوستر والاس المسماة شئ مرح لن افعله مجددا ابدا ذكر ان المؤلف فرانك كونروى ارتطم و هو فى جناحه بطائرة تابعة للخطوط الجوية الكاريبية بقبة السماء المصنوعة من اللازورد

و فى رواية كاثرين روبرتس المسماة لعبة بابل ذكرت ان تيامات عثرت على خاتم ملكى مصنوع من اللازورد فى حديقة الاميرة والرواية هى الثانية فى الترتيب ضمن سلسلة روايات عجائب الدنيا السبع

و فى سلسلة اميلى رودا للاطفال المسماة لغز ديلتورا كان اللازورد او الحجر السماوى احد جواهر ديلتورا السبع المفقودة

و ذكره سلمان رشدى فى روايته اطفال منتصف الليل
تكّون اللازورد


يرتبط تكون اللازورد بالصخور الكلسية والدلوماتيه التي تعرضت للتحول التماسي حيث يتكون اللازورد عندما يتحول الحجر الجيري غير النقي بالتماس مع الكتل المندفعة إلى أعلى من الجرانيت المصهور الذي يعيد تبلور الرخام مع انفصال عدد من المعادن الجديدة ومن ضمنها اللازورد بلونه الجميل . وأجود أنواع اللازورد هو ذو لون شديد الزرقه, و قد يوجد كريستال البيريت الذهبي( FeS2 )على شكل نقط صّغيرة تتلألأ كالنجوم في سماء زرقاء و نقط البيريت مساعدة جدا في التّعرّف على الحجر الحقيقيّ و لا يقلّل من قيمته كثيرًا.




تصنيع اللازورد


يمكن تقليده أو تصنيع اللازورد بما يسمى باللاز السويسري الألماني وهو نوع من اليشب Jasperالمصبوغ باللون الأزرق الناتج عن صبغة حديدو سيانيد البوتاسيوم وكبريتات الحديدوز التي ينتج عنها اللون الأزرق البروسي أو اللون الأزرق البرليني ويكون اللاز السويسري أو الألماني أكثر صلادة من اللازورد ولا يكون اللون مماثلا تماما وهناك عجائن تستخدم في تقليد اللازورد كما أن اللون الشاحب اللازورد يمكن تحسينه وجعله يكتسب لونا زاهيا جميلا بصبغه بالكالسيت الأبيض لتحسين اللون ، ولكن لون اللازورد المصبوغ يتضاءل مع الزمن .


وقد أمكن أخيرا تصنيع اللازورد كيميائيا بطرق عديدة وأصبح بذلك من أحجار الزينة المصنعة بشكل جيد
استـخدامـاتـه

هذا الحجر الكريم كان ثمين بدرجة كبيرة و له استخدامات بارزة من قبل المصريون القدماء في التّمائم و الزّينة وفي مواقع الدّفن المصريّة التي تؤرخ 3000 سنة قبل الميلاد احتوت على الآلاف من بنود المجوهرات, كثير من لازورد اللّازورد المسحوق اُسْتُحْسِنَ من قبل السّيّدات المصريّات كظلّ جفون سطحيّ ، كما اُسْتُخْدِمَ أيضًا من قبل الأشوريّين و البابليون في القبور السّومريّة الملكيّة القديمة الواقعة بالقرب من نهر الفرات في العراق .

ويستخدم مطحونًا أيضًا و مصنّعًا لجعل الصّبغة زرقاء تعرف بالصبغة الفرنسية . تصنع منه الآنية الثمينة والتحــــف للزينة وأرضية مواني ساعـــــــــــات وكذلك أرضية أو قاعــــــــدة النياشين العسكرية والمســــــابـــح ‏والأبراج والكثير من الحلي .

يُعتبر اللازورد حجر العراقة والأصول في الحضارة الفرعونية، وكان الفراعنة يطحنونه ويستخدمون "بودرته" في كحل العيون رمزاً للجمال. ويُقال بأن الحجر يحرض الشخص على الحكمة ويجعل لديه بصيرة فذة وأنه يقاوم الكآبة.
خاص إلى محبي اللون الأزرق

من صفات محبي اللون الأزرق بصفة عامة : (الهدوء-البرود-العقلانية-الصدق-الحكمة-التروي-حب الطبيعة-والموهبة في الفن او الخيال)...ويُقال بأن اللون الأزرق هو (لون الحب الحقيقي) وليس اللون الأحمر كما يُشاع. وانه اللون الذي لا يهمل العاطفة إطلاقاً، وهو يملك القدرة في التعبير عن النفس بشكل واضح ... وهو لون قادر على الوصول للحقيقة أينما كانت ... ويملك هذا اللون قدرةً على الإيحاء .. ويملك قدرة إبداعية عالية ..ومحبي هذا اللون بهم صفة جميلة وهي (العدالة).
والشخصية الزرقاء هي شخصية تبحث دائماً عن الأخلاقيات أكثر من بحثها عن الماديات. وتملك روح دعابة وفكاهة عالية .



==========================================================================

السفير او الزفير

Sapphire

Image:Sapphire01.jpg

السفير Sapphire

و هو ثالث اكسيد الالومنيوم (معدن الكورندوم)Al2O3

ــ يعرف خطأ باسم الياقوت الأزرق  وأيضـــاً باسم الزفير أو الصفير أو السافاير .‏

ــ قد يكون بأى لون عدا الأحمر  ولكن النوع الأزرق العميق الشفاف أقيمهـا جميعاً .‏

ــ قد يكون شفافاً أو نصف شفاف أو بـه خطوط بيضاء وهو ( السفــير النجمــي ) ‏

‏ وأيضاً قد يكون شفافاً وعديم اللون وهـــــو نادر جداً ولكن الأزرق هو لون السفير .‏

ــ السفير الصناعي من نوع شاتهام الأمريكي بلون أزرق فاتح  ومن نوع كاشـان أزرق ‏

‏ غامق  والصناعي أقل قيمة .‏

ــ هو نوع من معدن الكوروندوم باللون الأزرق تكون تحت الأرض بالحــرارة ‏

‏ والضغط الشديد .‏

ــ تركيبه الكيميائي أكسيد الألومنيـــــوم ودرجة صلادته 5ر8 موهس .‏

ــ هو الرابع في درجة الأهمية والقيمـة بعد الياقوت والماس والزمرد .‏

ــ يستخرج من دول جنوب شرق آسيــا وأمريكا وأستراليا وأقيمها سفــير سريلانكا .‏

ــ أكبر قطعة تزن 2302 قيراط مــــــن استراليا عام 1935 .‏

ــ يتم فحصه بالأجهزة الألكترونية الحديثة .‏



star-saphire.jpg

نجمة بومبى فى المتحف الوطنى للتاريخ الطبيعى بواشنطن و تزن 182 قيراطا اى 36.4 جراما



logansapphire.jpg

جوهرة تزن 422.99 قيراطا محفوظة فى المتحف الوطنى للتاريخ الطبيعى بواشنطن و تعتبر واحدة من اكبر جواهر الزفير الازرق فى العالم



labstarsapphirering.jpg



خاتم ذو فص من الزفير



الأحجار الكريمة

لا شك أن للأحجار الكريمة مكانة خاصة عند المرأة...ولبريقها إنعكاس
خاص بداخل أعيننا لا نملك إلا الإعجاب به كلما نظرنا اليها...ويزداد جمال
هذه الأحجار عندما نتعرف على قيمتها ونجيد إختيارها....وها نحن نقدم
لكِ بعض المعلومات التي تهمك وتساعدك على اقتناء حجرك المفضل....

الزفير

-------------------------------------------

1) الزفير الأزرق: هو الحجر الأزرق أو اللازوردي اسمه مأخوذ عن
اللغه اللاتينية وهو غالبا يعطي لونه درجات مختلفة فيكون غامق اللون
للحد الذي يبدو للناظر كأنه أسود،أما إن نظرت له من مسافة بعيدة فتراه
أزرق يميل للأخضر القاتم وتساعد على ذلك الطريقة التي يقص بها.

كما يمكن أن يكون أزرق نقي لكن ليس براقا وهذا هو اللون المثالي
الذي يأخذ عادة الشكل البيضاوي أو شبه الدائري.

و زرقته ناتجة عن اختلاطه بالحديد والتيتانيوم
مناطق تواجده:

في الواقع هذا الحجر يوجد بأفضل أنواعه في كشمير وقد استخرج من
هناك أول مرة عام 1880 من جبل ناءٍ،كما يوجد نوع جيد من الزفير في
بورما ولكن بكميات محدودة... أما الزفير الفاتح النقي فيتواجد في جزيرة
سيريلانكا وتايلاند وكمبوديا واستراليا..كما يوجد في هذه المناطق
بدرجته القاتمة العميقة وأحيانا المائلة الى الأخضر لكن هذا النوع يعتبر
أقل قيمة وأكثر توفراً في الأسواق.... ويوجد كذلك في أمريكا (مونتانا)
وتنزانيا وملاوي لكن بكميات قليلة جدا

و احيانا يكون السفير ذا لون بنى او رمادى فيتم تحسين لونه بتعريضه لدرجات حرارة اعلى من 1800 درجة مئوية لعدة ساعات او بتسخينه فى فرن خال من  النيتروجين لمدة سبعة ايام او اكثر

و يحتوى الفرن على ابر مصنوعة من ثانى اكسيد التيتانيوم الاحمر فاذا لم تنكسر الابر دل ذلك على ان الحجر لم يسخن و اذا لم نعد نرى اللمعان الحريرى المميز للحجر الكريم اذن فهو قد بلغ درجة الحرارة المناسبة و اذا اختفى اللمعان الحريرى جزئيا يتم اجراء عملية تعرف باسم حرارة الانبوب المنخفضة و فيها يتم تسخين الحجر لدرجة 1300 درجة مئوية فوق الفحم النباتى لمدة تتراوح ما بين 20 الى 30 دقيقة.و بذلك يزول اللون البنى او الرمادى من الحجر و تتحسن درجة تشبع اللون

تقييمه:

يعتمد تقييمه على وزنه بالقيراط وهو بقيمة الماس والياقوت لكن كلما
كان لونه قاتماً مائلاً للأسود ينخفض سعره.

000000000000000000000000000000000000000

2- الزفير الزهري:

-------------------------------------

هو ثاني أنواع الزفير يمتاز بلونه الزهري الذي نجده بدرجات مختلفة.و سبب لونه هذا احتواؤه على عنصر الكروم

مناطق تواجده:

يكثر هذا الحجر الكريم في سيريلانكا وبورما.

تقييمه:

يعد الزفير الزهري من أغلى انواع الزفير ثمنا وأقيمها.

0000000000000000000000000000000000000000

3-الزفير البنفسجي:

--------------------------------------

سبب لونه احتواؤه على عنصر الفاناديوم
لونه ملفت خاصة عندما يقص بشكل بيضاوي.

مناطق تواجده:

نجد اللون البنفسجي المائل للزهري في سيريلانكا كما يوجد بكميات
بسيطه في تايلاند وبورما.

تقييمه:

تأتي قيمته كقيمة الأحجار من الدرجه الثانية أما الجيد منه فهو نادر
ويكون مابين 10-20 قيراطاً ويباع تحت اسم اليكساندريت(alexandrite).

000000000000000000000000000000000000000000

4-الزفير الأصفر:

-----------------------------

كان يعرف فيما مضى بالتوباز الشرقي(oriental topaz) وهو عادةً ما
يتميز بلون الكناري أو الذهبي أو العسلي أو الأصفر المائل للبني، لكن
الوانه الفاتحة منتشرة أكثر. الأحجام المتوسطة والكبيرة منه يتم قصها
غالبا بشكل بيضاوي لتزيد من عمق اللون،أما اللون العسلي فيعتبر أقل
انتشارا وأصغر حجما ويغلب على قصاته الشكل البيضاوي والمستطيل.
وسبب لونه احتواؤه على عنصر الحديد


مناطق تواجده:

اللون الأصفر الفاتح أو الكناري يوجد في سيريلانكا كما يوجد بكميات
محدودة في استراليا التي تحتوي كذلك على على الأصفر العسلي
و الذهبي والأصفر الذي يميل للون البني.

تقييمه:

تعتبر قيمته منخفضة اذا ما قورن بالأحجار الأخرى كالزفير الزهري.

00000000000000000000000000000000000000000

5- الزفير الأخضر:

------------------------

حتى القرن التاسع عشر كان هذا الحجر معروفا بالزمرد(oriental
emerald) وهو عادةً مايكون أخضر قوي وواضح وأحيانا يميل للأزرق
أو الأصفر. يتم مراعاة طريقة قصه حتى يظهر لونه بأفضل صورة ،
فيكثر الشكل البيضاوي ثم المربع فالمستطيل.... ويكون صغير الحجم
فيندر وجوده كبيرا.
و سبب لونه احتواؤه على عنصر الحديد


مناطق تواجده:

يوجد في استراليا والولايات المتحدة ( مونتانا ) وأخيرا في تايلاند.

000000000000000000000000000000000000 0 00000

6- الزفير الأبيض(عديم اللون):

------------------------------

جاءت تسميته من اللغة اليونانية (Leykos) الذي يعني الأبيض وهو
في الواقع عديم اللون به مسحة من اللون الأصفر ويظهر وكأن بداخله
سائل....وان سلطت عليه ضوء ساطع يعطي انعكاس كأن بداخله سحب.

مناطق تواجده:

يوجد في سيريلانكا وبورما.

تقييمه:

يتم أحيانا تنقيته وتنقيحه بشكل مبهر ليحل محل الماس لكن يمكن
تمييزه بسهولة فهو لامع بشكل بارز وقيمته منخفضة جدا.

7- الزفير البرتقالى المحمر بلون سمك السلمون

و هو عالى السعر و يسمى بادبرادشا ومعناها باللغة السنهالية زهرة اللوتس



و يمتاز السفير بتغير لونه من داخل المنزل عن خارجه ومن ضوء النهار لضوء الفلورسنت فيتغير من الازرق الى البنفسجى او من الزهرى الى الاخضر

و هناك نوع من السفير يسمى السفير النجمى وهو الذى يصدر عنه ظاهرة النجمية فهو يولد فى الضوء شكل نجمة سداسية الاشعة او الاذرع كانه مقسم بخطوط بيضاء الى ستة فصوص و ذلك يعزى سببه الى احتوائه على شوائب ابرية الشكل من ثانى اكسيد التيتانيوم.. بشرط ان يكون الضوء المسلط من مصدر واحد علوى فوق الرأس. و لا تتحدد قيمة السفير النجمى حسب وزنه بالقيراط وحسب بل ايضا حسب لونه و مدى شدة و امكانية مشاهدة الظاهرة النجمية

و افضل اصناف السفير تستخرج من مناجم سريلانكا و كل من جوهرة لوجان و نجمة بومبى قد تم استخراجهما من مناجم سريلانكا

و يتم استخراجه ايضا فى استراليا ومدغشقر و ميانمار وتايلاند. واهم مدن استراليا فى انتاجه مدينة إيلاكالا و يوجد بها على الارض و فى طين و قاع الانهار اى فى كل شبر منها و مكان فيها. و تنتج السفير ايضا باكستان وافغانستان والولايات المتحدة (هيلينا فى مونتانا و فرانكلين فى ولاية كارولينا الشمالية ) و الهند وتنزانيا و كينيا

و تستخدم بلورات السفير المخلقة صناعيا فى توليد اشعة الليزر وتمتاز عن اشعة الليزر المتولد من بلورات الياقوت فى ان الاولى تصل الى طول موجى قريب للغاية من طول الاشعة تحت الحمراء حسب مقياس الطيف الضوئى

و يستعمل لصلابته فى صنع اغطية ساعات اليد لشفافيته كذلك و عدم امكانية خدشه .. وتبلغ صلابته 9 على مقياس موهس

و يستعمل السفير لانه اصلب و اقوى من الزجاج خمس مرات و لانه ينفذ اطوالا موجية من الضوء تتراوح ما بين 170 nm to 5.3 μm

يستعمل فى صنع نوافذ غرف الضغط العالى المخصصة للتحليل الطيفى

يقال ان كلمة السفير اصلها من اللغة السنسكريتية من مقطعين .. سانى و معناه كوكب زحل و بريا و معناه محب او محبوب و انتقلت سانى بريا الى الشرق الاوسط على يد النساك البوذيون فحولها العبرانيون الى سابير و سفير و ذكرت فى سفر الخروج ضمن الاحجار الكريمة التى يضعها الكاهن الاكبر على لوحة صدره (الافود) و يرمز السفير الى سبط يساكر

و السفير هو حجر الميلاد لمواليد شهر سبتمبر اى لبرج العذراء

و تسمى الذكرى الخامسة و الاربعين باليوبيل السفيرى

و يعد السفير احد اغلى و انفس اربعة احجار كريمة و معه الياقوت والزمرد و الماس

و مدينة السفير هى عاصمة بلاد المونشكين فى رواية حصان أوز العملاق لفرانك بوم

============================================================================

الماس او البرلنت

Diamond or Brilliant



brillanten.jpg



الماس أو الألماس و الألماظ و هو مكون من عنصر الكربون فحسب و لا شئ سواه مثله مثل الفحم و الجرافيت وهو مادة ذات تركيب بلوري وهو على شكل مكعب في اغلب الاحيان واحيانا يكون على شكل ثمانى الاوجه يتكون بنسبة كبيرة من الكربون او مايعرف بالفحم وذلك تحت ضغط وحرارة شديدين,ورغم التشابه الكبير بين المواد المكونة للجرافيت والماس (الكربون) الا ان الخصائص لكل منهما تختلف عن الاخرى بشكل كبير بسبب التركيب الذرى و البنية البلورى المختلف لكل منهما رغم ان كليهما صورتان من صور عنصر الكربون. تماما كالفحم و هذا التشابه في التركيب الكيماوى هو ما دعى العلماء تجربة تحويل الجرافيت الى الماس وتم ذلك عن طريق آلة خاصة تستطيع تحمل درجة حرارة وضغط شديدين لتحويل الجرافيت للماس ونتج عن تلك العملية ما يسمى الماس الصناعى. ويبلغ عمر احدث ماسة موجودة قرابة المليار سنة. وهو أكثر المواد المعروفة وذات الفائدة من بين ما يزيد على 3000 مادة مكتشفة اليوم. وقد عرف منذ القدم كأحد الجواهر القيمة معنويا وعمليا. ازدادت شعبية الماس في القرن التاسع عشر مع تحسن تقنيات القطع والصقل.وخاصة طريقة(البريليات) التى اكتشفها الاوربيون. يشتهر الماس بصفات فيزيائية فائقة، خصوصًا صلابته العالية حيث يتحصل وحده على درجة 10\10 في سلم درجات صلابة الاحجار مع الاخذ بالعبرة ان الفرق في درجات الصلابة بين درجة 9 (الزفير والياقوت) و 10 كبير وتشتيته العالي للضوء. لهذا السبب، فإن الألماس مادة ذات قيمة مهمة في صناعة الحلي بالإضافة إلى استعمالات صناعية أخرى مثل استخدام الالماس على رأس أنابيب التنقيب عن البترول,وذلك لقوته الشديدة وهو يعتبر أقوى من الحديد. و يعتبر الماس اقوى واصلب المواد على وجه الارض وتبلغ صلابته اعلى درجات مقياس موهس وهى 10.

أطلق اليونان على الماس اسم "أدماس" (باليونانية: αδάμας) والتي تعني "مُحال التطويع" لصلابته. وقد ذكر ابن منظور في لسان العرب عن أصل كلمة ألماس: « معرب أذماس باليونانية وقد حرفوه عند تعريبه بقلب الذال لاما لتقارب صورتهما ومخرجهما».

يستخرج معظم الماس من الفوهات البركانية حيث تلقي به الحمم البركانية التي تحضره من أعماق الأرض من مسافات قد تصل إلى 150 كيلومترًا حيث الحرارة والضغط العاليين لمدة طويلة تصل إلى ملايين السنين تهيآن ظروفًا مناسبة لتشكيل الماس. وتقع معظم مناجم الماس في وسط وجنوب أفريقيا على الرغم من اكتشاف كميات لا بأس بها في كلِ من كندا و الهند و روسيا والبرازيل وأستراليا. ويستخرج ما يعادل 130 مليون قيراط، أو 26,000 كيلوغرام، من الماس سنويًا، وهو ما يعادل قيمته 9 مليار دولار أمريكي.

جودة الماس تقدر دائما بالنظر إلى أربعة معايير مهمة وهي: القيراط، الوضوح(النقاء)، اللون، والقطع. وبالمقابل للماس الطبيعي، يتم إنتاج الماس صناعيا بكميات تقارب أربعة أضعاف الكمية المستخرجة طبيعيا. ومع ذلك، فإن معظم الماس الصناعي يكون صغيرا ويحوي على تشوهات واضحة مما يجعل أسعاره بخسة مقابل الماس الطبيعي و يكون استعماله محصورا بشكل كبير للأغراض الصناعية لذلك دائما ماتجد شهادات ضمان تصاحب الماس الطبيعي خصوصا النادر منه و تكون هذه الشهادات صادرة من مراكز او شركات تمتلك مخابر وخبراء وباع طويل في التعامل مع الماس والاحجار الكريمة مثل GIA الامريكية وHRD وIGI البلجيكيتان حيث تذكر ادق تفاصيل الحجر من بينها وزن قيراط الحجر ونوع قطعه ودرجة الوضوح واللون بالاضافة إلى الابعاد(القياسات)وتعطى الشهادة رقما مسلسلا وتدرج صورة من الشهادة في سجلات الشركة وهي شهادات مضمونة لايمكن الشك فيها وتجعل الماسة ذات قيمة اكبر.

يدور حول الماس الكثير من الجدل فيما يتعلق بعمليات استخراجه وتوزيعه، كما هو الحال في عمليات بيع ما يسمى الماس الدموي من قبل العصابات المسلحة الأفريقية. كما تدور الادعاءات حول مجموعة دي بيرز، وهي إحدى أكبر شركات الماس في العالم ولها مقار في جوهانسبورغ ولندن، بأنها تسيء استخدام نفوذها في هذا المجال لتتحكم بالكميات المطروحة من الماس ولتتلاعب بأسعاره عن طريق الاحتكار. و قد أنشأها الامبريالى البريطانى سيسيل رودس عام 1888 و من يومها و هى تسيطر على سوق الماس سيطرة تامة وهيمنة كاملة.ويذكر أنه قد تمت صناعة ماس شديد الشبه بالماس الطبيعي بواسطة الليزر وبتكلفة قليلة نسبيا

الماس هو مادة ذات تركيب بلوري يتكون من الكربون فقط. وهو أكثر المواد المعروفة وذات الفائدة من بين ما يزيد على 3000 مادة مكتشفة اليوم. وقد عرف منذ القدم كأحد الجواهر القيمة معنويا وعمليا. ازدادت شعبية الألماس في القرن التاسع عشر مع تحسن تقنيات القطع والصقل. يشتهر الماس بصفات فيزيائية فائقة، خصوصًا صلابته العالية حيث يتحصل وحده على درجة 10\10 في سلم درجات صلابة الأحجار وتشتيته العالي للضوء مما ادخله فى مجالات صناعية كثيرة. و انه لا يفقد لمعانه ابدا ولا شئ يمكن ان يخدشه سوى ماس مثله لا غير

و يتم استخراج نحو 130 مليون قيراط سنويا اى 26 الف كيلوجراما

و يتم الحكم على الماس بالسينات الاربعة (حرف السى الانجليزى ) و هى القيراط والصفاء و اللون والقطع

four C's = carat , clarity , color , cut

و استخدم كاداة للنقش والحفر منذ بداية تاريخ البشرية

و تبلغ درجة انصهاره 3547 درجة مئوية و درجة غليانه 4827 درجة مئوية و تتراوح كثافته ما بين 3.15 الى 3.53 جراما فى السنتيمتر المكعب و انقى الماس تصل كثافته الى 3.52 جراما فى السنتميتر المكعب

و يتم استخراج اصلب الماسات من منطقة نيو انجلند  بمقاطعة نيو ساوث ويلز فى استراليا

و لصلابته و مناعته ضد الخدش فهو مناسب للارتداء بصفة يومية و لذلك يصلح كخاتم خطوبة او زفاف

و هناك ماس اصفر وازرق و اسود وبنى و هو ليس ملون بالمعنى الحقيقى انما هو تشوبه بعض الشوائب من عناصر خلاف الكربون مثل البورون مما يجعله ملون و ليس عديم اللون

اول من عرف الماس واستخرجه من المناجم كانت الهند و يقدر تاريخ تعاملها معه بما يتراوح بين 3000 الى 6000 عاما

و يقسم الماس الى نوعين اساسيين : الماس المستعمل كحجر كريم للحلى الخ و الماس المستعمل فى الاغراض الصناعية و لكل منهما سوق يختلف فى اسلوبه وتعاملاته بونا شاسعا واختلافا واسعا تماما عن السوق الاخر

و تم قطع 92 % من الماس فى سورات باقليم جوجارات بالهند، وهناك مراكز اخرى لتقطيع الماس مثل انتورب و لندن وتل ابيب و امستردام و نيويورك

و تجرى عملية انتاج و توزيع الماس فى العالم بيد قلة خطيرة من المزاولين لتلك التجارة. واهم مكان هو انتورب حيث فيها يتم التعامل مع ثمانين بالمئة  من الماس الخام و 50 % من الماس المقطوع و اكثر من 50 % من اجمالى الماس الخام والمقطوع و الصناعى

و يباع اكثر من ثمانين بالمئة من الماس فى نيويورك و سائر انحاء الولايات المتحدة من ضمن ذلك البيع بالمزادات

  و يتصرف اتحاد بورصات الماس العالمى (دبليو إف دى بى) كوسيط لتبادل الماس اجماليا و الاتجار بالماس الخام و المصقول معا . و يشتمل هذا الاتحاد على بورصات الماس المستقلة فى مراكز قطع الماس الكبرى مثل تل أبيب و أنتورب و جوهانزبرج و مدن أخرى فى سائر أرجاء الولايات المتحدة و أوربا و آسيا

و فى عام 2000 كون الاتحاد مع شركة صناع الماس الدولية مجلس الماس العالمى ( وورلد دياموند كاونسل) لمنع استخدام الاتجار بالماس لاشعال الحروب و الممارسات اللاإنسانية

و من بين أنشطة الاتحاد الاضافية رئاسة كونجرس الماس العالمى كل عامين و انشاء مجلس الماس الدولى الآى دى سى



هذا عن الماس المستخدم كحجر كريم اما عن الماس المستخدم لاغراض الصناعة فتختلف معايير تقييم جودته اختلافا تاما عن معايير جودة النوع النفيس و تتمثل معايير جودة الماس المستعمل للاغراض الصناعية فى مدى صلابته و قابليته لتوصيل الحرارة و من الجدير بالذكر ان نحو 80% من الماس المستخرج من مناجم العالم لا يصلح للاستخدام كحجر كريم ( اى نحو 100 مليون قيراطا سنويا او ما يعادل 20 الف كيلوجراما) و لذلك يتم استعماله لاغراض الصناعة. و بالاضافة لذلك فهناك الماس المخلق اصطناعيا و يستخدم ايضا لاغراض الصناعة منذ اختراعه فى الخمسينات من القرن العشرين فيتم انتاج 3 بليون قيراطا سنويا من الماس المخلق لاغراض الصناعة   اى نحو ستمائة طنا متريا

و يستخدم الماس لاغراض التلميع والقطع والصقل و يثبت فى انصال المناشير و اطراف بريمات الحفر الارضى  و يستعمل فى معامل تجارب الضغط العالى و تصنع منه نوافذ تتحمل الضغط و يطحن كمسحوق ليستخدم كسنفرة و لاغراض الصقل والتنعيم والتلميع

و اكبر كميات من الماس كانت تستخرج فى جنوبى الهند وقادت الهند العالم فى انتاج الماس منذ وقت اكتشافه فى القرن التاسع قبل الميلاد حتى القرن الثامن عشر الميلادى تقريبا. و لم يتم انتاج الماس بشكل شامل الا فى عام 1870 بعد اكتشاف حقول الماس فى جنوب افريقيا

و يتم التعرف على الجلاميد المحتوية على الماس باشعة اكس و هناك مناجم للماس فى انجولا و زيمبابوى و منجم واحد فى روسيا و فى ولايتى اركنساس وكلورادو و فى بتسوانا و جمهورية الكونغو الديموقراطية و تنتج روسيا خمس انتاج العالم من الماس حسب احصائية جيولوجية بريطانية فى عام 2005



و فى بعض مناطق وسط و غرب افريقيا غير المستقرة والمليئة بالقلاقل والاضطرابات تستولى  الجماعات المتمردة على مناجم الماس و تستخرجه لتنفق على نفسها و يسمى هذا النوع من الماس باسم ماس الدم او ماس الصراع (بلود دياموند او كونفلكت دياموند) و قد دأبت شركات الماس الكبرى على اشعال الفتن والحروب والنزاعات فى هذه المناطق لتربح هى من هذه الجماعات المتمردة الثائرة ثم بدأت الأمم المتحدة و كبار مسئولى صناعة الماس فى العالم بالقيام بما يعرف باسم عملية كمبرلى عام 2002 و فيها يتم توثيق كل ماسة واردة بالشهادات اللازمة كى يتحاشى الخلط بين ماس الدم والماس الناتج من مصادر خالية من الحرب و انتهاك حقوق الانسان

و قد قامت كندا بعمل كود خاص بها كيلا تتلوث ماساتها الكندية بمصطلح ماس الدم

و فى الوقت الحاضر فان اجمالى انتاج الماس يقارب 30 مليون قيراطا اى 6 الاف كيلوجراما من الماس المصقول والمقطوع سنويا و اكثر من 100 مليون قيراطا اى 20 الف كيلوجراما من الماس المستخرج من المناجم و يباع و مصيره للاستخدام فى اغراض الصناعة كل عام و كذلك نحو مئة الف من الماس المخلق اصطناعيا

و قد أنشئت مؤخرا مراكز اخرى لتقطيع الماس فى كل من الصين والهند و تايلاند

و توجد 26 بورصة مسجلة ضمن اتحاد بورصات الماس العالمى و منها

بورصة أنتورب (مدينة فى بلجيكا) ، بورصة بانكوك ، بورصة إيطاليا ، بورصة فيينا ، بورصة جنوب شرق الولايات المتحدة ، بورصتان لروسيا (بورصة قاعة روسيا و بورصة موسكو) ، بورصة الساحل الغربى ، بورصة جنوب افريقيا ، بورصة سنغافورة ، بورصة دبى ، بورصة هونج كونج ، بورصة شانغهاى ، ثلاث بورصات لإسرائيل ، بورصة لندن ، بورصة طوكيو

.

  rough_diamond.jpg

ماس خام وسط الصخور

diamond.jpg

فص سوليتير مصمم ليثبت فى خاتم



diamond_output2.png



خريطة بمناطق انتاج الماس فى العالم عام 2005 و يشير اللون الاخضر الى 100 مليون قيراط و الاصفر الى 10 و الاحمر الى 1

الماس

* معلومات عن الماس:


الماس هو أحد الأحجار الكريمة ويستخدم كهدية قيمة للغاية لغلو ثمنه، وخاصة كهدية للخطوبة أو الزواج.

* ما هو الماس؟


يتوقف إنتاج الماس علي درجة حرارة عالية جداً بالإضافة إلي وجود ضغط داخل سطح الكرة الأرضية، وقد توصلت بعض الدراسات إلي كم الحرارة والضغط اللازمين والمطلوبين للحصول علي هذا الحجر الكريم:


- درجة الحرارة = 690 ° فهرنهيت/ سنتيمتر.


- الضغط = 70.000 كجم مربع.


ولا تتوافر كلاً من درجة الحرارة هذه والضغط إلا في أعماق كبيرة تحت سطح الكرة الأرضية (192 كم)، ويأتي الماس لسطح الأرض بفعل النشاط البركاني الذي حدث منذ 75- 120 مليون سنة مضت. ويحظي دائماً الماس بتقييم الإنسان منذ القدم، ويرجع اشتقاق اسمه إلي الاسم اليوناني "أداماس" الذي يعني "الشيء الذي لا يقهر أو لا يغلب" إيماءاً إلي صلابته، والتفسير وراء غلو ثمنه ندرة الحصول عليه وصلابته.


أماكن الحصول عليه تعددت باختلاف الأزمان، ففي القرن الثامن عشر كان يتم الحصول علي غالبية ماس العالم من الهند إلي جانب أنها كانت مورداً رئيسياً لكثير من الأحجار الكريمة الأخرى مثل "koh-I-noor" والتي تعني جبل النور وكان ذلك في عام 1304، ثم جاءت البرازيل أيضاً في هذا القرن لتحتل صدارة البلدان الموردة لمعظم ماس العالم وبمجرد نفاذ مناجمها انتقلت الدفة إلي جنوب أفريقيا. ففي عام 1860 تم اكتشافه، وكان أكبر حجر اكتشف علي مستوي العالم يسمي "كولينان - Cullinan" في "منجم بريميه-Premier Mine" عام 1905 حيث يزن حوالي 750 جراماً (يزيد علي حوالي 3000 قيراط)، وتم تقديمه إلي إدوارد الثامن الذي قام بتقطيعه إلي تسعة أحجار رئيسية و96 حجراً صغيراً، وسمي أكبرها بنفس الاسم القديم "Cullinan" وأضاف إليه الرقم (1) وكان يزن 530 قيراطاً وهو مازال من أكبر الأحجار علي مستوي العالم ليومنا هذا ويوجد في الإمبراطورية المالكة.


وتأتي أستراليا الآن علي قمة الدول المنتجة لماس العالم تليها زائير، بتسوانا، روسيا، ثم جنوب أفريقيا التي كانت تحتل قمة القائمة. كما يأتي من بلدان أخرى عديدة منها: فنزويلا، الصين، البرازيل، وأجزاء متعددة من القارة الإفريقية.

* أشكال الماس:
يسمي الشكل الذي يوجد عليه الماس باسم "Cut" طريقة قطعه ويوجد العديد من الأشكال . وهذه هي الأشكال الشائعة:
1- مركيزيت.                    




2- مستدير.




3- زمردي.




4- بيضاوي.




5- كمثرى الشكل.




6- شكل القلب.




7- مربع الشكل.



وكل منهم له شكل لامع يعكس الضوء.

* مصطلحات ملازمة للماس:
- القطع"Cut":
وهو عنصر هام جداً عند استخراجه لأن الطريقة التي يقطع بها تميزه بالأشكال التي ذكرناها من قبل، كما أن الاعتناء بعملية القطع تؤثر تأثيراً كبيراً في بريقه ولمعانه. ونجد أن الماس يتكون الشكل الخارجي له من أسطح صغيرة متعددة تسمي (facet) وهي التي توجه أشعة الضوء التي تنبعث عليه إلي داخل حجر الماس، ثم يعكس بدوره للخارج منتجاً بريق الماس ولمعانه. والبريق هو حدة قوس الألوان التي تنبعث من الماس، أما لمعانه فهو توهجه.


ومن الهام جداً أن نفرق بين الشكل والقطع في الماس.

- النقاء "Clarity":
يحدد بدرجة خلوه من الشوائب، ومعظم أنواع الماس يوجد بها شوائب غير مرئية ولا يمكن ملاحظتها إلا من خلال العدسة المكبرة الخاصة بالجواهرجي لتقييم الأحجار الكريمة.

- اللون "Colour":

لا توجد ألوان للماس فهو عديم اللون أو شفاف ويعتمد جماله على مدى اجتذاب النظر له وانعكاس الضوء على عينيك.واللون الوحيد والذى من الممكن أن تلاحظه بصعوبة فى وجود ضوء الشمس الميل للون الأصفر الفاتح.







- و تقاس الدرجات كالتالى (من الأكثر نقاءا ًإلى الأقل نقاءاً):

1- عديم اللون D,E,F          

2- شبه عديم اللون G,H,I,J         

3-مائل للصفرة K,L,M

4- أصفر فاتح جداً N,O,P,Q,R 

5- أصفر فاتح S,T,U,V,W,X,Y,Z            

- القيراط "Carat":


ويشير إلي وزن الماس وليس لحجمه وتوجد مائة نقطة في القيراط، لذلك فإن الحجر الذى يكون به 50 نقطة يزن 1/2 قيراط. والأحجار التي تزن قيراطاً كاملاً أكثر ندرة في الوجود ولها قيمة عالية جداً.


واختيار الجواهرجي تأتي علي قمة مقومات اختيار الماس، ونستخلص من ذلك أن الماس دليل علي الحب القوي لأنه دليل علي الجودة ودوام الحب للأبد.



قائمة بأشهر الماسات فى العالم

طائفة من اشهر ماسات العالم

كما لعظماء الرجال تاريخ فان للماسات الشهيرة تاريخ أيضا ،يضم متى وجدت وأين وكيف وجدت بل وأي يد قطعتها وأي يد حملتها ،وفي أي الأقطار قذفت بها الأقدار وأين استقرت .

ماسة كلينان

هي اكبر ماسة عرفت في العالم وقد وجدت في منجم برميير في الترنسفال بجنوب أفريقيا سنة 1905م وعندما عثر عليها كان وزنها يفوق ثلاثة أمثال أي ماسة معروفة في ذلك الحين ،كانت أبعادها وهي خام 10×5 ،6×5 سنتيمرات ووزنها 3106 قراريط (حوالي 600 غرام) وقد أهدتها حكومة الترنسفال إلى إدوارد السابع ملك إنجلترا في عيد ميلاده وقطعت هذه الماسة إلى اكثر من مائة قطعة مصقولة وأكبرها تزن 2،530 قيراطا وتسمى الان نجمة أفريقيا وهي اكبر ماسة مصقولة في العالم .

ماسة اكسلسيور:


عثر عليها أحد الوطنيين في منجم جيجرز فونتين بجنوب أفريقيا سنة 1893 وكانت اعظم الماسات المعروفة إلى أن اكتشفت ماسة كلينان ،وكان وزنها 995،2 قيراطا وهي خام ثم قسمت الي 21 ماسة مصقولة أكبرها تزن 70قيراطا .

ماسة اليوبيل

 :
عثر عليها في المنجم السابق سنة 1895 وكانت تزن وهي خام 650،8 قيراطا وقطعت وصقلت وأصبحت تزن 245قيراطا في عهد الملكة فكتوريا سنة 1897 بمناسبة مرور 60 عاما على حكمها واشترتها شركة جواهر في لندن سنة 1930 ،ثم أذيع إنها بيعت لأمير شرقي في الهند .

ماسة نجمة جنوب أفريقيا :


يعود تاريخها إلى الأيام الأولى من اكتشاف الماس في جنوب أفريقيا وقد اشتراها إنجليزي ممن كان يمتلكها من أحد الوطنيين بخمسمائة راس من الغنم وبعض الجياد ،ثم باعها إلى إحدى شركات الجواهر بجنوب أفريقيا ،وكانت تزن وهي خام 85،75 قيراطا ثم قطعت وصقلت إلى ماسة رائعة تزن 47،75 قيراط بيعت للكونتيسة ((دادالي)) بمبلغ 125 ألف دولار التي صنعت منها حلية جميلة للرأس وأحاطتها بخمسة وتسعين حجرا صغيرا .

ماسة اورلوف:


هندية الأصل ويقال أن وزنها خاما كان حوالي 3000 قيراطا كما يقال أنها سرقت من معبد برهمي بالهند ،ثم عرف بخبرها الأمير الروسي اورلوف فاشتراها بمبلغ 90 الف جنية واهداها إلى الامبراطورة (كاترين الثانية ) والماسة تميل الى الصفرة وتزن بعد ان صقلت 199،6 قيراطا وهي الآن ضمن مجموعة الجواهر القيصرية بالكرملين .

ماسة ريجنت :


هندية الأصل ،اكتشفت سنة 1701 وكانت تزن خاما 410 قراريط وقد امتلكها (وليم بت ) حاكم مدراس فصقلها في ماسة تزن 140 قيراطا ثم باعها سنة 1717 إلى (دوق اورليان ) الوصي على عرش فرنسا وقد سرقت أثناء الثورة الفرنسية ثم أعيدت إلى موطنها بعد اختفائها ببضعة أعوام .

ماسة فلورنتين :

وتعرف أيضا بالنمساوية الصفراء وهي أروع الماسات العالمية .هندية الأصل ووزنها مصقولة 137 قيراطا ولونها اصفر يميل إلى الخضرة الخفيفة وقد آلت إلى أسرة مديشي الشهيرة بفلورنسا عاصمة دوقية توسكانيا وقد أهداها أحد أفراد الأسرة إلى حاكم الدوقية .ثم انتقلت إلى البيت المالك النمساوي سنة 1745 حيث توجد في القصر الملكي في فيينا .

ماسة المغولي الكبير :


تكلم عنها (جوزيف تافرينية ) خبير الجواهر الفرنسي الذي كان يعتقد أنها وجدت حوالي سنة 1650 في منجم (كولور) بالقرب من نهر كيستا بالهند وكان وزنها وهي خام 787،5 قيراطا وأصبحت بعد صقلها 280 قيراطا .وقد آلت إلى الأمير (جيمالا) الذي كان يمتلك منطقة المنجم ووزيرا لملك جولكندة (قرب حيدر أباد ) ولما وقعت الخلافات بينهما اضطر الوزير إلى الهرب والالتجاء إلى (شاه جيهان ) إمبراطور المغول وقدم إليه مجموعة رائعة من بينها ماسة المغولي الكبير .

ماسة كوهي نور (جبل النور )ّ


وكانت في حوزة الفاتح الفارسي (نادر شاه) سنة 1739 ثم آلت فيما بعد إلى شركة الهند الشرقية التي قدمتها إلى الملكة فيكتوريا سنة 1850 ويقال أن وزنها وهي خام كان حوالي 800 قيراطا ثم قطعت إلى ماسة مصقولة تزن 191 قيراطا ثم اعيد صقلها في لندن وأصبحت تزن109 قراريط.

ماسة الشاه:


من المعتقد أن الخبير الجواهرجي تافرينية شاهدها في الهند سنه 1665 وقد سجلت عليها نقوش كتابية أثرية وهي :
برهان نزان شاه 1000هجري) وهو حاكم ولاية احمد ناجار بالهند حوالي 1591م )
- جيهان شاه 1051هجري ) وهو الأمير الذي شيد تاج محل حوالي سنة 16561 م)
- - فاجار فتح علي شاه ) وهو شاه فارس سنة 1824م)
ووزنها مصقولة حوالي 88 قيراطا والت الى المجوهرات القيصرية وتعرض اليوم ضمن جواهرها في الكرملين .

ماسة ناساك :


قيل أنها كانت بمعبد في ناساك التي تقع على بعد أميال من بومباي بالهند وظلت قرونا طويلة في هذه المعبد إلى عهد الاستعمار البريطاني ،فاستولى عليها قائد القوات البريطانية وأرسلها إلى انجلترا بين أهم الغنائم .ثم تداولتها أيدي شركات الجواهر وكبار الأثرياء وكان وزنها مصقولة حينذاك حوالي 80 قيراطا وفي عام 1929 انتقلت إلى الولايات المتحدة وابتاعتها أخيرا شركة أمريكية أعادت صقلها وجعلت منا ماسة رائعة الجمال تزن حوالي 43 قيراطا .

ماسة هوب الزرقاء :


قيل أنها كانت أيضا بمعبد هندي عينا للإله (راما سيفا) ثم سرقت فتضرع كهنة المعبد الى الهتهم أن يصبوا غضبهم على سارقها وذريته وكل من حازها ومن العجيب (كما حدث ) أن هذه اللعنة قد أستجيبت فقد آلت الماسة من سارقها إلى الجواهرجي الفرنسي تافرينية الذي أخذها إلى فرنسا و أهداها إلى الملك لويس الرابع عشر ولما عاد تافرينية إلى الهند افترسه نمر كاسر ،أما الملك فقد أهداها إلى خليلته مدام مونتسبان فسرعان ما نشب بينهما شجار مرير انتهى بالقطيعة وأعيدت الماسة إلى الملك ثم قامت الثورة الفرنسية وأعدمت الأسرة المالكة عن أخرها وسرقت أثناء الثورة عام 1792 ثم ظهرت عام 1830 فاشتراها توماس هوب بمبلغ 90 ألف دولار وكانت تزن 44 قيراطا واتخذت اسمها عن هذه الأسرة ثم تداولت اقتناءها شركات الجواهر والأثرياء من مختلف الجنسيات إلى أن اشتراها عام 1911 إدوارد ماكلين الأمريكي بمبلغ 154 أف دولار. وماسة هوب اكبر ماسة زرقاء في العالم.

ماسة الرئيس فارجاس :


اكتشفت عام 1938 في مياه نهر انطونيو في ميناس جيرايس بالبرازيل . وكانت تزن وهي خام 726،6 قيراطا وقد باعها الذي عثر عليها إلي أحد التجار الماس بمبلغ 425000 دولار ثم اشتراها خبير جواهرجي أمريكي و هذبها وقطع منها 29 حجرا زنتها معا 411 قيراطا واكبر حجر منها 28 قيراطا .

عزيزي – عزيزتي بعد هذا التاريخ للماس وصناعته نكتشف كم للماس من وهج وبريق ومحاولة الاحتفاظ بالثمين منها أتمنى أن أكون قد وفقت في نقل هذه المعلومات القيمة
الهادية

و هذه قائمة بأشهر الماسات باللغة الانجليزية















Centenary Diamond







Darya-ye Noor



Tiffany Yellow Diamond



Steinmetz Pink Diamond



    *

      The Allnatt Diamond, a large Fancy Vivid Yellow diamond
    *

      The Agra Diamond
    *

      The Amsterdam Diamond, a 33.74 carat (6.748 g) black diamond which sold for $352,000 in 2001
    *

      Archduke Joseph Diamond
    *

      Ashberg Diamond
    *

      Briolette of India Diamond
    *

      The Centenary Diamond, the world's largest colorless (grade D), flawless diamond
    *

      The Chloe Diamond, the largest top-quality, brilliant-cut white diamond ever to appear at auction, purchased at auction for just under $16.2 Million and named by Georges Marciano, founder of Guess? Jeans.
    *

      The Cullinan Diamond, the largest rough gem-quality diamond ever found at 3106.75 carats (621.35 g). It was cut into 105 diamonds including the Cullinan I or the Great Star of Africa, 530.2 carats (106.04 g), and the Cullinan II or the Lesser Star of Africa, 317.4 carats (63.48 g). (Feature of the British Crown Jewels Imperial State Crown)
    *

      The Darya-ye Noor Diamond, the largest pink diamond in the world, circa 186 carats (36.4 g), part of Iranian crown jewels. Its exact weight isn't known and 186 carats is an estimate.
    *

      The Deepdene, widely considered to be the largest artificially irradiated diamond in the world
    *

      The De Young Red Diamond, the third-largest known red diamond
    *

      The Dresden Green Diamond - its colour is the result of natural irradiation
    *

      The Dresden White Diamond
    *

      The Dresden Yellow Diamond
    *

      The Dudley Diamond more commonly known as the Star of South Africa.
    *

      The Beau Sancy, a 34-carat diamond not to be confused with the Sancy.
    *

      The Blue Heart Diamond
    *

      The Empress Eugenie Diamond
    *

      The Excelsior Diamond, the largest known diamond in the world prior to the Cullinan
    *

      The Florentine Diamond, a lost diamond, light yellow with a weight of 137.27 carats (27.45 g).
    *

      The Golden Jubilee Diamond, the largest faceted diamond ever cut at 545.67 carats (109.13 g)
    *

      The Graff Blue Diamond
    *

      The Great Chrysanthemum Diamond
    *

      The Great Mogul Diamond
    *

      The The Gruosi Diamond
    *

      The Heart of Eternity Diamond, perhaps the largest Fancy Vivid Blue
    *

      The Hope Diamond, Fancy Dark Grayish-Blue and supposedly cursed. Almost certainly cut from the French Blue Diamond
    *

      The Hortensia Diamond
    *

      The Idol's Eye
    *

      The Incomparable Diamond, a golden diamond of 407.48 carats (81.496 g) cut from an 890 carat (178 g) rough diamond of the same name - it appeared on eBay in 2002
    *

      The Jacob Diamond weighing 184.5 carats (36.90 g), also known as Imperial Diamond & Victoria Diamond.
    *

      The Jones Diamond
    *

      The Jubilee Diamond, originally known as the Reitz Diamond; the sixth(?) largest in the world.
    *

      The Kimberley Diamond
    *

      The Koh-i-Noor, very old (mentioned in Baburnama of 1526) and surrounded by legend and believed to be the most precious. (Feature of the British Queen consort's Crown, last worn by HM Queen Elizabeth, The Queen Mother before her death in 2002.)
    *

      The Lesotho Promise, is the 15th largest diamond, the 10th largest white diamond, and the largest diamond to be found in 13 years
    *

      The Millennium Star, at 203 carats is the second largest colorless (grade D), flawless diamond.



Pumpkin Diamond

    *

      The Moussaieff Red Diamond, the largest known Fancy Vivid Red
    *

      The Mouna Diamond
    *

      The Nassak Diamond
    *

      The Nepal Diamond
    *

      The Nizam Diamond
    *

      The Nur-Ul-Ain Diamond
    *

      The Ocean Dream Diamond, the only known natural Fancy Deep Blue-Green
    *

      The Oppenheimer Diamond, one of the largest uncut diamonds in the world
    *

      The Orlov, an Indian rose cut rumored to have served as the eye of a Hindu statue
    *

      The Paragon Diamond
    *

      The Porter Rhodes Diamond, a colorless 53-carat Asscher cut stone
    *

      The Portuguese Diamond
    *

      The Premier Rose Diamond, 137.02 carat (27.4 g) stone cut from a 353.9 carat (70.8 g) rough gem of the same name
    *

      The Pumpkin Diamond, perhaps the largest Fancy Vivid Orange
    *

      Pure Perfection, 84 carats, pure white. The largest brilliant-cut diamond ever put on auction. Sold on Nov. 14, 2007, at Sotheby's in Geneva to Georges Marciano of the Guess clothing line for $16.2 million, the second-highest price ever paid for a diamond on auction. Took 2 years to cut.
    *

      The Red Cross Diamond
    *

      The Regent Diamond, formerly belonging to Louis XV, Louis XVI and Napoleon Bonaparte, it now resides in the Louvre
    *

      The Sancy, a pale yellow diamond currently in the Louvre
    *

      The Shah Diamond, very old yellow diamond (found approximately in 1450 in India) currently housed in the Diamond Fund in Kremlin
    *

      The Spirit of de Grisogono Diamond, the world's largest cut black diamond
    *

      The Spoonmaker's Diamond, circa 86-carat (17 g) diamond housed in Topkapı Palace in Istanbul.
    *

      The Star of Arkansas
    *

      The Star of the East, 95 carat (19 g) stone once owned by Mrs Evalyn McLean of Washington DC, who also owned the Hope Diamond
    *

      The Star of South Africa
    *

      The Star of the South
    *

      The Steinmetz Pink Diamond, the largest known Fancy Vivid Pink
    *

      The Taylor-Burton Diamond
    *

      The Tiffany Yellow Diamond
    *

      The Uncle Sam Diamond, the largest discovered in the United States
    *

      The Vargas





============================================================================

اللؤلؤ

Pearl

Image:Black pearl and his shell.jpg

لؤلؤة سوداء و محارتها ..صدفتها

اللؤلؤ عبارة عن افراز صلب كروي يتشكل داخل صدفة بعض أنواع الرخويات والمحار وتستخدم كحجر كريم.و يسمى فى العربية ايضا بالدر و الدرر و الدرة و الجمان و الجمانة تصنع منه العقود و الاقراط و فصوص الخواتم و هى رمز للجمال لقرون عديدة و اصبحت كلمة اللؤلؤة مرادفا للشئ الجميل الرقيق النادر و المثير للاعجاب

و هناك نوعان من المحار ينتج اللؤلؤ الثمين (و الانواع الاخرى قد تنتج لؤلؤا لكنه يكون رديئا و لا يستحق النظر اليه و لا الاعجاب الا من العلماء او بدافع الفضول) و هما : محار المياه العذبة من التصنيف التالى:

order Unionida, families Unionidae and Margaritiferidae

و محار المياه المالحة من التصنيف التالى:

family Pteriidae

و تحتوى محارة اللؤلؤ على ما يسمى بالعربية بالنقرة و هى أم اللؤلؤ اى هى المادة التى تنتجه او التى تغلف حبة الرمل او الطفيل المقتحم المحارة الدخيل عليها و انتقلت الكلمة الى الاسبانية ومنها الى الفرنسية ثم الانجليزية فصارت بالانجليزية:

nacre = mother of pearls

و منه اسم معدن النكرايت و هو مادة لؤلؤية من الميكا

و كما ان المحار ذا المصراعين هو المنتج الاساسى للؤلؤ فهناك نوع من المحار اللولبى من الرخويات البطنقدميات ينتج اللؤلؤ فى الكاريبى و يسمى

Strombus gigas

تفرز تلك المادة من خلايا الظهارية (في الطية أو في فص أو فصان في الجدار المبطن للمحارة في الرخويات) وهو نسيج ستائري بين الصدفة والجسم ، ويفرز في طبقات متتابعة حول جسم مزعج عادة ما تكون طفيليات في حالة اللآلئ الطبيعية يعلق في النسيج الناعم للمحار · اللؤلؤة تبنى من طبقات من الأرجونيت أو الكالسيت ( كربونات الكاليسوم المتبلورة ) وتمسك الطبقات ببعضها البعض بمادة كونكيولين ( مادة عضوية قرنية قشرية صلبة)وتركيبها مشابه لتركيب عرق اللؤلؤ الذي يشكل الطبقة الداخلية لصدفة المحار

و احيانا يسحق اللؤلؤ (نادرا جدا) و يستخدم لاغراض صناعة مستحضرات التجميل والعقاقير و أخلاط و تراكيب الطلاء و الألوان

و يعتبر اللؤلؤ حجر الميلاد لشهر يونيو حيث الصيف فى نصف الكرة الشمالى و الشتاء فى نصف الكرة الجنوبى

و يتكون لؤلؤ المياه العذبة على يد المحار من الفصيلة يونيونيداى السابق ذكرها و التى تعيش فى البحيرات والأنهار و البرك و مسطحات المياه العذبة الأخرى. و أغلب لآلئ المياه العذبة تأتى اليوم من الصين. أما محار لؤلؤ المياه المالحة من الفصيلة بتريداى فيعيش فى المحيطات المدارية و يتم استزراع لآلئ المياه المالحة عادة فى بحيرات ضحلة محمية بالقرب من نهر أو بحر. و الأنواع الثلاثة الرئيسية للآلئ المياه المالحة هى أكويا و البحر الجنوبى و تاهيتيان أى التاهيتى

و تسمى محارة اللؤلؤ الأسود التاهيتى باسم

Pinctada margaritifera

اما محارة لؤلؤ البحر الجنوبى (و هى تنتج لؤلؤا ابيض وكريمى و وردى و فضى وذهبى و غيرها من الالوان الاساسية) فتسمى

Pinctada maxima·

و قد عثر على اكبر لؤلؤة فى الفيلبين فى عام 1934 و تزن 6.4 كيلوجراما و قد اكتشف مسلم فيليبينى مجهول الاسم عند جزيرة بالاوان. و اهداها رئيس قبيلة بالاوان الى ويلبور دويل كوب من اجل انقاذه حياة ابنه فى عام 1936. و اطلقت عليها القبيلة المسلمة اسم لؤلؤة الله لأنها كانت تماثل رأسا معممة. وتقول الاسطورة ان هذه هى لؤلؤة لاو تسو التى صنعها بتعويذة منقوشة او تميمة و كونتها محارات عملاقة عديدة لكنه فقدها وضاعت منه فى حادث تحطم سفينته عام 1745 ثم اعيد اكتشافها فى عام 1934. وكانت تلك اللؤلؤة من انتاج محارة لا يمكن استزراع اللؤلؤ بشريا فيها و تسمى

Tridacna gigas

بالاضافة الى ان تقنية استزراع اللؤلؤ لم تكتشف الا منذ مئة عام فقط

Image:Pearl.jpg

مزرعة لؤلؤ بالمياه المالحة فى اندونيسيا





pearl-section.jpg



















شكل يوضح الفارق بين اللؤلؤ الطبيعى بالاسفل و الصناعى بالاعلى



Image:Pearls.jpg



































لؤلؤ من جزيرة توبا باليابان



Image:77-Fisiologo di Berna - rapporto delle perle.jpg

صيد اللؤلؤ كما صوره بيرن فسيولوجوس القرن التاسع



Image:Perlas.JPG

عقد و سوار من اللؤلؤ



Image:Jan Vermeer van Delft 007.jpg

لوحة تصور فتاة ترتدى قرطا من اللؤلؤ



Image:Pearl market Beijing.jpg

سوق اللؤلؤ ببكين عاصمة الصين
عرق اللؤلؤ

مادة صلبة ناعمة قزحية اللون تشكل بطانة بعض الأصداف وتستخدم في صنع الأزرار والحلي و كان يسمى فى العربية القديمة بالجمان و واحدته جمانة·


أشكال اللؤلؤ وتكوينها

اللآلئ قد تكون على شكل حبة الأرز أو كروية أو كمثرية الشكل أو على شكل أزرار أو غير منتظمة الشكل ويتم تقييمها حسب هذا الترتيب· وتعرف اللآلئ التي توجد ملتصقة بالسطح الداخلي للصدفة مجازاً بإسم (لآلئ البثور)

أفضل أنواع الآلئ عادة تكون بيضاء اللون وفي بعض الأحيان تكون بلمسة عاجية اللون أو زهري خفيف وكذلك قد يشوبها لمسة من اللون الأصفر والأخضر أو الوردى أو البنفسجى  أو الأزرق والبني والأسود خصوصا لآلئ المياه العذبة· اللآلئ السوداء بسبب ندرتها غالية الثمن جداً ·

البريق أو التألق الفريد للآلئ يعتمد على انعكاس وإنكسار الضوء من الطبقات النصف شفافة وهي أدق في التناسب وكلما كانت الطبقات أقل كثافة وأكثر عدداً ·

التألق الذي يظهر من بعض الآلئ بسبب تداخل الطبقات المتتابعة والتي تكسر الضوء الساقط على سطحها·

اللآلئ لا تقطع أو تصقل كالأحجار الأخرى · هي ناعمة جداً وتتأثر بالأحماض والحرارة وبوصفها مواد عضوية ، فهي عرضة للتحلل·

اللآلئ الثمينة يتم الحصول عليها من محار الماء المالح ( خاصة نوع Pinctata ) وكذلك من محار الماء العذب ( خاصة نوع Hyriopsis) ويوجد أكبر مركز للآلئ الطبيعية في العالم في الخليج العربي خصوصا البحرين و قطر والذي يقال أنه ينتج أفضل لآلئ الماء المالح وهناك مصادر هامة أخرى منها سواحل الهند والصين واليابان وأستراليا و جزر المحيط الهادي المختلفة وفنزويلا و أمريكا الوسطى وأنهار أوروبا و أمريكا الشمالية وفي العصور القديمة كان البحر الأحمر مصدراً هاماً لصيد اللؤلؤ ·


زراعة لآلئ الماء المالح

وتقريبا ينتج كل انتاج العالم من لآلئ الماء المالح (المزروعة) من اليابان الذين أتقنوا أساليب زراعة لآلئ الماء المالح ·

وتنتج هذه اللآلئ بوضع خرزة صغير ة من عرق اللؤلؤ بداخل نسيج الجدار المبطن للمحارة في جسم المحارة ثم توضع المحار في أقفاص مغلقة في خلجان محمية لفترة من الزمن ( تصل إلى 4 سنوات)التي تتطلبها تكوين لؤلؤة





أ - كيف يتكون اللؤلؤ

يتكون اللؤلؤ نتيجة دخول جسم غريب مثل ذرة رمل و هذا مثير نادر الحدوث لذلك فان من المثيرات المثالية للمحارات  كائن دقيق طفيلى(طفيليات) أو مادة عضوية داخل المحارة "الصدفة" أو حتى وقوع تدمير بنسيج الوشاح (مانتل تيشو)  و تدخل هذه المواد الى داخل المحارة عندما تنفتح مصاريعها للتغذى أو للتنفس فيتأذي الحيوان الرخو الذي يسكن داخل الصدفة فيدافع عن نفسه بأن يفرز مادة لؤلؤية تجعل ذلك الجسم الغريب أملس ناعما مستديرا تقريبا حتى لا يؤذيه ، حيث يكسوه بطبقات من إفرازه ، فتتكون من جراء ذلك اللؤلؤة ، وتكون جودتها على قدر قوة إفراز الحيوان ، والحيوان نفسه بواسطة إفرازاته يجعل داخل المحارة لامعا أملس وهذا السطح اللماع هو الذي يساعد على تكون اللؤلؤة فيعطيها الضوء اللازم

الفارق بين اللؤلؤ الطبيعى و لؤلؤ المزارع (المستزرع) و اللؤلؤ الصناعى:-

و الفارق بين اللؤلؤ الطبيعى و المستزرع أن الأول تنتجه المحارة من تلقاء نفسها بشكل طبيعى دون تدخل الإنسان أما النوع الثانى فيتم بمساعدة وتدخل الإنسان

و يحتوى نسيج الوشاح فى المحارة على طبقات من كربونات الكالسيوم فى صورة معدنى الأراجونايت والكالسايت و كلاهما صور بلورية من كربونات الكالسيوم يرتبطتان معا بمركب عضوى يشبه المادة التى تتكون منها القرون ويسمى هذا المركب باسم الكونشيولين و هو ما يعرف بالنقرة أو أم اللؤلؤ    (CaCO3)

و يمتاز اللؤلؤ الطبيعى بأنه 100% نقرة

و يكون اللؤلؤ الطبيعى باشكال عديدة واندره هو الكروى

و يمكن التمييز بين اللؤلؤ الطبيعى والمستزرع بالفحص بالأشعة السينية لمركز اللؤلؤة فاذا كان مركزها من النقرة الخالصة  فهى لؤلؤة طبيعية و اذا كان مركزها من مادة غير النقرة و مغلفة فقط بطبقة نحيلة من النقرة فهى لؤلؤة مستزرعة

ونظرا للاستهلاك المتزايد للمحار نشطت بعض الدول ومن أهمها اليابان في استزراع اللؤلؤ، وذلك بوضع المحار في سلال بعد إدخال حبيبة دقيقة إلى الطبقة اللحمية ويترك لمدة سنتين أو اكثر للحصول على لؤلؤة ثمينة. ويمكن تمييز اللؤلؤ المستزرع بسهولة عن اللؤلؤ الطبيعي بسبب شكله المنتظم، ولكن يظل اللؤلؤ الطبيعي أعلى قيمة وأرفع قدرا من اللؤلؤ المستزرع.

و على يد صانع مسابح يدعى "جاكوان" تمت صناعة اللآلي الصناعية بسحق قشور نوع من السمك الفضي ويوضع في كرات صغيرة من الزجاج الرقيق، وكان ذلك في العام 1680م. تختلف أنواع اللآليء باختلاف المناطق التي تتكون فيها بداخل الصدفة، وحيث تفرز مادة النقير تتكون اللؤلؤة الثمينة. تستخرج أثمن أنواع اللآليء وأجود أصناف النقير من أنواع مختلفة من جنس محار اللؤلؤ الذي يسمي عليها: البنكتادا - ومنها نوع شائع في الخليج العربي ومن أنواع البحار: - محار العرب. محار لنجه. والمحار الأزرق. يعيش المحار عادة في مياة البحار الدافئة، وفي مزارع تربية محار اللؤلؤ، ينتج اللؤلؤ في تلك المزارع، أشهر لؤلؤة - وما زالت محفوظة ضمن جواهر التاج البريطاني في برج لندن- عثُر عليها في نهر "كونواي" وأهدافها أحد النبلاء الإنجليز إلي الملكة كاترين زوجة شارل الثاني، وحكمه ذلك

و يتم التمييز بين اللآلئ الطبيعية و المستزرعة من جهة و بين اللؤلؤ المقلد (التقليد او المزيف او الاكسسوار الفالصو) بواسطة الميكروسكوب او المجهر. وهناك طريقة اخرى لكشف اللؤلؤ الحقيقى من المقلد و ذلك بحكه فى الاسنان الامامية (القواطع) فاللؤلؤ المقلد يكون ناعما تماما اما اللؤلؤ الطبيعى والمستزرع فيتكونان من صفيحات من النقرة لذلك تشعر بملمسه خشنا على اسنانك

و اللآلئ الطبيعية هى جواهر شديدة الندرة. والقيمة الفعلية للؤلؤة طبيعية يتم تقديرها بنفس طريقة تقييم وتثمين الجواهر النفيسة الثمينة والاحجار الكريمة الاخرى.و من معايير و عوامل التقييم والتثمين للؤلؤ الحجم و الشكل و جودة السطح و التوجيه و اللمعان

.

ينقسم اللؤلؤ إلى نوعين؛ اللؤلؤ الحر ( أو الطبيعي) واللؤلؤ المستزرع. يتكون اللؤلؤ الطبيعي غالباً عند دخول جسم غريب طفيلي ، أو حبة رمل إلى نسيج البرنس ( Mantle ) حيث يحاط هذا الجسم بنسيج خلوي يفرز عليه المادة اللؤلؤية كنوع من المقاومة .

أما اللؤلؤ المستزرع فإنه يتكون بنفس الطريقة ، ولكن أهم اختلاف يكمن في تدخل الإنسان في عملية حجم وشكل الجسم الداخل في أنسجة المحارة ، وذلك بإدخال نواه مستديرة مع قطعة من النسيج المفرز للؤلؤ إلى داخل أحشاء المحارة ، وتسمى هذه الطريقة بـ ( Graffting) ، حيث تنمو قطعة النسيج وتحيط بالنواة ، ومن ثم تفرز المادة اللؤلؤية التي تحيط بهذه النواة .

إن حجم وشكل اللؤلؤ المستزرع ، يعتمد على حجم وشكل النواة المدخلة في المحارة . وعموماً فإن اللؤلؤ ذا الحجم الكبير ينتج من نوعين من المحار هما Pinctada margaritifera  &   Pinctada maxima، والذين يمكن إدخال أنويه ذات قطر يتعدى 9 ملم .  بجانب حجم النواة المستزرعة فإن عدد وسماكة الطبقة اللؤلؤية ، تحدد قيمة اللؤلؤ . أما في حالة اللؤلؤ الطبيعي ، فإن هذه النواة تكون صغيرة جداً وسماكة الطبقة اللؤلؤية كبيرة ، لذلك نجد أن اللؤلؤ الطبيعي المساوي للؤلؤ المستزرع في الحجم واللون يكون أكثر قيمة .

مدة استزراع اللؤلؤ قد تصل إلى سبع سنوات ، ولكن عدة عوامل تحد من هذه الفترة منها السرقة ، الموت عن طريق الافتراس والأمراض .

طرق استخراج اللؤلؤ الطبيعي متشابهة في أنحاء العالم ، وهي استخدام الغواصين لتجميع الآف من أصداف اللؤلؤ على أمل وجود لؤلؤ بداخله . وهؤلاء الغواصين غالباً ما يربطوا أنفسهم بثقل حتى يسرعوا من عملية غوصهم إلى القاع حتى لا يضيع جهدهم أو وقتهم في النزول . ثم يملئ الغواص سلة بقدر ما يستطيع ثم تخرج هذه السلال بواسطة بحّار على السطح .

إن الخليج العربي ، وبخاصة البحرين ، كانت من أكبر مراكز اللؤلؤ الطبيعي في العالم ، إلى أن أصاب التلوث مناطق تواجد المحار عن طريق التلوث الأخير أثناء حرب الخليج . ولكن هناك مناطق هامّة أخرى مثل البحر الأحمر ، خليج منار في الهند وسيريلانكا ، خليج  سولو في الفليبين ، والشاطئ الغربي من استراليا .



أهم منتجو اللؤلؤ والأصداف في العالم :

1 – اليابان               2 – استراليا                    3    – إندونيسيا

4 – الهند                 5 – سيريلانكا        6               – ماليزيا

7 – تايلاند               8 – المكسيك                      9 – السودان

10 – الفليبين           11  – بولوتيتريا الفرنسية       12  – بورما

13 – جزر الكوك      14 – كوريا            15               – تايوان

16 - الصين   



هناك خلاف في أوّل من استزرع اللؤلؤ . فالصينيون كانوا ينحتون تماثيل بوزا ، ثم توضع بين الصدفة والبرنس ، وذلك في القرن الثاني عشر باستخدام أصداف المياه العذبة . ولكن أعطي حق الاختراع لليابانيين الدكتور Nishikawa  و Mise  ، ولكن أدخل ميكوموتو بعض التحسينات على هذه الطريقة وأخذ حق الاختراع عام 1919 م .



الاحتكار الياباني :

عند نهاية القرن التاسع عشر ، بدأت مصائد محار اللؤلؤ بالنضوب ، خاصة بعد تطور أجهزة الغوص . وصل الحد إلى إخراج 300.000 صدفة للحصول على لؤلؤة واحدة … حتى أنقذ ميكوموتو هذه الأصداف بواسطة الاستزراع .

ووضع ميكوموتو قواعد صارمة ، حتى يتم لليابانيين إحتكار أسواق اللؤلؤ وذلك بالآتي :

1 – بغض النظر أين ينتج اللؤلؤ وبأي طريقة فلابد من بيعه تجارياً في اليابان .

2 – لليابانيين فقط الحق بتعلم طرق استزراع اللؤلؤ .

3 – تعطى الخبرة اليابانية فقط للمشاريع الأجنبية التي تديرها الإدارة والخبرة الفنية اليابانية .

وبهذا أصبحت اليابان أكبر سوق لاستيراد وإنتاج اللؤلؤ في العالم ، ويعني ذلك أن أي مستثمر له الحق في توفير المكان المناسب لاستزراع اللؤلؤ ، أما الخبرة الفنية ، وكذلك الإدارة وأدوات الاستزراع والأنوية تأتي مع اليابانيين ، ولهم الحق في استخدامها فقط ، ولا يحق لغيرهم استخدام هذه الأجهزة . وكذلك لابد أن يوافق المستثمر أن يبيع كل الإنتاج للشركات اليابانية وإلاّ فليس هناك مشاركة .

ولكن لهذا الاحتكار فوائد منها :

1 – سعر اللؤلؤ في العالم أصبح مرتفعاً ، واستطاع اليابانيين من هذا الاحتكار أن يبقوا هذه الأسعار مرتفعة .

2 – وضع قوانين خاصّة حتى لا يُصدر إلى الخارج غير اللؤلؤ الجيد فقط .

3 – تعتبر اليابان أكبر مستورد للؤلؤ في العالم . ففي عام 1988 م استوردت اليابان ماقيمته 121 مليون دولار من اللؤلؤ . وارتفع هذا الرقم إلى 156 مليون دولار عام 1989 م . هذا اللؤلؤ استورد من 33 دولة في العالم ، ولكن كانت استراليا وبولوتتريا الفرنسية وإندونيسيا لها النصيب الأكبر ، ولكن معظم هذا اللؤلؤ غير مصنع .

4 – ومن ناحية أخرى تعتبر اليابان أكبر دولة لتصدير اللؤلؤ .

ففي سنة 1990 صدرت اليابان ما قيمته 352 مليون دولار من اللؤلؤ منها 101 مليون دولار إلى الولايات المتحدة ، 80 مليون دولار إلى سويسرا ، 64 مليون دولار إلى هونج كونج .

إلى عام 1988 كانت الولايات المتحدة أكبر سوق للؤلؤ في العالم ولكن أصبحت الآن اليابان أكبر مستهلك للؤلؤ حيث كان استهلاكها 60 % من إنتاج العالم ، وهذا الاتجاه كان بسبب تعاظم ثروة اليابانيين ، وبالتالي رفع أسعار اللؤلؤ حتى أصبح يباع اللؤلؤ الصغير بـ 30 – 40 % زيادةً عن أسعاره السابقة عام 1991 م .

5 – تعتبر اليابان أكبر منتج للؤلؤ في العالم ، ففي سنة 1988 أنتجت اليابان 71.6 طن من اللؤلؤ من بينها 70 طن من المياه المالحة و 1.7 طن من المياه العذبة . هذه الإنتاجية قدرت بحوالي 482 مليون دولار أمريكي مما جعل استزراع اللؤلؤ أهم المزارع في القيمة والربح .

كان هناك ما يربو عن 2000 مزرعة للؤلؤ في اليابان ، ولكن في الخمس وعشرون سنة الماضية بدأ ينقص هذا العدد للنصف ، بسبب تلوث المياه بالمخلفات الصناعية والزراعية ، والمنافسة على المياه من صائدي الأسماك وأماكن النزهة والترفيه ، مما دفع المزراعين لزيادة أعداد الأصداف المستزرعة في وحدة المساحة مما زاد من النفوق أو الفقد حتى وصل من 55 – 60 % من المحصول المستزرع في منطقة مي Mie ، وهي من أهم مناطق الاستزراع في اليابان وهذا ما أنقص كمية اللؤلؤ المنتج .

ففي عام 1980 م وجد 5 – 10 % فقط من محصول اللؤلؤ له قيمة اقتصادية ، أو قيمة تسويقية . ولعلاج هذا الفقد اضطرت اليابان إلى :

1 – زيادة استخدام تقنيات أفضل للاستزراع .

2 – الاستثمار خارج اليابان .

من ناحية التقنية ، ففي عام 1966 وبقيادة الدكتور وادا Wada بدأت اليابان تتحرك علميّاً لتحسين إنتاج اللؤلؤ ، وقد وجد وادا أن لون اللؤلؤ يحدد بلون أو نوعية نسيج البرنس المستزرع مع النواة داخل جسم الكائن الحي . وحيث أن اللؤلؤ الأبيض أكثر قيمة من اللؤلؤ الأصفر ، لهذا فإن نتائج وادا زادت من قيمة الإنتاجية اليابانية من اللؤلؤ . ولهذا بدأ اليابانيون يدركون أهمية العلم والتقنيات العالية . لهذا بدأ البحث العلمي في معظم مجالات الاستزراع ، ودراسة نوعية المياه وأماكن الاستزراع ، وعلاقة الاستزراع بالكائنات الأخرى .

والآن بدأت عملية تنظيم نوعية الكائنات المستزرعة ، من حيث الصفات الوراثية الجيدة في الكائن المعطي للنسيج والكائن المستزرع فيه النسيج ، وكذلك بُدء في تحسين الإخصاب الصناعي للتحكم في هذه الصفات الوراثية ، ولهذا نجد أن معظم المحارات المستزرعة في اليابان أنتجت في المعامل .

من أهم البحوث ، تلك التي أستعمل فيها أصداف ليست من الأصداف المتواجدة في المياه اليابانية ، مثل الموجودة في أستراليا ومناطق المحيط الهادئ الدافئة ، ولقد إستغل اليابانيين تلك البحوث للدخول في مشاريع خارج اليابان ، ولكن يبقى السؤال هل سيسمح اليابانيين بمشاركة البلاد الأخرى لنتائج هذه البحوث ؟

حتى وقت قريب ، كان اليابانيون يحتكرون تقنية استزراع اللؤلؤ في جميع أنحاء العالم ، وقد نجحوا في ذلك لتفوقهم في تقنية الاستزراع وإتباعهم قانون ميكيموتو في عدم مشاركة أحد في هذه التقنية . ففي البلاد التي تسمح بالاستثمار الأجنبي ، كان اليابانيون يشاركون في المزارع بتوفير الفنيين والأنوية والتسويق وكذلك الأرباح ، وهذه البلاد مثل ؛  تايلاند وماليزيا واستراليا .

ولكن في البلاد التي لا تسمح بالاستثمار الأجنبي ، مثل جزر بولوتيتريا الفرنسية ، فإنهم يشاركون في توفير الأنوية والخبرة الفنية . ولكن يخرج من هذا الاحتكار الهند والصين ، حيث أن حكومات هذه البلاد دعمت أبحاث استزراع اللؤلؤ .






ب - أنواع اللؤلؤ وأصنافه

يقوم تقييم اللؤلؤ على عدد من المعايير التي تختلف من وقت لآخر ومن مكان لآخر ، وفقا لأذواق الناس واهتمامهم وعامل العرض والطلب ويراعى في تصنيف اللؤلؤ وتثمينه إلى جانب الحجم والوزن مجموعة من الخصائص : كالنوع والشكل واللون والإشراق ودرجة الاستدارة ونعومة الملمس ، وقد صنف أبناء الكويت والخليج العربي اللؤلؤ بحسب اللون إلى المجموعات التالية

- المشير : الأبيض المشرب بحمرة وردية وهو أحسنها وأندرها ، وإذا كانت اللآلئ بهذا اللون وكانت كاملة التكوين ملساء براقة ، فهي أجودها قاطبة والأصل في الكلمة مشجر ، قلبت الجيم ياء كما هو دارج في لهجة أهل الخليج

- النباتي : وهو الأبيض المشرب بحمرة أقل ، غير ناصع البياض ، به صفرة مثل لون "السكر نبات"

- الزجاجي : وهو أبيض ناصع البياض زجاجي براق لامع كأنه شفاف

- السماوي : ما كان لونه سماويا به زرقة خفيفة بلون زرقة السماء الصافية

- السنقباسي : وهو اللون الذي يشتد فيه الأزرق أكثر من السماوي ويميل إلى الرمادي أكثر ( وهي لفظة هندية )

- القلابي : وهو اللؤلؤ ذو اللون الأبيض الممتزج بألوان الطيف الشمسي حيث يتقلب لونه بحسب الضوء

- الخضراء : وهي التي يميل لونها إلى الاخضرار ، وهذا أردأ أنواع اللؤلؤ وأقلها قيمة

- الشقراء : ويكون لونها أشقر
http://www.s77.com/pic/data/media/240/B5oot_b7reh_19.jpg
اللؤلؤ في المحار

http://www.s77.com/pic/data/media/240/B5oot_b7reh_12.JPG

احجام الؤلؤ ...

ويكون قياس حجم اللؤلؤ بتفريغه في مجموعة من الغرابيل ذات ثقوب تختلف اتساعا ، وتقسم هذه الطريقة اللآلئ إلى أربعة أحجام : الأول هو اللآلئ الكبيرة ، ويسمي الواحد منها "رأسا" وهي التي تبقي في الغربال الأول ،

واللآلئ المتوسطة ، وهي التي يمسكها الغربال الثاني وتسمي "البطن" ،

أما تلك اللآلئ التي يمسكها الغربال الثالث فتسمي "الذيل" ويعرف الغواصة هذه الأحجام بمجرد النظر ، فيصيح أحدهم إذا عثر علي أحد تلك اللآلئ " رأس" أو "بطن" أو "ذيل" أو غير ذلك

وأما بقية اللآلئ التي لم تمسكها الغرابيل الثلاثة فهي اللآلئ الصغيرة ذات القيمة المتدنية والتي يطلق عليها اسم " السحتيت" ، ويبدو أن اشتقاقها من " السحت " وهو ما خبث من المكاسب وقد تصل تلك الغرابيل إلى سبعة ويسمى الواحد منها "طاسة" وجمعها "طوس" ، وهي أوان صغيرة الحجم تصنع عادة من النحاس

والتصنيف التالي يبين جودة اللآلئ وأحجامها وألوانها المرغوبة ، وفق مقياس الخليج العربي والهند

الجيون : وهي أجمل اللآلئ وأثمنها ، وتكون صفاتها كبيرة كاملة الاستدارة براقة شديدة اللمعان ، لها ظل وردي خفيف

الخشن : وهو اللؤلؤ الحسن ويأتي بالدرجة الثانية بعد ( الجيون ) حيث له نفس مواصفاته لكنه أصغر حجما ، أو أقل استدارة ، وهو ما يتبقي في الطاستين الأولى والثانية ، ثم يصنف بحسب لونه واستدارته إلى "رأس" أو "بطن"

الدرج : نوع ممتاز من اللؤلؤ مستدير له مواصفات الخشن لكنه أصغر حجما منه

قولوة : جيدة لامعة صافية لكنها غير مستديرة ، وهي إما بشكل كمثري يشبه الدمعة أو بيضي ، وهي من اللؤلؤ الوردي الغامق ، ويأتي في الدرجة بعد الجيون وأصل الكلمة فارسية – أوردية "كول وه" أي الأشد وردية

البدلة : وتلي القولوة بجودتها ولونها لكنها مختلفة الأشكال وبها رصعة أحيانا وهي إما نصف كروية أو بيضاوية أو مائلة لكنها صافية وهي مما يتبقي في الطاسة الثالثة

الناعم : مجموعة لآلئ ناعمة ، لكنها جيدة كاملة الاستدارة لامعة ، تباع بالجملة لصغر حجمها

البوكة : غير كاملة الاستدارة مختلفة الأشكال والأحجام والألوان ، وهي من اللآلئ الصغيرة التي تبقي في الطاسة السابعة الأصغر ثقوبا ، وله معيار خاص يقال له مثقال بوكة، وفي بعض الحسابات كل مثقالين يعادل جوا واحدا

الفصوص : وهي لآلئ ملتصقة بالمحارة ، ودرجاتها متفاوتة بحسب حجم الفص وإمكانية استخراجه

اللؤلؤ.. حلي الدنيا وحصباء الجنة

اللؤلؤ" من أثمن الجواهر، ويعد الكبير منه المتقن الشكل من اثمن الأحجار الكريمة من حيث القيمة. ويختلف اللؤلو عن بقية الجواهر الأخرى التي يعد معظمها معادن تستخرج من المناجم تحت سطح الأرض، إلا ان اللؤلؤ يتكون داخل أصداف المحار. وتكون الجواهر المعدنية صلبة وعادة تعكس الضوء بينما اللؤلؤ لين نوعا ما ويمتص بعض الضوء كما أنه يعكسه أيضا.

واللؤلؤ حجر كريم جميل المنظر تسابق الشعراء في وصف وتشبيه ما يروق لهم منظره من الأشياء به، واللؤلؤ حبة شفافة ثمينة تنمو داخل الصدف في أعماق البحار، وكلما كبر حجمها زاد ثمنها ولها استعمالات واسعة في الطب، حيث كان الأطباء سابقا يستحضرون منها بعض الأدوية التي تفيد في تقوية القلب والأعصاب وعلاج أنواع الخفقان وتقوية الكبد، وعلاج اليرقان، وحصى الكلى والمثانة وعلاج العين.

ذكره فى القرآن الكريم


وحول قوله تعالى “.. كأمثال اللؤلؤ المكنون” قال ابن كثير أي ان الحور كأمثال اللؤلؤ المكنون أي كأنهن اللؤلؤ الرطب في بياضه وصفائه، وحول قول الله تعالى “كأنهن الياقوت والمرجان” قال ابن كثير كأنهن في صفاء الياقوت وبياض المرجان.وحول قوله تعالى “.. وتستخرجوا منه حلية تلبسونها” وقوله في الآية الأخرى “وتستخرجون حلية تلبسونها”، قال القرطبي يعني به اللؤلؤ والمرجان لقوله تعالى في سورة الرحمن “يخرج منهما اللؤلؤ والمرجان”، وامتن الله سبحانه على الرجال والنساء امتنانا بما يخرج من البحر، فلا يحرم عليهم شيئاً منه، إنما حرم على الرجال الذهب والحرير. ومن حلف ألا يلبس حليا فلبس لؤلؤا لم يحنث. بينما قال آخرون إنه يحنث، لقول الله تعالى “وتستخرجوا منه حلية تلبسونها” والذي يخرج منه اللؤلؤ والمرجان.

ذكره فى الحديث الشريف

ورد ذكر اللؤلؤ في عدد من الأحاديث النبوية الشريفة، ففي الصحيحين عن أبي موسى الأشعري عن النبي صلى الله عليه وسلم قال “إن للمؤمن في الجنة لخيمة من لؤلؤة واحدة مجوفة طولها ستون ميلا للمؤمن فيها أهلون يطوف عليهم المؤمن فلا يرى بعضهم بعضا”. وعن حديث ابن أبي أوفى وأبي هريرة وعائشة أن جبريل عليه السلام قال للنبي صلى الله عليه وسلم هذه خديجة أقرأها السلام ربها، وأمره أن يبشره ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب (والقصب هو اللؤلؤ المجوف). وروى ابن أبي الدنيا عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن في الجنة لقصرا من لؤلؤ ليس فيه صدع ولا وهْيّ، أعده الله عز وجل لخليله إبراهيم.

وعن ابن عمر قال: سئل النبي صلى الله عليه وسلم عن الجنة فقال: من يدخل الجنة يحيا فيها ولا يموت، وينعم فيها ولا ييأس، لا تبلى ثيابه، ولا يفنى شبابه. قيل يا رسول الله ما بناؤها؟ قال: “لبنة من ذهب ولبنة من فضة ملاطها المسك ترابها الزعفران حصباؤها (حصاها) اللؤلؤ والياقوت” رواه الطبراني والترمذي.

“وأخرج ابن أبي الدنيا في كتاب “المطر” وابن جرير وابن المنذر وابن أبي حاتم عن ابن عباس في قوله “يخرج منهما اللؤلؤ” قال: “إذا أمطرت السماء فتحت الأصداف في البحر أفواهها فما وقع فيها من قطر السماء فهو اللؤلؤ”.

تكوين اللؤلؤ

يكوّن المحار والرخويات الصانعة للأصداف مادة خاصة تسمى عرق اللؤلؤ تبطن الجوانب الداخلية للأصداف وتسمى الطبقة اللؤلؤية وتكون غالبا لماعة وتكونها خلايا من عضو لحمي من الجسم يسمى المعطف، وتغطي الخلايا هذا الجسم الغريب بطبقات من عرق اللؤلؤ كما تبني حوله طبقات متتابعة دائرية من عرق اللؤلؤ حتى يحاط الجسم الغريب بمادة شبيهة بالصدف مكونة بذلك اللؤلؤ.

وللؤلؤ لمعان وبطانة صدفة الرخويات ملونة، إلا أن قليلا من الرخويات المكونة للصدف تنتج عرق اللؤلؤ ذا اللون الجميل الذي هو أساس اللؤلؤ الثمين، ويتميز المحار وبعض الرخويات الأخرى في البحار الاستوائية بإنتاج اللآلئ القيمة.

يخضع اللؤلؤ لعمليات تصنيف دقيقة متعارف عليها بين الخبراء والتجار ويتم ذلك حسب الجودة والجمال، والأصناف هي “رأس” وهي من اكبر اللآلئ حجما، و”بطن” وتلي لؤلؤة الرأس في الحجم، و”ذيل” تلي البطن، ثم “السحقيت” وهو من اللآلئ المتناهية في الصغر. ويتم هذا التصنيف باستخدام أربعة غرابيل تحتوي على ثقوب متفاوتة.

ويتم تقسيم اللؤلؤ من حيث النوع إلى:

الجيوان: وهي كروية الشكل كبيرة الحجم ذات لون ابيض ناصع مشرب باللون الوردي الفاتح المنبعث من مركزها وهي من أجود أنواع اللؤلؤ وتسمى أحيانا “الدانة”.

اليكة: وتتميز بجاذبية لونها.

القولوة، ثم البدلة وتميل إلى الاحمرار أو الزرقة، وهناك أيضا اللؤلؤ الناعم. أما الخشرة فهي أردأ أنواع اللؤلؤ.

عند قطع اللؤلؤة نصفين ووضعها تحت المجهر نشاهد طبقاتها المتحدة على شكل دوائر مكتملة حول المركز وتشبه شريحة “البصل” وتتكون الطبقات من بلورات صغيرة من الكالسيوم، وتتداخل البلورات ويتحلل أي ضوء يسقط عليها إلى ألوان قوس قزح ويسميه الخبراء “التألق”.

ويعتبر شكل اللؤلؤ معادلا في أهمية لونه، ويعد الكروي الشكل المناسب للقلائل من اثمن الأنواع ثم يتبعه من حيث القيمة الذي يتخذ شكل الزر أو شكل القطرة وتستخدم هذه كأقراط. وتتحدد قيمة اللؤلؤ في قطعة معينة من الجواهر بحجمها ولونها وبريقها.

وللؤلؤ الطبيعي أوزان خاصة به وهي دقيقة ومعقدة جدا لا يعرفها غير التجار والخبراء، ومن هذه الأوزان المثقال والرتي والجو والدوكرة والبدام والمزور، ويستخدم ميزان نحاسي صغير في الحجم متناه في الدقة.

وقد كان الخليج العربي حتى الأربعينات من القرن الماضي المكان الرئيسي لجمع اللؤلؤ الطبيعي بجانب مواطن أخرى لمحار اللؤلؤ في جنوب المحيط الهادي. ثم ظهر اللؤلؤ الصناعي ويصنع بواسطة كرات زجاجية مجوفة بمخلوط يسمى “روح اللؤلؤ” ومواد أخرى، وهناك اللؤلؤ المزروع كما في مزارع اللؤلؤ البحرية في اليابان ونافسوا به اللؤلؤ الطبيعي

خواص اللؤلؤ

عندما نقطع اللؤلؤ نصفين وتفحص تحت المجهر يمكن مشاهدة الطبقات متحدة المركز ( تكونت على شكل دوائر مكتملة حول مادة المركز) فان اللؤلؤ المنصفة تشابهة شريحة من البصل وتتكون الطبقات من بلورات صغيرة من مادة الكالسيوم وتثبت هذة الطبقات في مكانها بماده شبيهة بالغضروف تسمى كنكيولن وتتداخل البلورات الدقيقة ويحلل أي ضوء يسقط عليها الى الوان قوس قزح ويضفي هذا على اللؤلؤ تقزحة اللوني الذي يسمية الجواهريون بالتألق

ولا يكون المحار والبطلينوس المحار المقابل للاكل عادة لؤلؤا جميلا وذلك لان بلورات الاراجونيت فيها كبيرة جدا وبالرغم من ان الؤلؤ قد يكون ذا لون زهري او ابيض او بنفسجي جميل الا انه غير متقزح لونيا

اللون

قد يكون اللؤلؤ الشرقي ملونا وقد يسمى بهذا الاسم لتقزحة اللوني وليس لكونه مجتلبا من الشرق
وقد يكون لون هذة اللآلىء اسود او قرنفليا او زهري

او برتقاليا او ذهبيا او اصفر شاحبا او ابيض

واللؤلؤ الاسود هو حقيقة ذو لون رمادي قاتم وهو من اكثر اللآلىء قيمة

الشكل
يعتبر شكل اللؤلؤ معادلا في اهميتة لونه ويعد اللؤلؤ كروي الشكل المناسب للقلائد من اثمن الانواع ويتبعة من حيث القيمة

اللؤلؤ الذي يتخذ شكل الزر وشكل القطره وتستخدم عادة هذة اقراطا تكون الازواج المتماثله ويسمى اللؤلؤ ذو الشكل غير المنظم الباروكي

وهذه الاشكال اقل قيمة من غيرها للؤلؤ الذي يصنع من قبل الحلزونه المسماه اذن البحر الوان وبريق بديع الا انه غالبا ما يكون غير متناسق

التشوهات

يعتبر اللؤلؤ الكامل واللؤلؤ ذو العيب الواحد من أكثر اللآلئ قيمة، يمكن إزالة العيب أحيانا من اللؤلؤ إذا لم يكن موقعه عميقا جدا
يستطيع العمال المتدربون خصيصا لهذا الهدف أي القشاطون، قشط الطبقات المشوهه بكل عناية لتصبح اللؤلؤة أصغر حجما بعد إزالة العيب، إلا انها تصبح كاملة الإستدارة، تكون مثل هذه اللؤلؤة اكثر قيمة في اللؤلؤ الأصلية الكبيرة ذات العيب

مماثلة اللؤلؤ

تؤدي عملية مماثلة اللؤلؤ لعمل زوج أو قلادة منها إلى رفع سعر القطعة المكملة لأكثر من التكلفة الإجمالية لكل حبة لؤلؤة منفردة يجب أن تكون

كل لؤلؤة مضافة شبيهة في تألقها ولونها بالحبات الأخرى وان تكون بحجم الحبات الأخرى نفسها، كما يجب أن لا تحتوي على اكثر من تشوه صغير واحد
يكون التشوه الواحد مقبولا وذلك لأنه يمكن حفر اللؤلؤة فم مكان التشوه عند تجهيزها. وقبل البدء في عملية زراعة اللؤلؤ كانت عملية تعبئة عقد واحد بلؤلؤ متماثل تستغرق ربما سنوات عديدة

القيمة

تتحدد تكلفة اللؤلؤ المباع بكميات كبيرة بالوزن، وتتحدد قيمة اللؤلؤة في قطعة معينة من الجواهربحجمها ولونها وبريقها.ويكلف اللؤلؤ المتماثل في قلادة على سبيل المثال، أكثر من القيمة الإجمالية للحبات، كل على إنفراد.

انواع اللؤلؤ

يخضع اللؤلؤ لعمليات تصنيف دقيقة ومتعارف عليها من قبل الطواشين وتجار اللؤلؤ والخبراء في اصناف المجوهرات واللآلىء ويتم تصنيف اللؤلؤ حسب الحجم وثانيا حسب الجودة والجمال
ويصنف اللؤلؤ الى ( راس ) وهي من اكبر اللآلىء حجما ( وبطن ) وتلي لؤلؤة الرأس في الحجم ( وذيل ) وتلي البطن في الحجم ( والسحتيت ) وهو من اللآلىء المتناهية في الصغر

ويتم هذا التصنيف باستخدام اربعة غرابيل وهي عباره عن طوس نحاسية تحتوي كل منها على ثقوب متساويه في الحجم على هيئة منخل ولكنها تختلف وتتفاوت عن بعضها بعضا وبينما يكتفي بعض الطواشين بهذه الطوس الاربع يقوم اخرون
بتصنيف اللؤلؤ الى سبعة اصناف ويقومون تمريره على سبعة طوس
وبعد ان تتم عملية الغربلة السابقة يقوم الطواش بفرز اللؤلؤ وتصنيفة من حيث الجودة والجمال ويمكن تقسيم اللؤلؤ من حيث النوع الى
الجيوان

وهي كروية الشكل كبيرة الحجم ذات لون ابيض ناصع مشرب باللون الوردي الفاتح المنبعث من مركزها وهي من اجود انواع اللؤلؤ
اليكه

ياتي بعد الجيران من حيث الجودة ويتميز بجاذبية لونه الاخاذ ومن انواعة الطبلي والعدسي
القولوه
ويحتل المرتبة الثالثة بعد الجيوان واليكة
البدلة

وبعضة يميل الى الاحمرار او الزرقة

وهناك اللؤلؤ الناعم والبوكة اما الخشرة فهو اردا انواع اللؤلؤ وتعتبر الدانة وهي لؤلؤة الجيوان هدفا لجميع الغواصين لندرتها

اللؤلؤ الطبيعي

كان الخليج العربي، قرب دولة البحرين وحتى الأربعينات من القرن العشرين المكان الرئيسي الذي يعثر فيه على محار اللؤلؤ. تقع مواطن أخرى لمحار اللؤلؤ الطبيعي في جنوب المحيط الهادي. يجب جمع الآلاف من المحار للحصول على كمية صغيرة من اللؤلؤ. ولهذا السبب فان تكلفة اللؤلؤ تكون عالية، يجمع قليل من اللؤلؤ الطبيعي لاستعمالة في الحلي حاليا وذلك لان زراعة اللؤلؤ المستنبت تنتج لؤلؤا اقل قيمة
اللؤلؤ المستنبت : هو لؤلؤ حقيقي يصنع من المحار ولا يمكن تمييزه عن اللؤلؤ الطبيعي الا بفحوص تجرى في المختبرات، يكون الجسم المركزي الذي تبنى حوله الطبقات في اللؤلؤ المستنبت اكبر حجما مما هو في اللؤلؤ الطبيعي، كما ان للؤلؤ

المستنبت طبقات اقل عددا ولكنها اكبر سمكا وكلما زاد سمك الطبقات زادت قيمة اللؤلؤ
انتج اللؤلؤ المستنبت لاول مره بادخال خرزة مكونة من ام اللآلىء - عرق اللؤلؤ المفرز من قبل بعض انواع البطلينوس والمحار غير الصالح للاكل في محارة، ادخلت ايضا كمية من نسيج المعطف المتكون من محاره اخرى، لقد طورت الطريقة من قبل كوكيشي ميكيموتو الياباني وذلك في اوائل القرن العشرين
لقد نجحت هذة الطريقة بدرجة جعلت تجارة اللؤلؤ المستنبت اكبر بكثير من تجارة اللؤلؤ الطبيعي ينتج معظم اللؤلؤ المستنبت حاليا في اليابان ولانتاج لؤلؤ مستنبت يزرع المحار الصغير في مضاجع محار منتقى بعناية تؤخذ المحارات بعد ثلاث سنوات من المضاجع الى اماكن انتاج خاصة يفتح صدف المحار هناك من قبل اناس متخصصين ليضعوا حبيبة صغيرة من عرق اللؤلؤ او صدف بلح البحر يضع العمال بعد ذلك المحار في اقفاص سلكية لحمايتها من الاعداء وتغلق بواسطة خشب الطوق وتنزل في ماء هادىء محمي على جانب الشا طىء

يرفع المسؤلون الاقفاص مرتين في السنة ويزيلون من المحار عشب البحر وبعض الحيوانات البحرية التي تعلق بها 0 يسجل نمو المحار والعناية التي تقدم اليه على بطانات فلزية مثبتة على الاقفاص وبعد مرور مدة تتراوح ما بين سنة وثلاث سنوات على ادخال الحبيبات او النسيج تؤخذ المحارة من القفص وتفتح صدفتها وتوجد لؤلؤة واحدة ثمينة في كل عشرين محارة يتم فتحها تقريبا، تغسل اللؤلؤة وتهذب وتلمع قبل ارسالها الى السوق

اللؤلؤ المقلد

يحضر بطريقة التصنيع حيث يغطي المصنعون حبات الزجاج بمادة تعرف بروح اللؤلؤ وهي سائل ذو لون اصفر شاحبا يستخلص من حراشيف الاسماك ويمكن التعرف على اللؤلؤ المقلد بواسطة الحاشية الغير ثابتة من روح اللؤلؤ الجاف حول الثقوب ويمكن عادة مشاهدة خزء بسيط من الزجاج الذي يغط بروح اللؤلؤ عند هذا الموقع

العناية باللؤلؤ

يخدش اللؤلؤ بسهولة لليونته بواسطة الجواهر الصلبه مثل الماس ويجب ان يحفظ اللؤلؤ بعناية بعيدا عن الاحتكاك بالجواهر الاخرى، تغلف حبة اللؤلؤ مادة عضويه تسمى كتكيولين تجف هذه المادة مع الزمن كما يمكن للحرارة ان تحللها وتذوب بلورات الاراجونيت المكونه لطبقات عرق اللؤلؤ بسهوله في الحمض ويجب غسل وتجفيف الجواهر المصنوعة من اللؤلؤ بعناية بعد لبسها

اوزان اللؤلؤ

للؤلؤ الطبيعي اوزان خاصة به وهي اوزان دقيقة ومعقدة جدا ولا يعرف هذة الاوزان غير الطواشين وكبار تجار اللؤلؤ وهذه الاوزان متعارف عليها لدى جميع المتعاملين بالطواشة سوى في البحرين او باقي الدول الخليجية او بالهند وباريس
ومن هذة الاوزان المثقال والرتي والجو والدوكرة والبدام والمزور، ويساوى الرتي جزءا من اربعة وعشرين جزءا من المثقال ويعادل الرتي الواحد نصف جو وسبع دوكرات اما الجو فيعادل مائة دوكرة والدوكرة مائة بدام والبدام مائة مزور

ويستخدم في الوزن ميزان نحاسي صغير في الحجم متناه في الدقة اذ بواسطته يتم تحديد قيمة الدانة بعد تصنيفها

وقد كان لهذة التجارة رواجا واهمية كبرى قبل ان تتدهور وذلك بسبب عاملين رئيسيين هما

ظهور اللؤلؤ الصناعي


ويصنع بواسطته كرات زجاجية مصمتة او قد تكون مجوفة وتطلى الكرة الزجاجية المجوفة من الداخل بمخلوط يسمى روح اللؤلؤ والجيلاتين والجوانين اما الكرة المصمتة فتطلى من الخارج فقط بروح اللؤلؤ وبمادة / السليولويد

وهناك اللؤلؤ المزروع الذي قام اليابانيون بزراعته في مزارع اللؤلؤ البحرية ثم نافسوا به اللؤلؤ الطبيعي فكثر الاقبال عليه فاثر تأثيرا كبيرا عبى سوق اللؤلؤ الطبيعي وحد من تجارته واصاب حرفته بالانتكاس والتدهور ثم الاندثار

اللؤلؤ عبر التاريخ

لآلاف السنين كانت معظم لآلئ مياه البحر يستخرجها الغواصون الذين يعملون فى المحيط الهندى فى مناطق مثل الخليج الفارسى و البحر الاحمر و فى خليج مانار على يد التاميل القدامى

عندما وصل الغزاة الاسبان الى نصف الكرة الغربى اى العالم الجديد اكتشفوا حول جزر كوباجوا و مرجريتا على بعد نحو 200 كيلومترا شمال الساحل الفنزويلى بساطا او ما يشبه الفراش من اللؤلؤ.و احدى هذه الآلئ و هى البيريجرينا - و اسمها يعنى الغريبة او الاجنبية او المهاجرة - قدمت الى الملكات الاسبانيات.و اصبحت تلك اللؤلؤة شهيرة للغاية عندما اشتراها الممثل ريتشارد بيرتون لزوجته إليزابيث تايلور .و من العسير ان تعثر على لآلئ المرجريتا اليوم و هى معروفة بلونها المتفرد الفريد المائل للاصفرار.و اشهر عقد مصنوع من لؤلؤ المرجريتا هو الذى منحه الرئيس الفنزويلى رومولو بيتانكورت للسيدة جاكلين كينيدى عندما قامت و زوجها الرئيس جون ف. كينيدى بزيارة رسمية الى فنزويلا

و قبل بدء القرن العشرين كان صيد اللؤلؤ هو الطريقة الاكثر شيوعا للحصول عليه. و كان الغواصون يجمعون المحار يدويا من قيعان المحيطات و ارصفتها و قيعان الانهار و يفرزونها واحدة واحدة باحثين عن اللؤلؤ. فليست كل المحارات تنتج اللؤلؤ.فمن بين ثلاثة اطنان من المحار لا يبقى سوى ثلاث او اربع محارات فقط قد انتجت لآلئ كاملة

و على اية حال فيكاد ان يكون كل اللآلئ المستخدمة كجواهر قد تم استزراعها بوضع نواة فى المحارة لتفرز حولها اللؤلؤ. و يتم جنى و جمع اللؤلؤ بعد عام واحد بالنسبة للصنف أكويا و بعد 2-4 سنوات للتاهيتى و البحر الجنوبى و بعد 2-7 سنوات للآلئ المياه العذبة

و اول من قام باستزراع لؤلؤ المياه المالحة كان تاتسوهى مايس و توكيشى نيشيكاوا فى اليابان. وقد تم تطوير عملية استزراع اللؤلؤ على يد فريق من العلماء فى جامعة طوكيو ما بين عامى 1907 الى 1916 برئاسة الرجلين السالفى الذكر. و قام بارون ميتسوبيشى إيواساكى بنقل تقنية الاستزراع الى البحر الجنوبى فى الفيلبين عام 1917 مباشرة و على الفور ثم فى بوتون و بالاو. و كانت ميتسوبيشى اول من قامت باستزراع لآلئ البحر الجنوبى رغم ان اول محصول تجارى ناجح  من اللؤلؤ المستزرع قد تم جنيه عام 1928.و كان صغير الكمية

و اللؤلؤ الاصلى لمنطقة اكويا فى اليابان كان ينتجه نوع من المحارات الصغيرة يسمى

Pinctada fucata martensii

و لا يزيد حجم تلك اللآلئ الاصلية عن 6 الى 7 سم لذا فان اللآلئ الاكويا التى يزيد قطرها عن 10 ملليمترات تكون نادرة وغالية السعر جدا

و اليوم هناك نوع هجين من محارة اليابان الاصلية و محارة الصين المسماة

Pinctada chemnitzii

هو المسئول عن انتاج لؤلؤ اكويا.. وقد تجاوز انتاج الصين من اللؤلؤ انتاج اليابان و توقف انتاج اليابان و اقتصر على انتاج اللؤلؤ الذى لا يتعدى قطره 8 ملليمترات لكن تظل اليابان محافظة على مركزها فى تجارة اللؤلؤ حيث تستورد غالبية انتاج الصين من لؤلؤ اكويا

و فى العقدين الماضيين انتجت اللآلئ المستزرعة بواسطة المحارات الكبيرة الحجم فى جنوب المحيط الهندى والمحيط الهادى.و اكبر محارات اللؤلؤ حجما هى المسماة بنكتادا ماكسيما و هى فى حجم طبق العشاء.و تتميز لآلئ البحر الجنوبى بحجمها الكبير و لونها الفضى. و ليس من الغريب ان يبلغ حجمها 14 ملليمترا.و استراليا واحدة من اهم مصادر لؤلؤ البحر الجنوبى.و كما ذكرنا فقد مارست ميتسوبيشى عملية استزراع اللؤلؤ فى محار البحر الجنوبى فى عام 1916 بمجرد ان اكتشقت التقنية التجارية.و بدأت علامات نجاح المشروع بحلول عام 1931 لكنه تراجع بموت تاتسوهى .و رغم ان المشروع اعيدت ممارسته بعد وفاة تاتسوهى الا ان المشروع تعطل مع بدء الحرب العالمية الثانية قبل احراز انتاج بكميات اقتصادية من اللؤلؤ و بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية مورست مشاريع جديدة للآلئ البحر الجنوبى فى بدايات الخمسينات فى بورما وخليج كورى و مدينة بورت إسنجتون فى استراليا.و اشتركت شركات يابانية فى جميع المشروعات التى استخدمت تقنيين وفنيين من مشروعات ميتسوبيشى الاصلية للبحر الجنوبى قبل الحرب.و رغم وصفها بانها لآلئ البحر الجنوبى السوداء فان اللآلئ التاهيتية ليست لآلئ البحر الجنوبى. والتسمية الصحيحة للؤلؤة البحر الجنوبى انها اللؤلؤة التى انتجتها محارة اللؤلؤ المسماة بنكتادا ماكسيما

فى عام 1914 بدأ زارعو اللؤلؤ فى استزراع لآلئ المياه العذبة باستخدام محار لؤلؤ يستوطن بحيرة بيوا.و تعتبر هذه البحيرة اضخم و اقدم بحيرات اليابان و تقع بالقرب من مدينة كيوتو.و الاستخدام المكثف والناجح لمحار لؤلؤ بيوا ظهر فى التسمية لآلئ بيوا و هو مصطلح كان مرادفا فى فترة من الفترات للآلئ المياه العذبة.و منذ وقت ذروة انتاج اللؤلؤ فى عام  1971 بدأ زارعو اللؤلؤ فى انتاج ستة أطنان من اللؤلؤ المستزرع و تسبب الافراط فى جمع المحارات بالاضافة الى انتشار التلوث فى انقراض هذا الحيوان.و قد هجن الزراع اليابانيون للؤلؤ مؤخرا نوعا من محار لؤلؤ بيوا المتبقى مع نوع صينى يسمى كريستاريا بليكاتا

 Cristaria plicata

فى بحيرة كاسوميجاورا. و توقفت تلك الصناعة فى عام 2006 نتيجة لتلوث البحيرة

و بقيادة مستكشف اللؤلؤ جون لاتندرس و زوجته تشيسى بدأت الولايات المتحدة فى استزراع لآلئ المياه العذبة المستزرعة فى منتصف الستينات.و قدمت مجلة ناشيونال جيوجرافيك اللؤلؤ الامريكى المستزرع فى عددها الصادر فى اغسطس 1985.و قد تحولت مزرعة لؤلؤ ولاية تينيسى الى مزارا سياحيا فى السنوات الاخيرة

و فى التسعينات استثمر منتجو اللؤلؤ اليابانيون ايضا انتاج اللآلئ المستزرعة بواسطة محار المياه العذبة فى منطقة شانغهاى بالصين و فى فيجى.و تتميز لآلئ المياه العذبة بانعكاس الوان الطيف او قوس قزح فى لمعانها.. و تتميز المستزرعة بذلك بعد معالجتها بالابالون

و يتحكم فى تقييم وتثمين اللؤلؤ عوامل كالحجم واللون و الشكل .. فاللآلئ التى على شكل قطرة الدموع تستخدم لدلاية القلادة او للاقراط. اما اللآلئ التامة الاستدارة فهى نادرة وعالية القيمة جدا و تستعمل للعقود والاساور

و للآلئ ثمانية اشكال رئيسية هى: المستديرة(الكروية) و شبه المستديرة و التى على شكل الازرار و التى على شكل القطرة و الكمثرية والبيضاوية و الدائرية و المزحرف بافراط ويسمى الباروكى نسبة لعصر الباروك

و تستخدم الكروية للعقود والاساور وللاقراط.. و تسمى الكمثرية والقطرية باسم قطرة الدمع و تستخدم كما ذكرنا من قبل و كلؤلؤة مركزية فى العقد و الزرية تستعمل كدلاية للقلائد

وتتميز الدائرية اى الحلقية بوجود حلقات تلتف حول جسم اللؤلؤة

و يتم تمييز المستزرعة من الطبيعية باشعة اكس فاذا احتوت اللؤلؤة على نواة صغيرة فهى لؤلؤة مستزرعة من المياه المالحة و اذا لم توجد نواة و وجدت طبقات داكنة وغير محددة المعالم داخل اللؤلؤة فهى لؤلؤة مستزرعة من المياه العذبة

و بعض اللآلئ المقلدة تصنع من أم اللؤلؤ أو المرجان أو المحار البحرى اللولبى و بعضها يصنع من الزجاج و يغلف بمحلول يحتوى على حراشف وقشور أسماك يسمى جوهر الشرق (إسنس دى أورينت). و رغم تشابه اللآلئ المقلدة فى الشكل مع اللآلئ الحقيقية الا انها لا تمتلك نفس وزنها و لا نعومتها و لا لمعانها

اسماء وانواع عقود اللؤلؤ

collar, pearl chokers ,princess, matinee of pearls ,opera , pearl rope

حيث تتدرج فى طولها من كولار(الطوق) وهو الاقصر و حتى حبل اللؤلؤ و هو الاطول

فالكولار او الكوليه يلتصق بالعنق او الزور و لا يتدلى قط اما اللؤلؤ الغصاص فهو يستقر عند جذر العنق و لا يجاوزه.اما الاميرة فيتدلى حتى عظمة الترقوة . اما حفلة بعد الظهر (الماتينيه) فيتدلى حتى بداية الصدر فقط اما الاوبرا فيصل الى عظم الصدر او القص.اما حبل اللؤلؤ فهو اى طول يتعدى و يتدلى لاسفل مما يفعل الاوبرا

و هناك اراء بان اللؤلؤ هو الحجر الممثل لسبط زبولون فى الافود (لوحة صدر كاهن اسرائيل) فى سفر الخروج

و فى العقيدة الهندوسية يصف كتاب الفيدا اللآلئ التسع التى تم توثيقها و تسجيلها من قبل فى الجارودا بورانا و هو احد كتب النص الهندوسى المقدس المسمى أثارفافيدا .و يحوى الايورفيدا على اشارات تقول باستخدام مسحوق اللؤلؤ كمهضم و معالج للعلل العقلية.و وفقا لماركو باولو فان ملوك المالابار المعروفة اليوم باسم ساحل الكورومنديل كانوا يرتدون عقدا مكون من 104 ياقوتة و 104 لؤلؤة يتناقلونه من جيل الى جيل و من ملك الى ملك و ذلك يعزى الى انه على كل ملك ان يدعو اصنامه ب 104 دعاء و صلاة كل صبح و كل مساء.و حتى مطلع القرن العشرين درجت العادة الهندوسية على تقديم لؤلؤة جديدة غير مثقوبة و يتم ثقبها خلال الاحتفال









دليل التدريب على استزراع محار اللؤلؤ واستزراع اللؤلؤ

في الهند







إشراف الدكتور/

                           سامي رحيم الدين



إعداد الطالب /

                     فضل عبدالله محمد خوفاني





















الفصل الأول



استزراع اللؤلؤ



·     المقدمة



     عرف اللؤلؤ للبشرية منذ بداية الحضارة. يثمن إلى حد كبير كمجوهرات نظراً لجماله وروعته. هذه التراكيب تفرز بواسطة البرنس ( أو بمعنى آخر: الجلد ) في محار اللؤلؤ كاستجابة للإثارة المتسببة بواسطة مثير خارجي أو داخلي مثل حبيبات الرمل, بيض الرخويات, الطفيليات, الفتات والجزيئات الأجنبية الأخرى. عملت محاولات عديدة لاستزراع اللؤلؤ في محار المياه العذبة. في القرن الثالث عشر ثبت الصينيون مجسمات صغيرة لبوذا في محار المياه العذبة والذي أصبح مغطى بطبقة لؤلئية. بعد جهد كبير ودراسة على طريقة تكوين اللؤلؤ, تحقق النجاح مبكرا ً في هذا القرن في اليابان في إنتاج اللؤلؤ المستزرع المستدير. طعم َ اليابانيون قطعة من البرنس مع خرزة صغيرة من محار اللؤلؤ وربي الأويستر في مياه ساحلية محمية مع شروط بيئية مفضلة.



     الهند مشهورة بمصادرها من محار اللؤلؤ التي تنتج لؤلؤ ممتاز. مصائد محار اللؤلؤ تقع في منطقتين رئيسيتين: 1) في خليج منار بالقرب من ساحل توتيكورين و 2) في خليج كوتشين في الساحل الشمالي الشرقي للبلاد. يوجد محار اللؤلؤ في بيئتين مختلفتين في موقعين, في عمق أكثر من 23 متر في خليج منار, في منطقة المد والجزر في خليج كوتشين. هذه المحارات من بد واسع على أسطح صلبة في خليج منار, بينما هي قليلة الانتشار في خليج كوتشين. مصادر محار اللؤلؤ في المنطقتين استخدمت لصيد اللؤلؤ حتى أوائل الستينات.



   بعد مسح مصادر محار اللؤلؤ في الخليجين في بداية القرن, أوصى  Hornell  (1910) بأنه لكي نحافظ على مصائد لؤلؤ مربحة يجب تطوير تقنيات لتحفيز محار اللؤلؤ الهندي ليكون اللؤلؤ بواسطة وسائل صناعية. كرد فعل, نفذ آنذاك قسم ثروات مدراس السمكية الحكومي بحث تمهيدي في المحطة البيولوجية البحرية في جزيرة كرسداي, خليج منار. ركز البحث بشكل رئيسي على بيولوجية وبيئة أنواع مختلفة. ربي الأويستر في أقفاص وحفز لتكوين اللؤلؤ. تمكن ذلك العمل فقط من إنتاج شكلان سيئان من اللؤلؤ ونصف لؤلؤة ملتصقة بالصدفة. الجهود في غوجارات لم يقابلها نجاح أيضا ً.



     في أكتوبر 1972 بدأ معهد أبحاث المصائد البحرية المركزي CMFRI  مشروع بحث استزراع اللؤلؤ في توتيكورين. جاء النجاح في يوليو 1973 عندما أنتجت لؤلؤة مستديرة تماما ً. أنجز هذا الاكتشاف بواسطة طعم في برنس الأويستر في مناسل نوع بالغ مع نواة خرزة صدفة. هذه عملية حساسة.



    بعد هذا النجاح طبق ( من 1973- 1978) مخطط بحث خاص على استزراع اللؤلؤ بموجب المجلس الهندي للبحث الزراعي ( ( ICAR بواسطة معهد أبحاث المصائد البحرية المركزي CMFRI بالاشتراك مع قسم المصائد, حكومة تاميل نادو. خلال مخطط هذا البحث, أنتاج اللؤلؤ المستزرع بواسطة التطعيم المتعدد أنجز بنجاح. سمات متعددة لتكوين اللؤلؤ وبيولوجية محار اللؤلؤ وبيئته مهمة جدا ً لنجاح استزراع اللؤلؤ تم تحقيقها.



    نجح معهد أبحاث المصائد البحرية المركزي أيضا ً في التكاثر الاصطناعي                لـ  P. fucata , تربية اليرقات وإنتاج البذور في المعمل بواسطة تقنيات التفريخ. هذا الإنجاز مهم جدا ً في ضوء الصعوبة في الحصول على الإمدادات المساندة من الأويستر من المصادر الطبيعية الأغراض الاستزراع. حديثا ً معهد أبحاث المصائد البحرية المركزي CMFRI أيضا ً أنتج بذور محار اللؤلؤ الأسود P. margaritifera الذي ينتج اللؤلؤة السوداء الثمينة جدا ً.



    معهد أبحاث المصائد البحرية المركزي  CMFRIيبذل الجهود للترويج لتقنية استزراع اللؤلؤ باسطة إجراء البرامج التدريبية القصيرة والطويلة المدى. الموظفون العلميون والتقنيون من معاهد المصائد من كل الولايات البحرية وكذلك من كليات المصائد من الجامعات الزراعية يعطون الفرصة ليتدربوا في هذه البرامج.



    يغطي هذا الدليل سمات مختلفة من محار اللؤلؤ, مثل التصنيف, المظهر الخارجي, التشريح, بيئة وإنتاج بذور محار اللؤلؤ خلال تقنيات التفريخ, وتركيب محار اللؤلؤ.









































الفصل الثاني



التصنيف والتوزيع



·     التصنيف

     محار اللؤلؤ الأصيل ينتمي إلى جنس Pinctada تحت عائلة Pteriidae, رتبة Dysodonta. الأعضاء المنتمين إلى عائلة Pteriidae يتميزون باستقامة المفصل مع   1-2 شبه أسنان صغيرة ثخينة, تجويف أسفل الزاوية الأمامية لغدة الرسن, وعادة ً السطح الخارجي لمصراعي الصدفة محرشف. تتضمن العائلة محارات اللؤلؤ التي تنتمي إلى الجنس Pinctada وأصداف الأويستر المروحي للجنس Pteria. في جنسspp.  Pteria عرض الصدفة أطول من ارتفاعها وزاوية المفصل ناتئة وملحوظة.



    في جنس spp Pinctada المفصل طويل ومستقيم على الأصح, المحور الطويل للصدفة زاوية قائمة للمفصل. المصراع الأيسر أعمق بقليل من الأيمن وهناك شق الرسن على كل مصراع في قاعدة الأذن الأمامية.



   ستة أنواع من محار اللؤلؤ, Pinctada fucata (Gould), P. marqaritifera (Linnaeus), P. chemnitzii (Philippi), P. suqillata (Reeve), P. anomioides  (Reeve)  and  P. atropurpurea  (Dunker)  تتواجد على طول السواحل الهندية. خصائصهم الظاهرية كالتالي:



o                  Pinctada fucata (Gould)

المفصل طويل ونسبته إلى عرض الصدفة حوالي  0٫85 وكذلك إلى القياس الظهري البطني حوالي 0٫75المصراع الأيسر أعمق من الأيمن. أسنان المفصل موجودة في كلا المصراعين, كل واحد في النهاية الأمامية الخلفية للرباط. الأذن الأمامية أكبر من الأنواع الأخرى, وشق الرسن, في نقطة اتصال جسم الصدفة والأذن, هو شق طولي. الأذن الخلفية نامية بشكل جيد, السطح الخارجي لمصراع الصدفة محمر أو بني مصفر مع خطوط إشعاعية أفتح لونا ً. الطبقة اللؤلئية سميكة ولها لمعان معدني أصفر ذهبي ساطع.



o                  Pinctada marqaritifera (Linnaeus)

المفصل أقصر من عرض الصدفة ولا يمتلك أسنان. الحدود الأمامية للصدفة تمتد إلى أمام الفص الأمامي. شق الرسن عريض. الأذن الأمامية نامية جيدا ً بينما الأذن الخلفية والجيب مفقودة. النهاية الخلفية للصدفة تقابل المفصل تقريبا ً في زاوية قائمة. مصراعي الصدفة معتدلة التحدب. خارجيا ً, الصدفة سوداء داكنة مع بقع بيضاء مرتبة بشك شعاعي. الطبقة اللؤلئية قزحية مع لمعان فضي عدا حيثما هي سوداء. يعرف محار اللؤلؤ هذا أيضا ً بمحار اللؤلؤ اسود اللون ناشئ عن اللون الهامشي المظلم للصدفة. عرض المنطقة اللؤلئية عند المفصل حوالي 2/3 عند الجزء العريض من المصراعين.



o                  Pinctada chemnitzii (Philippi)

المفصل تقريبا ً مساوي للقياس الأمامي الخلفي للمصراعين. الأذن الخلفية نامية جيدا ً وتحدب المصراعين أقل من P. fucata. أسنان المفصل الأمامية والخلفية مفقودة, سابقاً صغيرة ومستديرة وأخيرا ً بارزة وتشبه التلة. الأذن والفجوة الخلفية نامية جيدا ً, مصراعي الصدفة مصفرة خارجيا ً مع حوالي أربع علامات شعاعيه مضيئة أو أكثر ممتدة من الأمبو ( الحدبة ) إلى حافة الصدفة. خطوط نمو الصدفة عريضة. الطبقة اللؤلئية سميكة وساطعة, بينما الطبقة غير اللؤلئية بنية مصفرة.



o                  Pinctada suqillata (Reeve)

المفصل أقصر كثيرا ً من المحور الأمام خلفي للصدفة بنسبة 1: 1٫3. القياس الأمام خلفي مساوي تقريبا ً للقياس الظهر بطني. الأذن الأمامية في كلا المصراعين صغيرة وشق الرسن شق معتدل العرض.الآذان الأمامية تنحني بعض الشيء إلى اليمين والأذن الخلفية وفجوتها نامية بشكل ضعيف. تحدب المصراعين ليس بارز, خصوصا ً تلك في يمين المصراع. أسنان المفصل صغيرة والخلفية مستطيلة قليلا ً. مصراعي الصدفة بنية محمرة مع ست علامات شعاعيه مصفرة.



o                  Pinctada anomioides  (Reeve)

المفصل أعرض من عرض المنطقة العريضة من المحور الأمام خلفي للصدفة بنسبة 1: 1٫2-1٫5. المفصل والمحور الظهر بطني يمتلكون نسبة 1: 1٫4. أسنان المفصل مفقودة أو نامية بشكل ضعيف. الأذن الأمامية معتدلة النمو وشق الرسن في قاعدتها عميق. الأذن الخلفية وتجويفها مفقود. مصراعي الصدفة شفافة وخارجيا ً مصفر ورمادي. بعض الأصداف تمتلك علامات شعاعيه باهتة. الطبقة اللؤلئية قزحية بشكل طفيف.



o                  Pinctada atropurpurea  (Dunker)

الصدفة مستديرة ومفصلها ضيق. المصراعين سميكة, شفافة ومعتدلة التحدب. أسنان المفصل الأمامية النامية بشكل ضعيف موجودة في بعض الأنواع. مصراعي الصدفة نحاسية اللون.



·     الانتشار

محار اللؤلؤ من جنس Pinctada منتشر بشكل واسع في العالم. يتواجد في بحار مختلفة في النطاق الاستوائي والمناطق شبه الاستوائية. بالرغم من أن عدد أنواع محار اللؤلؤ عينت, فقط قلة وجدت لإنتاج لؤلؤ ذو نوعية جيدة, وقيمة تجارية. من ذلك,  P. maxima,                  P. margaritifera, P. fucata. محار اللؤلؤ الفضي الذهبي P. maxima يتواجد على طول ساحل شمال استراليا, بورما, تايلاند, اندونيسيا, الفلبين وغينيا الجديدة عند يتراوح بين مستوى أدنى جزر إلى 80 متر. محار اللؤلؤ الأسود P. margaritifera منتشر بشكل واسع في الخليج العربي, البحر الأحمر, السودان, غينيا الجديدة, استراليا, فرنسا, اندونيسيا, جزر اندمان ونيكوبر, الجزء الشمالي من المحيط الهندي, اليابان والمحيط الهادي. تواجد هذه الأنواع متفرِّق على طول سواحل الهند الرئيسية. محار اللؤلؤ P. fucata منتشر في البحر الأحمر, الخليج العربي, الهند, الصين, كوريا, اليابان, فنزويلا وشرق المحيط الهادي.



في المياه الهندية تتواجد ستة أنواع من محار اللؤلؤ لكن فقط P. fucata منتشر في مصائد اللؤلؤ في خليج منار وخليج كوتشين, في خليج منار, يتواجد محار اللؤلؤ بأعداد كثيرة على أسطح صخرية أو صلبة مغمورة تعرف بـ ( البارس ). البارس تقع في عمق من 12 إلى 25 متر قرب ساحل توتيكورين على مسافة تمتد إلى 70 كم. في خليج بالك,           يتواجد P. fucata متفرق على سطح رملي غير مستقر ملتصق بالأشياء الغاطسة في المياه الساحلية. في خليج كوتشين, يتواجد محار اللؤلؤ كأفراد شاردة في مياه المد والجزر   تعرف بـ ( خداس ). في الساحل الشمالي الشرقي للهند في فيزهينجام, ساحل كيرلا, أعداد كبيرة من صغار محار P. fucata جمعت من حبال بلح البحر المستزرع. محار اللؤلؤ الأسود, P. margaritifera على الأغلب محصور في جزر أندمان حيث هي شائعة في بعض المناطق. من لاكشادويب, مستعمرة من صغار المحار P. anomioides شوهدت على تلال من الصخور والشعاب.



















الفصل الثالث



الشكل الظاهري والتشريح الداخلي



·    الشكل الظاهري



o      معالم الصدفة



   صدفة Pinctada fucata سمكها حوالي 5,1ملم فوق أكبر جزء. حافة النمو أو الصفائح تخزن بواسطة المحار في الفترات المتعاقبة على الحدود الأقصى. الحواف غير اللؤلئية للسطح الداخلي للمصراع متميز بقطع بنية أو حمراء والتي تتطابق مع الأشعة الخارجية.

    ندبة العضلة المقربة مستطيلة وتحت مركزية. هناك حوالي 12-15 ندبة مدخلة بين المنقار والحافة البطنية الأمامية. بالإضافة إلى هذه الندب المتميزة هناك أربطة مدخلة ضيقة ومستمرة تتلاقى مع الحافات الخلفية والبطنية لندب العضلة المقربة الخلفية. تندمج ندبتها بتلك من ندبة العضلة المقربة. إن المفصل ضيق ويترك الجزء الأعظم للحافة الظهرية المستقيمة. الأسنان الشبيهة بالحافة الطويلة موجودة في النهاية الأمامية الخلفية للرباط.



o      تركيب الصدفة



    الصدفة مكونة من ثلاث طبقات. الطبقة الخارجية الرقيقة جدا ً هي طبقة عضوية غير متكلسة أو قشرة الصدفة. هي طبقة مقرنة حساسة جدا ً والتي تسمح بظهور لون الطبقة الداخلي وعادة تصبح بالية في الأصداف القديمة. في الحافة الحرة للصدفة قشرة الصدفة تكون رقيقة جدا ً, شفافة, وتمتد إلى ما بعد المادة الكلسية. وهي تنعكس لتصل على سطح الخلايا الخارجية لحافة البرنس في الأخدود الطولي حيث هي تختفي.

    الطبقة المتوسطة أو المنشورية تظهر تركيب خلوي مكون من منشور أو أعمدة كلسيه تسير بشكل عمودي إلى السطح  وتظهر متعددة الأضلاع في المقطع. الطبقة المنشورية مؤمنة بواسطة ظهارة البرنس قرب الحافة الحرة فقط خلف الحد الذي يكون قشرة الصدفة وكثير من هذه الطبقات المندمجة هي تشكلت على التوالي, كل واحدة جديدة تحت القديمة, بحيث تنمو الصدفة. اللؤلؤ الأعمق أو طبقة اللؤلؤ الأم ( عرق اللؤلؤ ) مكونة من صفائح نقية متعددة من بلورات الأراجونيت.



·    التشريح



o      البرنس

  

    الحافة الحرة من فص البرنس سميكة. مصبوغة ومهذبة بواسطة مجسات خيشومية. الحافة العليا للبرنس مرتبطة بالصدفة, بعيدة قليلا ً من الحافة. كل باليال مقسم إلى ثلاثة أجزاء, المركزي, العضلي والبرنس الحافي.



o      القدم



    القدم متنقل إلى حد كبير, عضو على شكل لسان قادر على الاستطالة والانكماش. ينشأ من المنطقة الأمامية للكتلة الحشوية تقريبا ً يتوسط بين الفم وفص الأمعاء والخيشوم الأمامي يحيط به من جهة. الجزء الظهري يمتلك حاملات ألوان عديدة بينما الجزء البطني يمتلك أخدود الدواسة. الجزء الأكبر من القدم مكون من شبكة من الألياف تتحرك في اتجاهات مختلفة, وبالتالي يضمن مدى واسع من الحركة. هو مخترق بشكل واسع بواسطة فراغات الدم والعضو منقبض جدا ً.



o      غدة الرسن



    عضو غدة الرسن واقع بطنيا ً في النهاية الأقرب للقدم. كل ليفه من الرسن تثبت محار اللؤلؤ في الصخور والأجسام الصلبة الأخرى بواسطة ما يسمى بالارتباط القرصي في الحد الأقصى. الحافة الأمامية لفم غدة الرسن تمر خلال أخدود الدواسة. تمتد على كل الطول المتبقي من السطح البطني للقدم.



o      الجهاز العضلي



    إن محار اللؤلؤ يمتلك عضلة مقربة خلفية فقط, العضلة الأكبر والأكثر أهمية في جسمها. تمتد العضلة المقربة بشكل مستعرض عبر الجسم من المصراع إلى المصراع. وهي كتلة إسفينيه الشكل على هيئة حزمة من الألياف العضلية. تشير النهاية الضيقة إلى الداخل وتختفي فورا ً خلف بطين القلب. يمتد الجزء الطرفي من المستقيم في الخط الوسطي على طول السطح الأمامي. له منطقتان متميزتان. إحداها شريط وتري ضيق مكون من ألياف متلألئة بيضاء تكون الطرف الأمامي, الأخرى تتكون من ألياف نصف شفافة واسعة وعريضة تحتل باقي الكتلة. القوة المبذولة بواسطة العضلة المقربة في جلب المصراعين مع بعض بانكماشها هي جديرة بالاعتبار بالعمل السريع تشابه آلة ماسكة. ماسكات القدم هي زوج من العضلات تميل إلى التماثل تمتد على طول السطح الأفقي للجسم.

    إن العضلات على شكل V تنشأ من غدة الرسن. نهايتها مرتبطة بالمصراعين الأيمن والأيسر بدون عمل ندبة منفصلة في الصدفة.

    القدم تمتلك أربع رافعات,اثنتين في الأمام واثنتين في الخلف. الانكماش للرافعة الأمامية يجعل القدم ينكمش ويرتفع ظهريا ً. الروافع الخلفية قصيرة وغير هامة, وتنشأ من مستوى مع الفم, تمر خلال الكتلة الحشوية لترتبط مع المصراعين خلف ندبة الرافعة الأمامية. تسبب العضلات الخيشومية قصر الخياشيم وانسحاب أطرافها الأمامية. هم يمرون خلال كل محور الخياشيم المشطية من نهاية إلى نهاية, تنتهي في الحافة الظهرية. هناك أيضا ً حزمة عضلية تمتد طوليا ً أسفل فوق كل جهة من الخيوط الرئيسية. عضلات الباليال هي قابلة للانكماش ومع بعض يشكلون العضلة الكروية للبرنس. باستثناء القلب وأكبر جزء في العضلة المقربة, ألياف العضلات في كافة أجزاء جسم المحار غير مخططة.



o      الجهاز الهضمي



    المرئ, المعدة, والجزء الأكبر من الأمعاء تقع ضمن كتلة الأحشاء. الشفتان الأفقية, الملامس الشفوية, تخفي فتحة الفم. هم ناعمون على السطح, ومخدد على الجانب المعاكس قريب من فتحة الفم. الفم كبير, شق طولي مجوف وضع بشكل مستعرض بين العضلات الأمامية للقدم. يؤدي الفم إلى مرئ, مضغوط ظهريا ً وبطنيا ً ومهدب. تتكون الأنسجة من طبقات كبيرة بنية مخضرة عادة ً تنتهي بكبد أو ردب هضمية.

     الأمعاء تقسم إلى ثلاثة أقسام, يعني, الجزء الهابط, الصاعد والمستقيم. حليمة الشرج كبيرة نسبيا ً ومقوسة بعض الشيء.



o      الجهاز التنفسي

  

    تتكون الخياشيم من أربعة صفائح هلالية الشكل, خيشومين في كل جهة تتدلى من سقف البرنس مثل صفحات الكتاب. يمثلون سلاسل مناخل مهدبة, تمثل سطح تغذية فعال. صفين من الخيوط الخيشومية الحساسة الطويلة مدخلة بزاوية قائمة على كامل طول المحور أو قاعدة الوعاء الذي يمتد من الحدود البطنية للملامس الداخلية المقوسة حول بطنيا ً وخلفيا ً إلى نقطة مقابل الشرج.حيثما ينتهون, يتحد فصا البرنس من الجهتين بواسطة طيات البرنس الداخلية وبالتالي يقسم تجويف البرنس إلى حجرة استنشاق كبيرة وتحتوي الخياشيم وحجرة زفير أصغر كثيرا ً. يدخل الماء بواسطة واحدة ويخرج بواسطة الثانية.

    القاعدة الشائعة لكل خيشوم مشطي هي وعاء حافي يصل من أمام نهاية الخياشيم. نموات مجوفة, أربطة صفائحية وسطية, خياشيم محتوية على الأوعية الناقلة, تحمل الدم من الجزء المحوري إلى قاعدة الصفائح المنعكسة. يدخل الدم الخيوط الفردية, يمر نحو الخارج إلى الغرف الحرة, يمر فوق الخيوط مباشرة, يعود داخليا ً إلى المحور الخيشومي حيث يصل إلى الوعاء الناقل بواسطة الافتتاحيات على كل جانب. الوظيفة العادية للأهداب المألوفة هي إنشاء تيار من الماء الذي يدخل حجرة الباليال ويمر فوق وخلال الصفائح الخيشومية. هي تساعد في تنقية الدم المار في الخيوط وتحمل جزئيات الغذاء إلى الفم.



o      الجهاز الدوري



    يتكون هذا النظام من القلب وسلسلة من الشرايين التي تقع فوق العضلة المقربة ومحتواه في التامور. القلب يتكون من بطين واحد وزوج من الطيات الرقيقة محاطة بالأذينين, واحد في كل جهة. هم يستقبلون الدم من الجسم بواسطة الخياشيم والبرنس, وتمر إلى البطين. التدفق الخلفي للدم ممنوع بالصمامات. يقاد الدم بواسطة التقلصات إلى الأورطى الأمامي والخلفي.الأخير قصير ويجهز الدم إلى العضلة المقربة, المستقيم والشرج. الدم يجهز إلى بقية الجسم بواسطة الأورطى الأمامي خلال الشرايين الصغيرة. هذه مفتوحة إلى الجيوب أو فراغات الدم  التي توزع الدم ببطء. تتصل الأورطى بزوج من الأوعية الدموية الكبيرة التي تمر حول حدود كل فص من البرنس. الدم الغير مؤكسد يتجمع في الأوردة التي تحمله أيضاً إلى الخياشيم وأعضاء الإخراج. من الكلية يضخ إلى الوعاء الحافي للبرنس بواسطة زوج من القلوب الثانوية. الدم من البرنس, سوية ً مع الدم من الخياشيم, يعود إلى القلب خلال وريد ناقل  عن طريق الأذينين. الدم في محار اللؤلؤ غير ملون.



o      الجهاز الإخراجي



    يتكون جهاز الإخراج من زوج من النفريديا وغدد تامورية صغيرة عديدة. النفريديا حويصلتان متماثلتين واقعة في جانبين من النصف الخلفي من كتلة الدواسة. كل نفريدة تفتح في التامور بواسطة قناة عريضة وإلى الخارج بواسطة مسام دقيق. النفريديا متصلة وسطيا ً بواسطة قناة عريضة تحت الأذينين. الفتحة الكلوية الخارجية هي بيضاوية دقيقة تفتح بعضلة عاصرة. تفتح مباشرة تحت الفتحة التناسلية بواسطة شق طرفي غير واضح في اتصال الصفيحة الخارجية للخيشوم  مع الكتلة الحشوية من نقطة حول نصف الطريق بين الحدود البطنية الأخيرة وقاعدة القدم. الفتحة هي شق مقوس, مع تقعر بطني. الغدد التامورية في جدار الفتحة لها وظيفة إخراجية.



o      الجهاز العصبي



    الجهاز العصبي متماثل جانبيا ً ويمتلك ثلاثة أزواج من العقد, (1) العقد المخية في جوانب المرئ, (2) الدواسات اتصلت لتكون عقدة وحيدة في قاعدة القدم, (3) زوج من العقد الحشوية الكبيرة أو الجدار حشوية تستندان على السطح الأمامي للعضلة المقربة. إن العقد المخية فوق المريئية والحبل العصبي أو نقطة الالتقاء تكون عقدتين جدار حشوية ( العقد الحشوية). تنشأ روابط الدواسة الجدارية من أمام والجوانب الخارجية للعقد الجدارية وتتجه لأسفل ضمن الكتلة الحشوية فقط خلف العضلات المخططة للقدم إلى عقدة الدواسة. تنشأ ثلاثة أعصاب رئيسية من عقدة الدواسة وعصب القدم وغدة الرسن. كل من العقد الحشوية تستقبل من فوق النسيج الجدار حشوي القوي. العقدتان أنفسهم يبدءون بالإتحاد بواسطة نقطة التقاء حشوية مفردة مستعرضة.



o      الجهاز التناسلي



    الأجناس منفصلة ما عدا في الحالات العرضية. المناسل متزاوجة لكن غير متماثلة. تشكل غلاف سميك يغطي المعدة, الكبد والمعدة, والمقطعين الأولين من الأمعاء, متصلة بالجزء الأكبر الخارجي الأقرب من كتلة الدواسة الحشوية. ليس أي جزء من المناسل ممتد إلى القدم أو إلى البرنس. الناسل الذكرية والأنثوية غير مميزة من المظهر الخارجي من المراحل الأولية. كلاهما لونها أصفر كريمي. في مرحلة النضج, المناسل الذكرية لونها كريمي باهت والمناسل الأنثوية لونها كريمي مصفر. المناسل في كلا الجنسين تحتوي على الأنيببات المتفرعة مع الآلاف من الحويصلات. الحيوانات المنوية والبويضات تتطور من هذه. الجاميتات الناضجة المتراكمة تملئ هذه الحويصلات والأنيببات وأخيرا ً تمر إلى ثلاثة صناديق والتي تتلاقى في واحد الذي يؤدي إلى الفتحة التناسلية الخارجية. الأخيرة موقعها ظهريا ً في الفتحة الكلوية في نفس الجانب.











  







الفصل الرابع



 بيئة وبيولوجية محار اللؤلؤ



·      بيولوجية محار اللؤلؤ



o             عادات الغذاء والتغذية



مثل المحارات الأخرى، محار اللؤلؤ من المرشحات. كائنات الغذاء الحية الدقيقة في الماء، تمر داخل تجويف الجسم مع تيار الماء المار خلال الشق الضيق المشكل بالحافات الموجهة داخلياً. هذه تحمل نحو الخياشيم التي تعمل كمصفاة كفوءه تحتجز كل جزيئه في تيار الماء. جزئيات الغذاء المجموعة عندئذ تحمل بالأهداب إلى قمة الصفائح الخيشومية ومن هناك توجه بواسطة الملامس الشفوية إلى الفم. الملامس الشفوية تمتلك القدرة على رفض المواد الغير مرغوبة مثل جزيئات الطمي. الكائنات وحيدة الخلية مثل النقاعيات, الفورامنيفيرا والشعاعيات وجدت في معدة محار اللؤلؤ. الأجنة الدقيقة ويرقات كائنات متعددة, خيوط طحلبية, أشواك الألسيوناريا والاسفنجيات أيضا لوحظت. تواجد الدياتومات, السوطيات, يرقات صفائحية الخيشوم, بطنية القدم. مختلفة الأقدام, نوبليس القشريات, لواحق ومخاريط الكوبيبود,أشواك الاسفنجيات والبوغيات وحيدة السن, الخيوط الطحلبية,جزيئات فتات الصخور والرمل أيضاً لوحظت في معدة وأمعاء P. fucata المستزرع والمجموع بعيداً عن ساحل توتيكورين. الأويستر من المناطق الطبيعية أيضاً وجد أنه يحتوي نفس الكائنات في معدته وأمعاءه.

o        العمر والنمو:

العمر والنمو لمحار اللؤلؤ في خليج منار درس بالتفصيل. الملاحظات التي عملت على محار اللؤلؤ المجموع بالقرب من جزيرة كروسادي وفي توتيكورين أظهرت أن الأويستر يستطيع النمو إلى ارتفاع حوالي 35-45 ملم في نهاية السنة الأولى, 50-55 ملم في نهاية السنة الثانية, 55-60 ملم في نهاية السنة الثالثة, 60-65 ملم في نهاية السنة الرابعة. 65-70 ملم في نهاية السنة الخامسة. وزن الأويستر كان 10, 30, 45, 60و70 جرام في نهاية السنة الأولى, الثانية, الثالثة, الرابعة والخامسة, على التوالي. تاريخ النمو المرسوم لـ P. fucata المنتج في المفرخة والنامي في المزرعة في ميناء توتيكورين خلال عام 1983م يظهر أن الأنواع تحقق حجم 47 ملم في نهاية السنة الأولى, 5,64 ملم في نهاية السنة الثانية, 75 ملم في نهاية السنة الثالثة. الوزن المطابق في عمر سنة إلى ثلاث سنوات كان 3,8 , 6,31 و4,45 جرام, على التوالي. تعمير(سنوات العمر القصوى) محار اللؤلؤ بـ 5-5,5 سنة في البيئة الطبيعية, لكن لوحظ أنه وصل إلى عمر سبع سنوات عندما ربي في المزرعة.

o    التكاثر:

    في محار اللؤلؤ, الجنس منفصل بالرغم من حالات خنثى لوحظت في بعض الأفراد. تغير الجنس يأخذ مكانه في بعض الأويسترات قرب نهاية موسم التكاثر. بالاعتماد على المظهر الخارجي, الاختبار الميكروسكوبي لمسحة الدم, الدراسات النسيجية, خمس مراحل تطور برزت في مناسل P. fucata قرب ساحل توتيكورين. مراحل النضج الجنسي الخمس الموصوفة أسفل اعتمدت على تطور المناسل في أنثى الأويستر.

1.                المرحلة الأولى :  السكون

    نصف شفافة ومنكمشة كلياً. في بعض الحالات لونها برتقالي باهت. بويضات  صفراء كبيرة متحوصلة ترى في الفراغ الكيسي. نادراً ما يكون الجنس بارز في هذه المرحلة.

2. المرحلة الثانية :  التطور/ النضج

   الشفافية الطبيعية للمناسل الساكنة تفقد وتصبح بارزة عن بقية طبقات الأحشاء. المواد الجينية تبدأ بالظهور في المناسل. كمرحلة متقدمة, المناسل تبدأ بالتفرع على طول الجهة الأمامية للنسيج الضام وتتطور إلى منطقة الصدر الأمامية. تبدأ الجاميتات بالانقسام ( التوالد ) على طول جدار الكيس. في مراحل متقدمة, الفراغ الكيسي الداخلي يصبح صغير وتجويف الفراغ ربما يحوي بعض البويضات الحرة.أغلبية البويضات غير منتظمة الشكل والحوصلة الجينية لا ترى بوضوح. معدل حجم البويضات 60× 5,47 ميكرومتر والحوصلة الجينية, إذا وجدت تكون 20 ميكرومتر.

3. المرحلة الثالثة:  النضج

    تنتشر المناسل في معظم النسيج الحشوي. كريمي مصفر في الغالب. تجويف الفراغ يملئ بالبويضات الحرة. بعضها تكون ملتصقة بالجدار الكيسي بواسطة ما يسمى بالسويقات الرفيعة. أغلبية البويضات كمثرية الشكل. معدل حجم البويضة 68×50 ميكرومتر محددة تماماً بالحوصلة الجينية. متوسط قطر النواة 25 ميكرمتر.

4. المرحلة الرابعة:  وضع جزئي للبيض

    المناسل تصبح رخوة القوام والطبقات الطلائية تصبح غير واضحة. تنكمش الأكياس مع نقص الجاميتات في التجويف. البويضات حرة وتوجد على طول الجدار الكيسي. معظم البويضات كروية ومنواة. معدل حجم البويضة 7,51 ميكرومتر.

5. المرحلة الخامسة:  منهك/ مستهلكة

    تنكمش المبايض أيضاً مع ترك قليل من الجاميتات في تجويف الأكياس. ترى الأكياس ممزقة في بعض الحالات ويحوي التجويف في بعض الأحيان خلايا منفجرة. البويضات, إذا وجدت تكون قليلة وكروية. معدل حجم البويضات 4,54 ميكرومتر. الوصف لمراحل السكون ينطبق على الأويستر الذي يحدث فيه تكون البويضة ونضجها حديثاً. من ناحية أخرى يتحولون إلى مرحلة السكون سريعاً.



   تظهر الذكور فعالية التكاثر بنفس الأسلوب. على أية حال, في المراحل 2و3, لون المبايض كريمي باهت. في بقية مراحل تكون البويضات ونضجها, ظهرت مناسل الذكور والإناث متساوية عندما شوهدت خارجياً. Pinctada fucata من خليج منار له موسمين تكاثر في السنة: يونيو- سبتمبر و نوفمبر- ديسمبر, تتزامن مع الرياح الموسمية الجنوبية الغربية والشمالية الشرقية, على التوالي. الزيادة الطفيفة في درجة حرارة الماء ربما تأخذ بعين الاعتبار كعامل تحفيز لبداية دورة الجاميتات والانخفاض الطفيف في درجة حرارة الماء يحفز الأويستر على التكاثر. على أية حال غير فعالة قليلاً, المناسل البالغة والمستعدة هي موجودة في جميع أشهر السنة. تكاثر الأويستر الفردي أكثر من أي وقت في نفس فصل التكاثر.



·       بيئتة الأويستر



يتواجد محار اللؤلؤ من مستوى المد المنخفض إلى عمق حوالي 75 متر, لذلك يستطيع المعيشة والتكيف في ظروف بيئية مختلفة ضمن هذا المدى. العوامل البيئية مثل طبوغرافية القاع, الرياح,الأمواج, حركة المياه, التيارات, الضوء, درجة الحرارة, الملوحة, الأكسجين, PH , الأملاح المغذية والإنتاجية الأولية تلعب دور حاسم في استقرار, طريقة التكاثر والنمو في الأويستر في البيئة الطبيعية والمزارع على حد سوا. في خليج منار, يعيش محار اللؤلؤ على الصخور أو أي سطح والتي تقع تقريباً في خط مواز ويبعد مسافة 10-16 كم من الساحل. كائنات عديدة, تشمل أفراد مجاميع مختلفة مثل الاسفنجيات, المائيات, عديدة الأشواك, صفائحية الخياشيم, مزدوجة الأقدام, عشرية الأقدام, شوكيات الجلد, أسماك إلخ. عادة تترافق مع بيئات محار اللؤلؤ. الأويستر الذي تم الحصول عليه من البيئة الطبيعية ( البد) ربي بنجاح في المياه الساحلية الضحلة في عمق يتراوح ما بين 4-8 متر.  حيثما يكون البحر ليس خشن. في مزارع محار اللؤلؤ, العمق المفضل للاستزراع حوالي 10 متر  حيثما يكون الغرين بالحد الأدنى. بخلاف ما في اليابان, الاختلاف في درجة الحرارة والملوحة ليس واضح كثيراً في خليج منار. درجة الحرارة في الطبيعية تختلف من 27م° ( يناير ) إلى 5,32 م° ( مايو ) بينما في مزارع الأويستر في توتيكورين, يتقلب ما بين 24-5,32 م°. بالتساوي, الملوحة في البيئة الطبيعية تتقلب بين 4,27 ‰ و9,35‰ مع معدل سنوي 5,8 ‰. قيم الملوحة في موقع استزراع الأويستر في فيبالوداي, مداها بين 15,32 ‰ و 5,33 ‰ خلال 1974-1976م. تخفيف غير طبيعي لملوحة مياه البحر هو أقل تخفيف في مزارع فيبالوداي في نوفمبر 1977م لم يؤثر في الأويستر.إذا انخفض مستوى الملوحة إلى أقل من 15 ‰, واستمرت نفس الحالة, ربما يؤدي إلى الوفاة. ربما يحدث هذا خلال الأمطار الكثيرة الغير اعتيادية والتصريف الكثير للمياه العذبة من الأنهار في المناطق المجاورة. كما هو معروف أن البيئة القاعية لمحار اللؤلؤ تلعب دور أساسي في معدل التكاثر وأيضاً جودة اللؤلؤ. القيعان الصخرية أو الحصوية مناسبة أكثر. الكمية العالية من الطمي في مياه المزارع ربما تؤثر في فعالية الترشيح لمحار اللؤلؤ. في اليابان لوحظ أن بعض قيعان الاستزراع تعطي لؤلؤ ذو جودة عالية, بينما البقية لا تعطي. بعض القيعان تنتج لؤلؤ بني أو أبيض بينما الأخرى تنتج لؤلؤ أصفر و ذهبي  فقط.الاستزراع المتكرر في بعض القيعان يؤثر في بعض الأحيان على جودة اللؤلؤ. المناطق الغنية بالهائمات النباتية التي تستهلك من قبل الأويستر, جيدة لكن يجب ألا تكون سامة. تيار معتدل 2 عقدة/ساعة ضروري ليس فقط كمصدر لمياه غنية بالأكسجين, لكن أيضاً يجلب البلانكتون بالإضافة إلى طرد منتجات الأيض؛ ومادة البراز. إذا كان تيار الماء قوي. تكوين الطبقة اللؤلؤئية يكون سريع. لكن جودة اللؤلؤ تكون متدنية. المغذيات الغنية المنصرفة بواسطة الأنهار إلى البحر تزيد من إنتاجية المياه. يستطيع الأويستر كذلك طرد المواد العضوية والكالسيوم الذائب في الماء. إذا وقعت مزارع الأويستر في مكان كجوار فم نهر, والتي عادةً تكون معرضة للتخفيف المستمر لمياه البحر الناشئة من الفيضان, نمو الأويستر سوف يتأثر.





























الفصل الخامس



تقنيات التفريخ لإنتاج البذور



·       صغار المحار المر باه صناعيا ً

  

    إن بذرة الـ  P. fucataأنتجت في عام 1981في المختبر خلال تقنيات التفقيس في معهد أبحاث الثروة السمكية المركزي في توتيكورين. إن التقنية المتطورة ساعدت في التغلب على مشكلة التجهيز الغير كافي لأمهات الأويستر لإنتاج اللؤلؤ المستزرع. إن طرق التفقيس المتطورة بسيطة في أسلوبها ورخيصة. التقنية الملائمة أثبتت بإنتاج البذور خلال معظم أوقات السنة. إن المفرخة أحد أكثر المصادر المهمة للتجهيز الثابت لمحار اللؤلؤ.



o      مبنى التفريخ



    مفرخة محار اللؤلؤ في معهد أبحاث الثروة السمكية المركزي في توتيكورين تمتلك وسائل تكيف, نضج وتفريخ الأويستر, بالإضافة إلى تربية اليرقات وصغار المحار. إن سقف بناية المفقس عالية بما فيه الكفاية لتفادي درجة الحرارة العالية. جزء من سقف المختبر الرطب له شراع من الألياف الزجاجية النصف شفافة للسماح بمرور الضوء الكافي لاستزراع الفيتوبلانكتون الداخلي. النوافذ والمراوح الكبيرة المغطاة بألواح زجاجية مجهزة لمرور الضوء والهواء بحرية. الأرضية الخراسانية لها وسائل ميل كافية للتصريف السهل.



o      إدارة ماء البحر



    إن ماء البحر يسحب عادة ً من ماء البحر ما بعد علامة الماء المنخفضة إلى بئر خلال أنابيب PVC . إن ماء البحر يضخ إلى أحواض الترسيب ويمر إلى المرشح الحيوي الذي يحتوي على الرمل النهري الخشن في القمة, تحته حصى وفحم في القاع. ماء البحر المرشح يخزن في أحواض ويرفع إلى تانكات علوية للتجهيز إلى المفرخة. التنظيف الدوري لأرضية المرشح تحفظ ماء البحر غير ملوث. PVC, الألياف الزجاجية والمواد المقاومة للصدأ استخدمت في المفرخة. إن ماء البحر المعقم بالأشعة فوق البنفسجية مستخدم في حالات معينة فقط.



o      التهوية



    ضواغط ماء البحر الهوائية المحفوظة في التانك هي مستخدمة في تهوية ماء البحر في تربية التانكات. إن الهواء المضغوط خلال سلسلة المرشحات لإزالة الزيت والرطوبة ويجهز إلى حاويات الاستزراع المختلفة خلال أنابيب  PVC. إن الهواء يجهز إلى التانكات خلال الأحجار الناشرة.



·       إنتاج الغذاء الحي



o      الفيتوبلانكتون



    قياس السوطيات أقل من 10 ميكرون يشكل الغذاء الرئيسي ليرقات محار اللؤلؤ. Isochrysis qalbana هي الغذاء الطحلبي المهم لليرقات. الخلايا الطحلبية الصغيرة الأخرى مثل  Pavlova, Chromulina and Oicrateriaهي أيضا ً مناسبة لليرقات.

الوسط الغذائي المستخدم هو Conway أو  .Walne تصل السوطيات إلى طور السكون في الحاويات ذات حجم 4 لتر بعد حوالي 15 يوم ويمكن أن تحفظ حتى شهرين بدون تهوية. في الاستزراع المكثف, تركيز الخلية الأقصى وصل خلال 5-6 أيام. إن تركيب الوسط المستخدم في الاستزراع المكثف بالإضافة على الاستزراع الطحلبي المختلط هو كالتالي:                              0.4 g     :                     Potassium nitrate

Potassium dihydrogen         :

Orthophosphate                   :    0.2 g

Sodium silicate                   :     0.2 g

Sodium EDTA                   :      0.2 g

Filtered seawater                :      30 l

·       معاملة وتفريخ خزين الأمهات



o      المحافظة على خزين الأمهات



    خزين أمهات الأويستر يحافظ عليه في درجة حرارة مداها من 25-28 مْ في غرفة مسيطر عليها. يغذى بخلطة طحلبية 4 لتر/ أويستر/يوم. إن الغذاء الطحلبي مكمل بطحين الذرة الخام في 30 مليجرام لكل أويستر/ يوم. محار اللؤلؤ ذو المناسل الناضجة المغذى بالغذاء أعلاه لمدة 45 يوم سوف يفرخ مع استجابة 30% . المحار الناضج يمكن أن يبقى لأطول فترة في درجة حرارة 25-28 مْ, بينما بيض هذا المحار يمكن أن يحفز برفع درجة حرارة الماء بضع درجات.



o      التفريخ



    تفريخ المحار الطبيعي مع مناسل ناضجة يحدث عندما يكون هناك تغير بسيط في بيئة ماء البحر أو صدمة ميكانيكية بتنظيف الصدفة أو تغير في ضغط الماء. في كل الأحوال الذكور تفرخ أولا ً وهذا يحفز الإناث للتفريخ خلال 30 دقيقة. في غياب التفريخ الطبيعي تحفيز التفريخ هو المستخدم. في هذه التقنية الإثارة الحرارية هي المأخوذة بالدرجة الأولى بواسطة الزيادة التدريجية لدرجة حرارة الماء بعدة درجات ( من 5,28-35 مْ ). تفريخ محار اللؤلؤ يمكن أن يحدث أيضا ً بالتحفيز الكيميائي. تراكيز مختلفة (1.532, 3.064 و6.128 مللي مولا ري) من بيرو كسيد الهيدروجين في خليط إما مع ماء بحر عادي أو ماء بحر قاعدي (1.9 PH ) مستخدم في تحفيز التفريخ. أوساط مختلفة من الأس الهيدروجيني (8.5, 9.0, 9.5 و10.0) محضرة إما باستخدام منظم تريس أو كريات هيدروكسيد الصوديوم (NAOH) ومحار اللؤلؤ يحفز للتفريخ. قيمة الأس الهيدروجيني من 9 في حالة منظم تريس و5,9 في (NAOH) يعطي 78.6 % و68.4  %  تفريخ على التوالي. حقن 2 مللي لتر N/10محلول هيدروكسيد أمونيومِ (NH4OH) في العضلة المقربة لمحار اللؤلؤ يؤدي إلى تفريخ 48% .



o      الإخصاب



    عندما يطلق البيض في الوسط, يكون كمثري الشكل ومقاسه 9,73 ميكرون على طول المحور الطولي و2,45 ميكرون في العرض. يحدث الإخصاب خارجيا ً في وسط الماء. بعد الإخصاب يكون شكل البويضة كروي.











































الفصل السادس



استزراع محار اللؤلؤ



·  اختيار موقع الاستزراع



     في أي نشاط استزراع, اختيار موقعِ الاستزراع ذو أهمية عظمى. الاعتبارات التقنية والاقتصادية تَلْعب a دور رئيسي في عمليةِ الاختيار. المستويات الغير مناسبة من العواملِ البيئية مثل الملوحة، درجة حرارة الماء، تيارات المياه الباردة وعواملِ أخرى مثل المَد الأحمر وكبريتيد الهيدروجين والتلوث بواسطة المخلفات الصناعية والمنزلية المتدفقة عبر الأنهار أخطار جدّيةَ لاستزراع اللؤلؤ.

     الخلجان المحمية مواقع مثاليةَ لمزارع محار اللؤلؤ. هم يُقدّمون حماية جيدة إلى تراكيب الاستزراع مثل الطوافات والأقفاص. المياه الساحلية الضحلة حيث مياه البحر هادئة أغلب السنة تأخذ في الاعتبار أيضاً كموقع مناسب.



·  الشروط البيئية

o      درجة الحرارة

    في المناطق المعتدلة، تلعب درجةُ حرارة الماء دوراً مهماً في النشاطاتِ الحيوية لمحار اللؤلؤ. في اليابان، درجة الحرارة القصوى لنمو المحارِ تَكُون بين 20-25مْ. درجة حرارة تحت 13مْ تُسبّب الإسبات. تحت 6 C، المحار يَمُوتُ. في درجات حرارة أعلى من 28 مْ، يظهر المحار الإجهاد. إنّ سُمك الطبقات اللؤلئية يتأثّر بدقة بالتغيّر في درجةِ حرارة الماءِ أثنَاءَ اليَوم ويَتفاوت أيضاً إلى حدٍّ كبير طبقاً لفصل السّنة.

o      الملوحة

    محار اللؤلؤ يَتحمّل مدى واسع من الملوحة منْ 24-50 ‰ لمدّة قصيرة من 2-3 أيام. ملوحة  14‰ و55 ‰  قَدْ يُسبّبُ  فناء بين المحار بنسبة100 %. تأثير الملوحةِ على نمو محار اللؤلؤ لَمْ تحقّق بشكل واضح. على أية حال، يظهر بأن محار اللؤلؤ يَميل إلى تَفْضيل الملوحة العالية.

o      القاع

    القيعان الخشنة مناسبة لاستزراع محار اللؤلؤ، بينما القيعان الرملية أَو الطينية يجِب أَن تتجنب. نمو المحار متأثّر بدرجة حرارة الماءِ والحالة المغذية للقاع . الاستزراع المتكرر على نفس القاع يؤدي إلى تدهور نوعية اللؤلؤ. الحالة الكيميائية والطبيعية لقاع البحر متأثّرة بالمواد العضوية التي  أخرجت من المحار وتُفسد الكائنات الحية. الإزالة الدورية لمثل هذه الموادِ المتراكمة من قاع الاستزراع تَزيد الإنتاج في أغلب الأحيان بالإضافة إلى الجودة.

o      العمق

     إن العمق المثالي لاستزراع محار اللؤلؤ هو 15 متر. في الأعماق الأكبر, أيضا ً إذا نسبة تكون اللؤلؤ بطيئة, سوف يتم الحصول على لؤلؤ عالي النوعية بألوان وردية.

o      كمية الغرين في الماء

    يفضّل محار اللؤلؤ مياه نقية عموماً عندما تكون مستويات العكورة عالية سَتُؤثّر على كفاءةِ ترشيحه.

o      تيار الماء

     مواقع الاستزراع يَجِب أَن تكون محمية طبيعياً ضدّ الرياح والأمواج القوية. وفرة الأمواج المدّية والتيارات يَجِب أَن يَكُونا كافية لكي يَسْمحا بتجديد ماء مؤكسد وبلانكتون جديد ودفع مواد الفضلات بعيدا ً. في تياراتِ الماءِ القوية، تشكيل الطبقات اللؤلئية سريعة عادة، لكن نوعيةَ اللؤلؤ المنتجة هي غير جيدة.

o      الإنتاجية الأولية

    شرط نوعية قاع الاستزراع تعتمد بشكل أساسي على تركيب ما البحر والأنواع والبلانكتون الموجودة. المغذيات الغنية المنصرفة بواسطة الأنهار إلى البحر مسئولة عن الإنتاجية الأولية العالية. من المحتمل أن المحار يستمد مصدر بناء أصدافه من مادة نيتروجين البلانكتون. إن المادة العضوية والكالسيوم الذائبة في ماء البحر تمتص مباشرة من قبل خلايا استهلاك الغذاء. يمر الكالسيوم من خلال البرنس لكي يحفظ في على سطح الصدفة أو اللؤلؤة في عملية تشكيلها. وجود المعادن النادرة بكميات قليلة يؤثر على لون اللؤلؤ.



·   تجهيز محار اللؤلؤ



    في استزراع محار اللؤلؤ, يجمع المحار من البيئة الطبيعية أو تستخدم صغار المحار المستزرعة. في مناطق المد والجزر يجمع المحار عادة باليد, أما في المناطق العميقة فيجمع عن طريق الغوص أو الجلد وقد تستخدم الشباك القديمة أيضا ً. على أية حال, بذور محار اللؤلؤ المنتجة تحت شروط التفريخ مصدر أكثر ثقة.



·   طرق التربية



o      الاستزراع بالأطواف

    الاستزراع بالأطواف هي إحدى أكثر الطرق المستغلة للاستزراع في الخلجان المحمية. حجم الطوف يمكن أن يعدل حسب الوضع المناسب. العديد من الأطواف يمكن أن تبنى بسهولة في حجم 5×6 متر وتعوم بأربعة طوافات. تصنع الطوافات من براميل الديزل الفارغة المطلية بمادة الألياف الزجاجية, أو براميل فولاذية مطلية بمواد مانعة للصدأ. تربط الطوافات بالمراسي بواسطة سلاسل حديدية. في طريقة long-line تستخدم عوامات كروية أو اسطوانية مرتبط بها حبال تتدلى منها الأقفاص. هذا النظام جيد في شروط البحر المفتوح. هناك طرق أخرى مثل عمل ثقب قرب مفصل الصدفة ويربط الثقب بسلسلة أو حبل تعلق فيه كل الأصداف ويكون الحبل مربوط بعوامة في الأعلى.

o      الاستزراع على القاع

    في هذه الطريقة تستخدم قيعان صلبة مثل الجرانيت أو تراكيب من أحجار مرجانية. تربى بهذه الطريقة أمهات المحار. على أية حال, بهذه الطريقة تنمو الأصداف بصورة أبطأ من طريقة الاستزراع بالأطواف.







الفصل السابع



الحشف والمفترسات



    المشاكل الرئيسية في استزراع محار اللؤلؤ هي متسببة بواسطة كائنات الحشف والتي تستقر وتنمو على أصداف المحار, الكائنات الثاقبة التي تثقب خلال الصدفة وتجعلها ضعيفة وهشة, والمفترسات التي تتغذى على المحار. مفردة أو مجتمعة, هذه الكائنات تسبب فناء كبير في مخزون المزرعة من خلال الإجهاد الفسيولوجي والأمراض. إزالة المفسدين, كائنات ثاقبة ومفترسة هو فعالية مكثفة. الاختلافات الموسمية في كائنات الحشف المسيطرة والمفترسات يجب أن يحقق بعناية, وتقنيات مناسبة للسيطرة عليهم يجب أن تبنى على قاعدة دورية.



·  كائنات الحشف



o      Barnacles

    هذه الكائنات تعتبر من كائنات الحشف الأساسية. يزيد ضرر هذه الكائنات في وقت تزايد أعدادها. تسبب المستعمرة الكثيفة من Barnacles إعاقة الفتح والقفل الطبيعي لمصراعي الصدفة. عندما تكون أعداد هذه الكائنات كثيفة فإنها تغطي سطح مصراعي الصدفة بالكامل. بالإضافة إلى ذلك فإنه أثناء إزالة Barnacles من على مصراعي الصدفة قد تسبب تكسر حواف الصدفة مما يعيق نموها الطبيعي.

o      Ascidians و Bryozoans

o      Molluscs

    بين حيوانات الحشف الرخوية، Avicula vexillum ويرقات Crassostrea sp. يرقات Avicula vexillum تتواجد بكثرة في أقفاص التربية, التي تكون فيها يرقات محار اللؤلؤ Crassostrea sp لا يمكن فصلها بسهولة بدون أن يسبب أضرار أو تقتل اليرقات. مستعمرة هذه الكائنات الحية يُمْكِن أَنْ تُؤثّر على استزراع محار الأمَّ بشكل ملحوظ بالإضافة إلى إنتاج اللآلئِ المستزرعة.

o      Sponges

    النمو الغزير للأسفنجيات مثل  Callvsponqia fibrosa وHaliclona exiqua قَدْ يُؤدّيانِ إلى تغطية كاملة لصدفة المحار. أن الأضرار التي يسببها الأسفنج لمحار اللؤلؤ ليست ذات أهمية.



·  الكائنات الثاقبة

    الكائنات الثاقبة تشمل الديدان عديدة الأشواك والإسفنجيات والرخويات ومتشابهة الأقدام قد تلحق أضرار كبيرة بصدفة محار اللؤلؤ.



·  الكائنات المفترسة

   علاوة على الكائنات الحشف والكائنات الثاقبة, الافتراس هو تهديد آخر يصادف محار اللؤلؤ المستزرع وكذلك الموجود في البيئة الطبيعية. المفترسون في البيئة الطبيعية هم بشكل رئيسي الأسماك القاعية التي تتغذى على صغار المحار بعمر أقل من سنة, بينما أسماك الراي والإخطبوط ونجم البحر تتغذى على المحارات البالغة.

    عادة ً في مواقع الاستزراع تعتبر السرطانات من أسوأ المفترسين. هذا الكائن القشري يدخل أقفاص تربية صغار المحار خلال مرحلة التربية اليرقية و, عندما ينمون, هم يزدحمون ويتغذون على صغار محار اللؤلؤ.



·  إجراءات السيطرة

1)   كائنات الحشف :- إنّ الطريقة الأكثر فاعليةَ للسيطَرة على الحشف النامي هي بتنظيف المحار، الأقفاص ومواد المزرعة بانتظام. تَعليق المحار في أعماقِ تحت 5 متر أثناء فترة استيطان Barnacles البالغة الذروة عادة تُخفّض درجة استيطان هذا الكائن الحي. بالإضافة إلى ذلك، تعرّض المحار الدوري إلى ضوء الشمسِ لبضع ساعات يُؤدّي إلى قتل يرقات معظم المستوطنين الغير مرغوب فيهم. الماء العذب، المحلول الملحي والمعالجة الكيميائية أيضاً قد تكون فعّالةَ. أخيراً، التفريخ البالغ الذروة وفصل الاستيطان لكائنات الحشف الرئيسية يُمْكِن أن يتم تفاديه أيضاً بتوقيت بداية مخزون اليرقات  الجديد يتم تجهيزه في المزرعة.

2)  الكائنات الثاقبة :- الديدان عديدة الأشواك الثاقبة تقتل بسهولة بغَمْر المحار في الماء العذب لمدة 6 ساعات تقريباً. أصداف المحار المملوءة بهذه الكائنات يمكن معالجتها بتنظيف الأصداف بالفرشاة واستعمال محلول فورما لين 1 %, ثم تغمس في الماء العذب قبل إعادتها إلى البحر. وقد وجد أنه باستعمال ماء مالح بتركيز 78 %  فعال في قتل كل أنواع الديدان في 8 ساعات.

3)  المفترسات :- المراقبة الدورية لوسائلِ الاستزراعَ والإزالةَ اليدويةَ للمفترسين هو الطريق الوحيد للتخلص من المفترسين على المحار. يمكن حماية صغار المحار من الأسماك بتغطية الأقفاص بواسطة الشباك.

  





























الفصل الثامن



نظام الاستزراع



·  عمليات الاستزراع

o      متطلبات المزرعة

1)     المادة الخام : وهي عبارة عن النوع المراد استزراعه.

- المحار من البيئة الطبيعية

النشاط : مسح موسمي للمناطق الطبيعية التي يتواجد فيها النوع المراد استزراعه ثم جمعه بواسطة الغوص.

قائمة الأدوات المطلوبة : مراكب,ملابس غوص كاملة, جهاز التنفس تحت الماء (سكوبا),ملحقات الغوص مثل الزعانف, الأقنعة, مقاس العمق, سكاكين, أحزمة, وحدات هواء مضغوط متنقلة وثابتة وصناديق جمع المحار.

القوة البشرية : طاقم مركب، مَلاح، غوّاصون، غوص مُساعدين.

- المحار المستزرع من جمع اليرقات من الطبيعة

النشاط : جمع يرقات المحار بواسطة جامع اليرقات المعلق في الطوافات في المواقع المناسبة.

قائمة الأدوات المطلوبة : طوافات، طوافات مضيئة, مراسي, سلسلةَ وجامع اليرقات.

القوة البشرية : نفس الموجود في الأعلى إضافة إلى عامل مزرعة.

- المحار المستزرع من يرقات مرباة صناعيا ً في المفرخة

النشاط : الحث على التفريخ, تربية يرقات, تغذية اليرقات المستزرعة, أنتاج اليرقات, الزرع.

قائمة الأدوات المطلوبة : مبنى التفريخ, غرفة لإنتاج وتغذية اليرقات, وحدة تعقيم بالأشعة فوق البنفسجية, تدفق ماء بحر خلال النظام, زجاجيات.

 القوة البشرية : خبير بيولوجي, مساعد تقني, وفني مختبر.

2)     مزرعة محار اللؤلؤ :

النشاط : تربية اليرقات, استزراع أمهات محار اللؤلؤ, العناية ما بعد التشغيل, صيانة المزرعة وصيانة مخزون المزرعة.

قائمة الأدوات المطلوبة : طوافات, حبال طويلة, عوامات مضيئة, مراسي, سلسلة, أقفاص تربية اليرقات, شباك, زورق صغير.

القوة البشرية: مدير مزرعة، مُساعدون تقنيون، عامل مزرعة.

3)     منشأة على الشاطئ :

وحدة الجراحة

النشاط : جراحة ونقاهة محار اللؤلؤ.

قائمة الأدوات المطلوبة : أدوات جراحة والملحقات، نوى خرزة صَدَفَةِ بأحجام مختلفة، مواد كيماوية , أوعية بلاستيكية، أوعية زجاجية, مصابيح فوق البنفسجية وتدوير الماء.

القوة البشرية: تقنيون رئيسيون ومساعديهم.

المزرعة

النشاط : صيانة المزرعة

قائمة الأدوات المطلوبة : أدوات تنظيف المحار, متطلبات صيانة تركيب المزرعة ( إصلاح وصيانة الأطواف, المراسي, الحبال, الأقفاص إلخ ).

القوة البشرية: نفس ما سبق.

4) مركز جمع اللؤلؤ :

النشاط : جمع اللؤلؤ المستزرع.

قائمة الأدوات المطلوبة : زجاجيات, مواد كيماوية, سكين محار, أحواض.

القوة البشرية: مساعد تقني.

5)   مركز معالجة اللؤلؤ :  

النشاط : تنظيف وحفظ وتصنيف اللؤلؤ, معالجة اللؤلؤ لإزالة العيوب البسيطة, تبييض, صباغة, وتحسين اللون.

قائمة الأدوات المطلوبة : مجموعة من الصواني, أدوات متنوعة, مواد كيماوية, زجاجيات.

القوة البشرية: خبير معالجة اللؤلؤ  ومساعد تقني.

6)   الخدمات العامة :

تجهيز الماء

النشاط : تجهيز ماء بحر مرشح لتفريخ وجراحة محار اللؤلؤ, تدوير, مرور خلال النظام وبقية التانكات, تعقيم الماء لإنتاج غذاء اليرقات وتربية اليرقات.

قائمة الأدوات المطلوبة : مضخة, أداة ترشيح, حوض, قناة تجهيز مع منظمات.

القوة البشرية: مشرف ومُساعد كهربائي.

تجهيز الهواء

النشاط : تَجهيز هواءِ خالي مِنْ النفطَ إلى المفرخة، مختبر إنتاجِ غذاء اليرقات، وغرفة جراحة محار اللؤلؤ.

القوة البشرية: نفس ما سبق.

7)   المختبر :

النشاط : مراقبة حالة وصحة المحار, تحليل ماء البحر, تحليل البكتيريا في ماء البحر, مراجعة نظام البحث.

قائمة الأدوات المطلوبة : أجهزة المختبرِ الحيوية العامّة والأجهزة التحليلية لتحليلِ ماءِ البحر.

القوة البشرية: بيولوجي، صيدلي، فنيو مختبر.

8)   الإدارة :

النشاط : التخطيط, تنفيذ وإدارة المشروع.

القوة البشرية: المدير العامّ، موظّفو المخازن والمحاسبين.







الفصل التاسع



البرنس



·       تركيب البرنس

    البرنس، التي جزء مهم من جسم الرخويات, مسئول عن إفراز الصدفَة. في محار اللؤلؤ، فص البرنس، تشمل ثلاث مناطق: الهامشية, pallial والبرنس المركزية. إنّ الحافةَ الحرة للبرنس الهامشية سميكةُ , ملونة ومهذبة باللوامس المتفرعة. على طول خط المفصل، تندمج البرنس الهامشية للفصين لتَشكيل برزخ البرنس. إنّ برنس  pallial ترتبط بالصدفة, بعيدة قليلا ً عن هامش الصدفة، بينما البرنس المركزية ظهرية إلى برنس الباليال.



·       البرنس الهامشية

    البرنس الهامشية تَشْمل ثلاث طيّات: الطيّة الخارجية والمتوسّطة والداخلية. بالرغم من أنَّ طيّات البرنس تَبْدو متماثلةً ظاهريا ً،وظيفيا ًهم مختلفون جداً. إنّ الطيّةَ الداخليةَ عضلية النشاط، المتوسّطة حسّية ، والخارجية طيّة لها وظيفة إفرازية.

o      الطيّة الداخلية

    إنّ الطيّةَ الداخليةَ كبيرة نسبياً مُقَارنة بالطيّتين الأخيرتين. هامش الطيّة يظهر اصطباغ واضح. خلايا العضلة الطولية والمستعرضة، التي أيضاً مصبوغة،توجد تحت الطبقة الطلائية.

o      الطيّة المتوسّطة

    إنّ الهامشَ الداخليَ للطيّة المتوسّطة مشابه للهامشِ الداخليِ للطيّة الداخلية. الهامش الخارجي للطيّةِ المتوسّطةِ لَهُ خلايا مهدبة، 45 ميكرون في الحجمِ , عمودية في الشكلِ، وأيضاً مع اصطباغ متميّز.

o      الطيّة الخارجية

    قريب من هامش الصَدَفَةَ طيّة البرنس الخارجية. إنّ السطح الخارجي للطيّة مخطّط بالخلايا المُتَخَصّصة، التي لَيستْ مهدبة أو مصبوغة. طوّلَ الخلايا الطلائية (15-30ميكرون) على السطحِ الداخليِ للطيّة. أبعد نحو الرأسِ، تُصبح هذه الخلايا أصغر في الحجم (10-20 ميكرون). على أية حال، ترتيب خلايا العمودية الطلائية، في كافة أنحاء السطحِ الداخليِ من الأخدود إلى رأسِ طيّة البرنسَ، متماثل في الطبيعة.



·       برزخ البرنس

    البرنس الهامشية الظهرية أَو برزخ البرنس يَشْملانِ الخلايا المهدبة العمودية غير الطلائية. الخلايا الإفرازية تحت الطلائية أَو الطلائية غائبة كلياً في هذه المنطقة.



·   برنس  pallial

    جزء العباءة الظهري فقط بالنسبة للعباءة الهامشية هو معروف بعباءةِ pallial. هنا، خلايا الظهارةِ الخارجية غير مهدبة وأصغر (20-30 ميكرون ) من تلك الظهارةِ المهدبة الداخلية، وإلى حدٍ كبير متحوصلة. الخلايا الإفرازية توجد في كلتا طبقة الظهارة، وتحت ظهارة.



·       البرنس المركزية

    تحت الصَدَفَة وظهريا ً إلى برنس pallial البرنس المركزية، التي تَغطّي جسم الحيوان. إنّ السطحَ الخارجي للبرنس المركزية مخطّطُ بخلايا عمودية طلائية صغيرة (10-15 ميكرون). تشريحيا ً، الخلايا الإفرازية للظهارةِ الداخلية للبرنس المركزية تُشاهد مشابهة لتلك مِن الخلايا الطلائيةِ لبرنسِ pallial الداخلية.