الأربعاء، 28 مارس، 2012

مقالاتى المنشورة فى موقع الحوار المتمدن 17

التعصب الرياضى يؤتى ثماره فى مصر أخيرا .. من قطع العلاقات مع الجزائر من أجل مباراة كرة قدم إلى حرب أهلية بين القاهرة وبورسعيد ، وبين الأهلاوية ومشجعى المصرى


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3629 - 2012 / 2 / 5 - 12:19
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

التعصب الرياضى يؤتى ثماره فى مصر أخيرا .. من قطع العلاقات مع الجزائر من أجل مباراة كرة قدم إلى حرب أهلية بين القاهرة وبورسعيد ، وبين الأهلاوية ومشجعى المصرى. ولا لتطبيق الحدود السادية البدائية البشعة فى مصر ، ونعم للقانون الوضعى.



فى البداية نقدم واجب العزاء لأهالى وأسر ضحايا التعصب الرياضى من كلا الطرفين والناديين والألتراسين المصريين ، وندعو للضحايا بالرحمة ولأهاليهم بالصبر والسلوان على هذه المصيبة . وندعو لضبط النفس وانتظار نتائج التحقيقات والالتزام بتطبيق القانون المدنى وعدم تمكين مشاعر الثأر والانتقام العنترية الصعيدية من إشعال حرب أهلية بين القاهرة وبورسعيد وبين الأهلى والمصرى ..



قد رأيتم معا يا أحبائى منذ عامين فى نوفمبر 2009 ، كيف كان مبارك وأولاده يستغلون مباريات كرة القدم للدورى وأبطال أفريقيا وكأس العالم والمباريات الدولية من أجل دعم التوريث وتثبيت أركان حكمهم وأقدامهم والدعاية السياسية لهم فيما يمكن تسميته بتحالف الكرة والسياسة . (تماما كاختراق الإخوان الآن للفن والكرة وزرعهما بالإخوانى حمادة هلال والإخوانية حنان ترك والإخوانى الأهلاوى محمد أبو تريكة) .



وكان علاء وجمال مبارك ينويان بعد الفوز على الجزائر فى السودان فى نوفمبر 2009 ، العودة إلى مصر محملين على الأعناق كأبطال أسطوريين وينادَى بجمال مبارك أو علاء مبارك وريثا لعرش الجمهوملكية .. لكن شاءت الأقدار غير ذلك .. فكشر مبارك وأولاده عن وجوههم القبيحة واستغلوا جهل الشعب وسرعة تصديقه للإعلام وانقياده للتعصب الرياضى الأعمى ولو على حساب العلاقات الأخوية العربية السياسية والثقافية والتاريخية والمصيرية ، واستغلوا جهل الشعب وعنفه وتعصبه الرياضى الذى غذته ونمته الدولة والإعلام على مدى سنوات وعقود ، ولم تتصديا له ، ولعبوا على الوتر الحساس "كرامة مصر" ، فأخذوا يلعنون الجزائر ويسبونها ويسبون ويلعنون القومية العربية - عدوة واشتهت نايبة وجات لهم الفرصة للمزيد من التهجم على القومية العربية لعدوهم ناصر - ، وأخذوا يطعنون فى المليون شهيد جزائرى فى الثورة الجزائرية ضد الاحتلال الفرنسى ، ويصفون الجزائريين بالبربر وبنتاج اغتصاب الفرنسيين للجزائريات وما إلى ذلك من أوصاف قبيحة ويسمونهم المليون لقيط .. ونعق علاء مبارك بإشارة البدء وخلفه عمرو أديب وخالد الغندور وممثلون ومطربون ومثقفون .. واستمرت الحملة الإعلامية الجاهلية البغيضة لشهور



وكان مبارك وعلاقته بالدول العربية الشقيقة (ما عدا الخليج فقد كان عبدا سعوديا خليجيا) كانت علاقته بهذه الدول خصوصا الجمهوريات العربية ، علاقته بها زى الزفت .. إهانة من جهته وجهة إعلامه لهم ، وتهجم وتآمر مع أمريكا كما فعل بالعراق ولبنان وسوريا .. وكما فعل بالسودان وأخيرا الجزائر .. لكن هذه المرة كان قطع العلاقات السياسية والتهجم واستغلال الممثلين والمذيعين والقنوات الرياضية والصحف والمطربين والمثقفين فى تلك الحملة ، كان شديدا ومكثفا ومن أجل مباراة كرة قدم . أرأيتم مدى الإسفاف والتفاهة والتردى وضحكوا العالم علينا . وامتلأ الفيس بوك بشباب جاهل مندفع متعصب يسب الجزائر ويصمم لها رسوما مسيئة لعلمها ولكل شئ متعلق بها ، ورد عليهم مصريون مخلصون قوميون عروبيون بالقول والرسم ووبخوهم ووعظوهم ..



ومر ذلك ولم تتم محاسبة الإعلام وكل والغ فى تلك الفتنة والجريمة الإعلامية ... وها هو التعصب الرياضى وناره تتعدى حدود تدمير العلاقات مع الدول العربية الشقيقة إلى إشعال حرب أهلية بين الأندية المصرية والمدن المصرية .. إنها ثمرة متوقعة ونتيجة طبيعية .. فما زرعه الإعلام من تعصب رياضى منذ عقود وظهر جليا فى 2009 ، حصده الشعب المسكين فى الأول من فبراير 2012 .. لعل الإعلام الرياضى المتعصب يتعظ ولكنه لا يتعظ بل ينفخ فى النار للتهجم على بورسعيد البطلة القومية ومدن القناة ، لتصفية حسابات ضد ناصر أيضا بسيف الكرة ... لعل الإعلام الرياضى والعادى يكف عن تعصبه وينمى الروح الرياضية بين الأندية المصرية وبعضها وبين الأندية المصرية وأندية أفريقيا والوطن العربى والعالم .. ويكف عن استعمال الرياضة لقطع أواصر العلاقات والتهجم على الدول الأفريقية والجمهوريات العربية .. ولعل من أشعلوا النار بين الأشقاء ثم بين المصريين وبعضهم بسبب كرة القدم يندمون .. ليس العيب فى كرة القدم بل فى افتقار جمهورنا الرياضى وإعلامنا الرياضى إلى أبسط قواعد الروح الرياضية .. وإلى الإنصاف .. وإلى عدم خلط الرياضة بالسياسة - فتماما كما أننا نرفض خلط الدين بالسياسة تماما ، فإننا نرفض خلط الرياضة بالسياسة والدبلوماسية ، ونرفض تحويل الرياضة الراقية الأخلاقية إلى معول هدم وتمزيق للعلاقات بين الأشقاء وأداة إشعال حروب أهلية وإقليمية وتهجم - .



ولعل ما فعله مبارك ونظامه وإعلامه وممثلوه فى نوفمبر 2009 وما بعده ، كان تصفية حسابات مع الجزائر لأنها إحدى دول الممانعة وجبهة الرفض والصمود والتصدى ، التى لم تفتح سفارات للصهاينة على أراضيها ولا عقدت اتفاقات استسلام وتحالف معهم .. فكانت الجزائر والعراق وسوريا وليبيا والسودان هى جبهة الرفض التى تصدت لمشاريع السادات ومبارك ، وأدت إلى نقل مقر جامعة الدول العربية بعد كامب ديفيد إلى تونس وإلى مقاطعة العالم العربى لمصر .. فلعل الأمر هو ثأر قديم لم ينسه مبارك .. تماما كما انتقم من وتآمر دوليا مع أمريكا وعصابات الخليج الظلامية (مجلس التآمر الخليجى) على العراق حتى دمرت واحتلت .. والسودان الثيوقراطية النميرية البشيرية التى لم تحتاج لكثير من التآمر فما فعله البشير من تطبيق الحدود الظلامية والتحالف العسكرى الإخوانوسلفى هناك حقق ما أرادته أمريكا من تقسيم السودان وانفصال جنوبه فى دولة مستقلة .... وتآمر على ليبيا إعلاميا ودوليا على مدى سنوات حتى تم هدمها وإسقاط الناصرية فيها وثقرطتها وأخونتها ومسلفتها 2011 تحت اسم الثورة بمساعدته ومساعدة مجلسه العسكرى ذى الهوى الثيوقراطى . وتآمر على سوريا .. وها هى المؤامرة عليها - تحت اسم الثورة - متواصلة لإسقاطها وأخونتها وثقرطتها ومسلفتها ومحو العلم المصرى الناصرى واستبداله بعلم الانتداب الفرنسى الشبيه بعلم الخائن الشريف حسين وأعلام ممالك الخليج العضوض الظلامية القروسطية .



ولذلك فلم يكن غريبا أن لا تجد أثرا لأى مجلة ثقافية أو سياسية أو صحيفة لبنانية أو سورية أو جزائرية أو عراقية أو ليبية أو سودانية عندنا فى مصر ، منذ مطلع ثمانينات القرن الماضى ، فهى سياسة ساداتية مباركية لتمزيق الأواصر المصرية بالجمهوريات العربية الراقية الممانعة - الأقرب فكريا وحضاريا وتاريخيا لمصر من الخليجيين الظلاميين القروسطيين السلفيين والإخوان إلا إن دخل الخليج فى إطار العلمانية والحداثة والقيم الغربية المدنية المتحضرة مثلنا - ، تلك الجمهوريات الممانعة التى كان يكن لها حقدا وكراهية شديدة نتيجة لمعارضتها لصهيونيته وعمالته للسياسة الأمريكية والصهيونية . لم تكن تجد إلا مجلات أسياده الخلايجة والسعوديين الذين سمح لهم بإذلال المصريين عندهم بالكفيل والحدود وتلفيق التهم والجلد والإهانة واغتصاب أطفالهم .



والثائرون عليه - على مبارك - ليسوا بخير منه بل هم مثله أو شرٌ منه ، فهم نتاج عصره ومصدقو إعلامه والمتشربون بأفكاره وأفكار إعلامه المعادى للناصرية وللقومية وللاشتراكية وللجمهورية ، إعلامه الذى سمح بقنوات سلفية تكفيرية منذ عقد أو أكثر متخصصة فى تكفير ولعن وسب الشيعة والصوفية والبهائيين والناصريين والمفكرين والليبراليين والعلمانيين ، ونتاج إنترنت مشبع بالسلفية والإخوانية ويحوى قئ الإخوان والسلفيين أينما بحثت فى جوجل ، وكتابهم القمئ (أعلام وأقزام فى ميزان الإسلام) ، وهم نتاج سنوات من مسلفة وأخونة معرض القاهرة الدولى للكتاب وعرض كتب الإخوانى المتطرف الغزالى - صاحب اقتراح تحجيب المصريات فى عهد عبد الناصر وقد فضحه ناصر ووبخه - ومجلدات وقئ السلفيين وإقامة جناح ضخم للكيان السعودى لينفث منه سمومه فى "المعرض الذى أنشأه ناصر" . إنه المعرض الملتحى المنقب منذ سنوات ، فى تجاهل إعلامى ورسمى مريب ، معرض القاهرة السلفى الإخوانى للكتاب . فهم نتاج وإفراز ذلك .



الثائرون عليه ليسوا بخير منه بل هم مثله أو شرٌ منه .. يكنون حقدا هائلا على النسر نسر صلاح الدين ونسر عبد الناصر ، نسر مصر ، نسر الجمهورية المصرية ، التى خلعت وأبادت الملكية العفنة وحررت مصر من حكم الأجانب الألبان ومن حكم الاحتلال البريطانى وحررت القناة ، ويحنون إلى العهد الملكى العفن الإقطاعى العثمانى الاحتلالى الإنجليزى البائد ، وإلى العلم الدينى العثمانى الأخضر ذى الهلال الأبيض والثلاث نجوم ، لعله لأنه العلم الذى توشح به إلههم حسن البنا سبحانه وتعالى ، ولعلهم يريدون عودة الطربوش أيضا تقديسا وإجلالا لإلههم حسن البنا ، وإلههم الجديد ذى الطربوش حرامى المساجد حافظ تلامة .



الثائرون عليه ليسوا بخير منه بل هم شر منه ، لأنهم رأسماليون مثله وأشد ، ولأنه على الأقل كان علمانيا بينما هم من عتاة الإخوانية والسلفية والمتعاونين مع الإخوان والسلفيين والمباركين لتأسيس الأحزاب الدينية بالمخالفة للدستور ولإعلان مارس الدستورى المادة الرابعة منه ولقانونى الأحزاب القديم والجديد . ففى هذا يكون هو أفضل منهم بمراحل على الأقل لم يسمح بأحزاب دينية .. لكن خطأه الفاحش هو السماح بقنوات سلفية والسماح للإخوان باكتساب الأنصار كالنار تحت الرماد فى الشارع المصرى . فهو مربى الكلاب الإخوانوسلفية والتى أطلقها المجلس العسكرى بمباركة المعارضة المنبطحة والثوار المتأسلمين على الشعب وعلى مصر العلمانية التنويرية المتمدنة .



الثائرون عليه ليسوا بخير منه بل هم شر منه ، يكنون حقدا هائلا على ثورة يوليو 1952 المجيدة ويريدون محو أثرها وتاريخها وتشويهها (طاعة لمرشدهم الإخوانى وأمرائهم السلفيين ومموليهم فى الخليج وإسرائيل وأمريكا ، وتطبيقا لدروس الإعلام المباركى الساداتى الذى تخصص فى لعن الفترة الناصرية وثورة 1952 مع أنه امتداد لها شاء أم أبى ، فانقلب السحر على الساحر ، وأصبحت الأجيال الجديدة مسممة ومشبعة بالإعلام الفاسد، تهاجم ثورة يوليو وناصر والجيش المصرى وتسميهم العسكر كأنهم مماليك أغراب أو جيش احتلال أجنبى وتنادى بتحرير مصر من العسكر ورفع العلم الملكى العثمانى الدينى الإقطاعى القروسطى الاحتلالى الأخضر).



الثائرون عليه ليسوا بخير منه بل هم شر منه ، لأنهم عبيد لقطر وللكيان السعودى - تماما كحال الثوار المزعومين فى سوريا وليبيا وتونس - .. ينادون بإسقاط مصر العلمانية وإقامة مصر الثيوقراطية الدينية (جمهورية مصر الإسلامية السنية كما يسمونها .. أو ولاية مصر العثمانية الخليجية التابعة للخلافتين الأردوغانية والسعودية .. هكذا بلغ الانحطاط بنا فى مصر أن تصبح مصر المستقلة غنيمة بين براثن ومنقار الحدأة السعودوأردوغانية) .. وهم - الثائرون عليه - أفيونجية شريعة وحدود سادية همجية قروسطية ، ومعادون للقانون المدنى وحرمة جسد الإنسان . فلجسم الإنسان حرمة لا يعرفها السعوديون والصوماليون والباكستانيون والأفغان ومجانين وأكابر وأصاغر مجرمى الإخوانية والسلفية ، لجسم الإنسان حرمة وقداسة تمنع تطبيق الحدود السادية الدموية البشعة الإجرامية القروسطية التى تتشدق بها أفاع رقطاء تصدر فحيحها دون كلل ولا ملل فى مصر وغيرها هذه الأيام ، تلك الحدود القروسطية الظلامية الوحشية البدائية التى تعتدى على حرمة جسم الإنسان المكرم ، وتصيبه بعاهة مستديمة أبدية يعير بها وتعوقه عن أداء عمله ويصبح فردا غير فاعل فى المجتمع وتجعله حاقدا على الدولة وعلى الدين ، وترهب المبدعين والمفكرين والفنانين باختراع حد التعزير وحد الردة وازدراء الإسلام وتأليف عدد جلدات وعقوبات بدنية سادية حسبما يتفتق عنها عقل القاضى السادى المتعصب المريض نفسيا وعقول المرضى النفسيين الإخوان والسلفيين ، وتعوِّد المُشاهِد لتطبيق الحدود فى الميادين على الوحشية والدماء والسادية والإجرام وامتهان جسد الإنسان وحقوقه وكرامته .. ومع ذلك فلا تزال الأفاعى تصدر فحيحها وتدافع عن الحدود الدموية السادية القروسطية البدائية المخالفة للمدنية ولحقوق الإنسان ، بفجور ووقاحة منقطعة النظير ، وعدم احترام لقيم القرن الحادى والعشرين .



الثائرون عليه ثوار شباب يركعون أمام شيوخهم ويسجدون لهم فى خشوع وتقديس وتأليه ، اتخذوا محمد بديع ومحمد حسان وابن تيمية وابن لادن وابن جبرين وابن العثيمين وابن باز إلخ أربابا من دون الله ..... ثوار شباب غير مستقلى العقل ولا الإرادة ولا التفكير ، حقن الشيوخ والعجائز المخرفون المتعصبون من أقاربهم ومن قادتهم الدينيين إخوانا وسلفيين عقولهم بأفكار متعفنة رجعية بدائية قروسطية تحريمية تكفيرية أكل عليها الدهر وشرب ، تضحك العالم المتحضر من تخلف هؤلاء وعيشهم فى القرون الوسطى ، وتوقف الزمن بعقلهم عند القرن السابع الميلادى قرون سمل العيون وقطع الأطراف واستعباد وامتهان الإنسان فى بلاد العرب والروم والفرس والعالم كله . ثوار شباب بعقول عجائز متعصبين ، عقول فقدت صلاحيتها ، عقول حفرية قروسطية ترجع نشأتها إلى القرن السابع الميلادى .. حين كان الروم البيزنطيون والفرس يطبقون الحدود الهمجية وسمل العيون وقطع الأطراف وإحداث العاهات وامتهان الإنسان وبيعه وشرائه ، فكانت الحدود متماشية مع العصر ، حيث كان عصرا همجيا بدائيا ، ولكن هذا العصر ولى وانتهى والقرون الوسطى ولت وانتهت ومر على ذلك العصر ألف وأربعمائة سنة ، واليوم نحن فى عصر كرامة الإنسان وحرمة جسم الإنسان ووثائق الأمم المتحدة ، عصر حقوق الإنسان والقيم التقدمية المتحضرة لا الرجعية أيها القروسطيين المتعفنين المتأخرين .



لا أطمح فى التأييد من كبار السن فى نصرة العلمانية إلا من كانوا علمانيين من الأصل فهؤلاء أساتذتنا ومعلمونا ولهم دورهم الكبير فى نشر العلمانية ولكن بطبيعة الحال العلمانية بحاجة إلى ثورية الشباب واندفاعهم وتسليحهم وجرأتهم ، فإن تبنوها وتسلموا رايتها من الكبار ، فسوف يهزمون الظلاميين وينقذون مصر ، وضربتهم للكيان الإخوانوسلفى تكون أشد وأمضى. أما كبار السن ممن ليسوا بعلمانيين - أى من كانوا إخوانا وسلفيين - فيملكون عقولا متحجرة متيبسة على وضعها الإخوانى السلفى لن تزعزعها كلماتنا كما حال أبى لهب وأبى جهل ، لا أمل فيهم ، ولكن الشباب هم الأمل إن اقتنعوا بالعلمانية وخلعوا عنهم السلفية والإخوانية. فكما قال النبى الكريم صلى الله عليه وسلم ما معناه : نُصِرتُ بالشباب وخذلنى الشيوخ .





ونعود إلى موضوعنا الأول : التعصب الرياضى من قطع العلاقات مع الجزائر إلى أحداث بورسعيد واقتتال الألتراسين المصريين معا . فإن ثمرة التعصب الرياضى وناره قد تعدت التهجم على القومية العربية فى 2009 إلى تمزيق أواصر الوطن المصرى الواحد فى 2012 ، وهو نفس تأثير التعصب الدينى الإسلامى أيضا .. ونضجت ثمرة التعصب الرياضى الحنظلية المرة التى غرست فى 2009 وما قبلها ، ونضجت وأتت أكلها فى فبراير 2012 .



والتعصب الرياضى والدينى صنوان : أهلى وزمالك وإسماعيلى ومصرى .. مسلم ومسيحى وبهائى وقرآنى ولا دينى .. وهذا مسلم (لأنه إخوانى وسلفى) وهذا كافر خارج من الإسلام (لأنه شيعى أو صوفى أو أشعرى أو علمانى أو ليبرالى أو اشتراكى أو ناصرى) .



ومن قطعوا العلاقات مع الجزائر ("مَن" هنا تعود على النظام والشعب معا وليس النظام فقط فكما تكونوا يولى عليكم والناس على دين ملوكهم) ، هم من قتلوا بعضهم البعض أهلاوية ومصراوية ، هم أنفسهم أيضا الذين انتخبوا الإخوان والسلفيين نكاية فى المسلمين المعتدلين الحقيقيين الليبراليين والعلمانيين واليساريين ، وأيضا نكاية فى المصريين المسيحيين .. وسبا وتكفيرا لهم طوال عام مضى أحدث شروخا عميقة فى النسيج المصرى ، ثم يتباكون لمناداة البعض بدولة قبطية مسيحية ، وهو رد فعل منطقى لأنكم ناديتم بدولة إسلامية ونبذتم العلمانية التى تجمع الكل فى واحد ولا تفرق ولا تغذى النعرات الدينية والطائفية والمذهبية ، ولا تسمح بخلط الدين بالسياسة ولا بالأحزاب الدينية الإخوانية والسلفية والمسيحية إلخ. فكما ترفضون الدولة القبطية فارفضوا الدولة الإسلامية إن كنتم منصفين . وكما ترفضون الدولة الثيوقراطية اليهودية إسرائيل فارفضوا الدولة الثيوقراطية الإسلامية السعودية. هكذا العدل هكذا العدالة يا من تسمون حزبكم بالحرية والعدالة. ولا تعرفون عن الحرية والعدالة شيئا ، وأنتم ألد أعداء الحرية وأعتى خصوم العدالة.



وتشترك كرة القدم والدين فى مصر فى أنهما أفيون الشعوب خصوصا شعبنا المصرى ، وتستغلان أسوأ استغلال فى إشعال الأزمات السياسية والطائفية والحروب الأهلية وتمزيق الوطن الواحد وتمزيق أواصر العلاقات مع الدول الشقيقة وغير الشقيقة . ليس معنى ذلك أن كرة القدم سيئة شريرة يجب تحريمها كما يزعم الإخوان والسلفيون لكن المطلوب نزع التعصب الرياضى منها وعدم استغلالها ، وليس معنى ذلك أن الدين يجب إلغاءه ومحوه لكن المطلوب تحديثه وإبقاءه علمانيا بلا حدود سادية ولا أفكار إخوانية ولا سلفية ولا خلطه بالسياسة ولا أحزاب دينية ولا وصاية على الفنون والإبداع ولا حجب إنترنت ولا إجبار النساء على الحجاب والنقاب ولا التدخل فى حرية ملابسهن وحريتهن ، ولا إجبار الرجال على إطلاق اللحى ولا إغلاق محلات الحلاقة ، ولا وضع شعارات دينية على علم مصر ، ولا تبنى نشيد دينى لمصر ولا تغيير اسم مصر إلى اسم دينى ودولة دينية.



فالمطلوب دعم الرياضات الأوليمبية وأبطالها وبطلاتها والرياضات الأخرى جميعا إعلاميا وماليا ومعنويا ومساواتها فى الاهتمام والدعم بكرة القدم .



أيضا تنمية الروح الرياضية مثل العالم المتحضر ونبذ التعصب الرياضى ، والدينى ، لتزول كافة مظاهر التعصب الرياضى والدينى فى بلادنا .



مطلوب أيضا عدم استغلال الكرة فى السياسة أو التهجم على الدول الأفريقية والجمهوريات العربية الشقيقة أو تحريض المصريين على بورسعيد أو غيرها ... فهذا عيب كبير جدا . أما الذين يرفعون رايات الثأر الجاهلية ويحرضون فهم أكبر مجرمين بحق الشعب المصرى.



والمطلوب أن تدعوا القانون والتحقيق يأخذ مجراه ، وعدم استعمال العنتريات ضد بورسعيد أو غيرها ، بل لابد من التعامل بحكمة وهدوء فكلهم مصريون : الضحية والجانى .. ولو لم يكونوا مصريين لقلتُ : كلهم بشر. (لئلا يستغل كلامى فى شرعنة تكرار ذلك ضد غير المصريين) . . أما أسلوب غربان القصاص الناعقة من أجل سفك الدماء والفوضى وتحريض القاهرى على البورسعيدى إلخ والأهلاوى على المصراوى إلخ ، فهو أسلوب مرفوض وخطير جدا وعواقبه وخيمة على مصر .







صواريخ :



- تعليق على قتل ألتراسي الأهلى والمصرى لبعضهما البعض يوم 1 فبراير 2012 : الحمد لله إنى مبحبش الكورة .. وهى دى حقيقة شعبنا على فكرة .. ونفس المتعصبين كرويا هما المتعصبين دينيا .. وده ذنب الافترا على الجزائر .. خلى الشعب يقطع بعضه ويظهر على حقيقته

محدش بيتعلم ببلاش .. ياما طالبوا باحترام الروح الرياضية ولا الهوا


(وكما يقول صديقى رامز : روح رياضية إيه ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ رياضة إيه إحنا دخلنا في حروب عصابات علشان الكرة . أنا افهم ان ممكن واحد يموت علشان قضية علشان هدف نبيل و هو يتحدى الظلم و الظلامية لكن يموت في ماتش كرة مخنوق أو ملقى من المدرجات كثير على نفسيتي تحملها دي . هو في إيه هو الشذوذ النفسي عند المصرين وصل لكده :( ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ هو إحنا كده فعلا ؟؟؟؟؟؟؟؟ هو إحنا بالعنف ده بجد ؟؟؟؟؟؟ هي الحكاية مش عدم وعي وإحنا بالعنف ده ؟؟؟؟؟؟؟))



من سنين وده متوقع لأنهم وصلوا من التعصب الرياضى وعدم الالتزام بالأخلاق الرياضية .. وانصباب اهتمامهم بالماتشات كأنها حياة أو موت مدى بعيدا ... لدرجة أنهم عملوا فيلم اسمه واحد صفر المفروض انه نقد لتعطيل المصالح والمستشفيات والأقسام خلال المباريات وتحس إن الفيلم بيمدح ده مش بينقده

فاكر الزوبعة الرهيبة اللى كادوا يقطعوا العلاقات مع الجزائر بسببها وطلع علاء مبارك يردح أيامها .. دى بداية المؤشر ودلوقت الثمرة نضجت ..


أنا أيام موضوع الجزائر اتضايقت نفسيا جدا .. من إشعال الممثلين والساسة والمذيعين منهم عمرو أديب للنار وحتى المثقفين قرروا مقاطعة الجزائر واستغلوا الحدث لتهييج الشعب وحرق السفارة وقطع العلاقات معاها .. وحسام حسن اللى قالك لو الجزائر لاعبت إسرائيل فى ماتش هاشجع إسرائيل .. العفونة ملت البلد فى كل المجالات .......... ده غير إهمال الألعاب الاولمبية وكل الرياضات ما عدا الكورة ماليا وإعلاميا الخ

مع الأسف الشعب يحصد ما زرع دى بداية الحصاد .. لسه حصاد التعصب الدينى وسب وتكفير المسيحيين والعلمانيين والتنويريين



- الأذكياء مفرطو الذكاء الذين يبرئون الشعب من التعصب الرياضى ويلصقون أحداث الصدام بين الالتراسين المتعصبين بالأمس .. يلصقونها بالمجلس العسكرى .. أى نعم المجلس العسكرى شيطان ومسؤول عن مصائب كثيرة .. لكنكم هذه المرة لم توفقوا فى الاستنتاج .. الأمر ليس فيه مؤامرة عسكرية ولا خارجية .. الأمر نضوج لثمرة التعصب الرياضى لدى جماهيرنا المصرية .. وليس كما تفعل الصحف المغرضة وتقول جمهور الأهلى ملاك وجمهور المصرى شيطان .. بل كلهم متعصب رياضيا لا أستثنى منهم أحدا أهلى زمالك مصرى اسماعيلى .. الشعب كله متعصب رياضيا وهو متعصب دينيا أيضا ..

ليس نقدى لهدم الشعب فهو شعبى وليس كما يزعم المغرضون السفلة الإخوان والسلفيون أننى أكره شعبى .. بل لحبى لشعبى انقده وبقوة كالأب الذى يقسو على ابنه لينصلح حاله .. ويا بخت من بكى الشعب وبكى الناس عليه ولا ضحكه وضحك الناس عليه .. وإننى ضد خداع الشعب لنفسه ورفضه لنقد ذاته ونقائصه بدءا من التعصب الكروى والدينى وانتهاء بالديجيهات وبينهما أمور كثيرة ..

بالضبط .. الجماهير الكروية كلها متعصبة وبتستفز بعض .. ولذلك أنا بالوم على اللى بيبرئوا الجماهير المشجعة لكل النوادى .. التعصب الرياضى متغلغل فى بلدنا وشعبنا من سنين والإعلام ساهم فى كده .. وكلنا فاكرين اللى قاطعوا الجزائر وشتموها عشان ماتش كورة .. الأول تعصب ضد الدول الأخرى والآن تعصب بين النوادى والجماهير والأديان فى البلد الواحد



- شهداء فى سبيل التعصب الرياضى الأعمى .. حاجة تقرف .. حتى الشهادة بيتاجروا بيها .. ومجرد انك تصف ضحية لخناقة أو لصراع رياضى كروى تعصبى أو صراع دينى تعصبى بأنه شهيد مع انه ما كانش فى حرب ضد عدو ولا هو مبطون أو مطعون ولا مات دون ماله ولا عرضه ولا نفسه ... معناها انك بتصف قاتله بأنه كافر وده منتهى الخطر

فالأولى أن نصفهم بأنهم ضحايا للتعصب الرياضى الذى لم يجرمه إعلامنا منذ سنين فما فعلوه من تحريض ضد الجزائر عشان ماتش كورة لو تمت مهاجمته وقتها ومنعه لما بلغنا هذه الحال



- يا ريت ننقد التعصب الرياضى شوية مش بس الجوانب السياسية لأننا كمجتمع بحاجة للنقد الذاتى لأحوالنا المتردية مثل افتقار الجماهير الرياضية للروح الرياضية وكلنا فاكرين اللى قطعوا العلاقات مع الجزائر وكانوا يلغوا اسم ميدان للجزائر وغيروا اسم قرية الجزائر لمبارك مصر عشان ماتش كورة فيه أهيف من كده .... أيضا الديجيهات فى الأفراح التى تقلق الناس وتفسد هدوء الليل ..



****


فيلم موت أميرة .. فيلم منسى ومعتم عليه وخطير يفضح آل سعود والكيان السعودى وعبيده الإخوان والسلفيين وأفيونجية الشريعة


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3631 - 2012 / 2 / 7 - 12:35
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

فيلم موت أميرة .. فيلم منسى ومعتم عليه وخطير يفضح آل سعود والكيان السعودى وعبيده الإخوان والسلفيين وأفيونجية الشريعة



إلى ذكرى الأميرة مشاعل ..



وأهدى مقالى للعظماء ناصر السعيد ويوسف شاهين وثروت عكاشة وشادى عبد السلام وعبد الرحمن الشرقاوى وباسل الخطيب وطه حسين وسيد القمنى وهدى شعراوى وسعد زغلول وجمال عبد الناصر ومصطفى العقاد ومصطفى كمال أتاتورك والخديو إسماعيل وعلى مبارك وقاسم أمين "وكل دعاة التنوير أعداء آل سعود وأعداء الظلاميين المجرمين الإخوان والسلفيين وأفيونجية الشريعة والجناح الظلامى للأزهر"





الأميرة مشاعل بنت فهد بن محمد بن عبد العزيز آل سعود (1958 - 1977) حفيدة الأمير محمد بن عبد العزيز آل سعود أعدمت من قبل أفراد في الأسرة الحاكمة بعد أن اتهمتها بعض أعضاء الأسرة "بالزنا"، وتم إعدامها بشكل "غير قانوني". في العام 1977 م، تخرجت وهي في سن 19 عاما وهو شقيق للملك السعودي وقتها خالد بن عبد العزيز. أرسلتها أسرتها إلى لبنان لتدرس في مدرسة هناك حيث ارتبطت بقصة حب مع قريب للسفير السعودي في ......بيروت حينها، واستمرت العلاقة بشكل سري بعد عودتها إلي السعودية.

لعلمها رفض أسرتها لزواجها من الشخص الذي ارتبطت بالعلاقة العاطفية معه، قامت بتزييف غرقها وحاولت الهرب خارج السعودية برفقة حبيبها بعد أن تخفت بزي رجل إلا أن أمرها كشف في المطار وباءت محاولتهما بالفشل، وتم الإمساك بهما. وفقا لتفسير في الشريعة الإسلامية فان الشخص يصبح مذنبا إذا شاهد واقعة ما يعرف "بالزنا" 4 شهود، "وهو ما يصعب تحقيقه في معظم الحالات"، أو باعترافه بالذنب عبر نطقه ثلاثا في قاعة المحكمة.

لم يكن هناك شهود، وعائلتها رجتها أن لا تعترف بالذنب إضافة إلي أنها لم تكن لتري حبيبها مرة أخرى. إلا أنها رفضت فعادت إلي حجرة المحكمة معترفة بالذنب ثلاث مرات متتالية، وتم إعدامها في نفس اليوم في مرآب للسيارات بجوار بناية تسمي "الملكة" في مدينة جدة.

وفقا لأنطوني توماس فانه "لم تكن هناك محاكمة من الأساس وأن الإعدام لم يتم بشكل رسمي"، ويقول :

" لم تكن هناك محاكمة...حتي أنها (يقصد مشاعل) لم تعدم في مكان الإعدام الاعتيادي، بل تم إعدامها في مرآب للسيارات، لقد شهدت إعدامات في السعودية أخشى أن جميعها تمت في مكان مخصص، حتي أن الإعدام لم يتم في مكانه المخصص، وحتى بدون المسؤول الذي يقوم بعملية الإعدام..."

وهناك حجة في أنه "وفقا لأحكام الشريعة" فان المتهم بالزنا في حال كان أو كانت متزوجة فانه "يرجم حتى الموت"، وفي حالة الأميرة مشاعل فهي لم تكن متزوجة لذا فان عقابها "وفقا لأحكام الشريعة" كانت لتكون فقط "الجلد". نفى أعضاء من قبيلة آل سعود لصحفيين غربيين حينها أن يكون إعدام مشاعل تم تبعا لعادات قبلية أو بما يسمى "جرائم الشرف"، بل لأنها كما قالوا "كانت متزوجة وارتكبت الزنا فوجب الحد عليها طبقا للشريعة الإسلامية المتبعة في السعودية".

"...ويعتقد أن الأميرة أعدمت بأوامر من شقيق الملك الأكبر...في إطار عادات قبلية في مرآب للسيارات في جدة..." ديفيد فانينج. كاتب السيناريو المساعد والمنتج المنفذ لفيلم "موت أميرة".

استوحيت وفاتها والأحداث التي قادت إلى قتلها في فيلم دراما وثائقية أنتج العام 1980م وهو فيلم موت أميرة "Death of a Princess" وقامت بدور الأميرة فيه الممثلة المصرية سوزان أبو طالب (سوسن بدر) ومحمد توفيق في دور الأمير محمد بن عبد العزيز وعبد الله محمود وسمير صبري، وقد منعت السلطات السعودية وقتها المشاركين في الفيلم من دخول أراضيها، وقد بث الفيلم علي قناة تليفزيونية بريطانية وتسبب في أزمة في العلاقات بين بريطانيا والسعودية سحبت بموجبها السعودية سفيرها في لندن آنذاك، وطردت السفير البريطاني في الرياض وشنت حملة سعودية ضد بريطانيا.ولقد عاودت بريطانيا الكرّة بعرض الفيلم سنة 2005.


تعريف بالأميرة من ويكبيديا الإنجليزية :



http://en.wikipedia.org/wiki/Misha al_bint_Fahd_al_Saud





تعريف بالفيلم من موقع قاعدة بيانات السينما العالمية

http://www.imdb.com/title/tt0277667/



تعريف بالفيلم من موقع السينما المصرية

http://www.elcinema.com/work/wk1206753/



ملخص لفيلم موت أميرة على اليوتيوب :



http://www.youtube.com/watch?v=zEZvIEqKRyo





فيلم موت أميرة كاملا على اليوتيوب :



http://www.youtube.com/watch?v=kDUsKJTkOaE





كتاب موت أميرة أم موت النظام السعودى - إعداد توفيق عبد الحى :



http://www.scribd.com/doc/80224818/%D9%85%D9%88%D8%AA-%D8%A3%D9%85%D9%8A%D8%B1%D8%A9-%D8%A3%D9%85-%D9%85%D9%88%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D9%88%D8%AF%D9%89



****

الإخوان والسلفيون مُدَعُو النبوة والألوهية أحفاد مسيلمة الكذاب يقولون: برلمان الله يستسقى به المطر. بفوزنا زادت الأمطار ودخل قناة السويس !!!!


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3631 - 2012 / 2 / 7 - 17:11
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

الإخوان والسلفيون مُدَعُو النبوة والألوهية ، أحفاد مسيلمة الكذاب يقولون : برلمان الله يستسقى به المطر . بمجرد فوزنا زادت الأمطار ودخل قناة السويس !!!!





السلفيون والإخوان شعب الله المختار . سبحان السلفية ، سبحان الإخوانية . والله من يومها قلت هيقولوا كده شفتم أنا عارفاهم إزاى. ده معناه إننا بقينا نقدر نتوقع أفعالهم.



كما قالوا من قبل إن أحدهم رأى الرسول يملس على قبة البرلمان .. والحقيقة أن السلفى الإخوانى الرائى الكاذب فى الرؤيا رأى مؤخرة امرأته المنقبة فظنها قبة البرلمان. ورأى يد إبليس أو يد إلهه ابن عبد الوهاب وإلهه حسن البنا تملس عليها ، فظنها يد الرسول. والرسول برئ من الإخوان والسلفيين.





لا والسفن أكيد اللى بتعدى فى قناة السويس على كده معتنقة للسلفية لا بوذية ولا مسيحية ولا علمانية ولا إلحادية .. سفن منقبة وقوارب طويلة اللحية.



وهو إحنا محتاجين مطر أصلا . ما النيل عندنا فى مصر والحمد لله .. ولا نقص ولا حاجة وبيروى كل سنة فى عهود العلمانية بفضل السد العالى الشيوعى العلمانى أحسن من عهود العثمانلى وعهود الخلافة. أم أن النيل نشأ وتكون بسبب السلفية والإخوانية ودعاء السلفيين والإخوان. أم أن السد العالى كان إخوانيا وسلفيا .. أم أن الأمطار الغزيرة فى أوربا والثلوج ، ونفط روسيا أيضا من بركات الآلهة حسن البنا ومحمد بديع وحافظ سلامة وسعد الكتاتنى ومحمد بن عبد الوهاب ومحمد حسان وآل سعود وبقية أصنامكم السلفية الإخوانية.



وإن دخل قناة السويس ارتفع وأصبح فى جيب الشعب المصرى لا فى جيب الإنجليز والفرنسيين والغرب بعد ما قرر الزعيم الخالد جمال عبد الناصر تأميمها ... نروح نتبرك من قبر عبد الناصر بقى !!



لو كان سر الإخوان والسلفيين باتع أوى كده لماذا لا يفجرون أنهارا ويخلقون مناخا معتدلا فى السعودية ولية نعمتهم ؟!



هؤلاء الإخوان والسلفيون مثل مسيلمة الكذاب لما قال: "محمد يبصق فى البئر الجافة فتصبح غزيرة الماء .. وأما أنا فمعجزتى أنى أبصق فى البئر الغزيرة فتصبح جافة.".



وكان مما يعارض به مسيلمة الكذاب (الجد الأعلى للإخوان والسلفيين وآل سعود) أيضا إذا سمع النبي صلى الله عليه وسلم وضع يده على رأس أقرع فنبت شعره وتفل في بئر فكثر ماؤها ووضع يده على رأس صبي فقال : عش قرنا عش قرنا. فعاش ذلك الصبي مائة عام. فكان قوم مسيلمة إذا رأوا ذلك يأتون إليه ويقولون : ألا ترى ما فعل محمد ؟ . فيقول لهم : أنا أفعل لكم أكبر من ذلك . فكان عدو الله إذا وضع يده على رأس من كان شعره قليلا يرجع أقرع من حينه وإذا تفل في بئر كان ماؤها قليلا يبس أو كان حلوا رجع مرا بإذن الله وإذا تفل في عين أرمد كف بصره لحينه وإذا وضع يده على رأس صبي قال : عش قرنا . مات في وقته.





فأقول للإخوان والسلفيين : كذبتم بل بمجرد فوز الإسلاميين زاد الفقر والدم في ربوع مصر .. ولسه ..



بلد كاملة كان اسمها الصومال دلوقتي أصبحت بفضل فكرهم المتعفن بلاد المجاعة العالمية والحرب الأهلية والتقتيل .. وأفغانستان التى خربوها والسودان الذى أخروه وتسببوا فى تقسيمه لمسيحى ومسلم جنوبى وشمالى .. كما يفعلون اليوم بمصر.. والكيان السعودى الذى لا يزال يحيا لليوم فى قرون الظلام .

بمجرد فوز المتأسلمين زادت أعداد الشباب الذين قتلوا وزادت أعمال البلطجة ونهب الأقسام وتفجير الغاز وزاد الضرب بالخرطوش والغاز المميت ولعنة الله حلت بسببهم على ارض مصر.

إذن سنترك عبادة الله و نقدم أضاحينا و صلواتنا إلى السلفيين و الإخوان سبحانهم وتعالوا وعليهم الصلاة والسلام عل خيرهم يزيد علينا ... سبحانك يا كتاتنى . سبحانك يا أبا الفتوح . سبحانك يا أردوغان .. سبحانك يا أبا إسماعيل .. سبحانك يا صباحى .. سبحانك يا بديع ...





قيادي سلفي: بمجرد فوز الإسلاميون زادت الأمطار ودخل قناة السويس :



http://gate.ahram.org.eg/NewsContent/5/35/169273/%D9%85%D8%AD%D8%A7%D9%81%D8%B8%D8%A7%D8%AA/%D8%A3%D8%AE%D8%A8%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D8%AA%D9%82%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B1/%D9%82%D9%8A%D8%A7%D8%AF%D9%8A-%D8%B3%D9%84%D9%81%D9%8A-%D8%A8%D9%85%D8%AC%D8%B1%D8%AF-%D9%81%D9%88%D8%B2-%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D9%8A%D9%88%D9%86-%D8%B2%D8%A7%D8%AF%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B7%D8%A7%D8%B1-%D9%88%D8%AF%D8%AE%D9%84-.aspx



****


العلمانية تطلق لحيتها وتنبطح وتعتنق الإخوانية والسلفية وتؤيد الإخوانى عبد المنعم أبو الفتوح لرئاسة مصر وتدعم مجلسا رئاسيا إخوانيا سلفيا


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3632 - 2012 / 2 / 8 - 11:47
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

العلمانية تطلق لحيتها وتنبطح وتعتنق الإخوانية والسلفية .. وتؤيد الإخوانى عبد المنعم أبو الفتوح لرئاسة مصر وتدعم مجلسا رئاسيا إخوانيا سلفيا



ليست المقالة تقصد كل العلمانيين بل تقصد فقط من خانوا العلمانية ..

شعار المرحلة ليس الثورة مستمرة ولا العلمانية مستمرة ... بل اليهوذية مستمرة والبروتسية مستمرة والخيانة مستمرة والانبطاحية مستمرة ..

واسألوا الصفحات العلمانية التى تتحول لإخوانية ..

واسألوا حمدين صباحى الذى باع الناصرية وارتمى فى أحضان أعدائها الإخوان والسلفية
...

واسألوا الشوبكى وحمزاوى ورفيق حبيب وإبراهيم المعلم وفؤاد نجم ومصطفى النجار وبذلات كثيرات وذقونا حليقة (منبطحة للإخوان والسلفيين) لكنها لبست قشرة العلمانية والحضارة والتطور والقيم الغربية ولكن عقولها ترباسية حين تأتى على ذكر الحدود السادية والأفكار الإخوانوسلفية ولباس المرأة والحريات ..

واسألوا العلمانيين دراويش أردوغان ودراويش عبد المنعم أبو الفتوح ودراويش راشد الغنوشى ودراويش مصطفى عبد الجليل ودراويش برهان غليون ودراويش المنصف المرزوقى .. دراويش الإخوان المتخفية والمدعية بأنها اعتدالية ..

اسألوا كل ناصرى واشتراكى وليبرالى وأنبا قبطى وشيخ أزهرى وصوفى باع القضية وتعرى من كل كرامة ونضال وارتمى فى أحضان الإخوان والسلفية

اسألوا كل رافع للعلم الأخضر الملكى العثمانى الإقطاعى الدينى معشوق الإخوان والملكية ..

اسألوا كل كاره للجمهورية ومؤيد لعودة الملكية ..

اسألوا من يسعى لإسقاط المجلس العسكرى ليسلم الحكومة والرئاسة للإخوان والسلفية

ثم يقولون بأنهم يعتنقون العلمانية ..

تركتُ لكم الليبرالية والعلمانية إن كانت هذه هى الليبرالية والعلمانية ..

إن علمانيتكم لم تعد علمانية.


أعزائى العلمانيين لا تخسروا علمانيتكم بترشيح أبو الفتوح أو العوا أو أبو إسماعيل أو الشوبكى أو صباحى أو مصطفى النجار أو عصام سلطان أو أى شخصية إخوانية أو سلفية أو ميالة ومنبطحة للإخوان والسلفيين للرئاسة أو لمجلس رئاسى أو لقيادة الثورة ....

أرجوكم




حاجة تضحك فعلا عايزين تشيلوا الإخوان والسلفيين وتحطوا الإخوانى أبو الفتوح والإخوانى عصام سلطان .. وأشخاص لهم ميول إخوانية زى الشوبكى ومصطفى النجار وصباحى ... أنا أرفض هذا الكلام تماما .. ويا ريت محدش بعد كده يزعم أنه علمانى.



وعموما أسلوب القيادة الجماعية ده مسبب للصراع وهيدمر البلد ودى فكرة هيكل وهى فكرة مش مناسبة ... ومعظم الشخصيات دى لا ثورية ولا حاجة ومرشحة نفسها للرئاسة . والتناقض أننا نقبل بالإخوان والسلفيين فى مجلس رئاسى ونرفضهم فى البرلمان فالصحيح أن نرفضهم فى السياسة والمناصب السياسية كلها. السياسة فعلا بتوسخ اللى يقرب منها إلا إذا كان حريص جدا. إذا كانت السياسة ستخرجنا كعلمانيين عن مبادئنا وتجعلنا نعتنق الإخوانية والسلفية أو نؤيدها أو ندعم إخوانيا متطرفا أو متظاهرا بالاعتدال صقرا أو حمامة أو سلفيا أو منبطح للإخوان والسلفيين ... فسحقا للسياسة والله الغنى عن السياسة. لن نخسر علمانيتنا من أجل السياسة.



هى فكرة هيكل وفكرة الإخوان .. مجلس رئاسى مدنى ، والمدنى الاسم الحركى للإخوان والسلفيين . تماما ككلمة مجلس توافقى ودستور توافقى وفى الحقيقة هو مجلس دينى إخوانوسلفى ودستور دينى إخوانوسلفى .. تماما كتشدقهم بالحرية والعدالة والنور .. وهم - أى الإخوان والسلفيين - أبعد ما يكونون عن الحرية والعدالة والنور بل هم ألد أعداء النور نور العلمانية والحضارة والتنوير ، وألد أعداء النهضة بل هم رجعيون قروسطيون ، وألد أعداء الحرية وألد أعداء العدالة ..




الناس اللى بتؤيد المجلس العسكرى طلعوا هما الصح فعلا لأنه الحاجة الوحيدة الثابتة حاليا والكل بيتغير وبينبطح للإخوان والسلفيين حتى من كانوا علمانيين.




صواريخ :





- سألونى : من تريدينه أن يترشح لرئاسة مصر ؟



قلت : أعتقد مفيش غير شخص عسكرى .. اللى مطروح حاليا عمر سليمان وأحمد شفيق رغم أنهم من الفلول زى ما بيقولوا .. محدش يقدر يمسك البلد السايبة دى غير العسكر .. للأسف دى الحقيقة بعدما كله انبطح .. على الأقل هيبقوا تنويريين مش منبطحين للإخوان والسلفيين


لكن اللى نفسى يترشح حقيقى شخص عسكرى معرفش اسمه أتمنى يظهر ويبقى أتاتورك مصرى من قلب الجيش ويخلع البرلمان الدينى والأحزاب الدينية .. ويفرض العلمانية على الجميع

أما المدنيين فضعفاء أو إخوان وسلفيين أو منبطحين للإخوان والسلفيين



المجلس العسكرى متعاون مع الإخوان . صح . بس اعتقد انه مش هيديهم اكتر من البرلمان. لو إداهم الحكومة والرئاسة ساعتها نثور عليه. وأتاتورك اللى أنا باقول عليه هو من يخلع البرلمان والأحزاب الدينية ويخلع المجلس العسكرى أيضا ويحكم هو . أتمنى أن يكون موجودا.


أتمنى أن يكون عسكريا علمانيا متنورا أتاتوركيا قويا يلم بعثرة البلد.

للأسف الثوار نفسهم نواياهم مش مطمئنة . محدش نواياه مطمئنة . اللى بيرفع العلم الأخضر واللى بيدعم تطبيق الحدود واللى بيؤيد البرلمان الدينى وبيقول انه شرعى. ضلت بهم البوصلة . وهم ليسوا مع العلمانية بل عليها.



أؤيد استمرار العسكر لان البديل المدنى اخوانى أو سلفى أو منبطح لهما ومدبر لصفقات معهما . للأسف مفيش مدنى قوى ومسلح وعلمانى ومتنور وناصرى وجمهورى ومحترم للعلم الجمهورى. حتى البرادعى مستعين بالإخوان وهما اللى عملوا حملة توقيعات لتأييده قبل كده. اللى باقوله من وحى التجربة والملاحظة الشديدة للأحداث مش حكم متسرع.





فعلا. الثوار علمانيون جدا (ههههههههههههههه) بدليل أنهم يطالبون بتسليم السلطة للبرلمان الديني باعتباره الجهة الوحيدة الشرعية في مصر ويطالبون بحكومة تكنوقراط مدنية اخوانية طبعا .. ومجلس رئاسي من أبو الفتوح الإخواني والعوا الاخواني وأبو إسماعيل السلفي وصباحي المنبطح للإخوان والسلفيين والبرادعي الذي جعل الإخوان يقومون له بحملة التوقيعات 2009 .. يا عزيزي الجيش والشعب والثوار إيد واحدة. انت فاكر إن الثوار مع العلمانية وهم في الحقيقة عليها.

- الموت أهون من تحالف العلمانيين والناصريين واليساريين والليبراليين (أى كافة التيارات التنويرية التقدمية اللادينية) مع الرجعيين الظلاميين الإرهابيين المجرمين (أى الإخوان والسلفيين) .. وأعداء الثورة هم الإخوان والسلفيون وهم أعداء مصر وأعداء تنويرها وعلمانيتها وأعداء شعبها الحقيقيون وعملاء قطر وأردوغان والسعودية ..




- كلما تم تهجير الأقباط (فى العامرية وغيرها على طريقة أخرجوا آل لوط من قريتكم) وتم اضطهادهم يستنعج الكهنة أكثر ويعترفون بدينية الدولة

وكلما نعت الإخوان والسلفيون إيناس الدغيدى بالعاهرة استنعجت وقالت إنها سترشح أبو الفتوح الاخوانى للرئاسة ..

أنبا ديوث ومخرجة عاهرة مرتشية .. هذا حال مصر الآن



- اللى بيكلمونا عن تشابه الوضع بين مصر ورومانيا

رومانيا كانت شيوعية وأمريكا جندت المعارضة لإسقاط النظام الشيوعى وفرض نظام رأسمالى عميل.

أما مصر فكانت فى عهد مبارك رأسمالية أصلا منذ انقلاب السادات على الاشتراكية .. وكانت علمانية منذ الخديو إسماعيل حتى بداية 2011 .. وتحولت الآن إلى إخوانوسلفية ثيوقراطية والرأسمالية مستمرة لان الإخوان والسلفيين رأسماليين ببساطة لان داعميهم فى السعودية وقطر وأمريكا رأسماليون.

فهناك اختلاف كبير بين رومانيا ومصر .



- لم أقل لكم ألا تحزنوا على ضحايا التعصب الرياضى فى أحداث بورسعيد .. ولكنى أقول لكم : دعوا القانون والتحقيق يأخذ مجراه .. ولا تحرضوا الشباب المندفع كيلا يذهب ليأخذ ثأره بذراعه .. ويقتل المصرى أخاه المصرى . كفى الدماء المصرية المسفوكة فى بورسعيد وحكِّموا القانون والعقل والحكمة ولا تكونوا همجا وتشعلوها نارا ضد بورسعيد وستعم النار كل مصر .. ولن تستطيعوا إطفاءها .. وستندمون حين لا ينفع الندم ... لا أقول لكم ألا نحاسب الجناة ولكن بالقانون وبالحكمة .. وليس بالتحريض الإعلامى على بورسعيد ثم يقتل الشباب بعضه بعضا ثأرا فيتسع الخرق على الراتق . أنصحكم كمصرية مخلصة لا أهلاوية ولا زملكاوية ولا شأن لى بالكرة أصلا ... فلا أنحاز لطرف على طرف لأنكم جميعا مصريون . وبورسعيد ليست الجزائر حرض إعلامنا حتى مزق علاقتنا بالجزائر وهى شقيقة واليوم يحرض الأهلاوى على البورسعيدى. فأخطأ خطأ فادحا.





- Abdullah Alsoorieh
كل عام وأنتي بخير آنسة ديانا .... أتمنى لكم كل الخير في مصر الشقيقة ...
أريد أن أقول لك في أي بلد يوجد أشخاص ثوريين ولكن ثوريين حقيقيين يريدون النهوض ببلادهم ضد الاستعمار والصهيونية .. إذا قلت لك أن همي ليس ديمقراطية ولا حرية من الممكن أن تستغربي ... أنا همي أن أكون عدو لدود شديد لإسرائيل وإعادة جولاننا وفلسطيننا وإقامة وحدة عربية هذه أحلامي وأنا أعلم أنها أحلام صعبة التحقيق لكن إلى متى ونحن نسكت ...ونقول لأطفالنا أنتم ستحررون وأطفالنا يقولونها لأطفالهم .. لكن عندما أراك تكتبين أتمنى لو نستطيع أن نكون شعب واحد ... أستاذي في اللغة العربية كبير في السن وهو فلسطيني دائماً يتكلم لي عن الوحدة التي شهدها بين سوريا ومصر وكم من القوة التي امتلكوها الشعبان ولكن قوى الاستعمار التي هي الآن تشبه السلفيين عندكم وقوى التخلف والأخوان في سوريا الآن هي التي فصلتنا عن بعضنا .... أتمنى أن نكون شعب واحد وأن نكون في العام القادم قد التقينا جميعاً بانتصارات عزيزة وقوية..



ردى : وأنت بألف خير أخى وصديقى عبد الله . أمنيتك مشروعة وأنا أيضا أتمناها . وإسرائيل عدوة لنا جميعا ليس فقط ككيان غزو أجنبى مزروع فى فلسطين العربية . ولكن أيضا كدولة دينية متعصبة دموية والصهيونية هى الوجه الآخر للعملة الاخوانية السلفية وللإمبريالية . فكلاهما يستعمل الأديان للقتل والسفك والغزو . وكما أن فلسطين أسموها إسرائيل أسموا الحجاز باسم ال سعود . فالتشابه بين الإرهابيين الصهاينة والإخوان والسلفيين وممالك الخليج الظلامية كبير جدا جدا وهم أصل البلاء جميعهم على مصر وسوريا والعراق وسائر الجمهوريات العربية

وفعلا قوة مصر فى وحدتها مع سوريا على مر التاريخ من صلاح الدين إلى قطز إلى عبد الناصر وأنا سعيدة بتقدم وممانعة واشتراكية وعلمانية سوريا ورايتها الناصرية الخفاقة لعلمنا المشترك وأتمنى أن تعود مصر إلى سابق عهدها ونصبح جمهورية واحدة قوية عزيزة أو على الأقل اتحاد كونفيدرالى قوى له سيادته لكن هذا لن يتحقق إلا مع زوال الإخوان والسلفيين والصهاينة وممالك الخليج وتحولها لجمهوريات علمانية راقية مثلنا حينها ستزول العقبات ويزول الأعداء الذين يقفون حجر عثرة فى طريقنا.



****


الدعوات لإسقاط المجلس العسكرى وتسليم السلطة للمدنيين (الإخوان والسلفيين) دعوات خبيثة ملكية إخوانوسلفية هدفها إكمال استيلاء الإخوان والسلفيين على حكم مصر خطوة بخطوة


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3632 - 2012 / 2 / 8 - 17:26
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع



الدعوات لإسقاط المجلس العسكرى وتسليم السلطة للمدنيين (الإخوان والسلفيين) دعوات خبيثة ملكية إخوانوسلفية هدفها استكمال استيلاء الإخوان والسلفيين على الحكم فى مصر بطريقة الخطوة بخطوة



الإخوان والسلفيون باختصار ماشيين بسياسة النفس الطويل والخطوة بخطوة ..

الخطوة الأولى كانت حين استعان شباب الثورة العلمانيون بالإخوان والسلفيين فى يناير 2011 كما فعلها المعتمد بن عباد ملك اشبيلية واستعان بالمرابطين فخلعوه ونفوه وتولوا مكانه ..

الخطوة الثانية كانت حين عدلوا الدستور ونجحوا فى غزوة الصناديق والخروج بنتيجة للاستفتاء بالتحريض الدينى

الخطوة الثالثة كانت حين أنشأ لهم المجلس العسكرى أحزابا سياسية دينية

الخطوة الرابعة كانت حين استولوا على النقابات ثم على البرلمان

الخطوة الخامسة وهى القادمة ستكون تشكيل حكومة منهم

الخطوة السادسة ستكون تشكيل مجلس رئاسى منهم (أى من سليم العوا وعبد المنعم أبو الفتوح وحمدين صباحى وحازم أبو إسماعيل والبسطويسى والبرادعى) وكتابتهم للدستور الدينى

الخطوة السابعة ستكون كتابة دستور دينى وتعديل قانون العقوبات لوضع الحدود السادية القروسطية الدموية البشعة من قطع يد ورجم وصلب وجلد وقطع رجل وقطع عنق إلخ بدلا من السجن والمشنقة .



.. الخطوات 5 ، 6 ، 7 ربما تسبق إحداها الأخرى حسب ما سيحدث فى الأيام المقبلة ..


وهذه الخطوات المتحققة والتى ستتحقق لم ولن تحدث إلا بمباركة وغباء وانبطاح أطراف ثورية وعلمانية وليبرالية تصطدم بالمجلس العسكرى وتجبن تماما عن الاصطدام بالإخوان والسلفيين ، أطراف لا تطالب أبدا بحل الأحزاب الدينية ولا البرلمان الدينى ..





****



الإخوانى والسلفى يريد تنقيب وتحجيب الحرية وإلزامها البيوت . لا بل هذا لا يشفى حقد الاخوانى والسلفى بل لا يرضى إلا برأس الحرية.

الرأس معناها القتل مش العقل ده قصدى.

إنما الحرية لا يرضون إلا بقتلها . لا يكفيهم حبسها لأنها لا يمكن حبسها أصلا.



حوار مع علمانى مؤيد للإخوانى عبد المنعم أبو الفتوح :


إذا تغير الدين يتغير الإخوان . هتخليه مثلا يرفض تطبيق الحدود وحجب الانترنت ؟ هتخليه مثلا يعتنق العلمانية ؟ هتخليه مثلا يقول العلمانى مش كافر بل مؤمن . الثعبان لا يتغير وده مش ذنبه خلقته كده.

عبد المنعم أبو الفتوح يتظاهر بالاعتدال فقط . وأقول لك تانى .. إذا تغير الدين يتغير الإخوان . هتخليه مثلا يرفض تطبيق الحدود وحجب الانترنت ؟ هتخليه مثلا يعتنق العلمانية ؟ هتخليه مثلا يقول العلمانى مش كافر بل مؤمن . الثعبان لا يتغير وده مش ذنبه.

الإخوانى يبقى إخوانى . إذا كنت علمانيا فلا تبرر لرئاسة إخوانى لمصر . ولا تبرر للأحزاب الدينية . أرجو أن تتمسك بمبدأ معين فإما أن تكون علمانيا أو إخوانيا.

مارتن لوثر الإسلامى هو من يضع آيات قطع اليد وغيرها من الحدود فى خانة المنسوخ أو الباطل عمله كآيات الرق . من يفعلها هو من أرشحه لرئاسة مصر.

أمل زائف ومدمر . يريدون به - الإخوان والسلفيين - أن يجعلونا نوافقهم ونضعهم فى المناصب السياسية . العلمانية لا تتجزأ .

أبو الفتوح زيه زى الغنوشى وأردوغان ومصطفى عبد الجليل الليبى .. الإخوانى خطره فى تلونه وتحوله الظاهرى لكن اللى فى القلب فى القلب . بسبب الاعتقالات وبسبب تحفز الغرب لهم يتظاهرون بالاعتدال هذه هى كل القصة . واقروا وثيقة التمكين واستعمال المسكنات لتهدئة وتخدير المجتمع.

لو حكم الدين مصر أصبحت ولاية عثمانية أو سعودية أو خليجية . مصر قوتها فى علمانيتها فقط.

التيار الإسلامى المستنير أسطورة ولا وجود له. نحن طعمنا الاسلام بالقيم الغربية لكى يصمد . واليهودية والمسيحية كذلك لو بقيتا على أصلهما دون علمنة وتحديث لانتهيتا منذ زمن. حتى العربية القديمة بمصطلحاتها تختلف عن العربية الحالية. كل شئ يتغير ويتم تحديثه لكن الظلاميون لا يفقهون.

القيم الفرعونية أيضا صالحة لزمانها . ولكل زمان قيمه . على سبيل المثال الفلسفة أساسها يونانى وغربى .

هذا لا يعيب القيم الفرعونية . وعموما الأخلاقيات مشتركة دائما . وأنا لا أتكلم عن الأخلاق وإنما عن قيم الحضارة والسياسة والعلمانية وحقوق الإنسان . تلك القيم التى وثقتها الأمم المتحدة . والحريات بأنواعها.

لا إحنا بنتكلم عن العلمانية وعموما مش إحنا اللى هنقدر نغير . العلمانية المسلحة هى اللى تغير . والشعب طول عمره أمى وجاهل ومرتشى بيرشوه بإزازة الزيت والوجبة .. الأمل فى أتاتورك علمانى من الجيش ده الحل ومفيش غيره . أما الثوار فولاد تيت متأسلمين.

فى المشمش ينقلب الشعب على الإخوان والسلفيين . بعد تلاتين سنة زى مبارك ولا بعد 400 سنة زى العثمانيين.

أتاتورك ظهر ليه ؟ طبعا بسبب عفونة فكرة الخلافة وبسبب عفونة مزج الاسلام بالسياسة العثمانية.

اللى عمله أتاتورك لغى الطرابيش القروسطية وبيه وباشا وافندى والأفكار المتعفنة هذه . والتركية خلاها بحروف لاتينية . وهو رد فعل على خيانة العرب لتركيا بقيادة الشريف حسين . لو حللت لك الفعل ورد الفعل لن يكون فى صالح الإخوان أبدا . ولا العرب.

وننتظر دكتاتور علمانى عسكرى محترم يكنس الزبالة الإسلامجية الإخوانوسلفية من مصر ويرجع مصر بعدما أصبحت الإمارة الإسلامية السعودوقطروعثمانية.

الحل يا صديقى فى علمانى مسلح من داخل الجيش ده أسهل ولكن علينا كعلمانيين أعداد العدة ليوم على الأقل سنحتاج فيه للدفاع عن أرواحنا ضد من سيهددونها ومن يريدون اتهامنا بالردة والحرابة ويريدون تطبيق حد الردة وحد الحرابة علينا.

ليس معنى الواقعية الاستسلام لخصمك ومساعدته أيضا فى الانتخابات .. وكم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة .. المشروع الإخوانوسلفى لن ينتهى لأنه مشروع ملزوق بأوهو فى الدين فهو أبدى لا يزول مثلما أن الدين أبدى لا يزول .. وآيات الحدود ستبقى إن لم تواجه بشجاعة بإبطال مفعولها .. ستبقى ألغاما وقنابل موقوتة تعيد الدولة الدينية فى أى وقت إلا إذا اجبر الشعب على تجاهل تفعيلها.

واللى عايز يساعد أبو الفتوح الإخوانى ويمدح فيه هو حر طبعا بس لازم يشيل كلمة علمانى من بروفايله وقاموسه ويبقى صادق مع نفسه ويعتنق الإخوانية.

أتاتورك نفسه كان ضابطا عسكريا. لا تقيس على جيشنا المصرى حاليا. وعموما فتحالفهما مصلحى لا عقائدى ولا فكرى. وهم أول ملدوغ منه. العلمانية يلزمها قوة تحميها من شعب قاصر لا يعرف مصلحته ومن معارضة منبطحة وكسيحة ومتأسلمة. لو عايز تشيل الحكم العسكرى دلوقت هيخلوا لك مجلس الشعب الاخوانوسلفى يحكم مصر ويجيبوا وزراء وحكومة منهم ومجلس رئاسى من العوا وأبو إسماعيل وأبو الفتوح .. ومجموعة منبطحة مؤيدة لهم زى صباحى والبرادعى (البرادعى نفسه متعاون مع الإخوان وهما اللى عملوا له الدعاية والتوقيعات فكلهم بيملسوا على العجل المقدس الإخوانوسلفى).

الخلاص من العسكر معناه إنك هتوقعنا فى ما هو أشد . ويبقى بدل البرلمان الدينى بس حكومة دينية ورئاسة دينية واشرب بقى . ويبقى الجيش سقط . ولعلمك العسكر مش أجانب ولا أعداء دول مصريين. بس انتم ضلت بكم البوصلة.

لو طنطاوى كون حكومة إخوانوسلفية وسلم مصر لرئيس إخوانوسلفى ساعتها ندعو للثورة على العسكر. ومعلش الكلام بتاعكم متناقض. تركيا العسكر كانوا حماة العلمانية. تركيا الآن يحكمها إخوانى متظاهر بالاعتدال هو أردوغان ورئيسه غول كذلك من حزبه وحزبه أصلا هو نفس أعضاء حزب أربكان الإسلامى المتطرف.. وقبل كده سنة 1999 كتب أردوغان قصيدة إسلامية مسيئة للعلمانية ومهددة لها فتم سجنه وعزله سياسيا لكن أمريكا قررت تغيير سياستها وأوحت لحليفتها تركيا بالإفراج عنه وأن يصبح الحكم فى تركيا إسلامى بقناع ليبرالى .. وها هو يملك أطماع العثمانيين ولكن بشكل إخوانى هذه المرة.




النموذج التركى والباكستانى واحد : إسلاميون يحكمون والعسكر من وراء الستار. أردوغان يأكل العلمانية بخبث وبالتدريج وأنت تجاهلت كل كلامى عن كونه محبوس بتهمة الإساءة للعلمانية . انت لا تعلم ما فى نفس طنطاوى ولن أتحرك حسب شك أو نية لم تحدث. فلا نستبق الأحداث.



حين يفعل طنطاوى ذلك تماما أى يحول مصر إلى النموذج الباكستانى ويشكل حكومة إخوانوسلفية ورئاسة إخوانوسلفية عندها ثوروا عليه. أما الآن فخلع العسكر أشد سوءا من بقائهم ولا توجد قوة مصرية قادرة على مضاهاة تسليح وقوة الإخوان إلا العسكر. وقت اللزوم لو أرادوا سينسفونهم نسفا. كل شوية الستين سنة . هل كنتم تريدون بقاء الملكية والإقطاع والاحتلال البريطانى. هل تريدون عودة العلم الأخضر الدينى الإقطاعى الملكى العثمانى. إن كان علم الجمهورية الذى يسميهم الملكيون علم العسكر لا يعجبكم ولا يمثل مصر برأيكم . فالأخضر أكثر مدعاة لأن يتم رفضه ولئلا يمثل مصر بل هو مستوحى من العلم العثمانى. لا عودة عن الجمهورية ولا عودة للملكية. الجمهورية أفضل النظم السياسية وأحدثها وهى الغالبة فى العالم. وأصبحت الممالك أقلية. وليس فى المدنيين المرشحين للرئاسة أهل لما تريده وللدفاع عن العلمانية وحمايتها. لن أتحرك بتصرف يزيد الأمور سوءا. ولكننى أرفض مطلب إسقاط المجلس العسكرى وأطالب فقط بإسقاط البرلمان الدينى والأحزاب الدينية. وأكرر مرة أخرى : إذا سلم طنطاوى مصر لحكومة دينية ورئاسة دينية حينها نثور عليه وندعو لخلعه.





- ردا على العلمانيين اللى بيموتوا فى دباديب الاخوانى عبد المنعم أبو الفتوح أنا هاصوت لحازم أبو إسماعيل السلفى بالعند فيهم .. إن كان لابد من السم فليكن السم السريع لا البطئ . أتمنى من العلمانيين والليبراليين والناصريين والاشتراكيين ألا يعينوا الإخوان والسلفيين ومن والاهم على تحقيق وإنجاح مخطط الخطوة بخطوة المذكور عاليه.



****

الرد الداوي على ليبرالية حمزاوي


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3639 - 2012 / 2 / 15 - 17:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع




أحببت أن أعرض عليكم هذا المقال المهم الذى أعجبنى .


كتابة ماجد غرابة

23 يناير 2012


عمرو حمزاوي سياسي صعد نجمه بسرعة و بقوة في الوسط الليبرالي المصري بعد 25 يناير 2011، و شعبيته المكتسبة إعلاميا حديثا ساعدته بالفوز بمقعد في برلمان ما بعد الثورة، و يحتسب حمزاوي على التيار الليبرالي أولا لأنه نسب لنفسه هذه الصفة في كثير من أحاديثه. ثانيا الكثير من أطروحاته الاجتماعية تشمل مفهوم ليبرالي… لكن السؤال هل هو ليبرالي حقا؟

أيمثل الدكتور عمرو حمزاوي الليبرالية والليبراليين?

و من منا ليبرالي حقا؟ فالليبرالية هي مذهب سياسي متحرر أو بمعنى دقيق حركة فلسفية سياسية تدعو لتحرر الإنسان من قيود اقتصادية و اجتماعية فرضت عليه. و الأفكار الليبرالية متنوعة فمنها الكلاسيكي و الاجتماعي و الاشتراكي و منها أيضا الديني. لذلك يبدو إن هناك تضارب كبير ما بين أفكار من يطلق على نفسه ليبرالي و ليبرالي أخر بسبب عمومية المصطلح في التداول الإعلامي. لكن كل الأفكار الليبرالية تتفق على مبدأ أساسي و هو وضع استقلالية الإنسان كفرد و احترام حريته الشخصية كحجر الزاوية لبناء أي مجتمع صحي و أي فكر يتعارض مع هذا المبدأ لا يمت إلي الليبرالية بصلة. و مع ذلك يوجد أيضا حالة مستعصية من التخبط و سوء الفهم لمعنى الليبرالية تماما من مدعيها و مراقبيها و ناقديها فهناك من يطلق على الماركسيين و الأناركيين بالليبراليين و هناك من يعتقد أن جميع العلمانيين ليبراليين. و وصلت حالة سوء الفهم لإطلاق لقب ليبرالي على شخصية من رموز الأخوان المسلمين مثل الدكتور عبد المنعم ابو الفتوح المرشح الرئاسي خريج اكبر تيار ديني شمولي في مصر بسبب آراءه المتسامحة و البرجماتية على عكس أغلبية رموز هذا التيار… و قد تصل الحالة بالبعض أن يعتقد إن مجرد إلقاءه التحية على جاره المسيحي هي قمة الممارسة الليبرالية التي قد يفتخر بها. ثم تصل الحالة إلي الحضيض عندما يطلق المرشح السلفي لرئاسة الجمهورية السيد حازم ابو إسماعيل لقب ليبرالي على نفسه ربما لأنه يؤمن بالتشددية التدريجية و ليست الفورية.

و نعود للحالة الحمزاوية التي مرت بتغيرات خلال ثلاث مراحل، فمنا من تعرف بعمرو حمزاوي إعلاميا قبل 25 يناير، بصفة الباحث بمؤسسة كارنيغي للسلام الدولي و المحلل السياسي على قنوات إخبارية مثل الجزيرة و البي بي سي، و تحليلاته دائما كانت موضوعية و أكاديمية بحتة قد يمل بها من لا يهتم بالشأن السياسي، و هنا اعترف بإعجابي بفكره الإصلاحي الذي كان يطرحه بأسلوب منظم و مقدرته على شرح آليات تحول الدول المركزية إلي دولة المؤسسات الديمقراطية۔

المرحلة الثانية هي مرحلة ما بعد 25 يناير و ظهر علينا عمرو حمزاوي أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة بالثوب الثوري المناضل و لذلك تضاءلت موضوعيته في نظير خطابه الشعبوي المخلوط بمصطلحات أكاديمية. في تلك المرحلة ظهرت بوادر الطامح ليكون زعيم سياسي، و لذا رأيت إن انسب دور له هو إن يكون مستشار سياسي لأي مرشح۔

ثم المرحلة الثالثة و هي مرحلة المرشح البرلماني، التي تطور خطابه الشعبوي و تم خلطه ببعض المصطلحات الروسوهية مثل العقد الاجتماعي و الصالح العام دون سياق موضوعي للحالة المصرية و يقذفها بنرجسية في وجه المتابع او المحاور له معللا بذلك انه “أكاديمي”، و نتيجة الخلط هو خطاب هجين غير مفهوم الملامح و لا يتخلله برنامج اقتصادي حقيقي يفيد الناخب و يبدو أن الكثير من الليبراليين قد تحولوا إلي سعيد صالح في مسرحية مدرسة المشاغبين بمنطق “عليا النعمة الراجل ده بيتكلم صح ما دام قال ليبرالية يبقى بيتكلم صح” ، بمعنى لم يهتموا تماما بمحتوى خطابه بقدر اهتمامهم به كشخص يدعي الليبرالية و له ظهور إعلامي مكثف يصلح أن يكون رمز. ثم أدت نرجسية عمرو حمزاوي و استغلاله للشعبية لتخليه عن تحالفات حزبية كثيرة بها رموز سياسية أخري حرصا منه على احتكار المشهد السياسي المدني و ممارسه تقمصه دور جان جاك روسو كفيلسوف الثورة المصرية۔

و كان يقدم دائما يقدم أعذار غير منطقية مثل انه ترك الكتلة المصرية لأنها “مليئة بالفلول” بالرغم إذ استعملنا هذا المنطق المناقض لليبرالية و هو اعتبار أي شخص كان عضو في الحزب الوطني المنحل بأنه فاسد فأنه ينطبق عليه شخصيا عندما كان عضو في الحزب الوطني و لجنة سياساته (طبقا لتصريح أستاذه حسن نافعة)، لكن الحقيقة انه أراد التنصل بدل من الدفاع عن المهندس نجيب ساويريس و اتهامات التيار الإسلامي له و تشبيه الكتلة المصرية بأنها الكتلة الصليبية. و مع ذلك رغم علمي بسطحية برنامجه الانتخابي إلا إني اعترف إني قمت بخطاء التصويت له و إقناع العديد من المقربين بالتصويت له ضد مرشح الكتلة محمود سالم الشهير ب”ساندمونكي”، ليس لأسباب تعيب سالم فانا احترمه كثيرا و لكن لأسباب برجماتية رأيت فيها ضعف حملة محمود سالم و صغر سنه قد يميل الكفة إلي مرشح الحرية و العدالة. و هو قرار أنا نادم عليه.

تحدث حمزاوي كثيرا في مناظراته و مقابلاته الإعلامية عن حقوق المواطنة الكاملة لأبناء الشعب الواحد و عندما قام خالد عبد الله بسؤاله في برنامجه على قناة الناس “هل تؤيد أن يطالب مواطن بحقه او يكتب في البطاقة ديانته كبهائي؟” ، كنت اعتقد أن حمزاوي سوف يهاجم هذا الاختراع التمييزي الذي يسمى بخانة الديانة في البطاقة او على الأقل يدافع على حق أي مواطن مصري في الاعتقاد و كتابة دينه كبهائي، لكنه رد بالنفي و قال إنه يتحدث عن غير المسلمين وفقا للشرائع السماوية و هي المسيحية و اليهودية. إذا نستنتج بأن مواطنة حمزاوي لا تعتبر البهائي و الملحد و غيره من المواطنين. بل هما من دون البشر و ليس لهم حقوق. ألا يندرج هذا تحت الإكراه في الدين ، ألا يحدد سماوية الدين أتباعه فقط و ليس العكس، بمعني اليهودية لا تعترف بسماوية المسيحية و الإسلام و البهائية، و المسيحية لا تعترف بسماوية الإسلام و البهائية، و الإسلام لا يعترف بسماوية البهائية و أذا ظهر دين جديد لن تعترف البهائية بسماويته. و هل هناك أي منطق ديمقراطي و ليبرالي و إنساني يجعل الأغلبية تحدد حقوق و مصير الديانات الأقلية الأخرى، هل يمكن للأغلبية الهندوسية في الهند بمنع المسلمين من أكل اللحوم باسم قدسية البقر؟

و في نفس الحديث قام حمزاوي بتصريح عن تأييده للرقابة على المواقع الإباحية، و هو ما اعتبره الناقدون (و هو يعلم جيدا هذا) بداية لسلسلة من حجب المواقع التي قد يراها الأغلبية البرلمانية ضد معتقداتهم فقد يتم حجب مواقع فنية أو سياسية معارضة مما سينتهك حقوق حرية التعبير و قد تصل الي حجب مواقع التواصل الاجتماعي بمحتوياتها المتعددة التي تغضب المتطرفين مثل ما يحدث في بعض الدول الظلامية المجاورة. و تبرير حمزاوي لتأييده بالرقابة هو حماية النساء و الأطفال من الاستغلال الجنسي، و هو تبرير ساذج… اولا/ لأنه لا يوجد مواقع مصرية إباحية لكي يحمي النساء و الأطفال من استغلاها لهم و إذا كان يقصد عالميا فهي ليست مسئوليته لأن لم يتم انتخابه كعضو في اليونسكو. ثانيا/ جميع دول العالم تحارب مواقع إباحية الأطفال و تجرمه و تقوم بمداهمة سيرفرات المواقع و ليست حجب الانترنت. ثالثا/ المسئولية مسئولية الفرد في حماية نقسه و أسرته من الإباحية رابعا/ مجلس الشعب هو مجلس نواب للشعب و ليس مجلس آباء للشعب. و للمزيد من موضوع حجب المواقع ألإباحية ارجوا قرأه التدوينة الرائعة معا ضد الإباحية، لكن الحجب ليس الحل. و أذا كان المبرر حماية النساء و الأطفال كما يزعم كان من الأوقع مناقشة تشريعات تحمي النساء المصرية من السياحة الجنسية الوافدة من الخليج و زواج المسيار و تشريعات تحمي أطفال الشوارع من الانتهاكات اليومية و الاغتصاب.

و المتابع لمناظرات حمزاوي مع التيارات الإسلامية فهو دائما يظهر كشخص أكاديمي يحفظ المبادئ الليبرالية و يفحم بها مناظره لأول دقائق و لكن عندما يتعرض لأسئلة عفوية فهو يتلعثم و يبدأ التراجع و هو ما يسميه بالتوافق. و هو دليل على نجاحه في حفظ المبادىء و مصطلحاتها الغليظة و ليس تطبيقها فعليا و الإيمان بها. و دائما ما يقوم بتبرير ذلك بأنه يريد التوافق مع التيارات الأخرى، و حقا مطلوب التوافق مع التيارات الأخرى على سياسات تعلو بشأن البلد و لكن ليس المطلوب التحايل على الحريات و الحقوق و ممارسة نوع من التقية الليبرالية، و لم ينتخبه الناس من اجل التوافق بل من اجل التنافس و تمثيل فكرهم في البرلمان ، و إذا كان لا يعي هذا فهو لا يعي مفهوم المعارضة السياسية و الفكرية.

و أخيرا و بالرغم من انتقادي لحمزاوي عبر تغريدات تويترية في العديد من المناسبات لكن ليس سبب كتابتي لهذا الرد هو ظهوره مع “توفيق عكاشة التيار الإسلامي” خالد عبد الله على قناة الناس، فهو لديه كامل الحرية في الظهور، لكن السبب الحقيقي هو ردة الفعل المبالغة تجاه ناقديه. فقد رأيت انه عوضا من أن يتواصل معنا او يقدم أسباب منطقية لردوده في مقابلته مع خالد عبد الله أو يعتذر عن تقصيره الذي وصل لدرجة الخنوع في الدفاع عن الليبرالية لكي يمتص الهجمة النقدية له. قرر إن يصحح الخطأ بـخطأ أكثر فداحة و هو استعداء ناقديه عن طريق المغالطة و التعالي ثم توجيه الاتهامات بالجهل و الدكتاتورية من خلال حالة قذافية كاد يصرخ فيها “من انتم” ثم تلتها مقالتين في جريدة الشروق لتشويه صورة ناقديه و التحايل على أسباب النقد عبر اختلاق الأكاذيب و تلميحات بأن نقاده مهووسون جنسيا و منحرفين لذلك غاضبون من تأييده لحجب المواقع الإباحية. حتى عناوين مقالته تنم عن طفولية لا تليق بأكاديمي و عضو مجلس شعب منتخب ، عنوان المقالة الأولى “ديكتاتورية باسم الليبرالية” في محاولة مسبوقة لمسئول منتخب في وصف ناخبيه بالديكتاتورية لمجرد تعرضه لهجمة نقدية منهم و عنوان المقالة الثانية “ليبراليين من منازلهم” في نظرة متعالية على منتقديه بصفة انه يملك “الحقيقة الليبرالية المطلقة” و انه الوحيد المؤهل “أكاديميا” لممارسة الليبرالية. لكن الحقيقة الفعلية التي قالها الدكتور حمزاوي هو نحن فعلا “ليبراليين من منازلهم” فنحن لا نمتهن الليبرالية و نسترزق منها إعلاميا و لكننا نمارسها إيمانا بفلسفتها في منازلنا و اعمالنا ايضا و أرجو من الدكتور أن لا يفقد توازنه مرة أخري فالدورة البرلمانية طويلة و سوف يتعرض للنقد كثيرا من ناخبيه و إلا سوف يجد نفسه في الانتخابات القادمة برلماني من منازلهم.


****


اضحكوا وأطلقوا النكات وارسموا الكاريكاتير فإنها تغيظ الإخوانى والسلفى لأقصى حد


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3641 - 2012 / 2 / 17 - 13:07
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع








طبعا من قبل قد أسهبنا فى مقالنا (تشريح نفسى لشخصية السلفى والإخوانى)



http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=278656



أسهبنا فى ذكر الفوبيات المرضية والعقد والعلل النفسية التى لا حصر لها والتى تملأ نفسية وشخصية كل إخوانى وكل سلفى ..



واليوم نتحدث عن مدى كرههم وفوبياهم من الضحك والكاريكاتير والنكات خصوصا إن كانت موجهة ضدهم .. ولهم الحق طبعا فرسم الكاريكاتير الواحد تأثيره بألف مقال مكتوب وسريع المفعول والفهم جدا . الإخوانى والسلفى يريد من الشعب المصرى ومن الناس عموما أن يقدسونه كتقديسهم للمصحف أو للرسول أو لله أو للكعبة أو للمسجد النبوى أو المسجد الأقصى أو الإسلام. الإخوانى والسلفى يعانى من جنون العظمة (البارانويا) بشدة ويظن نفسه وإلهه حسن البنا وإلهه ابن عبد الوهاب وغيرها من أصنامه التى يقدسها ، يظن نفسه إلها أو ملاكا أو نبيا ورسولا ، لن يعلنها صراحة بالطبع ولكنه يتصرف ويتكلم بمكنون صدره ونفسه هذا ، ولذلك لا يطيق النقد، ويضايقه أنكم تضحكون لأنكم خصومه وضحككم وكاريكاتيركم عليه دليل دامغ على أنه فشل فى إحباطكم وفشل فى خفض روحكم المعنوية وفشل فى زرع اليأس فى نفوسكم ، استهزاؤكم به وضحككم وكاريكاتيركم يبعث فيه الغيظ والجنون لدرجة لا يمكنكم تصورها . الإخوانى والسلفى يريدك كلما قال شيئا أن تقول آمين أو تقول الله الله كالتى تقال للشيخ قارئ وتالى القرآن. ولكنه يفزعه جدا بحكم كونه دكتاتوريا -لا يطيق تعدد الآراء ويهوى تكميم الأفواه وإرهاب الناس بقضاء ثيوقراطى مثله يحجب الإنترنت ويتهم هذا وذاك بالتهمة إياها العيب فى الإسلام - ككل الثيوقراطيين سواء كانوا صهاينة أو إخوان أو سلفيين ، يفزعه جدا أن تسخر منه وأن تتخذه وسيلة لإضحاك نفسك وغيرك. وبالطبع ففن الكاريكاتير العظيم ليس للإضحاك فحسب وبطبيعة الحال فإن نكاتنا على الإخوان والسلفيين ورسومنا الكاريكاتيرية عنهم وضدهم ليست للإضحاك لمجرد الضحك ولكن لتوصيل رسالة فالكوميديا والضحك أفضل وأسرع وألذ وسيلة لإيصال الرسائل السياسية والاجتماعية وكافة رسائل انتقاد الأوضاع وفضح "الإسلام السياسى" أى الإخوان والسلفيين .



وكيف تريد من الإخوانى والسلفى أن يطيق خلعك عنه عباءة القداسة والنبوة والألوهية والملائكية التى أسبغها على نفسه حتى أصبح يهذى كالمجنون لويس الرابع عشر ولكن بطريقة محرفة فأصبح الإخوانى والسلفى يقول : أنا الإسلام والإسلام أنا. أصبح محتكرا للإسلام فمن هاجمه اعتبره يهاجم الإسلام ومن نقده فكأنه انتقد الإسلام وازدرى الأديان .. والإخوانى والسلفى من المكر والوقاحة بحيث يتهمك بالعنصرية والتطرف - وهى صفاته هو على طريقة رمتنى بدائها وانسلت أو كلم القحبة الإخوانوسلفية تلهيك واللى فيها تجيبه فيك - إذا ما فضحته ... ولا يمكنكم تصور مدى تشنج وغيظ ورعب الإخوانى والسلفى من مقالة ناقدة له أو من نكتة موجهة ضده أو رسمة كاريكاتير تفضحه .. لذلك ومن منبرى هذا أحيى كل رسام كاريكاتير جرئ على مستوى العالم وأخص بالتحية كل رسام كاريكاتير يفضح الإخوان والسلفيين ومنهم الأستاذ عمرو عكاشة والأستاذ سامح سمير وأيضا الرسومات الكاريكاتيرية الغربية التى فضحت حقيقة الإخوانى العثمانى أردوغان وفضحت حقيقة الكيان السعودى وفضحت حقيقة الحدود السادية البشعة من قطع يد وجلد وصلب ورجم وقطع رقبة وقطع رجل إلخ .. فلا تكفوا عن الإخوانى والسلفى أبدا وعن أيديولوجيتهم أبدا .. بل أشبعوه نكاتا وضحكا وكاريكاتيرا فإن ذلك يدفعه إلى الجنون والهستيريا بطريقة لا يمكنكم تصورها .. ويصبح متشنجا هستيريا كالحشرة حين ترش عليها البيروسول والمبيدات الحشرية .. ويصبح كالثعبان الجريح أو العقرب الجريح ..



الرسم الكاريكتيرى والضحك والنكات بالنسبة للسلفى والإخوانى ، مثل آية الكرسى بالنسبة للشيطان. فأكثروا من الضحك والكاريكاتير والنكات ضدهم. أما المنبطحون من ليبراليى كوستا الأونطة وعلمانيى كوستا الأونطة (المفلسون دراويش الإخوانى عبد المنعم أبو الفتوح) الذين ينبطحون ويرفعون مؤخراتهم للإخوان والسلفيين خشوعا وركوعا وتخنثا ، ويملسون على العجل الإخوانوسلفى (مثل عمرو حمزاوى وحمدين صباحى وأيمن نور والسيد البدوى شحاتة وإبراهيم المعلم وإيناس الدغيدى وآخرين) ، فلا يصلح معهم الضحك والكاريكاتير والنكات ، بل اهدموا ليبراليتهم الزائفة وعلمانيتهم الزائفة ، وأعيدوا الليبرالية الحقيقية والعلمانية الحقيقية غير الحمزاوية ولا الدغيدية ولا الصباحية ولا المعلمية إلخ .. وألقوهم فى مزبلة التاريخ هم والأنبا بيشوى والأنبا مرقص والأنبا فيلوباتير عفوا فيلوإخوان ... وكل أنبا إخوانى سلفى منبطح فرائحة الكهنة واليهوذات والبروتسات ورجال الدين من الطرفين تزكم الأنوف لنتانتها وعفونتها ، ولولا خيانات صباحى وحمزاوى وفيلوإخوان وأيمن نور وإبراهيم المعلم وإيناس الدغيدى ولولا انبطاحهم للعجل الإخوانوسلفى وتعريهم من كل كرامة ونضال ورجولة (أشباه الرجال ولا رجال) وانبطاح ثوار كوستا اللى فى التحرير كارهى عبد الناصر ومحبى الإخوان والسلفيين ورافعى العلم الأخضر السعودى والملكى .. ما وصلت مصر لهذا الحال الضنك من برلمان دينى وسيتبعه وشيكا حكومة دينية ورئاسة دينية ..



وها هم ثوار الناتو الإخوانوسلفيون الليبيون يهدمون تمثال عبد الناصر فى بنغازى (كما فعلها فى العام الماضى قبلهم سلفيو وإخوانو مصر فى سوهاج) ، وهى صفعة على قفا صباحى وقفا كل ناصرى منبطح للإخوان والسلفيين ، وعلى كل قفا كل مصرى أيد ثورة الإخوان والسلفيين فى ليبيا .



باختصار الإخوان والسلفيون ولأنهم إرهابيون مجرمون ظلاميون ومتطرفون وخميرة عكننة يشيعون الكآبة والحزن والقتل والتهجير والتكفير ، وقمع الحريات ، والعاهات والفوبيات والعقد النفسية أينما حلوا وحطوا وأينما حكموا من أفغانستان إلى السودان والكيان السعودى والصومال والآن فى مصر. فإن عدوهم الضحك وموتهم وسمهم الضحك والنكات والكاريكاتير لأنهم مرضى نفسيون باختصار.



طبعا لا تكتفوا بالكاريكاتير والنكات والضحك ولكنه أحد أسلحتنا لاستئصال السرطان والوباء الإخوانوسلفى الثيوقراطى الظلامى القمعى المتخلف القروسطى العنصرى المتطرف من مصر ومن الجمهوريات العربية التى تغيظ أبو شنب حمد قطر الخائن هو وأبو سكسوكة الشاذ عبد اللات آل سعود. ومن الأسلحة الأخرى السعى لحل الأحزاب الدينية وإسقاط البرلمان الدينى وتفعيل حظر الأحزاب الدينية فى الدستور والإعلان الدستورى فى مارس وقانون الأحزاب وفضح التزوير فى الانتخابات البرلمانية الأخيرة ولكشف مصادر تمويل الإخوان والسلفيين كما قالت الأستاذة سناء السعيد.



وفيما يلى نبذة عن فن الكاريكاتير من موسوعة الويكبيديا :



الكاريكاتير (بالفرنسية: Caricature) هو فن ساخر من فنون الرسم، وهو صورة تبالغ في إظهار تحريف الملامح الطبيعية أو خصائص ومميزات شخص أو جسم ما، بهدف السخرية أو النقد الاجتماعي والسياسي، فن الكاريكاتير له القدرة على النقد بما يفوق المقالات والتقارير الصحفية أحياناً. والكاريكاتير اسم مشتق من الكلمة الإيطالية "كاريكير" (بالإيطالية: Caricare)، التي تعني " يبالغ، أو يحمَّل مالا يطيق "، والتي كان موسيني (M0sini) أول من استخدمها، سنة 1646. وفي القرن السابع عشر، كان جيان لورينزو برنيني Gian Lorenzo Bernini))، وهو مثّال ورسام كاركاتيري ماهر، أول من قدمها إلى المجتمع الفرنسي، حين ذهب إلى فرنسا، عام 1665.

وفن الكاريكاتير فن قديم، كان معروفاً عند المصريين القدماء، والآشوريين، واليونانيين. فأقدم صور ومشاهد كاريكاتيرية، حفظها التاريخ، تلك التي حرص المصري القديم على تسجيلها، على قطع من الفخار والأحجار الصلبة، وتشمل رسوماً لحيوانات مختلفة، أُبرزت بشكل ساخر (الأشكال من الرقم 1 إلى الرقم 4)؛ اضطلع برسمها العاملون في تشييد مقابر وادي الملوك، بدير المدينة، في عصور الرعامسة، ويرجع تاريخها إلى عام 1250 قبل الميلاد. ولا تُعرف الغاية، التي توخاها الفنان المصري من هذه الرسومات؛ فلعلها كانت إشارة غير صريحة، إلى العلاقة غير المتوازنة، بين الحاكم والمحكوم، التي كانت سائدة في تلك الفترة، جسّدها النحاتون في أسلوب ساخر، خفي المعنى.

وجديرُ بالذكر، أن فن الكاريكاتير، كان شائعاً عند اليونانيين، الذين ذكروا أن مصوراً يونانياً، يدعى بوزون، صوّر بعض المشهورين من أهل زمانه، في شكل يدعو إلى السخرية، الأمر الذي أدى إلى عقابه غير مرة، من دون أن يرتدع. وذكر بلنيوس المؤرخ، أن بوبالوس وأتنيس، وهما من أشهر مثّالي اليونان، صنعا تمثالاً للشاعر الدميم ايبوناكس، وكان التمثال أشد دمامة، إلى درجة أنه كان يثير ضحك كل من كان ينظر إليه؛ فاغتاظ الشاعر منهما، وهجاهما بقصيدة لاذعة، لم يحتملاها، فانتحرا.

وقد ازدهر فن الكاريكاتير في إيطاليا، فأبدع الفنانون الإيطاليون كثيراً من الأعمال الفنية. ومن أشهرهم تيتيانوس (1477-1576)، الذي عمد إلى مسخ بعض الصور القديمة المشهورة، بإعادة تصويرها بأشكال مضحكة.


لمحة تاريخية

ظهرت أول رسوم كاريكاتيرية مهمة في أوروبا خلال القرن السادس عشر الميلادي. وكان معظمها يهاجم إما البروتستانتيين وإما الرومان الكاثوليك خلال الثورة الدينية التي عرفت بحركة الإصلاح الديني. وأنجبت بريطانيا عددا من رسامي الكاريكاتير البارزين خلال القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين. وقد اشتهر وليام هوجارث برسوماته الكاريكاتيرية التي انتقدت مختلف طبقات المجتمع الإنجليزي. وأبدع جورج كروك شانك، وجيمس جيلاري، وتوماس رولاندسون المئات من الرسوم الكاريكاتيرية اللاذعة حول السياسة والحكومة في إنجلترا.


http://en.wikipedia.org/wiki/Caricature

****


عندما يتحول المسلم إلى بلطجى يفرض حدوده السادية حتى على المسلم العلمانى، والإخوان والسلفيون ينشئون فجأة مئات الحسابات على الفيسبوك، القاضى المتأسلم الزند شبه المحرق


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3643 - 2012 / 2 / 19 - 21:27
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

عندما تقرأ تعليقات الإخوان والسلفيين ومن والاهم وأيدهم ، تحت مقالة (الزند لحسان : القضاة يتحرقون شوقا لتطبيق الشريعة) . بل وتقرأ تبريرات حسان وأبو إسماعيل وأى كلب إخوانى سلفى شيخا كان أم حتة كلب خدام من خدامهم .. تبريراتهم الوقحة لتطبيق الحدود السادية البشعة الوحشية الدموية الإجرامية المحرمة دوليا المخالفة لكافة مواثيق حقوق الإنسان وللحضارة والتمدن والتنوير ، والتى لا يصلح تطبيقها فى القرن الحادى والعشرين .. ثم اتهاماتهم بالكفر لمن يرفض تطبيقها ، ولمن يفضح حقيقتها وحقيقتهم ، وأسلوبهم الإرهابى فى الكلام والفعل ، وخلطهم للبلطجة والإرهاب والفتونة فى كلامهم مع عبارات دينية لتبريرات فرض شريعة السعودية القروسطية على مصر .. تتأكد فعلا من أن المسلم فى أعماقه بلطجى وهمجى فى كل شئ .. بلطجى فى مكبرات الصوت فى زوايا الحارات الضيقة وحد له شوق فى حاجة .. بلطجى ليس فقط ضد المسيحى والبهائى واللادينى ، بل وضد المسلم العلمانى والناصرى والاشتراكى والليبرالى وضد المسلمة العلمانية والناصرية والاشتراكية والليبرالية والتنويرية .. فى أعماقه بذرة البلطجة والإرهاب ..



ومنذ يناير 2011 وحسابات الإخوان والسلفيين على الفيسبوك تتكاثر وتنتشر وتزداد كالصراصير بعدد حسابات محبى مبارك والحزب الوطنى السابق المنحل ، كأن أعضاء صفحات الحزب الوطنى قد أطلقوا لحاهم وتحجبوا وتنقبوا وأنشأوا هذه الحسابات (الأكاونتات) الحشرية الصرصورية (نسبة لكثرة عددها كالصراصير والحشرات) بأعداد تصل إلى المئات وربما الآلاف بلا نهاية .. ويشتركون فى صفحات تطبيق الشريعة وحجب المواقع الإباحية والثورة الإسلامجية ضد بشار الأسد وصفحات أخرى شبيهة .. أين كانت هذه الجرذان القذرة .. يريدون إيهامنا بأنهم كثير مع أنه معلوم أن بإمكان الفرد الواحد إنشاء عشر حسابات أو أكثر له بعدد إيميلاته ..



ولكن العيب ليس عليهم بل على مجلس عسكرى سمح بأحزاب دينية رغم خطورتها الشديدة على مصر وعلى علمانيته هو شخصيا علمانيته التى يحاول مداراتها والتخفى خلف آيات وزبيبة طنطاوية ساداتية قميئة زائفة .



وعلى شعب جاهل مرتشى انتخب أعتى أعداء مصر وتنويرها وعلمانيتها .



وعلى ثوار بوصلتهم ضالة ، ملكيون فاروقيون إخوانيون سلفيون ، شجعان على العسكر ، جبناء على رجال دينهم الإخوان والسلفيين والأزهريين ، جبناء على الحدود السادية الظلامية ، جبناء على فضح وإسقاط الإخوان والسلفيين .



وعلى نخبة من أحزاب الكرامة والوفد والغد وإيناس الدغيدى وإبراهيم عيسى وإبراهيم المعلم وحليم قنديل ، كلهم منبطحون للإخوان والسلفيين .



متى تقوم الثورة الحقيقية فى مصر يا مصر لتكنس الحدود الساداتية القروسطية وكل من يهددنا بالكفر والقتل ، ويرهبنا ويسبنا إخوانيا كان أم سلفيا أم أزهريا أم مواليا لهم ..



ولأغيظهم أكثر ، أنا لا أهتم بمن يتهموننى بأننى لست مسلمة ولا أعبأ بنباحهم وفحيحهم .. ولأغيظهم أكثر ، لأنى مسلمة ، قرفت منهم ومن أفكارهم البلطجية الإرهابية ضدى كامرأة وضدى كعلمانية وضدى كنصيرة للحريات الكاملة والتنوير وضدى كنصيرة لمصر ، أقول لهم: قرفت منكم ، ولن أتورع أبدا عن فضحكم كل لحظة وكل دقة فى قلبى تلعنكم وتفضحكم حتى تتطهر مصر من رجسكم ونجاستكم أيها الإخوان والسلفيون ومن والاكم من المسلمين والمسيحيين .



وختاما لا ترهبنى تهديداتكم ولا أعبأ بسيوفكم وألسنتكم الثعبانية وشريعتكم السادية الإخوانوسلفية شريعة قطع الرقاب وقطع الأيدى والأرجل والصلب والرجم وجلد الظهور . ولن أسمح لكم مهما كلفنى الأمر لن أسمح لكم بتطبيقها علىَّ وعلى مصر ، وسأظل الصوت الذى يزعجكم كصوت المسيح فى أذن قيافا والكهنة .. فلعنة الله على كهنة الديانات الإبراهيمية الثلاث ، يؤازرون بعضهم البعض لخراب مصر وسوريا وفلسطين ولتدمير العلمانية .



عايزة أقول للإخوان والسلفيين : أنا ما باخافش من تهديداتكم .. وأنا مش أقل من مشاعل آل سعود ، ولا من ناصر السعيد ومحمود محمد طه ، ولا من كل إنسان سفكتم دمه أو سببتموه أو كفرتموه أو قطعتم يده أو جلدتموه أو رجمتموه أو قطعتم عنقه منذ 1740 (عهد ابن عبد الوهاب لعنه الله) مرورا بعام 1928 (عهد حسن البنا لعنه الله) ، وحتى اليوم فى مصر وسوريا والعراق والكيان السعودى وأفغانستان والصومال والسودان وكافة أنحاء العالم .



ولغاية دلوقت أنا مش عارفة المجلس العسكرى بيهزر مع مصر هزار تقيل وسمج وبايخ بإخوانه وسلفييه وثوار التحرير المتأسلمين وهتقوم مصر وشعبها (يعنى إحنا العلمانيين الحقيقيين) السنة الجاية 2013 مثلا من الكابوس ده .. على واقع علمانى جميل .. أم أن الحكاية مش هزار .. دى جد وحق وحقيقى ..



يعنى يا مجلس يا عسكرى ناوى توقف اللعبة الإسلامجية السمجة دى وتحل البرلمان الدينى والأحزاب الدينية بعد سنة مثلا ، ولا انت ناوى تكمل اللعبة والطريق لنهايته السودا ، يعنى لتلاتين أو أربعين سنة جاية يعنى لبقية عمرنا .. يعنى للخراب والتقسيم والغزو الأجنبى لمحاربة الإرهاب.



قل لنا موقفك بصراحة من الإخوان والسلفيين وتطبيق الحدود يا طنطاوى



ولو عمر سليمان ناوى يترشح للرئاسة ، برضه هيملس على العجل السلفى الإخوانى السعودى القطرى ولا ناوى يسترجل ويهدم البرلمان الدينى الأحزاب الدينية للأبد ..



اللهم احمى مصر وتنويرها وحرياتها وعلمانيتها من أفيونجية الشريعة الإخوان والسلفيين ..



اللهم ائذن لعلمانيتك أن تحكم مصر مجددا وتنتصر على قوى الظلام الإخوانوسلفى .



وربنا ينتقم منك يا مجلس يا عسكرى

وربنا ينتقم منكم يا ثوار الشريعة يا متأسلمين ستة إبريل وغيرها (اسمهم الحركى ثوار التحرير)

وربنا ينتقم منكم يا حمدين صباحى ويا أيمن نور ويا إبراهيم عيسى ويا إبراهيم المعلم ويا إيناس الدغيدى ويا كل منبطح للإخوان والسلفين ..

وربنا ينتقم منكم يا ليبراليي كوستا يا حمزاويين يا منادين بحجب الإنترنت ومنبطحين للإخوان والسلفيين وتدعمونهم ..

وربنا ينتقم منكم يا علمانيي كوستا يا دراويش أبو الفتوح الإخوانى ومؤيديه هو وأردوغان الإخوانى والغنوشى الإخوانى


وآدى المفتى على جمعة المعتدل جدا أوى خالص هيطق من الاعتدال ينادى بتطبيق الشريعة الإجرامية

http://www.almasryalyoum.com/node/616031

وآدى أحمد الزند (الذى يصح فيه قول نجيب سرور فى أمياته شبه المحرق إذا شافوا خول وناكوه) .. أفيونجى شريعة ودمية بيد قباح (محمد حسان).

http://www.almasryalyoum.com/node/667161

****

خواطر من مفكرتى 8 : مأساة بلادى أكبر من عنوان


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3644 - 2012 / 2 / 20 - 20:40
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

- رفع الأذان فى البرلمان يا أمة ضحكت من جهلها الأمم ! إن السوريين والتونسيين والليبيين يبكون على حال مصر التى أصبحت ثيوقراطية !



ما دام شعبنا الديوث متكيف اوى من اذان ممدوح اسماعيل فى البرلمان (خصوصا اللى بيدافعوا عن فعلته هذه فى الفيسبوك وبيقولوا الراجل ما غلطش ولا قزقز لب ولا هرج مع زميله ، واللى بيقولك : الادان بيغيظك طب الله اكبر الله اكبر) .. وما دامت الحكاية كده يبقى على اخواننا المسيحيين يجيبوا فرقة ترانيم تترنم فى البرلمان .. وكهنة عشان لو نائب اتولد له طفل وعايزين يعمدوه يعمدوه .. ما دامت الحكاية زاطت بقى وبقت سداح مداح .. ونعمل ميضة فى البرلمان .. ونفتح قاعة سينما .. ونحط تلفزيون .. ما دام بقى سمك لبن تمر هندى .. وما بقاش فيه فرق بين البرلمان والجامع والكنيسة والمستشف...ى والمرحاض زى كل حاجة سايحة على بعضها فى بلدنا .. ونجيب قباقيب .. الاذان ده مش مخصوص بالجامع يا ابنى انت وهوه ولا ايه .. مش جامع عمر مكرم جنبكم بره البرلمان ولا ايه .. هو انتم فى صحرا ولا فى بلد ملاحدة ولا بلد اوربى مثلا مش هتعرفوا معاد الصلاة .. يعنى ابقى فى بيتى واقيم الاذان ولا فى عملى ولا فى المستشفى ولا فى الشارع واقيم الاذان .. ده ايه الاختراعات دى

قولوا الكلام ده عنى لكل مسلم نقح عليه تعصبه وفاكر دينه واذانه وسيلة يغيظ بها المسلم العلمانى او المسيحى او اللادينى ..

احنا العلمانيين المسلمين بنحترم ديننا يا هذا اكتر منك لاننا مبنروحش للى بيلوم ممدوح اسماعيل على تحويل مقر سياسة وعمل لجامع ... مبنروحلوش ونقول له : انت بيغيظك الادان طب الله اكبر الله .. انت بيغيظك علم السعودية طب لا اله الا الله محمد رسول الله .... ما دام الدين عندكم بقى وسيلة اغاظة لبعضكم البعض ولغيركم يبقوا انتم مبتحبوش دينكم (ديننا) ولا حاجة ولا بتقدسوه وانما بستعملوه كوسيلة اغاظة ومكايدة وتعصب قبلى همجى وبلطجة ... ربنا يفضحكم


وفى الزوايا فى الحارات الضيقة استعملتم مكبرات الصوت على اعلى مدى - حتى لم تخفضوها لمستوى مستوط ومعقول - وبينكم وبين البيوت المقابلة لكم ما لا يزيد عن المتر او المترين ... واستخدمتم انكر الاصوات واسواها واقبحها مع ان الرسول امركم باستعمال احسنكم صوتا للاذان .. وحين قررت وزارة الاوقاف تطبيق الاذان الموحد نفذه بعضكم ورفضه بعضكم ورفضتموه تماما .. وهل يجرؤ احد على فضحكم او نقدكم ..





- مجلتا الدوحة ودبى الثقافية .. ليست موجهة للشعبين الاماراتى ولا القطرى .. بل هى هدفها هو الافتخار والادعاء بثقافة الخليج وبانه بلد التحضر والمدنية والثقافة ... اى اظهاره بعكس حقيقته ..

وهى ليست مقروءة ولا منفذة عندهم

يتشدقون فيها بعظمة مدن اوربا والعمارة والتماثيل والفنون والابداع وسلامة موسى وهذا كله لا يصل ابعد من حلوقهم .. فقط لايهام الجمهوريات العربية الراقية صاحبة الحضارات القديمة والعريقة... بانهم مثلهم ..

لا يزال العقال والشماغ والعباءات واللهجة .. والعادات البدوية .. والافكار الرجعية الاخوانية والسلفية مسيطرة عليهم ..

يتشدقون بالحرية والديمقراطية ولا يعرفون عنها شيئا ولا يطبقونها على شعوبهم وهم ممالك رجعية لا جمهوريات ولا علمانية ..
المؤذن فى البرلمان .. كمن يأكل فى الحمَّام






- ان الاخوان والسلفيين يغيظهم الضحك والكاريكاتير فاكثروا من الضحك والكاريكاتير .. فهو يغيظهم ويغيظ دراويش حمزاوى حيث الان يدافع عنه الملتحون بعدما انبطح وتديث وتخنث لهم






- كم أحتقر من يفضل الحكم الدينى الاخوانوسلفى على الحكم العسكرى .. وكم احتقر من يتحالف مع الثيوقراطيين (الاخوان والسلفيين) ضد الحكم العسكرى .. وكم أحتقر من يرى الحكم الدينى الاخوانوسلفى جنة ويبرر .. وكم أحتقر من يمهد ويطالب بتسليم الرئاسة والحكومة للعوا وابو اسماعيل وابو الفتوح وصباحى وبقية العصابة الاخوانوسلفية .. وكم أحتقر كل مصرى باع نفسه للسعودية وقطر ومن هناك ينعق لتسليم الرئاسة والحكومة للاخوان والسلفيين (المدنيين)





- منقول عن الأستاذ نبيل فياض:
هل أتى دور الهاشميين؟ والتقى الخصمان اللدودان في " الدوحة "؟ الدوحة؟ نعم! عاصمة التنظيم العالمي للأخوان! المدينة المصنعة التي تصدر الثورات شرقاً وغرباً! المدينة التي جاءها غاز ونفط أكثر بكثير من حاجتها، فلم تعد تعرف ماذا تصنع به – وبنفسها! عاصمة البداوة الحاقدة على كل ما هو حضري؛ عاصمة البداوة التي فجّرت غرائز البدو عند الناطقين بلغة الضاد؛ المدينة – الفأر التي غزت قاهرة المعز فأذلتها بح...زب النور والتفاهة! نعم! التقى عباس ومشعل في الدوحة؛ فمتى تشتعل في القدس وعمّان؟ بقيت القدس وعمّان وبعدهما بيروت. ليبيا دخلت في نفق السلفية المظلم، الذي لا خروج منه إلا بالدمار! - وما همّ الشيخ؟ ما دام النفط يتدفق إلى جيوب حلفائه! عادت مصر إلى العصور ما قبل الوسطى. داحس والغبراء في بور سعيد... شعب أعادوه ليتقاتل حول كرة! حتى تونس... رغم أن الأخوان احتكروا فيها كل شيء، فالتدخل القطري أعاد لعصابات السلف الصالح دورها القتالي في ترويع الآمنين العزّل. بقيت عمّان – ويقترب عقد الأخوان من الاكتمال، بانتظار أخبار الموت القادمة من سوريا... خسر الأمير معركة ولن يخسر الحرب. لما رأيت مشعل وعبّاس في الدوحة: خفت. هل سيبدأ شلال الموت بالانهمار بين القدس وعمّان؟ الأردن آت لا ريب. المعادلة سهلة جداً. الأردن منقسم، ليس طائفياً، بل بين فلسطينيين وأردنيين. الفلسطينيون أخوان؛ الأردنيون عشائر. حرّكوا الفلسطينيين ضد الملك. تتدخل لعشائر. ننتقل إلى حرب أهلية ما زالت ذكراها في المخيلة. يسقط الملك. يصل الأخوان إلى السلطة. يستسلم عبّاس لحماس؛ فالأخوان في كل مكان. وبما أن المسألة أخوان بأخوان، يبدأ الترانسفير للفلسطينيين. الفلسطينيون أخوان. مصر أخوان. ليبيا أخوان. والأردن أخوان. فمكان الفلسطينيين الطبيعي هو قرب الأخوان لا اليهود. وتفرح إسرائيل بأميرها الذي لا يعرف الجلوس إلا على عرش الجماجم في الدوحة. وحدهم حكام العرب المسئولون عن هذه المآسي – المهازل. الأخوان، مثل كل الهوام، لا يجيدون التسلل إلا في الأجواء المظلمة. وأنتم، يا حكام العرب، قدمتم أوطانكم للأخوان عبر ظلام الفساد والدكتاتورية. ابك مثل النساء ملكاً لم تحافظ عليه مثل الرجال.






****





- منقول من صديقى العزيز : Ahmed Samer
عماد جاد: تعمد رئيس مجلس الشعب الدكتور سعد الكتاتني تجاهل طلب البيان العاجل الذي تقدمت به حول حكم جلسة الصلح العرفي بطرد ثماني أسر مسيحية من إحدى قرى العامرية بالاسكندرية وتشكيل لجنة لبيع ممتلكاتهم. الحكم صدر من قبل ممثلين للإخوان والسلفيين وبحضور رئيس مباحث المنطقة. الطلب وقع عليه نواب من الكتلة المصرية والوفد والثورة... مستمرة. وقد أرسلت له طلبا ثانيا في الجلسة المسائة ليوم الثلاثاء الماضي أطلب تمكيننا من إلقاء البيان لخطورة الموضوع وهو ما تجاهله للمرة الثانية. نقول ذلك لكشف حقيقة نوايا جماعة الإخوان وكمقدمة للتصعيد في هذه القضية بكل الطرق الممكنة فلن نتركهم يهدمون الدولة المدنية ولا حكم القانون ولا نشر أعراف بالية في دولة عمرها سبعة آلاف عام، سوف نواصل النضال والتصدي بكل ما لدينا من أدوات ووسائل قانونية داخل مجلس الشعب وإذا لم نتمكن من ذلك فكل الاختيارات متاحة من أجل الدفاع عن حقوق المواطنة والدولة المدنية ولن نتركهم يحولون مصر إلى دولة فاشلة




****



- مش قلت لكم قصة الحكومة الجديدة والمجلس الرئاسى وتسليم السلطة للمدنيين وراها الاخوان . تلات اربع احزاب اخوانية حرية وعدالة ووسط وتيار مصرى وكرامة .. وتلات اربع احزاب سلفية نور وفضيلة واصالة وحزب جماعة اسلامية بناء وتنمية تبقى حكومة ائتلافية .. مع تحيات صباحى وحمزاوى وقنديل وكل منبطح يتظاهر باعتناق الليبرالية والعلمانية والناصرية

استولوا على البرلمان فاضل الحكومة والمجلس الرئاسى مع تحيات البرادعى






- منقول بتصرف : كان بإمكانى قتل جميع السلفيين و الإخوان و الثورجية و الموظفين والنشطاء و الإعلاميين و العمالة المؤقتة والألتراس و عمال وبريات كفر الدوار, لكننى تركت بعضهم لتعرفوا أنا كنت بعانى أد إيه معاكوا,, الله يحرقكم بجاز .. "حبيب العادلى- كتاب من لاظوغلى إلى طره"


****

- من العنصرى ومن المتطرف الحقيقى أيها الإخوان والسلفيين ومن يواليكم من المسلمين .. نحن أم أنتم

تكررت اتهاماتكم وافتراءاتكم علينا نحن العلمانيين بأننا متطرفون وعنصريون .. فمن المتطرف ومن العنصرى الحقيقى نحن أم أنتم

من الذى يهتف قاتل الاقباط فى نجع حمادى بالروح بالدم نفديك يا قاتل !

من الذى يحبس معارضى الاخوان وموزعى المنشورات ضدهم !

من الذى يقرر تهجير الاسر المصرية المسيحية من العامرية ثم يغض الاخوانى الكتاتنى رئيس البرلمان الدينى الطرف عن تلك الفعلة العنصرية المتطرفة اللئيمة !

من الذى انتخب الاخوان والسلفيين تعصبا دينيا منه وتقسيما لمصر واحقاقا للظلامية ومعاداة للحريات ونكاية فى العلمانيين والمسيحيين !

من الذى يفتى بحرمة تولى المرأة المصرية والمصرى المسيحى لرئاسة مصر ووزارتها وحكومتها ومناصبها السياسية !

من الذى يحتقر المسيحيين ويطالبهم بدفع الجزية ويحرمهم من الاتحاق بجيش بلدهم !

من الذى يعتبر المسيحيين مواطنين درجة عاشرة واهل ذمة !

من يهدد الابداع والحريات والفنون ومن ألف كتابا وسخا نتنا اسمه (أعلام وأقزام فى ميزان الاسلام) يتهجم فيه على كل التنويريين والمبدعين والمفكرين الكبار فى مصر ويكفرهم !

من يحاكم أناسا بتهمة ازدراء الاسلام .. والاديان الاخرى التى يعتنقها المصريون والمذاهب والايديولوجيات التى ليست على هواكم تسبونها وتزدرونها علنا فى الصحف والقنوات السلفية وغيرها ولا أحد يحاكمكم !

أنتم من تفعلون هذا ! كم تذكروننى بزيوس وزير العلوم والأديان فى كوكب القرود ، عقلية متطرفة متحجرة

هل يستوون .. نحن وأنتم .. نحن الذين نطالب بالمواطنة لكاملة والندية الكاملة والحقوق الكاملة للمرأة وللمصرى المسيحى وللجميع .. نحن من نرفض التعصب الدينى .. نحن من يطالب باحترام الابداع والحريات كاملة





****

- Averroès TheLast Arab
قبل قليل كنت أستمع لنقاش حاد على أمواج إذاعة بي بي سي ، بين شباب سعوديين ، حول محنة الكاتب حمزة كاشغري (الذي لا أعرفه بالمناسبة ) ، وانطباعاتي هي كالآتي : - هناك في خليج الرمال حيث معقل آخر قلاع الكهنوت الأحفوري والسراطية الواثقة ، هناك حيث ينكح السيف المعبد يومياً بمباركة وعاظ السلاطيين ،هناك حيث لم يتوقع أحد أن يبزغ... التنوير ، هناك - بالفعل - شباب وصبايا في عمر الزهور يقفون وحدهم في وجه الصنم والغول وقطعان الأعراب المبصوق في رؤوسهم بنكتة السلفية وهم لما يؤمنوا بعد...ولئن كانت الخصلة الوجودية للأنبياء هي كونهم لايبحثون عن مريدين يمجدونهم لاكتفائهم بمجد الله ، فإن المرتد عن الجماعة دائماً كان نبي ! - لكم الغد أصدقائي :)




- ثورة يناير 2011 الاخوانوسلفية حولتني بلحظة من شاعرة تكتب شعر الحب والحنين لكاتبة تكتب بالسكين


- عندما يتحول فيلوباتير الى فيلواخوان




- منقول :

ولعل زهرة شباب مصر من الأطباء والأساتذة وغيرهم الكثيرون من الذين ذهبوا بالعقل المصري إلى بلاد النفط، وعاد أكثرهم متحول الدماغ يجر مصر من شعرها يرجعها بالقوة إلى جهالة وملامح كفار الأفلام الدينية فى السينما المصرية، فهل هؤلاء هم شباب العلم والنهضة الذين ذهبوا يعلمون بلاد النفط بالعلم فعادوا لنا بالعصا والتحريم والمنع ووجوب ختان العقل وتعطيل إعماله أمام الحاكم.؟ والآن بعد أن شاخ بهم العمر "يطرشون" علينا كأس( خـ.. ) لنشربه باسم الدين في البرلمان تحت مظاهر وآراء وجدل لا طائل منه إلا العودة لعصور الطاعة العمياء...

حزنى عليك يا مصر..!!!

فهل نحن شباب زهرة عينيها.. هل نحن رجال أسياد فراشها.؟ للأسف لا. شاب وشاخ العقل والفكر مبكرا حين استسلمنا لأفيون الشعوب من الدين



- برلمان القرود الملتحية والحليقة الاخوانية السلفية .. هو برلمان تصفية الحسابات مع الداخلية - عدو الاخوان والسلفيين اللدود - ومع المسيحيين والبداية بالتهجير فى العامرية ومع الفنانين والبداية بعادل إمام ومع الحريات ومع الليبراليين والعلمانيين ومع كافة فئات الشعب المصرى .. لن ينجو احد من المصريين ..

وسيدفع كل من انتخبهم وايدهم وبرر لهم وتحالف معهم افظع وافدح الاثمان على ايديهم ..





- بيقولك ثوار التحرير بينادوا باسقاط المجلس العسكرى .. ومخروسين عن البرلمان الدينى والاحزاب الدينية ولا يطالبون باسقاط البرلمان الدينى ولا حل البرلمان الدينى .. ما تنساش يا ثائر التحرير تطالب باسقاط رؤسائك فى مكتب الارشاد وفى الدعوة السلفية قبل ما تنادى باسقاط المجلس العسكرى .. يا واد يا وطنى



- اذا صح ان الكنيسة بدأت اتفاقات مع الاخوان لتشكيل حكومة دينية اسلامومسيحية .. فكونوا اول الداعين لاسقاط شنودة وكهنته .. لانه بالفعل تجاوز حده .. شنودة طالب رشوة 4 وزارات فى حكومة الاخوان مقابل السكوت عن تكوين الحكومة الدينية .. مؤامرة متبادلة وانبطاح





- نحن مع المجلس العسكرى ما دام سيبقى على الحكومة الحالية غير الاخوانية ولا السلفية أو إذا أتى بحكومة مثلها غير إخوانية ولا سلفية ، وما دام سيأتى برئيس جمهورية لا إخوانى ولا سلفى ولا صباحى انبطاحى للإخوان والسلفيين ...

ولكن إذا رضخ المجلس العسكرى لفكرة تكوين حكومة (مكان حكومة الجنزورى) حكومة يرأسها خيرت الشاطر ، حكومة إخوانية سلفية برئيسها ووزرائها ، فلا عهد له عندنا ، وسنكون أول الداعين عندها لاسق...اطه ويكون بذلك قد حسم خيارنا واختيارنا ولم يعد هناك مجال للشك فى أنه خائن لمصر ولعلمانيتها وناصريتها وقيمها العلمانية منذ محمد على وحتى عبد الناصر ..

كذلك إذا سلم مصر لرئيس جمهورية إخوانى (أبو الفتوح أو العوا مثلا) أو سلفى (أبو إسماعيل مثلا) أو منبطح للإخوان والسلفيين (صباحى مثلا) .. ويكفى تحملنا لجريمته بتأسيس الأحزاب الدينية وتسليم البرلمان للإخوان والسلفيين ..

هذا هو المؤشر الذى نتحرك به ونبنى عليه مواقفنا وتأييدنا ورفضنا



- الاخوان والسلفيين وباء علاجه الابادة .. لكن للاسف فيه ناس لسه بتستعمل له التعاويذ والدجل للقضاء على سرطان الاخوان والسلفيين .. مع انى عارفة العلاج ووصفته لهم




- Mina Steel Mina Steel
اسرائيل تهجر الفلسطينين من بيوتهم والاخوان والسلفيين بيهجروا المسيحيين من بيوتهم - هل يوجد فرق ؟




- الصهيونية اليهودية = الصهيونية الاسلامية (الاخوان والسلفيون) ولكن اكثر الشعب لا يعلمون



- العسكر متآمر بتاسيس احزاب دينية. والشعب متآمر بانتخابه لها. والثوار متآمرون بعدم رفعهم مطلب حل الاحزاب الدينية واسقاط البرلمان الدينى. واحزاب المعارضة الوفد والكرامة والغد متآمرون بتحالفهم مع الاخوان (الحرية والعدالة) . الكل متآمر للاسف

للاسف الكل بيتكلم عن العسكر بس مش شايف بقية اركان المؤامرة.




- أقول لبتوع "الاسلام يحمى المسيحيين" : المسيحيين مش عايزين حد يحميهم . والكلام ده بتاع الاسلام يحميهم بيثير الاشمئزاز عندى رغم انى من الاغلبية المتمتعة بالمزايا . كلامك نفسه ينضح عنصرية .. اقلية واغلبية .. المح من كلامك انك تتهمنى بانى اهاجم الاسلام. مش الاخوان والسلفيين تيار اسلامى برضه ولا هتتبرأ منه .. ما تكلمناش عن براءة الاسلام من الاخوانية والسلفية .. ولكن روح اتخذ اجراءات ضدهم وارفضهم ولو كنت تعرف محامى ارفع عليهم دعوى ولو كنت تعرف شيخ ازهرى خليه يفتى بخروجهم من الاسلام وانهم يشوهونه لو كنت من الصادقين

المسيحيين عايزينكم تعاملوهم معاملة المواطنة الكاملة والندية الكاملة. تحميهم من ايه من نفسك ولا من تعصبك . وتحميه ليه اصلا. وليه يحتاجوا حماية فى بلدهم




- نحن كمصريين لا كمسلمين ولا كمسيحيين لا نريد ان تحكمونا بالاسلام ولا بالمسيحية .. نريدكم ان تحكمونا بارض محايدة مشتركة بيننا رحيمة تقدمية جربناها منذ محمد على حتى عبد الناصر واثبتت نجاحها ليس فى مصر فقط بل فى العالم المتقدم .. هذه الارض هى العلمانية ..

لا احميك ولا تحمينى .. بل انا مواطن مصرى كامل الحقوق وانت مواطن كامل الحقوق .. مستحيلة دى ؟!

لا اهجرك ولا تهجرنى .. صعبة دى ؟! ..

لا اكفرك ولا تكفرنى .. عويصة دى ؟! ..

لا تمنع رأيى ولا أمنع رأيك .. مشكلة دى ؟! ..

اترشح للرئاسة او اى منصب سياسى كامرأة او كمسيحى أو كلادينى المهم انى مصرى/مصرية .. وتترشح للرئاسة انت كرجل او كمسلم المهم انك مصرى .. مستحيلة دى ؟! ..

تحترم الفنون والابداع باكمله والحريات الكاملة وتدعنى البس كما اشاء واتصفح الانترنت كما اشاء بلا حجب لاى موقع ايا كان على سبيل المثال لا الحصر .. تلتزم بالقانون الوضعى وتمتنع عن النية بتطبيق حدود .. عويصة دى ؟!




- الاخوان والسلفيون رسل الخراب والدمار والتقسيم فى افغانستان وفى ليبيا وفى مصر الان وفى تونس ويريدون فعل ذلك فى سوريا ايضا .. وهم - الاخوان والسلفيين - ايدى امريكا والناتو والصهيونية من اجل تقسيم مصر دينيا وبعث الحرب الاهلية فيها والفتن .. وادخالها فى نفق مظلم والقضاء على حضارتها القديمة والحديثة وقيمها التنويرية التى اسسها محمد على وعبد الناصر .. ولعلكم شاهدتم بالامس تحطيم ثوار الناتو فى بنغازى لتمثال عبد الناصر ارضاء لاسيادهم فى تل ابيب وواشنطن وبروكسل عاصمة حلف الناتو .. وفى النهاية سيولولون فى مجلس الامن من تهديدات الحكومات الاخوانوسلفية فى مصر وتونس وليبيا لاسرائيل تمهيدا لغزو اسرائيلى واطلسى لمصر وتونس وليبيا وتقسيمها كما فعلوا بالسودان .. امريكا تستعين بالاخوان والسلفيين منذ عقود فى الحجاز حين اسموه السعودية ثم فى افغانستان وفى العراق وفى الصومال والسودان .. واليوم فى مصر وتونس وليبيا وسوريا من اجل تحقيق مشاريعها الاستعمارية التخريبية فى العالم العربى واثارة النعرات الدينية والطائفية والحروب الاهلية ولتصبح الجمهوريات العربية ولايات سعودية واردوغانية وقطرية وخليجية اخوانوسلفية كما امر سيدهم اوباما




- اذا كان ثمن خلاص مصر من مبارك ان تتحول الى دولة دينية اخوانوسلفية ببرلمان دينى اخوانوسلفى وحكومة دينية اخوانوسلفية ورئاسة دينية اخوانوسلفية - ونفس الشئ ينطبق على ليبيا وتونس وسوريا الخ - .. فعد الينا يا مبارك واحكمنا .. والله الغنى عن هذا الثمن الفادح ..

واذا كانت مصر ستعود كما يزعمون للاشتراكية والناصرية بصبغة اخوانوسلفية وبتحالف الناصريين والليبراليين ولعلمانيين مع ابو الفشوخ الاخوانى او اى كلب اخوانى او سلفى .. فلتبقى الراسمالية فى مصر .. ولتحيا الراسمالية ..


- اذا كانت ايران تظن ان مصر الاخوانوسلفية الجديدة سوف تكون حليفة لها فهى مخطئة خطئا قاتلا . فهى تعلم مدى كراهية السلفيين وفرعهم الاخوانى المتظاهر بالاعتدال للشيعة ومدى تهجمهم على ايران . ومن الاساس فان امريكا قد وضعت الاخوان والسلفيين فى سدة الحكم بمصر وتونس وليبيا من اجل الحرب المقبلة العربية ضد ايران. فاتمنى ان لا تؤيدهم ايران فهى تحسبهم معها وهم ضدها ايضا كما انهم ضد الناصرية وضد الاشتراكية وضد العلمانية وضد مصر وضد الحضارة والقيم الغربية



- دعونا نسمى الاشياء باسمائها .. والشئ يُعرف بثماره .. فاللعنة على ثورة وثورات مكنت الاخوان والسلفيين من تاسيس احزاب والاستيلاء على البرلمان وقريبا الحكومة والرئاسة فى مصر وتم فى تونس وليبيا ..

واللعنة على ثوار مخروسين عن المطالبة بحل الاحزاب الدينية واسقاط البرلمان الدينى ..




- تعليقى على ترحيل ماليزيا - التى كان يطنطن لها علمانيون مغفلون ويطنطنون لاردوغان والغنوشى وعب جليل والاخوان ويقولون ان الاخوان اكثر اعتدالا من السلفيين - ... تعليقى على ترحيل ماليزيا للكاتب حمزة كشغرى الى موطنه فى الكيان السعودى :


سيتم قريبا ترحيل كل من يفضح ال سعود والاخوان والسلفيين وكل من يدعو للعلمانية وحقوق الانسان والمواطنة الكاملة للاقباط والبهائيين واللادينيين وكافة المصريين وكافة الشعوب .. سواء كان مواطنا سعوديا او مصريا او ليبيا او تونسيا الخ .. الى مقر الخلافة فى الكيان السعودى فى رياض مسيلمة .. لقطع عنقه بالسيف ..





- هدم تمثال عبد الناصر فى بنغازى -ده دليل على ان الناتو والغرب الامبريالى واقزامه الاخوان والسلفيين ما بينسوش تارهم القديم مع زعيمنا العظيم . ولقد فضحوا انفسهم وكشفوا حقيقتهم بانفسهم بتلك الفعلة النكراء الهمجية تماما كما فضحوا انفسهم برفع علم السنوسى الذى انطلقت من قواعده الامريكية الهجمات على مصر فى 56 و 67 والغاء نشيد الله اكبر فوق كيد المعتدى






- أكثر الأمراض التى تناسب الاخوان والسلفيين وال سعود هو الشق الشرجى او البواسير عندما يصابون بها سيكفون عن نفث سمومهم فى الفيس بوك وعلى صفحات الصحف وقنوات التلفاز وجلسات البرلمان الدينى .... اللهم ارزق الاخوان والسلفيين وال سعود ببواسير وشقوق شرجية لانها الانسب لهم من بين كل الامراض آمييييييييييييييييييين





- الاخوان والسلفيون يستعملون الايات لارهابنا ايات قرآننا يستعملونها لارهابنا كأن القرآن حكر عليهم أو كأنهم حجاب عرش الله وسكرتاريته والله يلعنهم والملائكة والناس أجمعين .. من ينفق ماله وسيكون عليه حسرة ويغلب هم ال سعود .. لان الله ما كان سعوديا ولا اخوانيا ولا سلفيا




- Emad Fayez : الموقف ده بتاع ترحيل ماليزيا لحمزة كشغري للسعودية فكرنى بموقف بريطانيا مع سلمان رشدى ... هناك فرق دولة تحمى لانها ديمقراطية حرة والاخرى الماليزية .. ديمقراطية بس كده وكده




- جواز حمزاوى من بسمة ده بيفكرنى بجواز مايكل جاكسون عشان يثبت حاجة كده وبعد كده البنت فضحته .. ما بلاش يا حمزاوى



- تسلم ايدين التوانسة اللى ضربت ابن التيت وجدى غنيم على قفاه ..

للاسف مفيش رجالة فيكى يا مصر




- انكار الاخوان والسلفيين للصفقة مع العسكر لا قيمة له ولكن لا يجب اغفال انبطاح حزب الكرامة والوفد والغد وتحالفهم مع الاخوان فى الانتخابات والى الان ومنافقتهم للاخوان والسلفيين اضافة لانبطاح قسس وشيوخ واعلاميين الخ لهم ايضا .. اضافة لتواطؤ ثوار التحرير مع البرلمان الدينى والاحزاب الدينية .. ولكن الاهم لماذا لا يتحرك احد .. هل وقف الجميع عند التحليل وكفى





- Hesham Bayomi
نافق السادات الاسلاميين واطلق على نفسه لقب الرئيس المؤمن واعلنها مدوية: انا رئيس مسلم لدولة اسلامية بعد ان قام بوضع المادة الثانية فى الدستور لجعل مصر دولة دينية وأطلق الاسلاميين على طلبة الجامعة المصرية ووفر لهم المساجد والزوايا والمنابر والصحف والمجلات وأحضر الشعراوى من السعودية ليكمل اسلمة مصر وقد كان .. لكن بعد كده أكلوه الاسلاميون ورموه رمية الكلاب! هل يتعظ احد ؟


- الغرب ينفذ نفس الخطة بتاعة افغانستان واخونتها ومسلفتها فى تونس وليبيا ومصر ولا احد يتعظ من افغانستان ولا تقسيم السودان ولا فقر ومجاعة والحروب الاهلية فى الصومال

- الى كل ابن شرمو وبنت شرمو - من علمانييى كوستا الاونطة وليبراليي كوستا الحمزاويين الاونطة- بيدافعوا عن ابو الفشوخ او ال سعود او الاخوان والسلفيين .. اتفوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو




السؤال هو : هل اقصى تنازلات المجلس العسكرى للاخوانوسلفيين هى منحهم البرلمان ؟ ام سيتعدى الامر ذلك الى منحهم الحكومة والرئاسة ايضا



- الى اقباط مصر لا تنسونا اذا رفعتم معاناتكم للعالم الحر واذا استمع لكم واستجاب لكم .. و جِدوا لنا معكم انصافا نحن العلمانيون والليبراليون المسلمون




- السؤال هو : هل اقصى تنازلات المجلس العسكرى للاخوانوسلفيين هى منحهم البرلمان ؟ ام سيتعدى الامر ذلك الى منحهم الحكومة والرئاسة ايضا


- تأييد جماعة 6 أبريل الشرفاء الأمناء الأبرياء و كل أء فى الدنيا لأبوالفتوح للرئاسة و موافقتهم على حكومة الإخوان
من اجمل الاخبار خبر ستة ابليس ده عشان يتأكد للبهايم انهم اخوان اخوان يا ولدى





- الانبطاح سمة الكهنة حاليا على ما يبدو. طبعا مش لوحدهم اذا كان الوفد والغدوالكرامة والاعلام والازهر الخ انبطح دول مش هينبطحوا .. بس الحقيقة ان يهوذا لم يمت .. يهوذاتناسل وتكاثر وهؤلاء احفاده

والانبا مرقص قبل كده والانبا فيلوباتير .. يا ريتهم يسكتوا .. يعنى يخلوهم على الحياد لا مع ولا ضد .. لو سكتوا يكون افضل .. ما دام مش قادرين يواجهوا الاخوان والسلفيين ينقطونا بسكاتهم ما يساعدوش خصومناعلينا



- الأنبا بيشوي : جماعة الإخوان مستنيرة و متعلمة , و قادرة علي إعادة تشكيل مصر !
أتوقع التعليق القادم للأنبا بيشوي : لولا جماعة الإخوان ما أستطاع المصريون بناء الأهرامات و لولا مساندتهم و تعاونهم مع مار مرقس الرسول ما أنتشرت المسيحية في مصر


اتوقع التعليق القادم .. الاخوان يتعهدون بعدم الترشح لكرسى الكرازة المرقصية !!!!



لو الكنيسة تصدت والمعارضة تصدت ورفضوا الانبطاح ما كانش ده بقى حالنا .. اللى احنا فيه بسبب اليهوذات والبروتسات من الطرفين


- فعلا الانبطاح سيد الأخلاق. لقد أثبتت الليبرالية بانبطاحها لأبو الفتوح وللإخوان والسلفيين إفلاسها. والتيارات المنبطحة المفلسة مصيرها إلى مزبلة التاريخ فالبقاء للأقوى والأصلح وليس للمنبطحين.

- يقول نزار : لا يُوجَدُ صَوْتٌ في المُوسيقى. أردأُ من صَوْت الدولَهْ!! .. وأقول : لا يوجد إنسان فى الأرض أسوأ وأنتن وأعفن من رجل الدين خصوصا فى بلادنا الشرق أوسطية التعيسة التى لا تزال تعيش فى الماضى!

- الاول قالوا : لا يجتمع دينان فى جزيرة العرب وبرروا به طرد اليهود والمسيحيين من الحجاز ونجد .. واليوم تمتلئ الحجاز ونجد بالمسيحيين الامريكيين والبوذيين والهندوس الهنود والفليبينيين وغيرهم من العمالة الاجنبية ولا يستطيعون تطبيق طردهم

والان توسعت المسالة : ولم تعد المشكلة فى بنى قريظة وبنى قينقاع وبنى النضير .. ولا فى جزيرة العرب (مع اننا لو طبقنا قاعدة عدم اجتماع دينين فى جزيرة العرب) وبما ان لبنان وسوريا والعراق واليمن والاردن كلها ضمن جزيرة العرب جغرافيا وتاريخيا ، فتصوروا ما سيحصل لو تم تطبيق ذلك الكلام

بل واصبحت المسالة اكبر وتوسعت الى مصر .. وما العامرية منا ببعيد


- الى دراويش ابو الفشوخ : عندكم نار الاخوان والسلفيين ولا جنة الفلول ..

لو انحصر الاختيار بين الفلول والاخوان والسلفيين ساختار الفلول وبلا تردد ..

انما تبريراتكم لابو الفتوح واى اخوانى او سلفى غير مقبولة تماما

اى منبطح هيبرر لابو الفتوح ويقول لى الاخوان والسلفيين (بما فيهم العوا وابو الفتوح) ارحم من الفلول .. هاقلع اللى فى رجلى وهاديله ..


- الاخوان والسلفيين ومن انتخبوهم ويبررون لهم وبرروا لهم وتحالفوا معهم وانبطحوا لهم .. لم ينظروا قليلا لتقسيم السودان ولا لقوة الناتو وقوة اسرائيل .. ولا للحرب الاهلية اللبنانية ولا الصومالية ولا النيجيرية ولا الافغانية ... فذرهم حتى يلاقوا يومهم الذى فيه يُصعقون ويقسمون ويُغزون ويمزقون شر ممزق ..


- الاخوان بقالهم 80 سنة ومحدش قدر يقضى عليهم وكان غيرنا اشطر فرج فودة .. وسيد القمنى .. وطه حسين .. عبد الناصر استأصلهم ورجعوا تانى بفضل السادات ومبارك وطنطاوى وصباحى اللى لغوا منهج عبد الناصر .. حتى لو سقط البرلمان وانحلت الاحزاب الدينية مفيش فايدة لان الفكر الاخوانوسلفى موجود ومتغلغل فى نفوس الشعب الظلامى لازم من اتاتورك عسكرى يسقي الشعب العلمانية قسرا ويبطل سحر القنوات السلفية التى دمرت الشعب لعشر سنين مضت واكثر ........ وبعدين الإعلام ما عملش حاجة اصلا لتوعية الناس.. بالعكس كانت القنوات السلفية شغالة على مخ الشعب من عشر سنين فاتت واكتر وكان مبارك سايب لهم الشارع والنقابات .. هى جماعات عنف ولذلك دواها هو العنف .. وامريكا جايباهم اصلا فى مصر عشان تبرير الغزو واشعال الحرب الاهلية والتقسيم والخراب. البلد حالها سئ جدا وضايعة بين الاخوان والسلفيين من جهة وبين رافعى اعلام الملكية الخضراء من جهة اخرى

وبعدين ناس كتير بتقول انه برلمان عمره قصير .. بامارة ايه .. مفيش اى شواهد .. ما هو كل شئ له شواهد .. بامارة الاحزاب الدينية والصحف الاخوانية وانبطاح الصحف حتى ايناس الدغيدى انبطحت وهتنتخب ابو الفتوح الاخوانى .. وانبطاح حمدين صباحى وابراهيم المعلم وعبد الحليم قنديل وايمن نور والسيد البدوى للاخوان والسلفيين .. هو حتى فيه صحف بتقاومهم ولا ساسة بيقاوموهم .. الكل منبطح


- اخر الكلام عندى هو : المسيحى او المسلم اللى بيدعم ابو الفتوح او بيدعم اى اخوانى او سلفى انا هاعتبره بيحارب دينى (الاسلام) فعلا وانه قصده يدمر الاسلام ويدمر مصر .. وهاحطه فى خانة اعدائى وفى سلة واحدة مع الاخوان والسلفيين




- الموضة الايام دى عند ولاد الكــب ان الفلول اكثر ضررا من الاسلامجيين .. وان الاسلامجيين لا ضرر منهم وان الفلول قتلة ولصوص وفاشية .. انما الاسلامجيين فاشية بس ..

دول مش ولاد كــب دول ولاد وســـة


- أستنجد بالمسلم الاقيه بيؤيد الاخوان والسلفيين (الا قلة انا منهم وكثير من اصدقائى نحن استثناء لا القاعدة) وأستنجد بالمسيحى يطلع لى بيشوى وفيلوباتير ورفيق حبيب الخ الخ من مؤيدى الاخوان والسلفيين ..

يبقى مفيش غير اللادينيين لانهم لا ينبطحون ولا يغيرون قناعاتهم ولا يخونون مبادئهم


- طب المسلم ويمكن فيه مبرر له لتعصبه انه ينتخب الاخوان والسلفيين ويدعمهم .. انما يطلع لى ليه من المسيحيين مؤيدين لابو الفتوح ولاى اخوانى وسلفى .. ويطلع لى ليه رفيق حبيب وبيشوى ومرقص وفيلوباتير ويطلع لى ليه اقباط ينضموا لاحزاب الاخوان والسلفيين وكل ما الاخوان والسلفيين يذلوهم ويضطهدوهم اكتر ينبطحوا اكتر إيه القرف ده .. ويطلع لى ليه ليبراليين وناصريين واشتراكيين - رغم ان الاخوان والسلفيين نازلين فى الليبرالية والناصرية والاشتراكية شتيمة وتكفير وتهجم - يطلع لى ليه ليبراليين منبطحين مؤيدين للاخوان والسلفيين بدعوى الواقعية ... ويطلع لى ليه ممثلات وراقصات ومخرجات كن يتظاهرن بالقوة والتصدى والجرأة ، ينبطحن للاخوان والسلفيين - رغم ان الاخوان والسلفيين هيحجبوهم وينقبوهم ويحرموا لهم تمثيلهم ورقصهم واخراجهم وافلامهم - ..

ايها المنبطحون والمنبطحات ليبراليين او اشتراكيين او ناصريين ، مسلمين او مسيحيين ، ماضون نحن فى الطريق وطز فيكم ويلعن ابوخاشكم .. ولاعنين لكم ولن نكف عنكم وسنجعلكم مضغة فى افواهنا .. ايها الخونة يا من تساعدون اعداءنا اعداء مصر علينا .. مليون اتفو عليكم وعلى اشكالكم العكرة


- يا اخى الله يخرب بيت الواقعية بتاعتكم اللى ودتنا فى ستين داهية .. خليتونا تصالحنا مع اسرائيل وبعنا المصانع وخصخصنا كل شئ باسم الواقعية ..

ودلوقتى باسم الواقعية بتركبوا الاخوان والسلفيين فوق رقابنا فى حكم مصر برلمانا وحكومة ورئاسة .. وباسم الواقعية بتنادوا بابو الفتوح الاخوانى رئيسا يا بجاحتكم يا اخى




- التقسيم والخراب قادم قادم واول من ضغط على زر الخراب والتقسيم هو من قال ان مصر دولة اسلامية وهو من انتخب الاخوان والسلفيين .. ولكنك يا عزيزى هواك مع الاخوان .. مثل فيلوباتير الذى اصبح اسمه فيلواخوان او رفيق حبيب او حمدين صباحى او ابراهيم المعلم او حليم قنديل او عمرو حمزاوى او الانبا بيشوى او الانبا مرقص وبقية احفاد يهوذا وبروتس مسلمين او مسيحيين، من الذين يتحسسون مؤخرة العجل الاخوانى السلفى ويقبلون...ها بخشوع فى الصحف والقنوات والتصريحات ثم يقولون بانهم اقباط وعلمانيين وناصريين وليبراليين .. ما هو الانبطاح للاخوان والسلفيين ولابو الفتوح .. وانتظار ان يرفض المسلمون الذين انتخبوا الاخوان والسلفيين .. ان يرفضوا اضطهاد العلمانيين والاقباط فى مصر .. اصبح الانبطاح والانتظار اهم السمات الان لدى الكهنة وشعبهم .. شعبهم الذى ينتظر ان يقاتل الرب عنه .. وكأنه خلقهم مصابين بالكساح ومعاقين بدنيا وعقليا لا يقدرون على رد الشر عن انفسهم




- قول الحكمة ليس صعبا فها انا ذا انطق بالحكمة لكن الصعب ان تجد من ياخذها منك وينفذها ويطيعك فيها .. كل هذا وما زالت ارائى مغمورة .. وما زال ما انهى عنه مستمرا وما امر به غير حاصل




- الاسلاميين من الاساس كان طموحهم الاستيلاء على الحكم لان فى ذلك تحقيق حلمهم بتطبيق الشريعة وافكارهم بقوة الدولة والقانون .. لم يتلونوا ... من قال انهم زاهدون فى السلطة بل كان حلمهم خلع الانظمة العلمانية وتاسيس دول اسلامية دينية كالسعودية وافغانستان والصومال والسودان وايران ، فى مصر وتونس وليبيا وسوريا واليمن ، وها قد حققها لهم اوباما وجيوش عميلةتابعة لامريكا .. انا فقط يهمنى ان يكون هناك ليبراليين رافضين لابو الفتوح .. وقد تركت لهم الليبرالية وتمسكت بالعلمانية .




منقول من مقال الأستاذ فواز فرحان الأخير : "قبل أن يفوز حزب العدالة والتنمية في الانتخابات في تركيا راح أحد أساتذة الجامعة في إسطنبول وهو ينتمي لجماعة اردوغان يتحدث عن التغييرات التي ستعصف بالعالم بعد فوز حزبه بالسلطة في تركيا وكيف أن اردوغان سيعيد أمجاد الامبراطورية العظيمة في هذا الوقت سخر أحد الطلاب من كلام استاذهِ فطلب الاخير من الطالب رسم خارطة الامبراطورية العثمانية كعقوبة لهُ على سخريتهِ فرسم الطالب خريطة لتركيا الحديثة مستقطعة منها كردستان ومنطقة جبلية أهداها الى أرمينيا !!
فسألهُ الاستاذ !
ما هذا ؟
هذهِ الخريطة يا استاذ لتركيا بعد سيطرة النازيين الاتراك وحزبهم ( العدالة والتنمية ) !!
جن جنون الاستاذ وطرد الطالب من قاعة المحاضرة بينما لم يتمكن هو من اكمال محاضرتهِ من الكم الهائل من السخرية والتذمر الذي واجهه من الطلاب .
اردوغان سيقود تركيا الى هذا المصير ولن اسمح لاحد ان يتوقع مصير بلادي قبلي !
هذا ما قصده الطالب ، وتشهد العديد من الدول العربية كمصر مصيراً يشبه النموذج الاردوغاني فالاخوان يحاولون حكم البلد بالطريقة ذاتها لكنهم كما يتوقع الطالب التركي سيصحون على مصر مقسّمة الى بلدين احدهما للأقباط والاخر للخلافة الاخوانية !"





- وهاضيف حتة اخيرة : المسلم الشاطر هو اللى يعترف باخطائه وعيوبه وعيوب شريعته وحدوده واستحالة تطبيقها اليوم وان ينبذ الاخوان والسلفيين وابو الفتوح الاخوانى .. انا مسلمة شاطرة .. للاسف المسلم الشاطر مارتن لوثر المسلم نادر جدا .... كلهم بيقولوا الدنيا ربيع واحنا بنموت فى دبابيب الشيعة والمسيحيين واليهود والبهائيين واللادينيين وبنحترم الفنون وبنحترم حرية الانترنت وحرية اختيار المراة لملابسها .. ومش متطر...فين ولا متاخونين ولا سلفيين ولا رجعيين .. يا ريت يكونوا اكثر صدقا مع انفسهم واعترافا بفداحة اخطائهم وان يتعظوا من السعودية والصومال وافغانستان والسودان .. بدلا من الولولة والتشدق بالكلام عن النسيج الواحد للتمويه على الغرب واقناعه بان القبطى والمراة واللادينى والعلمانى يرتع ويلعب ومتمتع بكافة مزايا المسلم فى مصر ... يا ريتهم يبصوا لنفسهم فى المراية ... رغم انى مسلمة ما عملتش زيهم لانى قرفت من تصرفاتهم .. لانى بكره الظلم حتى لو من اهلى ضد الغريب باقف مع الغريب ضد اهلى لانى ادور مع العدل اينما دار .. ولا اتعصب لدينى على حساب العلمانية وعلى حساب مصر .


- أمامى مؤذن فى زاوية لا يفصلها عن بيتى أكثر من متر واحد ، كلما أذن فصل بين العبارة والأخرى بسعال شديد فى الميكروفون العالى جدا .. فنعم الدعاة للصلاة وللدين .. بالمكبر العالى وبالسعال وبأصواتهم الكريهة العديمة الجمال ..




- انتى بالضبط يا صديقتى زى اللى سايب المريض بدون دوا وبيقول انه هيشفى لوحده .. لا وبيسيبه معرض لاسباب مرضه.

الخراب والتقسيم قادم قادم ما لم يتم حل الاحزاب الدينية واسقاط البرلمان الدينى فمن شاء فليصدق ومن لم يشأ فهذا شأنه وهو يخدع نفسه



- فين الخير فى جرايد منبطحة للاخوان والسلفيين وبتلمعهم كل يوم وقنوات كذلك من سنة فاتت .. فين الخير فى احزاب دينية وبرلمان دينى .. هل فيه مؤشر على انتهاء ده كله .. مفيش اى مؤشر .. فين الخير وانا بادعو لاسقاط البرلمان الدينى والاحزاب الدينية بلا مجيب ولا جدوى وكل يوم اصطبح واتمسى بولاد حرام اخوان وسلفيين رداحين عند اصحابى وفى كل الفيسبوك .. ما بيخلصوش .. فين الخير والحكومة الجديدة هيراسها خيرت الشاطر وتكون من الاخوان والسلفيين .. فين الخير والعلمانيين والليبراليين هيصوتوا للاخوانى ابو الفتوح للرئاسة ..



- بيقولوا لى استبشرى خير لمصر . باقول لهم : فين الخير فى جرايد منبطحة للاخوان والسلفيين وبتلمعهم كل يوم وقنوات كذلك من سنة فاتت .. فين الخير فى احزاب دينية وبرلمان دينى .. هل فيه مؤشر على انتهاء ده كله .. مفيش اى مؤشر .. فين الخير وانا بادعو لاسقاط البرلمان الدينى والاحزاب الدينية بلا مجيب ولا جدوى وكل يوم اصطبح واتمسى بولاد حرام اخوان وسلفيين رداحين عند اصحابى وفى كل الفيسبوك .. ما بيخلصوش بيولدوا زى الصراصير .. فين الخير والحكومة الجديدة هيراسها خيرت الشاطر وتكون من الاخوان والسلفيين .. فين الخير والعلمانيين والليبراليين هيصوتوا للاخوانى ابو الفتوح للرئاسة ..فين الخير فى الصاق تهمة ازدراء الاسلام بعادل امام ونجيب ساويرس .. فين الخير فى سحب جايزة الدولة التقديرية من الدكتور سيد القمنى .. فين الخير وكل يوم بالاقى مصريين بيقولوا عن طه حسين وسيد القمنى وسلامة موسى وعبد الناصر وقاسم امين ورفاعة الطهطاوى وجابر عصفور وكل تنويرى علمانى انهم زبالة المجتمع .. فين الخير وكل يوم بالاقى اللى يترحم على الطاغية فاروق وعلى الملكية والعلم العثمانى الاخضر .. فين الخير وثوار الندامة ما بيطالبوش باسقاط البرلمان الدينى والاحزاب الدينية .. فين الخير والشرطة بقت ملتحية اخوانوسلفية والجيش معرص للاخوان والسلفيين .. فين الخير وصباحى يهوذا الناصرية بروتس الناصرية منبطح ومفنس للاخوان والسلفيين .. فين الخير ومن العلمانيين والليبراليين الاونطة كوستا دراويش بيدعموا الاخوانى ابو الفتوح والاخوانى اردوغان والاخوانى الغنوشى والاخوانى ابو العلا ماضى والاخوانى مصطفى عبد الجليل والاخوانى برهان غليون .. فين الخير وايناس الدغيدى انبطحت وانباهات الكنيسة انبطحوا .. والكل انبطح للاخوان والسلفيين ..



- من يقول : يسقط حكم العسكر . يقول فى سره : يحيا حكم الاخوان والسلفيين .. الله يلعن الشجعان على العسكر الجبناء على شريعتهم وعلى اخوانهم وسلفييهم . الله يلعن من يتشجعون على الساسة والجيش ويجبنون وينبطحون مع رجال دينهم الاخوانى السلفى




- حوار مع أحد الفيسبوكيين : الشريعة وباء ما قدرش الخديو اسماعيل ومحمد على وعبد الناصر ومبارك ما قدروش يقضوا عليه لانه ايات قرانية. ويمكن اكون المسلمة الوحيدة اللى بتوصف الحدود بانها سادية قروسطية .. وما بالفش وادور زى الجبناء اللى بيقولوا بتاجيل تطبيقها .. انا بقى باقول بعدم صلاحيتها للحاضر ولا للمستقبل القريب ولا البعيد



عملتم ايه يا جماعة فى سنة فاتت .. ولغاية دلوقت بتقولوا ابو الفتوح معتدل ومش اخوانى ولازم نكون واقعيين .. مش دى اخرة تفكير الليبراليين والعلمانيين فى مصر .. شعاركم بقى خلينا واقعيين .. امال كنتم بتحاربوا الاخوان والسلفيين لسنين وسنين ليه ما دام هتستسلموا وتنبطحوا بالشكل المهين ده



انا هارشح مبدايا احمد شفيق او عمر سليمان رغم انهم فلول وعسكر فى الاساس. لكن اذا قلت لى انا عايزة مين رئيس اقول لك اى مصرى غير اخوانى ولا سلفى وبشرط يحل الاحزاب الدينية ويسقط البرلمان الدينى ويعزل الاخوان والسلفيين سياسيا على الاقل ان لم يقم باستئصالهم للابد ..ويتخذ التدابير لاخماد مفعول قنابل الحدود فى المصحف.



عايزين اتاتورك حقيقى علمانى ملتزم بالعلمانية بحذافيره يستاصل هؤلاء دون خوف ولا وجل .. حاجة كده زى ابو زيد الهلالى .. يكون شارب من بز امه



بتقول لى ان المجلس العسكرى هو اللى عمل الاحزاب الدينية ووصل الاخوان والسلفيين للبرلمان .. اقول لك : صح ولكن واحزاب المعارضة المدنية .. صباحى رئيس حزب الكرامة بتاع السلفيين عندهم مكارم اخلاق وعلى الاخوان ان يجنوا ثمرة نضالهم .. وايمن نور اللى بيقول السلفيين بينا وبينهم ارضيات مشتركة وكلامهم منطقى والمدافع عن الاخوان .. والسيد البدوى .. والتلاتة باحزابهم تحالفوا مع الاخوان فى الانتخابات .. اذا كنتم كاحزاب معارضة ومدنيين بتعيبوا على العسكر تحالفه مع الظلاميين فلماذا تحالفتم معهم .. يعنى ابدأوا بنفسكم ..



وايناس الدغيدى والانبا مرقص والانبا بيشوى وشيخ الازهر وابراهيم المعلم واعلاميين وصحفيين محسوبين على الليبرالية والعلمانية كلهم نازلين مدح فى الاخوان والسلفيين ..



المدنيين منبطحين كما ترى .. والعسكر منبطحين .. لكن لو خرج من العسكر اتاتورك وتذكروا ان اتاتورك قائد عسكرى فى الاصل .. ومعاه قوة عسكرية لا تتوفر للمدنيين ممكن يحقق اللى احنا عايزينه بشرط يكون مؤمن بالعلمانية وغير مراوغ ولا بتاع صفقات مع الاخوان والسلفيين



طب ما انت بتبرر للانبطاح المدنى اهو . على فكرة انا ما بتضايقنيش خطا الانسان قد ما يضايقنى تبريراته ... تبريرات للانبطاح للاخوان والسلفيين .. وتبريرات لتطبيق الشريعة الظلامية وحدودها .. وتبريرات لحجب الانترنت .. وتبريرات لتاسيس الاحزاب الدينية .. وتبريرات لترشيح العلمانيين والليبراليين للاخوانى ابو الفتوح اللى عامل انه معتدل .. وتنييم دا البرلمان هيسقط كمان شوية لا كمان شهر لا كمان سنة هو العمر فيه كام سنة وكام عشر سنين .. شبعنا تبريرات .. وهى تبريرات اقبح من الذنب نفسه .. ما دمتم متحالفين معاهم ما تلوموش على العسكر .. لوموا نفسكم .. يا اخى حتى ابداوا انتم واضربوا مثل الثبات على المبدا امام الناس وامام العسكر .. اللى ينقطع عن الشارع ينقطع .. يا اخى خلوا عندكم مبدا .. اشتراكى او ناصرى يبقى ما تتحالفش مع اللى بيكفرك وبيكفر اشتراكيتك وبيكفر عبد الناصر ... ليبرالى يبقى ما تتحالفش مع اللى بيكفرك ويكفرك ليبراليتك كل يوم وبيقول انك بتروج للشذوذ والاباحية والالحاد ... علمانى يبقى ما تتحالفش مع اللى بيكفرك ويلعنك كل يوم ويدعو لقتلك .. انت معتقد ان التيار الدينى رفعه العسكر وبس .. طب وفين الشعب اللى انتخبهم .. وفين صباحى وايمن نور وبقية البروتسات واليهوذات .. لولا الخيانة ما سقط العراق ولا ليبيا ولا مصر دلوقتى ولا تونس .. لكن انا على ثقة ان كل هؤلاء البروتسات هيندموا قريب لما حلفاءهم الظلاميين يغدروا بيهم ويرموهم فى صفيحة الزبالة ده ان ما كانوش عملوها فعلا.



يا اخى صباحى وحليم قنديل وايمن نور والبرادعى وكل اللى بيمدح فى الاخوان والسلفيين رغم انه ليبرالى او علمانى او ناصرى او اشتراكى ورغم انهم بيشتموه ويكفروه ليل نهار هو واساتذته وافكاره وايديولوجيته .. نفسى اعرف معندهمش كرامة خالص .. معندهمش دم يعنى .. يعنى ماسوشيين مثلا بيحبوا اللى يشتمهم ويكفرهم ويشتم فى ايديولوجيتهم ..


****


لا لاعتدال الإخوان المزعوم .. وثقرطة الجمهوريات العربية


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3646 - 2012 / 2 / 22 - 20:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع





الناصريون ماتوا

الاشتراكيون ماتوا

الليبراليون غير الحمزاويين (غير المنبطحين للإخوان والسلفيين وغير المؤيدين لحجب الانترنت) ماتوا

وصباحى خائن للناصرية .. وحليم قنديل كانوا يملؤونه بالزنبرك ومتخصص هجوم على مبارك لكنه متحالف ونعجة للإخوان والسلفيين وأفيونجى شريعة ظلامية .. واليوم لا يملك أدنى شجاعة لمشاركتنا الهجوم على الإخوان والسلفيين .

أحمد فؤاد نجم شيطان أخرس .. لا يستعمل قصائده أبدا ضد الإخوان والسلفيين .. شتم الرؤساء الثلاثة ولم نسمع له قصيدة واحدة ضد الإخوان والسلفيين .. الله يحرقك يا شيخ

والعلمانيون جانب منهم يؤيد أبو الفتوح الإخوانى .. ثم يقولون أنهم علمانيون .. اتفووو

هل لم يعد باقيا على قيد الحياة سوى الإخوان والسلفيين وآل سعود !



فى زمن النجاسة يتعملق عبد اللات آل سعود

فى زمن ثقرطة الجمهوريات العربية وأخونتها ومسلفتها .. زمن اعتدال الإخوان .. الإخوان معتدلون !!!!!!!!!!!!

الإخوان معتدلون !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وأبو الفتوح ليس من الإخوان !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وأردوغان علمانى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وعبد الجليل الليبى علمانى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

وراشد الغنوشى علمانى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

العلمانيون الخونة والليبراليون الخونة يروجون للإخوان ويقولون إنهم سينتخبون أبا الفتوح الإخوانى وأنه أقل الضررين فسحقا لهم وأف لهم !!

لا نريد اعتدال الإخوان المزعوم

ولا اعتدال أبو الفتوح المزعوم

ولا اعتدال عب جليل والغنوشى وأردوغان المزعوم

نريد مصر أن تبقى علمانية وكفى ! هذا ما نريده

لا اعتلال الإخوان ولا اعتلال السلفيين !

الإخوان والسلفيون كالنصابين فى منطقة واحدة وعدوك ابن كارك وعداوتهم ناتجة عن التنافس لا عن الخلاف الفكرى .. خلافهما وهمى إن كنتم تعقلون .. والإخوان يزايدون ويدعون اعتدالهم مقارنة بالسلفيين وهذا محض كذب فاجر .



نفس اللعبة الصهيونية الخبيثة : صقور وحمائم وكلهم صقور .





باسم الحماية يقمعون الحريات ويحطمون المواطنة ويستأصلون العلمانية ويقتلون مصر ..

باسم حماية الفضيلة والأخلاق يحجبون المواقع الإباحية أى يحجبون الإنترنت فحجب أى موقع إخلال وقح بأهم مبادئ الإنترنت ألا وهو الحرية .

وباسم حماية الشباب من الفتنة يحجبون وينقبون النساء

وباسم حماية الإسلام يهجرون المسيحيين ويطردونهم كالجرب

وباسم حمايتهم للمسيحيين (طبعا من أنفسهم ومن تعصبهم الإسلامى) يفرضون عليهم الجزية ويعاملونهم باحتقار ويحرمونهم من المناصب السياسية والعسكرية .

وباسم حماية المرأة يحرمونها من العمل وحق أن تلبس ما تشاء وتفكر كما تشاء وكافة حرياتها ومن حرية الترشح وتقلد المناصب السياسية والعسكرية حتى أعلاها .

ألا لعنة الله على حمايتكم المزعومة أيها الإخوان والسلفيين .. كم من الجرائم ترتكب باسم الإسلام ، يرتكبها الإخوان والسلفيون .



شعوبنا شعوب مغيبة جاهلة جاهلية منكوحة كسيحة ، ينكحها كل يوم شيوخ الأزهر الظلامى مانع فيلم الرسالة ومسلسل يوسف الصديق ومسرحية ثأر الله للشرقاوى ، وشاتم طه حسين ، وشيخه أحمد الطيب الذى نعت عبد الناصر والاشتراكية بالإلحاد ، وهيئة الإفتاء السعودية معقل الإرهاب السلفى وكل كلب إخوانى وسلفى والكنيسة التى ارتضت بالتحالف مع الإخوان ، وخرج أنباهاتها لمدح الإخوان ، ودعت الناخبين لانتخاب الإخوان بدلا من السلفيين ، بدلا من أن تنهاهم عن كليهما ، ودعت شعبها للاستكانة والخنوع والضعف تحت شعار (ربنا موجود وهو يتصرف) .. طب ليه الإخوان ما استنوش تدخل ربنا يا أذكيا ..

أزهر متواطئ ديوث متواطئ مخترق إخوانيا وسلفيا وسعوديا وكنيسة خانعة منبطحة .. وعلمانيون وليبراليون منبطحون غير مسلحين ولا ثابتين على مبادئهم .. يكرهون عبد الناصر ويحبون الإخوانى أردوغان والإخوانى أبو الفتوح والإخوانى الغنوشى والإخوانى عبد الجليل ..



والكيان السعودى ( إسرائيل الإسلامية ) يزداد علوا وسيطرة وسرطانية فى العالم العربى ، ويقوم بمهمته الأمريكية التى خلقته أمريكا وبريطانيا من أجلها ، وهى تدمير الجمهوريات العربية والحضارات العربية العلمانية العريقة كمصر وتونس وسوريا وليبيا والسودان والعراق ... وهو يقوم بمهمته على أكمل وجه . وقد تمكن من رقاب وعقول الشعب المصرى إخوانيا وسلفيا .



فعجبا لأناس يلعنون إسرائيل اليهودية ولا يلعنون معها إسرائيل الإسلامية .. وعجبا لأناس يلعنون الصهيونية اليهودية ولا يلعنون معها الصهيونية الإسلامية (الإخوانية والسلفية) .



شعوبنا شعوب مغيبة منكوحة مفعول بها سعوديا وخليجيا وقطريا وإخوانيا وسلفيا ، والكيان السعودى ينتقل من نصر إلى نصر هو وسيدته أمريكا وتوأمه إسرائيل ، ينتقل من نصر إلى نصر على حساب تهميش مصر وتدميرها ، مصر التى لا يزال يتواقح فيها الجهلاء بسب عبد الناصر لئلا تتكرر بتجربته وتنهض بمثله مصر ..



إنهم - ثوار ليبيا الإخوانوسلفيون - يهدمون تمثال عبد الناصر فى بنغازى .. لأن الناتو لم ينسه .. ولا الإخوان ولا السلفيون ولا آل سعود .. لا يزال الإخوان والسلفيون والملكيون أعداء مصر وأعداء الإسلام وأعداء العروبة يثيرهم ذكر عبد الناصر .. يريدون محو ذكراه ولو تمكنوا لنبشوا قبره فى منشية البكرى وأحرقوا عظامه كما فعلوا بأم القذافى ، أو لدفنوه فى مكان مجهول فى الصحراء كما فعلوا بقطز والقذافى ..



جرائم الناتو والغرب الاستعمارى وذيوله : الإخوان والسلفيون والخلايجة ومبارك والسادات ورافعى العلم الأخضر ، التى ارتكبوها بحق مصر وبحق عبد الناصر .. هائلة وفادحة لا تسقط بالتقادم ولا تزال مستمرة ..



وجيشنا جيش نعيمة المتخاذل .. يا حسرة على جيشك يا عبد الناصر ، يا حسرة على جيشك يا محمد على ، يا حسرة على جيشك يا مصر .. أصبح جيشا منبطحا لأمريكا والسعودية وقطر وتركيا الإخوانوأردوغانية .. تأمره أمريكا وذيولها الخليجية والتركية بتسليم مصر للإخوان والسلفيين فيفعل دون تردد ودون حياء ودون اعتراض ودون مقاومة .. جيشك يا مصر تعرى من كل كرامة ونضال .



ثوار تحريرك يا مصر تعروا من كل كرامة ونضال .. ولم يرفعوا مطلب حل الأحزاب الدينية ولا إسقاط البرلمان الدينى . فسحقا لهم من ثوار مخنثين نعاج !



يضيقون بكلامى ، لأنه يكشف الحقيقة دون مواربة ، ولأنهم لا يملكون جرأتى ولا صراحتى ، لأنهم يغارون ، لأنهم يحقدون ، لأنهم يخافون ، لأنهم يرتعشون ، لأنهم منبطحون ، لأنهم لا يفقهون ، لأنهم قوم يفرقون ، لأنهم يخشون أن يكون شبح عبد الناصر عدوهم اللدود هو الممسك بقلمى ويدى ، أو شبح القذافى ، أو شبح محمد على ، أو شبح الخديو إسماعيل ، أو شبح سلامة موسى وقاسم أمين وطه حسين وعبد الرحمن الشرقاوى وناصر السعيد وفرج فودة أو حامد أبو زيد أو محيى الدين بن عربى أو الحلاج وكل خصومهم وأعدائهم .



الكيان السعودى وذيوله الإخوان والسلفيون ينتقلون من نصر إلى نصر.. حطموا الاتحاد السوفيتى ومن قبله حكموا مصر الناصرية .. وحطموا تونس العلمانية وليبيا العلمانية والعراق العلمانى .. وحطموا اليمن .. ويحطمون سوريا الآن .. بمباركة خونة الخليج وخونة مصر .. وشعبى المصرى يؤيد خطواته ولا يقاوم ..



شجاعتى أنى أشهد ضد شعبى المصرى وضد دينى الإسلامى وضد أهل دينى المتعصبين الظلاميين الذين هم عار وسبة فى جبين الإسلام وفى جبين مصر .. لذلك يضيقون بكلامى . لأنهم يخافون .. لأنهم حاقدون مغرضون ولأنفسهم مخادعون !



وهى شجاعة معدومة عند كثيرين من شعبى وأهل دينى .. ولذلك بكلامى يضيقون .



قال أحد السفهاء : لماذا كل هذا الهجوم على أهل دينك ؟



أقول له : وهل علىَّ الطبطبة والتربت والمدادية للسفهاء المتعصبين الظلاميين !



أطمئنكم أيها المسلمون ، أطمئنكم يا أهل دينى أى أيها المسلمون ، فى مصر وغيرها من الجمهوريات العربية ، يا من نكح الإخوان والسلفيون عقولكم حتى أفسدوها ودنسوها ، وجعلوكم تخرجون وتثورون وتخلعون حكامكم العلمانيين وترفعون شعارات الدولة الإسلامية ثم تلومون على رافعى شعارات الدولة القبطية المسيحية !! ولا تلومون أنفسكم حين تطالبون بدولة إسلامية !! وتستأسدون على مواطنين مصريين لكونهم يعتنقون دينا غير دينكم ، أو أيديولوجية غير أيديولوجيتكم الإخوانوسلفية ..



أطمئنكم أن أمريكا وإسرائيل درست نقاط ضعفكم وما أكثرها وعنجهيتكم وأحاسيسكم .. وعلمت أن أفضل حل للقضاء على الإسلام وعلى مصر والجمهوريات العربية وبقايا الناصرية هو الطوفان الإخوانوسلفى .. إنه السلاح الأمريكى الصليبى السرى والفتاك والناجح فى أفغانستان والكيان السعودى النجس والسودان والصومال إلخ .. هو سلاح الدمار الشامل الإخوانوسلفى ..



لقد بلغ بكم التعصب أيها المسلمون أن أفتيتم بأن من يصف أى دين آخر غير الإسلام بأنه دين سماوى فهو كافر .. تماما كمن يفضلون القرآن على التوراة والإنجيل وكلها كتب الله أفلا تعقلون أيها الأغبياء .. هذه الفتوى الضالة الجديدة الخبيثة .. لقد أعماكم التعصب .. ولو كنتم تملكون ذرة من الإنصاف ونظرتم فى المرآة لانتحرتم لبشاعة ما سترونه .



أحد أفاعى الإخوان والسلفيين حين شكا من كلامى رد عليه أحد السعوطيين وقال له : اطمئن فكلامها لا يصل لأحد ، وعدد المعجبين بها قليل ..



فاللعنة على الأفاعى وعلى السعوطيين .. كم من فئة قليلة غلبت فئة كثيرة .. فالحمد لله على أنى من الفئة القليلة ..



إن موقفى من أهل دينى وكهنة دينى (كذبوا حين قالوا أن لا كهنوت فى الإسلام : فماذا عن الأزهر وهيئة الإفتاء السعودية وأحزاب الإخوان والسلفيين .. والعوام الجهلاء الذين اتخذوا شيوخهم حسان وأبو الفتوح وأبو إسماعيل والكتاتنى وكل سلفى وإخوانى أربابا من دون الله) ..



إن موقفى من أهل دينى وكهنة دينى هو نفس موقف مارتن لوثر وموقف المسيح من قيافا والفريسيين وكهنة اليهود ..



المسيح كان خبيرا بما فى التوراة وبالأسفار والمزامير تجرى على لسانه ، ويعتبر كاهنا فى الأساس ، وبالتالى يعلم أسرار ودخائل وفضائح الهيكل اليهودى .. لذلك مقتوه كثيرا وتآمروا لقتله .. مقتوه لأنه يقول الحق .. ولأنه يفضحهم .



وهو نفس موقف عبد الله بن سلام حين فضح قومه اليهود ..



ولأن عدالة الله أبدية وأزلية ، فقد ألقى العرب والمسلمين فى ردغة خبال التخلف والإخوانية والسلفية .. وكفى به عذابا وجزاء وفاقا .. وكفى بالإخوان والسلفيين زبانية لجهنم الدنيوية .. وحطبا لجهنم الأخروية .. فلا تبتئس يا حمزة الكشغرى .. فالسعودية باضت وأفرخت مشروعا استعماريا صهيوإسلاميا اسمه الخلافة والسلفية والإخوانية وتطبيق الشريعة والثورات الإخوانوسلفية (ديسمبر 2010- وطوال 2011 وإلى الآن فى 2012) .. ففضائحهم تجرى على لسانى ويسطرها قلمى وهذا يؤذيهم جدا .. وهل نريد إلا أذاهم كما يؤذوننا .



ها قد حل الظلام الحالك .. وهل لم يحل .. منذ 1970 وقد حل الظلام .. منذ 1990 وقد حل الظلام .. منذ وفاة ناصر وتسميمه ، منذ حرب الخليج الأولى والثانية ، منذ غزو لبنان ، منذ وفاة نزار قبانى ، وقد حل الظلام .. منذ تولى السادات ومبارك وقد حل الظلام .. منذ إعدام صدام ، ومنذ غزو العراق ومنذ استيلاء الإخوان والسلفيين على أفغانستان ، ومنذ تولى النميرى ثم البشير وقد حل الظلام ..



منذ 1928 ومنذ ولادة حسن البنا وقد حل الظلام

ومنذ ولادة محمد بن عبد الوهاب وقد حل الظلام

ومنذ قيام الكيان الصهيونى وقيام الكيان السعودى وقد حل الظلام

ومنذ سقوط الاتحاد السوفيتى وقد حل الظلام

ومنذ سقوط جمهورية أفغانستان الاشتراكية الديمقراطية فى يد السلفيين والإخوان ..



ولكن الظلام اكتمل بمصر الآن .. الظلام اكتمل الآن

بسقوط ليبيا الناصرية العلمانية .. وبسقوط تونس العلمانية المتفتحة

وبسقوط مصر واليمن وقريبا سوريا ، فى أيدى الإخوان والسلفيين وآل سعود ..



انتصرت أوهام الخلافة والعقال والشماغ والحدود السادية البشعة ، والحجاب والنقاب والجلباب وكافة الأفكار الإخوانية والسلفية .. انتصرت كلها على مصر .. مصر بدأت السقوط منذ 1970 واليوم يكتمل السقوط ..

إنها أسعد أيام الإخوان والسلفيين وآل سعود

والفضل لأوباما وطنطاوى وائتلاف الثورة ودياثيث التحرير وصباحى والسيد البدوى وأيمن نور وحليم قنديل ..



أنا لا أكترث أينا انتصر على الآخر

ولكنى على قناعة أن قلمى انتصر وسيبقى منتصرا على خصومه الإخوان والسلفيين وآل سعود ومن نبت لحم أكتافه من ريالات آل سعود وآل نهيان وآل صباح وآل خليفة إلخ وباع مصر وخان مصر وأصبح بوقا يدافع عن الخلايجة وآل سعود والإخوان والسلفيين ويرفع العلم السعودى النجس ..



ما فائدة روز اليوسف وسيد القمنى وجابر عصفور ، وجيش مصر بذاته يسلم مصر للإخوان والسلفيين ، والدولة بذاتها تسمح بقنوات السلفيين والإخوان وصحفهم منذ أكثر من عشر سنوات مضت ..



الدولة ذاتها تحارب المثقفين والعلمانية والناصرية منذ سنوات واليوم أشد وتبطل مفعول إنجازاتنا وتبطل جهودنا ..



الدولة ذاتها هى المسؤولة عن بلوغ مصر هذا الحال ..



الإسلام بدون علمانية ومصر بدون علمانية كالطائر بلا ريش ، وبلا جناح .. كالجسد بلا روح .. مالطائر المسلوخ أو الشاة المذبوحة .



الإسلام بالإخوان والسلفيين مكروه ومهجور ومرفوض

الإسلام بلا إخوان ولا سلفيين ولا إخوانية ولا سلفية هو عين المطلوب .

وأحد أصدقائى وهو شاب مصرى مسلم يقول لكم :



"ما فائدة كونى من الجنس الأعلى (جنس الرجال) بشرعكم فلا حجاب على ولا نقاب ولا حرمان من عمل ولا سياسة ، ومن الدين الأعلى دين الأغلبية البلطجية ، لن يمنع الاضطهاد عنى .. ولو منعه فيكفينى تعاسة أن أراكم تضطهدون النساء والمسيحيين والمسلمين الشيعة والصوفية ، وتضطهدون العلمانيين وتقمعون الحريات وتدمرون علمانية مصر .



حتى لو تجاوزت حجبكم للمواقع التى ستحجبونها ، يكفينى تعاسة أننى أعيش فى بلد ظلامى قمعى مثله الأعلى الكيان السعودى وحدوده وشرطته الدينية .. لم أذهب للكيان السعودى ولكن الكيان السعودى هو من جاء إلىَّ فى مصر ..

هل سيرضينى أن أستمتع بسطوة رجولتى على النساء ، أو سطوة إسلامى على المسيحيين والبهائيين . لا لن أستمتع ، بل احشرنى يا رب فى زمرة المستضعفين والمضطهدين والمقتولين بسيف شريعة قومى الظلامية.. "



هكذا يقول لكم أيها الإخوان والسلفيون ويا شعب مصر المتعصب دينيا وكرويا .. وإنى أؤيده فى كل كلمة قالها ..



- الشيف السلفى خالد على فى برنامج (من كل بلد أكلة) يضايقه جدا الحلف بالنبى .. والنبى والنبى والنبى يا ابن السلفية ! وهو يحتفل بالفالنتين (عيد الحب اللى هو أصلا عيد القديس فالنتين الذى يحرمه السلفيون) .. ألا ترون التناقض .. فخذ السلفية كلها يا ابن السلفية أم اتركها كلها .. الله يلعنك ويلعن كل السلفيين والإخوان والعوا وأبو الفشوخ وأردوغان والغنوشى وعب جليل واللى يتشدد لهم ويؤيدهم ويدافع عنهم .



- أبو تريكة الإخوانى إفراز عصر مبارك ، الذى يحرض اليوم على بورسعيد الناصرية التى هتفت ضد الإخوان ..

هذا الأبو تريكة هو خليط قذر من الإخوانية والكروية أى من التعصب الدينى والرياضى وكلاهما نتاج الجهل والجهالة .. حتى أن الأهلى يعتبرونه نادى المسلمين وهو صاحب مصطلح "منتخب الساجدين" .



- يا ليبراليى كوستا الحمزاويين المنبطحين للإخوان والسلفيين .. أفلستم أفلستم وخنتم ليبراليتكم .. ليبراليون والله أعلم .. ليبراليون والليبرالية منكم براء .. يا دراويش أبو الفشوخ الإخوانى .. يا أشباه الرجال ولا رجال .. يا متأمركين يا ضعفاء حين أمرتكم إلهتكم أمريكا بالخضوع والسجود للإخوان والسلفيين سجدتم فقبحتم من ليبراليين كوستا !



- أين الأمراض من آل سعود والإخوان والسلفيين .



- المتباكون فى مصر على الشعب السورى ، يخدمون الثورة الإخوانوسلفية السعودوقطروتركيوأطلسوأمريكية فيها ، وهم أنفسهم من يكفرون بالقومية العربية وبالناصرية ، وهم يزعمون العلمانية والليبرالية وهم يخدمون الإخوان والسلفية .. فياللعجب من تناقضهم وخدمتهم لأمريكا وللإخوان والسلفيين .



- أين أثرياء ورجال أعمال الأقباط والعلمانيين من محاولات مجحد قباح (المسمى زورا وبهتانا محمد حسان) لكسر عين مصر بتعويض المعونة الأمريكية بمعونة سعودية أو معونة إخوانوسلفية .. أين أنتم ؟



- الدين عند الإخوانى والسلفى وسيلة لا غاية ، وسيلة لقمع الحريات وتحقير واستعباد المرأة ، وتكفير وتحقير وإرهاب العلمانيين والمسيحيين والبهائيين واللادينيين والحرياتيين والقرآنيين والاشتراكيين والناصريين . ووسيلة للارتزاق والضحك على الشعب الأهبل .



- التوانسة والمرزوقى المنبطح يصفون وجدى غنيم الإخوانى بأنه جرثومة .. أقول لهم : فلماذا انتخبتم الجرثومة الإخوانى الغنوشى هو ورئيس وزراءكم الإخوانى ؟ وما دمتم لا تحبون الإخوان ولا السلفيين فلماذا انتخبتم حزب النهضة الإخوانى بالأغلبية .. عجايب . شعوب بلهاء.

- الإخوانى والسلفى حين تهاجم النقاب واللحية والحجاب يقول لك : إنها حرية شخصية . فلماذا أيها الإخوانى والسلفى تريد التدخل فى حريتى الشخصية فى تصفح الإنترنت وتريد حجب مواقع إباحية وغيرها .. فأين الحرية التى تتشدق بها أم أنها حرية اتجاه واحد لخدمتك ولإذلال وقمع مخالفيك والآخرين أيها الثعبان الإخوانى والعقرب السلفى.







- يكفى السويس خزيا أن أنجبت السافل المخرف الإخوانوسلفى الإرهابى حافظ سلامة .





- نحو تأليف موسوعة عربية مصورة عن ملابس وأزياء القرن العشرين للنساء والرجال والأطفال ، وعن تسريحات وقصات شعر النساء



نحو تأليف موسوعة عربية مصورة عن ملابس وأزياء القرن العشرين للنساء والرجال والأطفال ، وعن تسريحات وقصات شعر النساء وأشهر من ارتداها .. فى العشرات والعشرينات والثلاثينات والأربعينات والخمسينات والستينات والسبعينات والثمانينات والتسعينات .. أحدث خطوط الموضة ووصف ورسم لكافة الأزياء فى أوربا وأمريكا ومصر .. وباتروناتها وكيفية تفصيلها وتصميمها وألوانها وخامتها .. الملابس الداخلية والخارجية ، المنزلية والشارعية ، من قمة الرأس حتى أخمص القدمين .. من القبعات حتى الأحذية . البلوزات والجونلات والبذلات والقبعات وكافة التسريحات النسائية وتصفيفات الشعر. نحن بحاجة ماسة إلى مثل تلك الموسوعة للتصدى لفكر الحجاب والنقاب والجلباب والملابس الخليجية التى تجتاح مصر والجمهوريات العربية. ولتخليد ملابس القرن العشرين الأوربية والأمريكية.



****