الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

ملاحظات وخواطر 59 + مقالات قيمة 58

عايزين تعرفوا ازاى مرسى هيعين نائب قبطى ونائبة امرأة ..

ببساطة هيعين نائب انجيلى من عينة رفيق حبيب

وهيعين نائبة من عينة ام ايمن وبياعات الجبنة اللى فى مجلس الشعب .. بس خلاص


رفعت السعيد - رئيس حزب التجمع: قيام الثورات العربية في وقت واحد ليست مصادفة .. و هناك جهات أجنبية ساهمت في اندلاعها من أجل نشر الفوضى و قلب أنظمة الحكم في المنطقة .. و كثرة الائتلافات و الأحزاب أفقد الشباب الاحساس بنجاح الثورة .. و علاج الرئيس السابق حسنى مبارك "واجب دينى" على الجميع ..







المسالةالان هل يمكن ان يفوز مرسى بعد كل هذه التوقعات والتطمينات بفوز شفيق .. لا شك ان المجلس العسكرى يعلم يقينا ومن الان النتيجة واسم الفائز .. فهل العسكرى قد خطط للاحتفاظ بالرئاسة لنفسه ولمرشحه شفيق .. ام ان الخطة غير ذلك تماما وان مرشح العسكرى هو مرشح امريكا مرشح قطر مرشح السعودية ومرشح تركيا ...

والان لماذا الاستعجال فى تكوين التاسيسية لكتابة الدستور .. مع التوقعات المزعومة بحل البرلمان الدينى 14 يونيو .. وانى على يقين من ان حل البرلمان مجرد ورقة ضغط من العسكرى وكارت تهديد للاخوانوسلفيين فقط من اجل ان لا يمرروا قانون العزل ويوافقوا عليه .. لو كان ينوى حل البرلمان وعزلهم لفعل .. لكن له شهور نسمع له طحنا ولا نرى دقيقا

ولنا عام وشهور نعانى من لجان الاخوان الالكترونية باسماء ليبرالية ومسيحية وعلمانية وناصرية .. ولنا عام وشهور نعانى من المتشدقين بالشريعة وتطبيقها من اعماهم تعصبهم الدينى عن مصلحة مصر وعن الالتزام بعلمانيتها وقانونها الوضعى يريدون اعادتنا لقانون قروسطى دينى انتهى زمانه .. ويقولون لماذا تخافون من الشريعة ؟

وان خصومى هم عامة مسلمى مصر وايضا قسم من مسيحيى مصر .. ليست الخصومة منى ضدهم بل منهم ضدى .. فكما قتل المسلمون فرج فودة وكما كفروا طه حسين وسيد القمنى وقاسم امين ونزار قبانى فانهم يهددوننا بالقتل والتكفير .. ويريدون فرض الحدود على مصر .. اقول لهم : لا للقانون الدينى ولا لتطبيق الحدود فى مصر ..




عايزينى اقولكم موقف المسلمين من الاخوانوسلفيين

موقف المسلمين منهم زى موقف الاب من ابنه المدلل الفاسد المجرم يلتمس له الاعذار دوما ويبرر له جرائمه ويهاجمك انت لانك تهاجم ابنه وتفضح ابنه .. ثم يقول انهم متاسلمون لا مسلمين .. ثم يتهمك انت بالاساءة للاسلام .. بالاساءة لولده .. والافتراء على ولده ..

كم الدماء المسفوكة والتكفير والفساد الذى نشره الاخوانوسلفيون فى مصر وسوريا وليبيا وتونس والصومال والسودان والكيان السعودى وافغانستان والعراق الخ ، رهيب رهيب .. لكن الاب الغبى لا يزال يدافع عن ابنه الفاسد المجرم

ايها المسلم اقتل ابنك الفاسد الاخوانوسلفى انه ليس من اهلك انه عمل غير صالح
اما موقف المسلمين من المسلم المنصف اللى زيى وزى فرج فودة وطه حسين وسيد القمنى ، فمعروف وتشهد عليه عظام فرج فودة



كفاية ظلم وكفاية افترا بقى يا مسلمى مصر

كفاية ظلم يا مسلمى مصر للقبطى وللمسلم الشيعى وللمسلم العلمانى وللمسلم الليبرالى وللبهائى وللادينى وللمسلم القرآنى وللمسلم الصوفى وللمرأة ..

كفاية ظلم للغرب المتقدم .. كفاية ظلم وافتراء بقى

كفاية ظلم لمصر يا مسلمى مصر



الحقانى بس هو اللى بيحب صاحبه يكون حقانى زيه ، زى السيف

وانا زى السيف .. ناس عايزانى ابقى خنجر اعوج .. للاسف مش فى خطتى


مش باقولكم انا مسلمة مظلومة من المسلمين :(


كلنا خالد منتصر

انا مندهش .. يعنى تيار الاسلام السياسي صدعنا ليل نهار و كفرنا ...لاننا لا نقطع يد السارق و لا نرجم الزانى ..بل نكتفى بالسجن .... و ها هم عندما قام النائب السلفى بالنصب و ادعاء تعرضه لحادث .... ليستولى على 100 الف جنيه كان قد استلفها ( حتى لا يردها.).. و رغم انه لم يسرق ليسد جوعه ..بل ليعمل عملية تجميل... الا انهم لم يقطعوا يده ... بل انه حتى لم يفصل من البرلمان او يسجن بتهمة البلاغ الكاذب و تلفيق القضية ل5 تم القبض عليهم بل انه لم يتعرض لاية عقوبة اساسا......... لو حدث هذا الامر فى اى دولة من التى يعتبرونها كافرة و لا تطبق شرع الله لكان مكان هذا النصاب فى السجن.......مش بالبرلمان.........
الفضيحة الثانية هى القبض على الداعية السلفى و نائب حزب النور بالبرلمان اثر ضبطه يمارس الرذيلة مع فتاة بطريق مصر اسكندرية الصحراوى .... و بدلا من رجمه كما صدعونا ليل نهار .. نجد ان الكتاتنى يتدخل و يبذل جهود مضنية و ايضا وزير الداخلية يطالب بصرفه بهدوء و التكتيم على الخبر....و تشاء ارادة الله ان طاقم سيارة النجدة الذى قبض عليهم متلبسين يرفض و يصر على ان يعاملوا مثل الجميع.... لولا هذا لتم التكتيم على الخبر استجابة لرغبة البرلمان الذى استولى على الحكم بالمتاجرة بالدين
انا مش فاهمة هو المتاجرين بالدين عايزين يطبقوا الحدود على مين؟؟؟؟؟؟ و هل اصبحت كل الموبقات حلالا لهم حراما على غيرهم ؟؟؟




Sohair Hakim
الخلاف بين الشعب المصرى و بين الاخوان خلاف دموى و جنائى و سياسيى و تاريخى...الخلاف بين الشعب المصرى و شفيق مجرد عند.....زى اللى بيخبط راسه فى الحيط




ببساطة بعدما سقط الفلول ونظامهم ، كنا ننتظر من المعارضة الناصرية والليبرالية والاشتراكية الحلول محل النظام السابق وتولى قيادة دفة البلاد ..

ولكن وللاسف فوجئنا بان المعارضة هزيلة ضعيفة منبطحة ليست على قدر المسؤولية التى القيت عليها وهى التى صدعت رؤوسنا ليل نهار بالهجوم على مبارك ونظامه

فها قد جاءتهم الفرصة للاصلاح وحلول محله ولكنهم فشلوا فشلا ذريعا وخيبوا امالنا ولضعفهم وتخاذلهم ارتموا فى احضان الاخوان والسلفيين وتوجوهم سادة جددا لمصر فى خطوة لم اتوقعها ابدا من صباحى وحليم قنديل وفؤاد نجم والاسوانى وحمزاوى الخ .. وبرروا لهم واصبحوا عرَّابى الدولة الدينية الاخوانية فى مصر

لذلك وقد سقطوا هم وثوار الغبرة المتاخونين المتاسلمين .. فمصلحة مصر تقتضى اعادة البلاد لحكامها الفلول لانهم اثبتوا مقدرتهم وقدرتهم وتفوقهم فى ادارة البلاد مقارنة بالمعارضة الفاشلة الخائنة المنبطحة ..




Cud ChewEr
كثير من الناس يعتقدون ان الاقباط يحاربون صعود الاخوان خوفا علي انفسهم من فاشيه الاخوان الدينيه..... ابسولتلي ...عدو الاخوان الاول هو المسلم المعتدل او المسلم الغير ملتزم ، و عشان اكون اكثر وضوحا هما لا يهمهم الاعتدال و الالتزام لان انت ممكن تمارس كل انواع الدعارة تحت مظلتهم.... و السؤال و الطلب الصريح هيبقي كالاتي : مادام انت مسلم ، ليه متبقاش اخوانجي؟؟؟ السؤال ده مش هيطاردوا و يحاربوا بيه الاقباط زي ما هيحاربوا بيه المسلمين الغير منضمين للجماعه....و بقول تاني الاخوان جمهوريه مستقله ، لا تمت لمصر بصله، احلامهم في الاستحواذ و السيطره اكبر من مصر ، ولا ليهم مله و لا دين .... في اقباط هتنتخب مرسي عشان عندهم مصالح مباشره و غير مباشره مع الاخوان ، الاخوان ممكن يتحالفوا مع الشيطان نفسه، دي جماعه مافياويه فاشيه ليست لها علاقه بالدين غير الإطار اللي بتجذب بيه السذج... بيتعاونوا مع اسرائيل( خنازير و قرده) و امريكا( كفره) و ايران ( شيعه)، مع حماس وكتايب القسام ( إرهاب ) ، حزب الله ( شيعه)، بيتعاملوا مع اكبر عصابات تمرير المخدرات من امريكا الجنوبيه الي امريكا الشماليه ( كارتل) و حساباتهم مودوعه مع حسابات حزب الله في البنك الكندي اللبناني .. حتي الجماعه الاسلاميه و الجهاد اللي سخروا نفسهم لحماية الاخوان في السبعينات و مات منهم إد ما مات و أتقتل منهم إد ما أتقتل و الباقي اتسجن .....الاخوان قالك دلوقتي منعرفهمش.و ما خفي كان اعظم ....اتقي الله في بلدك.....




المشكلة يا ميرا ان مصر محتاجة بناء الانسان المصرى اللى بيحترم كل انسان مصرى بغض النظر عن ديانته او مذهبه او ايديولوجيته .. لكن هى دى عقلية عامة المسلمين حاليا للاسف ... حتى لو جه شفيق ورجع الدولة علمانية زى ما كانت بدون احزاب دينية ولا برلمان دينى ، برضه مفيش فايدة طول ما القنوات السلفية التكفيرية شغالة وطول ما الاب والام المسلمين بيربوا الطفل طفلهم على تحريف الاديان الاخرى وعلى السخرية من الاديان الاخرى .. والعنف دايما بيولد عنف .. فهما بداوا بتكفير الاديان الاخرى بعد كده كفروا المسلمين الشيعة والصوفية والليبراليين يعنى ادوروا على نفسهم .. اللى قتل فرج فودة المسلم كان مسلم تكفيرى واللى قتل مصطفى العقاد كان مسلم تكفيرى واللى بيفجر مساجد الشيعة والصوفية واللى بيهدم الاضرحة فى مصر وتونس وليبيا الخ واللى هدم تمثال بوذا كان مسلم تكفيرى .. احنا كمسلمين ظلمنا نفسنا وغيرنا كتير .. ولو قروا كلامى هيقتلونى انا نفسى



انا كمسلمة قريت الكتاب المقدس زى ما قريت القران .. واستفدت من الكتاب المقدس زى ما استفدت من القران .. والاتنين كملوا بعض فى تكوين شخصيتى .. وما خدش بكلام المتعصبين اللى بيحرموا قراءة المسلمين لكتب الاديان الاخرى .. واقدر اقول ان الكتاب المقدس والقران متشابهين جدا وفيهم قواسم مشتركة تجعلنا نتفق ولا نتحارب ولا نختلف .. لكن اغبياء قومى بطائفيتهم وتعصبهم وعنصريتهم افسدوا ذلك ولم يفهموه .. وليتهم فهموا كلمة النجاشى التى اؤمن بها : ما جاء به محمد وعيسى ليخرج من مشكاة واحدة ..



Moomen Sallam
الزلزال هو رسالة من الله للمصريين بعد نجاح مرسي فى خارج مصر.
احذروا غضب الله وانتخبوا شفيق وإلا الزلزال القادم سيكون مدمر.
مولاكم الامام بديع الزمان وغرة الأنام ومفتى العلماء وسلطان الفقهاء
مؤمن بن سلام السكندري المصري الحنفى المعتزلى




Mary Farouk
عادل فؤاد

ضحكنا كثيرا على القذافى ولا نضحك على الوضع الذى آل له الوضع فى ليبيا من تقسيم وحرب اهلية وتناحر ميلشيات ارهابية تابعة لتنظيم القاعدة ..فعلا زريبة الشرق الاوسط..


مصر عايزة تعمل مسلسل عن النبى محمد

باقولهم من دلوقتى : ما دام هيفضل رجل خفى غير مرئى وغير منظور .. يبقى اتلهوا على عينكم واتلموا واكتفوا بقرفكم بتاع شلت يدى وزالت رائحتك والمسلسل التافه المقزز بتاع صدق وعده

ولا الفلفلة بتجيلكم لما سوريا عملت قمر بنى هاشم ولما المخرج الايرانى المحترم مجيد مجيدى هيمثل دور الرسول بنفسه يا اغبى خلق الله




نفسى الاقى كل اللى اسمه محمد او احمد او حسن او محمود او حسين او مصطفى او مختار او حامد او اسمها فاطمة او زينب او عائشة او اى اسم اسلامى بيهاجم الاخوان والحدود والخلافة والدولة الدينية والاحزاب الدينية والاخوانوسلفيين وافكارهم كلها وظلم المسلمين لنفسهم ولغيرهم .. صعبة اوى دى




وما الفيسبوك الا حظيرة اخوانجية كبيرة مع اتنين تلاتة علمانيين هما انا وانتى يا رنا وقلة قليلة جدا معانا بالاسم




Ali Ahmed Ali Ahmed
لماذا تاسست الاخوان المسلمين فى مجتمع اسلامى:-
----------------------------------------------------------

اسس حسن احمد عبد الرحمن البنا جماعه الاخوان المسلمين عام 1928وذلك ايام الاحتلال الانجليزى على مصر وقامت انجلترا بتاسيس تلك الجماعه دون الظهور فى المشهد حتى يكونوا عينها داخل الدوله عندما ينتهى الاحتلال .وتكونت تلك الجماعه با الفعل ولكى تجذب اكبر عدد من اعضاءها استغلت الدين لكى تكسب تعاطف اعضاءها تحت هدف براق وهو الدين .
بالفعل انتهى الاحتلال البريطانى فى مصر وكانت ثوره يوليو 1952 واصبح الاخوان هم عين انجلترا فى الداخل ثم تم تطبيق هذا النظام فى جميع الدول العربيه وانتشر جماعات الاخوان المسلمين فى كل الدول العربيه فقط فى تلك الفترة.
وكان تمويل الجماعه فى مصر من انجلترا حتى كبرت وترعرعت وغاب بعدها شمس انجلترا وقوتها واحتل المشهد العالمى ( الولايات المتحده الامريكيه )القوى العظمى فى العالم وتم الاتفاق وتنازلت كل الدول الاوربيه مثل بريطانيا وايطاليا وفرنسا عن تمويل وقياده تلك الجماعات لامريكا لكى تقود تلك الجماعات .
ما هدف امريكا من تلك الجماعات ؟
-------------------------------------
قامت امريكا بتمويل تلك الجماعات الى وقتنا هذا واستخدامهم بمفهومنا كا (((جواسيس))) لها فى كل الدول العربيه با الاضافه الى تاديب كل حاكم عربى لايقدم فروض الولاء والطاعه لامريكا .
لذلك لا يستطيع اى حاكم او شعب فى دوله عربيه ان يتدخل فى معرفه الانشطه الماليه واوجه الحصول عليها واوجه صرفها لان تلك الجماعه لديها حصانه قويه من امريكا بممنوع الاقتراب منها او وضع رقابه او سلطه عليها .
الاخوان المسلمين هم الشوكه فى ظهر جميع الدول العربيه ولن ترى اى دوله عربيه النهضه والتقدم الا بعد القضاء على تلك الجماعات التى تستغل الدين للضحك على الشعوب البسيطه بكافه الاغراءات.(ماليه او عينيه).
الدوله الوحيده العربيه التى تم تقسيمها حتى الان فى عهد الاخوان هى السودان ايام الحاكم الاخوانى الفعلى للبلاد (حسن الترابى) زعيم الاخوان المسلمين فى السودان فى ذلك الوقت وفى وجود طرطور السودان (البشير) ....اليس هذا دليل كافى؟ وبعد نجاح المخطط بدون اى تكلفه من امريكا تستخدم نفس المخطط فى كل الدول العربيه لسيطره الاسلامين على الحكم با اسم الدين وهم اكثر الناس بعدا عن الدين وراقبوا تصرفات تلك الجماعات تجدونها مخزيه تسىء للاسلام ولا ترفعه .

**** بن لادن صناعه امريكيه ...بن لادن صناعه امريكيه ....والله على ما اقول شهيد ****

الى جيشنا المصرى العظيم .....هل تضحى بمصر وتسلمها الى الاخوان الجواسيس وتجنى امريكا ثمار مخططها ؟
.......................................انشرها عزيزى القارىء وساهم فى انقاذ وطنك .




Mahmoud Rasheed
تفكر المرأة بعقلها إلا الإخوانجية أمثال عزة الجرف فتفكر بكسها . .وشكرا


Said Fayaz
تابعت مثلى مثل غيرى ماحدث فى جامعة اسيوط وقيام ثلاث مسيحيات بتوزيع منشورت تبشرية " مثل ما قالت الصحف " .
وكذلك رد فعل عميد الجامعة بفصل الطالبة سناء ألبير واثنين اخرين وتحويلهن للتحقيق بتهمة سب الرسول .
وفى رأى من حق المسيحى والمسيحية أن يتكلموا ويعلنوا عن ايمانهم فى المسيح وهذا ليس من قبل الاعراف ولكن بنص الاتفاقيات الدولية التى اعطت الحق فى حرية العقيدة وحرية التعبير ، وكذلك بنص القانون والدستور الذى أكد على ان حرية التعبير مكفولة .
واخير بالقياس ففى الازهر الشريف كلية الدعوة ويوجد الدعاة الذين يملون الفضائيات وكل مهمتهم نشر الاسلام فمن حقى كمسيحى أن اتحدث وانشر دينى حتى يعرفه كل العالم
لذلك احب أن اكد أنه من حق "سناء ألبير " أن تبشر بالمسيح وفى هذا الحق اعلن تضمنى معها ومع كل من شاركها
سعيد فايز
المحامى


Magued Ezz El Dine
هناك من يحاولون إقناعنا بأن المقاطعة خطأ وأنه يجب أننا يجب أن نكون إيجابيون ...وفى النهاية عادة يظهر أنه يؤيد محمد مرسى ولذا فأنا أخاطب هؤلاء وأقول لهم :

لكل إنسان الحرية فى إختيار مرشحه أو المقاطعة ولكن يجب أن يكون الإنسان متفهما لقراره فى الإختيار ولاسيما من قرروا إختيار مرشح الإخوان المسلمين فمن بريد إختيار محمد مرسى هو فى قرارة تفسه إنسان لا يحب الحرية ....ولاؤمن بالديموقراطية لأن الجماعة نفسها غير ديموقراطية...هو إنسان يؤمن بأن القديم الموفل فى القدم افضل من الحاضر والمستقبل ..هو إنسان لايغترف بالنسبية ويقدس المطلق ..هو إنسان لايؤمن بالعدالة افجتماعية ولكن يؤمن أن الناس طبقات ...من يختار محمد مرسى هو من لايؤمن بالتجربة الناصرية ويكره الفكر الإشتراكى ..من سيختار محمد مرسى هو إنسان مؤمن بقدسية النص ولا يقبل بنقد التفسير ..هو إنسان لأيؤمن بحرية العقيدة ولايقبل معاملة المختلف معه دينيا كما يعامل من يؤمن بنفس عقيدته بل بنفس مذهبه ...من سيختار محمد مرسى هو بالطبع ضد فكرة حقوق المرأة وإعتبارها إنسانا متساويا فى الحقوق والواجبات مع الرجل ...بصراحة هو لايؤمن بالحضارة الحديثة وثقافة مجتمع المعرفة




دلوقتى مين هيكتب الدستور .. الاخوان طبعا .. ويبدو ان ده هيحصل قبل الاعادة .. او حتى بعدها .. وبعد فوز شفيق ان فرضنا ..

الفكرة ليه طنطاوى سرع بقصة التاسيسية دى دلوقتى بالذات ..


ولذلك انا مش قادرة اؤيد اى طرف على طرف لانى مش عارفة هل الطرف اللى احنا عايزينه هيكون زى ما احنا عايزين ولا هو هيكون زى ما الاخوان عايزين .. هيكون زى طنطاوى او الزينى بركات

طيب اذا فرضنا ان الدستورية حكمت بحل البرلمان .. هل طنطاوى هينفذ الحكم ولا لا .. ولو نفذه .. واتحل البرلمان .. هل التاسيسية هتتحل هى كمان .. ولا هتستمر فى عملها .. وطبعا لو استمرت معناها كانك ما حلتش البرلمان لانها كلها اخوان .. لو كان فيه نية لدستور محترم كان يجب الانتظار لغاية ما يتم حل البرلمان والاحزاب الدينية والنقابات الدينية وبعدها يتكتب الدستور

لو فرضنا انه تم حله .. لازم التاسيسية تتحل بالتبعية لانها قانون مشكل من البرلمان .. ولو فضلت الاحزاب الدينية موجودة يبقى البرلمان الجديد هيبقى زى ده .. وييقى ما عملناش حاجة



يعنى احنا هنطلع احن على مصر من طنطاوى وبديع ومرسى وصباحى وحمزاوى والاسوانى وحليم قنديل وصباحى الخ من اللى ارتموا فى احضان الاخوان والسلفيين وسلموا البلد لهم

هنطلع احن على مصر من المتخلفين اللى عايزين يرجعوا علم فاروق او علم الخلافة او يشيلوا النسر ويحطوا الشهادتين على العلم

خليهم يهدوها احنا مالنا


د. فرج فوده
لا أبالي أن كنت في جانب، والجميع في جانب آخر، ولا أحزن إن ارتفعت أصواتهم أو لمعت سيوفهم. ولا أجذع إن خذلني من يؤمن بما أقول. ولا أفزع إن هاجمني من يفزع لما أقول. وإنما يؤرقني أشد الأرق، أن لا تصل هذه الرسالة إلى ما قصدت. فأنا أخاطب أصحاب الرأي لا أرباب المصالح. وأنصار المبدأ لا محترفي المزايدة. وقصاد الحق لا طالبي السلطان..........




البوست ده كتبه مارك نادر ايام حرق بيوت البهائيين في الصعيد لو حد فاكر الموضوع ده
ما علينا فقط للتذكرة
First they came for the Bahais I did not do anything I was not Bahai. Then they came for the Ismailis,I did not say anything I was not Ismaili, Then they came for the Gays and Lesbiens and I wasn't either. Then they went after the Shi3a but I wasn't Shi3a. Then they went after the Copts but I was not Copt so I did not do anything. Then they went ... after the Atheists but I was not atheist. Then they got the liberals and free thinkers, but I wasn't a liberal so I did not say anything.
Then they came after pathetic little me who never said anything or did anything and there was no one left to defend me.
Please say something or do something before it is too late.



Magdy Neseem
علشان تختار مرسي مرشح الاخوان عليك اتباع الخطوات التالية :

1- الغاء العقل تماما وعدم التفكير نهائيا.
2- اقفل عينيك كويس واوعى تشوف اي حاجة تمس سمعة الاخوان.
3- اوعى تستخدم لسانك غير في مدح المرشد والجماعة.
4- مفيش مانع تطلع اشاعات تمس سمعة الاخرين بحجة نشر الدعوة.
5- اوعى تدخل في حوار مع اي حد مثقف علشان ممكن يفضحك او يكشف جهلك.
6- مفيش مانع انك تقول ان الثورة كانت فكرة الاخوان.
7- ممكن كمان تدعي ان كل الشهداء كانوا اخوان.
8- اي واحد يهاجم الاخوان لازم تلبسه مصيبة وتقوله ازاي تهاجم دين الله يا كافر.
9- اهم فكرة وعقيدة تنشرها هي ان مهاجمة الاخوان هي مهاجمة الدين الاسلامي.
10- انسى التاريخ وكتب التاريخ وكلام المؤرخين تماما بخصوص تاريخ الاخوان.
11- اول ناس طالبوا بالتغيير هم الاخوان.
12- استخدام الكذب طبيعي جدا في نشر فكر الاخوان.
13- الرشوة مباحة طالما في مصلحة الجماعة.
14- التزوير وسيلة نزيهه طالما تستخدم لمكسب الاخوان.
15- شراء الاصوات طبيعي جدا ومباح لاعضاء الجماعة فقط.

لو انت قدرت تعمل كل الحاجات دي ... اهنيك انت الان رسميا ضمن القطيع ... "ماء"


لجان الفيسبوك الاخوانية الالكترونية (سواء كانت مسلمة او مسيحية او بهائية او ليبرالية او يسارية او ناصرية) ضارة جدا بالصحة وتسبب الضغط والبواسير والسكتات القلبية
ممكن جدا يكون النهاية شفيق رئيس ووزرا كذلك مش اخوان ......... بينما البرلمان والدستور والنقابات (والنقباء طبعا وهم اخوان ) والاحزاب الدينية شغالة ....... لو النهاية كانت كده تبقى بقت دولة دينية برضه ذات رئيس علمانى عشان الخارج ما يزعلش ..
كل شئ انا توقعته واتقال عنى متشائمة اتحقق بحذافيره

قلت لكم الغنوشى متطرف اخوانجى ومصطفى عبد الجليل زى اللى عندنا وقلت لكم اردوغان اخوانجى وقلت لكم صباحى اخوانجى وقلت لكم ابو الفتوح اخوانجى

قلت لكم ان كلها ثورات اخوانجية متطرفة فى مصر وليبيا وتونس وسوريا واليمن

قلت لكم عن غزوات الاخوان لمصر من اول غزوة الصناديق لغاية غزوة الدستور والحكومة والرئاسة مرورا بالبرلمان والنقابات وتاسيس احزاب دينية

وكل كلامى كان صح

ودلوقتى باقولكم الحل بسيط بس الجيش مش هينفذه .. مش مهم الاسباب فى انه مش هينفذه .. ومش مهم الاتهامات اللى هتترمى عليا عشان الحل فى نظرهم خطير ومجازف ..

المهم انه من الضعف والخوف بمكان بحيث انه مش هينفذه

بيقولك البرلمان هيتحل .. طب ما تحله .. هو حد ماسكك .. انت فاكره هيتحل بكلمتك دى

بيقولك اى محامى صغير يرفع قضية هتتحل الاحزاب الدينية .. طب ما يرفع .. هو حد ماسكه .. انت فاكره هيتحل بكلمتك دى

الجيش يا جماعة بيكلمنا وبيوعدنا .. انما مع الاخوان بينفذ ويحقق لهم امانيهم .. وفيه فرق اكيد


سبب اللى احنا فيه القنوات السلفية اللى اشتغلت عشر سنين لغاية ما خلت الشعب كله اخوان وسلفيين ولو بالعقلية والتعاطف .... وسبب اللى احنا فيه ال 88 عضو اخوان فى البرلمان ايامها اكيد قالوا انها مجموعة محدودة مش هتاثر فى الدولة .. لما تدخل عدوك ولو بعدد قليل لعرينك طبيعى انه يطلع على نقط ضعفك ويحب يرجع تانى لعرينك بس المرة دى للاستيلاء عليه مش كضيف




معرض الكتاب كان كل سنة بيزيد فيه عدد الدقون واجنحة المكتبات السلفية وكل مدى جناح السعودية كان بيكبر ويتضخم .. مبارك هو الغورى والاخوان هما سليم الاول ، اخشى ذلك .. البقاء للاقوى مش للاصلح .. وامريكا عايزة كده بس كان المطلوب من الجيش ما يسايرش امريكا حتى فى خراب بلده بس تقول ايه بقاله اربعين سنة متعود على مسايرة امريكا ودول الخليج .. اخوانجى واحد يسود طن من القطن .. والربع دولة دينية هيبقى نص بعد خمس سنين والنص هيبقى تلات ارباع .. ما هم بداوا صغيرين وكبروا .. وكل مدى هما من نصر الى نصر .. والحل بسيط مش من عندنا زى ما انتم ظانين : الحل حل البرلمان والتاسيسية والاحزاب الدينية .. وبدء حملة اعلامية لتلميع العلمانية وتوضيح حقيقة الاخوانية ومبادئهم .. وتحجيم وتجفيف منابع القنوات السلفية .. وكلها حلول مش من اختصاصنا




****



البنادق والعيون السود .. جندية تونسية شجاعة



من هي الأجدر بحمل الجنسية التونسية !!! جندية تناست أنوثتها للدفاع عن الوطن
أو أخرى اعتقدت إنها عورة واختفت تحت نقاب لتكون مفعولا به

ويقول نزار قبانى فى كتابه (الشعر قنديل أخضر)



البنادق .. والعيون السود



( من رسالة إلى صديقة مجندة )



أيتها الصديقة .


الآن تعودين من معسكر التدريب , وأنت كالراية المتعبة , كالزورق العائد من رحلة مجد ..


جلست أدخِّن .. وأتأملك قطعة قطعة .. كما لو كنت لا أعرفك من قبل .



عيناك النقيتان كأمطار ليلة افريقية , قميصك المعقود الأكمام الذي تركت عليه البندقية بقعاً من الزيت أطهر من زيت المعابد .. أطهر من الطهر ..



غطاء الرأس الجامح على شعر فوضى .



لباسك المعجون بذرات التراب , ورؤوس الشوك , ورائحة الأرض .



جوربك الصوفي الخشن , راحتاك الملوثتان بشحم الزناد , حذاؤك الآكل من جبين الصخر يترك على أرض الحجرة قطعاً من طين يابس هي أثمن ما تضمهُ حجرتي من تحف .



أرأيت كيف تنتقل بلادي إليّ . كيف تتحول إلى ذرة غبار على قميص شجاع .



قعدت أتأملك وأنت كزهرة اللوتس الوحشية .. ليس على فمك شيء .. ومع هذا فهو أروع من كل شيء .. ذلك الثغر الراقد كنصف كرزة حمراء .. لا تعرف
من الطعام غير الهواء .. والشمس .. وجيرة العصافير .




قعدت أتأمل حسنك من زاوية جديدة . أنا أمام تجربة جمال لم أمر بها من قبل . لم يمر بها هذا الشرق من قبل .



كانت المرأة في بلادنا قطعة من قطع الآثار .. ليرة ذهبية ملفوفة بالقطن .. تعويذة كتبها شيخ لا يعرف الكتابة . ثم انفكَّ السحر يا صديقي وخرجتِ من قطنك .. من الصدفة الباردة المغلقة . وها أنت تجلسين أمامي أغنية بطولة تقرع نوافذ الشمس .



مضى عهد يا صديقتي كانت المرأة فيه دمية مطاط في يد الرجل يضغطها فتغني , ويزجرها فتسكت .



مر عهد كانت فيه أكبر مغامرة بطولية تنفذها امرأة هي أن تذهب إلى حمام السوق ..



أما سمعت قول أحد الفقهاء (( تخرج المرأة من بيتها مرتين .. مرة إلى بيت زوجها .. ومرة إلى القبر ..))




تأملي هذا المخطط الذي رسمه ذلك السخيف . تأملي هذا البرنامج الجافل الذي وضعه لتنقلك وتنقل زميلاتك .




مشواران فقط .. واحد إلى دار الزوجية .. وواحد إلى دار الأبدية . المهم أن صاحب القول قبر في المكان الذي أعده للمرأة .. وخرجت المرأة من قوقعتها الكلسية .. قفزةً واحدة .. إلى العراء .. إلى ملاعب الرياح والشموس .




أحاول الآن أن أدرس أشواقي من جديد . أن أبحث قضية الحب . حبي لك .



قد تقولين : ما نفع هذا ونحن لم نتغير ؟ هذا خطأ . إنني أشعر بتغيير جذري في لون حبي .. في نكهته .. في طاقته .. في اتجاهه ..



ترى هل تختلف قضية بين حالة السلم والحرب .




هذا سؤال تحرك في جبيني أكثر من مرة .



أنا أقرر أن شيئاً ما قد وقع فأعطى جمالك مفهوماً جديداً وأعطى حبي لوناً آخر ..




إنني معجب مثلاً بهذه الكدمة الصغيرة التي تركها الزحف على التراب فوق مرفقك . معجب برائحة اللاشيء .. نعم برائحة اللاشيء تصدر عن فتحة قميصك المتعب .. بأظافرك التي كسرها قتال الخنادق واحداً .. واحداً .. معجب بما حملت معك من معسكر التدريب من تعب .. وغبار .. وقطرات عرق ..



أعود إلى الكدمة الصغيرة المرسومة على مرفقك... هي حرف مجد يستحق أن يعبد .. إشارة بطولة يصلى لها ..




لم يعد يهمني صفاء البللور في الأصابع الشمعية .. كفرتُ بملاسة الشمع . . أصبحت أبحث عن معنى الأصابع قبل الأصابع .. عن بطولة اليد قبل اليد ..



هكذا هدمت المعركة كل مفاهيمي الجمالية . فلا تستغربي أن أزهد بكل ما تعبق به خزائنك .. من أصفر .. وأسود .. وليلكي .. وأقف ساعات أمام بقعة زيت تركتها بندقية على قميص مجندة من بنات بلادي ...




ماذا ؟ هل غيرت معركة بور سعيد حواسِّي أيضاً .. إن رائحة العطر التي كانت تنسف أعصابي من جذورها في الصيف الماضي لم تعد ذات موضوع . أشياء تزلزل وجودي في زمن السلام لم تعد تفعل بي شيئا ..




وفني , كجمالك , تغير يا صديقتي بحركة داخلية تلقائية .. مدَّ أظافره ونشر ريشه كما يفعل الطائر أمام خطر داهم بدافع من غريزته ..




لقد أخذت القصائد مكانها في الخنادق .. وتحت الأسلاك الشائكة , وحاربت بجميع ما يحمل الحرف من طاقة وقوة تفجير ..




البنادق .. والقصائد .. والعيون السود .. كلها أصبحت فحماً مشتعلاً في ليل المعركة .



فيا صديقتي .. يا ذات القميص المعقود الأكمام .. والشعر والفوضى , والفم المصبوغ باللاشيء .. والكدمة الصغيرة التي تُضَمُّ وتعبد ..


سلامٌ عليك .



1956





****



فرج فودة: لو “بعث” سيقتل من جديد
Posted on June 8, 2012 by moomens

عصام عبد الله

في مثل هذا اليوم، قبل عشرين عاما، قامت الجماعة الإسلامية بإغتبال المفكر الليبرالي “فرج فودة” أمام مكتبه في 8 يونيو عام 1992. “فودة” لم يكن ينادي بالدولة المدنية وإنما كان يحارب الإسلام، ويتهكم علي الشريعة الإسلامية، لذا فهو يستحق القتل مائة مرة ” ولو بعث من جديد سيقتل من جديد ” كما يقول ” منتصر الزيات “، لأنه حسب تعبيره ” كفر ” حين سخر من الشريعة الإسلامية، وهذا هو رأي علماء الدين أيضا (أنه يستحق القتل): وجريمة الذين قتلوه هي (الافتئات) علي السلطة فقط.. لكن قرار القتل كان (صائبا).. وأي مفكر سوف يتكلم مثلما تكلم فرج فودة (يقول الزيات).. أنا أدعو إلي قتاله!

فرج فودة قتل لأنه أعلن صراحة رفضه تطبيق الشريعة الإسلامية مؤكدا عجزها عن تقديم أية حلول لقضايانا المعاصرة. ومن هنا عمد بعض شيوخ الأزهر إلي وصفه (بالمرتد) – بعد مناظرته الشهيرة بمعرض القاهرة الدولي للكتاب – وهو ما اعتبر تصريحا بالقتل وضوءا أخضر لتنفيذ عقوبة الموت.

الأخطر من ذلك أنه عقب اغتياله بارك الشيخ محمد الغزالي ما حدث أمام المحكمة قائلا: “من يعترض علنا علي تطبيق شريعة الله فهو كافر ومرتد، ومن الواجب إهدار دمه أما قاتله فلا تجب معاقبته”.

كل المصلحين الحقيقيين تحفظوا علي تطبيق الشريعة الإسلامية، فقد اضطهد كل من: “ابن رشد”، “علي عبد الرازق”، “طه حسين”، وغيرهم.. (كفر) ابن رشد سنة 1189 وأحرقت كتبه 108 كتابا، لأنه نادي بالتأويل، وحجته الأساسية: أن الله لا يمكن أن يعطينا عقولا ويعطينا شرائع مخالفة لها، وهو القائل: ” الحق لا يضاد الحق بل يوافقه ويشهد له “، وعلي نفس المنوال سار ” علي عبد الرازق ” في كتابه ” الإسلام وأصول الحكم ” حين أعلن: أن الإسلام دين فقط، ونادي بأعلى صوته (لا) للشريعة.

جريمة فرج فودة أنه واجهنا – في التسعينيات من القرن العشرين- بمعضلة لم يسبق لها مثيل حيث الصدام بين (أهم الإنجازات العقلية والأخلاقية) للإنسان المعاصر ” الميثاق العالمي لحقوق الإنسان ” والشريعة الإسلامية، سواء فيما يتعلق بحرية الرأي أو التعبير أو حرية تغيير العقيدة، التي أصبحت أحد الحقوق الأساسية اليوم، وحسب علماء الدين الإسلامي فإن الشريعة ترفض (الارتداد عن الدين) حيث أن عقوبة (المرتد) هي (القتل) وهو ما يتعارض وحقوق الإنسان اليوم.

وهذا يفسر لماذا نلجأ دائما إلي تجزئة عالمية حقوق الإنسان والتشكيك فيها، ونحاول الالتفاف عليها من خلال التركيز علي الخصوصيات الدينية والثقافية، وهو نوع من التهرب (اللا أخلاقي) من تطبيق معايير حقوق الإنسان العالمية، ومن الامتناع عن الانخراط الكامل في المسؤولية الجماعية عن العالم، بينما سجلنا في مجال حقوق الإنسان هو الأسوأ عالميا.

المشكلة الأخرى التي واجهنا بها ” فرج فودة ” هي: لو أن قواعد الشريعة منسجمة فعلا مع العقل البشري، لما شهدنا كل هذه الأدبيات والتفسيرات والتأويلات (والفتاوى). لا يوجد فهم موحد للشريعة، هناك دائما رؤى مختلفة ومدارس شرعية متعددة. مغزى هذا الاختلاف والتعدد وسببه في نفس الوقت هو (استعمال العقل)، فالكل يؤكد علي وجود الشريعة الواحدة لكن حين يعمل الإنسان عقله في هذه الشريعة يحدث الاختلاف في وجهات النظر الإنسانية، مما يؤكد أن الفهم الإنساني جزء لا يتجزأ من الشريعة كما تحققت في التاريخ.

لذلك فإن الاجتهاد ضروري لرفع التناقض (أو حله) بين أحكام الشريعة وحقوق الإنسان/ مثل: الحريات الدينية (خاصة تغيير الدين).. وضع المرأة (غير مساو للرجل).. الموقف من غير المسلمين (المؤمن وغير المؤمن).. العقوبات المحظورة (الحدود)، فضلا عن أن حقوق الإنسان كلها قائمة علي ” الفرد ” في مواجهة الجماعة والدولة، بينما مصالح الأمة أو الجماعة تحتل المرتبة الأولي في الشريعة الإسلامية.

الأخطر من ذلك هو أن الناس في حكم الشريعة الإسلامية يحددون وفقا لانتمائهم الديني، وهو ما يتعارض مع مفهوم ” الكرامة الإنسانية ” في الميثاق العالمي لحقوق الإنسان: ” أن الاعتراف بكرامة جميع أفراد العائلة الإنسانية، وبحقوقهم المتساوية وغير القابلة للمساومة ، هو ما يمثل أساس الحرية، والعدالة، والسلم في العالم. وهو ما يؤكد أن مفهوم الكرامة بالمعني الحديث، لم يعد مفهوما أخلاقيا وحسب وإنما أصبح مفهوما قانونياّ أيضا ، فهو: المبدأ الأساسي الذي يشمل المساواة بين الأفراد جميعا ، ويمنع في الوقت نفسه – جميع أشكال التمييز بينهم ، أو المعاملة اللا إنسانية أو المهينة التي تمس كرامتهم”.
رحم الله فرج فودة.. الخلاصة المبكرة للصدام الدموي القادم في مصر…

عن إيلاف





****



سمر فرج فـودة فى ذكرى والدها تكتب.. أبى الحبيب

الجمعة، 8 يونيو 2012 - 14:09
سمر فرج فـودة سمر فرج فـودة

تصوير سامى وهيب
Add to Google

طالما قلت لنفسى وأنا صغيرة من شدة خوفى عليك "لماذا أنا لست ابنة رجل عادى لكى نعيش حياة هادئة آمنة؟"، وكنت أكره شعورى بالاختلاف عن باقى زملائى وزميلاتى فى المدرسة، ولكنى الآن دائماً أقول لنفسى لماذا ليس كل الناس أبناء رجل مثل "فرج فودة"، لطالما كنت أتهمك فى قرارة نفسى بأنك تحب مصر أكثر من أبنائك ولكنى الآن قد أدركت معنى أن تسمو بحب مصر فوق كل أحبائك وحتى نفسك.

مازلت أذكر عندما كنت أقول لك من شدة خوفى عليك كفى يا أبى، لن تفعل لمصر أكثر مما فعلت، فنحن نحتاج إليك، ما زلت أذكر عندما كنت تقول لى إنك تعلم أن نهايتك سوف تكون على يد هؤلاء القتلة الإرهابيين، مازلت أذكر عندما كنت تقول لى أن ما تفعله من أجل مصر، سوف يكتب فى التاريخ، مازلت أذكر عندما كنت تحارب بقلمك ضد الفتن الطائفية وتدافع عن حقوق الأقليات وعن إخواننا المسيحيين، مازلت أذكر عندما كنت تقول لى دائماً "إنتى اللى طلعالى فى ولادى"، مازلت أذكر عندما كنت تختار لى الكتب من مكتبتك لأقرأها، لأنى أحب القراءة مثلك، مازلت أذكر عندما انتابنى الرعب الشديد من مكالمات التهديد بقتلك وسألتك وقتها بكل عفوية وبراءة، "إذا قتلوك من سوف يربينا؟، فقلت لى سوف تجدى كثيرا من الآباء حولك، وجدت بالفعل ولكن لا أحد فى الوجود يعوضنى عنك، لا سامحهم الله من حرمونا منك!!

أنظر حولى فلا أجد سمر فرج فوده غيرى، الكل يعمل على شاكلة أبيه، اطمئن فلك ابنة لا تخاف إلا الله ولا تخشى فى الحق لومة لائم، ابنة أراد الله لها أن تمتهن نفس المهنة رغم كرهها الشديد لها لأنها سبب موتك، اطمئن فلن ينال أحد من مصرنا الحبيبة، الحرة الأبية، المدنية.

أبى الغالى.. مصر الآن تمر بوقت عصيب، فنحن فى عصر الضحالة الفكرية، عصر اختلطت فيه الأمور وأصبح الحق باطل والباطل حق، عصر ندر فيه القادة السياسيين، أصبح المصريون يلتفون حول السفهاء والقتلة، عصر الجهل المقدس الذى لا يؤمن بالعقل والتنوير، عصر فيه السفهاء زعماء والأشرار أخيار، نحن الآن وبعد مرور ٢٠ عاما على فقدك أصبحنا فى أمس الحاجة إليك، فقد كنت سابقاً لعصرك، كنت مصباح التنوير الذى ينير العقول المظلمة.

اطمئن واسترح فى قبرك يا أبى، فكرك و قلمك سيبقى إلى الأبد، فكم من الناس يموت كل يوم ولا نذكر لهم شيئا، أما أنت فمن الخالدين، وأخيراً و ليس آخر كانت جدتى رحمها الله تقول بالعامية "الميت يدرا قبل الحى"، أتمنى من كل قلبى أن تكون الآن كما قالت، تدرى ما أرسلت لك من كلمات بالرغم من أنها لا تستطيع أن تعبر عما أشعر به نحوك من حب، افتقدك كل يوم أكثر من الذى قبله، فخورة بك وباسمى الملتصق باسمك إلى يوم الدين.






****



Ahmed Wagih
خالد سعيد تنشر صورة ووالدته كل يوم في الجرائد والفضائيات تتكلم عن مأساتها والثأر لابنها ويأخذ الناس برأيها في قضايا الساعة من انتخابات و الخ الخ الخ الخ، أما أبناء فرج فودة فلم يتلفت احد لهم لم يتحدث احد عن مأساتهم في فقد والدهم ، لم يتحدث احد عن مقتل اب إمام ابنه ولا مرة واحدة خلال عشرين سنة، لم يحاول احد تكريمه أو نشر فكره علي نطاق واسع إلا من محاولات فردية من بعض من محبيه كما بقيت لنا كتبه نلتمس فيها العزاء.

رفع الثوار صور خالد سعيد، كمثال علي الفاشية التي تحكم البلد لكن لم يرفعوا صور فرج فودة كمثال علي الفاشية الدينية عندما تغتال، العجيب أن قاتلي فرج فودة علي وشك الاستيلاء والاستحواذ علي كل شئ في البلد ولم يطلب احد منهم الاعتذار ولم يطلب احد محكامتهم، بل البعض يدافع عنهم و يقول اعطوا لهم فرصة............وفاء حموده ...



Sohair Hakim
حاجة غريبة فعلا..ذكرى فرج فودة تعدى و لا حد يسمع عنها حاجة و ذكرى خالد سعيد حمدين يروحلها كبطل همام....العقول فى راحة فعلا...و الكراسى مغرية ...يا حمدين

Moomen Sallam
عندما ينسي الثوار ذكري فرج فودة ليحتفلوا بخالد سعيد
فاتوقع العام القادم أن يتم تكريم قتلة فرج فودة

Emad Sabry
لو كان فرج فوده مدمن حشيش و اتقتل قدام سيبر كافيه كان زمانه حظى بتكريم اعظم عشرات المرات مما حظى به فرج فوده المفكر الكبير

****

فرج فوده كاتب ومفكر مصري. ولد في 20 أغسطس 1945 ببلدة الزرقا بمحافظة دمياط في مصر. وهو حاصل على ماجستير العلوم الزراعية ودكتوراه الفلسفة في الاقتصاد الزراعي من جامعة عين شمس ،و لديه ولدين وإبنتين، تم اغتياله على يد جماعة إرهابية آنذاك في 8 يونيو 1992 في القاهرة. كما كانت له كتابات في مجلة أكتوبر وجريدة الأحرار المصريتين.

أثارت كتابات د. فرج فودة جدلا واسعا بين المثقفين والمفكرين ورجال الدين، واختلفت حولها الأراء وتضاربت فقد طالب بفصل الدين عن الدولة، وكان يري أن الدولة المدنية لاشأن لها بالدين. حاول فرج فودة تأسيس حزب باسم "حزب المستقبل" وكان ينتظر الموافقة من لجنة شؤون الأحزاب التابعة لمجلس الشوري المصري ووقتها كانت جبهة علماء الأزهر تشن هجوما كبيرا عليه، وطالبت تلك اللجنة لجنة شؤون الأحزاب بعدم الترخيص لحزبه، بل وأصدرت تلك الجبهة في 1992 "بجريدة النور" بياناً "بكفر" الكاتب المصري فرج فودة ووجوب قتله.[1]

استقال فرج فودة من حزب الوفد الجديد، وذلك لرفضه تحالف الحزب مع جماعة الإخوان المسلمين لخوض انتخابات مجلس الشعب المصري العام 1984.[2]

أسس الجمعية المصرية للتنوير في شارع أسماء فهمي بمدينة نصر، وهي التي اغتيل أمامها.

مؤلفاته

- الحقيقة الغائبة.
- زواج المتعة.
- حوارات حول الشريعة.
- الطائفية إلى أين؟



- الملعوب.
- نكون أو لا نكون.
- الوفد والمستقبل.
- حتى لا يكون كلاما في الهواء.



- النذير.
- الإرهاب.
- حوار حول العلمانية.
- قبل السقوط.

الاغتيال

تم اغتياله في القاهرة في 8 يونيو 1992 حين كان يهم بالخروج من مكتبه بشارع أسماء فهمي بمدينة نصر إحدي ضواحي القاهرة بصحبة ابنه الأصغر وأحد أصدقاءه الساعة السادسة و 45 دقيقة، علي يد أفراد من منظمة تستخدم العنف السياسي عرفت باسم الجماعة الإسلامية حيث قام شخصان بينهما مطلق الرصاص من بندقية آلية بقتله فيما كانا يركبان دراجة نارية، فيما أصيب ابنه أحمد وصديقه إصابات طفيفة. أصيب فرج فودة بإصابات بالغة في الكبد والأمعاء، وظل بعدها الأطباء يحاولون طوال ست ساعات لإنقاذه إلي أن لفظ أنفاسه الأخيرة، ونجح سائق فرج فودة وأمين شرطة متواجد بالمكان في القبض علي الجناة.[3].

تبين أن الجريمة جاءت بفتوي من شيوخ جماعة الجهاد علي رأسهم الشيخ عمر عبد الرحمن المسجون حاليا في الولايات المتحدة الأمريكية، وفي شهادة الشيخ محمد الغزالي في أثناء محاكمة القاتل وصف الغزالي فودة "بالمرتد" "وأنه (ويقصد فرج فودة) مرتد وجب قتله" وأفتى بجواز أن يقوم أفراد الأمة بإقامة الحدود عند تعطيلها، وإن كان هذا افتياتا على حق السلطة، ولكن ليس عليه عقوبة، وهذا يعني أنه لا يجوز قتل من قتل فرج فودة حسب تعبيره.[4] أثناء المحاكمة سئل قاتل فرج فودة :
«* لماذا اغتلت فرج فودة ؟

القاتل : لأنه كافر.
ومن أي من كتبه عرفت أنه كافر ؟
القاتل : أنا لم أقرأ كتبه.
كيف ؟
القاتل :أنا لا أقرأ ولا أكتب [5] »

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%D8%B1%D8%AC_%D9%81%D9%88%D8%AF%D8%A9


ما بين مقتل فرج فودة وخالد سعيد | حركـة مصـر المدنيـة

http://civicegypt.org/?p=25789


صناعة الموت: قصة اغتيال المفكر المصري فرج فودة

http://www.youtube.com/watch?v=J6hXpdYiQ9s

http://www.facebook.com/photo.php?fbid=3984754742821&set=a.1596602680512.2089648.1399326351&type=1&ref=nf

مناظرة فرج فودة التي اغتيل بسببها كاملة

http://www.youtube.com/watch?v=ubF2jHuHN1w

من هو فرج فودة

http://www.youtube.com/watch?v=TXI32h-_D7s

اليوم السابع | سمر فرج فـودة فى ذكرى والدها تكتب.. أبى الحبيب

http://www1.youm7.com/News.asp?NewsID=699704&SecID=94

فرج فودة: لو “بعث” سيقتل من جديد | حركـة مصـر المدنيـة

http://civicegypt.org/?p=25838