الجمعة، 27 يوليو، 2012

ملاحظات وخواطر 67

تعليقا على اغتيال عمر سليمان :

عمليات الاغتيال تتم بدقة عالية وبطريقة الجريمة الكاملة ولذلك لن يتم كشفها والسمكرى اضعف من ان يتحدى امريكا او يتهمها .. حتى ان الاعلام لم يعلن الحداد فى البلاد .. والامر جرى فى ظروف غامضة وحتى اطراف الاغتيال غير مؤكدة هل هى المخابرات الامريكية او الاسرائيلية ام الاخوان .. لن تعرف الحقيقة ابدا ..

وربما يكون السمكرى نفسه هو من قام بتصفيته. الرجل لهم اعداء كثيرون ويعرف اسرارا كثيرة .. وهى خيبة قوية لمخابراتنا ان يتم اغتيال رئيسها السابق بهذه السهولة

طنطاوى عقله فى راسه يعرف خلاصه. ويتغدوا بالاخوان قبل ما يتعشوا بيه. ومش هينفعه تسليمه الرئاسة لمرسى. عموما هناك اراء ترى ان امريكا قتلت عمر سليمان كعربون محبة للاخوان. وهذا ليس بمستبعد . ولكنه لن ينكشف ابدا.




Ahmed Samer
اوعى حد يفتكر ان شمامي الكولة بتوع 6 ابريل والاشتراكيين وحملات حمدين وابو الفتوح والبقر دول انهم .... اخوان
دول اتفة واحقر من انهم يبقى ليهم ايدلوجية
عارفين لو حصلت ثورة علمانية ....هينزلوا ويزيطوا بردو
بلاش
دة لو حصلت ثورة شعبية للمطالبة بعودة جمال مبارك ...والله لينزلوا ويتقدموا الصفوف
مش فية زيطة وهيصة وزحمة وقطيع ....ننزل يا ثائر
اشكال بنت دين كلب ...لما تلاقي واحد عرص كاتب ان المهنة ثائر ..... او ناشط سياسي
منتظر من دين امة اية !!!!




Ahmed Samer
اي حد بيدعم ولاد القحبة بتوع حرية ويسقط بشار في سوريا
بقولة كس امك وكس امك تاني
وايوة انا لا اقبل الاخر ..... وكس ام العفريت الي اسمة الاخر دة يا ولاد القحبة يا جهلاء
تحياتي :)




أمجد المصرى المصرى
يقولون أنه لا كهانـــة فى الإســــلام ، فـبماذا نســمى رجال الأزهر و مشايخ الفتــــوى الذين تعـــج بـــهم المساجد و الصحف و المجلات و الفضائيات و مواقع الإنترنت ؟

يقـولون أنه لا كنيسة و لا كنيس و لا مؤسسة دينية فى الإسـلام ، و نندهش أن نسمع ذلك بينما نرى الأزهر و دار الإفتاء و هيئة كبار العلماء و جمـاعة الإخـــــوان المسلمين و هيئة الأمر بالمعروف و النهى عن المنكر و الاتحاد العالمى لعلماء المسلمين و غيرهـا العشرات




طنطاوي .. كما يقول الاخوانوسلفيون : إنى لا أحبك فى الله

سأقول لك أنا : إنى لا أحبك فى العلمانية ..

أحب عبد الناصر وثورة يوليو والعلم الثلاثى ذا النسر وأحب الأضرحة والغناء والموسيقى والشيعة والصوفية والمسيحية وأحب الحرية والملابس الغربية وأدوات التجميل وأحب القومية وأحب بشار الأسد وأحب القذافى وكل ما يحرمه الاخوانوسلفيون ويمقتونه ويهاجمونه وأكره إسرائيل وأكره الحجاب والنقاب واللحى وأكرهك وأكره الاخوانوسلفيين وأكره السعودية




المجلس العسكرى يخدعكم بالعاطفة الوطنية .. والاخوان يخدعونكم بالعاطفة الدينية


لا تقرأ أى جورنال مصرى ولا تشاهد أى قناة مصرية خصوصا الاخبارية منها

فالجورنال والقنوات فيها سم قاتل




كل تصريحات المجلس العسكرى المغازلة لعبد الناصر وثورة يوليو ليس الهدف منها التعبير الصادق عن ناصرية طنطاوى ولا عن وطنية مجلسه العسكرى ولا عن التزامه بمنهج ثورة يوليو على الاطلاق ..

الهدف الحقيقى منها تلميع طنطاوى والدعاية له واظهاره بانه حامى حمى ثورة يوليو .. ثورة يوليو التى لم تعد الا ذكرى وصورة بلا تطبيق ولا تنفيذ .. والمبادئ الستة لام ينفذ منها اى مبدا فى عهد طنطاوى ..

تقول الصحف المصرية المترنحة بين ولائها للاخوان وولائها لطنطاوى وولائها لامريكا وولائها للخريف الاخوانوسلفى السورى الليبى التونسى المصرى ، تقول هذه الصحف ان عبد الناصر يوصى طنطاوى بالا يفرط فى الامانة ..

اقول لهم : وهل طنطاوى بالفعل لم يفرط فى الامانة .. لقد فرط طنطاوى فى مصر وانقلب على مبادئ عبد الناصر تماما ونهائيا بسماحه بتاسيس الاحزاب الدينية وبسماحه بوصول الاخوانى الى كرسى الرئاسة وسماحه للاخوان والسلفيين بكتابة الدستور وسماحه لهم بالاستيلاء على البرلمان والنقابات .. اخسأ أيها الشيطان الكذاب طنطاوى .. فعبد الناصر يلعنك ويلعن صباحى ويلعن الاخوانى ابو الفتوح ويلعن البرادعى ويلعن كل اخوانى وسلفى وكل متحالف مع الاخوان والسلفيين




Rasco Lnikov
ففي تركيا, قام عدد من نواب المعارضة في البرلمان التركي بزيارة مخيمات اللاجئين السوريين, وسجلوا غياب نحوا من ألف من اللاجئين المسجلين على لوائح الأمم المتحدة, في أحد المخيمات الرئيسية, فضلا عن وجود ترسانة من الأسلحة في المخيم. الأمر الذي جعلهم يطالبون رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بالكشف عن حجم مبالغ المساعدات الانسانية المقدمة للاجئين الوهميين. وقد رأى هؤلاء النواب أن مخيم اللاجئين الذي شاهدوه, ليس إلا غطاء لعمليات عسكرية سرية. فقد تبين لهم, فضلا عن أنه يؤوي العديد من المقاتلين الليبيين, بشكل خاص, فهم يستخدمونه كقاعدة خلفية لنشاطاتهم. مما حدا بالنواب إلى ترجيح فرضية أن يكون المقاتلون الذين شاهدوهم في المخيم, هم أنفسهم الذين تم ادخالهم إلى منطقة الحولة لارتكاب تلك المجزرة المروعة




ما أغبى من يصدقون توفيق عكاشة وحسن بديع وجريدة الدستور والفجر .. خصوصا فيما يتعلق بالانقلابات العسكرية الطنطاوية الوشيكة ..

بلاش اشتم اكتر من كده




خلافنا فى مصر مع الاخوانوسلفيين خلاف جنائى وخلاف وجودى لا خلاف فكرى ولا سياسى .. وليس الغريب ان يخرج من مسلمى مصر رافضون للاخوان والسلفيين ، بل الغريب ان يخرج من صفوف مسيحيى مصر الذين كنا نظنهم خير عون للعلمانية المصرية ، ان يخرج من صفوفهم يهوذات كرفيق حبيب وكمن تدافع عن الاخوان اعلاه




****



الصين تكشف تفاصيل عملية سينمائية مزيفة لسقوط سورية.. ممثلون عالميون شاركوا بالتصوير!!
كشف جهاز الاستخبارات الصينية عن أن أضخم عملية سينمائية تقوم بها شركة مترو غولن ماير في ستوديوهاتها في هولييود في الولايات المتحدة لخدمة أجندات سياسية. وقال المتحدث باسم جهاز الاستخبارات الاتحادي الصيني “زونكو كينغباو” عن أن المشروع يهدف إلى تصوير عملية سينمائية تظهر فيها مشاهد تبدو حقيقة لعملية مزيفة تمثل “سقوط نظام الرئيس بشار الأسد”.
وقال المتحدث باسم الجهاز العقيد “إيشما سونغا” في لقاء مع القناة الروسية الثانية أن لدى الاستخبارات الصينية معلومات مسربة من عملاء لها من داخل المشروع تفيد بأن شركة “آسا ديز داك ريلي” ومقرها مدينة فيلاديلفيا بولاية نيفادا في الولايات المتحدة هي المنتج الرئيسي للمشاهد التي أطلق عليها سراً اسم “ريساوندينغ فول” أو “السقوط المدوي” والهدف منها في النهاية إضعاف معنويات أفراد الجيش العربي السوري والمؤيدين للرئيس السوري بشار الأسد.
ويتضمن البث حسب قوله مشاهد لمجسمات ذات أحجام حقيقية تمثل القصر الجمهوري وجبل قاسيون ومطار دمشق الدولي وملعب العباسيين وبناء القيادة القومية وساحات الأمويين والعباسيين والسبع بحرات ومكتبة الأسد وجسر الرئيس في دمشق إضافة إلى مطار الضمير العسكري وإحدى المزارع الخاصة التابعة لأحد كبار الضباط، والهدف من ذلك رسم مشاهد حقيقية لسيناريو “سقوط النظام”.
وقال سونغا للقناة أن المشروع يتضمن تصويراً لمشاهد “انشقاق” لكبار الضباط والسياسيين المتواجدين داخل البلاد وأن ممثلين مشهورين قد شاركوا في تصوير بعض من تلك المشاهد بينما يسعى المنتجون لتصميم مشاهد لبعض الضباط بواسطة تقنيات التصميم ثلاثي الأبعاد.
وأضاف سونغا أن تمويل المشورع يبلغ 36 مليار دولار تدفعها كل من قطر والسعودية وعُمان ومصر وتونس إضافة إلى مساهمات من كل من العراق والمغرب. وأضاف أن الموعد المحدد لبث المشاهد سيتزامن مع قطع بث جميع القنوات الفضائية المساندة للنظام السوري في سوريا ولبنان والجمهورية الإسلامية الإيرانية، وذلك ضمن مخطط سياسي-زمني متسارع يتوقع أن ينضج قبل منتصف شهر آب المقبل.
وعلق سونغا بقوله إن ما يحدث يؤكد حدوث مؤامرة كونية على الجمهورية العربية السورية الصديقة لجمهورية الصين الشعبية. وأضاف بأن بلاده لن تترك النظام السوري يواجه لوحده المؤامرة الكونية وإنما ستقدم دعماً معنوياً ضخماً في سبيل صد آثار المؤامرة.



****



نعم انا مشتاقة للاستقرار .. ولو كان باستتباب الامر لدولة الاخوان .. ولو كان باستتباب الامر للدولة الدينية والخلافة .. ولو كان بتبعية مصر لقطر ولن اقول تبعيتها للسعودية فهى تابعة لها بالفعل ومن زمان من اربعين سنة ..

نعم انا مشتاقة لهزيمة الاخوان او هزيمة العسكرى (اى الى هزيمة اى من طرفى الصراع واستتباب الامر للاخر ايا كان من هذا الاخر) .. لقد مللت وتعبت من الصراع ومن تلقى السباب والتهديدات والتهجم .. اعلم من قبل 2011 انى وحيدة من نوعى وان ارائى تثير استهجان غالبية شعبى .. لا حاجة لى باحد يذكرنى بذلك مرارا .. ومع ذلك سابقى كما انا .. كما ارضى عن نفسى .. ولن اناقض نفسى لارضيكم ..

نعم انا مشتاقة للدولة الاحادية الراى .. لا الدولة الثرثارة التى صدعتنا بثرثرتها ضد عبد الناصر ومعه وضد الاخوان ومعهم وضد العلم الاخضر القمئ المصرى والسعودى او معه ..

اننى منذ سنة ونصف كمن لم ينم طوال سنة ونصف .. كمن لم ياكل طوال سنة ونصف.. اشتاق للنوم كما كنت وللاكل كما كنت ..

اريد اعتزال السياسة .. وتجاهل كل شئ .. لكن ما يبقينى لا استطيع ذلك هو اننى مشتاقة لمعرفة الوضع النهائى المستقر لمصر .. اريد ان ارى هذا الوضع حتى لو كان استتباب دولة الاخوان ..

مللت ممن يشتمونى وممن اشتمهم .. مللت من العلمانيين والاخوان ومن الليبراليين والسلفيين ومن الاقباط والمسلمين ومن كل شعبى ومن الليل والنهار ومن الهجرى والميلادى .. مللت من اللجان الاكترونية وممن يردون عليها .. ممن يعجبون بكلامى وممن يرفضون كلامى .. اريد دولة احادية الراى حتى لو كان هذا الراى ضدى .. لا اريد دولة ثرثارة مصابة باسهال الثرثرة وتتجمل بمساحيق الديمقراطية الزائفة المزعومة باخوانية وليبرالية تخفى بها الحقيقة .. نحن فى ضباب منذ عام ونصف .. ما عدنا نعرف هل عمر سليمان خائن ام وطنى .. هل طنطاوى اخوانى ام علمانى .. هل مصر ستصبح اخوانية ام ستعود علمانية ..




****



انا ملك بحجابي
حجابي هو عفتي
لن اترك نفسي كالحلوى التي يقف عليها الذباب
نحن امة اعزها الله بالايشارب فان ابتغينا غيرة اذلنا الله

بس رغم ذلك .... بردو هفتح اول زرارين في القميص .....
اظن دي منزلش فيها اية صريحة ومفتوحة لاجتهاد العلماء :





****



المجلس السمكرى الجبان سلم مصر للكلاب لانه يعلم ان لديهم سلاح و السؤال
كيف تم تهريب و مازالت تهرب هذه الاسلحه لكلاب المرشد
اكيد بمساعده المجلس السمكرى
و اذا كان المجلس السمكرى الجبان خايف من كلاب الداخل فكيف يحمى البلد من الخارج



****













منقول عن شقيقى العزيز Aser Olma :

إننى من مواليد عهد مبارك بل قبله بعدة أيام فى سبتمبر 1981 ، بلغتُ الثلاثين ولم أتزوج ولم أحب ، ولقاءاتى القليلة مع زميلات لى فى كلية الزراعة ، لم تسفر إلا عن ابتعادهن عنى ، كأنى جربان أو كأنى لا أروق للبنات .. ما أسهل صداقة الولد للولد .. يبدو أن هذا هو ما أفلح فيه فقط ..

بلغتُ الثلاثين ولم أعمل ولم أتزوج ولم أحب .. والأهم أنى أخاف أن أعمل أو أتزوج .. فى مخيلتى فتاة يبدو أنها خيالية لا توجد إلا فى خيالى أو خارج مصر ، لعلها تكون سورية ، فتاة علمانية لا اخوانية ولا سلفية ، لا محجبة ولا منقبة ، ترتدى ملابس الستينات ، وتفكر بمنطق الستينات وما أدراك ما الستينات ، فتاة أسهبتُ فى وصفها ومواصفاتها على مدى سنوات ، ويبدو أننى سأمضى عمرى كله أصفها ولا أجدها. فتاة لا تسهر ، فتاة كلها أنوثة وإيروتيكية ، فتاة جميلة لا أجد فيها عيبا ..

وها قد قامت ثورة يناير التى كنا ننتظرها وفوجئنا بأنها ثورة إخوان وسلفيين ..  فالآن لا عمل ولا حب ولا زواج ، ولا حرية ولا مستقبل ولا علمانية .. إنها بلاد تعيسة تتعس أهلها ، وتتعس من ساقه حظه العاثر ليولد فيها .. يبدو أن ذلك هو قدرنا ، أن يكون النحس معلقا فى أعناقنا جميعا منذ ولدنا وحتى نموت .. 




****





لو امتد بنزار قبانى العمر الى 2012 ورأى الخريف الاخوانوسلفي القطري السعودي التركي الاطلسي الامريكي ، لكتب ديوان هجاء سياسي كامل في الشباب الاخوانوسلفي (واسمه الحركي الثوار) وفى اردوغان وحمد وعبد الله بن عبد العزيز وعبد الله بن حسين والغنوشي وبلحاج ومصطفى عبد الجليل وساركوزي واوباما وكاميرون وطنطاوي والبرادعي وستة ابليس (ستة ابريل) وصباحي المنبطح مدعي الناصرية الخ



Hesham Bayomi
كيف تميز ؟ سهلة ! من يداوم على قنانتى الجزيرة والعربية بشغف اعلم انه مرسجى اسلاموى يكره ناصر وسوريا وايران ويحب امريكا ويغلوش فى شان اسرائيل رأسمالى حتى النخاع ليس بالضرورة مؤمن متدين صاحب ضمير واخلاق !


الى كل الفلول فى بروفايلى وكل انصار شفيق وسليمان : فكروا فى كيفية مواجهة تحالف طنطاوى مرسى ، كيف ستواجهون الجيش الخائن والاخوان معا




لم يسأل أحد نفسه ممن يتمنون ويهللون لفكرة حل التاسيسية الاخوانوسلفية الازعرية الكنسية ، وفكرة خلع مرسي بعد شهر او ثلاثة اشهر او تسعة اشهر .. لم يسأل أحد نفسه : ماذا بعد ؟ هل سيأتون لنا أيضا فى التاسيسية الجديدة بشيخ الازعر وكهنة الازعر وكهنة الاخوانية والسلفية وكهنة الكنائس .. هل سيبقون ايضا على المادة الثانية السرطانية .. هل سيضيفون أيضا مادة عبيطة مخزية لحماية الذات الالهية والانبياء ولوقف المد الشيعى ودعم المد الاخوانوسلفى .. وإذا خلع مرسى .. فمن ستنتخبون .. هل ستبلونا بصباحي او البرادعي او ابو اسماعيل او الشاطر او ايمن نور او ابو الفتوح او العوا او الاشعل .. يعنى من نقرة لدحديرة ومن خرية لطوبة .. ومن اخوانى الى اخوانى مقنع الى منبطح للاخوان الى ناعق بتطبيق الحدود والشريعة ومغازل للدولة الدينية ورافع لعلم الكيان السعودي ورافع لعلم فاروق المجحوم .. ومن وكسة الى نكسة الى نكبة ... يا قلبى لا تحزن

الحل أعزائي هو حل الاحزاب الدينية الظاهرة والخفية والعلنية والمقنعة وحل التاسيسية وعزل الازعر والكنيسة والاخوانوسلفيين عن الدستور وعن السياسة تماما ونهائيا .. وخلع مرسى .. وخلع ايضا البرادعى وصباحى وخالد على وابو الفتوح وابو اسماعيل والعوا والاشعل .. ووضع مادة دستورية لحماية العلم الثلاثى الالوان ذى النسر من اى عبث او تغيير مهما كان نوع التغيير .. فلا عودة لصقر السادات ولا لعلم فاروق ولا علم الخلافة الاسود ولا علم السعودية الاخضر ولا علم القاعدة الاسود ولا علم طالبان ووزيرستان الابيض ذى الشهادتين ............. واستئصال فقرتى دين الدولة ومبادئ الشريعة من المادة الثانية نهائيا وللابد .. لابد لنا من دستور علمانى صرف يحفظ العَلَم ومكانة ناصر كمكانة اتاتورك ، ورئيس علمانى صرف لا اخوانى ولا سلفى علنى او سرى ولا منبطح للاخوان ولا للسلفيين ولا ناعق بتطبيق الحدود ولا محب لافكار الكيان السعودى وافغانستان والسودان والصومال .. ومحليات علمانية ونقابات علمانية وتاسيسية علمانية وبرلمانان علمانيان





طنطاوي وعصابته العسكرية يصلي فى مسجد القوات المسلحة فى مدينة نصر بالقاهرة

ومرسي وعصابته الاخوانية يصلي في مسجد ناصر فى الفيوم والاسبوع الماضى فى مسجد الفتح بالشرقية ..

ال يعنى ما بيطيقوش بعض ومش دافنينه سوا

ما كل واحد في العصابتين ياخد له 13 محافظة واحنا نقسم البلد دولتين .. دولة طنطاوى ودولة مرسي .. وام ده على ده





يقول صديقى Hesham Bayomi : كثيرون يعتقدون أن الدين ( خناقة ) يجب انك تشرشح فيها للناس ! وقليلون يعتبرون ان الدين الذى لايكون قنطرة سلام ومعرفة وتامل وصمت فلاداعى من استخدامه !

وأرد عليه : بالضبط وانى لا ارى ادنى فرق بين من اضطهدوا وسبوا وقتلوا اتباع الاسلام فى مكة فى القرن السابع الميلادى ، وبين المسلمين الاخوانوسلفيين الذين يضطهدون ويسبون ويقتلون ويكفرون العلمانيين والشيعة والصوفية والعلويين والدروز والمسيحيين واللادينيين والليبراليين والاشتراكيين والناصريين .. ولا ارى ادنى فرق بين ابى جهل - ابى لهب - امية بن خلف ، وبين ابن عبد الوهاب - حسن البنا - ابن لادن - بديع - مرسى - ابو اسماعيل - ابو الفتوح - العوا - الشحات - البرهامى - الربيعى - ابن باز - العثيمين - الحوينى - حسين بعقوب الخ من عصابة الاخوانوسلفيين




كل واحد بيغنى على ليلاه . اللى عايز مصر للمسيح والمسيحيين بس واللى عايزها لمحمد وللمسلمين بس .. احنا بقى عايزينها للكل وبدون دروشة ولا استدعاء غيبيات ولا تواكل .. احنا عايزينها علمانية لا كنسية ولا ازهرية ولا اخوانوسلفية ، لا مسيحية ولا اسلامية. مصر بشرية علمانية قانونية ارضية لا غيبية ولا دينية

فمصر قبل وفوق الاديان .. فارفض "مصر لمحمد" وارفض "مصر للمسيح" وارفض "مصر لموسى" سواء كان ذلك عبر العنف او اللطف .. مصر لمصر وبس .. والدينان ان شئتِ الحقيقة وافدان على مصر وليس مصريين ..




بلاش الدفاع المجاني عن طنطاوي .. ومجلس طنطاوي خائن وبالثلث .. وما تقوله كأنك تفترض أن طنطاوي ومجلسه ليس له من أمر الحكم والسلطة شئ .. أنت ترى نصف الحقيقة فقط .. ولا تسأل نفسك من سمح بإنشاء الاحزاب الدينية .. مجلس طنطاوي خائن لمصر وطنه ولوظيفته ومنبطح لاوباما وللاخوان .. لكنك تنخدع بالاعلام .. وتنخدع بالرواية الدارجة الشائعة للاحداث

الدليل على صحة كلامى سيظهر لك مع الايام .. ولن تصدقه يا عزيزى .. وربما تصدقه ولكن بعد فوات الاوان .. ستصدقه حين لا يمكن اصلاح المشكلة. مهاجمة الشعب هى كمهاجمة الطفل وتبرئة ولى امره عن اهماله وتقاعسه معه فى ارشاده وتوجيهه وابعاده عن مواطن الخطر .. ولى الامر هو المسؤول وحده ..

انت تصدق الادلة التى تنشرها لك نفس الصحف التى يحركها ويشرف عليها طنطاوى ومجلسه ..

اما مهاجمة الشعب الجاهل فالجيش ليس سياحا ولا اغراب من الخارج والطينة من العجينة. والجيش جاهل ومتطرف ومنصاع اعمى تماما كالشعب واشد. واللوم ليس على الشعب الاعزل من السلاح سواء سلاح العلم او سلاح العسكرى ، لكن اللوم على من يملك السلاح العسكرى ولا يدافع به عن مصر وعلمانيتها ، واللوم على من يملك مخابرات حربية ويعلم حقيقة الوضع ولديها السلطة العليا بطرف اصبعه يستطيع تغيير الوضع ونسف الاخوان والسلفيين من الوجود لكنه لا يفعل. لا يفعل لانه جبان وضعيف ويسترضى رغبة اوباما وامريكا وهيلارى ، لا يفعل لانه ايضا على راسه مليون بطحة فساد واراضى واملاك لذلك وعشان على راسه مليون بطحة لازم يماين ويعمل صفقات .. دى دهاليز السياسة وخفاياها. يعنى هو فيه دليل على قاتل عمر سليمان مثلا :)




نقول كمان

عشان خاطر اللجان

اللجان الالكترونية لطنطاوى وللاخوان

احنا مش عايزين (الاخوان)

ولا (طنطاوى اللى سلمها للاخوان)




مع خلافنا مع الاخوان إلا أنى سأستشهد لكم أعزائى العلمانيين بعبارة لوالد حسن البنا ولابد لنا كلنا أن نعمل بها فى مجال نشر العلمانية فى مصر ولابد لجيش طنطاوى أن يعمل بها ويلزم الشعب بتناول الدواء العلمانى ولو قسرا وغصبا ، ويلزم طنطاوى بحماية علمانية مصر فإن رفض فالخلع فورا. الشعب يرفض الدواء العلمانى أعطه الدواء غصبا عنه .. وطنطاوى يرفض إعطاء الدواء العلمانى فليخلعه الجيش ويولى مكانه زعيما ناصريا أتاتوركيا حقيقيا

فى العدد الأول لمجلة النذير الإخوانية (أول المحرم- 1358هـ) يقول الشيخ عبدالرحمن الساعاتى (والد حسن البنا) مخاطباً الإخوان: «صفوا للأمة الدواء واعكفوا على إعداده فى صيدليتكم، فإذا الأمة أبت فأوثقوا يديها بالقيود وأثقلوا ظهرها بالحديد، وجرعوها الدواء بالقوة، فإن وجدتم فى جسمها عضواً خبيثاً فاقطعوه أو سرطاناً خبيثاً فأزيلوه»