الثلاثاء، 8 مايو، 2012

مقالاتى المنشورة فى الحوار المتمدن 20

البلكيمى صورة طبق الأصل من كل إخوانى وسلفى فى مصر ، كل إخوانى وسلفى يردد : أنا الإسلام والإسلام أنا


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3681 - 2012 / 3 / 28 - 15:36
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

البلكيمى صورة طبق الأصل من كل إخوانى وسلفى فى مصر ، كل إخوانى وسلفى يردد : أنا الإسلام والإسلام أنا


ما قاله أنور البلكيمى السلفى النائب فى برلمان الله يستسقى به المطر ، البرلمان الذى هو حجر الزاوية مع النقابات الدينية والأحزاب الدينية فى قيام ولاية جديدة من ولايات إسرائيل الإسلامية (إسرائيل الإسلامية هى السعودية وولاياتها كثيرة أفغانستان والصومال والسودان وازداد عدد ولاياتها الآن بعد الثورات الدينية فى 2011 ليضم مصر وتونس وليبيا واليمن ويريدون جعل سوريا أيضا ولاية من ولايات خلافة إسرائيل الإسلامية المسماة السعودية وذيلها المسمى قطر) .. ما قاله هذا البلكيمى من أنه من يسئ إليه فهو يسئ للإسلام ، هى عبارة ممجوجة ممطوطة مكررة رخيصة بائسة نتنة الرائحة يقولها كل إخوانى وكل سلفى بلا استثناء فى مصر وغيرها من البلاد العربية والإسلامية ، وهى مغالطة منه يستعملها لإرباك خصومه ، مثل أن يقول إن خلافكم معى ليس معى بل هو خلاف مع الإسلام نفسه فيدخلكم فى المتاهات والترهات .. والإسلام ليس أمرا متفق عليه ، المتفق عليه فيه هو أركانه الخمسة ، أما ما بعد ذلك من أمور فهى مثار جدال ونقاش وتنوع ورؤى مختلفة ليس فقط بين الفقهاء القدامى والمحدثين ، بل ولدى المسلمين العلمانيين أمثالنا الذى يريدون إسلام مصر أن يبقى إسلاما بلا إخوانية ولا سلفية ولا حدود سادية قروسطية ولا حجب أى موقع أيا كان على الإنترنت ..



هذه العبارة تبين مدى وعمق إصابة كل إخوانى وسلفى بجنون العظمة وتمكن المرض النفسى منه وتمكن المجادلة والمغالطة والجدل بالباطل منه ، وهى تشابه عبارة لويس الرابع عشر (أنا الدولة والدولة أنا) ، فالإخوانى والسلفى - بما فيهم أبو الفتوح يا دراويش أبو الفتوح الإخوانى سواء كنتم أقباط أو مسلمين - أيضا ، كل إخوانى وسلفى يقول : أنا الإسلام والإسلام أنا ، من فضحنى فقد فضحه ومن شتمنى فقد شتمه ومن نقدنى فقد نقده إلى آخره ..




أنور البلكيمي : سأقاضي سما المصري وأي فرد يسيء لي فهو يسيء للإسلام

قال النائب أنور البلكيمي إنه تقدم ببلاغ للنائب العام ضد الممثلة والمنتجة سما المصري، لإدعائها الزواج منه، وأضاف في مداخلة هاتفية مع الإعلامي معتز الدمرداش أن المصري كذبت حين قالت ذلك، وأنه قرر مقاضاتها لأسباب عديدة.

وتابع: ما قيل يؤثر على شخصيتي كرجل إسلامي قبل أن أكون عضو مجلس شعب ، وأردف: أي فرد يسيء لأنور فهو يسيء للإسلام .


وكانت المصري قد ذكرت في تصريحات تليفزيونية أن النائب المشهور بنائب التجميل تزوجها قبل فترة دون الإعلان عن هذا الزواج، وكان البلكيمي ثارت ضده أزمة كبيرة أخيراً في الفترة الأخيرة، بسبب زعمه تعرضه لواقعة اعتداء نتج عنها إصابة بالغة وسرقة 100 ألف جنيه، قبل أن يتبين أنه أجرى عمليات تجميل في أنفه.





http://arabic.arabia.msn.com/entertainment/stars/sd/2012/march/13986251update/%D8%A8%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%8A%D8%AF%D9%8A%D9%88-%D8%A3%D9%86%D9%88%D8%B1-%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%84%D9%83%D9%8A%D9%85%D9%8A-%D8%B3%D8%A3%D9%82%D8%A7%D8%B6%D9%8A-%D8%B3%D9%85%D8%A7-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B5%D8%B1%D9%8A-%D9%88%D8%A7%D9%8A-%D9%81%D8%B1%D8%AF-%D9%8A%D8%B3%D9%8A%D8%A1.aspx?region=egypt.&featuredar

 



****


الشريعة الإسلامية والكونت دى ساد .. الإخوان والسلفيون وآل سعود أحفاد المركيز دى ساد


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3683 - 2012 / 3 / 30 - 21:54
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع


الشريعة الإسلامية والكونت دى ساد .. الإخوان والسلفيون وآل سعود أحفاد المركيز دى ساد

وعنوانى الآخر يمكنه أن يكون : المسلم تراه يرتدى الملابس الغربية العصرية فإذا هاجمتَ الحدود الهمجية كشف عن قرونه وذيله فورا



من يؤيد تطبيق الحدود لا يختلف فى الحقيقة على الكونت دى ساد (أو المركيز دى ساد Marquis de Sade فقد حاز لقب الكونت ولقب المركيز) .. على الأقل الكونت دى ساد لم يقل أن رغباته هى أوامر إلهية واجبة التطبيق فى كل زمان ومكان وللأبد .. ولا يختلف فى الحقيقة عن أى سفاح يهوى تقطيع الأطراف أطراف ضحاياه ويحب سماع صراخهم ورؤية الدماء .. ويحب أن يشاهدهم كل يوم كالموتى الأحياء مقطوعى الأطراف بلا كرامة ولا إنسانية يملؤوهم الحقد على الدولة والمجتمع وعلى الله وعلى الدين .. سفاح يحب ويستلذ ويروقه رؤية الأطراف المقطوعة والرقاب المتطايرة .. والجلود الممزقة من السياط .. ويحب سماع صرخات الألم والمعاناة والتعذيب .. لا يختلف فى شئ عن من يعتقلون الناس فى المخابرات والشرطة ويعذبونهم بأساليب وأدوات التعذيب المعروفة عبر العصور .. الفرق فقط أنهم يبررون ساديتهم Sadomasochism ووحشيتهم وأمراضهم النفسية بالله وبنص مقدس وبان ضحاياهم مجرمين أو مرتكبى جرائم جنائية


الفرق أن الكونت دى ساد لم يقل أحد عنه أنه رحيم أو متدين أو أن تصرفاته وأفعاله وأفكاره رحيمة وجميلة وعادلة وعظيمة .. الكل أجمع على أنه مريض نفسيا ومجرم وسفاح .. لكن شعبنا المصرى يرى أن حدود قطع اليد والرجل والرقبة والصلب والرجم والجلد والتعزير وحد الردة هى سادية رحيمة ، سادية رؤوفة ، سادية جميلة ، سادية حكيمة ، سادية عظيمة .. ولا يجرؤ أحد على القول بغير ذلك .. تماما كحال الأنبياء مع قومهم ، نعانى نحن العلمانيون مع قومنا ، تماما كحال إبراهيم مع قوم إبراهيم ، وحال لوط مع قوم لوط ، وحال موسى مع قوم موسى إلخ .. من الذين أشربوا فى قلوبهم عجل الشريعة وعجل المادة الثانية والعجل الإخوانوسلفى ..



الكل فى عالمنا العربى والإسلامى يلعن هولاكو ليل نهار (وما أكثر السفاحين عبر التاريخ من المسلمين وغير المسلمين لكنهم يلعنون فقط غير المسلمين) على إجرامه وأفعاله السادية الشنيعة ، لكن لا أحد منهم يلعن آل سعود وكهنوتهم الذى يطبق الشريعة الإجرامية السادية البشعة ، ولا أحد منهم يلعن طالبان وابن لادن ، ولا أحد منهم يلعن الإخوان والسلفيين وشريعتهم وحدودهم ..



إن من يؤيد تطبيق الشريعة ومن يطبقها ومن يبرر لها ويدافع عنها هو مجرم مثله تماما مثل القتلة واللصوص وغيرهم ممن يطبق عليهم الحدود .. هو مثلهم تماما .. لكنهم - أى القتلة واللصوص إلخ - لا يقولون بأن الله أمرهم بارتكاب جرائمهم ولا بأنه يبارك أفعالهم هذه وأنها أبدية ومقدسة وصالحة لكل زمان ومكان .. أما هو فيقول ذلك .. ولذلك فهو أكثر وقاحة وتبجحا منهم ..



فأفيونجية الشريعة هؤلاء لا يختلفون فى شئ أبدا عن هولاكو ولا عن طغرل بك ولا عن ميلوسوفيتش أو شارون أو رابين أو بيريز أو بن جوريون إلخ من الصهاينة ، ولا يختلفون عن قتلة الناتو ، ولا عن جورج كارل جروسمان وفريتس هارمان وكارل دينكى وبيتر كيرتن وإيد جين وستانلى دين بيكر وروبن جيشت وإيد كيمنر وجوكييم كرول ونيقولاى زومونجاليف وجين بوكا وريتشارد ترينتون تشيس وآرثر شوكروس وجيفرى داهمر وريا وسكينة وسفاح كرموز وسفاح بنى مزار وسفاح الأطفال ومحمود أمين سليمان .



فشعوبنا العربية وشعبنا المصرى يشمئزون من هولاكو ومن الكونت دى ساد ومن السفاحين المشاهير حكاما أو عامة عبر التاريخ وحول العالم .. لكنهم لا يشمئزون على الإطلاق من حدود شريعة الإخوان والسلفيين .. شعب متناقض غبى متخلف .. ولا يشمئزون من ابن لادن ولا المودودى ولا سيد قطب ولا الزمر ولا حسن البنا ولا ابن عبد الوهاب ولا ابن تيمية ولا قادة وشيوخ الجماعات الإسلامية الإخوانوسلفية المسؤولة عن سفك الدماء والمذابح والتكفير والاغتيالات والتفجير والتخريب فى مصر والحجاز والعراق وسوريا والجزائر والسودان وليبيا وكافة الدول العربية والإسلامية طوال القرن الماضى وخلال حياة اللعين محمد بن عبد الوهاب أجحمه الله ، وخلال ثورات الربيع الإخوانوسلفى وحتى اليوم . ولا يشمئزون من مذابح العثمانيين ضد الأرمن.



لذلك ستجد إن فحصتَ الشعب الحجازى النجدى المسمى بالسعودى ، والشعب السودانى ، والشعب الصومالى ، والشعب الصومالى ، أى الشعوب التى ترزح تحت نير الاحتلال الإخوانوسلفى وتحت حكم شريعة المركيز دى ساد أى الدول الدينية الثيوقراطية ، والتى انضمت إليها منذ 2011 مصر وتونس وليبيا واليمن وما يستجد ، لو فحصت هذه الشعوب نفسيا ستجدها مصابة بالسادية لأنه يعرض عليها فى الميادين تطبيق هذه الحدود الهمجية القروسطية السادية البشعة ، فأصبحوا يستمتعون بما يرون من دماء وما يسمعون من صراخ الضحايا ويتلذذون به ، وتولدت لديهم غلظة وجلافة وقسوة ، وأصبحوا ساديين ، وأما الضحايا فمعوقون ومعدومو الكرامة وربما ماسوشيون ، وناقمون على الله وعلى رسوله وعلى إسلامه وعلى إخوانه وسلفييه وآل سعوده وطالبانه إلخ ..



وإذا تم جلد أو قطع يد أو رجل أو صلب أو رجم أى شخص ، ثم تبين أنه مظلوم ، من يعوضه عن يده وكيف يعوضه عن يده المقطوعة أو رجله المقطوعة أو كرامته المهدورة وإنسانيته وحقوقه المنتهكة .. لكن الإخوان والسلفيون وعبد الحليم قنديل وحمدين صباحى وكل حمار يؤيد تطبيق الحدود ويؤيد بقاء المادة الثانية ويدافع عن عبارة "مبادئ الشريعة" فيها لا يفقهون ..







- من ينافقون ويتخاذلون ويتحالفون مع الإخوان والسلفيين أو مع الإخوان فقط من اجل الحفاظ على حياتهم سواء كانوا مسلمين أو مسيحيين .. هم أحرار طبعا .. لكنهم سيحيون حياة كلها ذل وخضوع وقمع ومنع حريات وتهديد بشريعة وفى دولة ظلامية أفغانية سعودية كانت تسمى مصر .. فالموت أهون وأفضل وأشرف .... حياتى لا تهمنى إن لم أحظى فيها بكامل حرياتى وكرامتى ومواطنتى وحقى فى رفض الشريعة شريعة دينى وحقى فى كل ما أريد




- طالما الشعب المصرى يدافع عن حدود الشريعة فلا ترجون أملا فيه .. وسيبقى حتى لو لفظ الإخوان والسلفيين وطردهم من السياسة .. فسيبقى معرضا للعودة مرة أخرى وتصديقهم

هناك من يقول لى : لا تهاجمى الحدود ..

أقول له : لا مفر من مهاجمة الحدود ووصفها بوصفها الحقيقى وهو البدائية والهمجية والوحشية والسادية .. لأنه طالما هى جميلة وحلوة ورحيمة كخزعبلات من يدافعون عنها فهى واجبة التطبيق .. لستُ ممن يهوون اللف والدوران والهروب .. بل أنا كالسيف

ما دامت جميلة ولا عيب فيها فلماذا نرفض تطبيقها .. لكى نرفضها ونرفض تطبيقها لابد من كشف أنها أبشع ما يمكن وبأنها وحشية وهمجية وسادية ودموية ومخالفة لحقوق الإنسان ولا تناسب العصر الحالى وكل عصر تالى


****

درر من الحكمة للمتنورين فقط - 2


ديانا أحمد

الحوار المتمدن - العدد: 3684 - 2012 / 3 / 31 - 18:52
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع


- Mostafa Zakaria
عزيزي المتخلف
عزيزتي المتخلفة
تأييدك لابو الفتوح او ابو اسماعين او العوا يجعلك من الحمير الحصاوي
شكر على حموريتك اللي هتودينا كلنا في داهية




- Haitham Abd Alrahman

إلي كل أفلاطون قاعد يشخ في دماغنا بتحليل إختياره بالوقوف مع الإخوان ضد العسكر ، مع إن ماحدش قال له أقف مع العسكر ، و مع إن مافيش حاجة أساسآ و كله في الهجايص ، أنت رائع ، أنت مثالي ، أنت رجل مبادئ ، أنت إنسان من جوه و حد جميل ، أنت عبيط عبط مش ممكن :)





- بروفة لدستور مصر 2012 على ايدى وكلاء الله وبرلمان الله يستسقى به المطر

مطلعه :

بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على اشرف المرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه اجمعين

اما بعد ..

من الله وخليفته عبد الله ال سعود وولاته من الاخوان والسلفيين

الى اهالى ولاية مصرستان من النصارى والمسلمين والكافرين

اوسطه :

ايات قرانية واحاديث نبوية وعبارات فقهية وتفسيرات دينية

نهايته :

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته




- يعنى شعب اخوانوسلفى متعصب فجأة كده هيفكر ويغير رايه ويرفض الاخوان والسلفيين بعدما ما انتخبهم من شهر .. اعقلوا شوية !




- ماتصدقش إن مصر هترجع علمانية كما كانت وتنجو من الإخوان والسلفيين وجيشنا الدينى .. المرة دى بالذات ما تصدقش ..الشعب المصرى عايز يشيل النسر من العلم ويحط الشهادتين .. الشعب عايز يطبق الحدود .. الشعب المصرى انتخب الاخوان والسلفيين للبرلمان .. الشعب المصرى مؤمن بفرضية الحجاب والنقاب واللحية ووجوب حجب المواقع ووجوب تطبيق الشريعة .. الشعب المصرى مبسوط بالاحزاب الدينية وببرلمان الله يستسقى به المطر وعايز يجوز بناته اقل من 18 سنة .. وامور كتيرة هى افكار الاخوانية والسلفية .. الشعب المصرى اشرب فى قلبه العجل الاخوانوسلفى

لما الشعب المصرى يشتم فى السعودية وكهنتها ساعتها هاقولك فيه امل
لما الشعب المصرى يرفع علم السعودية بالمقلوب او يدوس عليه هاقولك فيه امل

لما الشعب المصرى يدوس على علم السعودية هاقول لك فيه امل

لما الشعب المصرى يخلى لون علم السعودية الاخضر احمر من الدم الناتج عن تطبيق الشريعة وتطبيق الاخوانية والسلفية هاقول لك فيه امل

لما الشعب المصرى يؤمن ان ايات الحدود انتهى مفعولها زى ايات الرق او الايات المنسوخة يبقى ساعتها هاقول لك فيه امل



- اخلع غماك يا متواكل (مسلم او قبطى او تنييمى) واشتم وتف (واخلع الاخوان والسلفيين)

قال المتواكل : خطوة كمان وخطوة كمان وخطوة كمان وخطوة كماااااااااااااااااااااااااااااااان

يا اوصل اخر الطريق يا البير يجف وعجبى



- الى المتواكلين مسلمين ومسيحيين (عشان عندهم تواكل برضه) : ما تعتمدش على الظروف الالهية والقدرية .. استعمل قدراتك البشرية ولما تعجز خالص ابقى اسال ربنا
وبالنسبة للمسيحيين أنقل لهم هنا :



قولي للاخ دة ان نحميا النبي كان بيتكلم على بناء سور اورشليم فكان يحثهم على ان يقوموا و يبنوا باعتبار ان اله السماء يعطي النجاح الذي يظهر في العمل فكيف تختبر نجاح اله السماء وانت لم تقوم و تبني



نحميا راح دخل على الملك (الملك الوثني و عرض حياته للخطر)و طلب تصريح بناء وجمع الناس و شجعهم و لمهم و حمسهم وصلى صحيح وبدأ البناء و هو بيبدأ البناء قال هذه الاية العظيمة و هو يبدأ البناء مش وهو ممرغ في التراب و مستلقي على ظهره



قولي له الكتاب المقدس الي بتؤمن بيه بيقول ايمان بدون اعمال ميت ارني ايمانك بدون اعمال و انا اريك باعمالي ايماني



قولي له المسيح الله الظاهر في الجسد بحسب ايمانا المسيحي ابليس قاله ان كنت ابن الله فاقفز من هنا لانه مكتوب على اياديهم يحملونك لئلا تعثر بحجر رجلك و رفض صانع العجائب و المعجزات و المقيم الموتى من بين الاموات شافي الامراض هذه الاية و الاعجوبة لانها تعليم بالتواكل و تجربة الله و السلوك بالتواكل دون مبرر و دون و عي و تعقل قولي له المسيح في ايام جسدة كان يقدر يطلب بحسب قوله المبارك ملائكة تدافع عنه لكنه قبل ان يتمم عمل الصليب مختارا وان يتم العمل لا ان يتم التكاسل



قولي له في قول ابائي بيقول الله الذي خلقك بدونك لن يستطيع تخليصك بدونك اذا كان كدة على مستوى الخلاص الروحي فكيف في العمل الدنيوي و السياسي بالاولى الله الذي خلقك بدونك لن يخلصك و ينجحك بدونك

قولي له انت ماسك كتاب في سفر كامل اسمه امثال سليمان فيها اعداد لا حصر لها عن عدم بركة الكسلان و المتراخي




- ممكن تقولوا عليا باختار الطريق الصعب .. بس افترضنا ان الاخوان والسلفيين اتحلت احزابهم وسقط برلمانهم واتعزلوا سياسيا ايه اللى يضمن لنا انهم ما يرجعوش زى العنقاء من تحت الرماد بعد عشر سنين مثلا زى عادتهم خلال التمانين سنة اللى فاتت

الحل مش عزل الاخوان والسلفيين سياسيا بس ولا حل البرلمان والاحزاب الدينية بس .. الحل بالقضاء على الفكرالاخوانى والسلفى وده هيتطلب جراة فى التعامل مع الحدود وامور فى صميم الاسلام

هل حد هيقدر يعمل كده بافتراض اننا رجعنا دلوقتى لحدود 24 يناير 2011

الحل بسيط وعندى .. لكن الدولة بس هى اللى تقدر تعمله .. حل الاحزاب الدينية - حل البرلمان الدينى - عزل الاخوان والسلفيين سياسيا - غلق القنوت السلفية - واخيرا حملات اعلامية مكثفة للتوعية بالعلمانية ولفضح الاخوانية والسلفية وافكار الشريعة .. فى ايد الدولة .. لكن الإعلام صحف وقنوات الخ مسخر من يناير 2011 لحلاوة الشريعة والدولة الاسلامية والى الان

زى ما سابوا السلفيين يغزوا عقول الشعب بقنواتهم .. اغزوا عقول الشعب بتوضيح بشاعة الحدود وظلامية الافكار الاخوانية والسلفية بشكل مبسط يوصل حتى للجاهل فى التلفزيون



بصوا خلاصة كلامى عشان ما كترشى كتير فى الموضوع .. المطلوب كالتالى : حل الاحزاب الدينية - حل البرلمان الدينى - غلق القنوات السلفية - عزل الاخوان والسلفيين عن السياسة - عمل حملات مكثفة تلفزيونية وصحفية للتوعية باهمية الدولة العلمانية ولفضح موضوع الافكار الاخوانية والسلفية بما فيها الحدود وحجب الانترنت والتدخل فى ملبس المرأة وامور كثيرة مستقاة من الدين عشان ما تتكررش القصة تانى والشعب ينخدع تانى


- Tarek Heggy

"لا" ... للإخوان المسلمين + "لا" لدولة دينية و "لا" لدولة مدنية ذات مرجعية دينية + "لا" لأي إنتقاص من حقوق ومكتسبات المرأة + "لا" لتطبيق الشريعة الإسلامية + "لا" لدستور لا يقوم على المفهوم العصري للمواطنة + "لا" لدستور يعكس الرؤي السياسية للإسلاميين + "لا" لثقافة الجلباب والنقاب وكل المظاهر منبتة الصلة بالعصر والحداثة + "لا" لدستور يضع كل خيوط اللعبة السياسية فى مصر فى يد فصيل واحد مهما كان عدد أتباعه فى البرلمان + "لا" لكل الأفكار المغلقة التى تأخذ موقفا مضادا لرقائق تاريخنا قبل غزو عمرو بن العاص لمصر سنة 641 ميلادية + "لا" لخرافات أعداء الجمال المعادية للفن والإبداع ..... "لا" للقبح والظلام والرجعية والتعصب - طارق حجي




- اعزائى المصريين المسيحيين لماذا لم تسالوا انفسكم قليلا لماذا حين توفى البابا شنودة فجأة اصبح كل من كانوا يكفرونكم من الفيسبوكيين المسلمين ومن كانوا يسبونكم ويلعنونكم ويتوعدونكم بدولة اسلامجية وحدود سادية وحجب انترنت الخ ويغيظونكم .. لماذا فجأة رسموا علامات الحزن المصطنع على وجوههم وعزوكم فى وفاة البابا بما يتناقض مع اسلوبهم معكم قبلها بلحظات وليس فقط بايام .. على الاقل كنت ساقول لكم صدقوهم اذا كانوا من قبل يتعاملون معكم بمحبة ولياقة .. لكنهم كانوا يتعاملون معكم بكل سفالة

لماذا لا تفهمون ان الامر مجرد خداع وتبويس لحى وخبث ومكر كأنما يقولون : سنعزيكم فى البابا ونمدحه كمدحنا لشيوخنا أو أشد مدحا فى مقابل ان تسكتوا عن شيوخنا الاخوان والسلفيين وفى مقابل ان تمدحوا شيوخنا بالمقابل وفى مقابل ان تدعوهم يكتبون الدستور الاسلامجى ويقيمون الدولة الظلامية الاسلامجية.. شيلنى واشيلك ..

رجاء فكروا بهذا الذى داخل جماجمكم فهو لذلك ولا تنخدعوا كالاطفال




- المسلم المؤيد للحدود والشريعة وحجب الانترنت وكافة الافكار والشخصيات الاخوانية والسلفية ، والقبطى المؤيد للاخوان والسلفيين والاخوانية والسلفية بدعوى الواقعية او احسن الوحشين او اخف الضررين الخ ، وجهان لعملة ظلامية واحدة




- انا عرضت امبارح مقال لعبد الحليم قنديل بيدعم فيه المرشحين الاسلاميين للرئاسة قصاد عمر سليمان والمقال ده طبعا تناقلته منتديات اسلامجية متطرفة ظلامية من اللى مالية الانترنت .. فشوفوا حقيقة هذا الاسلامجى بقناع ناصرى وشوفوا مين اللى بيباركه ويدعمه ويشكره .. وهذا الرجل من قبل وضع فى صفحته الشخصية بروفايله على الانترنت علم الملكية الاخضر وعليه صورة ابو الفتوح وابو اسماعيل وصباحى .. هذا الرجل بحاجة الى من يفيقه من هلاوسه وتخاريفه .. لقد عرفته من البداية ولم يكن احد يصدقنى .. كتب مقالا قبل يناير باشهر فى اغسطس2010 دعم فيه تطبيق الحدود والغاء القانون الفرنسى المدنى فى مصر .. هذا الرجل بحاجة لوقفة ضده من الناصريين.. تماما كما ان اقباط ابو الفتوح بحاجة الى وقفة من الاقباط المتنورين ليوعوهم لئلا يسقطوا فى فخ انتخاب اسلامجى متخفى او علنى للرئاسة




- ما يجرى فى مصر الان يذكرنى بحيل واكاذيب السادات قبل 1973 .. حيث كان عام الحسم وعام الضباب ..

مع السادات عام الضباب

ومع طنطاوى اعوام الضباب


- انا ما باكتبش عشان تحيونى بس .. انا باكتب عشان تقلدونى فى صراحتى

عشان تقلدونى فى رغيى .. من حقى اسمع افكاركم على بروفايلاتكم زى ما باعرض افكارى على بروفايلى

مش اروح لكل بروفايل وبروفايل ما اعرفش اى حاجة عن شخصية ونفسية وافكار صاحبه او صاحبته .. ايه الغموض والتكتم ده



- بقالى ايام باقول : يا حاج يا بيه يا باشا يا فندم يا اخ .. بلاش التركيز على ابو اسماعيل لوحده واهمال ابو الفشوخ ..

محدش عبرنى

ما هو يا اما طرش يا اما بهايم


- ما أعجب اعوجاج عقل أقباط الإخوان وأقباط أبو الفتوح : كلما ضربهم الاخوانى والسلفى بالجزمة هتفوا كمجانين الدراويش : المحبة المحبة سننتخب أبو الفتوح ..

حتى إذا وعظتهم ليكونوا رجالا ويشدد كل منهم حقويه كرجل قالوا : لو كنا رجالا وتصدينا لهم لقتلونا ..

ولا يخجلون من رعدتهم ومن افصاحهم عن خوفهم من القتل .. حتى دارى يا أخى ضعفك وتخاذلك وجبنك ..

كم أمقت من يغطون عوراتهم وجبنهم وضعفهم وانهزاميتهم وتخاذلهم برداء أرجوانى سيجردهم صاحبه الاصلى منه لانهم ليسوا أهلا له

ويلقون مهمة استئصال الاخوان والسلفيين على المسلمين ..

ثم يقولون : نحن مصريون مثل المسلمين ..

حسنا لا مصرى إلا من سيتصدى للاخوان والسلفيين .. فلا تطمحوا بعد أن تنالوا مواطنة ولا كرامة ولا احتراما لأنكم لا تملكون العزيمة ولا الارادة ولا الرغبة من الاساس فى أن تحظوا بالندية والمساواة مع المصرى المسلم .. أنتم تساعدونه على إهانتكم وتحقيركم وتعطونه الضوء الاخضر للمزيد من التمييز ضدكم وللمزيد من ايقاع الاضطهاد بكم واحببتم دور الضحية واصبح يناسب شخصيتكم من الاعماق واصبحتم تجدون لذة من سماعكم لشتيمتكم ولتكفيركم ولرؤياكم دور عبادتكم تحترق او تنهدم ... وتعينونه على أنفسكم وكرامتكم فلا تلوموه ولوموا أنفسكم .. فتولولون حتى اذا راكم الساذج ظنكم ضد الاخوان والسلفيين وظن انكم على استعداد للتصدى لهم وللوقوف فى طريقهم بكل الوسائل .. لكنه يكتشف انكم فقط بتوع ولولة ، بتوع بكاء .. وحين يمنحكم الحل تنفرون منه نفورا .. فجزاؤكم سيكون على ايدى ابى الفتوح لا على يدى ناصحكم ..


- Ahmed Samer

هشام قطب
إمبارح دخلت مركز الشرطة عندنا عشان أقدم بلاغ فى مجموعه من زمايلى المسلمين بسبب إضطهادهم اللفظى للمسيحيين لكن للأسف الظابط النوبتجى رفض يعمل المحضر بالرغم إنه مسيحى إسمه "رومانى" وبسببه فقدت إحترامى للأقليات المتعفنة اللى مش بتحارب وتصارع وتناضل عشان حقها الطبيعى.......... المسألة بالنسبة لى كانت دفاع عن حق الأقليات مش دفاع عن العقيده المسيحيه



- من يؤيد تطبيق الحدود لا يختلف فى الحقيقة على الكونت دى ساد .. على الاقل الكونت دى ساد لم يقل ان رغباتهم هى اوامر الهية واجبة التطبيق فى كل زمان ومكان وللابد .. ولا يختلف فى الحقيقة عن اى سفاح يهوى تقطيع الاطراف اطراف ضحاياه ويحب سماع صراخهم ورؤية الدماء .. ويحب ان يشاهدهم كل يوم كالموتى الاحياء مقطوعى الاطراف بلا كرامة ولا انسانية يملؤوهم الحقد على الدولة والمجتمع وعلى الله وعلى الدين .. سفاح يحب ويستلذ ويروقه رؤية الاطراف المقطوعة والرقاب المتطايرة .. والجلود الممزقة من السياط .. ويحب سماع صرخات الالم والمعاناة والتعذيب .. لا يختلف فى شئ عن من يعتقلون الناس فى المخابرات والشرطة ويعذبونهم باساليب وادوات التعذيب المعروفة عبر العصور .. الفرق فقط انهم يبررون ساديتهم ووحشيتهم وامراضهم النفسية بالله وبنص مقدس وبان ضحاياهم مجرمين او مرتكبى جرائم جنائية


- من ينافقون ويتخاذلون ويتحالفون مع الاخوان والسلفيين او مع الاخوان فقط من اجل الحفاظ على حياتهم سواء كانوا مسلمين او مسيحيين .. هم أحرار طبعا .. لكنهم سيحيون حياة كلها ذل وخضوع وقمع ومنع حريات وتهديد بشريعة وفى دولة ظلامية افغانية سعودية كانت تسمى مصر .. فالموت اهون وافضل واشرف .... حياتى لا تهمنى ان لم احظى فيها بكامل حرياتى وكرامتى ومواطنتى وحقى فى رفض الشريعة شريعة دينى وحقى فى كل ما اريد




- طالما الشعب المصرى يدافع عن حدود الشريعة فلا ترجون املا فيه .. وسيبقى حتى لو لفظ الاخوان والسلفيين وطردهم من السياسة .. فسيبقى معرضا للعودة مرة اخرى وتصديقهم

هناك من يقول لى : لا تهاجمى الحدود ..

اقول له : لا مفر من مهاجمة الحدود ووصفها بوصفها الحقيقى وهو البدائية والهمجية والوحشية والسادية .. لانه طالما هى جميلة وحلوة ورحيمة كخزعبلات من يدافعون عنها فهى واجبة التطبيق .. لستُ ممن يهون اللف والدوران والهروب .. بل انا كالسيف

ما دامت جميلة ولا عيب فيها فلماذا نرفض تطبيقها .. لكى نرفضها ونرفض تطبيقها لابد من كشف انها ابشع ما يمكن وبانها وحشية وهمجية وسادية ودموية ومخالفة لحقوق الانسان ولا تناسب العصر الحالى وكل عصر تالى




- من يمدح الصوفية - صوفية هذا العصر - ويقول بانهم ضد الاخوان والسلفيين فهو لا يعلم شيئا ..

اسألهم يا عزيزى عن موقفهم من عودة الخلافة ومن تطبيق الحدود .. وصف الحدود بالهمجية والوحشية .. ستخرج قرونه فورا من تحت شعره ويخرج ذيله من تحت البنطلون .. إنهم مجرد فرع من الاخوان والسلفيين ولكن لا تعلمون .. فدعوهم يأكلهم السلفيون ..




- انا لا اخشى اساءة فهم اى احد من الطرفين .. لانى اعمل لصالح مصر وعلمانيتها ولصالح حرياتى وحقوق الانسان .. الحريات والاوطان عندى اعلى وفوق الاديان وفوق كل شئ واولى من كل شئ وكل شخص

مش هيفهموها اكتر من فهمها المسلمين واتهمونى بالكفر او بانى مسيحية .. هيقولوا انى مسلمة وباهاجم المسيحية .. اللى يقول يقول .. وضع البلد ما عادش يحتمل اى مجاملات ..


- أنا باكتب مش عشان تهللوا لى او تشتمونى او تمدحونى او تعملوا لى لايك لكلامى .. ولا عشان افضفض بكلمتين .. والقافلة تسير وديانا تنبح .. انا باكتب عشان كله يكتب زيى وكله يفكر زيى واللى قادر ينفذ كلامى ينفذه .. هو ده سبب اللى باكتبه .. لو كان هدفه الفضفضة وخلاص ما كنتش هاكتبه ..

ففيه اللى معجب بكلامى لكن ما بيزيدش عن كده .. وفيه اللى بيهاجمنى بدرجات مختلفة وهدف الهجوم انه باختصار رافض فكرتى ورافض تبنى فكرتى ورافض انه يشيله على ظهره وينفذها ... تقيلة على قلبه ..

فيه اللى منتظر الجيش يتحرك وحتى لو اتحرك .. الحدود هتفضل موجودة .. والاخوانية والسلفية هتفضل موجودة .. وتطبيق الاسلام فى السياسة بفكره الاخوانوسلفى هيفضل ممكن ..

المسالة فى ايد الدولة اى نعم .. بس المؤتمرات - مؤتمراتكم وندواتكم - مش هتفيد ولا كلامى لوحده هيفيد ولا انتظار الجيش هيفيد .. اضغطوا عليه .. الاخوان بيعملوا مليونيات .. ليه ما تعملوش مليونيات زيهم .. ليه ما عندكمش قوة ضغط .. المطلوب هو قوة ضغط والا هيفضل كلامنا كلام .. ما تقوليش بقى انشاء روابط فى الواقع او الفيسبوك او عقد ندوات فكرية او علمانية .... الحل هو امتلاك قوة ضغط جماهيرية ..




- انتو بتقولوا ابو اسماعيل يفطه مالية الشوارع طب ما هو ابو الفشوخ يفطه مالية المنطقة عندى


- الليبراليين ولاد الوسـة عايزين يشاركوا الاخوان فى المليونية .. عجيزتهم بتاكلهم زى كل مرة ..

ما عادش فيها خشا بقى




- يا خوفى ولاد الوسـة كل ما اقول (الاخوان والسلفيين) يظنوا انى ما اقصدش ابو الفتوح .. لا انا اقصده واقصده كمان هه ... يا خوفى يظنوا انى ما اقصدش المنبطحين لهم والمدافعين عنهم مسلمين وغيرهم .. لا انا اقصدهم واقصدهم كمان هه




****




- بيان المجلس العسكرى اليوم بيان مقزز جدا وهو تمهيد للشعب بان الدستور سيكتب وسيكون دينيا ال لصالح مصر ال .. وانه لن ينفرد به فصيل معين وحتى لو انفرد به شوف الشرط .. فسيعمل هذا الفصيل لمصلحة مصر .. خلاص الخناقة بين المجلس والاخوان خلصت يا جماعة والمجلس عمل عيشة خلاص وكله تمام ويجعله عامر .. وبيمهد للشعب المصرى واكيد الحملة اللى فضلت يومين ضد الاخوان هتنتهى الليلة ان ما كانتش انتهت فعلا ..

وبرضه مُصر انه لا ينحاز لفصيل ولا يبرم صفقات مع احد .. كلام مقزز

بيان تنييمى تخديرى استعباطى ابن وسـة كله كدب .. بيان اخوانى فى الحقيقة نفس التقية نفس التلاعب نفس الخبث .. بيان كريه الرائحة لا يساوى الحبر الذى كتب به ككل البيانات الهزيلة لهذا المجلس الذى بلا مصر بالاخوان والسلفيين .. ثم يقول لا استطيع ازالتهم .. بل انت خالقهم ورافعهم ..

http://www.facebook.com/Egyptian.Armed.Forces.Admins/posts/401073963239213

 



- عايزينا نحترم الازهر اللى ما يقدرش يطلع فتوى دلوتى بكفر الاخوان والسلفيين ولا بعزلهم سياسيا لانهم جايين على هواه ومزاجه وافكاره هى هى افكارهم لكنه يتظاهر بالاعتدال .. وكثير من اقاربى خريجو ازهر وخرجوا منه مجرد سلفيين ملتحين ومنقبات .. يعنى عن تجربة شخصية وانا ادرى بحقيقة هذا الازهر


- Hesham Bayomi
كل ما اعرفه ان مصر لاتعيش حالة ثورة على نظام مبارك ! .. ماحدث فى تصورى هو نجاح العسكر فى منع توريث السلطة لجمال مبارك وتم استخدام الاسلاميين لوأد الثورة وشعاراتها المدنية ( حرية كرامة وعدالة اجتماعية ) مع استمرار نظام مبارك فى العمل بانبطاحه للامريكان والسعوديين وحمايته لامن اسرائيل وتحويل شكل الدولة الى الشكل الاسلامى لزوم ( تسبيك الطبخة ) ! .




- أيمن رمزي :
• "الأهرام: أكد القس الدكتور أندريا زكي نائب رئيس الطائفة الإنجيلية ومدير عام الهيئة القبطية أمس, إن الأقباط يحترمون الشريعة الإسلامية ويصرون علي بقائها كمصدر رئيسي للتشريع في مصر". . لا أحد يحترم الجبناء المنافقين، بل يدهسهم الجميع بالأقدام!!. . يبدو أن قسس البروتستانت يدخلون مع كهنة الأرثوذكس في سباق النفاق المبتذل والتجارة بالأقباط والمصريين عموماً. . أعتذر عما قد يكون سبق مني من إبداء الاحترام للقسس البروتستانت بصورة عامة، ليبقى الاحترام وارداً للأفراد منهم. . تشكك الكنيسة الأرثوذكسية في وطنية البروتستانتية، ليدحض القسس البروتستانت ذلك بتفوقهم في النفاق والمتاجرة على الأرثوذكس. . كلنا إيد واحدة منافقة وملوثة، وكأن مصر فتاة يتاجر الجميع بجسدها!!. .
نقلتها من كلمات الكاتب العظيم: المهندس كمال غبريال




- مع الاسف البيان الاخير للمجلس العسكرى ساهم مرة اخرى فى سحب ثقتى فيه .. لن اكتب شيكا على بياض للمجلس العسكرى وانا لا اعلم نواياه بالضبط وما استشفه من نواياه يصب فى كونه سيبقى على البرلمان الدينى دون حل وسيبقى على الاحزاب الدينية دون حظر وحل وسيبقى المادة الثانية السرطانية الخبيثة وسيترك الاخوان والسلفيين يكتبون الدستور الدينى ويغيرون العلم ويحجبون الانترنت ويفرضون شرطة دينية ملتحية ويقمعون الحريات والابداع ويهدمون التماثيل والاضرحة .. وسنبقى لسنوات وسنوات فى دوامة الدولة الدينية فى مصر




- الازهر كهنوت وهو المفرخة التى يخرج منها الاخوان والسلفيون وطلبته كلهم اخوان وسلفيون .. والازهر ليس مع العلمانية اصلا لانه كهنوت .. وهو من رفع قضايا الحسبة والمصادرة ضد المفكرين من قبل زى حامد ابو زيد وزى طه حسين وعلى عبد الرازق وزى فرج فودة .. ومنع فيلم الرسالة ومنع مسلسل قمر بنى هاشم ومسلسل يوسف الصديق ومسلسل المسيح روح الله ومسلسل إبراهيم خليل الله ، وسيحرم فيلم المخرج العظيم مجيد مجيدى عن الرسول محمد .. مواقفه - مواقف الازهر - ظلامية ومخزية




- القصة خلصت خلاص والعسكر والاخوان رجعوا سمن على عسل الظاهر لازم نطلع منها احنا



- يعنى يا أقباط أبو الفتوح والإخوان ، باختصار وكده وعلى بلاطة انتم لا تريدون تطهير مصر من الاحزاب الدينية الاخوانية والسلفية ولا تريدون حل البرلمان الدينى الظلامى .. انتم تريدون فقط من البرلمان الدينى ان يعدل سلوكياته ويبرم معكم الصفقات وستنتخبون ابو فتوحه وتبقون عليه .. انتم لا تسعون لخير مصر ولا للحفاظ على علمانيتها

يا "قبطى أبو الفتوح" ، أيها القبطى المؤيد للإخوان ، استمسك بوصفك بالاقلية ولا تطالب بالندية .. اما انا فمسلمة .. يعنى من الاغلبية لكنى ارفض شريعة دينى لانى ادرى بحكم انه دينى بمدى بشاعتها ورجعيتها ومدى رجعية وظلامية وبشاعة الاخوان والسلفيين ... الديمقراطية هى حكم الشعب لا الاغلبية ولا الاقلية .. وانا علمانية فقط وطز فى الديمقراطية الدينية .. انتم تسيئون للاسلام ولمصر بدعم الاخوان والسلفيين وارجو ان تفهم ذلك .. انتم بدعمكم وقبولكم للاخوان والسلفيين تدمرون مصر وتدمرون الاسلام .. فان لم يكن يهمكم الاسلام فعلى الاقل اخجلوا من تآمركم مع الاخوان والسلفيين على مصر العلمانية




- كل شوية اشاعات عن موت مبارك .. ما يموت او يصحى احنا مالنا .. نعمل له ايه يعنى .. نرقص ولا نعيط ولا نشمت ولا ايه .. خلينا فى مصيبة مصر الكبيرة الاخوان والسلفيين ..


- ما أعظم كل دين بلا أى رجال دين


- مصر بقالها 40 سنة مش عايزة تاخد موقف رجولى شجاع مرة واحدة .. 40 سنة انبطاح لاسرائيل . والنهارده بداية عهد انبطاح لاسرائيل الاسلامية (يعنى الاخوان والسلفيين وال سعود) .. انبطاح شعبى ورسمى . انبطاح مسلم وقبطى .. انبطاح فنى وسياسى الخ . على نفس نهج الانبطاح لاسرائيل اليهودية بدأ الانبطاح لاسرائيل الاسلامية




- Magda Ghobrial
من حقنا ان نقرأ كتب نجيب محفوظ وإحسان عبد القدوس .. أن نمشى في شوارع بلدنا الجميلة ونأكل "الترمس" والذرة ونشرب السحلب وحمص الشام.. أن نرحب بسياح العالم أجمع على أرض الكنانة خاصة وهم يفيدون 8 ملايين مصري يعملون في مجال السياحة!.. أن نختار طريقة تربية اولادنا وبناتنا.. أن ترتدي نساؤنا ما تشاء من ملابس .. فستان أو جينز.. عباية .. تعلق"مصحف" أو "صليب" مالكوش دعوة!.




- Magda Ghobrial
نرفض ان نتناقش مع اى مخلوق فكرة تديننا او إيماننا بالله.. ان ندافع عن انفسنا ضد تهمة إبتعادنا عن تعاليم القرآن أو الإنجيل من انتم حتى تتهموننا وتستمعوا لدفاعنا وحججنا ومبرراتنا؟!.
Yonan Aiad


- Magda Ghobrial
من حقنا ان نعبد ربنا بالطريقة التى أخترناها نحن وليس أنتم .. سيحاسبنا المولى عز وجل في يوم الحساب العظيم وليس داخل جلسات مجلس الشعب الموقر .. الملائكة هم الذين سيقدمون كشوف حسابنا وفقاً لأعمالنا وليس انتم تحت قبة البرلمان.
Yonan Aiad




- ايمن نور يتنافس ويتبارى مع حليم قنديل وصباحى والسيد البدوى شحاتة على لقب اكبر منبطح للاخوان والسلفيين

- Hesham Bayomi
الهدف : حماية الحضارة الغربية الليبرالية الراسمالية من الاسلام ومن الاشتراكية ! الاسلام يمثله الشرق الاوسط .. والاشتراكية يمثلها الصين وكوريا الشمالية ويتحالف معها روسيا وايران وأمريكا اللاتينية ! السيناريو هو ادارة الصراع مع هاتين المنظومتين من خلال استخدام الاسلاميين ( وقودا وتمويلا ) تم انشاء تنظيم القاعدة باموال خليجية ووقود ( متطوعين) مصريين وسعوديين ويمنيين الخ لضرب الشرق الشيوعى وحلفائه والآن تم ارسال الاسلاميين من أوروبا ومن مناطق اخرى الى دولهم الام وهى عملية ( طرد) حقيقية للاسلاميين من اوروبا وامريكا وذلك لان الغرب لم يعودوا يحتملون هؤلاء ( المخربين ) فالأولى بخرابهم دولهم ( لسان حال أوروبا ) وهذا ماحدث فى ( الفوضى الخلاقة) المسماة زورا ب " الربيع العربى " ! يتم الآن استخدام القواعد الخليجية للاقتراب أكثر واكثر من العدو الحقيقى للرأسمالية الغربية وهى مناطق الصين وروسيا وهى الهدف الحقيقى للتكتيك الغربى مستخدمين المال والقواعد والترتيب اللوجستى ( الاسلامى) لضرب المنظومة الاشتراكية العالمية ! وفى حال نجاح الغرب فى القضاء على الانظمة الاشتراكية ستعود أمريكا وحليفتها اوروبا الى الانقضاض على حلفائها ( المؤقتين) المسلمين فى الشرق الاوسط والسيناريو ماأسهله : تاليب السنة على الشيعة ( ظهرت بوادره الآن) تروم امريكا ضرب ( ايران ) الشيعية لتحالفها مع سوريا وروسيا ضد الهيمنة الامبريالية الامريكية ! الشرق الاوسط سيكون وقودا ومنطقة رائعة للامريكان والغرب سيتم تفتيته ( يحدث الان ) دويلات دويلات شراذم شراذم ( السودان سودانين والعراق ثلاثا ومصر أربعة وسوريا هكذا الخ الخ ) لتتبقى اسرائيل الكبرى حليفا استرتيجيا للحضارة الغربية ( الصهيو مسيحية) وفى حال قيام اسرائيل الكبرى من النيل الى الفرات فنعما ذلك وستكون النبوءة التوراتية الكبرى قد تحققت ! هل ينتبه العرب والمسلمون ( الغارقون فى فتاوى بول البعير ) لفخ الصياد ( الامريكى) ؟! .


****

شادى عبد السلام ، العملاق المصرى الكبير


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3689 - 2012 / 4 / 5 - 19:02
المحور: الادب والفن
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

مقال خصصته للمخرج ومصمم الديكورات والملابس والأزياء المصرى العملاق الكبير شادى عبد السلام.

وأهدى المقال أيضا للعمالقة أساتذة المكياج الإيرانيين وخبراء الديكور والملابس الإيرانيين فى المسلسلات السورية التاريخية والدينية والمسلسلات الإيرانية التاريخية والدينية.






شادي عبد السلام




مخرج سينمائى لامع، اشتهر فى مصر والعالم بأسلوب متميز فى الإخراج.


وُلد بالإسكندرية في 15 مارس 1930، وتخرج من كلية فيكتوريا بالإسكندرية عام 1948، ثم درس فنون المسرح بلندن في الفترة من 1949 إلى 1950، علاوة على ذلك فقد تخرج كمهندس من كلية الفنون الجميلة بالقاهرة عام 1955.


حصل شادي على درجة الإمتياز في العمارة، ولم تكن لديه الرغبة بالعمل كمهندس معماري، فبدأ يفكر بالعمل في السينما، بعد أن قضى مدة الخدمة العسكرية . ونظراً لغرامه بالسينما، فقد دخل إليها عن طريق المخرج صلاح الدين أبو سيف في فيلمه (الفتوة 1957)، وكان عمله وقتها يقتصر على تدوين الوقت الذي تستغرقه كل لقطة. هكذا بدأ شادي عبد السلام، بدأ صغيراً جداً في محراب السينما، لم يستصغر هذا العمل، لأنه كان مؤمناً بأن الطريق دائماً يبدأ بالخطوة الأولى مهما كانت صغيرة.


عمل كمساعد للمهندس الفني رمسيس واصف عام 1957 ، بعدها عمل مساعداً لصلاح أبو سيف في أفلام الوسادة الخالية، الطريق المسدود، أنا حرة. وفي أثناء عمله مع المخرج حلمي حليم في فيلم (حكاية حب)، حدث أن تغيب مهندس الديكور، فقام شادي بعمل الديكور، الذي كان ملفتاً للنظر، مما دفع المنتجين للتعاقد مع شادي على تصميم وتنفيذ ديكورات مجموعة من الأفلام، كان أهمها ديكورات فيلم (وا إسلاماه 1961). كما عمل خارج مصر كمصمم للديكور والملابس في الفيلم الأمريكي (كليوباترا)، وفيلم (فرعون) البولندي عام 1966.


في عام 1966، عمل شادي مع المخرج الإيطالي الكبير روسيلليني، وذلك في فيلم عن الحضارة، مما جعل لروسيلليني كبير الأثر على شادي عبد السلام فنياً وفكرياً، لما يمتاز به الأول من بساطة في التفكير السينمائي مع العمق في نفس الوقت، وإليه يرجع الفضل في تحقيق رغبة شادي للإنتقال الى مهنة الإخراج.


عمل شادي عبد السلام أيضاً في وظيفة استشاري تاريخي للمشاهد وملابس الفيلم البولندي "الفرعون" الذي أخرجه المخرج كاواليروسز.


أخرج الدراما الطويلة المومياء عام 1968 ـ 1969، وهو الفيلم الذي تفخر به السينما العربية وحصل على العديد من الجوائز عن هذا العمل.


أهدى للسينما فيلمه الخالد (المومياء ـ 1970).


بعد (المومياء) قام شادي عبد السلام بإخراج (شكاوى الفلاح الفصيح)، وهو فيلم قصير استوحى فكرته من بردية فرعونية عمرها أربعة آلاف سنة، تتناول قصة قصيرة عن موضوع العدالة، قصة فلاح يستصرخ السلطة لتسترد له حقه وتقيم ميزان العدل.


فبالإضافة إلى (المومياء) و(شكاوى الفلاح الفصيح) هناك (إخناتون) الذي كتبه وصممه ورسم مشاهده على الكرتون لقطة بلقطة، ورحل عنه قبل أن يظهر إلى النور.


اشتغل لفترة مديراً للمركز القومي للأفلام التسجيلية ثم مديراً لمركز الفيلم التجريبي.
عمل شادي عبد السلام مديراً لمركز الأفلام التجريبية بوزارة الثقافة في عام 1970. وفي الفترة مابين عامي 1974 و 1980 قام شادي عبد السلام بإخراج أربعة أفلام تسجيلية قصيرة، بدأها مباشرة بعد استلامه لرئاسة مركز الفيلم التجريبي التابع لهيئة السينما، وهي (آفاق 1974) وهو نموذج لأوجه النشاط الثقافي المختلف في مصر، وفيلم (جيوش الشمس 1976) ويتناول العبور وحرب أكتوبر 73، ثم فيلم عن إحدى القرى الصغيرة التي تقع بالقرب من معبد "ادفو" الفرعوني في أسوان. كذلك قام بعمل فيلم مدته ثلاث دقائق ونصف عن ترميم واجهة بنك مصر.


كتب سيناريو الفيلم الدرامي الطويل "إخناتون". كما قام بالتدريس بالمعهد العالي للسينما قسم الديكور والملابس والإخراج في الفترة من عام 1963 ـ 1969.


توفي شادي عبد السلام في الثامن من أكتوبر عام 1986.






****






شادى محمد محمود عبد السلام الصباح


البيانات الشخصية :


اسم الشهرة : شادى عبد السلام


تاريخ الميلاد: 15/3/1930


محل الميلاد : الإسكندرية


تاريخ الوفاة : 8/10/1986


التخصص: ديكور





المراحل الدراسية :



- أتم تعليمه الثانوى بمدرسة فيكتوريا 1948.


- درس الفلسفة والقانون بإنجلترا 1949- 1950 .


- تخرج مهندساً معماريا من كلية الفنون 1955 - القاهرة .





الوظائف و المهن التى اضطلع بها الفنان :



- عمل مساعداً للمهندس المعمارى الفنان / رمسيس ويصا واصف 1956 .


- عمل مساعد للمخرج صلاح أبو يوسف 1956 / 1958 .


- عمل مستشاراً تاريخياً ومشرفاً على أعمال الديكور والملابس والإكسسوار فى الفيلم البولندى فرعون إخراج كفالوروفيتش 1963 .


- عمل بالتدريس فى المعهد العالى للسينما بقسم الديكور 1963 : 1969.





المعارض الخاصة :



- معرض خاص بقاعة الفنون التشكيلية دار الأوبرا 1990 .



المعارض الجماعية المحلية :



- معرض لأعماله فى قاعة توت عنخ آمون بعد مرور 40 يوم على وفاته.





المهام الفنية التى كلف بها و الإسهامات العامة :



- صمم المركب الفرعونى فى فيلم كليوباترا إنتاج شركة ( فوكس ) .


- صمم ديكور وملابس فقرة عن الحضارة المصرية من مسلسل روبرتوروسيللينى ( الصراع من أجل البقاء ) .


- تولى إدارة مركز الأفلام التجريبية التابع لوزارة الثقافة 1969 .


- أخرج فيلم المومياء .







المؤلفات و الأنشطة الثقافية :



- صور أجزاء من فيلمه التسجيلى `الحصن` الذى لم يكتمل 1975-1977.


- أخرج الفيلم التسجيلى `مرسى توت عنخ أمون الذهبى ` 1982 .


- أخرج الفيلم التسجيلى `الأهرامات وما قبلها ` 1983 - 1984 .


- أخرج فيلماً تسجيلياً عن `رمسيس الثانى` 1986 .


- قام بالتدريس فى المعهد العالى للسينما لأقسام الديكور والملابس والإخراج 1963 - 1969


- صمم ديكورات وملابس الأفلام التاريخية المصرية ( وا إسلاماه ) صلاح الدين الأيوبى ، أمير الدهاء ، شفيقة القبطية، ألمظ وعبده الحامولى.


- صمم ملابس أفلام بين القصرين والخطايا و الرجل الثانى وأضواء المدينة والسمان والخريف 1959 - 1966


- أخرج الفيلم الروائى الطويل ( المومياء) 1968، 1969 ، الفيلم الروائى القصير (الفلاح الفصيح) 1970 وفيلم ( أفاق ) عام 1972 والفيلم التسجيلى عن حرب أكتوبر (جيوش الشمس ) 1973


- ألف سيناريو فيلم روائى طويل (إخناتون ) وانتهى من تحضيره عام 1974، 1975.






الجوائز المحلية :



- حصل على سبع جوائز عن فيلم الفلاح الفصيح 1970 .


- حصل على ثلاثة جوائز عن فيلم آفاق 1970 .


- حصل على جائزتين عن فيلم جيوش الشمس 1974 .


- حصل على جائزة الدولة التشجيعية عن فيلم كرسى توت عنخ آمون 1982 .


- حصل على جائزة الدولة للفنون 1985 .





الجوائز الدولية :

- جائزة مهرجان السينما الأفريقية وجائزة باروفا عن مجموع أعماله.





****





شادى عبد السلام مخرج مصري.ولد المخرج شادي عبد السلام في مدينة الإسكندرية في 15 مارس 1930 م. وتخرج من كلية فيكتوريا بالإسكندرية عام 1948 م. ودرس لاحقا فنون المسرح في لندن في الفترة من 1949 م. إلى 1950 م.


التحق بكلية الفنون الجميلة بالقاهرة وتخرج منها عام 1955 م. وأتاحت له تلك الفترة أن يكون تلميذا للمعماري السكندري الشهير " حسن فتحي " فعرف من خلاله الفنون الإسلامية.




بداياته :


بدأ شادي عبد السلام حياته الفنية مصمماً للديكور وعمل مساعداً للمهندس الفني رمسيس واصف عام 1957 م. ثم عمل مساعداً للإخراج في عدة أفلام كان أغلبها لمخرجين أجانب.
شارك شادي في الفيلم البولندي " الفرعون " من إخراج كافليرو فيتش.. وهي نقطة البداية الحقيقية في مشواره.


وقد شارك في إعداد ديكورات الفيلم وأزيائه وإكسسواراته.


عمل أيضا كمساعد مخرج في فيلم " وا إسلاماه " إخراج أندرو مارتون.. والفيلم الإيطالي " الحضارة " للمخرج " روبرتوروسللين "..والفيلم الأمريكي " كليوباترا " للمخرج " جوزيف مانكوفيتش "




أفلامه :


قدم للسينما المصرية عدداً من الأفلام القصيرة الهامة ومنها:


- " الفلاح الفصيح " 1970م الفيلم الرائع المأخوذ عن إحدى البرديات الفرعونية القديمة والمعروفة باسم " شكوى الفلاح الفصيح ". وقد فاز فيلم " الفلاح الفصيح " بجائزة السيدالك في فينسيا في نفس العام.


- " جيوش الشمس " 1974 م.


- " كرسي توت عنخ آمون الذهبي ".


- " الأهرامات وما قبلها " 1984 م.


- "رعمسيس الثاني " 1986 م.




فيلمه "المومياء... يوم أن تحصى السنين" :


وفيلم "المومياء... يوم أن تحصى السنين" الذي أخرجه شادي عام 1974 يعتبر من أهم الأفلام العربية التي قدمت في تاريخ السينما وهو يعالج قضية الهوية والحفاظ على التراث الحضاري لمصر فقد كان شادي يرى أن الحضارة المصرية القديمة هي عبارة عن تجربة إنسانية وفكرية عميقة تستحق أن تدرس وتستلهم لتكون مصدر لنهضة وتقدم مصر. وقد استهل شادي فيلمه المومياء بهذه الكلمات :


"يا من تذهب سوف تعود
يا من تنام سوف تصحو
يا من تمضي سوف تبعث".


وكأن شادي عبد السلام يريد أن يقول من خلال هذه المقدمة وهذا الفيلم أن الجد القديم سوف يعود.. وكما يقول هو عن الفيلم " أريد أن أعبر عن نفسي وعن مصر.. أريد أن اعبر عن شخصية الإنسان المصري الذي يستعيد أصوله التاريخية وينهض من جديد.


وقد نال فيلم المومياء... يوم أن تحصى السنين العديد من الجوائز في المهرجانات العالمية منها جائزة (سادول) وجائزة النقاد في مهرجان قرطاج 1970 م وغيرهما.. ومن اجل فيلم المومياء استحق شادي عبد السلام أن يكون واحداً من أبرز مخرجي العالم.. فقد اختير ضمن أهم 100 مخرج على مستوى العالم خلال تاريخ السينما في العالم من رابطة النقاد الدولية في فيينا.


وقد احتل المومياء المرتبة الأولي في استطلاع الأفلام الأجنبية الذي أجري في فرنسا عام 1994 م.




إنجازاته كمصمم ديكور:


ترك شادي عبد السلام بصمته على ديكور وملابس الأفلام التي شارك فيها ومنها:


- وا إسلاماه.


- عنتر بن شداد.


- ألمظ وعبده الحامولي.


- الخطايا.


- شفيقة القبطية.


- رابعة العدوية.


- أميرة العرب.


- أمير الدهاء.


- بين القصرين.


- السمان والخريف.


- أضواء المدينة.




كما صمم الديكورات والملابس للفيلم التاريخي الكبير " الناصر صلاح الدين " من إخراج يوسف شاهين.


عمل شادي في وظيفة مدير مركز الأفلام التجريبية بوزارة الثقافة 1970 م. قام شادي عيد السلام أيضا بالتدريس بالمعهد العالي للسينما – قسم الديكور والملابس والإخراج في الفترة من عام 1963م- 1969م




أحلامه ومشروعاته وطموحاته :


لقد ظل شادي عبد السلام يبحث عن التاريخ الغائب وعن الهوية وعن الجذور وقد أحب التاريخ الفرعوني.. وتاريخ قدماء المصريين.. وأراد أن يوظفه من أجل بعث الهمة في روح الشعب المصري..وأراد أن يستخلص منه دروساً تفيد الأجيال القادمة من خلال تعميق فكرة الانتماء لديهم وربطهم بماضيهم وحضارتهم وجذورهم.


ولذلك عكف شادي بعد الانتهاء من فيلمه الكبير " المومياء " في مشروعه الكبير الثاني – والذي لم يرى النور حتى الآن – وهو فيلم " مأساة البيت الكبير " أو كما عرف باسم (إخناتون) نسبة إلى الشخصية المحورية فيه شخصية إخناتون.. وقد ظل يعيد في كتابته عشر سنوات.. وأثناءها قام بإعداد تصميمات وديكورات الفيلم بالإضافة إلى الأزياء والإكسسوارات الخاصة بالفيلم.وقد قدمت له عدة عروض لإنتاج الفيلم ولكنه رفضها جميعا حيث كان يرفض المنطق التجاري من أساسه.. وسعى إلى أن تقوم وزارة الثقافة بإنتاج الفيلم الذي يتطلب تكلفة إنتاجية عالية لكن جهوده باءت بالفشل.


وفاته :


توفي الفنان العبقري شادي عبد السلام في أكتوبر من عام 1986 م. قبل أن يتم أحلامه للسينما والفن والتي بدأها برائعته" المومياء ".. الفيلم الذي نال إعجاب العالم كله.
وعندما احتفلت مكتبة الإسكندرية بمرور 75 عاماً على مولد شادي عبد السلام (عام 2005 م.) تم تخصيص قاعة بالمكتبة لأعماله تتضمن أزياء وديكورات وإكسسوارات ورسوماً وضعها خلال مسيرته الفنية.




****




مصر الخالدة

بقلم د.كمال مغيث

١٠/ ٤/ ٢٠٠٨


أقامت جمعية أصدقاء شادي عبد السلام منذ أسبوع احتفاليتها السنوية بمكتبة الإسكندرية، تحت عنوان «الماضي الحي»، وقد واكب تلك الاحتفالية ذكري مولد شادي عبد السلام الذي كان مولده في 15 مارس سنة 1930 (ووفاته 1986)، وكذلك إشهار الجمعية التي تحمل اسمه في وزارة التضامن الاجتماعي وهي تضم نخبة من مثقفي مصر ويتولى رئاستها مهندس الديكور المبدع الفنان صلاح مرعي، وحصول فيلم المومياء الشهير والذي أخرجه شادي عبد السلام سنة 1969 علي المركز الأول ضمن أفضل مائة فيلم مصري، وأخيرا تأسيس موقع إلكتروني باسم عالم شادي عبد السلام، وعلي مدي يومين قدم الدكتور محمد صالح عالم البصريات الكبير ومدير المتحف المصري سابقا محاضرة بعنوان «عصر توت عنخ آمون» أعقبها عرض فيلم كرسي توت عنخ آمون لشادي، وفي اليوم التالي قدم الدكتور عبد الحليم نور الدين محاضرة بعنوان «قصة القروي الفصيح، في إطار الأدب المصري القديم» وأعقبها عرض الفيلم القصير «الفلاح الفصيح» لشادي أيضا.


وكان مما لفت انتباهي ما ذكره الدكتور نور الدين من أننا نعرف الآن ما يزيد علي ٩٩% من أصوات الحروف الهيروغليفية وغيرها من اللهجات المصرية القديمة، علي عكس ما هو شائع من أننا نعرف اللغة المصرية القديمة ولكننا لا نعرف كيف كانت تنطق.


وفي إطار الحديث الشيق والذي لا يمل عن الحضارة الفرعونية تحدث الدكتور محمد صالح عن العمل الكبير الذي تقوم به مكتبة الإسكندرية، وهو إنشاء موقع إلكتروني بعنوان «مصر الخالدة» بلغات ثلاث هي: العربية والإنجليزية والفرنسية، وعندما فكرت في أن أقضي بعض الوقت في الدخول إلي ذلك الموقع للتعرف عليه، هالني ما رأيت، فالموقع ناطق باللغات الثلاث، بل مصاحب بالموسيقي التصويرية.


وتستطيع في ذلك الموقع التعرف علي كل ما تحب معرفته عن مصر الخالدة، وتحت كل ما تتخيله من موضوعات، فتحت عنوان الحضارة يمكنك أن تختار نوع الحضارة التي تحب أن تتعرف عليها وتقضي معها وقتا ممتعا، فستجد الحضارة الفرعونية فاليونانية البطلمية ثم الرومانية ثم الإسلامية.


وتحت عنوان الموضوعات يمكنك الدخول إلي موضوعات: أماكن العبادة، الأساطير، الإنسانيات، التاريخ، التلوين والنحت، الجيش، الحرف، الحكومة، الحلي، الديانة والروحانيات، الكتابة واللغة، والمقابر والمعتقدات، الملابس، النصوص الدينية. كما يمكنك أن تشاهد العديد من التماثيل والقطع الفنية من جميع جهاتها، وكذلك يمكنك أن تري مختلف المعابد المصرية والقلاع والمساجد في شكلها الأصلي قبل أن تعبث بها يد الزمن.


كما يمكنك الدخول إلي خريطة مصر ومشاهدة الأماكن الأثرية في مختلف بقاعها، هذا بالإضافة إلي موضوعات عديدة وأشكال مختلفة من البحث، وسوف أكتفي هنا بالإشارة إلي مؤشر وحيد للبحث تحت عنوان خط الزمن، وهو يتناول أبرز المكتشفات والعمائر والآثار المتعلقة بتاريخ مصر منذ سنة خمسة آلاف قبل الميلاد - أي منذ ما يزيد علي سبعة آلاف عام من الآن - وأول تلك المكتشفات تمثال فخاري صغير لامرأة عارية كان يوضع بالقبر كرفيقة للمتوفى، وهو موجود بمتحف مكتبة الإسكندرية.


ولا شك أن هذا يشير إلي إيمان المصريين بالعقائد قبل اللغة والكتابة والتاريخ، وفي سنة أربعة آلاف قبل الميلاد إشارة إلي مقابر مكتملة بمعبد أبيدوس لسيتي الأول في سوهاج، وفي سنة ٣١٠٠ ق م، يبدأ عصر الأسرات بالملك مينا وصلايته الشهيرة بالمتحف المصري، ثم يتتابع ظهور الآلهة والعقائد وشواهدهم الأثرية الكثيرة، عقائد أوزوريس وأتوم ورع وبتاح والأشمونين وغيرهم، ثم عصر الأهرام من الأسرة الثالثة حتي السادسة فعصر الفوضي فالعصر الأهناسي، ثم التوحيد الثاني علي يد منتوحتب، ثم الهكسوس وطردهم علي يد أحمس وتأسيس الإمبراطورية ثم إخناتون والصراع مع كهنة آمون بطيبة، ثم الانقسام مرة أخري فالحكم الليبي فالنوبي ثم ينتقل الخط إلي العصر المتأخر،الغزو الآشوري ثم الفارسي ثم العصر الصاوي ثم نهاية عصر الأسرات بالأسرة الفرعونية الثلاثين فالغزو الفارسي مرة ثانية ثم الإسكندر الأكبر ودولة البطالمة ثم العصر الروماني بجزأيه الوثني والمسيحي ثم دخول عمرو بن العاص إلي مصر سنة 642م، ووقوع مصر في ظل الخلافة الراشدة ثم الدولة الأموية فالعباسية فالطولونية فالعباسية مرة ثانية فالإخشيدية فالفاطمية فالأيوبية فالمملوكية بجزأيها البحرية والجراكسة، ثم العصر العثماني من سنة 1517 حتى 1798 ثم الحملة الفرنسية ثم عصر محمد علي فالعصر الجمهوري حتي سنة 2011، كل هذا التاريخ الثري الذي يتم توثيقه عبر عشرات الأعمال: تماثيل، أهرامات، معابد، مقابر، آنية فخارية، نقوش، أوراق بردي، لوحات جدارية، مخطوطات، عملات ذهبية وفضية، قطع من النسيج، أدوات موسيقية، صلبان وكؤوس،مساجد وأسبلة وزوايا وتكايا وخنقاوات ومستشفيات، وملابس وأنواط وأوسمة مع الإشارات المستمرة إلي العصر الذي تنتمي إليه ومكان اكتشافها ومكانها الحالي .


المهم أن زيارة هذا الموقع تعتبر متعة حقيقية للذين يعشقون مصر الخالدة التي وجدت وازدهرت وتحضرت وعبدت الله وعرفت الضمير والنظام والأخلاق، قبل أن توجد كل الأشياء.


****

إخناتون ... حلم شادي عبد السلام ... الذي لم ير النور ....!!


عندما بدأت منذ فترة طويلة في كتابة موضوع عن الرائع شادي عبد السلام ... كنت أستعجل الوصول إلى المحطة الأخيرة ... إلى إخناتون ...!


ولكن مر وقت طويل ... ولم أصل ... !!!!

وارتأيت أن أنشئ لإخناتون موضوعا ً مستقلا ً ... ثم أدمجه بعد ذلك مع الموضوع القديم ...!


رسومات هذا العمل بالذات ... هي ليست فقط مجرد قطع فنية مبهرة ... ولكنها جزء لا يتجزأ من قلب شادي عبد السلام نفسه ... تروي قصته .. وتضئ بشعاع من روحه ... !



فلنر ماذا قيل عن هذا الفيلم الأسطورة .. والذي مات شادي عبد السلام قبل أن ينجح في تحويل أهم أحلامه .. إلى حقيقة ... بعد ذلك .. يأتي دور الإبحار في عالم ريشة شادي عبد السلام ...!



ولقد أمضى شادى فنان مصر الفصيح عشر سنوات يبحث عمن ينتج له فيلمه "إخناتون " فلم يعره أحد انتباهاً، طرق كل الأبواب وهو العزيز النفس، وتسول اللقاءات والزيارات وهو عجينة الكبرياء، عرضت عليه جميع دول العالم أن تنتج له الفيلم ولكنه رفض بكل إصرار ، كان يقول إخناتون لابد أن يكون مصرياً ولن أساوم على تاريخ الوطن، رفض العرض الأمريكى الذى كان يريد إظهار إخناتون زنجياً أسود، ورفض العرض الكندى الذى أراده مجرد فيلم سياحى، وكذلك الفرنسى، أما العرض العراقى فقد رفضه لأسباب سياسية فهو لم يرض أن يقوم بدور المروج لوهم أن العراق هى راعية الثقافة العربية، وكانت المأساة حين جاءه العرض الإسرائيلى وهو ما زال يدق أبواب البيروقراطية المصرية آملاً فيها خيراً، وكان الوجه الغاضب والقبضة المتحفزة والنظرة المحتقرة هى الإجابة الحاسمة والسريعة على هؤلاء الصهاينة، ولكن هذه الإجابة كانت قد غلفت بغلالة الدمع التى نزلت كستائر الشجن على عينيه الحانيتين، فهو لم يهن إلى هذا الحد الذى يعرض فيه عدوه التاريخى عليه أن يبيع نفسه وفنه، إنه شادى عبد السلام الذى عاش حتى آخر نفس يؤمن بقدرة الإنسان المصرى على التجاوز والتمرد لأنه ببساطة ابن حضارة تمتد بعمق التاريخ، ولذلك وهب نفسه وحياته لتنفيذ مشروع وصف مصر سينمائياً ولكن القدر لم يمهله واختطفه فى صمت وهو الذى ملأ الدنيا بفيلمه الروائى الوحيد "المومياء" والذى كان كتغريدة البجعة الأخيرة قبل أن تودع الحياة.



وكان شادى طيلة هذه السنوات متشبثاً بحلمه "إخناتون"، خمسة عشر عاماً يكتب وينقح ويرسم المشاهد والديكورات والإكسسوارات، ويرصد أدق التفاصيل ويخرجه على الورق، حتى الممثلين كان قد اختارهم، فقد اختار محمد صبحى فى البداية ثم الشاعر أمل دنقل إلى أن استقر على أحمد مرعى وسوسن بدر، وقد حاول جوده السحار أن ينتجه القطاع العام وفشلت المحاولة، ثم عرض المخرج محمد سالم أن ينتجه ولكن مقاييس الربح والخسارة وقفت حائلاً ضد إنتاجه، ومات شادى صريع السرطان ومات معه حلمه صريع السكتة التجاهلية، فالزمن ليس زمن إخناتون المتمرد على عبادة آمون، ولكنه زمن سماسرة الفن عبدة البنكنوت وكهنة البيزنس، فنم مطمئناً يا شادى فنحن عباقرة التحنيط وأول ما نحنطه هو أحلامنا وأحلام من يعشقون تراب هذا الوطن.




سيناريو فيلم الفلاح الفصيح من هنا





http://www.scribd.com/doc/55075604/%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%88-%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%81%D9%84%D8%A7%D8%AD-%D8%A7%D9%84%D9%81%D8%B5%D9%8A%D8%AD







سيناريو فيلم المومياء من هنا





http://www.scribd.com/doc/55075639/%D8%B3%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D9%88-%D9%81%D9%8A%D9%84%D9%85-%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%88%D9%85%D9%8A%D8%A7%D8%A1



فيلم المومياء

http://www.youtube.com/watch?v=7dNXRs-kH9Q


فيلم شكاوى الفلاح الفصيح

http://www.youtube.com/watch?v=9IPL9MDASa0


شادى عبد السلام - موقع السينما - قاعدة بيانات السينما المصرية والعربية

http://www.elcinema.com/person/pr1085974/


شادى عبد السلام - موقع قاعدة بيانات السينما العالمية والأمريكية

http://www.imdb.com/name/nm0008147/
 

****

الأقباط فى انتظار يد الله : بيشوى .. إرميا ، يؤانس ، موسى ، بسنتى


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3689 - 2012 / 4 / 5 - 22:04
المحور: اليسار , الديمقراطية والعلمانية في مصر والسودان
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع
Share on facebook Share on twitter Share on email Share on print More Sharing Services

مقال قيم ومهم أحببت أن أشرككم فى الاستفادة منه مع العلم أنى من المؤيدات جدا للأنبا بيشوى لمنصب البابوية وأراه البابا القوى الذى أنشده ، والأستاذ محمد الباز يشاطرنى نفس الرأى ويراه المناسب ، وهو عكس ما يبتغيه الإخوانى الهلباوى الذى يريده بابا غير تصادمى أى منبطح لا بيهش ولا بينش على مقاس الإخوان ..




الأقباط فى انتظار يد الله

كل الأمور معدة سلفا من قبل تأسيس العالم.. والبابا القادم تأتى به القرعة الهيكلية

محمد الباز الفجر : 04 - 04 - 2012

البحث عن خليفة للبابا شنودة بدأ مبكرا جدا، فى أرشيفى، صادفنى غلاف لمجلة روز اليوسف – صدر فى 13 أكتوبر 1997- عليه سؤال محدد: من يخلف البابا شنودة؟..
لم تكن رحلة البابا مع المرض قد بدأت بعد.. ولم يكن صراع رجاله الكبار على الكرسى بدأ بعد.. لكن الغريب أن الأسماء التى رشحتها المجلة لخلافة البابا لا تزال كما هى.. رغم أن الترشيحات مر عليها حتى الآن 14 عاما.

وضعت روزاليوسف أسماء الأنبا موسى الذى يتمتع بقبول عام لدى الأقباط، لكنهم يسألون:متى يصلى؟.. فهو مشغول طول الوقت بأعباء العمل فى الكنيسة، ولا يكاد يختفى عن العيون، والأنبا بسنتى الزاهد الذى رفض فى البداية أن يرسم أسقفا، والأنبا يؤانس المرشح القوى لكن ينقصه شرط سنوات الرهبنة – لم يكن وقتها أكمل 15 عاما فى سلك الرهبنة - والأنبا بيشوى الذى يسعى ولكنه أسقف لدمياط وكفر الشيخ، وهو ما يمنعه من الترشح لمنصب البابا من الأساس.

مرت السنوات ولا تخرج الترشيحات عن هذه الأسماء.. يمكن أن نضيف إليها بعض الأسماء – الأنبا أرميا سكرتير البابا تحديدا.. والأنبا مرقص أسقف شبرا الخيمة والأنبا بطرس سكرتير البابا.. وآخرون ممن يطلق عليهم أساقفة الإعلام، لأنهم المعروفون للرأى العام.. رغم أنه يمكن أن يكون هناك من تخطط السماء لدفعه فى اللحظة الأخيرة، ليشغل الكرسى الذى خلا بتنيح البابا شنودة، بعد 41 سنة قضاها عليه راضيا مرضيا.

يتابع المصريون الآن – مسلمون قبل المسيحيين – الصخب الذى يحيط باختيار البابا، لدى كل واحد مرشح، أو على الأقل أمنية بمرشح.. وربما ينسى الجميع أن الأمر يختلف، فالبابا القادم لا يمكن أن يكون محتملا، كما هو الحال فى المرشحين للرئاسة، فالأمر ليس خاضعا فى نهايته للانتخابات والاختيار.. وهو ما لا يمكننا على الأقل أن نخمن من يمكنه الفوز بها.. فالأمر تحسمه القرعة الهيكلية.

القرعة الهيكلية معناها أننا وصلنا إلى يد الله.. هى التى تختار، وهو ما يؤمن به عدد كبير من المسيحيين – يطلقون عليهم أبناء السلفية الأرثوذكسية- وهم سلفيون ليس لأنهم يستدعون القديم لينظم لهم حياتهم، ولكن لأنهم يؤمنون أن كل الأمور معدة سلفا من قبل تأسيس العالم.. وعليه فإن البابا القادم موجود اسمه فى السماء.. ولن يكون عليها إلا الدفع به فى الوقت المناسب.

هؤلاء لا يشغلون أنفسهم كثيرا بما يقال عن فرص المرشحين.. لأن الفرصة يمنحها الله وحده.. يستطيع أن يقرب منه من يشاء.. ويبعد عن بابه من يريد.. فلا أحد يستطيع أن يزكى أحدا على الله، فالله وحده من يزكى عباده.

البابا القادم أيا كان اسمه وصفته وتاريخه سيدخل إلى المقر البابوى والأرض تحت قدميه ليست صلبة على الإطلاق، تواجه الكنيسة خطرا محدقا من كل جانب، فقد تركها البابا شنودة وراءه والتيارات الإسلامية تحكم قبضتها على الحكم فى مصر، وهى تيارات مهما قالت أو ادعت أنها متعاونة أو متفاهمة.. فإن لديها ما تقوله فيما يخص المسيحيين، وهو على أية حال ليس مطمئنا.

المنصب ليس مكافأة.. حتى لو رأى من سيذهب إليه أن السماء اختارته.. إنه اختبار قاس.. لن ينج منه إلا من يكتب الله له النجاة.

لن نفعل مثل الآخرين.. نضع قائمة بالمرشحين، ونقول إن البابا سيكون من بينهم، لكننا سنضع بعض الأسماء التى تصحبها صفاتها، رغم أننى على قناعة أن البابا القادم يمكن أن يكون من خارج هؤلاء جميعا.

لقد ودع البابا شنودة رعاياه وكلمته الأثيرة ترن فى آذانهم «الله موجود».. وهو من سيختار الصالح ليس للكنيسة وحدها ولكن لمصر أيضا.

الأنبا موسى.. التوافقى

من الذى لا يحب الأنبا موسى؟.. سؤال يمكن أن يواجهك وأنت تبحث عن ملامح الأنبا موسى.. أسقف الشباب فى عيون المسيحيين جميعا، فهذا الرجل يحظى بحالة عالية جدا من القبول، ليس لدى المسيحيين وحدهم، ولكن لدى المسلمين الذين يعرفونه أيضا.

عمره الآن 74 عاما.. لم يتحدث مطلقا فى أمر خلافة البابا شنودة، كان يلتزم الصمت كثيرا، بل إنه قال عندما حاول البعض أن يجره للحديث عمن سيخلف البابا شنودة:هذا أمر مؤلم جدا للنفس.. لأن البابا بالنسبة لى ليس شخصا.. ولكنه رمز للكنيسة المصرية.

من الناحية السياسية يمكن أن يكون الأنبا موسى هو البابا التوافقى للكنيسة، فهو يحتفظ بعلاقات جيدة مع جميع الأطياف السياسية، فمن خلال الندوات التثقيفية التى كان يعقدها لشباب الكنيسة.. استضاف عددا كبيرا من السياسيين والمفكرين والمثقفين، ثم إنه فى كثير من الأزمات التى مرت بها الكنيسة، كان المفتاح للحل، دون أن يظهر أو يحاول أن يخطف الأضواء أو يستأثر بدور. فى السنوات الأخيرة مر الأنبا موسى بأزمات صحية كثيرة، وقد يكون هذا سببا لاعتراض البعض عليه، فحالته الصحية يمكن أن تحول بينه وبين أن يقوم بأعباء منصب البابا، خاصة أنه لو دخل إلى المنصب الآن فسيكون عليه مواجهة عدد من الملفات الداخلية والخارجية التى تؤرق منام المسيحيين وتحرمهم من متعة راحة البال وهدوء الخاطر.

قد لا يتقدم الأنبا موسى من الأساس للترشح للمنصب – وفيما أعلم أن هذه رغبة الراهب الزاهد التى رددها كثيرا والبابا شنودة على قيد الحياة ليس هربا.. ولكن قناعة – لكن ليس كل ما يريده المرء يدركه، فهناك قطاعات كثيرة سوف تدفع الأنبا موسى للترشح.. وفى النهاية سيستجيب لمن يمارسون ضغطا عليه.. على الأقل حتى لا يخذلهم.

لكن الأنبا بموسى بتاريخه الشخصى فى الكنيسة.. وتاريخه السياسى – الرجل كان يقود الدبلوماسية المسيحية كوزير لخارجية البابا- يمكن أن يكون عقبة أمام أى دور للكنيسة فى الحياة العامة المصرية، فهو يؤثر السلامة.. يفوض الأمر للسماء ولا يتكلم.. وهو ما لا يحتاجه الأقباط الآن.. فالسماء تقف فى ظهر من يبحث عن حقه، والأنبا موسى رجل متسامح، لا يريد الدخول فى معارك من أى نوع.


الأنبا يؤانس.. المشتاق

هو الأصغر سنا من بين رجال البابا المقربين، عمره 52 عاما فقط.. له مريدون فى كل مكان، وبصرف النظر هل هو مناسب للمنصب أم لا، فإنه أكثر المشتاقين إليه، ويبدو أنه لم يصبر، حيث اجتاحه الشوق لأن يعلن أن السماء اختارته.

فمن بين ما يتردد حوله أن العذراء زارته فى المنام، وأخبرته أنه سيكون البطرك القادم، ولأنه وقتها لم يكن قد أكمل خمسة عشر عاما فى الرهبنة – شرط الترشح من الأساس- لكن العذراء لم تتركه دون أن تطمئنه أن البطرك الحالى – الأنبا شنودة وقت الرؤية- لن يتنيح إلا بعد أن يكمل عامه الخامس عشر.. وهو ما حدث بالفعل.
هذه الرؤية أرقت الأنبا يؤانس سكرتير البابا كثيرا، وكانت ثغرة حاربه منها خصومه – إذا جاز تعبير خصوم فى الكنيسة- فقد هاجموا قلايته الخاصة وفتشوا أوراقه، وأخرجوا منها مذكراته التى دون فيها هذه الرؤية، إصرارا منه على أنه البابا القادم.

كان الأنبا يؤانس يستمد قوته من مسئوليته عن ملف علاقة الكنيسة بأمن الدولة، كان يحلو له أن يردد أنه رجل مخابرات من الطراز الأول، ولم يكن خافيا على أحد صلته الوثيقة بأمن الدولة، وهى العلاقة التى تواصلت بعد الثورة مع قيادات الأمن الوطنى.. وساد اعتقاد بأن الأمن يمكن أن يدعمه ويدفع به إلى الكرسى البابوى، على الأقل سيضمنون أن التعامل معه سيكون سهلا.. لكن هذا كان تصورا عبثيا إلى حد كبير.. فلا يتصور أحد أن أمن الدولة يمكن أن تعبث بمشيئة الله.. أو تتدخل فى القرعة الهيكلية.. وإن لم يكن هناك شىء بعيد عن دناءة وانحطاط أمن الدولة.

لقد ربح الأنبا يؤانس أرضا روحية واسعة بسبب صلاة التسبحة التى يقيمها أسبوعيا فى كنيسة العذراء بالزيتون، وهى الصلاة التى تشهد حضورا مكثفا، لكن هذا ليس كافيا.. ثم أن اشتياقه المبالغ فيه والذى كان مفضوحا إلى حد بعيد يمكن أن يشكل مانعا نفسيا بينه وبين أن يمنحه الأقباط أصواتهم.. ثم أن السماء لا تمنحك ما تريده.. بل تعطيك فقط ما ترى أنه نافع لك وللناس حتى لو رأيت أنت عكس ذلك.. فالله ليس على مزاج أحد.


الأنبا أرميا.. الكامن

الفارق الزمنى بين الأنبا يؤانس والأنبا أرميا زميله فى سكرتارية البابا عام واحد.. فالأنبا أرميا عمره 53 عاما.. وقد ظل الرجل خلال عمله إلى جوار البابا شنودة – هناك من يؤكد أنه كان الأقرب إليه بالفعل – غامضا للغاية، فلا تتوفر عنه معلومات كافية يمكن أن تجعلنا نحكم عليه.

الغموض لم يكن زهدا فيما يبدو، فالرجل كان يتعمد الغموض، وهو ما يجعلنى أنحاز إلى أنه يمكن أن يكون البابا الكامن.. الذى لا يثير حوله صخبا ولا غبارا، لأنه يعرف أنه فى الوقت المناسب يمكن أن فرصته للصعود إلى الكرسى البابوى كبيرة للغاية.

هناك من يتهم الأنبا أرميا بأنه كان وراء اقتحام غرفة الأنبا يؤانس ليكشفه أمام البابا شنودة، ويبين أطماعه فى كرسى الرجل الكبير، وقد أبعد البابا يؤانس عنه فترة لم تطل، ليعود بعدها منافسا قويا للأنبا أرميا على عقل وقلب البابا، لكن البابا شنودة فطن لما يقوم به رجاله، وهو ما دفعه إلى تعيين سكرتير آخر له وهو الأنبا بطرس.. ليكسر بطريقة غير مباشرة احتكار الأنبا أرميا والأنبا يؤانس لكل ما يتعلق به.

بعد الثورة تردد أن الأنبا أرميا هو مسئول ملف الاتصال مع المجلس العسكرى، وأنه إلى الآن يتمتع بعلاقات جيدة مع أعضاء فى المجلس، وهو ما ساعده فى الدفع بسكرتيرته السابقة ماريان ملاك لتكون واحدة من العشرة المعينين فى البرلمان رغم عدم استحقاقها لذلك.

ليس معنى أن الأنبا أرميا يملك علاقات جيدة مع قيادات المجلس العسكرى أنه سيكون البابا القادم، فالمنصب ليس بالتعيين، ولكن المعنى أن وصول الرجل إلى المنصب يمكن أن يكون أمرا طيبا ومريحا لقيادات المجلس العسكرى.. وإن كان المجلس لن يتدخل فيما سيجرى فى الكنيسة من قريب أو بعيد، فهو مراقب ليس إلا.

الأنبا أرميا ورغم غموضه البادى فى كل تصرفاته، إلا أنه كان حريصا جدا على أن يتواصل مع الشباب.. كان الشعب القبطى يعرف كثيرا من أخبار البابا وتحديدا الصحية من خلال ما كان يكتبه الأنبا أرميا على حسابه الشخصى على الفيس بوك، وهو الحساب الذى حظى بإعجاب أكثر من 60ألفا.. وإن كان هذا لن يشفع له، فالمعجبون على الفيس بوك فى الغالب لن يكون لهم حق التصويت الذى يمكن أن يرجح كفته.


الأنبا بيشوى.. المناسب

كان الأنبا بيشوى مقتنعا بأنه ليس من حقه أن يرشح نفسه لمنصب البابا، لكن البابا شنودة وقبل أن يتنيح بسنوات راجعه فى موقفه، وقال له إن قرارات مجمع نيقيا التى لا تجيز ترشيح أسقف الإبراشية لمنصب البطرك ليست كلها صحيحة.

قال لى الأنبا بيشوى إنه ليس بعد كلام البابا شنودة كلام، وهو ما يعنى أن الأنبا بيشوى صاحب المناصب الكثيرة فى الكنيسة. فهو سكرتير المجمع المقدس. وأسقف دمياط وكفر الشيخ والبرارى ومسئول ملف المحاكمات الكنسية.. ومسئول ملف الحوار بين الأديان – سيكون متحمسا للترشح للمنصب، حتى لو لم يدفعه أحد أو يلح عليه فى ذلك.
يمكن أن يكون تولى الأنبا بيشوى لمنصب البطرك مفزعا لكثير من المسيحيين، فالرجل الذى يعرفه الجميع أنه الرجل الحديدى، معروف بأنه تصادمى، لا يصبر على خلاف دون أن يصعد به إلى درجة العنف.

لكن بعيدا عن أى تحفظات على أداء الأنبا بيشوى أو تاريخه داخل الكنيسة – المحاكمات التى أصبح بها بعبعا للجميع – أو خارج الكنيسة – خلافاته وصدامه الدائم مع المسلمين – فإن الأنبا بيشوى فى رأى الكثيرين من المسيحيين، لو وصل إلى منصب البطرك، فسيكون البابا المناسب تماما للمرحلة التاريخية والسياسية التى تعيشها الكنيسة الآن.

كان الرجل هو الأقرب من البابا شنودة، يمكن أن نعتبره أمين سره، ولو كان هناك رجل يحتفظ بسر الصنعة التى أجادها البابا فى إدارة صراعات الكنيسة، فسيكون الأنبا بيشوى. إنه الوحيد الذى يمكن أن يتعامل بندية شديدة مع التيارات الإسلامية، التى رغم كل ما تقوله إلا أنهم يرون المسيحيين مواطنين من الدرجة الثانية.

إجمالا.. الأنبا بيشوى هو الوحيد الذى يمكن أن يحافظ على حقوق الأقباط، صحيح أنه يمكن أن يدخل بهم فى صدامات كثيرة، لكنه سيقف حجر عثرة أمام من يريدون النيل من الكنيسة.. وليس بعيدا أن يلجأ إليه المسيحيون لأنهم يشعرون باليتم السياسى بعد رحيل البابا شنودة.. ولا يمكن أن يعوضهم أحد عن يتمهم هذا إلا بابا قوى فى إمكانيات وقدرات الأنبا بيشوى.. الذى رغم بلوغه السبعين من عمره.. إلا أنه يعمل بطاقة وحماس شاب فى الثلاثين من عمره، ولم يعرف عنه معاناة من أمراض ظاهرة.


الأنبا بسنتى.. المراقب

يحسب الأنبا بسنتى أسقف حلوان والمعصرة خطواته جيدا.. لا يخطو خطوة إلا بعد أن يعرف موطأ قدمه، ولذلك ورغم المشاكل الكثيرة التى شهدتها أسقفيته، ومنها مشكلات وصلت إلى حد الاتهام فى ذمته المالية، إلا أنه لم يهتز أبدا.. بل ظل متماسكا حتى النهاية.

كان الأنبا بسنتى بحكم متابعته لرعاياه فى إبراشيته بعيدا إلى حد ما عن البابا، لم يكن يلازمه مثل الآخرين، إلا أنه كان يحظى بمكانة خاصة لدى البابا، فقد كان سكرتيره فى فترة مبكرة جدا، عندما كان البابا معزولا ومحاصرا فى دير الأنبا بيشوى بوادى النطرون فى الفترة من 1981 إلى 1985 عندما أعاده مبارك إلى منصبه.. وهى فترة جعلته قريبا من نفس وروح البابا.

هناك ما هو أهم.. فقد كان البابا ممتنا كثيرا للأنبا بسنتى لأنه ربما يكون الوحيد من بين رجاله الذى لم يتعرض لأمر خلافة البابا من قريب أو بعيد، بل لا يوجد هناك تعليق أو رأى أو تصريح واحد منسوب له عن هذا الأمر، وهو ما ثمنه له البابا، الذى كان يعرف أن الذين يؤكدون أنه لا يليق أن يتحدث أحد عن خلافة البابا وهو لا يزال موجودا، فإنهم لن يتورعوا عن الصراع على الكرسى بعد أن يرحل.

الأنبا بسنتى وحده لم يفعلها.. وهو كارت ألقى به فى كتابات مختلفة الأسبوع الماضى الكاتب الكبير مفيد فوزى، فكأنه يقدم تزكية غير مباشرة من البابا شنودة للأنبا بسنتى، فما دام هذا هو رأى البابا فى الرجل، فإنه يرى أنه الأصلح.

لكن ولأن الأموات فى الغالب لا يحكمون الأحياء، فإن تزكية البابا شنودة للأنبا بسنتى لن تلعب دورا كبيرا فى تزكية الرجل، الذى كانت آخر مشكلة باشرها البابا قبل أن يموت فى إبراشيته، وهى الإبراشية التى لا تنتهى فيها المشاكل والشكاوى، ورغم أن الأنبا بسنتى ظل مسيطرا على الأمر طويلا، إلا أنه لن يستطيع أن يواجه شعبه فى حلوان إذا ما صعد إلى كرسى البطرك.. ولذلك فهو باق فى منطقة المراقب الذى لا يعلن عما يريده أو يرغبه.. لكنه فى الوقت نفسه لا يمكن أن ينفى أن الأمل يراوده.. فمن هذا الذى لا يحكم بكرسى مار مرقس.

السنة الخامسة - العدد 348 - الخميس - 29/ 03 /2012


****

أحد السعف (الشعانين) وهجرة الرسول محمد ووحدة وطنية ودينية من نوع فريد وخاص


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3692 - 2012 / 4 / 8 - 17:56
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع
Share on facebook Share on twitter Share on email Share on print More Sharing Services


اليوم تحتفل مصر كلها وأقباطها الأرثوذكس خصوصا بأحد السعف وهو بداية لأسبوع الآلام (الأسبوع المقدس) فى الدين المسيحى ، وهو يبدأ فى أحد السعف وينتهى فى أحد القيامة. وهو آخر أسابيع الصوم الكبير وبعده يفطر الأقباط. وهو الأيام الأخيرة فى حياة المسيح على الأرض فبعدها ارتفع إلى السماء بحسب الاعتقاد المسيحى والإسلامى ، الخلاف فقط فى الصلب والفداء ، لكن أوجه التقارب كبيرة ..


لا أدرى لماذا لم يتنبه المسلمون والمسيحيون فى مصر لهذا التشابه بين سيرة المسيح وسيرة النبى محمد ، خاصة فى نقطة قاسم مشترك مثل أحد السعف وهجرة الرسول ، فكلاهما استقبله أتباعه بالسعف فى القدس والمدينة المنورة ، والسعف نفسه الذى هو أوراق النخيل الجميلة ، هو رمز للنصر والفرح والترحاب ، والنخيل رمز عربى وعبرى ، شرق أوسطى ، شهير جدا ، ومشترك فى قدسيته وأهميته فى المسيحية والإسلام .. إنها نواح روحانية جميلة مشتركة بين الدينين ...


كلما أتى أحد السعف أجد فيه وحدة وطنية من نوع خاص فعندنا النبى استقبل بالسعف أيضا لدى هجرته ووصوله إلى المدينة المنورة .. وعند الأقباط المسيح استقبل لدى دخوله القدس بالسعف .. ولا عجب فكلاهما نبى وكلا الرسالتين سامية وسماوية .. إنها أعياد طيبة كلها ورسالات سامية كلها ..


وكلها أعياد مصرية لكل المصريين وإنسانية لكل الإنسانية ..



كل عام وأصدقائى الأقباط ومصر كلها بألف خير وسعادة وروحانية ومحبة وعلمانية وطاهرة من رجس الإخوان والسلفيين للأبد :

7 ابريل 2012 ميلادى - 29 برمهات 1728 شهداء مصرى قديم قبطى : عيد البشارة - سبت لعازر

8 ابريل - 30 برمهات : أحد الشعانين (أحد السعف) - بداية أسبوع الآلام

9-11 ابريل - 1-3 برمودة : اثنين البصخة وثلاثاء البصخة وأربعاء البصخة (البصخة معناها بالعبرية الفصح أو الذبيحة والعبور)

12 ابريل - 4 برمودة : خميس العهد (العشاء الأخير)

13 ابريل - 5 برمودة : الجمعة العظيمة (صلب المسيح)

14 ابريل - 6 برمودة : سبت النور (سبت الفرح)

15 ابريل - 7 برمودة : عيد القيامة (الفصح)

16 ابريل - 8 برمودة : شم النسيم (عيد فرعونى قديم نحتفل به فى مصر كلنا مسلمين وأقباط لليوم)







منقول من صديقتى Nadia Madboully :

اليـــــــوم هو أحد الزعف (الشعانين - أصلها عبرى هوشعنان أى يا رب خلصنا) كما نسميه فى مصر ...هذا اليوم الذى دخل فيه السيد المسيح القدس {أورشليم } أرض السلام .. راكبا أتان وهى أنثى الحمار ...واستقبله أهلها بالترحاب وحمل سعف النخيل {الزعف يعنى بالعامية } ...ويلقى وعظته على الجبل ...ويعمل معجزة السمك ....ثم يبدأ الأسبوع الشهير بأسبوع الآلام .....الذى ينتهى بالجمعة الحزينة (أو العظيمة) ...وصلب المسيح ... ثم سبت النور أو الفرح .. ثم القيامة المجيدة بعد ثلاثة أيام يوم الأحد ، ثم يحتفل المصريون كلهم بعيد شم النسيم .....أردت بسردى لهذه الأحداث أن أقول لكل مسيحى العالم ,,,وليس مصر فقط ...نحن شركاء إنسانية بكل تاريخها ..وأعيادها , وأفراحها وأتراحها .....ليعلم الجهلة والموتورين ,,,أننا جميعا خلقنا لآدم ..وآدم من تراب ,, ونحن جميعا إلى تراب نعود ...ولا يبقى إلا ما نتركه من ذكـــــرى ...وحسابنا جميعا على من خلقنا ................كـــل التهنئة والمحبة والتحية لكل العالم مسيحية ومسلميه ...بذكريات أطهر من خلق الله من عباده ,,من لم ينخسه الشيطان فى جنبه حين مولده باعتراف الإسلام ...السيد المسيح عليه سلام الله ,,, ولنا معا المحبة ...وعلى الأرض كلها السلام .........

****


حركة 6 أبريل (ستة إبليس) الإخوانوسلفية تعلن الكفاح المسلح لو فاز عمر سليمان بالرئاسة ، ولم ولن تعلنه أبدا ضد الإخوان والسلفيين


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3693 - 2012 / 4 / 9 - 00:28
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع
Share on facebook Share on twitter Share on email Share on print More Sharing Services

حركة ستة أبريل (ستة إبليس) الإخوانوسلفية تعلن الكفاح المسلح لو فاز عمر سليمان بالرئاسة ، ولم ولن تعلنه أبدا ضد الإخوان والسلفيين وبرلمانهم وأحزابهم ونقاباتهم



أيهما الأولى بإعلان الكفاح المسلح ضده ، يا بهائم ستة أبريل ، يا عملاء الإخوان والسلفيين ، أيها الخونة ، لقد أعلنتم منذ فبراير 2011 أنكم مع الإخوان قلبا وقالبا ، نعم إنكم وبلا شك ، إنكم يقينا فرع من فروع تنظيم الإخوان السرى أو العلنى لا يهم ، أنتم صنيعة من صنائعهم ، أنتم مخلوق من مخلوقاتهم ..



أيها الخونة ، أين إعلان الكفاح المسلح ضد تأسيس الأحزاب الدينية ، وضد البرلمان الدينى ، وضد استيلاء الإخوان والسلفيين على النقابات ، أين إعلان الكفاح المسلح لو فاز أحد الإخوان والسلفيين (مثل أبو الفتوح أو أبو إسماعيل أو العوا أو الشاطر أو صفوت حجازى إلخ والبقية تأتى) أو أحد المنبطحين للإخوان والسلفيين (مثل حمدين صباحى أو أيمن نور) برئاسة مصر .. أيها الخونة ، يا عملاء الإخوان والسلفيين ، يا من تتكلمون بلسان التعصب الدينى للإخوان والسلفيين ..



ستة إبليس باختصار أسد على الجيش ، عزيزة على الجيش ، نعامة على الإخوان والسلفيين ، ذليلة على الإخوان والسلفيين ..



الجميع مسلمين وأقباط ، ليبراليين وعلمانيين وصباحيين وكل رافض للإخوان والسلفيين ، فشل فشلا ذريعا فى صد الإخوان والسلفيين عن البرلمان والصحف والقنوات والبرلمان والأحزاب والسياسة ومصر ، الجميع إما فشل أو انبطح للإخوان والسلفيين .. فدعوا اللواء عمر سليمان يطهر مصر من رجس الدولة الدينية والإسلام السياسى والإخوانية والسلفية للأبد .. لكننا هنا أردنا فضح هذه الحركة الإخوانوسلفية المشبوهة المسماة ستة أبريل ، والتى على جميع عقلاء مصر التصدى لها بكل قوة ، وتحطيمها هى وأسيادها الإخوان والسلفيين .. لنحافظ على قيم الجمهورية العلمانية التنويرية التحررية فى مصر ، ونهزم الظلاميين إخوانا وسلفيين وصباحيين وأبريليين ..



ستة إبليس ستعلن الكفاح المسلح لو فاز عمر سليمان بالرئاسة

يا ولاد التيت كنت فاكراكم هتعلنوا الكفاح المسلح ضد تأسيس أحزاب دينية .. محصلش .. وطلعتم نعاج منبطحة مثلية شاذة من غلمان الإخوان والسلفيين

وكنت فاكراكم هتعلنوا الكفاح المسلح ضد البرلمان الدينى وفوز الإخوان والسلفيين بالبرلمان والنقابات .. لكن محصلش وطلعتم نعاج منبطحة مثلية شاذة من غلمان الإخوان والسلفيين

وكنت فاكراكم هتعلنوا الكفاح المسلح لو فاز الإخوانى أبو الفتوح أو الإخوانى أبو إسماعيل أو الإخوانى الشاطر الخ أو إذا فاز المنبطحون للإخوان صباحى وايمن نور والبرادعى .. لكن محصلش وطلعتم نعاج منبطحة مثلية شاذة من غلمان الإخوان والسلفيين ..



Yehia ElWakil : يعرفوا يحترموا الصناديق طالما جابت ظلاميين لكن لو جابت عمر سليمان يبقى هنعمل كفاح مسلح؟؟!! شيه الله ياللى بتقولوا ديمقراطية -- صحيح شعب ميعرفش يعنى إيه ديمقراطية؛ الله يمسيك بالخير يا اللى قلتها.


و يا ترى أيمن نور و العيال السيس بتوع ستة ابريل هيقوموا بالكفاح المسلح من قهاوى وسط البلد ولا هيتحالفوا مع الظلاميين؟؟


منقول عن Dory Maxmorian بتصرف بسيط





6 أبريل: سنعلن الكفاح المسلح إذا فاز سليمان بالرئاسة



http://www.akhbarak.net/articles/7867339-6_%D8%A3%D8%A8%D8%B1%D9%8A%D9%84_%D8%B3%D9%86%D8%B9%D9%84%D9%86_%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%81%D8%A7%D8%AD_%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D9%84%D8%AD_%D8%A5%D8%B0%D8%A7_%D9%81%D8%A7%D8%B2_%D8%B3%D9%84%D9%8A%D9%85%D8%A7%D9%86_?ref=home





****



شذرات فى محبة اللواء عمر سليمان رغم أنف الإخوان والسلفيين ومن والاهم :



- الإخوان المتناااااااااااااااااااااااا والسلفيين المنكوحين .. جالكم الشديد القوى يا ولاد التيت


- نقول من تاني... لماذا عمر سليمان...
1-لأن اللي هيفكر يحجبني غصب عني هيطلع دين أمه....
2- لأنه يحمل خيار كثير لهؤلاء الذين لا يحملون أى خير لمصر.
3- لأنه هيرجع ال pedophiles مكانهم الطبيعي وهو السجن.
4- لأن لما توفيق عكاشة هيهوهو هبقي مطمن انه مش هيتاخد برأيه.
5-لأن برنامجه الانتخابي مبني على إننا مش جاهزين للديمقراطية وهى حقيقة احتجت لعام ونصف من الثورة حتى أدركها.
6- لأنه مش شايف شاكله في الصورة عامل ازاى!!!!!!
7- لأنه مش محتاج يصقف لبكري....
8- لأنه هيفشخ اللي باعونا....
9- لأن معاه هاحيا أنا أكثر كرامة...
10- لأنه إذا كانت الديموقراطية في بلدي هي اني أختار اللي هيفشخني فانا أفضل انه يبقى من غير دقن
11-لأني مش عايز اكفر واسب الدين ومش عايز اكره ديني
12- لأن الكتاتني مش هيلاقي حتى الهولز
13- لأن المرشد هيرجع بشر عادي....
14- لأن حازم أبو إسماعيل هيرجع مجرد مذيع...
15- لأن السلعوة هيرجع تاني مجرد عواطلي...
16- لأن خالد عبد الله هيرجع تاني مجرد واحد نكرة..
17- عشان السلفيين مش هيقفلوا علينا المواقع الإباحية ويروحوا هما يتجوزوا رقاصات...
18- لأن محمد حسان هيرجع تاني داعية إسلامي مش خبير اقتصادي سياسي فذ..
19- لأن ساعتها اللجة التأسيسية للدستور هتاخد فيزا...
من قلب ميدان التحرير أعلنها مدوية نعم لعمر سليمان


منقول (مجموعة شباب من ميدان التحرير)







- Maged Adli
الهتاف الآن في العباسية من مؤيدين اللواء سليمان : يسقط يسقط يسقط حكم المرشد
يسقط يسقط يسقط حكم الإخوان ... يسقط يسقط يسقط الإخوان
إهداء خاص لجبناء و مطايا و نعاج التحرير ... وتفضلوا بقبول وافر عدم الاحترام




- كيف تكون إخوانيا وسلفياً فى 7 خطوات..1- كن إرهابيا..2-كن منافقاً..3-كن مدلساً..4-.كن بلا عقل 5- احتقر المرأة..6- إحتقر الآخرين 7- كن قبيحاً ظاهرياً ومعنوياً





- زى مانت ما هتنتخب أبو الفتوح وبتقول عليه "ليبرالي"..أنا كمان هنتخب عمر سليمان وهقول عليه "بطل"...هى جت عليه يعني :))




- عمر سليمان يا كايد الإخوان والسلفيين وكل من اتخذ الاسلام مطية للسياسة .


الكلاب الحقيقية هى الإخوان النباحون والسلفيون المجرمون


لو تولى عمر سليمان الرئاسة مش هتلاقى إخوان ولا سلفيين .. وطبعا مش هتلاقى ثوار لان الثوار إخوان سِك .. أما باقى كلامك ده يا إخوانوسلفى ينطبق على دولتكم الدينية اللى عايزين تجيبوا لها أبو الفتوح أو أبو إسماعيل أو صباحى أو ايمن نور رئيس لها


نهج الحجاج هو المطلوب مع أمثالكم من الاظلامجيين


لو ده شعب محترم بعد كم التصريحات والسفالات اللى قالها الإخوان والسلفيين من مارس 2011 الى اليوم .. لو ده شعب محترم كان بقر بطون جميع الإخوان والسلفيين .. دول محتاجين موتة من بتاعة الحجاج او هولاكو أو دى ساد


ونروح بعيد ليه .. نطبق عليهم حد الحرابة اللى بيحبوه





- الثوار المتناااااااااااااااااااااا زعلانين لان عمر سليمان اترشح

يا متناااااااااااااااااااااااااااااااا خوازيق أبو إسماعيل وأبو الفتوح والعوا وايمن نور الاسلامجى وصباحى الاسلامجى خزقت عينيكم بلاش نقول حاجة تانية .. وما اتكلمتوش

عمر سليمان هو اللى حارقكم يا ولاد الوسـة !




- اللى قرا وسمع وشاف تصريحات الاخوان والسلفين فى الصحف والقنوات والبرلمان على مدى سنة واكتر دلوقتى وما شخرش ولا قل أدبه عليهم .. يبقى جبلة فعلا




- بيقولك : المتغطى بالعسكر عريان .

باقولهم : أحسن من المتغطى بحكم أبو الفشوخ وأبو إسماعيل وصباحى والعوا .. يا شيخ داروا خيبتكم داروا


- يقولون : لماذا تؤيدين عمر سليمان ؟

أقول لهم : كفاكم يا من أدمنتم الإخوان والسلفيين ، الذين أحيوا الوجه المظلم للإسلام ببراعة ، وأحيوا كوابيس قرآنية ونبوية وفقهية قضت عليها العلمانية منذ محمد على حتى 2010 فى مصر
إحنا عارفين نرجع لنقطة البداية أصلا .. احمدوا ربنا لو رجعتم لنقطة البداية بتاعة مبارك .. انتم غاويين كوابيس قرآنية إسلامية ولا إيه

لو رفضتم عمر سليمان .. هتبقى الكوابيس أبدية ودائمة .. لغاية دلوقتى فيه أمل إنها تكون مؤقتة .. حد مننا أو من الكبرات عرف يخلصنا من الإخوان والسلفيين .. كلهم وكلنا فشلنا .. يبقى خلاص مفيش غير الأمل الأخير ده



- لسه لهم عين يرفضوا عمر سليمان .. بعدما الخوازيق الاخوانوسلفية خلتهم مصفاة .. مجموعة من الفشلة وبيقاوحوا .. أنا شخصيا اتعظت أوى من دروس حجب المواقع وتطبيق الحدود الخ من الكوابيس الإسلامية التى تؤرق عقلاء المسلمين أمثالى وأمثال أصدقائى ، ونحن عملة نادرة


- للأسف مفيش مناطق وسطى .. اللى ضد عمر سليمان ورافض هو اخوانى أو سلفى أو معين لهم بالتأكيد .. رفعت الأقلام وجفت الصحف

هو ده الكلام .. والله اللى عايز يفهم براحته مش عايز يفهم عنه ما فهم .. واللعنة على الخونة أعوان الإخوان والسلفيين كائنا من كانوا مسلمين مسيحيين ثوار الخ


- تحالفتم مع الإخوان والسلفيين وبررتم تبريرا كثيرا مطولا .. ثم لا تخجلون من التهجم علينا حين نتحالف ضدكم مع عمر سليمان ..


- Tarek Heggy:
قد لا يكون عمر سليمان (الذى عرفته معرفة وثيقة لأكثر من ثلاثين سنة) رجلا يؤمن بالديموقراطية بالشكل المنشود من قبل أنصار الحرية الحقيقيين فى مصر ، ولكنه (1) عدو حقيقي للإسلام السياسي - وهو أمر أعرفه جيدا وعن قرب ، وعندما أقرره ، فلابد أن يكون صحيحا ، فكتبي (28 كتابا و 1500 مقالا) تشهد لي بكوني أحد أشد مفكري مصر رفضا وكراهة للإسلام السياسي بل ولأي مرجعية إسلامية لقواعد حياتنا الدستورية والقانونية . (2) مدير على درجة عالية من الكفاءة الإدارية (ولعل رئاستي لأكبر شركات البترول العالمية فى الشرق الأوسط لأكثر من عشر سنوات تسوغ لي إبداء الرأي فى قدراته الإدارية والقيادية عالية المستوي) . إن مصر الإسلامية هى بالنسبة لي طاعون لا شفاء منه ، وإنسحاب كلي من مسيرة التحضر والتقدم والإنسانية . مصر الإسلامية هى عدو كل القيم الجميلة التى أؤمن بها .... لذلك ، ففى حدود واقعنا فى هذه اللحظة ، فإن عمر سليمان هو "المخلص المحتمل" من بشاعة وتخلف ورجعية أوغاد مثل خيرت الشاطر (أبو حفصة) وحازم أبو إسماعيل و عبد المنعم أبو الفتوح (أبو حفص) ..... طارق حجي




- Khalid Elmasry

أيها الثوار . . الحالمون . الأطهار . . ثورتكم كشفت تهرؤ البنية التحتية الثقافية التي لن تؤدي بنا إلا إلى مستنقع الظلام . . . اختلف معايير الاختيار الآن . . . نريد رجلا يجنبنا الدخول في نفق الثيوقراطية المظلم . . . نعم لعمر سليمان رئيسا منقول





- Wahid Wagih

الناس اللي عمال تهاجم عمرو سليمان ..مش إمبارح كنتم زعلانين من الشاطر
الوضع كالتالي .....إما هنروح مرة واحدة ناحية دولة دينية أو نحافظ علي التوازن الموجود
وننتخب عمرو سليمان .......


عشان تنجح أي ثورة لازم نقضي ع الجهل وعشان نقضي ع الجهل لازم نكون فيه غطاء للحريات والإبداع ..لو سلمان كل حاجة مرة واحدة للإخوان مش هيكون فيه خط رجعة
بالتالي سليمان وشفيق أفضل الحلول في الوقت الحالي



- Rasco Lnikov
غريب هو أمر المتلبريرين لم يشغلهم دستور مصر الذى سوف يرسم مستقبلها و لم يشغلهم حظر الأحزاب الدينية لم يشغلهم تكفيرهم و لا تخوينهم لم يشغلهم طردهم الصريح إلى كندا و أمريكا و كل ما يشغلهم الآن هو الخروج فى مظاهرات ضد عمر سليمان !! إنهم حقا خير من يدعم أبو الفتوح فهم لا يفقهون .




- وصف المتأسلمين بانهم عرائس تقليل فادح من خطرهم ومن حقيقتهم .. المتأسلمون مجرمون إرهابيون ظلاميون تخريبيون .. ويبدو أن الأخ فلان الذى يصفهم بذلك لن يعرف الحقيقة إلا حين يرى صدامات مروعة بين العسكرى والمتاسلمين .. كل من يهاجم عمر سليمان حاليا وكل من يهاجم الجيش فان تعصبه الدينى للإخوان والسلفيين هو الذى يتكلم .. ولكنه لو امتلك عقلا مثل الإنسان الطبيعى لفهم ان الخطر الحقيقى على الاسلام هو تطبيق الحدود الوحشية القروسطية الهمجية وتطبيق الأفكار الاخوانوسلفية


- إذا كان الشيطان (شاطر)فالشعب المصري معاه خاتم ( سليمان) (منقول من صديق عزيز)




- يقولون : لماذا تؤيدين عمر سليمان ؟

أجيب : لأن صباحى الناصرى المزعوم منبطح للإخوان والسلفيين ، والبرادعى الليبرالى المزعوم منبطح للإخوان والسلفيين وكاره لثورة يوليو ، وايمن نور الليبرالى المزعوم منبطح للإخوان والسلفيين ، ولأن أبو الفتوح اخوانى وأبو إسماعيل اخوانى سلفى والشاطر اخوانى والعوا اخوانى
لو كان صباحى رجلا أو البرادعى رجلا رافضا للإخوان والسلفيين بصراحة ودون مواربة وكذلك ايمن نور لكنت اخترت أيا منهم .. لكننى اكتشفت أنهم مجرد منبطحين للإخوان والسلفيين

فاللوم عليهم لا علىَّ وهم بانبطاحهم اضطرونى لذلك



- لو كانت الحدود الوحشية الخاصة بالشريعة التى يريد الاسلامجيون تطبيقها فى مصر هدفها الردع وإيقاف الجريمة لما كان الكيان السعودى مباءة شواذ ..

ولكان الأولى بالقتلة فى بلادنا ذات القانون الفرنسى (الذى يحكم بالإعدام شنقا على القاتل) ، أن يرتدعوا ولا يقتلوا أحدا .. لكن هذا عار من الصحة تماما .. القوانين سواء شريعة أو مدنى لا تردع المجرم عن جرائمه لأنه ببساطة مجرم .. فلا تبرروا أيها البهائم لحدود الشريعة القروسطية التى انتهى زمانها ..


- Mona Kamal

لماذا عمر سليمان ؟
---------------------
1- تحت حكم الإسلاميين تم شق وحده الصف الفلسطينى وضاعت فلسطين والقضية الفلسطينيه بسبب حب الإسلاميين للسلطه وتفضيل عباده الكرسى عن عباده الدين ولكم فى الشيخ اسماعيل هنيه قدوه ومثال . لعن الله المتاسلمين فى كل مكان وزمان .

2- تحت حكم الاسلاميين تم تقسيم السودان الشقيق بحجه تطبيق الشريعه وضاعت السودان العظيم بسبب حب الاسلاميين للسلطه وتفضيل عباده الكرسى عن عباده الدين ولكم فى الشيخ الترابى والمتاسلم عمر البشير قدوه ومثال . لعن الله المتاسلمين فى كل مكان وزمان .

3- تحت حكم الاسلامين تم زرع الارهاب فى دولهم والقتل والتخريب بدلا من زرع الخير والتقدم والحضاره والرقى بسبب حب الإسلاميين للسلطة وتفضيل عباده الكرسى عن عباده الدين . ولكم فى باكستان وافغانستان والجزائر والصومال والعراق ولبنان واليمن وليبيا حاليا قدوه ومثال . لعن الله المتاسلمين فى كل مكان وزمان .

هل ايها العقلاء المصريين المخلصين الوطنيين تريدون تقسيم مصر تحت حكم المتاسلمين وهذه هى شريعتهم التى يريدون تطبيقها وليس الشريعة الاسلاميه .

السلطه دينهم والكرسى عقيدتهم والمال ربهم والارهاب شريعتهم.
-------------------------------------------------------------------------

**انزل انزل يا سليمان......مش عايزين حكم الإخوان .....علشان مصر تعيش فى أمان **





- بحق الأيام المفترجة والأعياد المسيحية والإسلامية .. اللهم انصر عمر سليمان واخذل الإخوان والسلفيين ومؤيديهم سواء كان مؤيدوهم مسلمين أو مسيحيين أو ليبراليين أو علمانيين أو ثوار

آمين يا رب


- Samih Adly
كل من يعارض عمر سليمان إما يكون من الظلاميين الذين يريدون النموذج المصري من إيران و أفغانستان أو من الواهمين الذين يريدون الإيمان بان الثورة مستمرة بالرغم من الفشل الذريع في الاستفتاء و مجلس الشعب و الشورى و الدستور...



- Kamal Ghobrial

حتى لو افترضنا أن رئاسة عمر سليمان يعني استسلام الثورة والثوار، فإن هناك ما يسمى شجاعة الاعتراف بالهزيمة، والتي اتصف بها قواد حرب عظام في تاريخ البشرية. . قاتلوا كالرجال، واعترفوا بوجوب الاستسلام أيضاً كالرجال، وفي حالتنا هذه من هزمنا هو شعبنا والتيار الظلامي وقلة عددنا وفقداننا للرؤية المستقبلية.



- جرجس الناصرى
نزل السيد اللواء / عمر سليمان ........ ملعب الترشيح للرئاسة
صاحبه حالة هيجان (لخفافيش الظلام)
والفيسبوك خير دليلا على ما أقول
عمر سليمان (بعبع الملطوطين) وعلى راسهم بطحة
أرى أنه (بوتين مصرنا) نتعشم من الله أن يمنحنا رئيسا يعرف قيمة هذا الوطن وشعبه (بكل طوائفه) مش ذوى اللحية فقط !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!





- Yehia ElWakil

يا حضرات....
كل أصدقائى و كل من يقرأون هذا البوست....
الطفل فقط من لا يقبل بأخذ الدواء لأنه لا يدرك أن الدواء سيشفيه و يتذكر فقط مرارته
و نحن لسنا أطفالا
مصر مصابة بداء الوهابية و توشك على الدخول فى مرحلة جلطة حريات سينتج عنها شلل مجتمعى كامل
دواؤنا هو عمر سليمان حاليا و لفترة واحدة، و بغير ذلك سيتمكن من مصر مرض الموت
من الممكن أن نبحث عن حلول لتخفيف حدة الدواء
البرادعى ممكن ان يكون نائبا أول و بسطاويسى نائبا ثان
و خالد على رئيسا لجهاز فاعل لحقوق الإنسان
و علشان خاطركم الشاطر رئيسا للمجموعة الاقتصادية - و نشوف حيعمل إيه!
السياسة هى فن الممكن، و الكيمياء تعلمنا انه من الممكن عمل عدد لا متناهى من السبائك بحسب الخصائص المطلوبة....
لكن السحر غير ممكن
فلنلتزم بالواقع و نعمل بناء عليه


- Ranosh Rana

كل من يعارض فى إنتخاب" عمر سليمان " أقوله فكر بعقل وبلاش تسرع
هؤلاء المتأسلمون يريدون تحويل مصر إلى أفغانستان ، والجنرال خير من
يتصدى لهؤلاء الإرهابيون لكرهه الشديد " للإسلام السياسى "







- كــ أم اللى هينتخب ابو الفتوح سواء كان مسلم او قبطى .. كــ أمه مليون مرة




- Wafa Ali
Eng Fredy
Wahid Wagih
Emad Jesus :

أيها الثوار لما كان صمتكم على الأحزاب الدينية ؟
هل حقا أراد الثوار مصر دوله دينيه ولم يعبأ احد بالأقليات ؟
هل يثور الثوار فقط على المجلس العسكرى وينبطحون للأحزاب الدينية ؟
هل قدر الشعب المصرى دم القتلى من الثوار عندما سلم السلطة للأحزاب الدينية ؟
أتعجب لكم ولا أستطيع تحليل وفهم موقفكم ولا احترام مدنية مصر
أتعجب لخضوعكم تحت سلطة أحزاب سلمت نفسها علانية لأمريكا وإسرائيل ؟
والآن تغضبون لترشيح عمر سليمان لرئاسة دولة مدنية
أين كنتم عندما التهمت الأحزاب الدينية البلد وسط صمتكم الرهيب؟
وانتم تعلمون تمام العلم أنها أحزاب متواطئة حتى مع المجلس العسكرى وخاضعة له








- Kaled Gamal Elmasry

نعم عمر سليمان
نعم لعمر سليمان باسمى و باسم كل المصريين المهاجرين و الذين فقدوا الثقة بكل المهرجين على الساحة و جعلوا من الأمن الداخلى لمصر هو الشغل الشاغل
نعم لعمر سليمان لأكثر من سبب ووجهة نظر كمدير سابق للمخابرات
نعم لعمر سليمان لأنه الأولى و الأقدر على محاسبة المجرمين فى هذا الوقت بالتحديد
و نعم لعمر سليمان لأنه الأقدر على استعاده أموال مصر المنهوبة و هو اعلم و اقدر على التعامل مع الحكومات و هؤلاء المجرمين هنا
نعم لعمر سليمان لأننا مللنا هذه المهازل و هذه التفاهات من الإخوان و السلفيين و غيرهم من الباعة المتجولين و أرباب السجون الذين فجاه أصبحوا هم من يمثل الشعب المصرى و الحمد لله أن الشعب رأى بنفسه من اختارهم و أوصلهم للحكم ماذا يفعلون ؟؟؟؟
نعم لعمر سليمان ليس احتقارا لغيره و لكن لكل مقام مقال و نحن فى ثوره و نريد من يقود الثورة و إذا لم يكن الرجل المناسب فالصندوق هو من يحكم بيننا
لا تمديد ولا توريث و لكن الشارع هو من يحكم بيننا و الشعب هو الشاهد و الذى يقرر من الأفضل و ليس طائفة من الشعب و لكن الشعب كل الشعب




- ما دمنا بين خيارين : النظام السابق ، والاخوانوسلفيون .. طبعا سنختار النظام السابق .. فقد انبطح كل من كنا نأمل خيرا فيهم انبطحوا للاخوانوسلفيين .. فللأسف ليس هناك مرشح على مقاسنا العلمانى



- Emad Jesus : أخشى أن تكرر قوى الثورة أخطاءها الفجائعية وتخوض معركة الانتخابات الرئاسية لصالح الإخوان المسلمين حين تحارب بمنتهى الحماس عمر سليمان فتعمل بمنتهى الخيابة لحساب خيرت الشاطر أو عبد المنعم أبو الفتوح أو حمدين صباحى أو سليم العوا أو صفوت حجازى أو محمد مرسى !



- على فكرة بعض الناس الثورجية فكرها معكوس تماما. مش وصول الإسلاميين الإظلاميين الإخوانوسلفيين للحكم هو اللي هيثبت نجاح الثورة! الثورة في جوهرها ثورة تحديث وإصلاح ونهوض بالوطن. وأد الثورة هو في وصول الإسلاميين للحكم كثمرة لتغيير زائف أزاح الفساد لبناء دولة ثيوقراطية تقضي على حق التصدي للسلطة واعتماد الشعب كمصدر لشرعية الحكم. أما في حالة وجود فترة انتقالية (لأنها لن تزيد عن 5 سنوات) يقودها من يدرجونهم في خانة الفلول مثل اللواء عمر سليمان ود.أحمد شفيق ، فتكون عندئذ الثورة المصرية قد حققت الأهداف التالية :


أولا: قضت على التوريث، وحررت مستقبل الوطن من أغلاله


ثانيا: فرضت واقعا جديدا من إدراج الإرادة الشعبية كعنصر مؤسس للشرعية


ثالثا: كرست مبدأ الرقابة الشعبية على الأداء السياسي وحق الشعب في الاحتجاج والمحاسبة


رابعا: أسست حياة حزبية حقيقية قائمة على التنوع وفتحت الباب لتداول السلطة مستقبلا


خامسا: أرست نموذج عقلاني يتحيز لبناء الدولة وتحديثها داخليا، لا هدمها


سادسا: حققت ولو بعضا من شعاراتها الهادفة لرخاء اقتصادي يضع مصلحة المواطن العادي ورزقه وأمان أسرته على رأس أولوياته، فلا كرامة ولا عيش ولا عدالة مع الفقر وغياب الأمن


سابعا: حافظت على مبدأ المواطنة، دعامة الديمقراطية والهوية المصرية


ثامنا: صانت دماء الشهداء الذين لم يضحوا بأرواحهم في خصومة مع أشخاص أو طبقة حاكمة، بل بذلوها في سبيل حلم الدفع بالوطن نحو مستقبل أفضل


تاسعا: أنقذت مصر من السيناريو الأسود الذي واجهته سائر بلاد "الربيع الإسلامي المتطرف" - والذى لم ينجو منه سوى سوريا البطلة - وتصدت لمشروع الاسلام السياسي الذي يهدد كل ما سبق ويسعى لجعل مصر مجرد إمارة تابعة لأمة أصولية، تعادي المختلف ولا تغرس نبتة واحدة في أرض الوطن


عاشرا: أثبتت للقوى الغربية أن الثورة مصرية 100% ولا يمكن لجماعات ممولة أو لدول خليجية مأجورة أن تقوم بدور المندوب السامي في المنطقة.



- أى حد معارض لاستيلاء الإخوان والسلفيين بيعتبروه فلول على طول .. أو أى حد رافض لأبو الفتوح الاخوانى أو أى حد مش على مزاج ثوار الغبرة المتأسلمين يبقى فلول



- كل اللى بيقولك العسكر = الإخوان والسلفيون .. أو عمر سليمان = الإخوان والسلفيون ... يبقى ما بيفهمش حاجة أبدا ومش عارف يعنى مدى خطورة أفكار الثعابين الاخوانوسلفية



- Ahmed Samer :


كل واحد دلوقتي بيطلع القطط الفاطسة في مسيو عمر سليمان
وآخر ظرطة حلزونية
عمر سليمان كان بيعذب المسلمين اللي بيتحولوا للمسيحية :)))
طب عليا الحرام من ديني عمر سليمان لو بردو قال هطبق الشريعة ولبس جلابية وربى دقنه
هنتخبه بردو
بينرفزك عمر سليمان ؟
طب عمر سليمان
عمر سليمان
عمر سليمان


****

لافتات شوارع نتمنى وجودها فى مصر وخصوصا فى مدينة 6 أكتوبر بدل الشوارع ذات الأرقام


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3693 - 2012 / 4 / 9 - 22:36
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع
Share on facebook Share on twitter Share on email Share on print More Sharing Services

لافتات شوارع نتمنى وجودها فى مصر وخصوصا فى مدينة 6 أكتوبر بدل الشوارع ذات الأرقام



وتكون أرضيتها زرقاء أزرق الأسطول ، ومبروزة بالأبيض ، ومكتوبة بالأبيض بالخط الفارسى ..



- شارع شادى عبد السلام

- شارع مصطفى العقاد

- شارع فرج الله سلحشور

- شارع مجيد مجيدى

- شارع شهريار بحرانى

- شارع داود ميرباقرى

- شارع محمد على باشا

- شارع الخديو إسماعيل

- شارع على مبارك

- شارع جبران خليل جبران

- شارع ميخائيل نعيمة

- شارع إيليا أبو ماضى

- شارع على عبد الرازق

- شارع مصطفى عبد الرحمن

- شارع العلمانية

- شارع كامل الشناوى

- شارع نجاة الصغيرة

- شارع أحمد خميس

- شارع وميدان وساحة العَلَم المصرى (ويوضع فيها سوارى كثيرة عليها العلم المصرى بألوانه ونسره .. مثل ساحات تونس)

- شارع د. طالب عمران

- شارع حامد جوهر

- شارع راجى عنايت

- شارع حاتم على

- شارع رمسيس الثانى

- شارع تحتمس الثالث

- شارع خوفو

- شارع الأهرام الثلاثة

- شارع محيى الدين بن عربى

- شارع الحلاج

- شارع عمر الخيام

- شارع يافا

- شارع حيفا

- شارع طبريا

- شارع بيسان

- شارع عكا

- شارع بئر سبع

- شارع صفد

- شارع عسقلان

- شارع أسدود

- شارع الناصرة

- شارع بيت لحم

- شارع أريحا

- شارع طولكرم

- شارع غزة

- شارع الخليل

- شارع نابلس

- شارع جنين

- شارع رام الله

- شارع اللد والرملة

- شارع القدس أورشليم

- شارع الشيعة

- شارع التربوية السورية

- شارع هوجو شافيز

- شارع الصوفية

- شارع الأقباط

- شارع سعد الدين وهبة

- شارع عبد الرحمن الشرقاوى

- شارع معمر القذافى

- شارع باسل الخطيب

- شارع قاسم أمين

- شارع هدى شعراوى

- شارع سلامة موسى

- شارع رفاعة الطهطاوى

- شارع الشيخ محمد عبده

- شارع الموسيقار محمد عبد الوهاب

- شارع فريد الأطرش

- شارع أم كلثوم

- شارع الكاتب الفلسطينى وليد سيف

- شارع غسان كنفانى

- شارع جورج جالاوى

- شارع محمود أحمدى نجاد

- شارع مايكل أنجلو

- شارع النيل

- شارع الجمهورية

- شارع الجلاء

- شارع مصطفى كمال أتاتورك

- شارع الحبيب بورقيبة

- شارع جمال عبد الناصر

- شارع الاشتراكية

- شارع القومية العربية

- شارع ثروت عكاشة

- شارع الأندلس

- شارع المسجد الأقصى

- شارع الحرم الإبراهيمى

- شارع كنيسة المهد

- شارع كنيسة القيامة

- شارع فلسطين

- شارع إشبيلية

- شارع غرناطة

- شارع المظفر قطز

- شارع منتظر الزيدى

- شارع حسن نصر الله

- شارع آل البيت

- شارع سلطان العارفين

- شارع ابن الفارض

- شارع الأولياء

- شارع الفتوحات المكية

- شارع جلال الدين السيوطى

- شارع سيدى محمد الجزولى

- شارع يوسف النبهانى

- شارع دلائل الخيرات

- شارع الكفاح

- شارع النضال

- شارع الثورة

- شارع طاهر أبو فاشا

- شارع إيران

- شارع عبد الوهاب الشعرانى

- شارع البوصيرى

- شارع الإمام القشيرى

- شارع الفدائيين

- شارع الحرية

- شارع الاستقلال

- شارع التحرير

- شارع البستان

- شارع الفلكى

- شارع المعز لدين الله الفاطمى

- شارع الروضة

- شارع المنيل

- شارع الفاطميين

- شارع العروبة

- شارع 26 يوليو

- شارع محمد فريد أبو حديد

- شارع الأحجار الكريمة

- شارع الأبطال

- شارع الأنبياء

- شارع الملائكة

- شارع الأشجار

- شارع النباتات

- شارع الأزهار

- شارع بنظير بوتو

- شارع على أحمد باكثير

- شارع جرجى زيدان

- شارع تشى جيفارا

- شارع فدوى طوقان

- شارع إبراهيم طوقان

- شارع جان بول سارتر

- شارع فريدريك نيتشه

- شارع الفلاسفة

- شارع نيقولاى جوجول

- شارع فلاديمير لينين

- شارع كارل ماركس

- شارع فرانز كافكا

- شارع برتولت بريشت

- شارع ألبير كامو

- شارع المسك والعنبر

- شارع قصر الفراء

- شارع سعد الله ونوس

- شارع جمهورية أفغانستان الديمقراطية

- شارع السد العالى

- شارع قناة السويس

- شارع ببرك كرمال .





http://dianadoll80.blogspot.com/2012/03/blog-post_30.html


****

الزرنيخ سام فى كل مكان وكذلك السلفيون والإخوان .. يا من تحاربون عمر سليمان بالوكالة عن الإخوانوسلفيين عودوا لنومكم فنوم الأغبياء عبادة


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3695 - 2012 / 4 / 11 - 21:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع
Share on facebook Share on twitter Share on email Share on print More Sharing Services


1- من يقول لكم ان تجربة افغانستان وتجربة الصومال وتجربة السودان وتجربة الحجاز ونجد المسميان الكيان السعودى وتجربة الجزائر وتجربة ليبيا وتجربة تونس وتجربة تركيا مع الاخوانوسلفيين لن تكون كتجربة مصر وان اخوان مصر اكثر اعتدالا او اخوان تونس اكثر اعتدالا او اخوان تركيا اكثر اعتدالا ..

هو تماما كمن يقول لكم ان الزرنيخ يكون غير سام فى تركيا او تونس او مصر ، وانه يكون ساما فقط فى الكيان السعودى وفى افغانستان وفى الصومال والسودان

تجربة الاخوانوسلفية وحدودهم وشريعتهم وافكارهم فى اى مكان سيعطى نفس النتائج التى احدثتها فى افغانستان والصومال والسودان والكيان السعودى


الزرنيخ سام فى كل مكان .. وكذلك الاخوانوسلفية ظلامية سامة قاتلة مخربة تكفيرية قمعية تقسيمية طائفية قذرة متخلفة معتوهة فى كل مكان




2- الذين ينتفضون غضبا وغيظا وكمدا ونشطوا فجأة كنشاط الافعى بعد سكونها .. وقد ادخروا قواهم طوال شهور مضت ، كلما صفعهم احد المنبطحين الساسة على قفاهم ، قالوا : كمان فى ماسوشية عجيبة ، وسكتوا سكوتا مريبا

انبطح صباحى للاخوان والسلفيين ، فسكتوا سكوتا مريبا وماتوا وناموا ..

انبطح أيمن نور للاخوان والسلفيين ، فسكتوا سكوتا مريبا وماتوا وناموا ..

وانبطح بعض اقباط وليبراليين وناصريين للاخوان والسلفيين ، وحتى الممثلات انبطحت

واتت جمعتا قندهار الاولى والثانية ..

وتمت غزوة الصناديق وغزوة البرلمانين وغزوة النقابات ، لكنهم سكتوا سكوتا مريبا وماتوا وناموا ..

انبطحت ستة ابليس وكشفت عن وجهها القبيح ، تؤيد شرع هولاكو الاخوانوسلفى ، فسكتوا سكوتا مريبا وماتوا وناموا .. وتركونا وحدنا فى معركتنا وكأنها ليست معركتهم ايضا

وترشح خمسة من الاخوان من كبار المجرمين الاسلاميين : ابو الفتوح والشاطر وابو اسماعيل ومرسى والعوا .. فسكتوا سكوتا مريبا وماتوا وناموا ..

لكنهم فجأة حين ترشح عمر سليمان أخذوا يكيلون بمكيال آخر .. وانتفضوا كمن لدغتهم أفعى ..

وانبعثت منهم روائح اسلامية نتنة ، اين كنتم ايها الاوغاد ومصر تتحول الى دولة دينية شيئا فشيئا .. يقينا ان من تسمونهم بالثوار ثاروا فعلا لتحويل مصر الى دولة دينية وانكم الان قد اثبتم لى هذا اليقين بنفس 100% ..

عودوا الى نومكم افضل فنوم الاغبياء عبادة



****

حوار مع اللواء عمر سليمان رئيس مصر القادم ، الذى يرتعب منه الظلاميون سلفيون كانوا أو إخوان ومؤيدوهم الثوار


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3697 - 2012 / 4 / 13 - 20:34
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع
Share on facebook Share on twitter Share on email Share on print More Sharing Services

• عمر سليمان : لا أقبل أن اكون مرشح المجلس العسكرى

• لم نر دولة حكمها التيار الدينى ونجحت .. ومصر ستعانى من العزلة لو فاز الإخوان بالرئاسة!
• صحف كثيرة هاجمتنى إلى حد الإبتزاز .. لكننى رفضت أن أرد عليها
• أولادى كانوا يرفضون ترشحى ثم عادوا وطالبونى بالترشح لمواجهة التيارات المتأسلمة ولإحداث التوازن بين السلطات
• الهجوم الشرس من شخصيات مثقفة ومسلمة ومتنافسة علّى يعنى أنهم يخشوننى
• لقاءاتى مع المشير لا علاقة لها بالترشح .. وكانت من أجل المواقف الخاصة بمساعدة مصر
• أنا مش درويش .. لكن تجميع 49 ألف توكيل فى 24 ساعة معجزة وتسهيل ربانى

بهدوئه المعتاد .. وصوته المميز .. وأعصابه القوية .. بدأ عمر سليمان رواية القصة من أولها :


قال : "منذ خرجت من السلطة قررت بينى وبين نفسى أننى أديت ما علّى حربا وسلما لمدة 56 عاما .. وان ما قدمته لمصر يجعلنى مكتفيا وسعيدا بما انجزته .. ولدى قناعة مؤكدة انه حان وقت الراحة ,

فى ذلك الوقت تحدثت مع كل الناس الذين قابلتهم وقلت اننى سوف أركن الى الراحة .. ومنذ توليت منصب نائب الرئيس أصبحت شخصية عامة يمكن ان تتعرض للهجوم .. لم أعد مديرا للمخابرات العامة الذى يتمتع بحصانة المنصب .. وبدأت الصحف تدعى على باتهامات ربما تصل الى حد الإبتزاز .. وأنا قلت لصحفى كبير فى حوار تليفونى جرى بيننا " أتمنى أن ينسانى الناس .. عايزهم ينسونى .. لأن ما تبقى من العمر ليس طويلا .. ومن حقى أن أرتاح .. ولا أفكر فى الترشح للرئاسة على الإطلاق".

كان عمر سليمان يقصدنى .. وقد جرى هذا الحوار بعد أيام قليلة من اختفائه عن الحياة العامة.

سألته : كيف كانت علاقتك بالمجلس العسكرى بعد أن تركت السلطة وذهبت إلى بيتك ؟

قال : " كانت علاقتى بالمجلس العسكرى علاقة زمالة وأخوة .. وقدمت إليهم ما لدى من خبرة وإمكانيات فى الإتصالات الخاصة بمساعدة مصر للخروج من بعض الأزمات التى تعرضت لها .. فعلت ذلك تطوعا .. وليس تكليفا .. لم يكلفنى المجلس العسكرى بأى مهمة على الإطلاق .. لكن كل ما استطعت القيام به حدث تطوعا .. والمجلس العسكرى يعلم تماما بنيتى فى عدم الترشح وبنيتى فى عدم الظهور إعلاميا مهما كانت الأسباب"

قلت : الناس لم تسمعك من قبل .. وحسب المثل الشهير .. تكلم حتى أراك .. لماذا لم تخرج وترد على المهاجمين عليك وانت بالقطع قادر على ذلك ؟

قال " باعتبارى كنت مديرا للمخابرات العامة 20 عاما فإننى تأثرت بهذه المدرسة فى الغموض والكتمان و وبالتالى قررت ألا أظهر فى أية وسيلة إعلامية للرد على تجاوزات البعض واتهاماته .. وحدث ذلك خلال نحو عام ونصف العام تقريبا".

قلت : متى بدأ البعض يطالبك بالترشح للرئاسة ؟


قال : " بعد خروجى من الساحة السياسية كانت هناك مطالبات بأن يتولى المسئولية شخص صاحب خبرة كى يواجه الآثار السلبية التى حدثت مثل الركود الذى أصاب المجتمع .. فى ذلك الوقت بدأت الضغوط على من أجل الترشح او الظهور إعلاميا .. ولكننى كنت على موقفى وعلى مبدئى .. واعلنت ذلك فى مجالات كثيرة ليست رسمية .. ولكن من خلال ما يسمى بحملة مؤيدى عمر سليمان أو على صفحاتهم الإلكترونية ... اننى غير راغب فى الترشح ولكن هم كانوا ينفون ما أقول لأنهم كانوا متمسكين بترشحى ولديهم أمل كبير فى أن أستجيب".

سألته : فى ذلك الوقت ماذا كنت تفعل ؟


قال: " هذه المدة قضيتها بين المنزل وبعض منازل الأصدقاء القريبين من سكنى .. ولم أظهر فى اى مجتمع إلا ما اضطررت إليه , مثل أفراح أقاربى وأنسابى .. وفى حفل أخير وجدت كل من فيه يتوسم فى القدرة على العودة مرة أخرى للساحة السياسية والمنافسة,

كنت دائما أقول ان عهدنا قد ولّى ويجب على الشباب الذى قام بالثورة ان يشكل عهدا جديدا .. وان جيلنا الذى قدم الكثير لهذا الوطن يجب أن يركن إلى الراحة .. وأن يقود الشباب مسيرة التغيير والنهضة التى نتطلع اليها جميعا ,

لم أقل لشخص واحد اننى لدى الرغبة فى الترشح إلى أن حدث إجتماع بيننى وبين مؤيدى حملة عمر سليمان .. لأشكرهم على كل ما قدموه لى والرد على بعض الإتهامات الإعلامية التى لم أتدخل انا شخصيا فى الرد عليها .. وانما فعل ذلك مؤيدو الحملة ,

قلت لهم أننى بصفة نهائية أرجوكم أن تعلنوا اننى لن أترشح .. وكنت صادقا فيما قلت .. ولكنى تفهمت أنهم لن يعلنوا هذا الكلام فى أى مكان , فاضطررت أن اكتب بيانا وأرسله إلى وكالة أنباء الشرق الأوسط حتى اؤكد أننى غير راغب فى الترشح .. ولا توجد لدى نية فى ذلك بجانب معوقات تفوق قدرتى . كما أننى لا لى حملة ولا عندى حزب ولا مؤيدين لهذه الحملة .. ولا عندى امكانيات مادية مثل التى نراها مع بعض المرشحين الآخرين .. فكان لابد من أن اعتذر"


قلت : لكن .. الأمر لم يقف عند البيان ؟

قال : " هذا صحيح , فبمجرد نشر البيان وكان بعد ظهر الأربعاء , جائنى العديد من الإتصالات تقول لى أنت مكلف ولست مخيراً ,, الشعب يريد أن تترشح ونحن وراءك .. وتجمعات جماهيرية كبيرة جاءت الى بيتى فى مساء نفس اليوم .. ثم فى اليوم التالى الخميس .. كان من بينهم اعداد كبيرة من الشباب أيضا .. طالبونى بالتراجع عن قرارى .. وأنا أخشى التجمعات التى قد يندس فيها بعض المشاغبين واتهم بأننى سبب فى الإخلال بالأمن .. فكان على أن أتفهم هذه التظاهرات .. وهذا التجمع الجماهيرى مع ثبات موقفى بعدم الترشح".

قلت : هذا إصرار لافت للنظر ؟

قال: " يوم الجمعة أسقط فى يدى أن الأعداد التى توجهت الى ميدان العباسية أعداد كبيرة جدا من كل طبقات الشعب .. وليس كما يدعون من رجال أعمال وأقباط فقط .. كل طبقات الشعب نادت بضرورة التراجع عن عدم الترشح,

مساء الجمعة فكرت فى إصدار بيان آخر أطالب المتظاهرين بالعودة الى الهدوء من جديد .. وفى هذا البيان أشرت إلى أننى مستعد للعودة فى قرارى إذا ما استطعتك أن تجمعوا توكيلات تناسب القانون , وأنا أعلم أنهم لا يمكن خلال 24 ساعة ان يجمعوا 30 ألف توكيل .. ولا أى معجزة من المعجزات تستطيع أن تعملها .. ولكن هذا الشعب عندما يريد يفعل ,

جاء 49 ألف توكيل .. ربما أكثر من هذا , فقد ضاعت توكيلات كثيرة بسبب اننى لم يكن عندى مقر لتجميع التوكيلات , عشرات الألوف من التوكيلا اختفت قبل ان تصل الينا من المحافظات , واستطيع القول اننى لم استخدم سيارة واحدة من سياراتى الخاصة للحصول على التوكيلات أو نقلها , لكنها وصلت كلها خلال أقل من يوم , وحدثت المعجزة التى لم أكن أتوقع حدوثها,

وكنت قد أعددت بيانا آخر قلت فيه اننى كنت على استعداد للرجوع فى قرار عدم الترشح , ولكن للأسف الشديد الوقت داهمنى ولم نستطع الحصول على التوكيلات المطلوبة , وكان هذا البيان سوف يذاع يوم الأحد بعد غلق باب الترشح رسميا .. كنت اريد ان اقول لمن توسموا فى القدرة اننى لم اخذلهم ولم أهرب من المعركة وانا جندى عندما اؤمر اطع,

واعتبرت ان حدوث هذه المعجزة هو تكليف شعبى وتسهيل ربانى .. انا مش درويش .. ولكن ما حدث معجزة بالفعل"





قلت : ولكنك ذهبت الى مقر اللجنة وسحبت اوراق ترشحك قبل ان تكتمل التوكيلات؟

قال: " لقد ذهبت لكى أثبت جديتى ولكن كان فى باطنى ان الذهاب مسألة شكلية وليست موضوعية , فى هذا اليوم قلت لمن ساندونى غننا لن نستطيع جمع العدد المطلوب من التوكيلات , فقالوا ان هناك 4 أحزاب مستعدة فورا ان يقدموك مرشحا عنها وهذه الترشيحات لا تحتاج الى توكيلات , فصممت على عدم ترشحى الا بتوكيلات شعبية .. لن اترشح عن حزب من هذه الأحزاب مع احترامى لها,

بدأت الناس تشكك فى إننى مازلت على قرارى بعدم الترشح وان الوصول الى اعداد التوكيلات المطلوبة معجزة لن تحدث و بدأ اليأس يدب فى النفوس فى ان عمر سليمان لن يترشح , وفى هذه اللحظة شعرت بتناقض حاد .. فى يقينى اننى لا اريد ان اعود الى الساحة .. وفى يقينى ايضا اننى لا أريد ان اظهر كمحارب يهرب من معركة مطالب بها .. وفى يقينى كذلك ان من يطالبونى بالترشح هم فى أزمة ويعبرون عن معظم مواطنى هذا الشعب .. بل ان الدولة نفسها فى ازمة .. خاصة عندما قررت جماعة الإخوان ترشيح أحد قياداتها للرئاسة بعد أن أكدت انها لن ترشح احدا ,


بدأ المواطن يشعر ان الإخوان قد غيروا من مبدأ المشاركة الى مبدأ المغالبة , هذا التغيير بث فى نفوس المجتمع المصرى الذعر .. وسوف تصبغ مصر إذا ما نجح مرشح الإخوان فى الإنتخابات الرئاسية بصبغة الدولة الدينية ,

إن كل مؤسسات الدولة سيسيطر عليها الإخوان , وبالتالى سوف تكون مصر فى موقف مشابه لمواقف الدول التى تحكمها تيارات متأسلمة,

ولم نر دولة متأسلمة يحكمها تيار دينى قد نجحت .. وهو ما فرض ذعرا على نفوس المصريين , كبيرهم وصغيرهم , ورغم يقينى الذى ذكرته بعدم العودة للساحة السياسية , لكننى , كمواطن شعرت بالخوف والفزع على مستقبل أولادى واحفادى .. ووجدت أولادى الذين كانوا يرفضون رفضا تاما فكرة الترشح , يطالبوننى بضرورة الترشح حتى يحدث التوازن فى السلطات ,, ويكون هناك شخص ما يمكن التحدث معه بعيدا عن التيارات المتأسلمة .. وهو ما تستفيد منه مصر , اما اذا بقيت مصر تحت حكم هذه التيارات , فإنها سوف تعانى العزلة .. وشعبها سوف يعانى من عدم قدرته على التواصل مع الآخرين".


قلت : يبدو انك كنت فى صراع نفسى شديد ؟

قال : " نعم كنت فى صراع نفسى حاد , ماذا اذا حدثت المعجزة ونجحوا فى الوصول الى العدد المطلوب من التوكيلات .. ما الذى يمكن ان أقوله وفى الوقت نفسه لم اكن لأنسحب ومصر قد وصلت الى حالة تغيم فيها الرؤية المستقبلية .. ويتأثر هذا الوطن العظيم .. فى النهاية شعرت بأننى لن أفكر فى عذر آخر لو حدثت المعجزة ,, ووجدت نفسى مدفوعا بقوة أحمل أوراقى وأذهب الى اللجنة فى آخر 30 دقيقة .. بانتهاء هذه المرحلة وجدت ان هناك قطاعات كثيرة سعيدة بما حدث".

قلت : ولكن هناك قطاعات أخرى قد انزعجت ؟

ال: " أكثر من انزعاج هذه القطاعات أنها بدأت تتصرف تصرفات أعتبرها هيستيرية مع ألفاظ تجريح لشخصى كنت لا اتوقع ان تصدر من شخصيات مثقفة ومسلمة ومتنافسة,

هذا الهجوم الشرس فى كل مكان دفعنى للتفكير والتساؤل : هل يخشوننى ؟ .. هل هم يريدون اغتيالا للشخصية ؟ .. أم يريدون أن يءثروا فى هذا الشعب الذى أبدى ارتياحا لترشحى؟ .. وما تعجبت له موقف البرلمان الذى يؤرخ له بأنه برلمان الثورة الذى أتى بانتخابات حرة ونزيهة وهى الخطوة الأولى فى الديمقراطية فى مصر ,
أن يخرج بعض النواب ويتحدثوا عن إقصاء عمر سليمان بقانون .. وأنا لم أفهم حتى هذه اللحظة هل تفصل القانون للإقصاء ؟ .. وهل تفصل بالإضافة ؟".




****


عمر سليمان يطلق قذائف من العيار الثقيل مع بدء تدشين حملته الانتخابية‏:‏ الإخوان خطفوا الثورة ومارسوا العمل المسلح بحرق الأقسام والمرافق .. وسأكشف العديد من الحقائق والأسرار أمام الشعب قريبا

الأهرام - 13 أبريل 2012

كتب ـ محمد غانم‏:‏



كشف عمر سليمان نائب الرئيس السابق ورئيس جهاز المخابرات السابق والمرشح لرئاسة الجمهورية‏,‏ عن تفاصيل خطيرة أمس فيما يتعلق بجماعة الإخوان المسلمين‏ مؤكدا أنهم خطفوا الثورة من الشباب .


ومارسوا العمل المسلح في حرق أقسام الشرطة والعديد من المرافق الحيوية في البلاد ، وقال إنهم جهزوا قانون العزل السياسي علي مقاس عمر سليمان بعد أن قرر الترشح لينزع العمامة عن رأس مصر.

وتحدث سليمان عن محاولة اغتياله التي دبرها له مجهولون لا يعرفهم بدقة في30 يناير.2011

وحول عدم ممارسته لصلاحيات منصبه كنائب فور تخلي مبارك عن الحكم قال سليمان: الإخوان خطفوا الثورة من الشباب وكان لديهم غل وحقد شديدين وأرادوا الانتقام فقط وحرق البلد, كما رأينا فهم مدربون ومسلحون علي أعلي مستوي ونجحوا بالفعل في حرق أقسام الشرطة والعديد من المرافق الحيوية, وبالتالي وجدنا البلد هتولع فقرر مبارك نقل السلطة للجيش عامود الخيمة الوحيد في البلد المتبقي بعد سقوط الشرطة والنظام, ومبارك إذا أراد دستوريا أن يضع البلد بعد تخليه عن الحكم في مشكلة ومأزق كبير لفعلها باسناد السلطة لرئيس مجلس الشعب ليعلن خلو المنصب وبدء إجراءات انتخاب رئيس جديد بنفس الدستور ويختاره المجلس الذي يرفضه الناس, ولكن كانت ثورة الشعب ستكون عارمة لأنه لا يقبل من الأساس رئيس مجلس الشعب, ويريد حل المجلس, فكيف يسند لرئيسه إدارة شئون البلاد, فلم يكن اختيار المجلس العسكري من فراغ بل في إطار ثوري للحفاظ علي البلاد.

وأطلق سليمان أمس هذه التصريحات أثناء تدشينه لحملته, حيث دخل سليمان يحيط به كعادته اللواء جمال حسين أحد أبرز قادة الحملة الانتخابية واللواء سعد العباسي المرشح الأول كمتحدث رسمي للحملة.

وفي أول ظهور له عقب الضجة الكبري التي أثيرت فور ترشحه تحدث قائلا: لم أتصور علي الإطلاق حالة القلق الشديدة لدي الناس والشعور الداخلي بالاضطراب واليأس, فلقد وضعت شرطا بالغ الصعوبة لترشحي وهوجمع30 ألف توكيل من المواطنين في أقل من11 ساعه وكان الأمر أشبه بالمستحيل وانتظرت وأنا اضع في بطني بطيخة صيفي وقلت لن يستطيعوا جمع كل هذه التوكيلات ولن أترشح, ولكن شباب حملات تأييدي ومطالبتي بالترشح فعلتها ووقعت في الحفرة, وفوجئت بشعب مصر يقدم لي أكثر من60 ألف توكيل في ساعات وهنا كان قراري بالترشح نهائيا وحاسما, وأعلم ان هناك الكثيرين ممن يخشون إفشاء هذه الاسرار ولهذا يقاومون ترشحي بعنف وقريبا سأكشف العديد من الحقائق والأسرار أمام الشعب.

وأضاف كل ما أتمناه ان تمر هذه المرحلة علي خير دون عنف وان تحكمها فقط ارادة الناخبين وان يتولي البلاد الاصلح لرعايتها, فالمجتمع المصري لم يكن يوما منشقا علي نفسه كما يحدث الآن, فلقد كان منظما ومغلقا ويتم مناقشة كل الامور بدقة وهدوء للوصول الي الأصلح.

وقال سليمان هناك أسباب رئيسية وراء ترشحي للرئاسة فطوال عمري لم اتخاذل في أي عمل وظيفي كلفت به, وتعرضت بسبب ذلك لاشياء لا يتصورها عقل وكاد بعضها أن يودي بحياتي, فهل بعد هذا العمر الطويل من العمل في خدمة مصر أتخلي عنها وخاصة ان الناس يطالبونني بإنقاذ ما تبقي من مصر كدولة, ولا أخفي ان بداخلي كان هناك شعور قوي بانه كفاك يا عمر لقد بذلت الكثير من أجل الحفاظ علي استقرار هذا الوطن والحفاظ علي امنه ويجب اعطاء الفرصة للشباب لكي يحكموا ويغيروا ما دفعهم الي القيام بثورتهم المجيدة واختفيت بسبب هذا الشعور لأكثر من عام وشهر تقريبا وكنت فقط اتعرض للشتائم وحملات التشنيع والاتهامات الظالمة وتحملت بصبر شديد, وللاسف منذ قيام الثورة التي خطفها الإخوان من شباب مصر لم اجد اي ديمقراطية تحققت بل وجدت عمليات إقصاء وانتقام وتشويه وكذب وتشويش, بخلاف معاناة المصريين من انفلات امني لم تشهده البلاد من قبل وسيستمر طالما لم تعد هيبة الدولة ونظامها, فحتي الان لا يوجد سوي مجلس عسكري يدير متحملا ما لا يطيقه بشر وبرلمان غريب الشكل والمواطنون حائرون.

وأضاف عمر سليمان موجها حديثه لشباب حملات دعمه: عندما أذهب للنوم يوميا اقول متحسرا يا خسارتك يا مصر ولكن الامل مازال بداخلي, فلم اعرف اليأس يوما وكنت علي يقين شديد بأن ظهوري علي الساحة السياسية من جديد سيثير جدلا واسعا وحاولت تجنب ذلك وكنت اقول مش نازل الانتخابات وانتم تتحدوني قائلين لأ هتنزل وبالفعل شعرت ان هناك مطلبا شعبيا لترشحي وخاصة بعد نقض الاخوان لتعهداتهم كعادتهم وترشيحهم لمرشحين دفعة واحدة لانتخابات الرئاسة, مع التأكيد أنهم يريدون الاستيلاء علي السلطة من قمتها بمعني رئيس اخوان وحكومة اخوان وبرلمان اخوان وبالتالي يمكنهم اختراق كل مؤسسات الدولة لنصبح دولة دينية.

وأضاف ناديت كثيرا الا تحتوي مؤسسات الدولة علي صبغة دينية وخاصة من جماعة الإخوان المسلمين وان يتم بصفة دائمة السيطرة عليهم, حتي تستمر علاقتنا المنفتحة علي العالم وإلا ستصنف مصر مثل باكستان وأفغانستان التي يحكمها النظام الديني وتهرب منها دول العالم وتحجم علاقاتها معها وكأنها شخص مصاب بفيروس قاتل اومسافري هذه الدول الي مختلف دول العالم يعاملون في المطارات بعنف وكإرهابيين.

واستطرد سليمان قائلا: لست تواقا علي الاطلاق لمنصب الرئيس فهو ليس مغنما وكل من يعرفني يعلم جيدا انني شديد الزهد في السلطة وفكرت من قبل في الاستقالة من منصب رئيس المخابرات ولكن لم يكن الامر بيدي وتمت نصيحتي بإلغاء هذه الفكرة من رأسي تماما فلم يسبق لاحد ان استقال بإرادته في ظل النظام السابق مضيفا, ولكن إذا اراد الله ان اتولي منصب الرئيس فسأكون خادما لمصر وشعبها لاعيد الي الدولة هيبتها وانزع العمامة من فوق رأس مصر والتي يحاول البعض وضعها بالقوة.
وقال سليمان ردا علي سؤال لـالاهرام حول قانون العزل السياسي لرموز النظام السابق الذي يجري تجهيزه في مجلس الشعب: هذا القانون يجري تجهيزه علي مقاس عمر سليمان فقط مع تأكيد أن هذا القانون يسيء لمصر وللبرلمان أمام العالم ويتنافي مع الحقوق السياسية لكل مواطن.

وأكد سليمان إذا ما وجدت صلاحيات رئيس الجمهورية في الدستور الجديد لا تمكنه في حالة فوزه بالانتخابات من القيام بعمله فإنه سيستقيل علي الفور قائلا لن أصبح طرطور ولن أقبل سوي أن أكون جادا وفاعلا ولن اخضع لمحاولات الترهيب والتهديد.

وقال إنه علم مسبقا أنهم سيصدرون القانون وسيدعمون موقفهم بإضرابات واحتجاجات للترهيب والضغط علي المجلس العسكري والايحاء له ان البلد هتولع بسبب ترشح عمر سليمان ولا أعرف ماذا سيفعل المجلس العسكري أمام هذه المهاترات؟ ولكني مطمئن وكلي ثقة اننا سنكمل المشوار وان مثل هذا القانون سيهد البلد, وخاصة مع سيطرة الإخوان علي كل شيء في البلد.

وردا علي سؤال لـالأهرام حول حقيقة تعرضه للاغتيال فور تعيينه نائبا للرئيس السابق مبارك, قال سليمان: كانت محاولة اغتيال منظمة ونجوت منها بإعجوبة وتم اختيار موعدها بدقة يوم30 يناير2011, وحاول الارهابيون تنفيذها في مصر الجديدة بميدان الخليفة المأمون واستغل المجرمون الإنفلات الأمني واقالة الحكومة وعدم تواجد الشرطة وعدم استكمال انتشار قوات الجيش ورأيت الموت بعيني, وكنت اتمني الشهادة بدلا من حارسي الذي قتل برصاصات الغدر التي مزقت جسده, ويومها رويت للرئيس السابق مبارك ما حدث فأمر رئيس الحرس الجمهوري بكشف المجرمين فلم يجد أي خيوط تساعده في الكشف عن أية تفاصيل, وحتي الآن لست متأكدا من أسباب محاولة اغتيالي الفاشلة وعندي كم كبير من الاستنتاجات التي تكشف لمن كانت المصلحة في اغتيالي ولكني كرجل مخابرات في المقام الأول لا أتحدث الا إذا كان بين يدي حقائق واضحة بنسبة100%.

وقال سليمان: بذلنا في جهاز المخابرات المصرية جهودا كبيرة للحفاظ علي أمن مصر واستقرارها, وليس لمصلحة نظام أو شخص أو حزب كما يتاجر البعض حاليا.
وكشف سليمان انه تقدم للرئيس السابق مبارك بتوضيح شامل في نهاية عام2010 عن حالة الاحتقان التي يعيشها الشعب المصري بسبب الخوف من توريث الحكم لجمال مبارك وانتخابات2010 التي لم يرض عنها أحد ونصحته بضرورة التحرك الرئاسي فورا لإحتواء غضب الشارع المصري واحتقانه المتزايد, وفي28 يناير2011 نصحته بحل مجلس الشعب فورا وخاصة مع وجود نحو400 طعن في صحته وقلت له الشعب المصري ينتظر منك الكثير, وبالفعل درس الأمر بدقة, ولكن فضل إقالة الحكومة بدلا من حل البرلمان وشاءت إرادة الله ان تقوم الثورة.

وقال, ردا علي سؤال حول حقيقة تمزيق قرار تعيينه نائبا لرئيس الجمهورية في عام2007, لم يكن قرارا ولم يمزق أحد شيئا, الأمر كان مجرد فكرة طرحها الرئيس السابق مبارك قائلا: أنا عايز عمر سليمان يبقي النائب بتاعي, ويومها رفض الجميع بالطبع وبإصرار خاصة أنهم كانوا يزينون له توريث جمال مبارك للرئاسة, خاصة أن جمال مبارك كان طموحه السياسي يصل إلي هذا الحد, وكان تعييني نائبا يعني وأد حلم التوريث, ومن يومها لم يتحدث معي الرئيس مبارك في هذا الأمر إلا بعد نشوب الثورة, وقام بتعييني علي الفور في محاولة لاحتواء غضب الشارع الذي كان يرحب بتعييني نائبا للرئيس.


****

مطلقة عمرو حمزاوي: كان يعمل مع جمال مبارك..وطموحه للسلطة يدفعه لأي شئ


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3698 - 2012 / 4 / 14 - 01:10
المحور: الصحافة والاعلام
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع



عواصم : قالت آنا ألكسندر ، طليقة النائب عمرو حمزاوي عضو مجلس الشعب والأستاذة في جامعة برلين ، أنها مندهشة من التحولات التي طرأت علي زوجها السابق عمر حمزاوي خلال الفترة التي تلت انفصالها عنه .

مؤكدة علي انها تدرك ان الطموح الرهيب للسلطة هو الذي يدفع زوجها السابق لان يفعل اي شيء ، وبما في ذلك التحالف مع جماعة الاخوان المسلمين التي كان ينتقدها بعنف في اوراقه البحثية.

واضافت ألكسندر في تصريح لجريدة "الفجر" هذا هو سبب خلافنا فهو يمكن ان يفعل اي شيء ، وبما في ذلك انه وافق فورا علي طلب ان احتفظ بأولادنا ، وأن يعيشا معي في ألمانيا.

وكشفت ألكسندر عن انتهازية اصيلة في حمزاوي أكدت لها ان سعيها للطلاق منه كان مبررا ، وانها غير نادمة علي هذا القرار الذي اخذته في واشنطن حين كان يعمل في مركز كارنيجي قبل ان يعود للقاهرة فجأة منذ مايزيد عن عام .

واوضحت مطلقة حمزاوي انها تعرفت علي عمرو حمزاوي حين كان مبعوثا في جامعة برلين ، وكشفت انهما عاشا سويا لنحو عام ونصف العام قبل ان يتزوجا ، وقالت : " كان يقول لي انه عمل مع جمال مبارك في مصر وانه طلب ان يكون وزيرا في الحكومة كما انه تلقي وعدا بذلك ، ثم قرر ان يسافر لاستكمال دراسته الي حين يتم تنفيذ الوعد ، وانه بقي علي اتصال مع جمال مبارك حتي بعد ان سافر الي واشنطن ، و انها كانت تقرأ رسائل بريد الكتروني متبادله بينهما.

وأضافت انها لاتعرف هذه الممثلة التي تزوجها ، كما انها لم تعرف خطيبته الدرزية السابقة في لبنان ، لكنها تعرف انه ظل لسنوات يحصل علي اجازة من كلية السياسة والاقتصاد في جامعة القاهرة باعتباره مرافقا لزوجته الأجنبية في ألمانيا في حين كان قد طلقني ويسافر للعمل في واشنطن.

http://www.gn4me.com/gn4me/details.jsp?artId=4102574

****

مطلقة حمزاوي : كان يعمل مع جمال مبارك.. وطموحه للسلطة يدفعه لأي شئ حتي التحالف مع الإخوان


صرحت آنا ألكسندر ، طليقة النائب عمرو حمزاوي عضو مجلس الشعب والأستاذة في جامعة برلين ، أنها مندهشة من التحولات التي طرأت علي زوجها السابق عمر حمزاوي خلال الفترة التي تلت انفصالها عنه .

مؤكدة علي انها تدرك ان الطموح الرهيب للسلطة هو الذي يدفع زوجها السابق لان يفعل اي شيء ، وبما في ذلك التحالف مع جماعة الاخوان المسلمين التي كان ينتقدها بعنف في اوراقه البحثية.

واضافت ألكسندر في تصريح خاص لـ"الفجر" هذا هو سبب خلافنا فهو يمكن ان يفعل اي شيء ، وبما في ذلك انه وافق فورا علي طلب ان احتفظ بأولادنا ، وأن يعيشا معي في ألمانيا.

وكشفت ألكسندر عن انتهازية اصيلة في حمزاوي أكدت لها ان سعيها للطلاق منه كان مبررا ، وانها غير نادمة علي هذا القرار الذي اخذته في واشنطن حين كان يعمل في مركز كارنيجي قبل ان يعود للقاهره فجأه منذ مايزيد عن عام .

واوضحت مطلقة حمزاوي انها تعرفت علي عمرو حمزاوي حين كان مبتعثا في جامعة برلين ، وكشفت انهما عاشا سويا لنحو عام ونصف العام قبل ان يتزوجا ، وقالت : " كان يقول لي انه عمل مع جمال مبارك في مصر وانه طلب ان يكون وزيرا في الحكومة كما انه تلقي وعدا بذلك ، ثم قرر ان يسافر لاستكمال دراسته الي حين يتم تنفيذ الوعد ، وانه بقي علي اتصال مع جمال مبارك حتي بعد ان سافر الي واشنطن ، و انها كانت تقرأ رسائل بريد الكتروني متبادله بينهما.

وأضافت انها لاتعرف هذه الممثلة التي تزوجها ، كما انها لم تعرف خطيبته الدرزية السابقة في لبنان ، لكنها تعرف انه ظل لسنوات يحصل علي اجازة من كلية السياسة والاقتصاد في جامعة القاهرة باعتباره مرافقا لزوجته الأجنبية في ألمانيا في حين كان قد طلقني ويسافر للعمل في واشنطن.


****

انتهى الخبر وفي النهاية يقال إن مظاهرة أحاطت بمجلس الشعب الإخوانوسلفي الذي يشغل فيه حمزاوي "جاكسون" الليبرالي المتأسلم منصب عضو برلمان ، صبيحة زواجه ببسمة ، وكانوا ينادون فيها قائلين : يا بسمة قولي الحق ، حمزاوي بيعرف ولا لأ :))

****

ولنا مقال آخر من قبل يفضح حمزاوى وليبراليته الزائفة وانبطاحه للإخوانوسلفيين : الرد الداوى على ليبرالية حمزاوى

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=295386
 

****

لماذا كل هذا الرفض لزيارة المسلمين والمسيحيين للمسجد الأقصى والقدس وفلسطين كلها ؟!!


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3703 - 2012 / 4 / 20 - 16:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع




لا شك أنه خطأ كبير من المفتى على جمعة أن يمنح لخصومه وخصومنا الإخوانوسلفيين الفرصة كى يطالبوا بإقالته فى مثل هذا الوقت الحرج .. لكن فى الحقيقة فإننى لا أتفهم كثيرا تشدد المتشددين فى رفض زيارة المسلمين للمسجد الأقصى ومساجد فلسطين والمسيحيين لكنائس القدس وفلسطين .. يقول الرافضون إن تلك الزيارة تستلزم أخذ تأشيرة إسرائيلية على جواز السفر وهى بذلك نوع من التطبيع ..



لا أرى فى رأيهم هذا أى وجاهة بل هو تعنت ، لأن المسجد الأقصى نحن المسلمون مأمورون بعمارته وشد الرحال إليه وهم - الرافضون - بذلك يمنعون أمرا نبويا (لا تشد الرحال إلا إلى ثلاثة مساجد : المسجد الحرام ومسجدى هذا والمسجد الأقصى) وتمنعون أجر وثواب الصلاة فيه عن المسلمين مصداقا للحديث النبوى الشريف (الصلاة في المسجد الحرام بمائة ألف صلاة فيما سواه، والصلاة في مسجدي بألف صلاة فيما سواه، والصلاة في بيت المقدس بخمسمائة صلاة فيما سواه) .. إضافة إلى أن زيارة المسلمين وازدحامهم فيه سيكون ضمانة لعدم تفكير إسرائيل فى هدمه ، أما أن نهجره هكذا ونقاطعه بدعوى رفض التطبيع ، فسوف يسهل على إسرائيل فكرة هدمه .. تماما كما سهل على إسرائيل الاستيلاء على نصف الحرم الإبراهيمى فى الخليل ..



أما مسألة التأشيرة الإسرائيلية فأنت مضطر إليها لبلوغ المسجد الأقصى ، وأنت ذاهب فى رحلة دينية وروحانية وليست ترفيهية مثلا أو كمالية أو ثانوية ، وهى رحلة ضرورية ومهمة ووطنية أيضا لدعم المسجد الأقصى ولدعم الحرم الإبراهيمى بالخليل أيضا وكافة مساجد فلسطين ، وكذلك الحال مع المسيحى وكنائسه فى فلسطين كلها .



والضرورات تبيح المحظورات فإنك تتيمم إن لم تجد ماء للوضوء ، وإنك تأكل الميتة إن لم تجد سواها وإن كنت فى الصحراء القفراء .



ومسألة انتظار القدس حتى تتحرر كصلاح الدين الأيوبى فهو أمر فى علم الغيب متى سيحدث ربما بعد مئة سنة أو أكثر ، ولا تنسوا أن الصليبيين قبل فتح صلاح الدين للقدس كانوا قد جعلوا الأقصى زريبة للخنازير ودنسوه فلم يعد يصلح للصلاة فلماذا كان ليزوره وقتها ؟! ... فمسألة إجباركم المسلمين والمسيحيين على انتظار تحرر القدس وفلسطين كلها من البحر للنهر ، سيجعلكم تحرمون أجيالا كثيرة جدا من المسلمين والمسيحيين العرب ومن كافة أنحاء العالم من دعم الأرض المقدسة فلسطين ، ومن استذكار ورؤية والحنين إلى يافا وحيفا وعكا وطبريا واللد والرملة وصفد وبيسان وعسقلان وأسدود وبئر سبع والناصرة والقدس وبيت لحم وأريحا والخليل وجنين وطولكرم وغيرها من مدن فلسطين ، واستذكار تاريخ فلسطين ، وإيقاد نار الحنين والرغبة فى تحرير فلسطين من الصهاينة لدى المسلمين والمسيحيين.



فإنكم بسماحكم لهم بزيارة مقدساتهم الإسلامية والمسيحية فى فلسطين كلها ستغيظون عدوكم وعدونا الصهيونى أكثر وتحافظون على معرفة ودراية الأجيال العربية والعالمية الجديدة دوما بقيمة وأهمية وجمال فلسطين السليبة ومأساة فلسطين وتاريخها ومقدساتها ووجوب تحريرها من الغاصب .. وتمنعون بذلك هدم إسرائيل لمقدساتكم ..



ولكنكم بمنعكم زيارة المسلمين للمسجد الأقصى تجعلون الأقصى مهجورا ومهملا - وكم تعالت دعوات الفلسطينيين فى رمضان وكافة شهور السنة ونداءاتهم لمسلمى العرب والعالم لإعمار المسجد الأقصى وزيارته لحمايته من تهديد الهدم وإذاعة صلاة التراويح كل ليلة رمضانية على القنوات المصرية والسعودية ولكن لا حياة لمن تنادى - ، وتخالفون الآية الكريمة ( ومن أظلم ممن منع مساجد الله أن يذكر فيها اسمه وسعى فى خرابها أولئك ما كان لهم أن يدخلوها إلا خائفين لهم فى الدنيا خزى ولهم فى الآخرة عذاب عظيم) ، وتخالفون الآية الكريمة (ولولا دفع الله الناس بعضهم ببعض لهدمت صوامع وبيع وصلوات ومساجد يذكر فيها اسم الله كثيرا) .. فأنتم تسهلون برفضكم المتعنت هذا على إسرائيل هدم المقدسات الإسلامية والمسيحية فى فلسطين لأنها تعلم أن زوارها معدودين ومن داخل فلسطين فقط لا من الوطن العربى والعالم الإسلامى والعالم كله .. ونفس الشئ يقال عن منعكم زيارة المسيحيين لمقدساتهم بفلسطين كلها فى القدس والناصرة وبيت لحم وطبريا إلخ .. والمسلمين لمقدساتهم بفلسطين كلها فى القدس والخليل وعكا وبئر سبع والرملة وغزة وغيرها ..



نعم نرفض التطبيع بكافة أشكاله وننادى بتحرير فلسطين من البحر إلى النهر ، ولكن هذه الزيارات الدينية والوطنية لا تعد تطبيعا فى رأيى بقدر ما تعد رحلة دينية مهمة ورحلة وطنية لدعم فكرة تحرير فلسطين كلها فى نفوس الأجيال الجديدة المسلمة والمسيحية العربية وغير العربية ، التى تزور مقدساتها هناك.


****

إنك لن تستطيع معى صبرا.. ما أبشعها من حدود وشريعة ! .. لا لتطبيق الحدود فى مصر !


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3703 - 2012 / 4 / 20 - 22:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع

إنك لن تستطيع معى صبرا.. ما أبشعها من حدود وشريعة ! .. لا لتطبيق الحدود فى مصر !



(إنك لن تستطيع معى صبرا) عبارة قرآنية بليغة قالها الخضر ذو العلم اللدنى الصوفى لموسى المتمسك بحرفية الشريعة ..



موسى الحالى الآن هو عموم المسلمين الذين يسيرون وراء الإخوانوسلفيين ، عموم المسلمين أفيونجية الشريعة ، عموم المسلمين فى مصر الذين يرفضون الإبقاء عليها علمانية تنويرية كما أرادها محمد على والخديو إسماعيل وعبد الناصر وكافة التنويريين والحرياتيين والعلمانيين المصريين الكبار .. عموم المسلمين الذين يفرضون أو يريدون أن يفرضوا الحجاب والنقاب واللحية والجلباب .. عموم المسلمين الذين يريدون تطبيق الحدود الظلامية الهولاكوية القروسطية البدائية الهمجية البشعة السادية الوحشية التى انتهى زمانها ومكانها والمخالفة لحقوق الإنسان ولا تناسب القرن العشرين ولا الحادى والعشرين إلخ .. عموم المسلمين الذين يعشقون المجرم السفاح الإرهابى السعودى السلفى ابن لادن وأستاذه ابن عبد الوهاب وسيد قطب وحسن البنا والمودودى وابن تيمية وحسن الصباح وبقية عصابة الجماعة الإسلامية والإخوان والسلفيين .. عموم المسلمين الذين يرفضون الاشتراكية والليبرالية والعلمانية ، هؤلاء كلهم موسى الحالى .



والخضر الحالى هو نحن العلمانيون والتنويريون والحرياتيون وكارهو وخصوم الإخوانوسلفيين ..



هؤلاء جميعا (عموم المسلمين هؤلاء) لا يستطيعون معنا صبرا ، سرعان ما يسبوننا ويقمعوننا ، ويكفروننا ، ويفتون بسفك دمائنا وخروجنا من الإسلام.



موسى الحالى هو من يتحرشون بنا من الإخوان والسلفيين والليبراليين المزيفين الحمزاويين والناصريين الصباحيين والاشتراكيين المتأسلمين وأقباط تأييد الشريعة الهولاكوية الإسلامجية وكل متأسلم متطرف أفيونجى شريعة من أتباع عبد الحليم قنديل وحمدين صباحى ودراويش الإخوانى أبو الفتوح إلخ ..



من يريد تطبيق الحدود فى مصر فليتخيلها بعقلية الحقوقىّ حقوقىّ الإنسان وحقوقىّ المرأة وبعقلية القرن الحادى والعشرين وبعقلية مواثيق الأمم المتحدة وحظر العقوبات البدنية والتعذيب (فهذه الحدود عقوبات بدنية وتندرج تحت تصنيف التعذيب أيضا) وبعقلية التمدن والتحضر ..



ما رأيه فى دلو لجمع الدماء النازفة من الرأس المقطوع ، وقورمة (جذع شجرة) لإسناد الرأس عند قطعه بالسيف وفصله عن الجسد حين تنفيذ حد الردة أو حد القتل أو حد الحرابة ، وبلطة (فأس) أو سيف ، وعلى مرأى أيضا وفى ساحة عامة من عموم الناس .. هل هذه عقوبات رحيمة بالإنسان ، هل هذه عقوبات غير سادية ولا وحشية .. والرأس تقطع وتسقط والجسد ينتفض مذبوحا كذبح البهيمة ، ثم يسكن ، والدماء تملأ الأرض غزيرة متدفقة .. والمتفرجون مستمتعون ساديون مع الزمن .. هل هذا جميل جدا !!! فيا لوقاحة المدافعين عن الحدود ! ويا لتبجحهم !



وما رأيه فى يد مقطوعة ، ودماء متدفقة ، وصراخ الضحية العنيف الرهيب الذى لا يتوقف ، ووضعهم طرف ذراعه النازف فى زيت مغلى لإيقاف النزف وكى الجرح .. ما رأيه فى إعاقة وعاهة ، وحقد المقطوع اليد على الله ذى الشريعة ورسوله ودينه والإخوانوسلفيين والحكومة والشرطة والدولة والناس وعلى نفسه .. ويقال له : يا أكتع ! ويعير بيده المقطوعة .. هل هذه عقوباتكم الرحيمة !



هل هذه الشريعة التى يصفها أفيونجى الشريعة حمدين صباحى لعنه الله ، بأن فيها العدل والحرية والمساواة ..



أقول له ولأمثاله من المتشدقين والمتبجحين بالدفاع عن شريعة هولاكو هذه : لا توجد أى شريعة فيها حرية ، الشريعة أوامر ونواهى ، وبالتالى لا علاقة لها بالحرية فى شئ .. الشريعة شئ ، والحرية شئ منفصل تماما ، لا داعى للخلط بين الحرية والشريعة .. أين الحرية فى إعاقة الناس وجلد ظهورهم والاستمتاع بصراخهم وآلامهم ورؤية دمائهم وأطرافهم ورؤوسهم المقطوعة وقتلهم بالحجارة والصليب ؟!! أين الحرية فى الشرطة الدينية هيئة الأمر بالمعروف والنهى عن المنكر ؟!! أين الحرية فى حجب الإنترنت والوصاية على الإبداع وتحريم الفنون وتغطية التماثيل ؟!!



أما العدل ، فأين العدل فى إعاقة إنسان (هل قــُطعت يد المسروق منه حتى يكون القصاص قطع يد السارق) وتعليم الناس السادية والاستمتاع بالدماء وبالصراخ وبأصوات الأنين والآلام ؟



وأين المساواة فى ضرب النساء وتحقيرهن ، وفى تحقير الشيعة والصوفية والأقباط والعلمانيين والليبراليين واللادينيين والبهائيين والقرآنيين ، وتكفيرهم وسفك دمائهم ؟!! أين المساواة فى حماية الإخوانوسلفيين وحكامهم العسكريين من أمثال نميرى والبشير وآل سعود وحكام أفغانستان وباكستان والصومال والسودان والعراق إلخ من قطع اليد والرجل والرقبة والجلد والصلب والرجم ؟!! وأين المساواة فى فقه الرق واستعباد البشر والإبقاء على الرق !



ما رأيه فى عقوبة شاعرية جدا كالصلب فى حد الحرابة (بالمسامير أو الحبال فى الشمس حتى يموت الضحية جوعا وعطشا بعد عدة أيام) ، عقوبة شاعرية جدا ، ومتمدنة ومناسبة للإنسان !



ما رأيه فى عقوبة شاعرية أخرى فى حد الحرابة أيضا وهى قطع اليد اليمنى والرجل اليسرى أو قطع اليد اليسرى والرجل اليمنى .. أيضا شاعرية جدا ومتمدنة ومناسبة للإنسان !!



قبل أن تطالب بتطبيق الحدود وتدافع بحرارة وتبجح عنها أيها الأفعى الغبية الإخوانوسلفية الكامنة فى المواقع العلمانية كموقعنا هذا والكامنة أيضا فى الفيسبوك ، أنظر إلى حقيقتها ونتائجها وبشاعتها قبل أن تفرضها على مصر ..



هل من عار أكبر للمصريين الآن من أن يكون المثل الأعلى لهم هو الكيان السعودى !!



يقولون إن الإسلام دين الحرية والرحمة والعدالة إلخ . الأفضل أن يقولوا الإسلام دين وبس. دين وخلاص. بدون مدح ولا ذم ولا ربطه بأمور لا علاقة له بها لا هو ولا أى دين. دعوا الحرية للحرية والرحمة للرحمة والعدالة للعدالة والعلم للعلم والتسامح للتسامح والتنوير للتنوير والإسلام للإسلام والاشتراكية للاشتراكية والعلمانية للعلمانية .. لا داعى أن تحشروا الإسلام فى التيارات السياسية والمثل العليا ، ولا داعى أن تصفوا الإسلام بصفات التيارات السياسية والمثل العليا الإنسانية السامية المشتركة .. صفوه بأنه دين وبس.



هكذا هى شريعتك يا إخوانوسلفى ويا موسى الحالى ، مهما تحاول تبريرها والدفاع عنها وتزيينها ومكيجتها .. فلا داع لكل ذلك ، فإش تعمل الماشطة فى الوش العكر ..



لكيلا نظلم الإسلام فهو لم يبتدع أيا من عقوباته البشعة تلك (ما عدا طبعا تحريم الفنون وبقية الأفكار الظلامية الإخوانوسلفية فهى من ابتداعه لطبيعته البدوية الخشنة المضادة للحضارة إلى الآن) ، فهى موجودة فى عصره (القرن السابع الميلادى) وقبل عصره وطوال العصور القديمة والوسطى ، لأنها عصور بدائية وحشية همجية من صلب ورجم وجلد وقطع يد ورجل ورقبة ، عند الفرس والرومان والبيزنطيين والفراعنة والبابليين إلخ .. ولكنها - فقد يقول قائل إذن هى ليست بدعة بل هى متعارف عليها عالميا ولم يخطئ الإسلام بل تماشى مع العالم .. أقول له : نعم تماشى وقتها مع العالم .. الآن انتهت هذه العقوبات البشعة من العالم أجمع فلماذا تصرون على تطبيقها الآن ، حتى اليهود فى إسرائيل ألغوا الرجم والإعدام بالسيف وما شابه - ولكنها والرد موجود اختفت من العالم كله فلماذا تحاولون إحياءها والإبقاء عليها وتنفيذها وتقليد الكيان السعودى الإخوانوسلفى الظلامى النتن المتخلف البدوى السادى البشع القمئ .. وقتها كانت مناسبة لعصرها البدائى الهمجى .. لكننا كبشر الآن تمدنا وتطورنا . فلم تعد مناسبة وانتهى زمانها وعصرها .. أما المغفلون والحمقى والمكابرون والمتبجحون الذين يصرون على تطبيقها الآن ، فهم لا يزالون يعيشون فى الماضى السحيق المنقرض ، وهم حفنة من الحفريات والمجانين والمرضى النفسيين .



ويقولون : أنتم تسيئون للإسلام . نقول لهم : من أساء للإسلام حقا هو من وضعه فى السياسة وحشره فى السياسة حشرا ، وأراد تطبيق الحدود التى أكل عليها الدهر وشرب ، ويريد إلغاء القانون المدنى الرحيم وعقوبات السجن والشنق ، فإنه هو من اضطرنا لفضح بشاعة وهمجية الحدود وكنا من قبل ثورة يناير - صفر الإسلامية فى مصر كنا ساكتين عنها وهذا خطؤنا أن سكتنا عنها من قبل لأننا كنا نظنها قد انتهت فعليا ولن يأتى يوم على مصر يطالب فيها مسلموها بها كما فى أفغانستان والكيان السعودى والسودان والصومال ..



وهو ليس خطأنا وحدنا بل يتحمل الخطأ الأكبر إعلامنا وتلفزيوننا وصحفنا المصرية التى سكتت طوال ثمانين عاما هى عمر الإخوانوسلفيين فى مصر عن نقد وفضح الحدود والشريعة وجميع الأفكار الإخوانوسلفية ، وتقاعسها عن نشر العلمانية وقيمها وقيم الجمهورية والترغيب فيها (ترغيب الشعب فيها) ..



وللعلم فإن الشريعة الهولاكوية شريعة دى ساد الإسلامية الإخوانوسلفية ليست حدودا فقط ، بل هى كل أمر ونهى قرآنى أو نبوى هو شريعة .. وعلى ذلك تحطيم التماثيل شريعة ، وحرق الكنائس شريعة ، وهدم الأضرحة شريعة ، وحرق اللوحات والصور شريعة ، وتحريم الفنون شريعة ، وحجب الإنترنت شريعة ، وتحجيب النساء وكافة أفكار الإخوانوسلفية شريعة.



إنك لن تستطيع معى صبرا ، إنك لن تطيق صراحتى .

****



بمناسبة استبعاد عمر سليمان ، حان وقت كشف الغطاء عن جيش الأيدى المرتعشة والدبابير المرتجفة وعن النخبة المنبطحة للإخوانوسلفيين


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3704 - 2012 / 4 / 21 - 21:00
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع
More Sharing Services

يا مشير ويا مجلس يا عسكرى ، لن نترككم تعطوننا المقلب والبمبة فى النهاية ، بعد استبعادك لعمر سليمان ، لن ننتخب أحدا فى انتخاباتك الإسلامية اللعينة .. لن نوقع لكم شيك تأييد على بياض كما فعلنا طوال شهور مضت .. لن نتحالف معك ولا مع الإخوانوسلفيين .. سنتخذ موقف المقاطعة ..



- لم يبقي لي حتى أعلن قراري النهائي من الجميع جميعكم وجميعكن إلا انتظار من يتولى الرئاسة وانتظار مصير الأحزاب الدينية والبرلمان الدينى فإذا تولاها اخوانوسلفي متخفى أو علني .. أو إذا تولاها فلول ضعيف وأبقى على البرلمان الدينى والأحزاب الدينية .. حملتكم جميعا أقباطا وناصريين وليبراليين وكل المصريين وألقيتكم فى مزبلة التاريخ وأعرضت بوجهى وعقلى وفكرى عنكم .. وعدت لا أرضى إلا بنفسى مسامرا وصديقا وحليفا

فإنى لا أحب الفاشلين ولا الخائنين ولا الضعاف ولا المتواطئين ولا المتقلبين




- يقولون إن التيار الاسلامجى الاخوانوسلفى فصيل مهم فى مصر حتى أعطوه 70 فى المئة وبرروا ضعف الجيش وسكوته عنهم بتلك الحجة الرخيصة ..

فمن الذى جعلهم فصيلا مهما وقائدا : جيش خائن سعى لسنين وسنين منذ أربعين سنة لاستئصال الاشتراكيين والليبراليين والناصريين من مصر ونجح حتى أصبحوا حفريات شبه منقرضة وفتح القنوات الفضائية للسلفيين وفتح مصر للمقرئين السعوديين .. ثم ساعدته فى ذلك هذه الحفريات الليبرالية والاشتراكية والعلمانية والناصرية والقبطية ، بالخيانة والانبطاح للاخوانوسلفيين وبدعاوى الواقعية الممجوجة وبان السياسة فن الممكن ، كلمات قميئة يبررون بها انبطاحهم ومواقفهم المتخاذلة الخيانية التى يسلمون بها مصر للاخوانوسلفيين


- أما من قالوا لكم إنهم نادمون على انتخاب الاخوانوسلفيين فى البرلمان .. فأؤكد لكم إنهم حفنة من المخادعين والكذابين فى أصل وجوههم .. وإنهم غير نادمين بالمرة وإنهم حفنة من مؤيدى الشريعة الهمجية القروسطية التى انتهى زمانها ... وإنهم لو عاد بهم التاريخ لفعلوا نفس ما فعلوا ولقالوا نفس ما قالوا .. وإنهم سوف ينتخبون رئيسا إخوانوسلفيا أو على أقل تقدير رئيسا فلوليا منبطحا للإسلامجيين كعمرو موسى أو أحمد شفيق أو ناصريا منبطحا للإسلامجيين كصباحى




- اشتموا قد ما تقدروا - وأنا معاكم والتوبيخ ده ليا أنا كمان قبلكم - فى شريعة هولاكو الإسلامية والحدود

واشتموا قد ما تقدروا كالثكالى والأرامل فى أبو إسماعيل وأبو الفتوح وصباحى وأبو جلمبو الخ ..

إذا كان الكل بيشتم فى الإخوان فمن الذى تحالف معهم منذ يناير إلى الآن ..

وإذا كان الكل يريد حل البرلمان فلماذا لم ولن يتم حل البرلمان

وإذا كان أحمد شفيق فلول فإنى أغفر له ولكن أن يغازل الشريعة والاسلامجيين ويريد تعيين نائب اسلامجى له فإنى لا أغفر له ..

وإذا كان الأقباط يرفضون الاخوانوسلفيين فلماذا انضموا إلى حزب الإخوان وحزب السلفيين (الحرية والعدالة - النور)

وإذا كان الليبراليون يريدون الحفاظ على علمانية مصر فلماذا يضعون أيديهم فى أيدى الاخوانوسلفيين فى كل مظاهرة بالتحرير

اشتموا اشتموا اشتموا كمان .. هو الهلس يعنى هيضر السلفيين ولا الإخوان

لهم حق يقولوا الله يدعمنا .. طبعا ، ناتو وجيش مصرى خاين ، وليبراليين خونة وأقباط خونة وناصريين خونة وكله كله خونة ، طبعا لازم الاخوانوسلفي يقولك الله يدعمنا وانتصر الاسلام وانهزمت العلمانية .. انتصر هولاكو الإسلامى على المستعصم العلمانى .. وبقى فقط أن يلفكم جميعا فى سجادة وتطأكم الخيول وأنا معكم ..


- إلا الكرامة كرامة مصر وكرامة العسكرية المصرية التى مرغتها فى الأرض يا جيشنا الباسل جدا .. أيها المؤتمر بأمر أمريكا حتى إذا أمرتك بتسليم مصر للإخوان والسلفيين وعلى رأسهم أبو الفتوح وصباحى ، وافقت وانبطحت يا خائن مصر وعلمانية مصر وحريات مصر وتنوير مصر

غاية ما فى الأمر أن جيشنا الباسل له أربعون عاما خائفا حليف رئيسى من خارج الناتو للناتو ولأمريكا .. غاية ما فى الأمر انه تابع ومؤتمر تماما بأمر أمريكا .. وأمريكا الآن قررت تكرار تجربة أفغانستان الاسلامجية النتنة فى مصر وتونس وليبيا وسوريا ... فالجيوش المؤتمرة بأمر أمريكا وافقت طبعا .. شئ طبيعى

أما الجيوش التى رفضت فمصيرها معروف فى ليبيا لأنها كانت وحدها وسط الخونة والمنبطحين من الجيوش الأخرى المحيطة

الخلاصة لا تأمل خيرا من جيش الأيدى المرتعشة والدبابير المرتجفة مرتجفة من الكيان السعودي ومن أمريكا

جيشنا الباسل عار على العسكرية فى مصر وفى العالم .. مقارنة صغيرة بينه وبين الناتو او حتى جيش الدفاع الاسرائيلى لن تكون فى صالحه أبدا

يا ريت على الاقل فيه كرامة او نخوة او وطنية او علمانية عند جيشنا .. يا اخى الفقير الفقر مش عيبه بس العفاف غطاه برضه

مش امريكا تقوله خليها دولة دينية يجرى زى الببغان ويقلبها دولة دينية





- كما قال نزار قبانى : "نريد جيلا غاضبا

نريد جيلا يفلح الآفاق

وينكش التاريخ من جذوره

وينكش الفكر من الأعماق

نريد جيلا قادما مختلف الملامح

لا يغفر الأخطاء .. لا يسامح

لا ينحني.. لا يعرف النفاق ..

نريد جيلا، رائدا، عملاق .."

طبعا ده مش جيلنا القبطى الليبرالى المسلم العلمانى الناصرى لأن جيلنا خضع وانبطح لشريعة هولاكو الإسلامية الاخوانوسلفية.




- الليبراليون والاخوانوسلفيون مؤخرة واحدة وإست واحد


- ثقوا بأن الدولة الدينية فى مصر قامت وستقوم ليس على أيدى الاخوانوسلفيين بقدر ما كان وسيكون قيامها على يد الأقباط والليبراليين والناصريين وبعض العلمانيين والجيش وأمريكا والسعودية وقطر


- يعنى لعنكم الثوار الاخوانوسلفيين اللى فى التحرير منذ يناير 2011 حتى الآن ، فاكرينه هيفيد .. للأسف مش هيفيد .. المفيد أن الجيش الخاين يسترجل ويستأصل الاخوانوسلفيين ، أو ييجى من داخله أتاتورك جديد يخلع المومياوات الطنطاوية والعنانية الخ ويقوم بذلك الاستئصال للاخوانوسلفيين


- أيوه الثوار ولاد متناااااااااااااااااااااا إخوان وسلفيين وبلا استثناء ..

لكن برضه ما تنساش المجلس العسكرى "الجبان مع السلفيين والإخوان"






:- Yasser Muhammad
أي مرشح غير مقتنع بتطبيق كامل وشامل وواضح للعلمانية يبقي ملوش لازمه ويروح ينضم للتيار الديني الإسلامي أفضل ويقعد يجعجع معاهم بضرورة تطبيق الشريعة الإسلامية , ومن غير لف ودوران وضحك علي الناس هما خيارين لا ثالث لهما ولازم الجميع يفهم كده ويحدد موقفه أما الدولة العلمانية أو الدولة الدينية ...


- بالنسبة لحمدين صباحى الخلاصة : حليف الإخوان اخوانى .. والساعى لتطبيق الشريعة هو اخوانى وليس ناصريا على الاطلاق. على طريقة الآية نقول : من يتولى الإخوان والسلفيين منكم فانه منهم


- الاسلامجيون إخوانا وسلفيين سلاح دمار شامل سري استعملته أمريكا فى أفغانستان والعراق والجزائر وليبيا ومصر وتونس وسوريا والسودان والصومال والحجاز ونجد الخ ، وهو فعال جدا جدا كقنبلة جاما فى ملف المستقبل


- ثقوا أن كل سلفى واخوانى وكل مؤيد لهم ذكرا أو أنثى له ذيل وقرون بس مخبيهم .. فتشوه كويس وانتم هتلاقوها


- من يقول أن أبو الفتوح ليس اخوانيا كمن يقول أن شارون ليس صهيونيا


- ال إيه .. ال العسكر بيلعبوا شطرنج مع الإخوان

أقول لكم الحقيقة : العسكر فقدوا كل أحجارهم ما عدا الطابية والشاه فقط .. ومع استيلاء الاخوانوسلفيين على الرئاسة بقيادة ابو الفتوح وصباحى ، هيقولوا للمجلس العسكرى ولمصر كلها : كش مات





- فين اللى كانوا بيقولوا : حل البرلمان وشيك ..

صحيح اللى اختشوا ماتوا



- صباحي يضع قناع عبد الناصر لكنه يرفع راية العقاب السوداء الاخوانوسلفية فى الحقيقة ، وتحت وجه عبد الناصر يوجد لوجو "الحرية والعدالة" و "النور"


- يدخلونكم أيها العلمانيون فى آمال زائفة ويخدعونكم بأحلام كاذبة وأوهام وخزعبلات ويتقمصون دور الأنبياء والمنجمين فتارة يرشحون لكم عمر سليمان ثم يخلعونه ، وتارة يتقولون على المستقبل بأن حل البرلمان الدينى وشيك ، وتارة يطمئنونكم بحل الأحزاب الدينية ، وتارة يوهمونكم بأن الدستور لن يكون دينيا .. حتى يضيع الوقت ويلهكم الأمل فسوف تعلمون (سوف تعلمون صيغة تهديد قرآنية معروفة زى نهاركم اسود ونهايتكم سودا)


- عندما تشاهد بالأمس اللواء أبو سيفين ممدوح شاهين ينافق البرلمان الدينى ويقول : المجلس الموقر الذى ننتظر منه الكثير

تعلم أن السيفين ليسا على كتفيه .. السيفان فى لا مؤاخذة

عمرك شفت لوا هوموسكشوال قبل كده



- بعد استبعاد عمر سليمان وانفتاح الطريق لأبو الفتوح وصباحى وبقية المنبطحين للإخوان والسلفيين

أنتظر بفارغ الصبر طعنات وخيانات الليبراليين والناصريين والأقباط والجميع .. وإنى أراها رأى العين

وما يخوننى ولكن يخونون مصر ويخونون أنفسهم .. وسيأتيهم الجواب ممن خانونى وخانوا مصر من أجلهم .. سيأتيهم الجواب مذلا مهينا مزلزلا من الاخوانوسلفيين .. وإنى فى انتظار سحقهم جميعا بالأقدام الاسلامجية



- كم أحتقر "كل مسيحى يدعم الإخوان والسلفيين" وكل ليبرالى وملحد وناصرى يدعم الإخوان والسلفيين ..

وتفسير هذا الدعم عندى



- الآن أنا على ثقة بعد استبعاد عمر سليمان ، أن الاخوانوسلفيين لو طلبوا من طنطاوى أن يخلع ورقة التوت وآخر قطعة من ملابسه .. والله لن يتردد فى خلعها ..



- لو كان الفيسبوك يحل الأحزاب الدينية والبرلمان الدينى ويستأصل الاخوانوسلفيين كنت أول من يشجع على الكلام فيه . أنا باتكلم برضه فيه بس وأنا عارفة كويس إن لا هو ولا الندوات والايفنت هتعمل أى حاجة طالما حاكم البلد مأمور بتسليمها حتى آخر منصب للإخوان والسلفيين



- لقد كان عمر سليمان هو الاختبار الحقيقي لجيش مصر هل هو منبطح خائف مرتعش جبان أم هو شجاع حقيقي فى وجه الاخوانوسلفيين

وقد سقط الجيش الباسل جدا فى الامتحان وفى آخر فرصة له معنا

انه جيش مرتعش منبطح يفتقر لأبسط مبادئ الوطنية والشجاعة والتمسك بالعلمانية التى يتمتع بها أى جيش محترم فى العالم

لن ننخدع به أبدا بعد ذلك .. وإننا مع مقاطعة الانتخابات



- أنا مع مقاطعة الانتخابات مش هنخلى العسكرى يلعب بينا اكتر من كده كفاية ذل بقى وكفاية عشم وكفاية خيبة أمل .. إحنا ذلينا نفسنا وأهانا نفسنا

مصر العلمانية من هزيمة إلى هزيمة طوال عام مضى من خسارة إلى خسارة

ومصر الاسلامجية من نصر إلى نصر ومن مكسب إلى مكسب



- أنا مش هاستحمل حد بعد كده يستنتج ديانتى من نفسه . عايز يعرف ديانتى إيه يسألنى ما يستنتجهاش من نفسه



- ألم أقل لكم إنه جيش خائن منبطح للإخوانوسلفيين ...

لقد كانت هذه آخر فرصه معنا .. فالآن دعوه وإسلامييه يقتل بعضهم بعضا .. وضعوا الطرفين فى خانة الأعداء



- عشمتمونى بالحلق (عمر سليمان) خرمت أنا ودانى

لا طولت الحلق وخسرت أنا ودانى



- مسلسل "عمر الخيام" السورى مسلسل مبدع جدا يكشف التطرف الدينى (ممثلا فى حسن الصباح وقلعة آلموت وطائفة الحشاشين) ومحاكم التفتيش الإسلامية (ممثلة فى رجال الدين المحاربين لعمر الخيام والمكفرين له) ومدى انتشار التطرف الدينى فى عهد عمر الخيام .. باختصار مسلسل رائع رائع جدا جدا وكأنه يحكى عن حالنا الآن. أنصحكم بمشاهدته ومشاهدة كل الدراما التاريخية السورية فهى عبقرية فذة



- لماذا يتكرر عبر التاريخ وجود عدد من الأغبياء من كل الأديان يهودا ومسيحيين ومسلمين يزعمون بأن الله معهم وينصرهم (مثلا الحشاشون والخوارج والإخوان والسلفيون والصهاينة)

ج: ببساطة لأن الله لن يتجلى على البشر أبدا ليعلن أن هؤلاء الأغبياء مجموعة من النصابين والأفاقين المخادعين باسمه .. وبالتالى لن ينكشف كذبهم باسمه فى الدنيا أبدا .. ولن يبعث الرسول من قبره حيا ليؤكد للناس أن هؤلاء الأغبياء المجرمون الإرهابيون يخادعون باسمه وبأنه برئ منهم



- طب انت اخوانجي بتنكر ليه .. بتستعر ليه .. بتكتب فى رؤاك السياسية انك ليبرالى أو ناصرى ليه .. بتحط صورة عبد الناصر لبروفايلك أو صورة البابا شنودة ليه ..



- هى غريبة ومحدش يصدقها لكن فعلا فيه أقباط - الله اعلم عقليتهم متركبة ازاى بس خلقتهم كده - مؤيدة لتطبيق الشريعة الاظلامية ، ومؤيدة للإخوان ولأفكارهم .. ده عجيب بس عجيب ليه طب ما فيه ليبراليين خونة لليبرالية ومنبطحين للإخوان والسلفيين .. وفيه ناصريين كذلك اللى هما الصباحيين





- Nagla El Baz

يا جدعان أنا أصلا عايزة يلغوا انتخابات الرئاسة خالص. نحل جماعة الإخوان والأحزاب الدينية ونكتب دستور مدني وبعدين نتكلم. نلاقي اللي يقولك "لأ.. يسقط حكم العسكر" سلم السلطة لأي حد، انشالله السكيوريتي اللي واقف ع الباب.. ويللا كروتة وجري وهبل وتخبط وابو الفتوح، وسمنة النخلتين حط عليه حمدين، وضم البرادعي والبسطاويسي ومشيها مجلس ائتلافي فيه رئيسك ورئيسي، وكلام عبيط ابن ستين تييييييت!

- هدية منى بمناسبة استبعاد عمر سليمان
وبمناسبة تاسيس المجلس العسكرى للاحزاب الدينية
وبمناسبة كل جريمة قام بها طنطاوى وعصابته فى حق علمانية مصر طوال عام مضى وأكثر
وبمناسبة تزويره الانتخابات لصالح الاخوان والسلفيين
وبمناسبة ابقائه على البرلمان الدينى الى ابد الابدين
وبمناسبة مساعدته للاخوان على الاستيلاء على النقابات وعلى البرلمان
وبمناسبة تشجيعه لهم على كتابة الدستور الدينى
وبمناسبة زبيبة وصلعة طنطاوى الساداتية النتنة
وبمناسبة تمهيده الطريق للدولة الدينية فى مصر
وبمناسبة عمالته لقطر والكيان السعودى واسرائيل وامريكا
وبمناسبة افساحه المجال للاخوانى صباحى والاخوانى ابو الفتوح لتولى رئاسة مصر
وبمناسبة سكوته وبلادته تجاه رافعى اعلام الكيان السعودى والخلافة ونازعى النسر عن العلم المصرى وواضعى مكانه كلمات دينية محلها الجامع والقلب لا السياسة ولا أعلام الدول
وبمناسبة ان كل المرشحين الباقين بعد الاستبعاد اما اخوان (زى العوا وابو الفتوح ومرسى) او منبطحين لهم (زى صباحى والبسطويسى والحريرى وخالد على) او ضعاف الشخصية مش هيقدروا على الاخوان ومنبطحين لهم ولشريعتهم أيضا (زى شفيق وموسى)

يسقط المجلس العسكرى المتأسلم الجبان حليف السلفيين والإخوان




- صباحي يضع قناع عبد الناصر لكنه يرفع راية العقاب السوداء الاخوانوسلفية فى الحقيقة ، وتحت وجه عبد الناصر يوجد لوجو "الحرية والعدالة" و "النور"

صباحي: أؤيد تطبيق الشريعة الإسلامية.. وترشحت لاستكمال الثورة

http://www.moheet.com/2012/02/28/%D8%B5%D8%A8%D8%A7%D8%AD%D9%8A-%D9%85%D8%A4%D8%B3%D8%B3%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%A6%D8%A7%D8%B3%D8%A9-%D9%8A%D8%AC%D8%A8-%D8%A3%D9%86-%D8%AA%D9%83%D9%88%D9%86-%D8%A3%D8%AF%D8%A7%D8%A9-%D9%84%D9%85/

صباحى: أنا مع تطبيق الشريعة لأنها تحمل العدل والحرية والمساواة

http://masress.com/almesryoon/106142

حمدين صباحي: ليس لدي سيدة أولى ومن حق الإخوان أن يجنوا ثمار نضالهم - بوابة الأهرام

http://gate.ahram.org.eg/NewsContentPrint/5/35/62903.aspx

حمدين صباحى: السلفيون يتمتعون بمكارم أخلاق يمكن أن تسهم فى بناء مصر

http://www.damatsoft.com/%D8%AF%D9%85%D8%A7%D8%B7-%D8%B9%D8%A7%D9%85/%D8%AD%D9%85%D8%AF%D9%8A%D9%86-%D8%B5%D8%A8%D8%A7%D8%AD%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D9%81%D9%8A%D9%88%D9%86-%D9%8A%D8%AA%D9%85%D8%AA%D8%B9%D9%88%D9%86-%D8%A8%D9%85%D9%83%D8%A7%D8%B1%D9%85-%D8%A7-9014.htm

حمدين صباحى يغازل الإخوان والسلفيين بالشرقية

lhttp://digital.ahram.org.eg/articles.aspx?Serial=481772&eid=837

 

****

مصر العمياء بين المساجد المقلوبة المخيفة كالقبور وضياع كينونتها وهويتها العلمانية


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3705 - 2012 / 4 / 22 - 12:45
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع
Share on facebook Share on twitter Share on email Share on print More Sharing Services

- مصر (أو نفس العلمانى) فتاة شابة عمياء والعلمانى يحاول توصيلها ليلا لأنها تريد الوصول عبر شارع طويل مضاء الأعمدة إلى ميدان السيدة زينب تريد الدين المعتدل .. فإذا بهما يصلان إلى ضريح زين العابدين (وفاة الروح المعتدلة الشيعية الهوى لمصر التى أصبحت إخوانوسلفية ظلامية متطرفة) ولا يجدان أثرا لمسجد السيدة زينب فى الميدان .. ثم يدخلان فى طريق غير ممهد ولا مسلفت أرضه من الحصى الأبيض الجيرى وغير مضاء بأى أعمدة مظلم حالك الظلمة (طريق الدولة الدينية) ، وحوله مساجد أثرية معوجة وبعضها مقلوب قبته مقلوبة ومئذنته مقلوبة رأسا على عقب ومرشوقة فى الأرض .. ومنها الهابط والغاطس فى الأرض وشكلها مخيف غير مطمئن كأنها مقابر وأضرحة وليست مساجد بالمرة (الإسلام الإخوانوسلفى والمساجد الإخوانوسلفية التى أصبحت مصدر رعب وخوف لا روحانية ولا طمأنينة) .. العلمانى يطمئن مصر ويشغل مصباحه البطارية الذى يضئ الظلمة بشكل ضعيف جدا .. ثم يطلع النهار فجأة بعدما يتحسس العلمانى مكان محفظته (هويته وكينونته ونفسه) فلا يجدها ويعلم أنها قد سرقت ونشلت .. ويجد الفتاة بين شابين يضحكون (لعلهم الثوار أو المجلس العسكرى والإخوانوسلفيون) ، فيعلم أنها خدعة وأنهم خدعوه بعدما كان مطمئنا ومحبا للفتاة ، فيقول لهما : "أعطونى بطاقتى الشخصية وخذوا كل ما فى المحفظة لكن أتوسل إليكم أعطونى البطاقة". فيعطونه غلافا شفافا يتفحصه فلا يجده البطاقة ويعلم أنهم خدعوه مرة أخرى ثم يلقيه ويعود يتوسل لهم فيهربون جميعا من أمامه ويذهب للشرطة للإبلاغ عن السرقة فيقولون له هناك : "إن بطاقتك قديمة ومنتهية المفعول لماذا لم تجددها ؟". حتى الشرطة ظالمة كأنهم يلومونه هو لا السارقين.


الحالم دوما يملك مفاتيح فك رموز حلمه .



كلهم باعوكِ يا مصر العلمانية بخيانتهم وانبطاحهم للإخوانوسلفيين ولشريعة هولاكو الإسلامية ، الأقباط والليبراليون المزيفون الحمزاويون والناصريون الصباحيون والمجلس العسكرى والجيش وكل المصريين.



- عدد من الرجال مقطوعو الأذرع يجلسون بهدوء على الأريكة

بينما على الأريكة يجلس مجهولون وأمامهم رجل يقطعون من لحم ذراعه إربا إربا ويجعلونها شرائح كاللانشون فى سندويتشات الفينو ..

أما الرجل المتألم الذى يقطعون من لحم ذراعه فهو مصر وتونس وليبيا ..

والمجهولون هم الشعب الذى انتخب الإخوان والسلفيين ، وهم الإخوان والسلفيون ، وهم كل مسلم متعاطف مع الإخوان والسلفيين ويحب الحدود ويحب دمج الاسلام بالسياسة ويكره العلمانية ويوافق على البرلمان الدينى والأحزاب الدينية ، وهم كل مسلم أو قبطى محب لأردوغان الاخوانى والغنوشى الاخوانى وحكام ليبيا الجدد الاخوانوسلفيين ..

والرجال الجالسون بهدوء بلا أذرع فهم الحجاز ونجد والسودان والصومال وأفغانستان وتركيا أردوغان والعراق .. أى الدول التى كانت علمانية وحولوها إلى دينية كما فعلوا 2011-2012 مع مصر وليبيا وتونس واليمن وربما سوريا.



- إهداء إلى من يستعطفون المجلس العسكرى ويبوسون قدميه تذللا وخضوعا كى يحميهم من الإخوانوسلفيين .. للأسف المجلس الذى طلبته فى الفراش مع عشاقه الإخوانوسلفيين حاول فى وقت آخر لأنه إدالك بمبة وفقعك زومبة (أغنية نادر أبو الليف - بومبا)

http://www.youtube.com/watch?v=DGtOPcZvsLY





- (((George Hanna
الشعب المصري يطلب من المجلس العسكرى الحماية من التيارات الكاذبة الملتحفة بالدين وفى ضميرها القضاء على مصر واقتصادها وحضارتها ولها مليشيات مسلحة ومعروفة لديهم)))

هذا مثال متكرر خلال السنة الماضية كلها وحتى اليوم للسذج الذين يسترحمون ويطلبون الرحمة ممن لن يرحمهم والحماية ممن لن يحميهم ، يستعطفون من لن يرق قلبه لهم ، يذلون أنفسهم ، ويوقعون له شيكا على بياض ، دون أن يمنحهم أى ضمانات للحفاظ على علمانية مصر ... إنهم يذلون أنفسهم بلا ثمن ..

المجلس العسكرى أطرش معكم وسميع للإخوانوسلفيين ، أعمى معكم وبصير مع الإخوانوسلفيين ، أبكم معكم وناطق مع الإخوانوسلفيين .. لا ترجو منه خيرا .. وكفاكم إذلالا لأنفسكم فهو لا يسمع ولا يعقل ولا يفهم ، ورضا أمريكا والسعودية وقطر والإخوانوسلفيين عنده له كل الأولوية .. وهو ماض فى طريق أسلمة وأخونة ومسلفة مصر حتى النهاية .. وادعوا لابن العاص


****

طنطاوى عميل الإخوان والسلفيين ، معا لحرق الأعلام الدينية الرجعية الثلاثة للكيان السعودى ومملكة مصر وإسرائيل


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3706 - 2012 / 4 / 23 - 20:53
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
راسلوا الكاتب-ة مباشرة حول الموضوع
Share on facebook Share on twitter Share on email Share on print More Sharing Services








يعنى لعن الثوار الاخوانوسلفيين اللى فى التحرير منذ يناير 2011 حتى الآن ، فاكرينه هيفيد .. للأسف مش هيفيد .. المفيد أن الجيش الخاين يسترجل ويستأصل الاخوانوسلفيين ، أو ييجى من داخله أتاتورك جديد يخلع المومياوات الطنطاوية والعنانية الخ ويقوم بذلك الاستئصال للاخوانوسلفيين

- Wahid Wagih
لو كانت المسالة انتهت بالشاطر وأبو الفتوح ..كنت هاختار الشاطر وبدون تردد
أولا...خبرة سياسية وعقلية بتفكر وعنده المؤهلات لقيادة لدولة ...
ثانيا...الرجل واضح وصريح وغير ملون فيما ينوي أن يفعله ...
ثالثا...الشاطر ليس بحاجة لان يزايد لأجل إثبات أحقيته أو انه أكثر تشددا ..
وبنفس الميزان كنت هاختار أبو إسماعيل .



- أنا مش مقتنعة بحكاية رجوع عمر سليمان .. لكن أنا عارفة كويس أن كل المرشحين سيؤدون لنفس النتيجة وهى استكمال قيام الدولة الدينية وبالتالى فلا أنوى انتخاب أحد منهم حفاظا على ماء وجهى وكرامتى .. ولأن النتيجة محسومة ومعروفة سلفا مهما كان الفائز وهى فوز الاسلام السياسى .. حتى أحمد شفيق وعمرو موسى يملسان بخشوع على صنم الشريعة ويركبون حصان الاسلام .. فلن أشارك فى هذه المهزلة

كلامك عن حيرة الناس بين صباحى الاخوانى الهوى وبين الاخوانى اللى عامل مش اخوانى أبو الفتوح ده مش بادرة خير ولا تفاؤل بالعكس ده معناه أنهم فى غاية الضلال والانخداع .. وغزوة الصناديق هيتكرر بحذافيرها

مش تأثير قد ما هو حفاظ على كرامتنا . أنا عارفة أننا مش هنؤثر فى كل الأحوال وإلا كنا أثرنا لما انتخبنا الكتلة .. إحنا خلال الفترة اللى فاتت اتلعب بينا الكورة من كل الأطراف جيش وثوار واخوانوسلفيين .. فالأفضل نعتزلهم ونحفظ كرامتنا وما نبقاش ألعوبة فى إيد أى منهم .. تحياتى

التيارات الاسلامجية قوية بجيشنا اللى بيدعمها وبانبطاح النخبة من كل الأيديولوجيات والأديان لها وبخيانات الخائنين وبرشوة المرتشين. ودى مش سلبية منا لكن احترام للنفس

- Wahid Wagih
أحمد شفيق ...لا مانع من وجود نائب إسلامي لي وأتمني ذلك واسعي الي ذلك ....
الشيخ أبو يحيى ..سنؤيد من يطبق الشريعة حتي لو كان شفيق ...
احد أعضاء الحملة ..قال ..هنكون دولة دينية غير متطرفة .
هل نفهم من ذلك ان أحمد شفيق في طريقه للتحالف مع الإسلاميين ؟؟؟

- أيوه الثوار ولاد متناااااااااااااااااااااا إخوان وسلفيين وبلا استثناء ..

لكن برضه ما تنساش المجلس العسكرى "الجبان مع السلفيين والإخوان"

- الفيسبوكيون عايزين يثبتوا بجعجعتهم ضد أبو إسماعيل وضد الإخوان والسلفيين أنهم مش معاهم ولا انتخبوهم فى البرلمان ولا هينتخبوهم فى الرئاسة أو أنهم لسه عندهم أمل أو ما استسلموش .. الفكرة دلوقت ما بقتش إثبات انك مش يائس أو مش مستسلم .. الأهم انك تثبت أن كرامتك محفوظة وماء وجهك محفوظ .. كفاية كده ، الجيش الخاين والنخبة الخائنة والاخوانوسلفيون الخونة العملاء هم وثوارهم لعبوا كلهم بنا الكورة طوال سنة وأكثر .. كفاية كده ، مش هنخلى حد يضحك علينا بكلمتين جربانين زيه من قبيل : الجيش هيخلص على الإخوان أو الجيش هيلغى انتخابات الرئاسة أو هيحل البرلمان أو هيحل الأحزاب الدينية .. ما تخلوش حد يخدعكم اكتر من كده .. الأمور استقرت للاخوانوسلفيين خلاص بمساعدة النخبة الجبانة الخائنة من كل أيديولوجية ودين ومجال وبمساعدة الجيش الخائن لمصر وللعلمانية .. والأمور مستتبة للبرلمان الدينى والأحزاب الدينية وتطبيق الشريعة وحجب الانترنت وإحياء الرجعية الاسلامجية بأكملها واستكمال إقامة الدولة الدينية السعودية الأفغانية

- كل مرشحى الرئاسة الباقين بعد الاستبعاد ، كلهم وبلا استثناء يركبون حصان الشريعة والدولة الدينية ، فالنتيجة واحدة أيا كان من ستنتخبه منهم .. فلن ينجح إلا من باركه الاخوانوسلفيون وافيونجية الشريعة وسينتظرون منهم المقابل لنجاحه (ده إذا كان مش اخوانى ولا سلفى) ، ما المقابل ؟ المقابل تطبيق الشريعة والإبقاء على البرلمان الدينى سبحانه وتعالى والأحزاب الدينية سبحانها وتعالت ولها الحمد وتبارك شأنها وجل جلالها .. وتنفيذ جميع أفكار الاخوانوسلفيين وما يعن لهم من أفكار أيضا إضافة لأفكارهم الأساسية المألوفة والمتكررة

- لو هاجمنا أبو الفشوخ بس بدون ما نهاجم صباحى هتكون فيه فرصة لصباحى للفوز .. وصباحى عبارة عن حارة منفدة برضه على الإخوان .. وهو رفيق عمر أبو الفشوخ والبوى فريند بتاعه فى المثلية .. الاتنين توأمان فى الاخوانية

- حين تطير الأفيال ، يحل طنطاوى البرلمان

- لجنة الانتخابات الرئاسية الإخوانية هتشيل شعار الإسلام هو الحل .. أقول لهم : طز .. هيشيلوا الشعار (الاسلام هو الحل) ويستعملوا نحمل الخير لمصر .. هيافة صحيح .. هى المشكلة الشعار ولا دخول الاخوانوسلفيين فى السياسة .. طنطاوى بيحب اللى يضحك عليه عشان كده شال الشاطر وأبو إسماعيل وساب الخبيث أبو الفتوح عايز يؤسلم مصر بس بأسلوب خبيث غير مباشر .. طنطاوى عامل زى العاهرة اللى بتمارس الدعارة بس فى السر بترفض تمارسها فى العلن .. وهل ما دام فى السر ما تبقاش عاهرة

- نفسى أعرف أنا عمل إيه طنطاوى وعصابته من يناير 2011 حتى الآن من أفعال تثبت انه ضد الاخوانوسلفيين

أقول لكم إيه اللى عمله

أسس أحزاب دينية
سمح بالدعاية الدينية وغزوة الصناديق

سمح باستيلاء الاخوانوسلفيين على النقابات

سمح باستيلاء الاخوانوسلفيين على البرلمانين

مستعجلهم عشان يكتبوا الدستور الدينى بإخوانهم وسلفييهم اللى من خارج البرلمان

استبعد لهم عمر سليمان واستبعد اتنين مالهمش لازمة من الإخوان عشان يفسح المجال لابو الفتوح وصباحى وبقية المرشحين الذين كالطعام عديم الملح والسكر وكلهم يؤدون الى الدولة الدينية

داسس جواسيسه وألاضيشه - ما كل فئة رامية جواسيسها فى الفيسبوك اللى جواسيس للإخوان واللى دراويش للمجلس العسكرى الخ - ، عشان يخدروا الناس بان حل البرلمان وشيك وان الانتخابات الرئاسية هتتلغى .. هما هما برضه اللى قالوا الانتخابات البرلمانية هتتأجل وهما هما اللى بيبرروا خيانات المجلس العسكرى ومشاركته الفراش وزواجه الكاثوليكى بالاخوانوسلفيين زواجا لا طلاق فيه .. بيبرروا خضوعه لرغبة أمريكا فى أخونة ومسلفة واسلمة مصر وكل الجمهوريات العربية .. ما يقدرش على أمريكا .. لا ده خايف للاخوانوسلفيين العمالقة السوبر مان فى مصر ليخربوها ويدمروها والشعب كله هينحاز لهم .. يا ولاد التيت بطلوا جبن وبجاحة بقى ..

بجد نفسى ألاقى أى ضمانة أو فعل (مش كلام) فعل وضمانة لعلمانية مصر وضد الاخوانوسلفيين من طنطاوى وعصابته مش لاقية أى اثر

- لا تصدقوا كلام طنطاوى عن التصدى للاخوانوسلفيين .. فأفعاله تكذبه فى اصل وشه

ما هم سيطروا خلاص بمباركته .. أحزاب دينية وسمح بها وبرلمان وخدوه والدستور وهيكتبوه والرئاسة وهياكلوها والعلم وهيغيروه والحدود وشريعة هولاكو وهيطبقوها وسعودة مصر وأخونتها ومسلفتها وبتتم على قدم وساق
الأفعال أعلى صوتا من الأقوال .. وأنا لا انخدع بالأقوال الجوفاء المكررة

طنطاوى يا جماعة باختصار عايز يتم تسليم آخر قطعة ملابس من على جسد مصر للاخوانوسلفيين بدون مقاومة ولا ضجيج .. وزى ما تم الاستيلاء الاخوانوسلفى على البرلمان والنقابات دون ضجيج ولا مقاومة يريد ان يتم استيلاءهم على الدستور والرئاسة أيضا بنفس الطريقة .. ولتحقيق هذه الغاية يرش فى وجوهكم بعض تصريحات مخدرة كى لا تشعروا بألم الخوازيق الاخوانوسلفية ، وكيلا تقاوموها بالتالى .. نفس خطة التمكين بتاعة خيرت الشاطر والإخوان ككل

الأفعال أعلى صوتا من الأقوال يا تنتاوى .. وطبعا انت أكبر كلمنجى لما تيجى تهدد الاخوانوسلفيين دائما .. فطز فى تصريحاتك التهديدية للاخوانوسلفية .. فنحن لا نحترم إلا من يفعل ما يقول ، وليس مثلك يقول ما لم وما لن يفعل أبدا

- من يقول إن أبو الفتوح ليس اخوانيا كمن يقول إن شارون ليس صهيونيا

يا طنطاوى يا جبان يا عميل السلفيين والإخوان .. معا لحرق الأعلام النجسة الدينية الرجعية الثلاثة للكيان السعودى ومملكة مصر وإسرائيل



************

- إنك لن تستطيع معى صبرا

ترون إهانة الأعلام الرجعية الدينية النجسة الثلاثة إلحادا يا عبدة ال سعود وكيانهم السعودى . إلحادا يا عبدة إسرائيل . إلحادا يا عبدة الملكية وفاروق وفؤاد وعصابتهم .. إن كان التدين هو عبادة آل سعود وعلمهم وكيانهم السعودى وإسرائيل والملكية وفاروق وفؤاد فلا حاجة لنا به أيها الأغبياء

ليه حطيت الأعلام النجسة التلاتة مع بعض ؟

ببساطة لأن اللى هيدافع عن علم الكيان السعودى يبقى بيدافع عن إسرائيل ومملكة فاروق المجحوم
إنما الخطأ على من وضع الشهادتين على علم دولته ، وصمم علمه السياسي وأقحم فيه رموزا دينية ... فهذا العلم السعوطى فى نظرى سيبقى دوما علما سياسيا ورمزا سياسيا سأحرقه وأبصق عليه وأقلبه وأهينه ، مهما احتوى من رموز دينية .. فلوموا ال سعود ومصمم علم كيانهم ، ولا تلومونا

ولكل من اعترضوا ولسه هيعترضوا زى كل مرة على إهانة والبصق على والدوس على علم ال سعود .. مبروك عليكم نظام الكفيل ومبروك جلد المحامى المصرى ومن قبله الطبيب المصرى ومن قبله الطبيب المصرى الخ الخ .. واتلفعوا بالعلم الأخضر الأول والثانى العثمانى والسعودى


أعلام نجسة بأهلها وقومها وحكامها وساستها ومؤسستها الدينية وتاريخها

هلال العلم الأخضر الملكى بتاع فاروق هو الاسلام وبالتالى فهو علم دينى .. والعلم الأخضر هذا علم مستوحى من العلم العثمانى وهو علم رجعى ملكى اقطاعى بغيض يرمز لحكم أسرة ألبانية أجنبية لمصر عميلة للاحتلال الاجنبى العثمانى والبريطانى .. علم عدو للجمهورية وعدو للعلمانية وعدو للحداثة .. وعلم مصر الذى اعترف به فقط هو العلم ذو الثلاثة ألوان والنسر .. وأما العلاقة بين فؤاد ثانى والاخوانوسلفيين فكلها أصنام رجعية بغيضة عدوة لمصر التى اعرفها والتى اعتز بها وأنا أقاومها جميعا وأحاربها جميعا .. وبالنسبة لقصة الثلاثة نجوم التى ترمز إلى التعايش بين الأديان .. فإننا لا نريد رموزا لأى من الأديان على أعلامنا السياسية على الإطلاق

معا لاعتقال أحمد فؤاد الثانى ودراويشه والإخوانوسلفيين . معا لحرق الأعلام النجسة الدينية الرجعية الثلاثة (علم إسرائيل والسعودية والمملكة المصرية) وجمع مليون بصقة عليها وعلى من يرفعونها بمصر

****


نعم لمقاطعة الانتخابات الرئاسية فى مصر 2012 ، فكل المرشحين بلا استثناء يؤيدون الإخوانوسلفيين أو منهم


ديانا أحمد
الحوار المتمدن - العدد: 3706 - 2012 / 4 / 23 - 21:57
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
 

(( لقد كنت ساكتة وأعلم دينى وأهل دينى قبل يناير لأن الوحش الإخوانوسلفى كان مقيدا وملجما ومكمما مأمون الجانب ضعيفا ، أما الآن وقد أصبح طليقا على أقصى وحشيته وقوته ودمويته وسلطاته والكل بلا استثناء عسكر وأقباط وليبراليين وناصريين إلخ يملسون على صنم الشريعة بخشوع ويقبلون أقدام الإخوانوسلفيين ويخونون مصر وعلمانيتها وتنويرها ، فإن معركتى مع دينى وأهل دينى معركة حياة أو موت ، معركة مصير وحريات ، معركة تنوير ، معركة حماية مصر من المغول الإخوانوسلفيين عملاء قطر وتركيا والسعودية وإسرائيل وأمريكا)) ديانا أحمد.



حتى تاريخ كتابة هذه السطور، نعد نحن المواطنين المصريين الذين ننتوى مقاطعة الانتخابات الرئاسية الوشيكة أقلية. يتهمنا الكثيرون بالسلبية وبأننا بذلك نسلم البلاد للإسلامجيين إخوانا وسلفيين وأرى أن قرارنا هو أقصى ما يمكننا من مقاومة ، فلا حيلة لنا ولا نستطيع أكثر من ذلك .. حفاظا على كرامتنا وماء وجهنا ، فيكفي أن لعب بنا الكرة ثوار الندامة المتأسلمون المؤيدون بأجمعهم للإخوانوسلفيين ولشريعة هولاكو ذات الحدود ، شريعة بتر الأطراف وجلد الظهور ورجم الأبدان وقطع الرؤوس بالسيف بدل المشنقة ، ولعب بنا المجلس العسكرى هو ودراويشه الذين أكدوا لنا مرارا وتكرارا بشكل ممجوج مكرر بائخ بأن الانتخابات البرلمانية ستؤجل وأن الأحكام العرفية ستفرض وتحل الأحزاب ، ثم استمروا حتى اليوم فى تنييمنا تبعا لأوامر سيدهم المجلس العسكرى ورئيسه الإخوانى الهوى سفير مصر فى أوسخ دولتين متطرفتين إسلامجيتين وهما أفغانستان وباكستان ، هاتان الدولتان اللتان تعدان من أهم مفارخ الإسلام الإخوانوسلفى التكفيرى برعاية الكيان السعودى أبو التطرف الإخوانوسلفى ومنبعه فى العالم أجمع . استمروا فى تنييمنا فقالوا بأن حل البرلمان وشيك الحدوث ، وبأن حل الأحزاب الدينية وشيك الحدوث ، وكلما أمعن الإخوانوسلفيون فى التصريحات الاستفزازية تجاه المجلس العسكرى وهددوه وتوعدوه بالكفاح الإرهابى المسلح ، بل وتنصتوا على مكالماته أيضا ، كلما خضع لهم وانبطح وتذلل ..



وفى المقابل على الجانب الآخر أى على جانب النخبة نخبة مصر من كتاب وممثلين وممثلات ومطربين ومسيحيين ورجال أعمال وليبراليين وناصريين إلخ انبطحوا جميعا وسبحوا بحمد الإخوانوسلفيين بشكل مهين وعجيب. كلما أهانهم وكفرهم ولعنهم الإخوانوسلفيون بسيف الدين وباسم الله ورسوله ومكة ، أمعنوا فى التذلل لهم والخضوع المذل لهم. فكان المسيحيون مثلا - على سبيل المثال لا الحصر فليسوا وحدهم من انبطح واستسلم وأراق ماء وجهه - كان المسيحيون يطبقون على أنفسهم آية "ضربت عليهم الذلة والمسكنة" ، إن جلودهم غليظة ، يعشقون من يهينهم ويكفرهم يوميا وسيفرض عليهم الجزية ويحرمهم من المناصب السياسية والعسكرية ويرفض منحهم المواطنة الكاملة والندية الكاملة ، ومن الواضح أن الحفاظ على كرامتهم وماء وجههم هو آخر ما يمكن أن يفكروا فيه أو يحافظوا عليه ..



وأنت ترى رامى لكح وهو يقبل رأس محمد بديع مرشد الإخوان .. أو حينما يتحفك الأنباوات بعبارات المدح لجماعة الإخوان .. أو حينما يدعوك شريف دوس لتأييد الإخوانى أبو الفتوح للرئاسة ، أو حينما ينضم سبعون مسيحيا إلى حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان وعلى رأسهم رفيق حبيب .. حينئذ تعلم أن مصر سقطت منذ يناير فى براثن الإخوانوسلفيين وتحولت إلى دولة نصف دينية حتى الآن وستتحول إلى دولة دينية كاملة الأوصاف بعد وضع الدستور الدينى وتولى رئيس دينى إسلامجى أو موالى للدينيين الإسلامجيين إخوانا وسلفيين .. حينئذ تعلم أن مصر تحولت إلى دولة دينية بمباركة ومعاونة جيشك الباسل جدا وشرطتك وحكومتك ونخبتك القبطية والليبرالية والناصرية الصباحية إلخ ..



ليست المشكلة ومثار الخلاف لدينا كثوار الغبرة بأنه لا انتخابات تحت حكم العسكر .. فنحن نرحب بحكم العسكر وبالانتخابات تحت حكمهم لأنهم جمهوريون وعلمانيون ومصريون لا أجانب ومن المفترض أنهم ليسوا عملاء لقطر وللسعودية ، وأن جذورهم ناصرية ، ولكن بشرط أن يستأصلوا الإخوانوسلفيين وبرلمانهم وأحزابهم ، ولكن هذا لم يحدث ، بل الحقيقة ومن مراقبة الموقف وشواهده وأحداثه طوال الشهور من فبراير 2011 حتى أبريل 2012 ، تؤكد كلها أن نجم الإخوانوسلفيين فى صعود بمباركة الجيش والثوار والنخبة والأقباط والليبراليين والإعلاميين والصحف القومية والقنوات المصرية ، صعود متواصل وارتقاء سلم السلطة خطوة خطوة وبلا توقف .. وأفول نجم الحريات والعلمانية والتمدن فى مصر .. واكتشفنا أن قنديل وصباحى وبقية فرقة المعارضة الناصرية والليبرالية مجرد خدم أذلاء للمشروع الإخوانوسلفى لأسلمة وأخونة ومسلفة مصر وتطبيق شريعة هولاكو وتحويل البلاد إلى دولة دينية.




لطالما حلمت بأن تجرى فى مصر انتخابات رئاسية يختار من خلالها الشعب رئيسه العلمانى التنويرى ، لكن حلمى كان ولا يزال أكبر من مجرد مسرحية تتم فى إطار إسلامجى إخوانوسلفى غير علمانى أصلا، فى أجواء تتسم بالقمع والديكتاتورية والإسلام السياسى ، وفى ظل وجود برلمان دينى وأحزاب دينية ، إضافة إلى اللا منطق والعوار القانونى والشكوك حول نزاهة الانتخابات ومصداقية العملية الانتخابية برمتها.



فالآن نحن فى معضلة كبيرة : لا نأمن جانب الثوار الجهلة الخونة حلفاء الإخوانوسلفيين ، ولا نأمن جانب الجيش الخائن حليف الإخوانوسلفيين . الآن دراويش الجيش يرفعون الجيش فوق الشعب ولو ماتت مصر العلمانية وشعبها فلا يهمهم المهم أن يسبحوا بحمد الجيش ومبارك ويتحسرون على مبارك . والآن دراويش الإخوانوسلفيين من النخبة والثوار ، أيضا يرفعون الإخوانوسلفيين فوق الجيش ، ويسعون سعيا لأسلمة مصر وأخونتها ومسلفتها. فتشابهت أغراض وأهداف الجيش والثوار والإخوانوسلفيين والنخبة والأقباط والليبراليين والناصريين الصباحيين.



وبعد استبعاد اللواء عمر سليمان من سباق الرئاسة ، وبعد انعدام وجود مرشح علمانى ناصرى اشتراكى لا يهادن الإخوانوسلفيين ولا يركب حصان الإسلام ولا يركب حصان الشريعة والدولة الدينية (حتى أحمد شفيق وعمرو موسى ركبوا حصان الدولة الدينية ويؤيدونها وغدا سيبقون على البرلمان الدينى والأحزاب الدينية ، ففوزهم أو فوز الإخوانى أبو الفتوح أو الإخوانى خائن الناصرية حمدين صباحى رفيقه فى المثلية ، أو فوز العوا أو البسطويسى أو السلفى الأشعل ، نتيجته واحدة وهى استكمال قيام الدولة الدينية برأس فلول أو رأس إخوانى أو رأس ناصرى صباحى أو رأس ليبرالى لا فرق ، المهم أن جميعهم سيترك العنان للإخوانوسلفيين وبرلمانهم وأحزابهم وسيطبق شريعة هولاكو الإسلامجية وسيحقق لهم نفس ما يحققه أبو إسماعيل أو الشاطر أو أى حشرة إخوانية أو سلفية لو فازت أو لم تستبعد). بعد استبعاد اللواء عمر سليمان وتعذر وجود مرشح علمانى ، أصبح التصويت فى الانتخابات الرئاسية بلا فائدة فالنتيجة واحدة ومعروفة سلفا ، وهى هى .



●●●



يعتقد الكثيرون أنه رغم تردى الأوضاع الحالية وأخونة ومسلفة مصر العلمانية وبُعد الأوضاع الحالية عن أهداف الثورة العلمانية فإن وجود رئيس منتخب يتسم بالحنكة والقوة أيا كانت أيديولوجيته علمانية أو إسلامجية سيحل الأمر، فالبعض يأمل فى أن يكون ذلك الرئيس المرتقب هو القائد والزعيم الذى سينتصر على قوى الثورة المضادة ويعبر بالبلاد إلى بر الأمان. أقول لهم : هذا صحيح فى حالة إذا فاز بالرئاسة علمانى ليبرالى كان أو ناصرى أو اشتراكى أو قومى لا يهادن ولا يؤيد تطبيق الشريعة ولا يؤيد أيا من أفكار الإخوانوسلفيين ولا ينوى الإبقاء على برلمانهم وأحزابهم ، لو ترشح مثلا النائب محمد أبو حامد ، رئيس علمانى قوى تصادمى لا يطيق الإخوانوسلفيين ، وينوى استئصالهم نهائيا وحل أحزابهم وبرلمانهم ، حينها أقول لكم : فعلا كلامكم صحيح .. لكنى أرى ذلك الافتراض أملا فى غير محله، فلقد ثبت على مدار أكثر من عام ــ منذ تولى المجلس الأعلى للقوات المسلحة للحكم ــ أن كل خطوة تسير فيها مصر تحت الحكم العسكرى تبتعد بها عن علمانيتها وتفقدها المزيد من حرياتها ومن تمدنها وتنويرها وتزج بها فى الطريق الأسود للدولة الدينية كاملة الأوصاف ، ببرلمانها الدينى وأحزابها الدينية المخالفة للدستور ، وبنقاباتها الدينية المستولى عليها أيضا من الإخوانوسلفيين ، ودستورها الدينى ورئيسها وقضاءها الدينى وتطبيق الشريعة الهولاكوية المسماة الإسلامية ، مما يؤدى للإضرار بعلمانية مصر وتنويرها وجمهوريتها وبالمصالح العامة والمزيد من البعد عن أهداف الثورة العلمانية الحقيقية.



ولنا فى الانتخابات البرلمانية عبرة: فكانت دعاوى ضعيفة طرحت لمقاطعة انتخابات مجلس الشعب من منطلق عدم الثقة فى انتخابات تجرى فى ظل تأسيس أحزاب دينية مخالفة للدستور ولقانون الأحزاب وتهدد وحدة مصر الوطنية وقيمها العلمانية والتنويرية والتقدمية والتحررية وعدم الاقتناع بجدوى البرلمان فى ظل توقع حصد الإخوانوسلفيين أغلبية ساحقة بواسطة الاستقطاب الدينى والدعاية الدينية وتعصب الشعب الدينى وأميته وجهله وارتشائه بزجاجة الزيت الإخوانية وأنبوبة الغاز الإخوانية والسلفية إلخ وعدم اتعاظه بتجارب الدول الثيوقراطية الظلامية كالسعودية وأفغانستان والصومال وإيران وباكستان والسودان فى كل الأحوال ــ لكن للأسف تم تجاهل تلك الدعاوى. إلا أنه مع مرور الوقت اتضح أن الداعين للمقاطعة كانوا على حق، فلا البرلمان خرج علمانيا تنويريا بل خرج ظلاميا إخوانوسلفيا، ولا الديمقراطية ولا العلمانية بقيت وتحققت ولو جزئيا، وسقطت مصر وتحولت إلى دولة نصف دينية بنقابات دينية وبرلمان دينى وأحزاب دينية، من خلال خارطة طريق اصطنعها العسكر فدمر بها مصر العلمانية وسلمها لعملاء قطر والسعودية : الإخوانوسلفيين.



●●●



وها هى الجمعية التأسيسية تتكون من البرلمان الدينى الإخوانوسلفى ، من داخله أو خارجه سيان ولا فرق فالإخوانوسلفيون سيكتبونه سيكتبونه سواء أتوا من داخل البرلمان أو من خارجه ، فهم بالداخل والخارج هاهاهاهاهاهاهاها ولكنه ضحك كالبكاء. وسيكتبون دستورا دينيا ينافس دساتير طالبان فى أفغانستان والكيان السعودى المسخ اللقيط توأم إسرائيل ودستور إيران ودستور السودان والصومال إلخ من دساتير الدول الثيوقراطية الظلامية ذات شريعة هولاكو لقطع الأطراف والجلد والرجم والصلب وقطع الرقاب بالسيف. دستورا دينيا سيخرجونه من أدراجهم كدستور المتطرف عبد الحليم محمود الذى كتبه فى 1978 بأمر المتدروش الصهيونى أنور السادات حليف الإسلاميين وقتيلهم أيضا ويا للسخرية.



وهكذا باضت الإخوانية والسلفية وأفرخت فى مصر ، وأصبح من المنطقى أن يكتمل تحولها إلى دولة دينية مثل ليبيا وتونس واليمن وربما سوريا بعد ثورات الربيع الإخوانوسلفى برعاية أمريكا وقطر والسعودية وتركيا طبعا ، وبمباركة جيشنا وجيش تونس الخائنين. وأصبحت البلد بلدهم بلد الإخوانوسلفيين ولا مكان فيها لمسلم من خارج الإخوانوسلفيين أى مسلم علمانى أو ليبرالى أو رافض لشريعة هولاكو الإسلامجية وخصوصا حدودها ولا لمسيحى طبعا ولا لبهائى ولا للادينى. وفلاتر حجب الإنترنت فى الطريق ، وتحطيم التماثيل الحديثة والآثار القديمة أو تغطيتها ، وهدم الأضرحة والكنائس ، وتحقير كل من ليس إخوانوسلفيا سواء كان مسلما أو مسيحيا أو بهائيا أو لادينيا. والبركة فى جيشنا الخائن ونخبتنا الخائنة وأحزابنا المعارضة الخائنة ، خـُدام الإخوانوسلفيين والدولة الثيوقراطية الإسلامجية. وهل فى خيانتهم جميعا شك ؟!!



ثم نأتى إلى مرشحى الرئاسة الذين تبقوا بعد استبعاد عشرة هم ( عمر سليمان ، الإخوانى خيرت الشاطر ، الإخوانى السلفى حازم أبو إسماعيل ، المنبطح للإخوان أيمن نور ، مرتضى منصور ، ممدوح قطب ، إبراهيم الغريب ، أحمد عوض الصعيدى ، حسام خيرت ، أشرف بارومة ) ، وبقى 13 مرشحا فى السباق هم (1- راكب حصان الشريعة عمرو موسى ، 2- الإخوانى عبد المنعم أبو الفتوح ، 3- المنبطح للإخوانوسلفيين حمدين صباحي ، 4- راكب حصان الشريعة والدولة الدينية أحمد شفيق ، 5- الإخوانى محمد مرسي ، 6- المنبطح للشريعة أبو العز الحريري ، 7- الإخوانى محمد سليم العوا ، 8- المنبطح للإخوانوسلفيين خالد على ، 9- السلفى عبد الله الأشعل ، 10- المنبطح للإخوانوسلفيين هشام البسطويسي ، 11- حسام خير الله ، 12- محمد عبد الفتاح فوزي ، 13- محمود حسام الدين جلال).



طبعا سنجد أن المنافسة محصورة بين المشاهير من أمثال موسى وأبو الفتوح وصباحى وشفيق ومرسى والعوا ، وبنسبة أقل : البسطويسى وخالد على والأشعل والحريرى. أما الثلاثة الباقون (رقم 11 و 12 و 13 فهم مغمورون ولا فرصة لهم فى أى شئ ، مجر واجهة) .. فبنظرة عامة لانتماءاتهم وتصريحاتهم جميعا سنجد أنهم إسلاميون متطرفون يتظاهرون بالاعتدال أو بالليبرالية أو بالناصرية ، أو فلول ركبت ونافقت حصان الشريعة والإخوانوسلفيين حتى أن أحد الإخوانوسلفيين تحدث عن تصريحات أحمد شفيق التى يعلن فيها عن نيته تعيين نائب إسلامى له وبأنه أى شفيق من نسب شريف وحاصل على دبلومة فى الدراسات الإسلامية ويصف نفسه أيضا بأنه متدين وصوفى وبأن الشريعة لا جدال فيها ، (وضع فوق ذلك تصريح السلفى أبو يحيى بأن السلفيين سيؤيدون أى رئيس بشرط أنه سيطبق الشريعة حتى لو كان أحمد شفيق ، وتصريح أحد أعضاء حملة أحمد شفيق بأنه سيجعل مصر دولة دينية غير متطرفة !!) ، حتى أن أحد الإخوانوسلفيين تحدث عن تصريحات أحمد شفيق تلك واصفا أحمد شفيق بأنه مثل الذين أسلموا بعد فتح مكة. وهنا نتوقف مليا أمام التشبيه والتعبير ، إن الإخوانوسلفيين يرون المصريين كانوا كفار قريش قبل ثورة يناير الإسلامية 2011 ، وأن من اعتنق منهم الإخوانوسلفية أو أيد الإخوانوسلفية فقد أسلم ، ويشبهون ثورة يناير الإسلامية هذه بأنها مثل فتح مكة ، وعلى ذلك فهم الرسول والمسلمون ، ونحن المصريون الشعب المصرى كفار قريش. وأيضا صرح عمرو موسى بأنه سيطبق الشريعة الإسلامية حال فوزه بالرئاسة. هى ليست تصريحات للاستهلاك المحلى بل هى تصريحات تدل على مدى الذل والضعف والهوان الذى بلغته مصر حتى يتشكل الجميع على قالب الإخوانوسلفية ولو زورا وخداعا وسياسة ، ثم ما دام بهذا الضعف والهوان فمن يضمن لنا أنه سيحل البرلمان الدينى والأحزاب الدينية.



وعلى ذلك فإن مصر ماضية بفضل المجلس العسكرى الخائن والنخبة الخائنة والثوار الخونة إلى استكمال قيام الدولة الدينية فيها برئيس إخوانوسلفى أو منبطح لهم.



●●●

لذا فلقد عزمت على مقاطعة الانتخابات الرئاسية (لأن كل المرشحين إخوانوسلفيين أو منبطحين للإخوانوسلفيين بلا استثناء وكان الأمل فى عمر سليمان لكن ذلك انتهى الآن ، إذا عاد فنعم له ، وإلا فالمقاطعة هى الحل) والامتناع عن السير على خارطة طريق معيبة إخوانوسلفية، وتلفيق حلول وسط تفرغ الثورة العلمانية (لا الإسلامجية الإخوانوسلفية) من مضمونها، وتقديم تنازلات تكرس القبول بقلة حيلة الثورة العلمانية ومصر العلمانية إزاء الإخوانوسلفيين. والتزمت بالمبدأ: لا دستور تحت حكم البرلمان الدينى وفى ظل الأحزاب الدينية، ولا انتخابات تحت حكم البرلمان الدينى وفى ظل الأحزاب الدينية. وليسقط البرادعى الملكى كاره عبد الناصر ، وليسقط كل إخوانوسلفى وكل مؤيد لشريعة هولاكو الإسلامية، وكل كاره لثورة يوليو 1952 ، وكل رافع لعلم الكيان السعودى وعلم مملكة فاروق المجحوم الأخضر ذى الهلال والنجوم. وكل بروتس خائن للناصرية مثل صباحى وخائن لليبرالية مثل حمزاوى وخائن للأقباط مثل رامى لكح وشريف دوس ورفيق حبيب ، وكل مسلم خائن لمصر أعطى صوته أو سيعطيه للإخوانوسلفيين أو يؤيدهم فى أى من أفكارهم.



ويا جيش مصر ، أثبت حسن نيتك واستأصل الملكيين والإخوانوسلفيين ، إن كنت حقا جيش مصر الوفى لمصر ، وإلا فليس لدىَّ فى خيانتك أدنى شك يا مُسَلـِّم مصر للإخوانوسلفيين لطريق الخراب والظلام والغزو والتقسيم والجهل والقمع والقهر الحقيقى باسم الله ورسوله وباسم الإسلام. فإن كنت ضعيفا أو غير قادر على ذلك ، فسلم الراية لمن هم تحتك فى الرتبة ليكون أكثر جرأة ورجولة ووطنية منك ، وتمسكا بعلمانية مصر وجمهوريتها وعلمها اليوليوى الجمهورى الثلاثى الألوان ذى النسر العظيم ، ومقدرة على استئصال الورم الملكى والإخوانوسلفى الخبيث فى مصر بأكمله وللأبد وبلا رجعة.



http://4.bp.blogspot.com/-ivw5IBYMons/T5Uq2-Rk_RI/AAAAAAAABBA/-oDIYSgU-kA/s1600/380226_2575162813656_1091903658_32887153_1401382116_n.jpg