الجمعة، 20 يوليو، 2012

ملاحظات وخواطر 66 + مقالات قيمة 62

كلنا خالد منتصر
تحذير هام
للذين فرحوا من إعلاميين وغيرهم بخبر توصل لجنة الدستور للإبقاء على المادة الثانية فى الدستور أن مبادىء الشريعة الإسلامية هى المصدر الرئيسى للتشريع مع إضافة أن الأزهر هو المفسر لمعنى كلمة مبادىء , على أن ذلك انتصار لمدنية الدولة هم وقعوا قى فخ الدولة الدينية لأن بهذا النص أصبح الأزهر مهيمنا رسميا على التشريع وإذا كانت قيادة الأزهر الحالية وسطية ستتحول مستقبلا بعد هذه السلطة الدستورية إلى متطرفة فى حال تغير قيادة الأزهر بشخص متطرف مثل شيوخ السلفيين ويمكن حدوث ذلك بتحقق حلم السلفيين والاخوان أن يكون شيخ الأزهر بالانتخاب وبسهولة يمكن للبرهامى الوهابى مثلا أن يكون شيخ الأزهر ويسيطر على التشريع . أحذركم من الوقوع فى هذا الفخ والموافقة على هذا النص الخطير والمدمر لمدنية الدولة




شوية كلاب بتتصارع على مصر ودستورها .. عمائم بيضاء واخرى سوداء وطواقى شبيكة ولحى سلفية واخرى اخوانية وثالثة ازهرية .. اتفو عليهم كلهم




عايزين يا علمانيين و يا اقباط تتحالفوا مع طنطاوى اكتبوا عليه وصلات امانة وعقد وشرط جزائى .. عشان ده خول مالوش كلمة


انا موافقة على عودة تطبيق مِلك اليمين (الرق) بس بشرط عودته للرجال وللنساء .. وليس للنساء فقط :) .. ونشوف احساس الرجال المتحمسين لهذا الجزء من شريعة هولاكو ايه :)


نحن فى انتظار قراءة امتع كتاب كوميدى على وجه الارض ..

الدستور المصرى لعام 2012

تاليف : نخبة من عملاء قطر والسعودية وتركيا ، اخوانا وسلفيين وازهريين

ولا بأس من بعض المرمطونات اليهوذات الاقباط لتدليك اقدام الاخوانوسلفيين

المراجع : القرآن - الحديث - كتب الفقه - كتب ابن تيمية - كتب ابن عبد الوهاب - كتب حسن البنا - كتب سيد قطب - كتب ابو الاعلى المودودى - كتب ابن باز - كتب ابن العثيمين - كتب ابن جبرين - خطب محمد حسان - خطب الحوينى - خطب البرهامى - لقاءات عب منعم ابو الفشوخ بقيادات الارهابيين فى افغانستان - خطب حسين يعقوب - خطب على ونيس - خطب حازم ابو اسماعيل - خطب عبد المنعم الشحات - لقاءات سليم العوا - مقالات محمد خرابة (عمارة سابقا) - خطب واعمال اسامة بن لادن وتنظيم القاعدة والظواهرى والملا عمر الخ من مراجع الاخوانية والسلفية ، مع الاستفادة من التجربة السودانية والصومالية والافغانية والسعودية والايرانية والاردوغانية الاربكانية

فعلا ما فرطنا فى الدستور من شئ : تكفير - تكفير العلمانيين - تكفير الشيعة - تكفير الصوفية - تكفير الاشاعرة - تكفير الجامية - تكفير البهائيين - تكفير الاشتراكيين - تكفير الناصريين - تكفير الليبراليين - تكفير الدروز - تكفير المسيحيين - تكفير اليهود - تكفير الهندوس - تكفير اللادينيين - تكفير البوذيين - طائفية - ظلامية - دعاوى كراهية - فتاوى قتل - تخلف - رجعية - تمييز على اساس الدين والجنس واللغة والايديولوجية - قهر مرأة - قهر طفل - قهر رجل - حجاب - نقاب - لحية - خلافة - خلجنة مصر ومسلفتها واخونتها وسعودتها وصوملتها وافغنتها - قمع الحريات - سحق حقوق الانسان - تحطيم الآثار والتماثيل وتمزيق اللوحات - تحريم الفنون - معاداة الحضارة وسحق التنوير والمواطنة الكاملة للجميع - نعرات وفتن طائفية ودينية - رجم - صلب - جلد - قطع أطراف - ردة - حدود وحشية همجية دموية - حرب أهلية - تقسيم - خراب

وما فرطنا فى الثورات الاخوانوسلفية بمصر وليبيا وتونس وسوريا من شئ : احزاب دينية - دول دينية - برلمانات دينية - دساتير دينية - تطرف - عنصرية - وحشية - دموية - اخوانية - سلفية - خيانات ناصرية وليبرالية للدولة العلمانية فى مصر ، وركوع ناصرى وليبرالى للاخوانية والسلفية وعلى رأس الراكعين المنافق عبد الحليم قنديل وحمدين صباحى وعلاء الاسوانى وحمدى قنديل ومعتز بالله عبد الفتاح وعمرو حمزاوى وبلال فضل ونوارة نجم وفؤاد نجم .





Hesham Bayomi
ليست ( الشورى ) من الديمقراطية فى شىء .. فالشورى مصطلح طائفى اسلامى يخص المسلمين فقط ولا يخص دولة المواطنة هذا اولا .. كما أنها آلية سياسية غير ملزمة للحاكم فى الاسلام ان شاء اخذ بها وان شاء لم يأخذ ! .. اما الديمقراطية فهى مصطلح انسانى عالمى يلزم الحاكم بما تنتجه من قرارات لانها صوت الشعب على اختلاف اديانه ومذاهبه السياسية واعراقه ! الفرق جوهرى فلا يخدعنكم احد باسم ( الدين ) !




Rana Rola
إللى عايزها إسلاميه يطبق كل إللى كان بيحصل فى عهد النبى والصحابه من سوق رقيق وعبيد ونكاح غلمان وبنات قُصر ، ورضاع كبير ، وغزوات على كل الدول بما فيها أمريكا وإسرائيل ، وكمان ملك اليمين للرجل ، وعبد للست ، يعنى كل ست متزوجه يكون لها عبد إلخ إلخ (( لازم نطبق كل ماكان يحدث من أكتر من 1400 سنه )) مش ناخد إللى على مزاج أهاليكم ونسيب الباقى ))


Magda Ghabrial
فيه مثل بيقول: "اعرض عليه الموت، يقبل يعيش مريض".
دا اللي بيحصل معانا في ما يخص المادة الثانية من الدستور
بدل ما احنا نطلب تغييرها لتكون مواكبة للحداثة والدولة العصرية
هما سبقوا وعرضوا علينا نص أكثر قسوة ورجعية، فبقينا بنصرخ ان النص السابق أفضل.
فما بين الموت والمرض نختار المرض ونرفض الموت، رغم ان المرض أشد قسوة من الموت.
فانا أفضل الموت عن الحياة مع مرض.
من ثم أرفض نص المادة الثانية من الدستور القديمة أو حتي مع اضافة ولغير المسلمين الاحتكام إلي شرائعهم.
منقول




تمهيدا لغزو مرسى وسعوده واخوانه وسلفييه لبورما .. ثم الصين .. ثم روسيا احتجاجا على وقوفهما امام الهجمة الامريكية التركية الخليجية الاطلسية ضد سوريا وضد علمانية الجمهوريات العربية

المسلم تربى على التعصب لاخيه فى الدين فى كل مكان ظالما او مظلوما ليس بمنعه على الظلم بل بتشجيعه واخفاء عيوبه والتستر على جرائمه. وتربى على التعصب لاخيه فى المذهب ضد المذهب الاخر ، وتربى على التعصب لاخيه فى الدين وتكفير اخيه فى الانسانية

ولذلك تجد المسلم المصرى يتعصب للسنى السورى ويتمنى الموت والقتل والشر للمسلم الشيعى العلوى فى سوريا .. وتجده يرفع علم الكيان السعودى ويتمنى وقوع مصر وفقدانها استقلالها لتتحول الى ولاية سعودية او تركية اردوغانية .. ويتهجم على الحضارة الغربية والثقافة الغربية والفنون الغربية والعلوم الغربية لان مخترعها ليس على دينه .. للاسف يا عزيزى معظم المسلمين فى بلدنا الا قلة ، هم بحاجة الى اعادة تاهيل

بالضبط مثل البلقان وتفكيك يوغوسلافيا ثم تفكيك التفكيك وانشاء كوسوفو الخ

من سنوات كتب راغب السرجانى وهو اخوانى يؤرخ على هوى الاخوان .. كتب عن الاقلية المسلمة فى الصين واختلق انها مضطهدة ومظلومة ، وشجع صراحة على غزو واحتلال الصين .. وانظر شعار حزب التحرير الذى يدعو للخلافة وحلمه المجنون بالاستيلاء على العالم .. ان اوباما يحقق للاخوان والسلفيين كل احلامهم المجنونة بمساعدة جيوشنا الضعيفة والخائنة ، وبمساعدة نخبة للاسف كنا نفترض انها ضد الاخوانية والسلفية


حرام ممارسة الجنس عاريا وعارية ، تشبه أن أقول : حرام الاستحمام عاريا أو عارية.

حتى حرية الزوجين أقحم السلفيون والاخوان أنفسهم فيها .. شئ مقزز


وهيكفروا الجنين كمان لانه بينزل عاريا من بطن امه .. جنين قليل الادب هههههههههههههههههههه



يكون الانسان عاريا فى عدة حالات : عندما يولد ، وعندما يستحم ، وعندما يمارس الجنس ..




بس الربيعى ده طلع خبرة برضه . الراجل بيحب ال clothed sex لازم نحترم رغبته برضه يا جماعة :)



س : لماذا وقع المسلمون فيما نهى الله أقواما قبلهم عنه ؟

ج : لأنهم ضمنوا أن لا نبى سيأتى بعد النبى ، ولا كتاب سيأتى بعد القرآن ليفضحهم ..

مع أن القرآن فيه فضيحتهم .. فكل آية تكلمت عن عيوب ونقائص أقوام قبلهم .. تصلح للتطبيق على المسلمين اليوم ..

فالمسلمون اتخذوا إخوانهم وسلفييهم أربابا من دون الله وما أمروا إلا ليعبدوا إلها واحدا ..

ولن ترضى عنك الاخوان والسلفيون حتى تتبع أيديولوجيتهم وإرهابهم وظلاميتهم

يا أيها المصريون لا تتخذوا الاخوان والسلفيين أولياء بعضهم أولياء بعض ومن يتولهم منكم فإنه منهم ..

وما كان لمصرى ولا مصرية إذا قضت السعودية وقطر وتركيا أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم

وما كان لمصرى ولا مصرية إذا قضى الاخوان والسلفيون (او اذا قضى ابن عبد الوهاب وحسن البنا) أمرا أن يكون لهم الخيرة من أمرهم




ايه نفع حل التاسيسية والرئيس الاخوانى فى منصبه يا ادمن .. وايه نفع حل التاسيسية والتاسيسية الجديدة هتكون من مين يعنى والبلد فضيت من العلمانيين والتنويريين والناس بتعبد المادة الثانية كأنها اية قرانية او حديث قدسي او حديث نبوي .. وليست مادة من صنع البشر ووضع البشر ككل مواد الدستور. ايه نفع حل التاسيسية والاحزاب الدينية موجودة .


تعليقا على مسلمة تخون الاقباط فى مسالة الحماية الدولية :

يا خديجة ايه رايك فى استعانة مسلمى ليبيا بالناتو لضرب ليبيا وتخريبها وقتل القذافى .. ايه رايك فى استعانة دول الخليج ايام غزو الكويت بالغرب وبالناتو برضه وبامريكا لضرب العراق .. ايه رايك فى استقواء الجامعة العربية بالناتو ضد ليبيا وضد سوريا .. مش عايزين نمثل على بعض ..

عموما عشان ما تقلقيش يعنى ، امريكا واسرائيل داخلين مصر هما والسعودية وقطر وتركيا ، وهيقسموها من غير ما حد يطلب منهم ده . بفضل وصول الاخوان والسلفيين للبرلمان وللدستور وللرئاسة .. بفضل الشعب الجميل الواعى اللى انتخب مرسى ، وبفضل الجيش الوطنى القوى :) اللى سلم البلد لعملاء قطر وعملاء السعودية وعملاء تركيا (الاخوان والسلفيين)

طلب بعض الاقباط الحماية الدولية هو رد فعل يا خديجة على احراق كنائسهم وحرمانهم من المواطنة الكاملة واضطهادهم وتهديدهم وتكفيرهم وتحقيرهم ، وتطفيشهم ، وحرمانهم من تولى المناصب السياسية العليا . فلم اعتد ان الوم الضحية وادع الجانى ، ولم اعتد ان الوم رد الفعل ولا الوم الفعل. نجاة مصر ووحدتها فى ازالة كافة اشكال التمييز ضد الاقباط وضد المراة وضد البهائيين وضد الشيعة وضد اللادينيين وضد اليهود وضد حتى المسلمين المعتدلين فى مصر. نجاة مصر ووحدتها فى حل الاحزاب الدينية وخلع مرسى وعزل الاخوان والسلفيين سياسيا ومحاسبتهم على جرائمهم القديمة والحديثة وتهديداتهم للدولة وللجميع

لو تم انصاف الاقباط بالداخل كما يجب ان يكون فلن يطلبوا حماية دولية. هذا شئ طبيعى. وللعلم فان معظم الاقباط يتحملون فى صبر وصمت ولا يطلبون تدخل خارجى ولا حماية دولية. وهم متوكلون على الله

مصر هتتقسم بايد المسلمين لا الاقباط للاسف الشديد. مسلمو مصر يكررون نفس اخطاء مسلمى السودان. وطنطاوى يكرر نفس اخطاء البشير والنميرى بحذافيرها. والسودان متشابه جدا مع مصر نفس النيل والشعب والتركيبة السكانية . وللاسف لا يملك عامة المسلمين فى مصر مرآة صادقة ينظرون فيها على عيوبهم قبل عيوب غيرهم.





لستَ يا طنطاوى سوى خائن أو جبان ..

فاختر لنفسك .

و ثر على نفسك


الخطأ ليس على المشير مسيلمة ، لكن الخطأ على من يصدق المشير مسيلمة


حركة ذكية من ابن الشرموطة طنطاوى انه وجه - عبر توفيق عكاشة - الناس لمهاجمة هيلارى كلينتون وتنفيس احتقانهم فيها ..

مع ان المجرم والمسؤول الوحيد عن وصول مرسى لكرسى الرئاسة هو طنطاوى ولا احد سواه




جهتان مع امريكا قلبا وقالبا : الجيش المصرى والاعلام المصرى.


وكيف تريد من الشرق اوسخي أن يؤمن بنظرية التطور ، وهى لا ترضي غروره البشري الاجوف ،

كيف تريده ان يؤمن بها وهو يحتقر القرد والكلب والخنزير والصرصور ، ويحتقر حيوانات كثيرة ، ويرفع نفسه فوقها دوما .. مع أن له نفس الجهاز الهضمى والتناسلى والتنفسى والدموى ، لكنه شرق اوسخي رجعي متخلف ..

وكيف تريد الشرق اوسخي ان يؤمن بها وهو يرفض الغرب وثقافة الغرب وعلوم الغرب وحريات الغرب وعلمانية الغرب وكل شئ صادر عن الغرب وعن الصين وعن كل إنسان ما دام ليس على جنسه الذكري ودينه الإسلامي وليس على مذهبه السني وليس على مذهب مذهبه الإخوانوسلفي ...



إنني أؤيد داروين وأحترمه - كما أحترم ماركس الذى تهاجمونه وتهاجمون الاشتراكية أيضا ، وأحترم أتاتورك والعلمانية - ، وأحترم تقبل عبد الصبور شاهين للنظرية الداروينية فى كتابه (أبي آدم) الذي كفروه لأجله ..

لا تحاربوا العلم بالدين ، لئلا يأتيكم من يحارب الدين بالعلم. من الأفضل للعلم والدين أن يسيرا فى خطين متوازين لا متعاكسين ولا متحاربين ولا متصادمين. فلا شأن للدين بالعلم ولا شأن للعلم بالدين.

مسيحيو الغرب يؤمنون بالنظرية ولم ينقص ذلك من إيمانهم شيئا.

لكن الشرق اوسخي لم يتعود على سماع رأي مغاير للسائد والشائع وما يسميه الهوية والتقاليد والأعراف ، عليه أن يتعود ويتقبل.


كلها ثورات اخوانوسلفية. ومن التناقض ان نحارب الاخوانوسلفيين فى مصر ونباركهم فى سوريا.




هيلارى تقول : محتارة اختار مين فيهم هما الاتنين عاجبنى .. الجيش الخاين .. والاخوان الخونة .. مرسى وطنطاوى

رفضت الإدارة الأمريكية اقتراح الجماعة بعزل المشير حسين طنطاوى رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة وبتعيينه مساعدًا للرئيس وتعيين اللواء عباس مخيمر وزيرا للدفاع لقربه من توجهات الجماعة




مصر ساقطة فى صراع ديناصورات وفتوات انانية فتوة بالزى العسكرى وفتوة بالزى الاسلامجى الاخوانوسلفى. وكل منهما تقاسم مع الاخر تورتة مصر ومع ذلك لا يزال طامعا فى الاستيلاء على الباقى ، ووضع الفتوة المهزوم فى السجن او قتله . وكلا الفتوين كذاب ومخادع ويحاول استقطاب الشعب لجهته مما ادى الى انقسام الشعب بين الطرفين .. والطرفان متعادلان 2-2 ، وسلاحهما متساوى ومتعادل ، لا غالب ولا مغلوب ، والشعب هو الضحية .. ومن يملك ذرة كرامة فلا يقف فى صف مسيلمة الطنطاوى ولا مسيلمة الاخوانى .. ولا يجعل من نفسه العوبة بين الطرفين. انها حرب باردة وصراع مزق الدولة ووضعها فى اتون الفوضى .. ولو نأى الثوار والفلول بأنفسهم عن صراع الفتوين او اجمعوا على طرف واحد ، لكان افضل لهم ولمصر .. ولكن هذا لم يحصل .. فانأوا بأنفسكم عن فتنة الديناصورين حتى يقتل أحدهما الآخر .. ولا تجعلوهم يقسموا الشعب اكثر من ذلك .. وابتهلوا ان يخرج من الصفوف الخلفية فى الجيش ناصر جديد او اتاتورك جديد يخلع المجلس العسكرى ويلغى قراراته خصوصا قراراته بتاسيس احزاب دينية وقراراته بتدليل الاخوان والسلفيين وقراره بتسليم الرئاسة للاخوانى مرسى ..


Morad Ghabour
كتاب وصحفيون وسياسيون وفنانون ، هم الان ركاب الموجة الدينية ، انهم يتشقلبون فى الهواء شقلبة واحدة، مصر الان تخرج من حضارتها وهيئتها لتصير هيئة اخرى، انها تهرب الى الماضى وتعود بالفكر الى عصر الانحطاط ، وبالمرأة الى عصر الحريم ، وبالسياسة الى عصر السيافين والجلادين ومن أرض الحضارة الى عصر رمال الصحراء الجرداء ان بعض من يطلقون عليهم بالنخبة المثقفة، من الكتاب والاعلاميين ، الذين يرقصون على السلالم ويدافعون عن الاخوان ، هواهم وقرة اعينهم ان يسيطر هذا التيار السياسى الدينى على جميع مؤسسات الدولة ، حتى تسقط الدولة المدنية وتقوم مكانها الدولة الدينية ، هذا التيار المتأسلم الذى يسيطر الان على الساحة السياسية ، لم نر منه طوال تاريخه سوى سفك الدماء ، وتمزيق الاشلاء ،وقتل المعارضين ، واغتيال الرؤساء ، نموذجهم ما يحدث فى ايران والسودان والسعودية وباكستان والصومال وافغانستان ، انها الهجمة الاخوانية الان على مدنية الدوله ومؤسساتها ،و على القضاء المصرى ، يدعمهم بعض هؤلاء الكتاب والسياسيين وبعض النخبة معدومى الضمير المأجورين التى ابتليت بهم مصر ، والذين يتناسون ان التنظيم الخاص للاخوان ، عندما اغتال القاضى الخازندار لم يكن الخازندار حاكما مستبدا ، ولا وزير داخلية ، كان مجرد قاضيا شريفا ، شاء حظه العاثر ان تقع فى يده ، احدى قضايا الاخوان ، فكان قرارهم بأغتياله لمجرد انه رفض ان تتحول مناقشة الجريمة الى استعراض سياسى يلبس فيه الباطل ثوب الحق ، وهو مايحدث الان فى ساحات المحاكم على ايدى محامى الاخوان ومن يساندهم من الافاقين والانتهازيين المأجورين .


Jeny Adly
لا لتحويل مصر إلى دولة «دينية طائفية» في الدستور الجديد
نتابع، نحن الموقعون على هذا البيان، ببالغ القلق النقاشات التي تجري في «الجمعية التأسيسية للدستور» حول المواد المتعلقة بحقوق وحريات الفكر والاعتقاد، والتي تثبت صحة موقف الكثير من القوى السياسية بالانسحاب منها لهيمنة تيارات الإسلام السياسي عليها، ولعدم تمثيلها لكل مكونات الشعب المصري من تيارات سياسية وفئات اجتماعية:
1- التوصية بأن تتضمن المادة الأولى من الدستور أن مصر دولة ديمقراطية «شورية»، وهي إضافة مريبة لكلمة غامضة تفتح الباب لاستحداث آليات مثل مجالس شورى العلماء وغيرها الموجودة في الدول «الثيوقراطية» الاستبدادية، والتي تختلف جذريا عن المؤسسات الديمقراطية الحديثة المتعارف عليها. وبدلا من ذلك نطالب بالنص على أن تكون مصر «دولة ديموقراطية مدنية تقوم على المساواة والعدالة بين المواطنين».
2- محاولة تعديل نص المادة الثانية من دستور ١٩٧١ حول «مبادئ الشريعة الإسلامية» إما بحذف كلمة «مبادئ» أو بالنص على «أحكام» وليس «مبادئ». إن مثل هذا التعديل الخطير يفتح أبواب متاهات التفسيرات و «تديين» الدولة بالكامل، ويقنن لسيطرة طائفة دينية بعينها على مقدرات شعب متعدد الأديان والمذاهب والمعتقدات، ولذا فإننا نطالب بالنص على أن تكون «المبادئ الكلية» للشريعة الإسلامية «مصدرا رئيسيا للتشريع».
3- التوصية بأن تصبح «مؤسسة الأزهر الشريف» مرجعية تفسير «مبادئ الشريعة» (بدلا من المحكمة الدستورية العليا)، وهو ما يشكل خطوة بالغة الخطورة على طريق إحكام حلقة «تديين» الدولة ونظامها، ويأتي تنفيذا لما جاء في برنامج الإخوان المسلمين الصادر عام ٢٠٠٧ من إنشاء هيئة لكبار العلماء (يدينون بفكر الإخوان) تراقب عمل البرلمان، وهو استنساخ لـ «مجلس تشخيص مصلحة النظام» فى إيران، المشكل من «آيات الله» وعلماء الدين.
4- التوصية بأن تنص المادة الثانية المعدلة على «حق غير المسلمين من أصحاب «الديانات السماوية» فى الاحتكام فى مسائل الأحوال الشخصية لشرائعهم واختيار القيادات الدينية وكل ما يتعلق بالشئون الدينية». وبرغم ما في هذه الإضافة من محاولة «طمأنة» للأقليات فإنها تبدو كمقايضة للقبول بمزيد من «التديين الدستوري» بينما لا تحمي الأقليات من احتمال تطبيق «الحدود». كما أن قوانين الأحوال الشخصية مستمدة بالفعل من الأحكام الدينية لكل طائفة. ومن ناحية أخرى فإن هذا التعديل، الذي يزيد من التباعد عن مطلب «الأحوال الشخصية المدنية»، لا يأخذ في الاعتبار وجود مواطنين مغايرين من حقهم، ومن مصلحة المجتمع أيضا، أن تنظم الدولة أمور أحوالهم الشخصية.
5- الرغبة في النص على أن تكون «السيادة لله» بدلا عن «السيادة للشعب». إن هذه العبارة التي تتلاعب بالمشاعر الدينية تعود بمصر للقرون الوسطى وتهدم أسس الدولة الحديثة بأكملها وتقنن للدولة الثيوقراطية وتفتح الباب لمشاكل هائلة في التقاضي الدستوري وإصدار وإلغاء القوانين حسب التأويلات، ناهيك عن الخضوع لابتزاز المتحدثين باسم «السيادة الإلهية».
6- التراجع عن نص المادة ٤٦ من دستور ١٩٧١ «تكفل الدولة حرية العقيدة وحرية ممارسة الشعائر الدينية»، ليقصرها على أتباع «الديانات السماوية»، وهو ما يعني إضفاء صبغة دستورية على اضطهاد المواطنين المغايرين وحرمانهم من حقوقهم المدنية المنصوص عليها في الدساتير السابقة والمواثيق الدولية.




مرفوض تماما ذكر اى اديان او شرائع فى الدستور. ببساطة الدستور وثيقة سياسية بحتة ، سياسية واقتصادية ، تشرح انتخاب الرئيس وصلاحياته والبرلمان وصلاحياته وانتخابه وتشرح الفصل بين السلطات الثلاث وما الى ذلك .. لكنها لا تختص بالشئون الدينية. والمادة الثانية بصيغتها الحالية او باىصيغة معدلة على نفس النهج مكانها لو اردتم فى قانون العقوبات ، لان الشريعة مرتبطة بالقانون وبالدين. لا بالسياسة.


Hesham Bayomi
بعد مضى سنة ونصف على نكسة 25 يناير لم أر الا الفوضى والبلطجة والحياة السياسية الفاسدة ! وليس مسؤولا عن هذا الا العسكر والاسلاميين والامريكان ! وعليه فانا ادعو السوريين لمساندة سيادة الرئيس بشار الاسد الذى يحاول ان يمنع سوريا من الانزلاق نحو الفوضى والبلطجة والسياسة الفاسدة التى أخرجتها المخابرات المركزية الامريكية بمساندة السعودية وقطر ومصر وتركيا !


حسبى ونعم الوكيل فى كل كذاب بجح حاطط صورة عبد الناصر لبروفايله وقاعد يمدح فى الاخوان والسلفيين ومرسى .. اتفوخس على كل كذاب بجح




فاظفر بذات الطين توحلت يداك وتهببت حياتك


البكيني (بالإنجليزية: Bikini) أو القطعتان، هو لباس سباحة نسائي مكون من قطعتين. واحدة تغطي صدرها، وأخرى تغطي العانة أو ما بين الفخذين (اختياريا الأرداف),تاركة مسافة عارية بين القطعتين. غالبا ما يلبس في الطقس الحار أو أثناء السباحة. واشكال قطعتي البكيني تشبه الملابس الداخلية للنساء.

أخذ اسمه من جزيرة بكينى Bikini Atoll (وهى جزيرة "شعب حلقى" من جزر المحيط الهادى من جزر جمهورية جزر مارشال) ، وقد اخترع المايوه البكينى المعاصر المهندس الفرنسى لويس ريراد Louis Réard فى عام 1945 . وجزيرة بكينى كانت موقعا لتجارب نووية فى يوليو من عام 1945.

ومن أنواع المايوه البكينى غير التقليدية : البكينى الرياضى sports bikini ، وبكينى الرجال mankini ، والبكينى الشفاف seekini .

وفى التاريخ ترجع أصول ملابس البحر النسائية من قطعتين الشبيهة بالبكينى المعاصر إلى العصر اليونانى الرومانى خصوصا فى الرسوم فى صقلية ومدينة بومبى.




رمضان معدش كريم ..

رمضان حزين .. هو التعبير الادق ..

رمضان حزين على العراق الذى دمره مبارك والبرادعى وعمرو موسى ومجلس الامن وبوش وبلير وال صباح وال سعود ..

رمضان حزين على ليبيا التى لم تعد علمانية والتى دمرها مبارك وطنطاوى وعمرو موسى ومجلس الامن والناتو واوباما وكاميرون وساركوزى واردوغان وحمد ال ثانى وال سعود ..

رمضان حزين على تونس التى لم تعد علمانية ،

رمضان حزين على مصر التى خانها جيشها وسلم الرئاسة والدستور للاخوان فيها

رمضان حزين من دستور (الذات الالهية مصونة ، والمادة الثانية سبحانها وتعالت)

رمضان حزين على ازهر مخترق اخوانوسلفيا وعلى كاهنه الاكبر احمد الطيب الذى هاجم الاشتراكية والناصرية ووصمها بالالحاد ، والذى هاجم الشيعة والذى يحمل نفس الافكار المتطرفة الاخوانوسلفية والذى يطالب بوضع نص لتحصين الذات الالهية فى دستور مصر بدلا من نص لتحصين العَلَم المصرى ولتحصين العلمانية والحريات واستقلال مصر

رمضان حزين




بمناسبة وفاة عمر سليمان : معلش يعنى انتم اللى كنتم حاطين امل وهمى على عمر سليمان

لا شك انه قد تمت تصفيته امريكيا لعيون الاخوان ولانه حليف سابق لهم واصبح عبئا على امريكا بمعرفته لاسراره وتحالفاته معها وليس لانه كان بطلا .. فالامر سيان عند امريكا .. فهى تتخلص من معارضيها ومن حلفائها (بعد انتهاء غرضهم) على حد سواء

انتم كنتم حاطين امل وهمى عليه .. رشح نفسه للرئاسة وتم استبعاده وتم تخسير شفيق ايضا ثم تم تفويز مرسى الاخوانى ( مرسى = صباحى = ابو الفشوخ لكنكم لا تفقهون) .. كان هيعمل ايه سليمان يعنى لو امتد به العمر اكتر من كده .. هدد بفضح الصندوق الاسود ولم يقم بتنفيذ تهديده وهذه هى مشكلته .. وهذا هو ما ارداه




دلوقتى الفيسبوك تلات حاجات :

استغراق فى الحزن والسواد

استغراق فى تعقب شماتة الاخوان والسلفيين فى وفاة عمر سليمان

استغراق فى تحليل مؤامرة اغتيال الامريكان لعمر سليمان

وكلها ممارسات ضارة بصحة فاعليها وصحة قارئيها وتسبب لهم ولنا الاحباط واليأس .. ولا نفع منها لمصر .. كونوا عمليين وابحثوا عن طوق نجاة لمصر بعيدا عن البرادعى الاخوانجى وعن طنطاوى وعن عمر سليمان وعن صباحى الاخوانجى وعن ابو الفشوخ الاخوانجى .. محدش يقولى ايه هو طوق النجاة ..

خلاص انا مليت من الحزن ومن الشماتة وايضا من التهانى والفرح ..


****



حركة أزهريون بلا حدود's photo.
32 minutes ago
انا لله وانا اليه راجعون أنعى اليكم الدوله المصريه وأبشركم بقيام الدوله الدينيه (الثيوقراطيه)التى يتولى فيها كهنة المعبد (الشيوخ والقساوسه)تفسير النصوص الدينيه المقدسه ومن ثم اضفاء قداسه على فهمهم للنص الدينى وهذا معناه أنهم خلطوا الماء بالزيت خلطوا النص المقدس بفهمهم المدنس خلطوا النص المطلق الذى لايقبل الخطأبفهمهم النسبى المدنس فالافهام والعقول متفاوته فى الفه وما تراه أنت حلال يراه غيرك حرام نظرالاختلاف الفهم وهذه جريمه فى حق الاسلام لانك تخلق طبقه من رجال الكهنوت يصبحوا وسيطا بيننا وما بين الله معهم توكيلات لتفسير النصوص معهم صكوك غفران معهم سلطه دينيه يبيعونها للحاكم من أجل عرض من الدنيا قليل انهم يحرمون ويحللون يقول الامام المراغى شيخ الجامع الازهر الاسبق رحمه الله تعالى (من سمى الفقه يعنى الفهم والاجتهاد دينا وشريعه فقد خالف الشريعه والمعقول والمنقول )حتى ان النبى صلى الله عليه وسلم لم يكن له كحاكم مدنى اى وصايه دينيه على المواطنين فقد قال النبى صلى الله عليه وسلم (انما أنا بشرمثلكم ...وما قلت لكم قال الله..فما كان من أمر دينكم فالى ..وما كان من أدنياكم فشأنكم به ،وأنتم أعلم بأمر دنياكم )رواه مسلم وابن ماجه وابن حنبل...فنبه على انه مع جمعه بين الرساله والسياسه قد تمايز فى انجاز ماهو رساله عن ما هو سياسه ماهو دين عن ما هو دوله فما بالكم بالفقهاء الذين لايتلقون وحيا من السماء ...ان الماده الثانيه من الدستور ماهى الا تكريس لسلطه الاستبداد الدينى وايذانا باقامة الدوله الدينيه (دولة الملالى وأيات الله العظمى) لأن كلمة مبادئ كلمه مائعه غير منضبطه ولأن المبادئ ظنية الدلاله لاتفيد الثبوت والقطع واليقين فتفتح الباب أمام رجال الكهنوت للتقول على الله سبحانه وتعالى ما لم يقل وكذلك جعل المرجعيه الدينيه للأزهر الشريف هو تكريس لاستبداد السلطه الدينيه وهيمنتها على مظاهر الحياه المدنيه ..وللفرحين بوسطية الازهر اقول لكم لا تفرحوا فالازهر مخترق من الاخوان والوهابيين وقريبا سيصبح قلعه للتطرف والتشدد ... وهذا الكلام لا ابتدعه من عندى انما نبه عليه شيخ الاسلام وقاضى الحرمين الامام الجوينى فى كتاب (غياث الامم فى التياث الظلم )وهو موجود على جوجل ياساده الدول لا تتقدم بالعبادات لا بصلاه ولا بصوم ولكم فى البرازيل عبره التى حكمها لولا داسيلفيا نقلها من الفقر الى اولى دول العالم فى انتاج الوقود الحيوى ومن اقوى 13 اقتصاد فى العالم ياساده تذكروا قول الامام بن تيميه (ان الله يقيم الدوله العادله وان كانت كافره ويهدم الدولة الظالمه وان كانت مسلمه )الله كفل للناس حرية الايمان والكفر حينما قال (وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر )(لا اكراه فى الدين )(افأانت تكره الناس حتى يكونوا مؤمنين) لا لدولة الكهنوت لا للدوله الدينيه نعم لدوله مدنيه حديثه تحترم حرية العقيده والمواطنه فستذكرون ما أقول لكم وأفوض أمرى الى الله ان الله بصير بالعباد كتبته بدمع العين حزنا على وطن مزقه الجهلاء المتأسلمون
الفقير الى الله الشيخ \ محمد عبدالله نصر ازهرى ثائر وبا حث فى الدراسات الاسلاميه------------




****



11-7-2012 14:14:02
أردوغان بالغ في الصراخ حتى تحول الى ظاهرة صوتية
محام جديد للإسلاميين العرب: أردوغان يدين المجلس العسكري المصري لحله برلمان الإخوان

أنقرة- قال رئيس الحكومة التركية رجب طيّب أردوغان الأربعاء ان أمر المجلس العسكري المصري حل البرلمان في البلاد لا يحترم إرادة الشعب.

ويأتي تصريح أردوغان مواصلة لما دأب عليه في الفترة الأخيرة من تدخلات صارخة في الشؤون العربية.

ومع موجة صعود الاسلاميين للحكم في أكثر من بلد عربي ينتظر أن يتحول اردوغان الاسلامي الى محام لأبناء عائلته الايديولوجية، الامر الذي قد يعكر علاقات تركيا مع بعض البلدان العربية.

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" التركية عن أردوغان قوله إن "البرلمانيين الديمقراطيين لن يقبلوا أبداً بهكذا قرارات"، معتبراً أن "المجلس العسكري يتصرف بقلة احترام لإرادة الشعب عبر اتخاذه هكذا قرارات، واعتباره البرلمان غير موجود".

ووعد بان تواصل تركيا دعم الشعب المصري لتحقيق ازدهار بلادهم وإحلال النظام فيها.

وكانت المحكمة الدستورية العُليا بمصر أصدرت في 14 يونيو-حزيران،الماضي حكما قضى ب "عدم دستورية قانون انتخابات مجلس الشعب "البرلمان"، ما يترتب عليه زوال وجوده بقوة القانون اعتباراً من التاريخ الذي صدر به الحكم دون حاجة إلى اتخاذ أي إجراء آخر".

وأصدر الرئيس المصري محمد مرسي ، مساء الأحد الفائت، قراراً جمهورياً نص على "عودة مجلس الشعب المنتخب للانعقاد وممارسة صلاحياته"."العرب أونلاين + يو بي أي".



****



مرسى يسلم عبدالله ابن عبد العزيز وثيقة البيعة على الخلافة
بواسطة محمد أبوزيـد 20 ساعات دقيقة واحدة منذ
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
مرسى يسلم عبدالله ابن عبد العزيز وثيقة البيعة على الخلافة


انتهت جماعة الإخوان من إعداد وثيقة تحت اسم «الوثيقة الخضراء» والتى حصلت على إجماع من مكتب الإرشاد وتتضمن هذه الوثيقة بأن الملك عبدالله ملك السعودية هو أعلى سلطة إسلامية، وحارس لبيت الله الحرام المسئول الأول عن الدول الإسلامية سياسياً واقتصادياً واجتماعياً وكذلك دعم هذه الدول والنهوض بها.


يبرز فى نفس السياق أن الرئيس محمد مرسى سيحمل معه خلال زياته إلى السعودية اليوم مطالب الجماعة وهى المساهمة فى إعادة بناء مصر تحت إشراف خادم الحرمين الشريفين وأن تكون الأولوية للعمل للعمالة المصرية فى جميع المجالات، مقابل الدفاع عن السعودية ضد أى تهديدات مقابل أن يقوم الملك بإنهاء أى نزاعات بين الدول الإسلامية بالإضافة إلى إعداد جيش إسلامى قوى من عدة دول إسلامية وأن يتم تنصيب خادم الحرمين خليفة للمسلمين على خلفية هذه المطالب من الجماعة، سيتم تعيين خيرت الشاطر كمنسق للعلاقات المصرية - السعودية للقيام بتفعيل الوثيقة الخضراء.


وينتظر أن يطلب محمد مرسى من الملك عبدالله ملك السعودية 10 مليارات دولار مساعدات أولية لمشروعات البنية التحتية.


وفى إطار آخر ستقوم جماعة الإخوان بتحويل هضبة المقطم التى يقع فيها المقر الدائم للجماعة إلى تجمع إخوانى بعد أن رصدت الجماعةمبلغًا ماليًا كبيرًا لشراء العقارات الخالية إضافة إلى ذلك تقوم الجماعة ببناء ما يسمى بجامعة "البنا" لدراسة منهج وفكر حسن البنا بالإضافة إلى التخصصات العلمية بعد أن تم عقد اتفاق مع قطر وتركيا على تمويل «بناء الجامعة».